تراجعت مؤشرات البورصة المصرية بنحو جماعي بنهاية تداولات، اليوم الأحد 13/7/2014، أثر تعرضها إلى ضغوط بيعية من قبل المصريين والعرب الأفراد والمؤسسات الأجنبية.


وانخفض المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 0.66% أو مايعادل 56.07 نقطة ليغلق مستقرا عند 8401.16 نقطة. فيما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنحو 0.36% او مايعادل 2.16 نقطة ليغلق عند 604.54 نقطة.


وامتدت الخسائر إلى المؤشر الأوسع نطاقاً EGX100 ليفقد ماقيمته 0.38% او مايعادل 4.09 نقطة وصولا إلى 1066.56 نقطة.


وفقد رأس المال السوقي للأسهم المقيدة مايزيد عن 1.77 مليار جنيه ليبلغ 485.76 مليون جنيه مقابل 487.53 مليون جنيه بنهاية تداولات الخميس الماضي.


وتراجعت قيم التداول على الأسهم إلى نحو 311.9 مليون جنيه بعد التداول على أكثر من 99 مليون سهم من خلال 11.5 الف صفقة منفذة، فى حين بلغت القيمة الإجمالية للسوق متضمنه المتعاملون الرئيسيون وسوق نقل الملكية 679.6 مليون جنيه بتداول 100.7 مليون سهم.


وحقق العرب والأجانب صافى بيعي بنحو 1.17 مليون جنيه و 7.79 مليون جنيه على الترتيب، فيما حقق المصريين صافى شرائى بنحو 8.96 مليون جنيه.


واستحوذت المؤسسات على 66.18% من التداولات ومالت تعاملات الأجانب منهم نحو البيع، فيما استحوذ الافراد على 33.81% ومالت تعاملات المصريين والعرب منهم نحو البيع.


وتصدر سهم بيراميزا الأسهم المرتفعه بنسبة 9.58% إلى 26.87 جنيه محققا أعلي مستوياته منذ التدشين، رغم نفي الشركة وجود اى أحداث جوهرية غير معلنه من شأنها التأثير على السعر السوقي للسهم.


فيما زادت أسهم بسكو مصر 8.38% إلى 66.11 جنيه محققا أعلي مستوياته منذ التدشين بعدما أعلنت الشركة عن تلقيها عرضا من أبراج كابيتال الإماراتيه للاستحواذ على 51% من أسهمها.

نقلا عن موقع أسواق المال أون لاين