قامت البورصة المصرية بتدشين مؤشر النيل، فى إطار اهتمامها بتنشيط سوق بورصة النيل للأوراق المالية، وذلك بعد تغيير آليات التداول فى بورصة النيل من آلية المزايدة إلى آلية التداول المستمر فى نهاية عام 2011، وزيادة عدد ساعات التداول من ساعة واحدة إلى أربع ساعات تداول فى بداية أكتوبر 2013. وذلك بهدف زيادة معدلات سيولة السوق وجذب المزيد من المستثمرين إلى بورصة النيل كأحد الأسواق الواعدة فى السوق المصرية.
يتم ترجيح المؤشر برأس المال السوقي المعدل بنسبة التداول الحر للأسهم. ويتميز المؤشر بكونه يتفادى ‏التركيز على صناعة بعينها ومن ثم يوفر تمثيلاً جيداً لمختلف القطاعات داخل سوق بورصة النيل.
تم احتساب المؤشر ابتداءً من 2 يوليو 2012 ‏وبدء المؤشر بقيمة 1000 نقطة، قامت البورصة المصرية بتدشين المؤشر بتاريخ 2 فبراير 2014.
ومن الشركات المدرجة بالمؤشر البدر للبلاستيك و
فاروتك لانظمة التحكم والاتصالات
وبورسعيد للتنمية الزراعية والمقاولات
وانترناشيونال بزنيس كوربوريشن للتجارة والتوكيلات التجارية
ومرسيليا المصرية الخليجية للاستثمار العقارى
والمصرية لنظم التعليم الحديثة
والمصرية الكويتية للأستثمار والتجارة