هشام رامز فى حوار لـ"اليوم السابع":قرض مشترك لتمويل حفر قناة السويس.. وطرح شهادات استثمار بعائد 12%بالجنيه و3%بالدولار.. 3 بنوك تبدأ بيعها خلال 10 أيام..والسيسى وجه لمنظومة تشريعية متكاملة للاستثمارالجمعة، 15 أغسطس 2014 - 08:21 ص هشام رامز محافظ البنك المركزى المصرى حوار أحمد يعقوبقال هشام رامز، محافظ البنك المركزى المصرى، إن اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسى مع أعضاء المجموعة الوزارية الاقتصادية تناول سبل تنشيط النمو الاقتصادى وتشجيع الاستثمار، ومناقشة دعم البنوك المصرية لمشروع قناة السويس، والبدائل التمويلية للمشروع القومى الأكبر وتناول أيضًا حماية عقود الاستثمار بما يضمن حقوق الدولة والمستثمر على حد سواء.وأضاف "رامز"، فى حوار خاص مع "اليوم السابع"، إن الاجتماع الذى استغرق 5 ساعات امتد من الساعة الـ3 عصرًا حتى الـ8 مساءً، تناول دور البنوك المصرية والتى سوف تساهم بدور كبير فى تمويل قناة السويس الجديدة عن طريق تكوين تحالف مصرفى يضم بنوك عامة مصرية وبنوك خاصة مصرية لمنح هيئة قناة السويس قرضًا لتمويل مرحلة حفر القناة الجديدة بطول 35 كيلو متر وإنشاء الأنفاق الجديدة وتمويل مشروعات البنية الأساسية والطرق.وأكد محافظ البنك المركزى المصرى، أن هيئة قناة السويس تعد أكبر مؤسسة فى مصر تتمتع بملاءة مالية ولديها تدفقات نقدية تصل إلى 5.3 مليار دولار سنويًا، مما يؤكد قدرة البنوك المصرية على تمويل هذا المشروع القومى العملاق والذى يحتل موقع استراتيجى هو الأهم عالميًا فى الملاحة البحرية.وأكد محافظ البنك المركزى المصرى لـ"اليوم السابع" أن فئات شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بالجنيه المصرى سوف تصدر فى فئات 10 و100 و1000 جنيه بسعر فائدة 12% لمدة 5 سنوات وسوف يصرف العائد كل 3 أشهر، مؤكدًا أن سعر الفائدة 12% يعد الأعلى فى القطاع المصرى المصرى حاليًا، ويسهم فى مشاركة الشعب المصرى فى بناء أهم مشروع قومى للبلاد، وبسعر عائد جيد للمواطن المصرى يصرف بشكل ربع سنوى.وكشف هشام رامز، أن شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بالدولار الأمريكى سوف تصدر بفئة 1000 دولار ومضاعفاتها للمصريين بالداخل والخارج، بسعر فائدة 3% سنويًا، متوقعًا أن تشهد تلك الشهادات طلبًا كبيرًا من المواطنين.وتابع هشام رامز، محافظ البنك المركزى المصرى أن "شهادات استثمار قناة السويس الجديدة سوف تصدر للأفراد والمؤسسات المصرية فى داخل وخارج جمهورية مصر العربية، وهى بضمان وزارة المالية المصرية وسوف يصرف العائد من إيرادات هيئة قناة السويس فى السنة الأولى للحفر، ثم بعد ذلك من التدفقات النقدية للهيئة وعائدات المشروعات التى سوف تقام على القناة بعد ذلك، متوقعًا أن تغطى شهادات استثمار قناة السويس الجديدة جانبًا كبيرًا من التكلفة الاستثمارية لمشروع محور قناة السويس.وأوضح "رامز" أن الحكومة على علم كامل بكافة تفاصيل الاحتياجات التمويلية لمشروع قناة السويس الجديدة والمشروعات التى سوف تقام عليه، لافتًا إلى أن اجتماعًا سوف يعقد مع هيئة قناة السويس لمعرفة حجم القرض الذى سوف يقدمه التحالف المصرفى المصرى لمشروع قناة السويس الجديدة خلال مرحلة الحفر وإنشاء البنية الأساسية والطرق.وكشف هشام رامز، محافظ البنك المركزى المصرى أن كافة الإجراءات التنفيذية لطرح شهادات الاستثمار الخاصة بقناة السويس الجديدة سوف تنتهى منها البنوك المصرية خلال الأسبوع القادم على أن تطرح فى البنوك العامة بشكل مبدئى وهى الأهلى ومصر والقاهرة الأسبوع بعد القادم عن طريق شبكة فروع تلك البنوك.وأكد هشام رامز، أن شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بالجنيه المصرى والدولار الأمريكى سوف تطرح خلال 10 أيام بـ3 بنوك، وتحمل مزايا أنها تتيح لمالكها الإقتراض بضمانها، من البنوك التى أصدرتها.وقال هشام رامز، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى أكد على ضرورة تحسين مناخ الاستثمار وحماية العقود الاستثمارية بما يضمن حقوق الدولة والمستثمر، والتزام الدولة بجميع تعاقداتها، لافتًا إلى أت الاجتماع تطرق إلى دور القطاع الخاص خلال الفترة القادمة فى دفع نمو الاقتصاد المصرى.وأكد محافظ البنك المركزى المصرى، فى حواره الخاص مع "اليوم السابع"، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى تناول مع أعضاء المجموعة الوزارية الاقتصادية سبل وضع منظومة تشريعية متكاملة وواضحة لجذب الاستثمارات خلال الفترة القادمة مما يسهم فى دعم النمو الاقتصادى للبلاد، لافتًا إلى أن رئيس الجمهورية أكد أن الدولة سوف تحترم العقود التى سوف تبرمها مع المستثمرين.