السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

السادة الكرام اعضاء و رواد نادي خبراء المال اسعد الله اوقاتكم جميعا بكل خير اليكم تقرير عن نهاية تعاملات البورصة اليوم
حيث تخلت «بورصة مصر» عن مكاسبها الصباحية في مستهل التعاملات لتغلق مؤشراتها الرئيسية علي هبوط حاد مع نهاية تعاملات الخميس، وخسر رأسمالها السوقي أكثر من 12 مليار جنيه، متأثرة بالاعلان عن فرض ضريبة 10% على أرباح البورصة، وذلك علي الرغم من الاعلان عن فوز المرشح عبدالفتاح السيسي بسباق الرئاسة بأكثر من 90% من أصوات الناخبين.




وخسر المؤشر الرئيسي «إيجي أكس 30» ما نسبته 3.45% تعادل 295.95 نقطة عند 8242.94 نقطة. وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «إيجي أكس 70» بنحو 2.63% إلى 589.5 نقطة. وهبط المؤشر الأوسع نطاقا «إيجي أكس 100» بنسبة 2.61% إلى 1030.85 نقطة.




وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة نحو 12.16 مليار جنيه مسجلا 476.29 مليار جنيه مقابل نحو 488.45 مليار جنيه بنهاية تعاملات الجلسة السابقة. وقيم التداولات تسجل 1.6 مليار جنيه.




قال وزير المالية المصري هاني قدري دميان اليوم الخميس إن الحكومة وافقت على فرض ضريبة رأسمالية على أرباح البورصة والتوزيعات النقدية والأسهم المجانية بنسبة عشرة بالمئة تحصل سنويا.




وأضاف دميان في مقابلة مع رويترز عبر الهاتف أن الضرائب على البورصة تدخل ضمن الدفعة الأولى من اصلاحات ضريبية على الدخل من المتوقع أن تحقق لأكبر بلد عربي من حيث تعداد السكان عشرة مليارات جنيه(1.4 مليار دولار) وربما أكثر، مضيفاً أن فرض الضريبة لن يكون بأثر رجعي "ولن يؤثر سلبا على أي مركز مالي سابق على صدور القانون."


وأظهرت النتائج الأولية يوم الخميس أن المشير عبد الفتاح السيسي قائد الجيش المصري السابق حصل على أكثر من 90 في المئة من الاصوات في انتخابات الرئاسة لينضم بذلك إلى قائمة رؤساء مصر من ذوي الخلفية العسكرية.




لكن انخفاض نسبة المشاركة في الانتخابات الي 44.4 في المئة من إجمالي عدد الناخبين البالغ 54 مليونا، عن المتوقع اثار تساؤلات عن مصداقية الرجل الذي حقق شعبية كبيرة واعتبره أنصاره البطل الذي يمكن أن يحقق لمصر الاستقرار السياسي والاقتصادي في أعقاب عزل الرئيس الاخواني محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في انتخابات حرة.




وقالت مصادر قضائية لرويترز إن السيسي حصل على 93.3 في المئة من الاصوات مع اقتراب عمليات فرز الاصوات من نهايتها بعد تمديد التصويت ليوم ثالث.وحصل منافسه الوحيد السياسي اليساري حمدين صباحي على ثلاثة في المئة من الأصوات الصحيحة بينما بلغت نسبة الأصوات الباطلة 3.7 في المئة.




قال منتصر مدبولي، رئيس قسم التحليل الفني، بشركة «العروبة‎» لتداول الاوراق المالية، فشل المؤشر الثلاثيني فى الصعود لمستهدفات 9000 نقطه ثم 9200 نقطة وفق أغلب التوقعات والتي بنيت علي المؤشرات الايجابية المتكونه قبل اجازه الانتخابات، مشيراً الي ان القرار المفاجئ لوزير الماليه بفرض ضريبه 10% على الارباح الرأسماليه سيؤدى الى فقدان السوق المصرى جاذبيته لدخول استثمارات جديدة وارى ان ذلك القرار صرح عنه فى وقت غير مناسب حيث كان من المتوقع ان تشهد البورصه حاله من الانتعاش بعد انتهاء عمليات التصويت وفوز المشير السيسى.




وأضاف مدبولي، في اتصال هاتفي لــ «مباشر»، المؤشر الثلاثيني لديه منطقه دعم رئيسه عند منطقه 8000-7950 نقطة اتوقع ان ينجح هذا الدعم فى ايقاف الهبوط على المدى القصير، مشيراً الي أن فشله فى الحفاظ على منطقه الدعم المذكوره سيؤدى به الى مزيد من الانخفاضات الى منطقه 7400-7350 نقطه مره اخرى.




وأوضح رئيس قسم التحليل الفني، أنه بالرغم من حاله الذعر الموجوده فى السوق ارى ان لا يزال محتفاظا باتجاهه الصاعد المتكون على المدى المتوسط وطويل الاجل وانه مؤهل الى مزيد من الارتفاعات ولاسيما والوضع الاقتصادى والسياسى للبلاد مقبل على تحسن واستقرار.




وسجلت قيم التداولات علي الأسهم اليوم 1.3 مليار جنيه، بعد التداول علي نحو 395,9 مليون سهم، فيما سجلت قيمة التداولات الكلية نحو 1,8 مليار جنيه بعد التداول علي 404 مليون سهم من خلال 47 ألف صفقة.




وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، اتجهت تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء بصافي شرائي بلغ 10 مليون جنيه و 19 مليون جنيه علي التوالي، فيما مالت تعاملات الاجانب نحو البيع بصافي بيعي بلغ اكثر من 29.5 مليون جنيه .




واستحوذ الأفراد علي نسبة 54.8% من التعاملات ومالت جميع تعاملاتهم نحو الشراء، فيما استحوذ المؤسسات علي النسبة المتبقية بنحو 45.2% من التعاملات ومالت تعاملات المصريين والاجانب منهم نحو البيع المكثف.