احترافية التداول بالدمج بين موجات اليوت و فنون التحليل الكلاسيكي و الحديثة

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 41

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/11/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/11/1427هـ

    أرامكو تبدي اهتماما بتأمين احتياجات الطاقة في اليابان

    الرياض: الوطن
    أبدت أرامكو السعودية التزامها واهتمامها بتلبية احتياجات الطاقة المستقبلية في اليابان ودول القارة الآسيوية.
    وقال نائب رئيس أرامكو للتسويق وتخطيط التوريد الدكتور إبراهيم المشاري في كلمة أمام مؤتمر مركز اليابان للتعاون والبترول في طوكيو إن أمن الطاقة يتأثر بالعلاقة بين العرض والطلب.
    وركز المشاري في كلمته على أمن الطاقة، وقدم نظرة تفصيلية عن المستقبل حتى عام 2030 وما بعده.
    وأشار إلى أن أرامكو تشارك في نحو ربع مشاريع المصافي الرامية إلى زيادة الطاقة الإنتاجية في العالم، موضحا أن الشركة ملتزمة بتزويد المستهلكين بأجود المنتجات المكررة من خلال سلسلة من مشاريع للتوسع في إنتاج الزيت يتوقع أن تسفر عن ضخ ملايين إضافية من براميل الزيت إلى أسواق الطاقة العالمية يوميًا على مدى السنوات المقبلة.
    وأضاف المشاري: "تتوقع وكالة الطاقة الدولية أن تزيد حصة أنواع الوقود الأحفوري في مزيج الطاقة العالمي بصورة فعلية من 80% إلى حوالي 82% على مدى السنوات الـ 25 المقبلة، وأن يستحوذ الزيت والغاز وحدهما على ما يقارب 60% من هذه الإمدادات.
    ومع زيادة إجمالي الطلب العالمي على الطاقة، فسيزيد الطلب العالمي على الزيت من 83 مليون برميل يوميا إلى 120 مليون برميل يوميا".








    دعوة لتحفيز المستثمرين للمشاركة في مشروعات المياه

    الظهران: الوطن
    دعا الملتقى والمعرض الدولي الثالث للمياه والطاقة الكهربائية الذي اختتم فعالياته في الظهران أمس ونظمته وزارة المياه والكهرباء تحت شعار نحو مصادر آمنة ومستدامة إلى تحفيز المستثمرين للمشاركة في المشاريع المستقبلية للمياه والكهرباء خلال العقدين المقبلين والتي تبلغ 420 مليار ريال.
    وتم اقتراح إنشاء مختبر وطني لاختبار المنتجات المحلية، كما تم اقتراح وضع غرامات لانخفاض معامل القدرة، بالإضافة إلى وجوب التضافر على تحسين جودة الوقود في محطات توليد الطاقة للإسهام في توفير الطاقة.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/11/1427هـ

    الإمارات تتوقع فائضا في المعروض
    النفط يقترب من 63 دولارا مسجلا أعلى مستوى في شهرين


    القاهرة، لندن: رويترز
    ارتفع سعر النفط لأعلى مستوى منذ شهرين مقتربا من 63 دولارا للبرميل أمس مواصلا الاتجاه الصعودي الذي شهده في اليوم السابق بعد انخفاض غير متوقع في مخزون الوقود بالولايات المتحدة وبوادر على تحسن النمو الاقتصادي الأمريكي.
    وخلال التعاملات زاد سعر الخام الأمريكي الخفيف 11 سنتا إلى 62.57 دولارا للبرميل، فيما ارتفع سعر مزيج برنت 39 سنتا إلى 63.46 دولارا للبرميل.
    وأظهرت بيانات رسمية أن مخزونات النفط الخام والمنتجات المكررة انخفضت الأسبوع الماضي مع تراجع الواردات وانتعاش الطلب، فيما تراجعت مخزونات المشتقات الوسيطة التي تشمل وقود التدفئة مليون برميل، بينما كان المحللون يتوقعون ارتفاعها.
    على صعيد آخر اعتبرت دراسة نشرها المعهد الياباني لاقتصاد الطاقة أمس أن سعر برميل النفط الخام قد يصل إلى 100 دولار في حال هاجمت الولايات المتحدة إيران.
    إلى ذلك توقع وزير الطاقة الإماراتي محمد الهاملي أن تشهد سوق النفط فائضا في المعروض وأن أوبك ستخفض إنتاجها مرة أخرى "إذا اقتضت الحاجة".
    وأضاف الهاملي ردا على سؤال عما إذا كانت أوبك ستخفض إنتاجها مرة أخرى في اجتماعها المقرر في ديسمبر قائلا انه إذا اقتضت الحاجة فإنها ستفعل، مشيرا إلى ضرورة متابعة البيانات.
    وقال على هامش اجتماع عن الطاقة في العاصمة المصرية إن السوق مازالت تعاني من فائض في العرض والأسعار تحدد عن طريق العرض والطلب.
    وكان بعض وزراء أوبك أثاروا احتمال أن تخفض أوبك إنتاجها مرة أخرى في ديسمبر معمقة خفضا سابقا بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا اتفقت عليه الشهر الماضي.
    وقال القائم بأعمال أمين عام أوبك محمد باركيندو إنه من السابق لأوانه القول ما إذا كانت أوبك ستحتاج لإعلان خفض إضافي في إنتاجها في اجتماعها المقرر يوم 14 ديسمبر الجاري في نيجيريا.
    وفي يوم 15 نوفمبر قالت أوبك إنها إذا استمرت في ضخ النفط بالمعدلات الراهنة فإن مخزونات الوقود في الدول الصناعية ستزيد بمعدل أسرع من الطبيعي في الربع الثاني من عام 2007.








    الإسترليني يرتفع لأعلى مستوى في 14 عاما مقابل الدولار

    لندن: رويترز
    ارتفع سعر صرف الجنيه الإسترليني أمس إلى أعلى مستوى مقابل الدولار الأمريكي منذ 14 عاما، مما شجع متعاملين على التطلع إلى مستوى دولارين المهم نفسيا.
    كما جاء ارتفاع الإسترليني نتيجة قرارات رفع أسعار الفائدة لاحتواء التضخم من جانب بنك إنجلترا المركزي وتدفق الأموال على بريطانيا بفعل صفقات الاندماج والاستحواذ.
    وقالت لينا كوميليفا خبيرة الأسواق لدى توليت بريبون جي7: "هذه حالة ضعف للدولار... إنه المحرك الواضح للسوق".
    وبلغ الإسترليني ذروته في 14 عاماً مسجلا 1.9583 دولار قبل أن يتراجع إلى 1.9569 دولار مرتفعا نحو 0.5% خلال تعاملات أمس.
    وبلغت العملة أعلى مستوياتها في عامين ونصف العام على مؤشر التداول المرجح لبنك إنجلترا عند 104 وأعلى مستوياتها في 8 سنوات مقابل الين عند 227.50. وزاد الإسترليني 0.2% مقابل اليورو إلى 67.46 بنسا.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/11/1427هـ

    اجتماع وزاري مُصغَّر يناير المقبل لإحياء مفاوضات الدوحة

    جنيف: ماجد الجميل
    يبحث اجتماع وزاري مصغر في منظمة التجارة العالمية مطلع العام المقبل إحياء مُفاوضات الدوحة، في أول محاولة مُشتركة منذ انهيارها في يوليو الماضي.
    وقال مسؤول سويسريّ إن ممثلين من الولايات المتحدة، الاتحاد الأوربي، اليابان، أستراليا، الهند، البرازيل، سيكونون من بين أولئك الذين يُتوقّع اجتماعهم على هامش اجتماعات الأيام الأربعة للمنتدى الاقتصادي العالمي في مُنتجع دافوس بسويسرا أواخر يناير المقبل. وقد تمت دعوة المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي، لحضور الاجتماع.
    وقال الناطق باسم وزارة الاقتصاد السويسرية كريستوف هانز، إن هناك حاجة ماسّة لإجراء المزيد من المُباحثات لتشخيص الخلافات في ضوء الاتصالات الجانبية الأخيرة، ولهذا السبب فإن حكومته طلبت من 20 وزيراً للتجارة للاجتماع معاً في دافوس.
    من جانبه قال مارك آدمز الناطق باسم مُنتدى دافوس، إن الاجتماع سيكون غير رسمي، وسيتركز بشكل خاص على مفاوضات الدوحة.








    الاتصالات تتيح الاتصال على الرقم 9200 من جميع دول العالم

    الرياض: الوطن
    أتاحت شركة الاتصالات السعودية لعملائها من قطاع الأعمال إمكانية الاتصال على الرقم الموحد 9200 من جميع أنحاء العالم.
    وتأتي هذه الخطوة إدراكا من الشركة لأهمية قطاع الأعمال وحرصا منها على تقديم كل ما يدعم هذا القطاع الهام وتلبية احتياجاته.
    وخدمة الرقم الموحد 9200 تتيح للشركات ميزة ربط جميع فروعها المنتشرة في أنحاء السعودية برقم واحد بحيث يمكن لعملاء هذه الشركات سهولة وسرعة الاتصال بجميع الفروع على مستوى السعودية.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/11/1427هـ

    السعودية ترفع صادراتها إلى سويسرا 170 % وتقلل الواردات 2.2%

    جنيف: ماجد الجميل
    رفعت السعودية صادراتها إلى سويسرا بنسبة 170 %، وقلّصت الواردات بنسبة 2.2% خلال عام 2005 مقارنة مع العام الذي سبقه، غير أن الخطوة الأهم دخول المملكة السوق السويسرية لأول مرّة العام الماضي بتصدير مُنتج واحد بقيمة 91 مليون فرنك "75 مليون دولار".
    وطبقاً لأرقام حصلت عليها (الوطن) من وزارة التجارة السويسرية، بلغ مجموع الصادرات السعودية لسويسرا 205 ملايين فرنك في عام 2005 مقابل 77 مليون فرنك عام 2004، بزيادة قدرها 170 %.
    وبلغ مجموع الواردات 1.59 مليار في عام 2005، مقابل 1.83 مليار فرنك في عام 2004، بنقصانٍ بلغ 2.2 %.
    وتكشف الأرقام أن السعودية صدَّرت للسوق السويسرية لأول مرة في عام 2005 مُنتجات للطاقة بقيمة 91 مليون فرنك مقابل صفر من الصادرات في هذه المُنتجات عام 2004. ورفعت المملكة صادراتها لسويسرا مِن المعادن الثمينة والمجوهرات مِن 49 مليوناً عام 2004 إلى 75 مليوناً عام 2005، بزيادة قدرها 52%.
    كما رفعت المملكة صادراتها من المنتجات الكيماوية (باستثناء المواد الصيدلانية) مِن 9.76 ملايين إلى 11.32 مليونا بزيادة 16%. ورفعت صادراتها مِن الأنسجة الصناعية من 10.19 ملايين إلى 10.65 ملايين بزيادة طفيفة بلغت 5%.
    غير أن صادرات السعودية للسوق السويسرية من الأجهزة والمُعدات البصرية والطبية شهدت طفرة كبيرة بارتفاعها من 360 ألف فرنك إلى 6.41 ملايين بزيادة قدرها 178%.
    وفي مجال الواردات، سجّلت المملكة زيادة قدرها 2% في استيراد المُنتجات الصيدلانية عندما ارتفعت وارداتها مِن 301.6 مليون فرنك إلى 306.89 ملايين عام 2005.
    وتدخل استيرادات السعودية من الأدوية في صنف المنتجات الصيدلانية التي احتلت أكثر من ربع حجم الميزان التجاري بين البلدين 29%.
    وتقلّصت قيمة استيرادات السعودية من المكائن من 229.28 مليونا إلى 194.14 مليونا بنسبة تراجع 15%. واحتلت المكائن نسبة 18.4% من حجم الميزان التجاري.
    وارتفعت استيرادات السعودية من الساعات من 166.23 مليون فرنك إلى 177.83 مليونا بنسبة زيادة 7%.
    كما ارتفع استيراد المملكة من المعادن الثمينة والمجوهرات من 78.26 مليون فرنك إلى 87.37 مليونا بزيادة 12%.
    يذكر أن سويسرا تحتل المرتبة الخامسة في مجال الاستثمارات الأجنبية المباشرة داخل المملكة بقيمة 213 مليون فرنك.









    الجوال يواصل تقديم خدمة بلاك بيري لقطاع الأعمال
    وزير الشؤون الإسلامية يكرم الاتصالات السعودية لدورها الاجتماعي


    كرم وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ الاتصالات السعودية كتثمين لدورها في مجال النشاطات الاجتماعية وتوعية أبناء المجتمع، وخصوصا ما قامت به من دعم لملتقى الخير الرمضاني السادس.
    وأوضح المهندس سعد بن ظافر القحطاني مدير عام الشؤون الإعلامية ومساندة التسويق، أن الشركة تولي هذا الجانب أهمية كبيرة، حيث إن لدينا إدارة متخصصة تقوم بأداء أدوارها في مجالي التوعية الدينية والأعمال الخيرية من منطلق كونها شركة وطنية تعتمد في أداء رسالتها على الاهتمام بالجوانب الدينية وأداء دورها الوطني في دعم الأعمال الخيرية.
    من جانب آخر، يواصل الجوال بشركة الاتصالات السعودية تقديم خدمة بلاك بيري لعملائه في قطاع الأعمال في المملكة بعد أن تم طرح الخدمة والانتهاء من كافة التجهيزات الفنية والإدارية اللازمة.
    وتمكن الخدمة موظفي قطاعات الأعمال من التواصل ومتابعة أعمالهم وإدارتها بسرية تامة عن طريق استقبال وإرسال البريد الإلكتروني الداخلي واستعراض وتحديث المرفقات الواردة في البريد الإلكتروني الخاص بشركاتهم.
    وكانت شركة الاتصالات السعودية قد أبرمت عقد شراكة مع الشركة الفرنسية الكاتل وشركة RIM العالمية لتقديم خدمات بلاك بيري لعملاء الجوال في المملكة بمستوى عال من الجودة ودعم فني متميز.
    من جانب آخر، طرحت شركة الاتصالات السعودية خدمة جديدة وهي تشغيل الاتصال من الجوال إلى مركز البرقية الهاتفية (969) في جميع مناطق المملكة، حيث تعتبر خدمة جديدة تقدم لأول مرة لعملاء الجوال وينفردون بها على مستوى المملكة، ويعمل هذا المركز على مدار 24 ساعة لخدمة العملاء، وقد تم تطويره باستخدام أنظمة حديثة ليتواكب مع متطلبات العميل.
    وأضيفت امتيازات لهذه الخدمة لتقدم للعميل بشكل مميز مثل إمكانية إرسال البرقية باللغة العربية والإنجليزية، وكذلك البحث عن برقية والاستعلام عنها، وإمكانية استقبال التلكس من أي جهة وتحويله برقيا إلى أية جهة أخرى.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/11/1427هـ

    تباين الآراء حول دور البنك المركزي الخليجي يثير التكهنات بتطبيق الوحدة النقدية جزئياً

    الرياض: عدنان جابر
    يبدي أعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية تمسكا بالبرنامج الزمني لمشروع الوحدة النقدية، وإطلاق العملة الموحدة في عام 2010، وهو موقف تسانده بشكل أساسي كل من السعودية والكويت، رغم تحفظ عمان التي تعتقد أن تحقيق المشروع متعذر، وتململ قطر حيال السلطات المطلقة التي ستمنح للبنك المركزي الخليجي، والذي سيكون مستقلا بقراراته المتعلقة بالسياسة وتشريعاتها.
    وتدور في كواليس القرار الخليجي تكهنات، بأن يتخذ قادة الدول الست خلال اجتماعهم المقبل في الرياض قرارا يتيح التطبيق الجزئي والاختياري للوحدة النقدية لتشمل بعض الدول التي تعتبر نفسها جاهزة للمشروع وذلك على غرار التجربة الأوروبية، على أن تلحق بها بقية الدول بعد اكتمال جاهزيتها.
    وتستند تلك التكهنات على عوامل عدة، من أهمها الحفاظ على مصداقية المنظومة الخليجية أمام العالم الخارجي، والمحافظة أيضا على الجهد الذي بذل طيلة السنوات الماضية من أجل تحقيق هذا المشروع، والذي صاحبه تكوين لجان عدة له، واتخاذ قرارات وطنية جادة بشأنه.
    ومن الناحية الاقتصادية، فإن معايير التقارب الاقتصادي بين الدول الخليجية لا تشكل عائقا أمام إطلاق عملة واحدة للتداول، إلا أن هناك مبررات تثيرها مصادر عمانية حيال الأمر، تتعلق بوجود مشاكل تعترض عمليات التكامل الاقتصادي في الاتحاد الجمركي، والسوق المشتركة، مما يستوجب معها حل هذه المشاكل أولا، قبل الانطلاق إلى الخطوة الأهم، وهي الوحدة النقدية، وهذه الأخيرة أيضا واجهت بعض العقبات في برنامجها الزمني، حيث لم يتم حسم المواضيع الخاصة باحتساب المعايير، والتي كان يفترض إنهائها في العام الماضي.
    ويعتقد مراقبون أن هذه المبررات، قد لا تكون السبب الحقيقي وراء الموقف العماني، بل إن الأمر يرتبط بهيكلية السلطة النقدية العمانية الحالية، إذ إن دخول عمان في الوحدة النقدية يتطلب منها إجراء تغيير جوهري في هيكلية هذه السلطة، لتتمكن بالتالي من التخلي عن السلطات النقدية لصالح البنك المركزي الخليجي.
    وفي الاتجاه ذاته، لا تبدو قطر متحمسة جدا لفكرة إنشاء بنك مركزي خليجي تكون له السلطة المطلقة في إقرار السياسات، والتشريعات النقدية، بل إنها تحبذ منحه سلطات محدودة، أو الإبقاء على مجلس نقدي شبيه بمجلس المحافظين، علما بأن نشوء البنك المركزي الخليجي، لن يلغي البنوك المركزية الوطنية التي ستبقى قائمة لممارسة مهامها الأخرى غير السياسة النقدية، إلا أن دولا مثل السعودية والكويت ترى أن تأسيس بنك مركزي ذى سلطة مطلقة يعتبر أمرا حيويا ومهما لا يمكن التخلي عنه.








    السودان وأنجولا يطلبان الانضمام إلى أوبك

    جوهانسبرج، لندن: رويترز
    تبحث كل من السودان وأنجولا الانضمام إلى عضوية منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك".
    وقال مسؤول في وزارة النفط السودانية أمس إن السودان يبحث الانضمام إلى "أوبك" وإن الفكرة تنتظر موافقة نهائية من الرئيس عمر البشير.
    وقال المتحدث باسم الوزارة محمد صديق: "طلب الانضمام لأوبك معروض على الرئيس".
    من جهة أخرى قال متحدث باسم وزارة المالية الأنجولية أمس إن أنجولا ثاني أكبر الدول الإفريقية المنتجة للنفط جنوبي الصحراء ستتقدم بطلب للانضمام إلى عضوية منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك".
    وأوضح المتحدث باسم الوزارة باستوس ألميدا: "أنجولا ستنضم إلى أوبك قريبا. في مارس من العام المقبل .. لم يتم تحديد اليوم بالضبط .. هناك مزايا كبيرة ماليا".
    ومن المتوقع أن يرتفع إنتاج أنجولا من النفط إلى مليوني برميل يوميا في العام المقبل مقابل 1.4 مليون برميل حاليا.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/11/1427هـ




    السوق تخسر 377.10 نقطة من قيمتها السوقية خلال أسبوع
    الأسهم: حالة عدم "التوازن" تلقي بظلالها على شركات المضاربة


    - طارق الماضي من الرياض - 11/11/1427هـ
    استمر نزيف سوق الأسهم خلال تداولات الأسبوع المنتهي أمس الأول، الذي شهد حالة من عدم الاستقرار والتذبذبات اليومية الحادة والسريعة مع الميل إلى الأداء السلبي على شركات المضاربة التي شهدت حالة من عدم الاتزان والتفاوت فيما بينها وبشكل واضح. ومثال ذلك هبوط حاد يصل إلى أكثر من 20 في المائة لعدد من الشركات. وهناك ظاهرة أخرى أصبحت كثيرة التكرار خلال تداولات الأسبوع, وهي اتساع نطاق التذبذب على بعض الشركات ليصل أحيانا إلى ما بين أدنى مستوى يسمح به "تداول" وبين أعلى مستوى يمكن الوصول إليه، وذلك خلال دقائق.
    وعدم الاستقرار في الأداء لم يكن على مستوى المؤشر فقط, حيث إن مستوى السيولة اليومية أيضا شهد تذبذبا قويا ما بين نطاق 8 و14 مليار ريال. وبإغلاق المؤشر في نهاية الأسبوع على مستوى 8324.43 نقطة، يكون قد خسر 377.10 نقطة.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    استمر نزيف مؤشر سوق الأسهم خلال تداولات الأسبوع المنتهي أمس الأول، الذي شهد حالة من عدم الاستقرار والتذبذبات اليومية الحادة والسريعة مع الميل إلى الأداء السلبي على شركات المضاربة التي شاهدت حالة من عدم الاتزان والتفاوت فيما بينها وبشكل واضح. ومثال ذلك هبوط حاد يصل إلى أكثر من 20 في المائة مع استثناءات قليلة لشركات لا تزال تقاوم الاتجاه السلبي مع استمرار عمليات تدوير كنوع من مقاومة الهبوط في بعض الشركات الأخرى التي لا تزال متماسكة نسبيا.
    وظاهرة أخرى أصبحت كثيرة التكرار خلال تداولات الأسبوع وهي اتساع نطاق التذبذب على بعض الشركات ليصل أحيانا إلى تذبذب ما بين أدنى مستوى يسمح به "تداول" وبين أعلى مستوى يمكن الوصول إليه، وذلك خلال دقائق في بعض الشركات في عمليات تعديل متوسط أسعار سريعة وكطريقة لتحقيق أرباح سريعة من خلال تلك النوعية من المضاربات الحادة.
    وعدم الاستقرار في الأداء لم يكن على مستوى المؤشر فقط حيث إن مستوى السيولة اليومية أيضا شاهد تذبذب قوي ما بين نطاق ثمانية إلى 14 مليار ريال، ويشمل ذلك التفاوت الكميات والصفقات المنفذة وليس بالحدة نفسها خاصة على مستوى الصفقات. انعكاس آخر لحالة عدم الاستقرار على نطاق التذبذبات اليومية للمؤشر، الذي ارتفع من 130 نقطة في اليوم الأول من الأسبوع ليصل إلى 328 نقطة يوم الأحد، ليعود إلى 142 نقطة يوم الثلاثاء، ويستقر في نهاية الأسبوع على حدود 233 نقطة.
    وبإغلاق المؤشر في نهاية الأسبوع على مستوى 8324.43 نقطة، يكون قد خسر 377.10 نقطة بنسبة 4.33 في المائة من إجمالي قيمته السوقية، فيما ظلت السيولة على مستوياتها المنخفضة نفسها، ولم تتجاوز ثمانية مليارات ريال نفذ من خلالها نحو مليار سهم توزعت على 1.5 مليون صفقة.

    وعلى مستوى شركات السوق تصدرت شركتا صدق وفتيحي قائمة أكثر شركات السوق ارتفاعا خلال الأسبوع وذلك بنسبة 25 في المائة لشركة صدق التي أغلقت على سعر 40.25 بينما بلغ إجمالي الكميات 35 مليون سهم، بينما أغلقت شركة فتيحي على سعر 40 ريالا بنسبة هبوط 15.94 في المائة، بينما وصلت الكميات الأسبوعية المنفذة إلى 34 مليار ريال.
    على الجانب الآخر جاءت شركة الباحة على رأس قائمة أكثر شركات السوق انخفاضا وذلك بنسبة 30.08 في المائة وبسعر أغلق 44.75 ريال بينما بلغ إجمالي الكميات الأسبوعية المنفذة عليها 26.2 مليون سهم، وجاءت شركة النقل البحري في المركز الثاني بنسبة هبوط 24.37 في المائة وبسعر إغلاق 22.50 ريال، وبكميات منفذة 27.2 مليون سهم. وتصدرت شركة المواشي المكيرش قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكميات الأسبوعية المنفذة التي بلغت على الشركة 50.7 مليون سهم وأغلق السهم على سعر 19.50 ريال بنسبة هبوط 12.36 في المائة، وجاءت شركة حائل الزراعية في المركز الثاني بإجمالي كميات 47.8 مليون سهم وبنسبة هبوط 13.51 في المائة عندما أغلق السهم على سعر 32 ريالا. وتصدرت شركة مبرد قائمة أكثر شركات السوق نشاطا من حيث إجمالي القيمة المنفذة عليها والتي بلغت 2.4 مليار ريال، وأغلق السهم على سعر 50.25 بنسبة صعود 4.15 في المائة، وجاء ت شركة الدريس في المركز الثاني بنحو 2.3 مليار ريال وأغلق سهم الشركة على سعر 75 ريالا بنسبة هبوط 8.81 في المائة.








    انخفاض مؤشر السوق بنسبة 4% خلال أسبوع
    عدم وجود رؤية واضحة للاتجاه المستقبلي للسوق يربك المستثمرين


    - "الاقتصادية" من الرياض - 11/11/1427هـ
    شهدت سوق الأسهم السعودية هذا الأسبوع تذبذبات عكست تردد المستثمرين في اتخاذ قراراتهم الاستثمارية نتيجة لتخوفهم من عودة الانخفاضات الحادة التي شهدتها السوق خلال الفترة الماضية مما أدى إلى عدم قدرة العديد منهم على وضع أهداف استثمارية واضحة واتخاذ قراراتهم الاستثمارية بطريقة سليمة بسبب عدم وجود رؤية واضحة للاتجاه المستقبلي للسوق، ليغلق المؤشر عند 8324 نقطة منخفضا بنسبة 4 في المائة مقارنة بمستوى إغلاق الأسبوع الماضي.
    ومازالت أسعار أسهم الشركات القيادية ضمن المستويات المغرية للشراء. وغلبت على تداولات هذا الأسبوع عمليات المضاربة حيث شكلت نسبة التداولات على أصغر 20 شركة في السوق نسبة 42 في المائة من إجمالي قيمة التداولات. كما عادت عمليات المضاربة على بعض الأسهم التي شهدت تذبذبات حادة في الفترة الماضية.
    وكبادرة جيدة من "هيئة السوق المالية" في مجال الإفصاح والشفافية فقد وجهت الهيئة استفسارا لشركتي "الأسماك" و"الشرقية الزراعية"، حيث ارتفع كل من سهمهما بنسبة 32 في المائة خلال أربعة أيام فقط، وأعلنت الشركتان عدم وجود أي جديد يستدعي الإفصاح عنه حتى تاريخه، وهذا يعكس أن تداولات تلك الأسهم مبنية على المضاربة البحتة دون وجود أي مبرر استثماري لارتفاعها.
    وانخفض "مؤشر بخيت للأسهم الصغرى" لهذا الأسبوع بنسبة 6 في المائة مقارنة بانخفاض "مؤشر بخيت للأسهم الكبرى" بنسبة 4 في المائة للفترة نفسها.
    وفي أخبار الشركات وافقت الجمعية العمومية لـ "النقل البحري" على زيادة رأسمال الشركة من 2.25 مليار ريال إلى 3.15 مليار ريال، عن طريق إصدار 90 مليون سهم حقوق أولوية مقتصرة على مساهمي الشركة بسعر 21 ريالا للسهم الواحـد. كما بدأ يوم السبت 25/11/2006 الاكتتاب في الطرح العام لشركة "البولي بروبلين المتقدمة" بسعر عشرة ريالات للسهم.
    من جهة أخرى ارتفعت أسعار النفط هذا الأسبوع متأثرة بتوقعات ارتفاع الطلب على وقود التدفئة في الولايات المتحدة بسبب توقعات طقس بارد، إضافة إلى نية "أوبك" خفض حصص الإنتاج بالنسبة للدول الأعضاء في حال استمرار انخفاض أسعار النفط، حيث أغلق سعر برميل نفط غرب تكساس يوم الثلاثاء الماضي 28 نـوفمـبر مسجلاً 61 دولاراً بارتفاع قدره ثلاثة دولارات أو ما نسبته 5.1 في المائة عن سعره قبل أسبوع. وأغلق مؤشر "تداول" لجميع الأسهم يوم الأربعاء مسجلاً 8324 نقطة بانخفاض نسبته 4 في المائة عن إغلاق الأسبوع الماضي. وبذلك يكون المؤشر قد انخفض بنسبة 50 في المائة منذ بداية العام. أما بالنسبة لقيمة التداول السوقية فقد انخفضت هذا الأسبوع حيث بلغت 57 مليار ريال مقابل 58 مليار ريال للأسبوع الماضي. وقد استحوذت أسهم كل من "مبرد" و "الدريس" و "الجوف الزراعية" لهذا الأسبوع على أعلى نسبة من التداول في السوق بنسبة بلغت 4 في المائة.

    أداء مؤشر بخيت للأسهم الصغرى (أصغر 20 سهما)

    انخفض مؤشر بخيت للأسهم الصغرى خلال هذا الأسبوع بنسبة 6 في المائة مقارنة بانخفاض المؤشر العام بنسبة 4 في المائة. يذكر أن معظم أسهم شركات المؤشر تعرضت لتذبذبات كبيرة خلال الفترة الماضية بسبب عمليات المضاربة عليها، فعلى سبيل المثال انخفض سهم "الشركة السعودية للتنمية الصناعية" بنسبة 60 في المائة في الفترة من 28/10/2006 إلى 11/11/2006 ثم ارتفعت خلال هذا الأسبوع بنسبة 26 في المائة.

    أداء مؤشر بخيت لأسهم الإصدارات الأولية (7 أسهم)

    أغلق هذا المؤشر على انخفاض بنسبة 11 في المائة مقارنة بانخفاض 4 في المائة للمؤشر العام. وقد جاء هذا الانخفاض بسبب الانخفاض في معظم أسهم المؤشر وأكثر انخفاض كان لكل من سهمي "إعمار" و"سبكيم" بنسبتي 16 في المائة و15 في المائة على التوالي هذا الأسبوع.

    توقعات الأسبوع المقبل
    نتوقع أن يستمر التذبذب خلال الفترة الحالية إلى نهاية السنة ترقبا لظهور النتائج المالية السنوية، التي سيكون لها دور كبير في تحديد اتجاه السوق في الفترة المقبلة من العام الجديد.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/11/1427هـ

    الرياض: 15 خبيرا يشخصون واقع سوق الأسهم السعودية

    - "الاقتصادية" من الرياض - 11/11/1427هـ
    يترقب المتعاملون والمستثمرون في سوق الأسهم السعودية مشاركة أكثر من 15خبيرا في أسواق المال، لتشخيص واقع السوق السعودية، عبر العديد من أوراق العمل التي تستعرض أبرز التطورات والمستجدات في السوق المالية، وذلك ضمن فعاليات الملتقى والمعرض الثاني لسوق الأسهم "سمفكس" 2006، الذي ينظمه مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودي، بالتعاون مع شركة مدارات العارض لتنظيم المعارض والمؤتمرات، ومركز خبراء البورصة.
    وسيناقش الخبراء خلال الملتقى الذي سيعقد خلال الفترة من 16 إلى 20 كانون الأول (ديسمبر) الجاري، في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات في فندق الإنتركونتننتال - الرياض، الحلول الجذرية للمشكلات التي واجهها المستثمرون خلال الفترة الماضية في سوق الأسهم السعودية، التي سجّلت تراجعاً بشكل غير مسبوق, حيث تشير الإحصائيات للربع الثالث لهذا العام عن تراجع كبير بعد أن سجلت الأشهر التسعة الأولى من هذا العام تراجعاً في القيمة السوقية بنسبة 21 في المائة والتي وصلت إلى 1.7 تريليون ريال.
    وأكد طلعت زكي حافظ المستشار الاقتصادي والخبير المصرفي وأحد المشاركين ضمن فعاليات "سمفكس"، أنه على الرغم من الانخفاض الحاد الذي شهدته سوق الأسهم السعودية في قيمة رسملتها منذ السادس والعشرين من شباط (فبراير) الماضي، حيث فقد المؤشر أكثر من 50 في المائة من قيمته، إلا أنه قد أوشك على الوصول لمستوى واقعي جداً للقيمة، متوقعا أن يتحرك المؤشر صعوداً وهبوطاً بنسب ومستويات معقولة ومبررة جداً، استجابة ووفق سلوكيات البيع والشراء التي تتم من قبل المتعاملين في السوق، إضافة إلى الرغبة المستمرة من قبل المستثمرين في إعادة بناء المراكز وجني الأرباح.
    وأشار إلى أن السوق ستشهد حالة من الاستقرار قريباً، ولاسيما أن عددا لا بأس به من الشركات المدرجة في السوق أصبحت مكررات ربحيتها مقبولة ومبررة وأكثر واقعية، مقارنة بأي وقت مضى، كما أن أسعار عدد كبير من الشركات المدرجة، أصبحت تعكس القيمة الفعلية للشركة والمنطقية بشكل أفضل بكثير من السابق، ولم تعد الأسعار مبالغا فيها كما كان هو واقع الحال في الماضي، كما أنه يجب ألا نستبعد أثر الإصلاحات الهيكلية التي أدخلت على السوق خلال الفترة الماضية، وما سيطرأ على السوق من إصلاحات قادمة، إضافة إلى الأداء الحالي المتميز والمتوقع للاقتصاد السعودي، حيث إن كل هذه الإيجابيات وغيرها، ستعمل - بإذن الله - على استقرار وتيرة أداء السوق وتحقيقه نتائج مالية أفضل.
    وطالب طلعت زكي حافظ بأن يكون ذلك الأداء مرهوناً بالتعاملات الاستثمارية الاحترافية في السوق، بعيداً كل البعد عن الممارسات الخاطئة، التي كانت تمارس في السابق من قبل شريحة كبيرة من المستثمرين، والتي كانت تعتمد في مضمونها وفي جوهرها على المضاربات غير المحمودة، إضافة إلى الاعتماد في اتخاذ القرارات الاستثمارية على الشائعات والمعلومات الخفية والمغلوطة عن السوق.
    من جهة ثانية, أعلنت اللجنة المنظمة للملتقى أنها تعكف حالياً على وضع اللمسات الأخيرة على أوراق العمل التي سيتم طرحها ضمن فعاليات الملتقى، حيث ستتناول عددا من المحاور أبرزها، ماضي وحاضر ومستقبل سوق الأسهم السعودية، دور هيئة السوق المالية، العوامل المؤثرة في السوق، ودور التقنية الالكترونية والإنترنت في دعم نشاط سوق الأسهم. كما سيتناول المشاركون أهمية التعليم والتدريب على المتاجرة في السوق، واستراتيجيات التداول والاستثمار في الأسهم السعودية إلى جانب دور البنوك الحالي والمستقبلي في السوق.
    يذكر أن "سمفكس" هذا العام سيشهد عودة قوية للخبراء المميزين والمؤثرين في أسواق المال، يتقدمهم الدكتور يوسف الشبيلي وذلك للحديث حول أسباب تعدد القوائم الشرعية في تجارة الأسهم، وكذلك الدكتور عبد الله الفوزان للحديث عن الأثر النفسي والاجتماعي لسوق الأسهم، إلى جانب عدد كبير من الخبراء الذين يناقشون العديد من القضايا الوقتية التي تهم المستثمرين بشكل عام، إلى جانب المعرض المصاحب للمؤتمر، والذي يشارك فيه عدد كبير من الشركات التي تقدم خدمات التداول في سوق الأسهم والبنوك.








    خلال ورشة عمل نظمتها هيئة السوق في جازان.. خبراء ماليون:
    الإلمام بمعايير الربحية والمخاطرة ضرورة لمتداولي الأسهم


    - محمد الموسى من جازان - 11/11/1427هـ
    نظمت هيئة السوق المالية بالتعاون مع الغرفة التجارية والصناعية في جازان وعدد من البنوك المحلية البارحة الأولى ورشة العمل التوعوية الاستثمارية للمستثمرين في السوق السعودية والتي تعد الثالثة والعشرين ضمن ورش العمل التي تنفذها الهيئة في مختلف المناطق السعودية.
    وتطرق المشاركون في ورشة العمل التي نظمت في مسرح غرفة جازان، إلى ثلاثة محاور شملت نظام السوق المالية ولائحة وسلوكيات السوق، استراتيجيات الاستثمار في سوق الأسهم، والقوائم المالية للشركات.
    وقد خصص المحور الأول الذي قدمه المحامي والمستشار القانوني ماجد القاروب لموضوع نظام السوق المالية السعودية ولائحة وسلوكيات السوق والدور الذي تقوم هيئة السوق المالية وعملها على تنظيم السوق وإيجاد وتطوير الإجراءات الكفيلة بالحد من المخاطر المرتبطة بمعاملات الأوراق المالية وتنظيم إصدار الأوراق المالية ومراقبتها وحماية المستثمر من الغش وتحديد العقوبات بحق المخالفين لتلك الأنظمة سواء في مجال الغش أو العمل في مجال الوساطة من دون ترخيص وغيرها من المخالفات التي تقع في إطار عمل الهيئة وحقوق المساهم والشركات والواجبات المنوطة بكل منهما واللوائح التي أقرتها الهيئة.
    وخصص المحور الثاني لاستراتيجيات الاستثمار في سوق الأسهم وقدمه الدكتور يحي ناصر السرحان عضو هيئة التدريس في جامعة الملك خالد وتطرق فيه لأهمية السوق السعودية في تنمية الوطن اقتصاديا والصفات التي يجب أن تتوافر في المستثمر من حيث الكفاءة والقدرة على إدارة المحافظ وجدوى الاستثمار في سوق الأسهم والآليات الفنية التي تضمن اختيار محافظ استثمارية متوازنة تلبي أهدافه وتحقق له الأرباح المرجوة والتعرف على معايير الربحية والمخاطرة وبعض الجوانب المهمة في مجال التحليل الفني ومنها توافر معلومات الشركة وعوائدها وإدارتها وقوائمها المالية وتقرير مجلس الإدارة وحركة السوق واتجاهاتها صعودا وهبوطا وطرق التعامل مع الحالتين.
    فيما تطرق المحور الثالث من محاور الورشة والذي قدمه الدكتور محمد عبد الله العباس عضو هيئة التدريس في جامعة الملك خالد، إلى طرق قراءة القوائم المالية وميزانيات الشركات من خلال المفاتيح المهمة وبطرق فنية بسيطة وسهلة ما يساعد المستثمر على تتبع سهم شركة، ومنها التعرف على التقرير المالي وتقرير مجلس الإدارة وتقرير مراجعي الحسابات والمركز المالي والتدفق النقدي وقائمة التغيرات في الشركة التي تنشر بشكل ربع سنوي في الصحف المحلية. حضر الورشة المهندس أحمد محمد القنفذي أمين عام الغرفة التجارية والصناعية في جازان، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة ورجال الأعمال والمهتمين والعاملين في سوق الأسهم في المنطقة.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/11/1427هـ

    تراجع للمؤشر من جديد وعودة لاختبار دعم أساسي .. الترقب والحذر في السوق قائم

    راشد محمد الفوزان - - - 11/11/1427هـ

    عاد المؤشر العام لسوق الأسهم السعودي للانخفاض من جديد، حيث فقد المؤشر ما يقارب 377 نقطة أي ما يعادل 4.33 في المائة خلال أسبوع وبإغلاق الشهر يكون المؤشر خسر 1393.46 نقطة أي ما يقارب 14.33 في المائة خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي فقط، وهذا يؤكد من جديد عدم قدرة المؤشر العام على الحفاظ على مكاسبه التي حققها خلال الأسبوعين الماضيين أو شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، حيث استمر السوق بكامله في تذبذبات حادة يوما وهادئة يوما، ولكن كانت أسهم المؤشر العام هي التي أسهمت في تراجع المؤشر بهذه الأرقام وخاصة سهم "الراجحي"، "البلاد"، "الجزيرة"، "سابك"، "الكهرباء" و"صافولا"، مرفق جدول لمزيد من الإيضاح:



    وضعت هذه الشركات والبنوك باعتبارها المؤثرة في المؤشر العام، ولا يعني أن هناك عدم انخفاض في بعض الشركات المؤثرة في المؤشر ولكن تأثيرها ضئيل وقليل، ولكن حين يتم تجميع كل الشركات ذات التأثير المحدود ستكون نتيجة تأثيرها أكبر، ولكن هنا ومن خلال الجدول نلاحظ حجم التأثير السلبي في القطاع البنكي وخاصة سهم "الراجحي" الذي انخفض 32.32 في المائة خلال شهر، والآن مكرر الربحي لسهم "الراجحي" يقارب 20 مرة حسب نشرة "قلف بيس" بإغلاق يوم الأربعاء على فرضية احتساب العائد على السهم هو 10.31 ريال، فكان تأثير سهم "الراجحي" كبيرا على المؤشر العام حين فقد كل هذه القيمة خلال شهر واحد، وكذلك بنكي البلاد والجزيرة التي فقد البنكان أكثر من 30 في المائة من قيمتهما، الملاحظ هنا أن سهم "سابك"، "الاتصالات"، و "واتحاد الاتصالات" لم يكن انخفاضها كبيرا وخاصة "الاتصالات السعودية"، وهذا يدل على أن هناك قناعة للمستثمرين وملاك هاذين السهمين "حتى الآن" أنها بأسعار عادلة خاصة أن المكرر الربحي لسهم "الاتصالات" الآن هو عند 13.40 مرة حسب المصدر السابق، وهذا بالعرف المالي والتحليلي "كمؤشر واحد من ضمن عدة مؤشرات يجب أخذها في الحسبان" أنها مغرية بالشراء والاستثمار حين يكون الهدف استثمار بعيد المدى وهو ما انعكس على سعر السهم بأن لم ينخفض طوال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) دون مستوى 80 ريالا ولم يتجاوز 95 ريالا، وهي منطقة تذبذب استثمارية جاذبة للسهم حتى اليوم، إذا هناك قناعة بسعر "الاتصالات" وعلى مدى شهر كامل لم يفقد سهم "الاتصالات" أكثر من 1.63 في المائة أي ما يعادل 1.50 ريال فقط، وهذه دلالة مهمة على قوة سهم "الاتصالات" وثقة المستثمرين بالسهم حتى الآن، رغم أنه سهم قيادي ذو تأثير مهم على السوق ككل، كذلك سهم "سابك" يحظى بدعم كبير عند سعر 103 ريالات خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) ، ونلاحظ أنه فقد 9 في المائة وهي مهمة كنسبة ولكن لا تقارن بنسب تأثير سهم "الراجحي" أو "البلاد" أو "الجزيرة"، كذلك سهم "الكهرباء" وما فقد من سعره كما يتضح من الجدول والذي كان تأثيره سلبيا على المؤشر العام حيث فقد ما يقارب 22 في المائة من المؤشر العام. من ذلك أجد أن سهم "الاتصالات" مازال أكثر إيجابية من كل الأسهم القيادية بمحافظته على سعره وبنسب تذبذب معتادة وعادية، بالمجمل القطاع البنكي خاصة البنوك المرفقة بالجدول هي الأكثر سلبية وتأثيرا في المؤشر ثم سهم "سابك"، "الكهرباء"، "صافولا"، وبقية الشركات "كمجموع" ذات التأثير المحدود حيث تجتمع فيكون تأثيرها سلبيا.

    القطاع البنكي
    يجب أن نضع في الحسبان أن مستوى نمو الأرباح للقطاع البنكي كان في الربع الرابع لعام 2005 إيجابي، وأن نتائج البنوك أيضا للربع الأول من عام 2006 أكثر إيجابية وتتجاوز ربحية البنوك في غالبها نسبة 50 في المائة أو متوسط، ما بين 30 و40 في المائة، ولكن نتائج الربع الرابع من العام الحالي 2006 والربع الأول لعام 2007 م، هي مهمة جدا للمقارنة للفترة الربعية نفسها من العام الحالي والعام السابق، حيث سيتم مقارنة نمو الأرباح للربع الرابع من العام الحالي بالربع الرابع من عام 2005 م وسيتضح أي نمو سيتم تحقيقه أو حتى انخفاض في النمو، ومقارنة أرباح الربع الأول من عام 2007 م بأرباح الربع الأول من عام 2006م. وهنا محك أساسي ومهم للقطاع البنكي، فبعض البنوك ستعاني من تأثير سوق الأسهم سواء كعمولات أو تسهيلات أو غرامات أو مديونيات وغيرها، هناك قراءة مهمة ينتظرها المستثمر لكي يقرر ويتم قياس مستوى التأثير الذي أحدثه واقع سوق الأسهم السعودي للبنوك، لست بصدد تقييم كل بنك على حدة، ولكن النتائج الربعية للربع الرابع والربع الأول من عام 2007 هي محك أساسي ومهم، وقد تكون لقراءة المستثمرين والأثر المتوقع على القطاع البنكي " في بعضه وليس كله " تأثير سلبي، ولن نستعجل النتائج ولكن سنقرأ القوائم المالية للبنوك نفسها التي تصدرها بمعرفتها.

    أسهم المضاربة
    هي أكثر الشركات والقطاعات التي خسرت من خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، سواء كانت زراعية أو خدماتية أو صناعية، ولكن ظلت الخسائر فادحة وكبيرة، وحتى طالت أسهما استثمارية في المجمل، ولكن الفرق أن شركات استثمارية يؤمل عليها وجود عائد أو تحقيق نتائج مالية لها مستقبلها وقيمتها، ولكن أسهم المضاربة هي للمضاربة لا أكثر وقد لا تستحق نصف أسعارها أو أكثر حتى بسعر اليوم، ولكن هي الأسهم المفضلة للمضاربين، ويظل السوق مستمر في المضاربات، ولكنها أكثر خطورة وصعوبة لاعتبار وضع السوق الحالي، واستمرار وجود محافظ متداولين في السوق قد تلجأ البنوك لتصفيتها لسبب وصولها للحد المسموح به أما التغطية أو البيع في السوق وهذا ما يعاني منه المضاربون في بعض مشاكلهم، وأيضا تفكك "القروبات" التي أصبحت الآن في وضع صعب جدا بسبب خسائرها الكبيرة، والتي لا تستطيع معاكسة السوق كما كان يحدث في السوق حين كان السوق مع كل انخفاض أو جني أرباح يعود للارتفاع ولكن الوضع الآن مختلف عن السابق، وكل ما كانت الفترة الزمنية أطول زاد من صعوبة الموقف.

    الأسبوع المقبل
    ما زالت هناك صعوبة في وضع البنوك، خاصة بنكي الراجحي والجزيرة، ونلاحظ أن الفارق بين البنكين أن "الجزيرة" بأقل المكررات عند مستوى 8.06 مرة و"الراجحي" بأعلى المكررات عند 19.44 في القطاع، والسهمين لديهم منحة متشابهة سهم لسهم، ويتفوق "الجزيرة" بمنح أيضا ريالين مضافة للمنحة كما أعلن أخيرا، ولكن السؤال هنا لماذا هذا التراجع الكبير خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر)؟ وماذا سيحمل شهر كانون الأول (ديسمبر)، إذا كان ماليا؟ فمكررات "الجزيرة" جيدة الآن، ولكن هل ستكون لديه مشكلة مع التسهيلات البنكية أو سوق الأسهم بعد انحساره وهو البنك الأكبر من حيث التداول والعملات الأكثر حسب نشرات مجلة تداول الربعية وأن أرباحه ستكون متأثرة؟ أم هناك إشكالات أخرى، أم هو وضع السوق السلبي ككل؟ سؤال يوجه للبنك وسيتضح تأثيره من خلال الربعين القادمين من خلال القوائم المالية، سهم "الراجحي" أيضا انخفض مكرره الربحي ويتميز البنك بالأرباح العالية والأكثر نموا، ولكن وضعية السوق الآن تصحح نفسها بنفسها من خلال المكررات التي نلحظ أن القطاعات تتقارب في قربها من المتوسط، فالقطاع البنكي متوسط المكرر الربحي لديه الآن يقارب 18 مرة، و"الراجحي" 19.44 مرة، أعلى من المتوسط، ولكن هل هذا هو المتوسط المنطقي للقطاع؟ هذا يحتاج إلى دراسة، حيث يجب حساب النمو المستقبلي للقطاع، ولنتائج كل بنك مقارنة بالربع الذي يسبقه، ما هي المخاطر التي تكبدها البنك (إن وجدت) من خلال ما حدث في سوق الأسهم؟ وغيرها من المتغيرات التي يجب احتسابها وأقصد هنا كل البنوك، لكي يمكن لنا تقدير المكرر المنطقي للقطاع أو كل قطاع. وسهم "الراجحي" غني عن التعريف كنمو في الأرباح ورفع رأسماله ثلاث مرات خلال سنتين وتوسعات مستقبلية واسعة في الخارج وتنويع في المنتجات، ولكن يجب حساب السعر الاستثماري مهما كانت النتائج والأرقام.

    الدورة الاقتصادية والوضع السياسي
    لا يمكن إغفال أننا مررنا بدورة اقتصادية في سوق الأسهم (فقط سوق الأسهم) وهي طفرة سبقت الطفرة الاقتصادية وكتبت ذلك من أشهر، إن أسواق الأسهم طفرتها تسبق الطفرة الاقتصادية، لأن الوضع الاقتصادي لدينا يتضح للجميع وحجم الإنفاق الحكومي والنمو والميزانية بأرقام تفوق السنوات السابقة وسداد الدين العام وغيره من المعطيات الاقتصادية، إذا مررنا بطفرة في سوق الأسهم وهي متسارعة وسريعة تمت منذ عام 2003م تقريبا، وهي تحقق أهدافها كأي سوق آخر في العالم وتبدأ دورة جديدة، يصعب تحديد متغيراتها القادمة لعوامل كثيرة اقتصادية وسياسية وغيرها. وحدثت انخفاضات أو انهيارات في أسواق دولية عدة مرات في الولايات المتحدة واليابان وهي معتادة الحدوث ولكن لدينا ليست موجودة ولا نملك التاريخ الذي يوضح أن لدينا أحداثا مشابهة حدثت، ولكن يظل السوق مغر استثماريا، ونجد المكررات والأسعار حاليا مغرية لأصحاب المدى المتوسط والطويل بالعرف الاستثماري لسنوات، والمضاربة تعود ولكن بطريقة مختلفة عن السابق متى استقر السوق عند قاع حقيقي ويبدأ من جديد رحلة استقرار وثبات ثم صعود سيقاس بمرحلته المقبلة ووفق اشتراطات معينة.
    الوضع السياسي في منطقة الشرق الأوسط واسع وكبير الحديث عنه، ولن أكون هنا سياسيا، ولكن يجب أخذ الاعتبارات المهمة من خلال التالي، إيران والسلاح النووي وما سيتم من خلال قرارات مجلس الأمن وتهديدات إيران؟ إيران والعراق وحث إيران للولايات المتحدة الأمريكية على الخروج من العراق، وفي الحالتين بقيت الولايات المتحدة أو غادرت فلها تبعات واستحقاقات خطيرة مستقبلا؟ سورية والعزلة الدولية وماذا سيتقرر بشأن سورية من عقوبات دولية مع إصرار الولايات المتحدة وفرنسا؟ لبنان وحالة الغليان الكبيرة بين حزب الله والحزب الوطني الحر بقيادة ميشيل عون والتهديد بالاعتصام والنزول للشوارع والانقلاب على حكومة منتخبة وذات أغلبية وهي كتلة المستقبل؟ لغة التهديدات الواسعة التي تتبع الآن في كل المنطقة والفوران المتدرج؟ لا أريد التوسع أو القراءة للوضع السياسي، ولكن هذه المتغيرات المحيطة يجب أخذها في الحسبان، وأصحاب المراكز الكبرى والمحافظ والمستثمرين المؤثرين يأخذون في الحسبان كل ذلك، لأنهم يقرؤون المستقبل بمعنى أن لديهم ضبابية في الوضع والقلاقل التي "قد" تؤثر، ولكن يجب أخذ العامل السياسي كعامل مهم "في المستقبل" وليس الآن، خاصة حين وصل السوق لمستويات عالية جدا سابقا كان توقيت الخروج والبيع كقرار استثماري مهم لأصحاب هذه المراكز كما يتوقع أو يفترض. ولكن يظل الوضع يحتاج إلى المراقبة والمتابعة، والمستثمرين يقتنصون أفضل الفرص في أفضل الأسهم بأقل الأسعار.

    التحليل الفني "الرسومات أسبوعية"

    المؤشر العام
    من خلال الإغلاق الأسبوعي للمؤشر العام نلحظ أن متوسط (10 أيام) أصبح أكثر ابتعادا عن المؤشر العام، وأيضا متوسط (5 أيام) فما زال المؤشر والسوق يعانيان من الضعف كما أكدنا ذلك خلال الأسابيع الماضية، حيث إن المؤشر على الأقل الآن لم يستطع تجاوز أي متوسط من هذه المتوسطات البسيطة وغير القوية، حيث الأساس أن نبحث عن متوسطات 21 و50 و100 يوم ولكن ما زلنا بعيدين عن هذه المستويات، بالتالي مازال المؤشر مستمرا بمستوى الضعف منذ نهاية رمضان. ونلاحظ أيضا في الرسم العلوي وحي حركة التدفق النقدي، أنها بمسار هابط وأن ما يحدث من أن هناك سيولة غير مستقرة في السوق ككل حين ننظر للمؤشر التدفق، وهذا مؤشر سلبي حتى الآن.
    لا ننسى أن الإغلاق الأسبوعي للأسبوع المنتهي هو إغلاق أقل أسبوع منذ كسر المؤشر مستوى عشرة آلاف نقطة وهذا مؤشر سلبي حتى الآن، ونلاحظ أن المسار الهابط للمؤشر (الخطين الأخضرين المتوازيين) ما زال بين هاذين الضلعين أو المسار الهابط.

    القطاع البنكي
    أيضا القطاع البنكي هو قريب دائما من المؤشر العام للسوق، ونلاحظ السلبية في المؤشر من خلال استمراره دون المتوسطات المتحركة (10، 5) أيام والتي سبق شرحها، أيضا الملاحظ أن المسار هابط في المؤشر البنكي وهو ما يفسر استمرار سهم "الراجحي" في الانخفاض وهو المؤثر في المؤشر العام وبالتالي مؤشر القطاع.
    مستوى السيولة ما زال غير مستقر، واتجاه سلبي لمؤشر السيولة وتدفقها في القطاع، ولكن يجب عدم إغفال أن بعض البنوك متماسكة سعريا ولم تتأثر كثيرا، ولكن الأكثر سلبية على بنكي الراجحي والجزيرة.

    قطاع الصناعة
    الملاحظ في القطاع الصناعي أن السيولة أكثر إيجابية، من خلال تماسك "النسبي" لسهم "سابك" القيادي وبعض الشركات الاستثمارية، وهذا ما يفسر لحد ما تزايد السيولة، ومع ذلك تحتاج إلى استقرار ونمو تدريجي حتى يمكن الاعتماد على أن هذه السيولة شراء تأكيدي واستثماري لا يعقبه هبوط أو ما شابه ذلك. المتوسطات ما زالت سلبية حيث المؤشر دون هذه المتوسطات لخمسة وعشرة أيام، والآن القطاع الصناعي داخل مثلث سنرى خلال الأسبوعين المقبلين أي مسار سيسلك المؤشر للقطاع إما ارتفاع وسيكون ذلك إيجابي ويحتاج إلى تأكيدات، وإن أغلق دون ذلك فهو سيكون سلبيا.

    قطاع الأسمنت
    يبدو أن القطاع الأسمنتي أفضل من المؤشرات السابقة نسبيا، حيث الملاحظ المتوسط المتحرك خمسة أيام يلامس القطاع، ولكن السيولة هي في مستويات تلامس الـ 20 وهي تحتاج إلى سيولة للدخول في القطاع والواضح ضعف السيولة الداخلة أو ضعفها في القطاع والمؤشر للأسمنت مر عليه ما يقارب الشهرين وهو لم يتجاوز المتوسط خمسة أيام، وهذه دلالة على ضعف القطاع، والواضح الضعف للقطاع ككل، من خلال مستويات السيولة المتدنية، وقد تكون محفزا للقطاع مع دخول أي سيولة جديدة أن تقود القطاع للارتفاع متى حصل ذلك.

    قطاع الكهرباء
    واضح من حركة السيولة أنها متحركة بطريقة متسارعة وحادة وواضح من مسار حركة السيولة خلال الأسابيع الماضية، ونلاحظ "رسم" الكهرباء من خلال المتوسطات أنها سلبية ما زالت، وأن سهم "الكهرباء" سجل إغلاق أدنى مستوى خلال العام وهذا مؤشر سلبي للسهم.

    القطاع الزراعي
    واضح من القطاع الزراعي السلبية في المؤشر، وأنه الآن وصل لمستويات لم يصلها منذ عام 2003 م، وهذه مؤشرات سلبية للسهم، ولكن قد يحدث أي رد عكسي خاصة أن سهم الكهرباء يوزع أرباحا سنوية ثابتة، وهي تظل مغرية للمستثمر في ظل ثبات التوزيعات السنوية للأرباح في ظل هذه الأسعار.

    قطاع الاتصالات
    يتميز القطاع بالاستقرار سعريا خلال الشهر الماضي، وهذا يؤكد بنسبة كبيرة أن السعر في مستويات استثمارية حتى من خلال القوائم المالية ومكررات الربحية وتوزيعات الربح التي توزعها سنويا. والآن مثلث سيحدد مسار السهم سعريا خلال الأسبوعين المقبلين بصورة أكثر وضوحا وليس قطعيا. الملاحظ أنه مع انخفاض السيولة ظل السهم محافظا على مستوياته السعرية، وهذا إيجابي للسهم.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/11/1427هـ

    16 ألف مساهم "الدريبي" يتحركون لرفع التجميد عن حقوقهم

    - "الاقتصادية" من الرياض - 11/11/1427هـ
    شكلت لجنة الدفاع عن مساهمي مجموعة صالح الدريبي لجانا تخاطب الجهات المعنية لإنهاء معاناة 16 ألف مساهم يعولون نحو 100 ألف شخص. واتفقت اللجنة بحضور 1500 مساهم اجتمعوا في قصر المقصورة في الرياض على بعث برقيات التماس لرفع التجميد عن الحسابات التجارية والشخصية لمجموعة الدريبي حتى تتمكن المجموعة من إرجاع المبالغ إلى المساهمين، إلى مقام خادم الحرمين الشريفين، ووزير الداخلية، ورئيس مجلس الشورى، والهيئة العامة للاستثمار.
    ويأتي هذا الاجتماع بعد إعلان مكتب الدكتور أحمد التويجري الموكل من قبل مجموعة صالح الدريبي للتطوير والاستثمار العقاري الأسبوع الماضي، إبراء ذمته وإخلاء مسؤوليته عما نتج من وراء إيقاف مشاريع موكله وتجميد حساباته.


    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    شكلت لجنة الدفاع عن مساهمي مجموعة صالح الدريبي لجانا تخاطب الجهات المعنية لإنهاء معاناة 16 ألف مساهم يعولون نحو مائة ألف شخص.
    واتفقت اللجنة بحضور 1500 مساهم اجتمعوا في قصر المقصورة في الرياض على بعث برقيات التماس لرفع التجميد عن الحسابات التجارية والشخصية لمجموعة الدريبي حتى تتمكن المجموعة من إرجاع مبالغ المساهمة إلى المساهمين المتضررين، إلى كل من مقام خادم الحرمين الشريفين، ووزير الداخلية، ورئيس مجلس الشورى، والهيئة العامة للاستثمار.
    ويأتي هذا الاجتماع بعد إعلان مكتب الدكتور أحمد بن عثمان التويجري الموكل من قبل مجموعة صالح الدريبي للتطوير والاستثمار العقاري الأسبوع الفائت، عن إبراء ذمته وإخلاء مسؤولية عما نتج من وراء إيقاف مشاريع موكله وتجميد حساباته، مبينا في بيانه، أنه لم يجد مبررا شرعيا أو قانونيا أو نظاميا يمنع من تطبيق مضامين القرار السامي الكريم الصادر لصالح موكله المتضمن رفع التجميد عن الحسابات التجارية والشخصية والسماح له – الموكل - باستكمال مشاريعه.
    وأوكلت لجنة الدفاع عن مساهمي مجموعة الدريبي إلى عدد من أعضائها رفع خطابات تضرر إلى كل من ولي العهد، وأمير الرياض، وأمانة جدة، ووزراء التجارة، والأعلام.
    وفوض عدد من الحضور في اجتماع البارحة الأولى بحضور وفد من هيئة حقوق الإنسان، اللجنة لرفع تظلمهم إلى عدد من الجهات الحكومية لإنهاء معاناتهم المترتبة على تجميد حسابات المجموعة.
    يشار إلى أنه في تاريخ 2/3/1426هـ، صدر الأمر السامي الكريم بإيقاف مشروع جذر البندقية وتجميد جميع الحسابات التجارية لمجموعة صالح الدريبي، وجميع الحسابات الشخصية، لحين التأكد من صحة وسلامة هذه الاستثمارات من خلال لجنة ضمت ست وزارات برئاسة وزارة الداخلية.
    وأنهت اللجنة جميع تحقيقاتها وانتهت إلى سلامة موقفه وبراءتها من ارتكاب أية تجاوزات في 11/5/1426هـ،، ورفعت اللجنة توصياتها إلى المقام السامي الكريم وقد تضمنت رفع التجميد عن الحسابات التجارية والشخصية والسماح لموكلتنا باستكمال مشاريعها، ثم صدر أمر المقام السامي بتشكيل لجنة قضائية من وزارة العدل وديوان المظالم تحت إشراف ديوان رئاسة مجلس الوزراء للنظر في القضية، وقد قامت اللجنة بما طلب منها وقدمت توصياتها والتي تضمنت التوصية بالإفراج عن الأرصدة وإقامة مشروع جزر البندقية بمشاركة المساهمين، كما تضمنت التوصية بتعويضات لمجموعة صالح الدريبي للتطوير والاستثمار العقاري والمساهمين من مشاريعها وفق آلية تم تحديدها ضمن التوصيات، ثم صدر أمر سامي بمنح مجموعة الدريبي عامين لإعادة ترتيب أوضاع المشاريع وتسليم المساهمين حقوقهم.
    إلا أنه لم يتم تفعيل القرار السامي حتى الآن، مما دفع بمحامي المجموعة ومساهميها إلى التحرك، من خلال مخاطبة الجهات المعنية لتسريع تفعيل الأمر السامي.








    وكالة الطاقة تبدي قلقها من مساعي 3 دول إلى الانضمام لـ "أوبك"

    - الخرطوم - رويترز: - 11/11/1427هـ
    أبدت وكالة الطاقة الدولية قلقها من مساعي أنجولا والسودان والإكوادور إلى الانضمام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك", معتبرة ذلك قد يضر بالاستثمار الأجنبي في قطاعات النفط في هذه الدول وببطئ نمو الطاقة الإنتاجية. وفي الخرطوم قال مسؤول في وزارة النفط, أمس, أن السودان يبحث الانضمام إلى "أوبك" وإن الفكرة تنتظر موافقة نهائية من الرئيس عمر حسن البشير. وينتج السودان نحو 330 ألف برميل من النفط الخام يوميا. وفي الشأن ذاته أعلنت أنجولا، ثاني أكبر مصدر للنفط جنوب الصحراء في إفريقيا، أمس, أنها تسعى إلى الانضمام للمنظمة العام المقبل، في حين قالت الإكوادور الأسبوع الماضي إنها قد تنضم إلى المنظمة كذلك. وبعد اتفاق سلام أبرم في عام 2005 منهيا أطول حرب أهلية إفريقية
    في جنوب السودان, تسعى الخرطوم إلى تطوير قطاع النفط الوليد. وخرجت شركات النفط الغربية من السودان أثناء الحرب بين الشمال والجنوب بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان. وتهيمن شركات صينية وماليزية وهندية على قطاع النفط السوداني.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    أبدت وكالة الطاقة الدولية أمس الخميس قلقها من مساعي أنجولا والسودان والإكوادور للانضمام إلى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قائلة إن ذلك قد يضر بالاستثمار الأجنبي في قطاعات النفط في هذه الدول ويبطئ نمو الطاقة الإنتاجية.
    وقال ديفيد فايفي المحلل الرئيسي المختص بإمدادات النفط بالوكالة التي تقدم النصح لست وعشرين دولة صناعية "الوكالة يساورها القلق من أن هذا من المحتمل أن يضر بتدفق رؤوس الأموال على قطاعات التنقيب
    والإنتاج".
    وأضاف "قد نلحظ أن ذلك يثير الشكوك بشأن تدفق الاستثمارات ومعدلها، سيكون من الأفضل رؤية هامش أكبر من الطاقة الإنتاجية غير المستغلة في النظام للتعامل مع صدمات العرض".
    وأشار إلى أن "أوبك" من مصلحتها الحد من معدل نمو الإنتاج من خارج المنظمة. وأضاف أنه بالنسبة للدول الأعضاء في "أوبك" فإن العضوية في ناد دولي تعزز مكانتها. وقال فايفي "الوكالة يمكنها القول إن الدول ذات السيادة يجب أن تتصرف بأسلوب يخدم مصالحها بأفضل صورة".
    وكان مسؤول في وزارة النفط السودانية قد أعلن أمس أن السودان يبحث الانضمام إلى منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" وأن الفكرة تنتظر موافقة نهائية من الرئيس عمر حسن البشير. وقال محمد صديق المتحدث باسم الوزارة "طلب الانضمام لـ"أوبك" معروض على الرئيس". وينتج السودان نحو 330 ألف برميل من النفط الخام يوميا.
    وفي الشأن ذاته أعلنت أنجولا، ثاني أكبر مصدر للنفط جنوب الصحراء في إفريقيا، أمس أنها تسعى إلى الانضمام إلى المنظمة العام المقبل، في حين قالت الإكوادور الأسبوع الماضي إنها قد تنضم إلى المنظمة كذلك.
    وبعد اتفاق سلام أبرم في عام 2005 منهيا أطول حرب أهلية إفريقية
    في جنوب السودان تسعى الدولة لتطوير قطاع النفط الوليد. وخرجت شركات النفط الغربية من السودان أثناء الحرب بين الشمال والجنوب بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان. وتهيمن شركات صينية وماليزية وهندية على قطاع النفط السوداني.
    وفي حين يوجد أكبر حقلين للنفط في السودان في منطقة الجنوب بدأت الحكومة في بيع امتيازات تنقيب في دارفور والمناطق الشمالية فضلا عن بناء خطوط أنابيب تأمل في تشغيلها وزيادة الإنتاج إلى 500 ألف برميل يوميا على الأقل بحلول نهاية العام.
    من جهتها، رحبت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" أمس، بسعي أنجولا إلى الانضمام إلى عضوية المنظمة، لتصبح العضو الـ 12 في المنظمة في حال الموافقة على انضمامها في آذار (مارس) المقبل. وقال عمر فاروق إبراهيم المتحدث باسم "أوبك" من مقر الأمانة العامة للمنظمة "أنجولا دولة لها وضع المراقب ويحضر مسؤولون منها اجتماعات أوبك منذ سنوات. وهذا التطور موضع ترحيب".
    أما المتحدث الحكومي الأنجولي فقال أمس "أنجولا ستنضم إلى أوبك قريبا. في آذار (مارس) من العام المقبل. لم يتم تحديد اليوم بالضبط. هناك مزايا كبيرة ماليا". وأضاف أن هذا القرار اتخذه مجلس الوزراء الأنجولي في اجتماعه البارحة الأولى، واضعا في الاعتبار الدور الذي تلعبه البلاد في مجال النفط العالمي في ضوء إنتاجها الحالي البالغ 1.4 مليون برميل يوميا، ويتوقع أن يرتفع إلى مليوني برميل يوميا في العام المقبل.
    يذكر أن أعضاء "أوبك" الـ 11 يساهمون بحصة في الميزانية السنوية للمنظمة التي بلغت العام الحالي 1.9 مليون يورو (2.5 مليون دولار) للعضو الواحد. وآخر عضو حالي في "أوبك" ينضم إلى المنظمة كان نيجيريا في 1971، فيما كانت الجابون التي انضمت إلى المنظمة في 1975 أصبحت في 1994 آخر عضو يترك المنظمة.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/11/1427هـ

    السلالة الجديدة ترفض التدجين
    عقلية القطيع تتهاوى في أسواق الأسهم الأوروبية


    - ستيف جونسون من لندن - 11/11/1427هـ
    يكافح أصحاب الاستثمارات الخاصة الأوروبيون بغية تفادي أسواق الأسهم على الرغم من الصعود القوي الذي دفع معظم المؤشرات الرئيسية إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2000 أو عام 2001.
    وتحول مستثمرو التجزئة إلى بائعين صافين لأموال الأسهم في أيار (مايو) وحزيران (يونيو), وذلك في ظل تعرض أسواق الأسهم التي سجلت اتجاها صعوديا منذ عام 2003، إلى عملية تصحيح قاسية. ومنذ ذلك الحين فمعظم المؤشرات الرئيسية تتداول بأعلى مستوياتها منذ خمسة أعوام بعد أن ارتفعت بنسبة 15 إلى 20 في المائة من مستوياتها المتدنية في حزيران (يونيو), غير أن أصحاب الاستثمارات الخاصة أخفقوا في العودة إلى الحفلة، مقاومين اتجاه التذبذبات التصاعدية السابقة, ووجود مؤشر على أن عقلية القطيع التي شوهدت منذ فترة طويلة في سوق التجزئة ربما بدأت في الانهيار. وبقيت مشتريات صناديق الأسهم متدنية خلال شهري تموز (يوليو) وآب (أغسطس) عند 6.2 مليار يورو و4.6 مليار يورو على التوالي وذلك حسب البيانات المقدمة من "فيري فند ماركت انفورميشن".
    ومختلف تماما عن التدفقات النموذجية التي تصل إلى 25 مليار يورو شهريا في الربع الأول من العام.وكان شهر أيلول (سبتمبر) أكثر سوءا، مع 2.2 مليار يورو فقط تقطرت إلى داخل السوق, ويعزى ذلك إلى حد كبير على عملية بيع موحدة بقيمة 12 مليار يورو من إيطاليا وألمانيا.


    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    يكافح أصحاب الاستثمارات الخاصة الأوروبيين بغية تفادي أسواق الأسهم على الرغم من الصعود القوي الذي دفع معظم المؤشرات الرئيسية إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2000 أو عام 2001.
    وتحول مستثمرو التجزئة إلى بائعين صافين لأموال الأسهم في آيار (مايو) وحزيران (يونيو), وذلك في ظل تعرض أسواق الأسهم التي سجلت اتجاها صعوديا منذ عام 2003، إلى عملية تصحيح قاسية. ومنذ ذلك الحين الأسواق بقوة على وضعها السابق، مع معظم المؤشرات الرئيسية تتداول بأعلى مستوياتها منذ خمسة أعوام بعد أن ارتفعت بنسبة 15 إلى 20 في المائة من مستوياتها المتدنية في حزيران (يونيو).
    غير أن أصحاب الاستثمارات الخاصة أخفقوا في العودة إلى الحفلة، مقاومين اتجاه التذبذبات التصاعدية السابقة, ووجود مؤشر أن عقلية القطيع التي شوهدت منذ فترة طويلة في سوق التجزئة ربما بدأت في الانهيار.
    وبقيت مشتريات صناديق الأسهم متدنية خلال شهري تموز (يوليو) وآب (أغسطس) عند 6.2 مليار يورو و4.6 مليار يورو على التوالي وذلك حسب البيانات المقدمة من "فيري فند ماركت انفورميشن"، ومختلف تماما عن التدفقات النموذجية التي تصل إلى 25 مليار يورو شهريا في الربع الأول من العام.
    وكان شهر أيلول (سبتمبر) أكثر سوءا، مع 2.2 مليار يورو فقط تقطرت إلى داخل السوق, ويعزى ذلك إلى حد كبير على عملية بيع موحدة بقيمة 12 مليار يورو من إيطاليا وألمانيا.
    تقول ديانا ماكاي، المديرة الإدارية لشركة فيري إف. إن. آى: "كنا دائمًا نتوقع أن يكون النشاط في شهري تموز (يوليو) وآب (أغسطس) منخفضا للغاية بسبب عملية التصحيح التي تمت في آيار (مايو). وكنا نأمل بأننا سنبدأ في أيلول (سبتمبر) رؤية صعود قوى."
    وعزت ماكاي التدفقات الزائدة في ألمانيا وإيطاليا إلى نشاط مستثمرين "عديمي الخبرة" الذين نفذوا صفقات شراء حسب أعلى سعر لأسواق الأسهم أو أقرب إليه, وذلك أثناء فقاعة شركات الإنترنت التي حدثت في نهاية القرن الماضي.
    وبعد احتفاظهم بخسائر دفترية منذ ذلك الحين ـ سنحت لهؤلاء المستثمرين فرصة الخروج من السوق دون خسارة أو ربح فعلي (نقطة التعادل) واختاروا ذلك.
    ونتيجة لذلك، تتوقع "فيري" الآن أن المشتريات الصافية لصناديق الأسهم التي وصلت إلى نحو 74 مليار يورو خلال الـ 19 شهرا الأولى من العام الجاري، ستتراجع إلى ما دون 106 مليارات يورو التي تحققت في عام 2005.
    وتقول ماكاى: "إنه شيء مخيب للآمال إلى حد ما، ولا سيما لأن الجزء الأول من العام كان غير عادي."
    ويتوقع أن تصل مبيعات الصناديق الصافية إلى نحو 300 مليار يورو، وهو أقل كثيرا من مثيلتها في العام الماضي وهو 365 مليار يورو، ولكن مازالت ثاني أفضل مبيعات منذ أن شرعت "فيري" في مقارنة البيانات عام 2002.
    ومن المحتمل أن يحدث هذا التراجع رغم عملية الشراء القوية في المملكة المتحدة، والتي كانت فيها مشتريات الصناديق الصافية خلال الربع الثالث من العام الأكثر انتعاشا منذ الربع الثاني من عام 2000، رغم الارتفاع المفاجئ لسعر الفائدة.
    حتى صناديق الأسهم واصلت شعبيتها في المملكة المتحدة، جاذبة تدفقات إلى الداخل صافية تقارب ملياري يورو في أيلول (سبتمبر)، أقوى تدفق خلال الأشهر الستة.
    وتشير البيانات التفصيلية على نطاق أوروبا على أن جزءا من تفسير نشاط التدفقات إلى الخارج من مديري الأصول المحليين، يعود إلى أن البنوك تكافح من أجل بيع أموال الاستثمارات الخاصة بها.
    وتشير ماكاى إلى أن المستثمرين باتوا أكثر وعيا بالخيارات المتاحة أمامهم، وأن ولاءهم لمجموعة صرافة مرموقة في حالة انهيار الآن.
    وتقول في هذا الصدد: "البنوك لديها مهمة بيع قاسية، ما يدل على أن المستثمرين يقدمون على شراء المزيد من أموال الأسهم المولدة بواسطة البنك عندما يقول عملاؤهم لقد خسرنا الأموال على ذلك سابقا." الآن بوسعهم شراء أموال الصناديق ومنتجات الإدارة المختلطة من البنوك. الأموال الأساسية هي أموال أجنبية، في الغالب وبالتالي فإن القسم "الدولي" بالفعل يتوسع بوتيرة سريعة للغاية. الأسهم بالفعل هي موطن القوة بالنسبة لها".
    الأموال (الدولية) التي تعرف من قبل "فيري" بأنها تلك الأموال التي لا تدر أكثر من أربعة أخماس أصولها من أية دولة واحدة، سجلت تدفقات صافية إلى الداخل بلغت 22.5 مليار يورو خلال الربع الثالث.
    الصناديق التي تستهدف إلى حد كبير المستثمرين الفرنسيين سجلت تدفقات صافية على الدخل بلغت 8.6 مليار يورو, فيما استقطبت الصناديق البريطانية 5.6 مليار يورو. وعلى الطرف الآخر، سجلت الصناديق الإيطالية تدفقات خارجية صافية بلغت 9.6 مليار يورو في الربع الثالث و32 مليار يورو في الأشهر التسعة الأولى من العام، وهو اتجاه تعزوه ماكاي جزئيا إلى الرغبة في استرداد أموال السندات وتدوير الحصيلة مباشرة في سندات الخزانة الإيطالية.
    وشهدت اليونان أيضا تدفقات خارجية صافية تقارب 2.1 مليار يورو في الربع الأول وهي تعادل نحو 12 في المائة من إجمالي الأصول، مع تحقيق ألمانيا، سويسرا، وإسبانيا أرقامًا سلبية.
    يأتي بعض أسرع معدلات النمو من أوروبا الشرقية. إذ حققت المجر تدفقات داخلية صافية بلغت تقريبا 1.1 مليار يورو في الربع الثالث، رافعة إجمالي الأصول تحت الإدارة بمعدل الثلث.
    وشهدت ليتوانيا، بولندا، رومانيا، واستونيا أيضا تدفقات داخلية قوية نسبيا في ظل احتمال استفادة هذه البلدان من حقيقة أن عددا قليلا من المستثمرين حرقوا أصابعهم في الانهيار الأخير للسوق.
    وتقول ماكاي: "إنها أكثر إيجابية فيما يتعلق بالأسهم في الأسواق الأكثر تقدما." وتضيف: "يمكن أن يكون ذلك علامة عدم نضوج من جانبهم."
    وحقق بنك يو. بي. إس وبنك سوسيتي جنرال أضخم تدفق داخلي صاف من بين الصناديق العالمية.
    غير أن بنك إيه. بي. إن أمرو حقق نتائج مثيرة تفوق حجمه بتوليد مبيعات صافية تعادل 8.7 في المائة من أصوله المدارة، فيما شهد بنك جيه. بي مورجان تراجع حصته السوقية. وهيمن بنك كريديت أجريكول على مبيعات الصناديق الفرنسية، مستقطبا مبلغا صافيا قدره 3.8 مليار يورو، أي 44 في المائة من جملة التدفقات الداخلية, ويعود ذلك إلى حد كبير لقوته في مجال منتجات سوق المال المحسنة.
    هيمن بنك كيه. بي. سي في بلجيكا، ثالث أسرع سوق أوروبية نموا خلال الربع الثالث، على 73 في المائة من صافي المبيعات.
    ونالت "سكوتيش ويدوز انفسمنت بارتنرشيب" و"انفيسكو بيربيتشوال" قصب السبق في المملكة المتحدة. وتحاج "فيري" أن كلتا المؤسستين كانتا أكبر المستفيدين من عملية تغيير شركاء التوزيع في سوق المملكة المتحدة، مع استفادة "سويب" SWIP من علاقتها مع شركة سكوتيش ويدوز، الأم التي تمتلكها شركة لويدز تي. إس. بي. وتكسب "انفيسكو" المزيد من الأموال عبر استراتيجية توزيع ذي ثلاث شعب، يتم تنفيذها عبر شركات الحياة، سوبر ماركات التمويل والمستشارين الماليين المستقلين.
    وحققت "نيوستار" في الربع الثالث أفضل ربع مبيعات سجل حتى الآن مدفوعة برواج صندوق العقارات التابع لها.








    الأسهم الإماراتية تفقد 67 مليار درهم من قيمتها السوقية في نوفمبر

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 11/11/1427هـ
    تكبدت الأسهم الإماراتية في نهاية تعاملات تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي أمس، خسائر بقيمة 67.1 مليار درهم بعدما تراجعت قيمتها السوقية إلى 506.9 مليار درهم من 574.1 مليار نهاية تشرين الأول (أكتوبر) الماضي بانخفاض 11.6 في المائة مقارنة بـ 3 في المائة في الشهر السابق له. وانخفضت أسهم دبي انخفاضا حادا في نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، نسبتها 15.1 في المائة، في حين بلغت نسبة الانخفاض في أسهم أبو ظبي 11 في المائة.
    كما تراجعت أحجام التداولات في الشهر الماضي بنسبة 3.5 في المائة إلى 19.3 مليار درهم مقارنة بـ 20 مليارا. وحقق سوق دبي تداولات قيمتها 17.4 مليار درهم بما يعادل 90.1 في المائة، في حين بلغت قيمة تعاملات سوق أبو ظبي 1.9 مليار درهم بما يعادل 9.9 في المائة.
    وأنهت الأسواق الإماراتية آخر تعاملات تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي أمس على ارتفاع طفيف بلغت نسبته 0.80 في المائة وبتداولات قيمتها 690 مليون درهم، وارتفع مؤشر سوق دبي بنسبة 2.4 في المائة بعد عشرة أيام من الهبوط المتواصل. وباستثناء هبوط سهمي شعاع ودبي الإسلامي بنسبة طفيفة سجلت كافة الأسهم المتداولة في السوق (15 سهما) ارتفاعا جاء أعلاها لصالح سهم "الخليجية للاستثمارات العامة" بنسبة 4.1 في المائة، غير أن الأسواق أنهت الأسبوع الجاري ككل على انخفاض نسبته 1.1 في المائة بسبب تراجع القيمة السوقية إلى 506.9 مليار درهم من 512.8 مليار وبتداولات قيمتها 2.3 مليار درهم مقارنة بـ 3.3 مليار درهم الأسبوع الماضي. وبلغت قيمة تعاملات سوق دبي الأسبوعية 1.9 مليار درهم. ووفقا لتقرير هيئة الأوراق المالية والسلع عن أداء الأسواق في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، انخفضت أسعار 67 شركة مقابل ارتفاع أسعار تسع شركات فقط، وثبات أسعار شركتين. وتصدر سهم "إعمار" قائمة الأسهم الأكثر نشاطا بتداولات قيمتها 6.9 مليار درهم بما يعادل 35.7 في المائة من إجمالي السوق ككل ونحو 39.6 في المائة من سوق دبي، غير أن السهم أغلق منخفضا بنسبة كبيرة 16.6 في المائة عند سعر 11.55 درهم. وحل سهم "دو" ثانيا بتداولات قيمتها 3.9 مليار درهم وبارتفاع سعري نسبته 2.9 في المائة، وسهم "تمويل" 1.4 مليار درهم وبانخفاض سعري 15.5 في المائة، وسهم "أملاك" 569 مليون درهم بانخفاض سعري 24.4 في المائة. واستحوذت الأسهم الأربعة على 66.8 في المائة من إجمالي تعاملات السوق ككل ونحو 74.1 في المائة من تداولات سوق دبي. وتصدر سهم "الوثبة للتأمين" قائمة الأسهم الأكثر صعودا بنسبة 75.2 في المائة، "أم القيوين الوطني" 21 في المائة، "الإمارات للتأمين" 13.3 في المائة، و"الإمارات للقيادة" 10.9 في المائة. في حين تصدر سهم "دار التمويل" قائمة الأسهم الأكثر هبوطا بنسبة 26.6 في المائة، "أمان" 25 في المائة، "أملاك" 24.2 في المائة عند سعر 5.22 درهم، و"آبار" 23.2 في المائة.
    وطبقا لتقرير سوق دبي المالي، انخفض المؤشر العام في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي إلى 354.19 نقطة مقارنة بـ 417.52 نقطة في الشهر السابق له بانخفاض نسبته 15.1 في المائة. كما انخفضت القيمة السوقية بنسبة 10 في المائة لتبلغ 314.2 مليار درهم مقابل 349.0 مليار درهم نهاية تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.
    وفيما يتعلق بأحجام التداول، ارتفع عدد الأسهم المتداولة بنسبة 12.6 في المائة إلى 2.5 مليار سهم مقارنة بـ 2.3 مليار سهم في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، في حين انخفضت قيمة الأسهم المتداولة بنسبة 8.6 في المائة إلى 17.4 مليار درهم مقابل 19 مليار درهم، وارتفع عدد الصفقات المنفذة بنسبة 15.8 في المائة إلى 141 ألف صفقة مقابل نحو 122 ألف صفقة.
    وفيما يخص تداولات الأجانب في سوق دبي المالي، بلغت نسبتها 32.7 في المائة من إجمالي قيمة تداولات السوق بواقع 8 في المائة للخليجيين، 16.8 في المائة للعرب، و7.9 في المائة للجنسيات الأخرى.

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا