رفعت "عكاظ" للوساطة المالية والاستثمار السعر العادل لسهم الشركة المصرية للاتصالات من 17.26 جنيه إلى 17.29 جنيه، وعدلت توصيتها من الشراء إلى الشراء بقوة.


وقالت عكاظ، ، انها تتوقع أن يحقق السهم إجمالي عائد 37% متضمنا عائد على الكوبون متوقع يبلغ 10%.


واوضحت أن زيادة عدد مشتركي التليفون المحمول فى مصر لإكثر من 100 مليون مشترك يعد من أبرز التهديدات التى تواجه الشركة حيث يساعد على زيادة حدة المنافسة بين مقدمي الخدمة ويجعل المصرية للاتصالات أمام أحد خيارين، إما إقتناص مشتركين من الشركات الأخري الأمر الذى قد يؤدي إلى حرب أسعار ويوثر سلبا على ربحية القطاع بشكل عام أو بيع خطوط إضافية لمشتركي الشركات الأخري وذلك سيودي إلى إنخفاض معدل استخدام كل خط حاصة الخد الإضافي.


وأشارت عكاظ إلى انه طبقا للرخصة الموحدة، فأنه من حق شركات التليفون المحمول تقديم خدمة التليفون الثابت مقابل 100 مليون جنيه للرخصة الواحدة فضلا عن إمكانية منحهم البوابة الدولية الخاصة بهم (بالنسبة لموبينيل وفودافون مصر) حيث أن إتصالات مصر لديها البوابة الدولية الخاصة بها الأمر الذى سيؤثر سلبا على إيرادات التجزئة والجملة للمصرية للاتصالات إذا حصلت شركات التليفون المحمول على تلك الرخصة.


ونوهت إلى أن التأخر فى طرح ترددات الجيل الرابع سيزيد من فترة إعتماد الشركة على شبكات المحمول الخاصة بالمشغلين الأخرين وتحملها المزيد من الأعباء التشغيلية بالإضافة إلى إستمرار أسعار تأجير الشبكات كنقطة خلاف محتمل.


وتتوقع عكاظ أن تنمو الإيرادات المجمعة للمصرية للاتصالات بمعدل نمو سنوي مركب لمدة خمس سنوات يبلغ 9% خلال الفترة من 2014 -2018، ومن المتوقع ان تنخفض الإيرادات بنهاية العام الجاري بنحو 1.5% إلى 11.127 مليار جنيه نتيجة للتراجع المتوقع فى إيرادات قطاع الجملة.


ومن المتوقع ان ترتفع الإيرادات بنسبة 21% إلى 13.469 مليار جنيه فى عام 2015 مع إضافة خدمات التليفون