هل هناك من الأسواق العربية سوق كفوءة ) حسب المعلومات المتوفرة في صندوق النقد العربي و التقرير الاقتصادي الموحد(؟.
لعل النتائج المتوصل إليها - من خلال المعلومات التي يقدمها صندوق النقد العربي وكذا التقرير الاقتصادي الموحد – توحي بأن هناك أسواق عربية كبيرة نسبيا لكن السيولة فيها ضعيفة مثل سوق البحرين، بينما قد تكون السوق صغيرة الحجم لكنها عالية السيولة كما هو الشأن بالنسبة لسوق مسقط. وقد يحدث أن تكون السوق عالية السيولة و كبيرة الحجم مثل سوق الكويت وبالعكس قد تكون السوق صغيرة الحجم وقليلة السيولة كما هو بالنسبة لسوق تونس و لبنان.أما فيما يخص المعيار الأخير فان سوق عمان المالي يعتبر الأقل تذبذبا بينما تعتبر مسقط الأعلى.
إن مقارنة الأسواق المالية العربية مع بقية الأسواق المالية الناشئة والمتطورة نوضح أن أسواق تونس مسقط لبنان ومصر الأصغر حجما من الأسواق الناشئة الأخرى. في المقابل تعتبر الأسواق الأخرى باستثناء البحرين و عمان تكون أصغر من الأسواق المتطورة.
أما لو تعلق الأمر بالسيولة فان الأسواق المتطورة تكون أكثر سيولة تليها الأسواق الناشئة وأخيرا الأسواق العربية من غير سوق الكويت. أما الأسواق الناشئة كالمكسيك البرازيل فتبدو أكثر تدبدبا من أسواق اليابان و بريطانيا.