اكد محافظ البنك المركزى أنه لأول مرة يدخل الاجانب للحصول على أذون الخزانة، مشيرا الى انه مؤشر ايجابى جداً، حيث يرى العالم كله أن القرارات الاقتصادية الاخيرة جيدة، وأن مصر تسير على الطريق الصحيح.

وأضاف أنه تم الحفاظ على وضع الاحتياطى النقدى فى شهر يوليو الماضى على الرغم من سداد700 مليون دولار لنادى باريس، ومصر ملتزمة بسداد الاستحقاقات الخارجية فى توقيتاتها المحددة.