البرنامج التعريفي لشهادة المحلل المالي المعتمد دوليا MINI CFA

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 67

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    بدء أعمال منتدى الاستثمار العربي في القاهرة
    38 مليار دولار الاستثمارات العربية المشتركة في 10 سنوات



    * القاهرة - واس:
    بدأت في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية أعمال الدورة الرابعة لمنتدى الاستثمار العربي المشترك والتفاعل الدولي الذي ينظمه اتحاد المستثمرات العرب ومجلس الوحدة الاقتصادية ومنظمة العمل العربية تحت رعاية عقيلة الرئيس المصري السيدة سوزان مبارك وبمشاركة صاحبة السمو الملكي الأميرة صيتة بنت عبد الله بن عبدالعزيز.
    ويناقش المنتدى على مدى يومين عدداً من المحاور أبرزها دور التعاون الدولي والتحالفات الاستراتيجية في التنمية المستدامة وتنمية التجارة العربية بينيا وعالميا وانعكاسات اتفاقية منظمة التجارة العالمية على مجتمع الأعمال العربي والسلام كركيزة للتنمية والاستثمار في المنطقة بالإضافة إلى مناقشة دور المجتمع المدني في التنمية وتنمية التكتلات الصناعية والتجارية بين الواقع والمأمول.
    وأكدت رئيس اتحاد المستثمرات العرب الدكتورة هدى جلال يس في كلمتها أمام افتتاح الدورة الرابعة لمنتدى الاستثمارالعربي إن الهدف من الملتقى تحقيق مثلث النجاح من خلال ثلاثة أضلاع رئيسية منها جذب رؤوس الأموال المهاجرة إلى المنطقة العربية والمزايا الاستثمارية التنافسية لجذب رؤوس الأموال المهاجرة والتعاون والاستفادة من الخبره التكنولوجية العالمية في هذا المجال بهدف تعزيز التنمية المستدامة في المنطقة.
    من جانبه أكد الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية الدكتور أحمد جويلي أهمية دور اتحاد المستثمرات العرب ضمن منظومة الاتحادات النوعية العربية العاملة في نطاق المجلس لتعزيز السوق العربية المشتركة لافتا إلى التطورات الاقتصادية العديدة التي شهدتها المنطقة العربية حيث تعدى الناتج المحلي العربي الإجمالي أكثر من تريليون دولار عام 2005م وهي قفزة كبيرة تعود لارتفاع أسعار النفط وسياسة الإصلاح الاقتصادي.
    وطالب بضرورة الاستفادة من هذه الفوائض الاستثمارية والبدء في مشروع اقتصادي نهضوي في المنطقة العربية موضحاً أن مجلس الوحدة الاقتصادية لديه خريطة استثمارية عام 2004م تتضمن أربعة آلاف فرصة استثمارية عربية في الدول العربية كما أعد بطاقة لكل مستثمر عربي.
    ومن ناحيته أكد وزير التنمية الاقتصادية المصري الدكتور عثمان محمد عثمان أن الاستثمارات العربية المشتركة شهدت زيادة كبيرة خلال السنوات العشر الأخيرة لتصل إلى أكثر من 38 مليار دولار نهاية عام 2005م مقارنة بنحو 1.5مليار دولار عام 1995 لتصل بذلك إلى أعلى مستوى لها منذ أن بدأت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار في رصدها.
    وقال: إنه رغم هذا التحسن الواضح في حجم الاستثمارات العربية البينية الآن أنه مازالت تلك الاستثمارات لا تمثل سوى نسبة ضئيلة من جملة الاستثمارات العربية موضحاً أن حجم التبادل التجاري بين مصر والدول العربية من 1.75مليار دولار عام 2001 إلى 5.2 مليارات دولار عام 2005م كما قفز نصيب الدول العربية من إجمالي تجارة مصر الخارجية من 10 بالمائة عام 2001 إلى أكثر من 17 بالمائة عام 2005م.









    يساهم فيها صندوق الاستثمارات العامة بنسبة 30 %
    (النقل البحري) تسعى إلى بناء عدد من الناقلات بقيمة 5160 مليون ريال



    * الرياض - (الجزيرة):
    أعلنت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري عن موافقة صندوق الاستثمارات العامة المبدئية على تمويل ما نسبته 30% وبحد أقصى 1500 مليون ريال من التكلفة الإجمالية لبناء عدد من الناقلات والسفن البالغة 5160 مليون ريال، وذلك بالاشتراك مع البنوك التجارية.
    وأوضحت الشركة في بيان لها أن موافقة الصندوق تأتي دعماً لتمويل جزء من برنامج الشركة الاستثماري، في إطار الخطة الخمسية للشركة الرامية إلى التوسع في نشاط عمليات النقل؛ لتحقيق أهداف استراتيجيتها في التنويع والانتشار وزيادة حجم الأسطول ليواكب الانتعاش الذي يعيشه الاقتصاد العالمي.
    الجدير بالذكر أن التمويل الذي سوف تحصل عليه الشركة من الصندوق والبنوك التجارية سوف يغطي ما نسبته 60% من تكلفة البناء، وسوف يتم تغطية النسبة المتبقية ومقدارها 40% من التكلفة عن طريق زيادة رأس مالها، والتي وافقت عليها الجمعية العامة غير العادية في اجتماعها المنعقد بتاريخ 25-11-2006م.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    بعد أن أصبحت محرك السوق الرئيس.. وبرزت بوادر الانشقاق داخلها
    هل سيشهد سوق الأسهم إعلان وفاة الجروبات..!



    الرياض: عبدالله الحصان
    القروب بأل التعريف ولا معرف له كونه كلمة إنجليزية تعني مجموعة.. لفظة درجت على لسان المستثمر وقلمه.. عند تعريفها على أساس لفظتها في السوق نقول: إنهم مجموعة من الأشخاص يتفقون على الدخول في سهم ما ثم يقومون بما يسمى (التجميع) لعدة أيام بهذه الشركة لإيهام الناس بأن هذه الشركة لديها ما يحفزها للصعود سعرياً، وبعد ذلك القيام بالبيع وبأسعار مرتفعة والانتقال إلى سهم آخر.
    ونظراً لأن هذا السلوك يعد مخالفاًً فنصت لوائح هيئة سوق المال بأن أي شخص يتصرف أو يقوم بأي سلوك يؤدي إلى إنشاء انطباع كاذب أو مضلل فيما يتعلق بالسوق أو بالسعر أو بقيمة أي ورقة مالية وفعل ذلك بهدف خلق انطباع تحفيز لشخص آخر على شراء أو بيع أو اكتتاب يكون قد ارتكب مخالفة لهذه القواعد.
    و(الجزيرة) حاولت أن تقتحم هذا العالم اللا مرئي لتسليط الضوء على عدد من الأحداث التي راح معها العديد من الضحايا نظير اتباعهم نظام المجموعات (قروبات) فالتقت العديد ممن عايشوا هذه القروبات وعدداً من المحللين للوقوف على كيفية التصدي لمثل هذه القروبات وآثارهم السلبية في تلاحمهم والإيجابية في تناحرهم..!
    ما طار سهم وارتفع..
    إلا كما طار وقع..!
    بداية يروي لنا إحدى الضحايا من صغار المستثمرين معاناته النفسية التي واكبته إثر اتباعه هذه القروبات قائلاً: كنت أحرص دوماً على انتقاء السهم الأفضل من حيث نجاح الشركة ومكرراتها الربحية وانتقي أسهمي بعنايةٍ شديدة غير أنني لم أكلل بالنجاح نظير الوضع الراهن للسوق، وعند مبادلتي الحديث مع أحد المعارف نصحني باتباع أحد القروبات..!
    بدأت تأتيني توصيات وأحسست حينها بالمكاسب، حيث كنّا ندخل في شركة غير متوقعة حيث تقوم هذه المجموعة برفع السهم ومن ثم إغراء صغار المستثمرين وبيعه عليهم بأسعار مرتفعة والخروج لسهم آخر..!
    وكانت طبيعة عملي مع هذه المجموعة تختص بالمنتديات ونشر الأخبار الكاذبة والإشاعات المضللة وبأكثر من (معرّف) لإنجاح أهدافنا الشخصية..!
    وانتظمت بهذه الطريقة حتى جاء يوم قامت فيه مجموعتنا بالاشتراك مع قروب آخر من أجل ما يعرف ب(شد) سهم وعند ذلك قمت بدخول هذا السهم وبكامل سيولتي وأوصيت من أوصيت من معارف للدخول بهذه السهم نظراً ليقيني بأن هذا القروب لا يخطئ بل يصيب دوماً..!
    وعند دخولنا بهذا السهم تفاجأت ومن معي بهذا القروب بنزولٍ حادٍ وخطير بهذا السهم وبالنسب الدُنيا عكس ما توقعنا وعند محاولتي معرفة ما يدار خلف الكواليس اتضح لي أن مجموعتي تعرضت لما يسمى (خيانة) من أصحاب ال(قروب) الآخر وكنت أنا ومن معي ضحية لهذا التلاعب وفقدت ما يقارب نصف ما أملك.
    خيانةٌ إيجابية..!!
    وتحدث عضو بأحد القروبات وركن أساسي فيه قائلاً: خرجت من السوق قبيل انهيار فبراير ولكني مازلت أتواصل مع بعض الزملاء في القروبات وأعلم عن كل جديد يطرأ عليهم فقد بات عمل تلك القروبات يوشك على الانهيار فعلاً نظير الوضع الراهن من تشديد ورقابة، بالإضافة إلى جشع أعضاء هذه القروبات ناهيك عن الخيانات المتفشية حالياً.. والتي فعلاً ستعود بأثرها الإيجابي للمستثمر الصغير الذي كان يغتر بارتفاع سهم بغير وجه حق ويقوم باقتنائه وبأسعار عالية وغير مستحقه.. عندها يخرج القروب بعد ما حقق منها أرباحاً طائلة ويقع الفأس فوق رأس المستثمر الصغير، ولكن عقب ما آل إليه وضع القروبات من تردي فسيكون المستثمر متنوّراً أكثر مما مضى بالإضافة إلا علمه اليقين بوضع السوق نتيجة الدورات التثقيفية التي تقوم بها هيئة سوق المال.
    كنتُ.. فأصبحت..!
    وقال آخر: فعلاً أنا ربحت ما يعادل ضعفين من رأس مالي ولكن..!
    أحمد الله أولاً وأخيراً بأن هداني وأبعدني عن الربح الحرام ورزقني بعده بالحلال، فقد كنت ممن يضللون صغار المستثمرين ممن يسمون (مطبلين) وأفعل أي شيء من أجل ارتفاع أسهمي حتى ولو بالكذب وخسارة الآخرين..!
    وعند سؤاله عن أسباب هذا التغيّر والتحول في نمط حياته قال: حدث لي موقف فعلاً أحسست بعده بالظلم وأحمد الله أن حرّك ضميري في تلك اللحظة حينما قراءة قصة لعائلة مكونة من 7 أشخاص ضُللوا ومن يعلم قد يكون مني ودخلوا بإحدى الشركات إثر توصية من أحد ال(مطبلين) من شاكلتي وواجهوا هبوطاً بهذا السهم أودى بحياة عائلهم الوحيد، وفور قراءتي هذه القصة أحسست فعلاً بتأنيب ضمير وخوف لم أشعر به من قبل وحاولت بعدها العودة للطريق القويم والتخلص من كافة المبالغ التي كسبتها من خلال عملي مع هذه المجموعة علّ الله أن يتقبّل مني.
    وفي ختام حديثه دعا الله أن يوفق ولاة الأمر والقائمين على اقتصاد هذا البلد مساعدتهم في تعقّب من يسيئون إلى اقتصادنا والنيل منهم ودعوتهم للتعاون بين جميع طبقات هذه البلد المباركة لما فيه خير لنا جميعاً.
    يصْعُبُ إنهاء وجودها.. ولكن هناك سبل للحدِّ منها..!
    كما التقت (الجزيرة) عدداً من المحللين الاقتصاديين والماليين للوقوف على ظاهرة القروبات وسبل الحد منها: حيث أكد المحلل المالي الدكتور يوسف الزامل: إنه من الصعوبة الحد من وجود مثل هذه القروبات ولكن قد توجد وسائل عدة للحد منها من حيث تشديد الرقابة على العمليات الوهمية وإيجاد الشفافية أيضاً في السوق عن طريق زيادة معاييرها سواء بإعلانات الشركات من ناحية والاكتتابات وإشكالياتها من ناحية أخرى وبإيجاد جهة رقابة خارجية وإيجاد صانع سوق فعال بحيث يكون له دور في توازن السوق وتقليل التأثيرات السلبية التي تحدث في مجمل السوق وارتفاعات الشركات التي لا تُستَحق.
    وطالب بإيجاد ضوابط قوية من هيئة سوق المال للحد من هذه الظاهرة أيضاً، وعندما ننتهي من هذه الظاهرة فمن الطبيعي أن يحدث هناك تغير على مستوى عطاء الشركات ويكون هناك مصداقية أكثر بعطائها.
    نظام آلي لمراقبة المحافظ سيحد من انتشار القروبات..!
    وعلى الصعيد نفسه فقد عرّف المحلل المالي والاقتصادي الدكتور سالم باعجاجة القروب بأنه عبارة عن مجموعة من كبار المستثمرين يتفقون على شراء سهم معين عند سعر معين وبيعة في سعر آخر متفق عليه مسبقاً فبالتالي تزداد طلبات الشراء ويقل العرض ويستطيعون من خلال ذلك الوصول للسعر المراد ومن ثم الخروج من السهم وتكون بعده الكارثة (ارتفاع عمودي تبعه سقوط رأسي).
    وأوضح أن الاتفاقات تجري عادة في غرف البالتوك التي يستحيل على هيئة سوق المال متابعة ما يجري خلف كواليسها.
    وعند الحديث عن الخلافات التي باتت واضحة بين أغلب القروبات أوضح الدكتور أن لها أثراً إيجابياً كبيراً وخصوصاً للمستثمر الصغير من حيث اعتماده على نفسه في انتقاء الشركة المناسبة بدلاً من الانجراف خلف الشائعات والأخبار المغلوطة.
    وعن سبل الحد منها وضح الدكتور سالم أنه في الوقت الراهن يمكن تداركها عن طريق التوعية ولم تقصر بذلك هيئة سوق المال، ولكن في المستقبل القريب واستناداً إلى تصريح معالي الدكتور عبدالرحمن التويجري أوضح بأنهم في صدد إيجاد نظام آلي يمكن له مراقبة المحافظ عن كثب وبطبيعة الحال إيجاد مثل هذا النظام سيحد وبشكل كبير من انتشار هذه المجموعات التي لا تكترث إلا لنفسها.








    نادك تبرم عقداً لإنشاء محطة كهرباء جديدة


    أبرمت الشركة الوطنية للتنمية الزراعية (نادك) عقداً مع شركة وارتسيلا لمقاولات الطاقة المحدودة قيمته 36 مليون ريال تقوم بموجبه الشركة المذكورة بإنشاء محطة كهرباء جديدة بمشروع الشركة بحرض بهدف تلبية احتياج مرافق المشروع الحالية والتوسعات المستقبلية من الطاقة الكهربائية، ويتوقع الانتهاء منها في منتصف عام 2008م.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    بعد أن اختتم أعماله أمس الأول وأصدر توصياتة
    ( الجزيرة ) تقلِّب أوراق عمل المتحدثين في منتدى تحديات الاستثمار والمصارف في ظل الانفتاح الاقتصادي



    * الرياض - منيرة المشخص:
    متطلبات اقتصادية جديدة باتت تتشكل حاليا في ظل المتغيرات العالمية فرضت تحرك محليا لتجاوز تطبيق المعايير العادية والارتقاء نحو معايير ولوائح حديثة تلبي متطلبات المرحلة الاقتصادية الجديدة خاصة مع تبعات اندماج العمل المصرفي العالمي في القطاعات السعودية
    وفي منتدى (تحديات الاستثمار والمصارف في ظل الانفتاح الاقتصادي العالمي) بدأت ملامح هذا التوجه تسير ضمن تلك المنظومة العالمية فباتت قطاعاتنا الاقتصادية تتغذى على اللوائح الحديثة مثل لائحة حوكمة الشركات وبازل2 ولوائح الصناديق الاستثمارية القادمة أو الايزو سواء ايزوا (14 ألف) أو 9 آلاف.
    (الجزيرة) بعد ختام منتدى التحديات راجعت مع عدد من المستشارين من كانت لهم أوراق عمل خلال المنتدى حيثيات تلك الأوراق بغية إلقاء المزيد من الضوء عليها وإعطاء المزيد من الوقت لهم لطرح مزيد من الأفكار والرؤى الخاصة بها
    الانفتاح الاقتصادي
    بداية تحدث (مدير المركز العربي للدراسات والاستشارات المالية والمصرفية) الدكتور- نبيل حشاد حول أهمية الانفتاح الاقتصادي للمملكة، قائلا: موضوع الانفتاح لا يقتصر على الانفتاح المالي والمصرفي فقط، بل شمل الانفتاح الاقتصادي على مستوى العالم، وأصبح ظاهرة عالمية من بداية التسعينيات، حيث سعت كل دولة إلى هذا الانفتاح والانخراط فيه، ولعل أقرب مثال على ذلك هو تقدم المملكة للانضمام لمنظمة التجارة العالمية، وهو ما حصل بالفعل وبالتالي الالتزام بقوانين المنظمة ومقرراتها، والاعتماد على فتح الاقتصاد وفتح القطاع المالي، ولكن السؤال هنا كيف يتم هذا الفتح من أجل المنافسة؟؟ وحقيقة الأمر أن هناك اتفاقية وضعتها المنظمة التي تعرف باتفاقية (الخدمات) التي يأتي على رأسها (الخدمات المالية) التي بموجبها يتم فتح فروع للبنوك الأجنبية.
    وأضاف حشاد: لقد منحت المنظمة العالمية حرية وضع بعض القيود على الانفتاح الكبير لقطاع المالي للدول المنظمة، وبالتالي فإن نجاح التجربة يتم من خلال الانفتاح التدريجي وليس السريع، وأعني به عندما يتم بناء نوع من قاعدة أساسية وهو ما يعرف بالبنية الأساسية المالية المصرفية
    وقال حشاد: من خلال الخبرة التي اكتسبتها من التعامل مع معظم الدول العربية أستطيع أن أقول: إن الجهاز المصرفي في المملكة يأتي على قمة القطاعات المصرفية العربية سواء من الناحية الممارسة العملية أو رأس المال الكبير مقارنة ببقية البنوك في الدول الأخرى، وتحظى أيضا بحجم وجودة أصول مميزة والسعي لتطوير البنوك من خلال السعي لتطبيق بازل 2 بالسرعة الممكنة وبالجودة الممكنة أيضا بمعنى أنه الجودة على حساب السرعة، والعكس صحيح أيضا، وأضاف حشاد أن الانفتاح لا خوف منه بل يعتبر ظاهرة جيدة وعالمية، حيث إن هناك دولا لجأت إلى ما يسمى بدمج واستحواذ البنوك كالذي حدث في أمريكا اللاتينية.
    الإصلاح النقدي
    وقد كان أحد محاور الإصلاح النقدي والمصرفي فيها هو عمل دمج واستحواذ بين بنوك أجنبية وبنوك في أمريكا اللاتينية للاستفادة من خلال التكنولوجيا
    والخدمات المصرفية في السعودية لديه خبرات متميزة، وتقدم أدوات مالية جديدة بالإضافة إلى سعيها نحو التوسع في تقديم الخدمات المالية الإسلامية التي أخذ الطلب يزداد عليها ليس محليا فقط بل في كافة الدول الإسلامية وبالتالي لا يوجد أي خوف أبدا (من الانفتاح وقال حشاد: لا أعتقد أن البنوك السعودية تأثرت بهبوط سوق الأسهم، ومن خلال تجاربه الأسواق المالية أصبح لدينا يقين إنه لا يوجد مايسمى بالصعود المستمر اوالهبوط المستمر ولعلنا نتذكر ماحدث في 19 أكتوبر عام 1987 م في أمريكا، وحين هبط مؤشر السوق في خلال أسبوع إلى 25% لكنها عادت إلى الصعود خلال عام أو عامين.
    إدارات المخاطر
    وقال حشاد في ختام حديثه ل(الجزيرة): من المعروف أن ساما أصدرت تعليماتها للبنوك بإنشاء إدارات للمخاطر وجميع هذه البنوك التي قامت بإنشاء تلك الإدارات استعانت بالكفاءة الموجودة لديها، فالمخاطر لها أدوات منها التحميل الكمي والنماذج الإحصائية والاقتصادية، وأضاف قائلا حقيقة ومن خلال البنوك التي شاهدتها في المعهد المصرفي وجدت أن الذين يعملون في إدارة المخاطر لديهم القاعدة الأساسية السليمة، لكنها تحتاج بالطبع إلى زيادة في التدريب وتنمية المهارات.
    من جانبه أكد أستاذ ورئيس قسم المحاسبة في جامعة القاهرة، الدكتور- أحمد فرغلي على أهمية مزاولة أستاذ المحاسبة لعمله الفعلي، وهو مراقبة المحاسبة من خلال تخصصه، وقد شبهه بالطبيب الجراح بعد أن يجري العملية الجراحية يقوم بتقديم محاضرة حول نفس الموضوع وكلاهما مكمل للآخر وكذلك أستاذ المحاسبة يتعرف على ما يدور في فلك مهنة المحاسبة سواء من الواقع العملي أو من خلال المحاضرات والإصدارات التي تصدر على مستوى العالم مثل معايير المحاسبة الدولية، وأيضا اتفاقية بازل 2 أو الايزو سواء ايزوا 14 ألف أو 9آلاف، وأثرها على عمل المحاسب والنوعية للمعلومات المحاسبية، والمراكز المالية والمعلومة التي يعتمد عليها متخذ القرار داخل البنك.
    وقال فرغلي: إن تطبيق اتفاقية بازل 2 بات امرا حتميا (لأهميتها في تمكين البنوك من المحافظة على مراكزها المالية وتنميتها ولتتلافى تعرضها للمخاطر المختلفة..مضيفا أن البنوك لديها أنظمة راقية جدا (وأعتقد من وجهة نظري أنها مؤهلة للتعامل مع اتفاقية بازل 2، لكنها تحتاج إلى تدريب موظفيها وأضاف فرغلي يجب على البنوك ليس فقط التعامل مع التكنولوجيا أو الاعتماد على أجهزة الحاسب فالجميع يجيد ذلك، ولكن المؤهل هو القادرعلى إدخال وإخراج المعلومة وفق أسس مختلفة ضمن أسس بازل 2 مشيرا إلى انه متى ما كان طاقم البنك مدربا على مستحدثات الإصدارات في مجال العمل المصرفي، وعلى نصوص اتفاقية بازل 2، فمن المؤكد أنه قادر على الإدارة بطريق وأساليب تحقق المزيد من الربحية للمحافظة على الممتلكات والأصول.، ويؤكد فرغلي في نهاية حديثه على أهمية التدرب على اتخاذ القرارات في البنوك التي هي حصيلة لجهود أقسام متعددة مثل: خدمة العملاء والحسابات الجارية وقسم المرابحة وقسم المقايضة، وغيرها من الأقسام التي يجب أن تكون قد وصلت إلى مستوى التأهيل الذي يتناسب مع اللغة المستحدثة في الوقت الحالي التي تشهد تطورا عالميا ومنافسة عالمية شرسة، ومن خلالها سوف تستطيع البنوك السعودية خاصة والبنوك العربية عامة أن ترتقي إلى مستوى العالمية.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    النكتة الاقتصادية.. مؤشر دقيق لقياس الرأي العام

    فضل بن سعد البوعينين

    في الستينيات الميلادية، شهدت مصر نقصاً في المواد التموينية كنتيجة مباشرة لظروف الحرب، واختفى الأرز من الأسواق ما أدى إلى انتشار النكت الاقتصادية المؤثرة في الشارع المصري.. كانت نكتة القطار من أكثر النكت تأثيراً في نفس الرئيس الراحل جمال عبد الناصر - رحمه الله -.. النكتة تقول (إن رجلاً ركب القطار متوجهاً إلى الإسكندرية لشراء كيس أرز، وفي الطريق أخبر موظف التذاكر عن سبب زيارته الإسكندرية.. عندما توقف القطار في إحدى المحطات التي تبعد من محطة الإسكندرية خمسين كيلاً، قال موظف التذاكر للرجل: انزل، فطابور الأرز الذي يُباع في الإسكندرية يبدأ من هنا!!). النكتة عبَّرت عن واقع الحال بأسلوب الكوميديا المحزنة.. لم يطل الوقت حتى أمر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر باستيراد الكميات الكافية من الأرز لسد احتياجات الشعب، فالنكتة كانت أبلغ من تقارير قياس الرأي العام المضللة، التي ربما دخل في تكوينها الهوى، والمجاملة، أو الخوف من إبداء الرأي الصريح.
    تميَّز الشعب المصري الشقيق بروحه المرحة التي لا يتنازل عنها حتى في أحلك الظروف، وهذه من نِعم الله سبحانه وتعالى على عباده المؤمنين، فالحزن هو أسهل الطرق المؤدية إلى القنوط والعياذ بالله.. ومن أشد ظروف المرء الفقر.. وقد قال الخليفة الراشد رضي الله عنه (لو كان الفقر رجلاً لقتلته)، والظروف الاقتصادية القاسية هي نوع من أنواع الفقر المشاع بين الناس، وإن أظهرت الدراسات، والتقارير غير ذلك، ومن أراد أن يتأكد فليرجع إلى ثقافة الشعوب، وما يتداولونه بينهم من قصائد، ونكت، وتعليقات ساخنة، فهي لعمري القول الفصل في تحديد اتجاهات الرأي العام، وانعكاساً حقيقي لأحوالهم المعيشية.
    يبدو أن الروح المصرية الساخرة قد انتقلت إلى الشعب السعودي، الذي أصبح صانعاً للنكتة على غير عادته.. أوضاع سوق الأسهم المتردية كان لها أكبر الأثر في إحداث التغيير الدراماتيكي في ثقافة المجتمع.. نكت كثيرة، وقصائد عجيبة تتحدث عن انهيار سوق الأسهم، وعن أوضاع المتداولين وأحوالهم.. للأمانة لم يسبق لي الاطلاع على مثل تلك النكت الساخرة والمعبّرة، أو القصائد الاقتصادية من قبل، إلا ما ندر.. نكت متعددة تُعبِّر عن المعاناة الحقيقية التي تكابدها الشريحة العظمى من المجتمع السعودي.
    وصلتني عبر هاتفي المحمول النكتة التالية: (عاجل: المحكمة العراقية تخيِّر الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين بين الإعدام شنقاً أو الدخول في سوق الأسهم السعودية.. الرئيس صدام رد بقوله.. الإعدام أرحم)، مؤلف النكتة، وعلى لسان الرئيس، يرى أن الإعدام أرحم لأنه ينتهي بانتهاء تنفيذه، أي هي موتة واحدة، أما سوق الأسهم السعودية فإعدام يتكرر صباح كل يوم، وروح تصعد إلى الحلقوم في كل دقيقة!!!. ومن النكت أيضاً نكتة (آخر أغاني شعبان عبد الرحيم)، و(برنامج كيف تخسر المليون...جورج قرداحي) و(مصحة شهار) وغيرها من النكت التي يتعذَّر عليَّ نشرها في هذه المساحة، إلا أنني أُوصي أصحاب الشأن بمتابعتها وجمعها لمعرفة توجهات الرأي العام.
    من وجهة نظري الخاصة، يمكن للنكتة أن تغني عن تقارير الاقتصاديين، ورجال الاجتماع، لسبب بسيط وهو أن النكتة يُفترض أن تعبر عن واقع الحال وما يشعر به المواطنون جميعاً، أي أنها تتحدث عن معاناة الشعب، أما التقارير فربما تحدثت عن أجزاء منتقاة قد تتجاوز لب المشكلة، وتتجاهل انعكاساتها الاجتماعية، الاقتصادية، والأمنية، إضافة إلى خلطها برأي كاتبها الذي لا يمكن أن يُعبِّر بأي حال من الأحوال عن رأي المتضررين، إلا من رحم ربي.
    أنصح بالرجوع إلى ثقافة المجتمع المتغيّر، وتحليل مخرجاته خلال الأشهر التسعة الماضية من أجل الوصول إلى قياس دقيق، وتقييم شامل لحجم الأضرار الفادحة التي وقعت على الغالبية العظمى من المتداولين.. مخرجات المجتمع أو ما يُمكن أن نطلق عليها: (ثقافة انهيار سوق الأسهم) هي المرآة الحقيقية للوضع الراهن، وهي الصورة التي لا يمكن لعلماء الاقتصاد والفلسفة، وإن اجتمعوا، أن يغيّروا من ملامحها الأساسية.. المعاناة تحفر خدود الصخر فما بالك بالبشر!!.








    د. العواجي: 420 مليار مشروعات مستقبلية مغرية للبنوك المحلية في المياه والكهرباء


    * الرياض - سلطان المواش:
    أرجع وكيل وزارة المياه والكهرباء لشؤون الكهرباء د. صالح بن حسين العواجي مشاركة البنوك المحلية في الاستثمار في قطاع المياه - الذي تتوقع الوزارة أن يبلغ حجم الاستثمارات فيه خلال العقدين القادمين أكثر من 420 مليار ريال - إلى وجود الفرصة المغرية لها التي لن تتردد من خلالها في الاستثمار، مشيداً بالدور الجيد للبنوك المحلية التي تلعب دوراً كبيراً في مشروعات الكهرباء عن طريق منح القروض لشركة الكهرباء. وأكد العواجي أنه مع المساندة الائتمانية والدعم الحكومي لهذه المشروعات والإقبال الذي وجدته الوزارة من قبل كبرى شركات القطاع الخاص محلياً وخارجياً فإنه من المتوقع أن تكون الفرصة مغرية للبنوك للاستثمار في مجال المياه والكهرباء.
    وأوضح د. العواجي من خلال الملتقى والمعرض السعودي الدولي للمياه والطاقة أن حجم الاستثمارات المتوقعة لقطاع الكهرباء خلال العشر سنوات القادمة يبلغ أكثر من 150 مليار ريال لمحطات التوليد والنقل والتوزيع، بينما تقدَّر في مشروعات المياه والصرف الصحي خلال العشرين سنة القادمة بما يزيد على 150 مليار ريال، إضافة إلى نحو 120 مليار ريال لمشروعات تحلية المياه والمشروعات المزدوجة لإنتاج الماء والكهرباء، وهي مشروعات ضخمة وجاذبة للاستثمار ومطمئنة لوجود دعم ومساندة الحكومة لمستقبل هذه المشروعات الاستثمارية.
    من جهة أخرى، نفى العواجي سعي الوزارة لاستخدام الطاقة النووية لإنتاج الطاقة الكهربائية، مبيناً أن موارد المملكة الوفيرة من النفط والغاز كافية مستقبلاً، فيما أرجع الانقطاعات التي حدثت في الصيف الماضي إلى وصول قدرات التوليد إلى ذروتها؛ فدوائر شبكات الكهرباء العادية تقبل أعطالاً كهربائية في أي وقت حين تحمل الحد الأعلى أثناء التشغيل، مبيناً أن القطاع الصناعي هو أكثر القطاعات انفصالاً عن الخدمة لوجود تنسيق مسبق مع المصانع، متمنياً زوال العقبات التي تحدّ من هذه المشكلة واتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحد منها التي هي خارج إرادة مقدِّم الخدمة.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ نادي خبراء المال


    صفقة تجارية لشراء معدن البلاتين تفتح ملف أعمال أشهر لجنة مصرفية في "ساما"
    مستثمر يقاضي رئيس ديوان المظالم على خلفية نزاع مصرفي مع بنك محلي



    الرياض - بادي البدراني
    تسبب نزاع مصرفي بين بنك محلي وأحد عملائه بشأن صفقة تجارية أبرمت لصالح الأخير بقصد شرائه كمية من البلاتين بثمن مؤجل لبيعه في السوق العالمية،في شروع مكتب للمحاماة والاستشارات القانونية "وكيل عميل البنك،بإجراءات مقاضاة رئيس ديوان المظالم أمام الديوان نفسه،بسبب امتناعه عن إحالة ملف النزاع إلى الدائرة المختصة بالقضاء الإداري بالديوان".
    ووفقاً لتفاصيل القضية التي تحتفظ "الرياض" بكافة أوراقها الثبوتية،فإن حكماً أصدرته لجنة تسوية المنازعات المصرفية في مؤسسة النقد العربي السعودي في هذه القضية،عُدّ السبب الرئيس الذي أدى إلى تصعيد ملف النزاع المصرفي ودخول ديوان المظالم خصماً في القضية،وذلك بعد نظرها النزاع وتوصلها لتسوية رفضها المدعي "عميل البنك" الذي طالب بإحالة قضيته إلى المحكمة المختصة في ديوان المظالم للبت فيها.

    وصعدّ مكتب المحاماة والاستشارات القانونية الذي ناب عن المستثمر السعودي في الترافع عن قضيته، القضية إلى ديوان المظالم ضد مؤسسة النقد ،مطالباً بإلزام المؤسسة إحالة النزاع القائم بين موكله والبنك المحلي إلى إحدى الدوائر التجارية في الديوان للبت فيه.

    وفي ردّ خطي على صحيفة الدعوى المقامه ضدها والتي تضمنت استدعاء مسؤوليها للمثول أمام الديوان للبت في هذه القضية،قالت إدارة الإشراف البنكي في "ساما" أنها تلقت خطاب الأمانة العامة للجنة تسوية المنازعات المصرفية والذي نص على أن طلب الاستدعاء وإحالة القضية إلى المحكمة المختصة لا محل له ،وذلك لأن اللجنة هي الجهة المختصة بتقرير ما إذا كانت التسوية مرضية من عدمه،مؤكدةَ أنه وفقاً للأمر السامي الذي قضى بتشكيل اللجنة فإنها غير مقيدة بأي إعلان من أي من الطرفين عن رضاه من عدمه بتسويته التي تنتهي إليها، في إشارة واضحة إلى أن اللجنة نصبتّ نفسها جهة قضائية.

    وجاء إصرار اللجنة على موقفها واعتبار القرار الذي أصدرته نهائياً، مغايراً لقرار تشكيلها الذي أكد على أنه في حال فشل اللجنة في التوصل إلى تسوية مرضية لطرفي النزاع فإن عليها إحالة القضية إلى المحكمة المختصة للبت فيها.

    واعتبر مكتب المحاماة والاستشارات القانونية تحتفظ"الرياض" باسمه،قرار مؤسسة النقد في النزاع المصرفي قرار يحمل عيوباً تستوجب إلغاءه نظاماً ،مشيراً إلى أن هذا القرار أتاح للجنة تسوية المنازعات المصرفية ممارسة الاختصاص القضائي والبت في هذه النزاعات .

    وزاد من حدة الموقف امتناع رئيس ديوان المظالم عن إحالة صحيفة الدعوى المقامة ضد "ساما" إلى الدائرة المختصة بالقضاء الإداري بالديوان لأسباب عدم اختصاص الديوان النظر في الخلافات التي تنشب بين البنوك وعملائها.

    ووصف مكتب المحاماة قرار رئيس ديوان المظالم هذا ب"السلبي" الذي من شأنه أن يحول بين موكله والقضاء خلافاً للمبادئ العامة المقررة التي تجعل حق التقاضي متاحاً للجميع ،مؤكداً أن من حق موكله تقديم دفوعه وتمكينه من الطعن على قرار عدم الاختصاص أمام هيئة التدقيق.

    وتعود بداية تفاصيل النزاع المصرفي بين البنك المحلي وعميله إلى أكثر من أربعة أعوام ،وذلك بعد ان اتفق العميل مع البنك على شرائه لكمية من البلاتين بثمن مؤجل يصل إلى 3.256ملايين ريال بقصد بيعه بربح في السوق العالمية ،إلا أن المستثمر لم يستطع تسديد ما عليه عند حلول الأجل ،مادعاه إلى إبرام صفقة أخرى بقيمة تعادل ما بذمته من التعامل الأول بمسمى "قلب الديّن".

    وتراكمت بسبب صورة هذا التعامل على المستثمر مبالغ مالية كبيرة وصلت إلى أكثر من 18مليون ريال ،ما أدى إلى قيام البنك بتقديم دعوى إلى لجنة تسوية المنازعات المصرفية في "ساما" لاستخلاص حقوقه من المستثمر.

    وتوصلت اللجنة بعد موافقة المقام السامي على نظر القضية أمامها ،لتسوية أبدى المستثمر عدم موافقته عليها ،مطالباً بالخلاص من هذه المبالغ عن طريق تعيين محاسب يتولى متابعتها بديوان المظالم.

    وأحيلت القضية إلى الدائرة التجارية الرابعة بديوان المظالم التي باشرت نظرها ،حيث كانت دفوع البنك تتمثل في أن النزاع بينه وبين عميله نشأ عن حساب جار وعليه فإنه يعتبر نزاعاً مصرفياً تختص به لجنة تسوية المنازعات المصرفية .

    وبعد أن استكملت الدائرة التجارية نظر القضية أصدرت فيها حكماً بعدم قبول الدعوى بسبب عدم الاختصاص،إلا أن عميل البنك اعترض على هذا الحكم ،في الوقت الذي أيدت فيه هيئة التدقيق الثالثة بديوان المظالم حكم الدائرة مع تعديل منطوقه ليكون بعدم جواز سماع الدعوى استناداً إلى الأمر السامي الذي قضى بتشكيل اللجنة قبل نحو 18عاما الذي نص على عدم سماع المحاكم وهيئات حسم المنازعات التجارية للدعاوى التي تقدم ضد البنوك أو من قبلها إلا بعد موافقة المقام السامي، تشكيل لجنة في مؤسسة النقد من ثلاثة أشخاص من ذوي التخصص لدراسة القضايا بين البنوك وعملائها من أجل تسوية الخلافات وإيجاد الحلول المناسبة بين الطرفين طبقاً للاتفاقيات الموقعة بينهما ،وأن تقرر اللجنة الإجراءات التي يمكن اتخاذها لضمان تسوية القضايا بما في ذلك قيام الجهات الحكومية بحجز ما لديها من مستحقات للمدين لتسديد الديون المطالب بها ، كما يجوز للجنة أن توصي بالحجز على أموال المدين ومنعه من السفر،أما في حال لم يتعاون المدين مع اللجنة في التسوية مع البنك فإنه يجوز للجنة أن تقرر منع التعامل مع المدين من قبل الأجهزة الحكومية والبنوك .

    ونص قرار تشكيل لجنة تسوية المنازعات المصرفية على ان من مهام اللجنة النظر في أي مطالبة يتقدم بها دائنو الأشخاص المدينين للبنوك ،وذلك فيما قد يكون للمدينين من مستحقات لدى الجهات الحكومية بحيث تكون البنوك أسوة بالغرماء ،كما نص القرار على أنه في حال قررت اللجنة عدم توصلها إلى تسوية مرضية للطرفين فإن النزاع يحال إلى المحكمة المختصة للبت فيه.

    إثر ذلك تقدم عميل البنك تحتفظ "الرياض" باسمه ، بالتماس إلى رئيس ديوان المظالم لإعادة النظر في حكم هيئة التدقيق، أتبعه بمذكرات توضيحية وجهها لرئيس وأعضاء هيئة التدقيق الثالثة أبان فيها كيفية التعامل الحقيقي بينه وبين البنك ،وأنه عمل تجاري بحت يختص بنظره والفصل فيه ديوان المظالم وليس عملاً مصرفياً كما هو استناد الحكم الذي تم تأييده من قبل هيئة التدقيق الثالثة .

    وأعادت هيئة التدقيق الثالثة بالديوان دراسة أوراق القضية،حيث قبلت في مذكرة أعدها أحد أعضائها واطلعت "الرياض" على نسخة من الالتماس الذي رفعه عميل البنك "المدعي" وشددت على ضرورة إحالة ملف النزاع إليها من قبل رئيس ديوان المظالم للنظر فيه مجدداً ومن ثم نقض حكم الهيئة وحكم الدائرة التجارية الرابعة ،وإعادة القضية إلى الدائرة لمباشرة نظرها والفصل فيها كأي قضية تجارية داخله في ولايتها .

    وقالت هيئة التدقيق الثالثة في خلفيات قرارها هذا،أنه بالنظر إلى أن صلاحيات هيئة حسم المنازعات التجارية قد أحيلت إلى ديوان المظالم "الدوائر التجارية" وحيث إن النزاع بين البنك وعميله داخل في صلاحية المحكمة التجارية ،إلا أن الدوائر التجارية في الديوان حجبت عن نظر الدعاوى التي تقام ضد البنوك أو من قبلها إلا بعد موافقة رئيس مجلس الوزراء ،وذلك بعد قرار تشكيل اللجنة المصرفية في "ساما"،مؤكدةً أن صلاحية اللجنة في أصله هو للتسوية المرضية للطرفين أو للأطراف المتنازعة فقط وليس عملاً قضائياً ملزماً .

    وشددتّ مذكرة هيئة التدقيق على أن الضوابط التي استخلصتها من النصوص النظامية التي قضت بتشكيل اللجنة ،هو أن ديوان المظالم بهيئة القضاء التجاري مختص أصلاً بنظر جميع الدعاوي التي تقام ضد البنوك أو من قبلها،وأنه لا يجوز للمحاكم العامة ولا لديوان المظالم الذي حل محل هيئات حسم المنازعات التجارية النظر في الدعاوى المصرفية التي تقام ضد البنوك أو من قبلها إلا بعد موافقة رئيس مجلس الوزراء،كما أن جميع الدعاوى والمنازعات التي تقام ضد البنوك أو من قبلها ماعدا الدعاوى المصرفية تنظر من قبل الجهة المختصة أصلاً بنظرها لأنها خارجة أصلاً عن المنع الوارد في قرار تشكيل لجنة تسوية المنازعات المصرفية .

    وقالت الهيئة في سردها للضوابط المستخلصه من النصوص النظامية :" حجبت المحاكم العامة وديوان المظالم عن نظر الدعاوى المصرفية التي تقام ضد البنوك أو من قبلها لمجرد كونها مصرفية فقط وليس لسبب آخر كإحالتها إلى اللجنة المصرفية،مشيرةً إلى أن اختصاص اللجان المصرفية ينحصر فيما يعرض عليها من دعاوى مصرفية تقام ضد البنوك في تسوية مرضية للطرفين فقط وفي حالة عدم وصول اللجنة مع الأطراف إلى تسوية مرضية فإن النزاع يحال إلى المحكمة المختصة .

    وأضافت هيئة التدقيق :" بإنزال تلك الضوابط على قضية عميل البنك المرفوعة ضد البنك يتبين أن النزاع مقام من أحد عملاء البنك ضد البنك نفسه ،ولم يكن النزاع من ضمن الأعمال المصرفية حتى يصار إلى عدم جواز نظره عندما طرح أمام ديوان المظالم إلا بعد موافقة رئيس مجلس الوزراء على ذلك،وإنما هو نزاع تجاري يختص بنظره والفصل فيه ديوان المظالم .

    وردتّ الهيئة على دفوع البنك التي تمثلت في أن للعميل حساباً جارياً لديه وأنه تم التعامل معه على هذا الأساس ولهذا فإن النزاع مصرفي تختص بنظره لجنة تسوية المنازعات المصرفية،ردت بأن العبرة في أصل التعامل بين الطرفين وليس في وعاء الوفاء الذي يستخدمه المشتري للوفاء بما عليه من التزام للبنك .

    وذكرت أن أصل التعامل في هذه القضية هو شراء معدن البلاتين بالآجل بثمن معلوم المقدار ،وأن المشتري مخير في الوفاء بأي طريق يختار سواء عن طريق حسابه الجاري الذي تصادف أن يكون التعامل التجاري وفتح الحساب لدى جهة واحدة أو يكون عن طرق أخرى ،مشددةً على أن المهم هو أن ينظر إلى النزاع وتحديد الاختصاص بنظره من خلال النظر إلى أصله ومنشأه .

    وقالت هيئة التدقيق :" إن كشف حساب عميل البنك الذي يحتج به البنك وأن تعامله معه يتم من خلاله تعارضه المستندات المقدمة من العميل ،وذلك أن البنك المدعي عليه يحتج في كشف الحساب بأنه عن الفترة من 1415/10/1ه إلى 1422/8/19ه ، حيث بلغت مديونية العميل فيه لصالح البنك مبلغ 18.097.984.83ريالاً،إلا أن كشوفات الحساب السابقة لهذا الكشف والتي قدمها العميل يتبين منها أنه منذ تاريخ 1413/2/3ه إلى 1421/1/25ه لم تدرج فيها مديونية العميل الخاصة بقيمة البلاتين موضع النزاع بين الطرفين ، ما يدل على أن ما ذكره البنك في الكشف الذي يحتج به غير صحيح ومشتمل على الإيهام طالما أن جميع الكشوفات المقدمة من الطرفين صادرة من البنك المدعى عليه،كما يدل على أن التعامل لو كان من خلال الحساب الجاري للمدعي لدونت المديونية في كشوفات الحساب المتتالية منذ التعامل عام 1991م ،غير أن الكشوفات المقدمة من المدعي قد خلت من ذلك حتى الكشف من البنك المشتمل على المديونية.

    وأوضحت هيئة التدقيق في مذكرتها أن لا دلائل ثبوتية تؤكد ما أثير في أوراق القضية من أن هناك عقد تسهيلات جرى بين المدعي "العميل" والمدعى عليه "البنك" ،مشيرة إلى نفي المدعي أن يكون تعاقد مع البنك على عقد تسهيلات خاضع لشروط البنك يكون منتجاً لآثاره بين الطرفين ،مضيفةً أن عقد التسهيلات على فرض وجوده هو عبارة عن تحديد سقف التعامل للعميل ولا يمكن للبضاعة المباعة عليه أن تتعدى هذا السقف طبقاً للشروط المدونة على نموذج عقد التسهيلات الذي أرفق مع أوراق القضية.

    وأشارت مذكرة هيئة التدقيق الثالثة بديوان المظالم أنه إذا ثبت أن النزاع القائم تجاري بحت وليس مصرفياً وهو خارج عما منعت المحاكم وديوان المظالم من نظره ،فإنه يجوز للديوان أن يمارس نظر اختصاصه في هذه القضية وما يشابهها طالما أنه ينظر في حدود اختصاصه وولايته.

    وتثبت مذكرة هيئة التدقيق الثالثة في ديوان المظالم ونقضها الحكم،أن الجدل القديم بشأن صلاحيات لجنة تسوية المنازعات المصرفية لا يزال قائماً ، كما أن أخطاء تفسير التوجيهات السامية التي صدرت في هذا الخصوص، ساهمت في مضاعفة عدد القضاء المصرفية التي رفعها مواطنون ضد اللجنة تظلماً من قراراتها التي صدرت بحقهم عند نظرها.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    سابك تتوقع استمرار أسعار الكيماويات مرتفعة في 2007
    شركات الاستثمار تقود سوق الأسهم إلى ارتداد محدود والمؤشر يحاول الخروج من مستواه "الكارثي"



    كتب - خالد العويد:
    شهدت سوق الأسهم المحلية عملية ارتداد محدودة وبقى مؤشرها قابعا في مستوى 7600نقطة يحاول الخروج من هذا المستوى الكارثي الذي سببته عمليات البيع الجماعية يوم الأحد من قبل الصناديق والمتعاملين.
    وقاد الارتداد المحدود سهم سابك الذي سجل ارتفاعا بنسبة 1% ساعد عليها تصريحات للرئيس التنفيذي للشركة تتوقع استمرار أسعار الكيماويات مرتفعة في

    2007.وكان الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) قد قال امس ان الشركة تتوقع استقرار أسعار الكيماويات العام القادم مع تعويض زيادة الطلب في أوروبا والصين أي تراجع في أسعار النفط.

    وأبلغ محمد الماضي رويترز على هامش مؤتمر في دبي "نتوقع في المتوسط استقرار (الاسعار) العام القادم. الطاقة الإنتاجية الجديدة محدودة جدا في 2007".

    وقال ان الصين وأوروبا وهما سوقان تتوسع فيهما سابك ستشكلان الطلب الإضافي.

    ووسعت سابك عملياتها الأوروبية في سبتمبر أيلول عن طريق شراء وحدة الكيماويات الأوروبية لشركة هانتسمان كورب الأمريكية مقابل 700مليون دولار. والشهر الماضي قالت سابك انها تعتزم إقامة مشروع مشترك في الصين باستثمارات تصل إلى خمسة مليارات دولار.

    وبحسب شركة شعاع كابيتال ومقرها دبي تفوقت سابك على توقعات المحللين حيث حققت زيادة 12في المئة في صافي الربح في الربع الثالث عندما ارتفعت أسعار كل منتجات الكيماويات الرئيسية بنسبة سبعة بالمئة.

    وعند الإغلاق أمس ارتفع المؤشر نحو 24نقطة بنسبة 0.31% وصولا إلى 7689نقطة علما انه كسر مستوى 7500نقطة في إحدى الفترات ووصل إلى 7498نقطة كحد أدنى.

    وشهد السوق صفقات شراء على أسهم شركات الاستثمارية حيث وصلت عوائد بعضها إلى أكثر من 7% وتدنت مكررات أرباحها إلى مستويات منخفضة وأوضاع غير طبيعية لا يمكن أن تستمر على هذا المنوال وستكون هدفا لعمليات الشراء وهدفا لعمليات التحول من أنشطة استثمارية إلى أخرى.

    ويلاحظ خلال تعاملات الأمس استمرار هبوط المضاربة والشركات الصغيرة في الهبوط وغالبيتها بنسبة 10% رغم ارتفاع بعض الأسهم القيادية وتوقعات بحدوث ارتداد خاصة قطاع الاسمنت والكهرباء وسابك وبعض الأسهم الصناعية وفي مقدمتها سبكيم المرتفعة 10% وسجلت أسهم 49شركة هبوطا سعريا من أصل 84شركة تم تداولها وارتفعت أسعار 29شركة.

    ولايزال حجم التنفيذ ضعيفا فقد وصل حجم التنفيذ إلى 192.2مليون سهم بقيمة 6.9مليارات ريال موزعة على 214.7ألف صفقة ويعود السبب إلى ضعف الثقة في السوق وتعلق الكثير من المتعاملين بالأسهم بأسعار عليا وقلة سيولتهم.

    وفي تعليقاتهم على أداء السوق دعا احد المتعاملين الذي لم يرغب في الإفصاح عن اسمه إلى عدم المبالغة من قبل المحللين والأعلام في تصوير هبوط السوق وطالب بإعطاء الأمل وقال انه خير من شحن الناس وتثبيط عزائمهم ومعنوياتهم والأسعار مقارنة بمكررات الربحية لازالت لكثير من الشركات مرتفعة بينما هي مغرية في بعض الأسهم لقد حدثت أخطاء أدت بالناس إلى الوضع الحالي ولكن كانت هذه الأخطاء في نظري من البنوك بالدرجة الأولى والإقراض المبالغ فيه وكذلك هيئة سوق المال والمضاربين الكبار والشركات نفسها مع غياب الأنظمة الصارمة والمراقبة والشفافية والآن أرى أن الضرورة تقتضي ترك السوق يأخذ الوضع الطبيعي له ودراسة ومعالجة أوضاع الناس مع البنوك سواء كانوا مقترضين أو ممولين وتم تسييل محافظهم حتى ولو حملت بعض الجهات ذات العلاقة نصيبها من المسئولية حتى يتمكن الناس من الوفاء بالتزاماتهم لأن أوضاع الناس لا تتحمل الدراسات التي أشبه ما تكون الحكم بالموت البطيء عليه.

    من جهته يقول طارق سعد آل زيد احد المتعاملين ان عملية تعديل فترة التداول السابقة كانت اجتهاد إلا أنها لم تكن مجدية في هذه الحالة نأمل إعادة التداول إلى الفترة السابقة فلم يكن أحد يتذمر من تلك الفترة فقد كان الموظف يعود إلى منزله الساعة الثانية والنصف ويجد فرصة للتداول بعد صلاة العصر و اتخاذ قرار لتعديل قرار سابق يدل على الشجاعة ويجب أن لا نخجل أو نشعر بسلبيات حيال تغيير قرار تم لهدف إيجابي ونجد أنه أدى إلى نتائج سلبية ولكن الخطأ هو أن نستمر في الثبات على القرار السلبي.

    ويقول متعامل اخر لقد تحدث الكثيرون عما يحدث في سوق الأسهم السعودية كون ما يحدث من استنزاف ونهب لأموال الكادحين أمرا قد فاق الوصف وهو يعود لقرارات الهيئة غير المدروسة والتي تتخذ وتطبق ارتجاليا دون النظر لعواقب تلك القرارات على مستقبل ومقدرات أمة بأكملها والذي نلمس آثاره المدمرة فيما نرى ونسمع يوميا من المآسي والآلام التي تحدث للمواطنين الذين لا يعلمون الى هذه اللحظة ما الذي يحصل لأموالهم وهو حق شرعي لهم.

    وحذر من الواقع الذي سيفرزه الانهيار سوق الأسهم و خسارة ملايين المواطنين لمدخراتهم مثل انعدام أو ضعف القدرة الشرائية لديهم مما سيؤثر على باقي القطاعات الاقتصادية ابتداء من عام 2007مما سيكون له بالغ الأثر على الاقتصاد الوطني و النسيج الاجتماعي نظرا لتحول بعض افراد الطبقة المتوسطة الدخل إلى الطبقة الأقل.

    قرض من صندوق الاستثمارات ل"النقل البحري" بقيمة 1.5مليار ريال.

    من جهة اخرى اعلنت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري عن موافقة صندوق الاستثمارات العامة المبدئية على تمويل ما نسبته 30% وبحد أقصى (1.500) مليون ريال من التكلفة الإجمالية لبناء عدد من الناقلات والسفن البالغة ( 5.160) مليون ريال وذلك بالاشتراك مع البنوك التجارية. وتأتي موافقة الصندوق دعما لتمويل جزء من برنامج الشركة الاستثماري والذي يأتي في إطار الخطة الخمسية للشركة، للتوسع في نشاط عمليات النقل، لتحقيق أهداف إستراتيجيتها في التنويع والانتشار وزيادة حجم الأسطول ليواكب الانتعاش الذي يعيشه الاقتصاد العالمي. الجدير بالذكر بأن التمويل الذي سوف تحصل علية الشركة من الصندوق والبنوك التجارية سوف يغطي ما نسبته (60%) من تكلفة البناء، بينما سوف يتم تغطية النسبة المتبقية ومقدارها (40%) من التكلفة عن طريق زيادة رأس مالها، والتي وافقت عليها الجمعية العامة غير العادية في اجتماعها المنعقد بتاريخ 2006/11/25م.

    انتخاب مجلس إدارة للشركة الكيميائية

    وعقدت الجمعية العامة العادية الثامنة للشركة الكيميائية السعودية مساء الأحد اجتماعا تم خلاله انتخاب أعضاء مجلس الإدارة الجديد للفترة من 2007/1/1م وحتى 2009/12/31م، وهم : الأمير خالد بن عبدا لله بن عبدا لرحمن آل سعود، الأمير سعود بن خالد بن عبدا لله بن عبدا لرحمن آل سعود، الأمير أحمد بن خالد بن عبدا لله بن عبدا لرحمن آل سعود، الدكتور أحمد بن صالح صعب التويجري، سمير بن محمود فياض عبدا لهادي، المهندس فهد بن صالح منصور الجربوع، محمد بن صالح الحمادي.

    "أميانتيت" تفوز بطلبات جديدة قيمتها 117مليون ريال

    وتسلمت شركة أميانتيت من عملائها في المملكة العربية السعودية والكويت وقطر طلبيات تصل قيمتها إلى 117مليون ريال سعودي.

    وقال المهندس فريد الخلاوي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأميانتيت معلقاً، "لدينا في الوقت الراهن طلبيات قيمة قد تم حجزها، ولقد حصلنا عليها بعد فضل الله نتيجة للنمو الاقتصادي والازدهار الذي تحققه المملكة والدول المجاورة، الأمر الذي انعكس في الزيادة الكبيرة في مشاريع البنية التحتية وبرامج التوسع الصناعي في المنطقة، ونتج عن ذلك حصول أميانتيت على عدد قياسي من العقود التي يتم تنفيذها بواسطة المرافق التصنيعية التابعة لأميانتيت في المملكة.

    "نادك" تبرم عقدا مع شركة "وارتسيلا" لإنشاء محطة كهرباء

    وأبرمت الشركة الوطنية للتنمية الزراعية "نادك" عقداً مع شركة وارتسيلا لمقاولات الطاقة المحدودة قيمته 36مليون ريال لإنشاء محطة كهرباء جديدة بمشروع الشركة بحرض، ويهدف إنشاء المحطة لتلبية احتياج مرافق المشروع الحالية والتوسعات المستقبلية من الطاقة الكهربائية، ويتوقع الانتهاء منها في منتصف عام 2008م.

    "الكابلات" تحصل على عقد بمبلغ 460مليون ريال لمشروع كهرباء قطر

    من جهة أخرى قال الدكتور وهيب عبد الله لنجاوي، رئيس مجموعة شركة الكابلات السعودية والعضو المنتدب بأن الشركة فازت مؤخراً بعقد تنفيذ مشروع توسعة شبكة نقل الكهرباء القطرية المرحلة السابعة بمبلغ 460مليون ريال لصالح المؤسسة العامة للكهرباء والماء (كهرماء). وتشمل الأعمال والخدمات التي ستقوم بها شركة الكابلات السعودية تصميم وتصنيع واختبار الكابلات ومستلزماتها ونقلها وتسليمها في موقع المشروع وتنفيذ كافة الأعمال الضرورية الأخرى ذات الصلة.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    (من السوق) غير عسير وغير بعيد


    خالد العبدالعزيز
    من وعاء يدر الأرباح على شرائح من المستثمرين، الى وعاء مضرعلى أخرين، زاد طفح أضراره من المشكلات الاجتماعية والمآسي.
    هذا هو ماتمر به سوق الأسهم السعودية حاليا،حيث نشاطر كل من طاله الضرر في ماله من الاستثمار بالأسهم،وفي الوقت ذاته نبارك لمن استوفى أهدافه منها بتسجيله أرباحا فعلية.

    وكما كانت السوق مضره لفئات، فانها كانت مفيده لآخرين،ومن استلذ بطعم الأرباح السريعة التي طالته من استثماره في الأسهم، سيعيد استثماراته الى السوق متى ماكان الجو ملائما،والوقت مناسبا .

    ومن تجرع مرارة الخسائر.. فان عليه اعادة ترتيب أوراقه،والاستفاده من أخطائه،ومراقبة تصرفاته،وفرز مايصل اليه من رسائل أومايقرأه و يسمعه من مواقع انترنت، وان لم يستطع تقويم مساره على النحو الأمثل فعليه أن ينسحب بلا عوده.

    النجاح أو الاخفاق يجير بالدرجة الأولى لقرار المستثمر،فهو من يتحمل تبعاته، سواء عاد عليه قراره بالنفع، أو عاد عليه بالضرر،والبحث عمن يعلق أخطاءه هو تضييع للوقت.

    وخلاص السوق من وضعها السييء الذي تمر به غير بعيد،وهو مرهون بمتعامليها،وهم الأقدر على تحويلها من الضغوط البيعية وفقا لهذه الأسعار، لأن من شأن ذلك أن يزيل المخاوف ويلطف الأجواء، حيث أن الضغوط لاتجلب الى ضغوط أخرى .

    المكررات الربحية المغرية التي وصلت اليها السوق بقربها من مكرر 14هو أمر مفزع لمن هم بداخل السوق،ومغر لمن هم بخارجه، ولمن لديهم قناعة بمستقبلها،أما من ليس لديهم القناعة فانهم لن يقدموا على اتخاذ أي قرارات ترمي الى دفعهم للدخول في السوق حتى وان انخفض مكررها الى ثمانية أو تسعة.

    السوق بحاجة الى النظرة المستقبلية،أكثر من حاجتها الى النظرة التشاؤمية،وقيادات البنوك عليها مسئولية كبيرة تجاه تقدير هذه المسألة، ووضع التصورات الملائمة لما يمكن أن تفعله لمواجهة الأخطاء التي ارتكبت من حيث التوسع في القروض الاستهلاكية والتسهيلات.

    وبوضوح أكثر.. فان وضع الأسهم القيادية على هذه الأسعار هو مؤشر لايبعث على الاطمئنان، وأي عمل جماعي ستقدم عليه القيادات الادارية في البنوك حيال طمأنة السوق بحزمة من الاجراءات سيعيد الاطمئنان الى السوق، وسيزيل القلق عنها.








    "سابك" تتوقع ارتفاع أسعار الكيماويات في 2007


    دبي - (رويترز):
    قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أمس: إن الشركة تتوقع استقرار أسعار الكيماويات العام القادم مع تعويض زيادة الطلب في أوروبا والصين أي تراجع في أسعار النفط.
    وساعد صعود أسعار الكيماويات سابك أكبر شركة بتركيماويات في العالم من حيث القيمة السوقية على تحقيق أرباح صافية قياسية في الربع الثالث من العام بلغت 5.4مليار ريال ( 1.44مليار دولار).

    وأبلغ محمد الماضي رويترز على هامش مؤتمر في دبي "نتوقع في المتوسط استقرار (الأسعار) العام القادم. الطاقة الإنتاجية الجديدة محدودة جدا في 2007."

    وقال: إن الصين وأوروبا وهما سوقان تتوسع فيهما سابك ستشكلان الطلب الإضافي.

    ووسعت سابك عملياتها الأوروبية في سبتمبر أيلول عن طريق شراء وحدة الكيماويات الأوروبية لشركة هانتسمان كورب الأمريكية مقابل 700مليون دولار. والشهر الماضي قالت سابك إنها تعتزم إقامة مشروع مشترك في الصين باستثمارات تصل إلى خمسة مليارات دولار.

    وبحسب شركة شعاع كابيتال ومقرها دبي تفوقت سابك على توقعات المحللين حيث حققت زيادة 12في المئة في صافي الربح في الربع الثالث عندما ارتفعت أسعار كل منتجات الكيماويات الرئيسية بنسبة سبعة بالمئة.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    أرامكو السعودية: 4أشهر أمام ملاك المحطات لتحديد كمية الاستهلاك من البنزين الجديد


    الدمام - سعيد السلطاني تصوير - عصام عبدالله
    تخوف أصحاب محطات البنزين بالمنطقة الشرقية من إلزام شركة ارامكو السعودية ملاك المحطات بنفس الكميات التي تتيحها ارامكو لهم والتي تتجاوز 300الف لترمكعب على غرار العقد السابق مع الشركة ومن هذا المنطلق الدخول في مشكلات اذا لم يتم استهلاك هذه الكمية خلال شهر وخاصة ان البنزين الجديد (ممتاز91) ( ممتاز95) الذي تنوي شركة أرامكو طرحه مع بداية العام المقبل 2007، قد لا يكون المنتجان متوفرين في جميع المحطات وبذلك يقل استهلاك منتج ويزيد آخر ويتم مخالفة العقد مع الشركة.
    وانتقد ملاك محطات الوقود بالمنطقة الشرقية امس بفندق هوليدي إن في الخبر شركة ارامكو خلال لقائهم مع مسؤولي الشركة عدم تضمن حملاتها الإعلانية عن منتجها الجديد خلال الفترة الماضية أي معلومات توضح نوعية السيارات التي تتلاءم مع المنتج والأخرى التي لا تتلاءم معه، خاصة أن سعر المنتج الجديد يقل عن المنتج الحالي بنحو 15هللة عند طرحه للاستهلاك حيث حدد سعر اللتر ب 60هللة فيما سيكون سعر المنتج الحالي (الذي يحمل اسم ممتاز 95) 75هللة، مطالبين الشركة بالمزيد من الحملات التثقيفية للمستهلكين.

    وقال مدير إدارة المبيعات المحلية والمساندة الفنية بشركة أرامكو فيصل المعيقل ان المنتج الجديد من بنزين 91و 95سيوفر على المستهلكين نحو 2.2مليار ريال سنويا في حالة توجه 85% للمنتج الجديد، مشيرا الى ان المنتج الجديد سيكون متوفرا في محطات ارامكو السعودية 15ديسمبر الحالي.

    وبين المعيقل ان شركة ارامكو السعودية اعطت فرصة لمدة اربعة اشهر لملاك المحطات وموزعي الوقود بالمملكة بأن يتم توثيق العقد بين الشركة والملاك بدون تحديد الكمية المستهلكه مشيرا الى ان العقد يوضح فيه المنتج الجديد وتكون الكمية مفتوحه امام الملاك الى نهاية ابريل القادم، حتى يتم استيعاب المنتج الجديد وتحديد الكمية المستهلكة من قبل اصحاب المحطات ومن ثم يتم توثيق العقد.

    من جهتها وعدت أرامكو السعودية أصحاب محطات البنزين بمزيد من الحملات الإعلامية لتثقيف المستهلكين حول نوعية السيارات وموديلاتها التي تناسب منتجها الجديد (ممتاز 91) حتى لا يتعرض أصحاب المحطات لمشكلات قد تؤدي إلى رفع قضايا ضدهم مبينة في الوقت نفسه بان ارامكو ستقوم بتوزيع كتيبات بكميات كبيرة على السائقين مترجمة الى اربع لغات مختلفة.

    وقال المعيقل إن الشركة طبعت مؤخرا كتيبا يتضمن جميع أنواع السيارات وموديلاتها ووضعت أمام كل نوع ما يناسبه من البنزين وسيتم مد جميع المحطات بهذا الكتيب ليتعرف العمال على النوع الذي يناسب كل سيارة.

    وأكد المعيقل أن المنتج الجديد سيتواجد في جميع مدن وقرى السعودية دون استثناء، موضحا أن السيارات التي تتوافق مع (ممتاز91) يمكنها استيعاب المنتج الحالي ولكن لا يمكن لبعض السيارات التي تستخدم المنتج الحالي التحول إلى المنتج الجديد.








    تفوق الاستثمارات المعروضة فيه نحو 2.5ترليون ريال..
    الشركات السعودية تبدأ مشاركتها في "سيتي سكيب" بإبرام اتفاقيات بقيمة 4.9مليارات ريال



    متابعة: موفد"الرياض" إلى دبي-محمد عبدالرزاق السعيد
    بدأت المشاركة السعودية في أكبر المعارض المتخصصة في قطاع الاستثمار والتطوير العقاري في العالم "سيتي سكيب 2006" بإبرام اتفاقيات مشاريع عقارية تصل قيمتها 4.9مليار ريال.
    وجاء الإعلان عنها بعد تدشين الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المجلس التنفيذي في دبي أمس لفعاليات المعرض التي تفوق الاستثمارات المعروضة فيه نحو 2.5ترليون ريال نصيب الشركات السعودية 22المشاركة 35مليار ريال، الذي يشارك فيه حوالي 500مشارك من 55دولة يعرضون مجموعة كبيرة من المشاريع العقارية الرائدة وذلك على مساحة قدرها 55ألف متر مربع.

    ويتوقع أن يجتذب أكثر من 35.000زائر من 90دولة بينهم مستثمرون كبار وماليون ومالكون ومطورون عقاريون، إضافة إلى خبراء القطاع العقاري العاملين في مجالي التصميم والهندسة المعمارية، وبزيادة عن العدد المسجل في العام الماضي والبالغ 23ألف زائر.

    وبدأت مدينة المعرفة الاقتصادية في المدينة المنورة، والتي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز خلال شهر يونيو الماضي،أولى الصفقات السعودية وذلك بالإعلان عن إبرام ثلاث مذكرات تفاهم بإجمالي مليار ريال،وتابعها أعلن شركة صافولا عن تأسيس شركة المرافق الحديثة للتطوير العقاري برأس مال بلغ 1.7مليار ريال، وختتمت الصفقات السعودية في اليوم الأول لمعرض سيتي سكيب في دبي بإعلان شركة جوار لإدارة وتسويق العقار السعودية على لسان مديرها العام الدكتور صالح الحبيب عن تشكيل احد اكبر التحالفات العقارية الخليجية في صفقة قيمتها 2.2مليار ريال لشراء برج المقام التابع لمشروع أبراج البيت التي تحظى( جوار) بوكالتها الحصرية.

    فمن جهتها وقعت مدينة المعرفة الاقتصادية في المدينة المنورة، ثلاث مذكرات تفاهم أولها مع شركتي سيراج كابيتال وشركة إدارة وإنماء المشاريع العقارية، والثانية مع شركة مجموعة صافولا، والثالثة مع شركة مجموعة الملز. كما وقعت مدينة المعرفة الاقتصادية عقدين استشاريين مع كل من شركة ( HOK Canada )ومجموعة أي بي أي من تورونتو (IBI Group). وجاء أول توقيع لمذكرات التفاهم مع شركتي سيراج كابيتال وشركة إدارة وإنماء المشاريع العقارية حيث سيتم استثمار مبلغ 375مليون ريال لتطوير قطاع الخدمات الفندقية شاملا بناء عدداً من الفنادق والشقق الفندقية ومركزاً للمعارض والمؤتمرات. الجدير بالذكر أن مجموع المسطحات المبنية في مدينة المعرفة الاقتصادية سيصل إلى 9مليون متر مربع تشمل 30.000وحدة سكنية لاستيعاب عدد 150.000ساكن.

    وجاء التوقيع الثاني على مذكرة تفاهم بين مدينة المعرفة الاقتصادية ومجموعة صافولا بقيمة 500مليون ريال لتطوير المرحلة الأولى من المجمعات التجارية التي ستوفر أكثر من 100ألف متر مربع من المحلات التجارية بينما كان الاتفاق الثالث بين مدينة المعرفة الاقتصادية وشركة ه.و.ك كندا وهي احدى أشهر الشركات العالمية المتخصصة في مجال العمارة والتصميم والتخطيط لتقوم بتنفيذ دراسات تقييم المخطط الأولي الحالي للمشروع وإعداد المخطط التفصيلي الشامل لهذا المشروع الرائد. وتملك وشركة ه.و.ك كندا HOK Canada باعاً طويلاً في مجال تخطيط المشاريع العملاقة في منطقة الشرق الأوسط مثل مشروع مارينا دبي، ومركز دبي المالي، ومدينة استوديو دبي ومدينة دبي للاحتفالات هذا إضافة إلى Dubai Festival City، مشروعي جامعة الملك سعود ومطار الملك خالد الدولي بالرياض.

    وعلق الدكتور سامي باروم الرئيس التنفيذي لمشروع مدينة المعرفة خلال المؤتمر الصحفي: "إذا ما أخذنا في الاعتبار مكانة المدينة المنورة كمهد للاسلام وحضارته فإن إطلاق مدينة المعرفة الاقتصادية هو امتداد لهذه الحضارة وعنصر دائم للنهضة الاقتصادية في المملكة بشكل عام وللمدينة المنورة بشكل خاص. ويسعدنا ان نقوم خلال فعاليات معرض سيتي سكيب توقيع هذه الاتفاقيات مع شركات عالمية متخصصة من أجل تنفيذ هذا المشروع الفريد من نوعه بما يتناسب مع موقع المشروع ومايشكله من أهمية للمدينة المنورة والاقتصاد السعودي من جهته، صرح رئيس مجلس إدارة شركة سيراج كابيتال الدكتور غسان السليمان بهذه المناسبة فقال: "نفخر بأننا سنقوم بتنفيذ مشروع سيكون من أبرز مشاريع قطاع الخدمات الفندقية في العالم الاسلامي .وتشير الاحصائيات إلى أنه بالنظر إلى الارتفاع الحاصل في أعداد الحجاج والمعتمرين، فإنه من المتوقع أن يرتفع معدل الزيادة في الحركة السياحية بمعدل 240في المائة لتصل إلى 34مليون زائر بحلول عام 2025".

    من جانبه قال صالح بن لادن الرئيس التنفيذي لشركة إدارة وإنماء المشاريع العقارية: "إن إعلان خادم الحرمين عن تحويل مطار المدينة المنورة إلى مطار دولي والتوسعة المرتقبة للمطار لاستيعاب الأعداد المتزايدة من السياح والزوار من شأنه أن يحدث نقلة نوعية في السياحة بمنطقة المدينة المنورة، هذا بالإضافة إلى الموقع الاستراتيجي لمدينة المعرفة الاقتصادية لتوسط موقعها بين الحرم النبوي الشريف والمطار الدولي. إن شمول المشروع لعناصر هامة مثل منتزه ومتحف السيرة والأسواق التي ستحاكي بفن عمارتها أسواق المدينة القديمة بالإضافة إلى تمركز الصناعات القائمة على المعرفة في المدينة سيرفع من مستوى الخدمات المقدمة لتلبية الاحتياجات المتزايدة لزوار هذه الوجهة الطاهرة.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    انطلاق فعاليات المنتدى الاستراتيجي العربي 2006في دبي
    المؤتمر يركز على التحديات الاستراتيجية التي تعيق التنمية الاقتصادية في المنطقة



    دبي - علي القحيص:
    بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، افتتحت صباح أمس فعاليات المنتدى الاستراتيجي العربي 2006في إمارة دبي، والذي يقام خلال الفترة من 4إلى 6ديسمبر الجاري، وتنصب مناقشاته على التحديات الاستراتيجية التي تعيق التنمية الاقتصادية وقضايا المرأة في المنطقة. وحضر الافتتاح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للأبحاث والنشر، ورئيس الوزراء المصري د. أحمد نظيف، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المجلس التنفيذي بدبي، و رئيس منطقة دبي الحرة للتكنولوحيا والإعلام الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، والمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي، ولفيف من كبار رجال الدولة والوزراء العرب المشاركين في أعمال المنتدى إضافة إلى حشد ضخم من قيادات الأعمال والاقتصاد والفكر والإعلام في المنطقة.
    وخلال افتتاح المنتدى، ألقى د. أحمد نظيف كلمة تناول من خلالها تحليل الأوضاع القائمة في المنطقة العربية على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية حيث ركز في كلمته على استعراض أبرز التحديات التي تواجه المنطقة في تلك المجالات بهدف تحديد خطوات العمل المطلوبة خلال المرحلة المقبلة بهدف وضع خارطة للتنمية الشاملة في العالم العربي ورصد الأدوار المختلفة التي يمكن للدول العربية المشاركة بها نحو تحقيق هدف موحد طالب رئيس الوزراء المصري بتضافر الجهود من أجل تحديده بدقة وحشد الجهود العربية مجتمعة نحوه وصولاً إلى التحول المنشود على كافة الأصعدة.

    وقال د. أحمد نظيف إن "المنطقة تموج بالتحديات نتيجة لإفرازات داخلية ومؤثرات خارجية تشكلت وفقها مجموعة من الحقائق الجديدة غير المسبوقة في المنطقة"، مؤكداً على "وجود العديد من الروابط سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية التي تربط العالم بالمنطقة العربية، مشيراً إلى أن هذا الوضع على الرغم من كونه يمثل العديد من الفرص إلا أنه يحمل في طياته العديد من المخاطر".

    وشدد على أن "الوضع السياسي المتردي في المنطقة العربية يمثل العائق الأول أمام جميع خطط وجهود التنمية بها"، مشيراً إلى "تأزم الأوضاع في فلسطين والعراق ولبنان والسودان"، مشيراً إلى خطر التشرذم الذي يهدد تلك البؤر المشتعلة بالصراعات، وقال إن "المنطقة يغيب عنها في القرن الواحد والعشرين واحد من أهم الحقوق الإنسانية حيث مر على الشعب الفلسطيني أكثر من خمسة عقود دون أن يحصل المواطن الفلسطيني على دولة أو وطن آمن"، وأضاف أن "تلك الصراعات ألقت بظلالها الكثيفة على مستقبل التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة وذلك مع استنزاف تلك الصراعات للموارد البشرية والمادية مؤدية بشكل سافر عن تعطيل عملية التطور لفترات طويلة".

    وأكد على أن "تيار العولمة يمثل أكبر المؤثرات على المنطقة العربية وقال إن التحدي الناجم عن هذه الحقيقة يمكن في قدرة المنطقة على التأقلم ومواكبة التغيير، ملمحاً إلى أن أهم عناصر هذا التحدي هو عملية إدارة التحول بالشكل الملائم وإحداث التغيير المطلوب في الوقت الملائم".

    وأشار إلى "تأثيرات الأوضاع السياسية على المجتمعات العربية وقال إنها تأتي على مستويين أساسيين أولهما: الواقع الاجتماعي للشعوب الذي وصل إلى مستوى وصفه بأنه لا يليق لمكانة المنطقة خاصة على مستوى جودة الخدمات الأساسية وتحديداً في مجالي التعليم والصحة، وثانيهما: الفجوة الثقافية والاجتماعية التي باتت تفصل المنطقة عن العالم وما يتطلبه ذلك من عمل دؤوب للحد من تلك الفجوة".

    وطرح خلال كلمته مجموعة من الأفكار والمقترحات للعمل العربي المشترك خلال المرحلة المقبلة، للتغلب على المشكلات الناجمة من التحديات المشار إليها وتضمنت تلك الأفكار، أولاً: التحلي بالحكمة والاستفادة من تجارب السابقين في التعامل مع الملفات السياسية المزمنة، ثانياً: ضرورة تحديد الموارد التي تتمتع بها المنطقة بدقة إضافة إلى ضرورة تحديد قضية محورية تكون نصب أعين المجتمعات العربية لتلتف حولها الجهود وتتضافر معها الخطط لتصبح هدفاً واحداً يعمل الجميع على تحقيقه، بما يستوجبه ذلك من تعاون بين السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين لتعريف هذا الهدف ورسم ملامحه بوضوح. ثالثاً: ضرورة الاهتمام بقطاعي الصحة والتعليم اللذين يمثلان تحدياً حقيقياً أمام المنطقة وذلك من منطلق أن التنمية البشرية هي الأساس الحقيقي للتقدم، رابعاً: ضرورة العمل على الاستفادة القصوى من الموارد البشرية والطبيعية بشتى أشكالها والتعرف بدقة على المميزات النسبية للمنطقة العربية التي لا تفتقر إلى كثير من الموارد وذلك بهدف تعظيم المردود من ورائها، خامساً: تعاظم دور مجتمع الأعمال العربي ومسؤوليته في رسم مستقبل المنطقة وضرورة خلق جيل جديد من المستثمرين ورجال الأعمال العرب الشبان على مستوى عالمي.

    وفي الجلسة الصباحية تحت عنوان خلق الفرص من المتغيرات العالمية، وما هي أبرز المتغيرات التي ستعيد تشكيل جدول أعمال دول الإقليم في المستقبل، وهل ستكون هناك عقليات جديدة ستؤثر على القادة العرب.

    تحدث صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز عن عمليات الحوكمة والإدارة الحكومية، مشدداً على أهميتها في التعامل مع التغيير والفرص التي يفرزها. وقال: "يمكن تعريف الحوكمة بأنها الطريقة المثلى لإدارة منظومة العلاقات في الدولة والمجتمع. وقد نجحت الهيئات الحكومية في الممكلة والقطاع الخاص خلال السنوات العشر الماضية في عملية إعادة الهيكلة والتوجه نحو الإدارة الفاعلة من خلال تكريس الموضوعية والشفافية والإدارة الحكومية الرشيدة، لقد بدأت العقلية بالتغيير والتحول".

    من جانبه، أكد محمد الماضي، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة "سابك" السعودية، أن التعليم هو المفتاح لإدارة التغيير. وقال: "إننا نواجه تضخما بنسبة 1.5% ونموا سكانيا مقداره 3%، الأمر الذي يدفع باتجاه تعزيز البنية الاقتصادية وتنويعها، ولا يمكننا فعل ذلك من دون التعليم والقوى العاملة المدربة، الأمر الذي يتطلب جهداً ووقتاً لوضعه حيز التنفيذ".

    وأضاف: "يجب علينا أن نستثمر في الموارد البشرية، وأن نركز على النوعية والكمية على حد سواء. كذلك تعتبر عمليات جمع ونشر بيانات دقيقة وصحيحة ضمن العوامل المهمة لعملية التنويع الاقتصادي".

    إلى ذلك، دعا نخبة من المسؤولين الحكوميين وقادة الأعمال من مختلف أنحاء العالم، والذين شاركوا في الجلسة الأولى للمنتدى إلى دفع عمليات التغيير وتعزيز التنويع الاقتصادي في المنطقة وصياغة استراتيجيات كفيلة بتنمية الكوادر البشرية بما يمكنها من مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية التي تواجه العالم العربي.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    القصير في ورقة قدمتها "دار الأركان" بعنوان "التطوير الإسكاني":
    اتساع الفجوة بين الطلب والعرض يشكل فرصة استثمارية يمكن أن تتحول إلى أزمة



    حذر المهندس سعود القصير مدير عام دار الاركان من تحول الفجوة الكبيرة بين العرض والطلب في المساكن السعودية من فرصة استثمارية كبيرة إلى أزمة إسكانية حادة إذا لم يتم تداركها بمعالجة العوائق وتعزيز الحوافز للمستثمرين. وذكر خلال مشاركته في ورقة عمل بعنوان "التطوير الإسكاني: العرض والطلب، المعوقات والنمو المتوقع" كأحد المتحدثين في ورشة العمل التي أقيمت في اليوم الأول ضمن فعاليات مؤتمر خصائص الاستثمار الدولي وتطويره المصاحب لمعرض الستي سكيب بعنوان (مدى جاهزية المنطقة للاستثمارات العالمية)، أن هناك دراسة أعدتها شركته حول الفجوة بين المطلوب والمعروض من الوحدات السكنية سوقيا في الفترة 2005- 2010م بحوالي 508.842وحدة سكنية حيث يصل متوسط الطلب في هذه الفترة حوالي 1.080.630وحدة سكنية مقابل عرض يصل لحوالي 571.788وحدة سكنية مما يشكل فرصة استثمارية كبيرة يمكن أن تتحول إلى أزمة سكانية حادة إذا لم يت تداركها بمعالجة العوائق وتعزيز الحوافز للمستثمرين.
    وأوضح المهندس القصير في بداية حديثه أن القطاع العقاري يشتمل على عدة مجالات عقارية منها السياحي والديني والتجاري والاستثماري والاسكاني والتمويل مبينا أن حجم العقار الاسكاني يشكل 70في المائة من القطاع العقاري الذي يعتبر الثاني من حيث الحجم بعد قطاع النفط والغاز.

    واضاف المهندس القصير أن الدولة ادركت حجم الطلب، كما أدركت عدم استطاعتها توفير هذه الكميات الكبيرة من الوحدات السكنية دون مشاركة القطاع الخاص، وهذا ما أكدته في خطة التنمية الثامنة، وتساءل المهندس سعود حول جاهزية القطاع الخاص للقيام بهذا الدور، مؤكدا أنه لن يتمكن القيام به دون مساندة الدولة بتهيئة البيئة الاستثمارية المحفزة للقطاع الخاص للاضطلاع بهذا الدور بمنظور تجاري، موضحاً أن جاهزية القطاع الخاص تحتاج إيجاد شراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص تعمل في ثلاثة مسارات وفي وقت واحد وعلى نفس الدرجة من الاهمية لتتكامل في تهيئة شركات التطوير العقاري لتوفير المسكن المناسب وفي الوقت المناسب وتحقيق الإستطاعة للمواطن.








    أعلن عن زيادة ضخمة لموارد صندوق التنمية البشرية ولوّح بعقوبات قاسية لمناهضي السعودة
    القصيبي: متمسكون برفض منح تأشيرات بائعي الذهب رغم الضغوط الكبيرة



    الرياض - "الرياض":
    كشف وزير العمل الدكتور غازي القصيبي عن ضغوط كبيرة تواجهها الوزارة لمنح التأشيرات لمحلات الذهب، وهو ما رفضته وزارة العمل وقال: "نحن على وعدنا بأن لا نمنح أي تأشيرة لتلك المحلات".
    وبين القصيبي في كلمة مرتجلة لدى رعايته حفل تخريج دفعة جديدة بمركز الرميزان للتدريب في الرياض أن احصائيات الوزارة تدل على ان نصف الشباب جادون في البحث عن عمل.. ووصف مقولة انه لا يوجد شباب سعودي جاد في البحث عن عمل بأنها اسطورة. وقال "هناك من يقول ان كل الشباب السعودي جادون وهذه ايضا اسطورة والحقيقة كالعادة وسط بين نقيضين.. فالشاب الجاد في البحث عن عمل لا يكتفي ان يبحث عن العمل حاملا ملف الشهادات من مكان الى آخر، ولكن يجب ان يكون عدته الاولى التدريب".

    واضاف "ان كل من يأتي الى مكاتب العمل ولديه تدريب لا يجد صعوبة حتى ولو انتظر قليلا في التوظيف" مفيدا ان الدولة لديها اكثر من مليوني موظف وموظفة ولا تستطيع الاستمرار في استيعاب المزيد والذين يريدون عملا في الدولة قد ينتظرون سنة او سنتين أو اكثر.

    ورأى معاليه ان على الشباب أن لا ينتظروا الوظائف الحكومية مشيرا الى أنها اذا استمرت بهذا المعدل من التوظيف سيكون بعد 10سنوات صرف 90بالمائة من دخل الدولة كرواتب للموظفين ولن يبقى شيء للخدمات العامة او المشاريع او الطرق او الصيانة. وأكد القصيبي ان مجال الشباب اليوم هو القطاع الخاص وجواز دخول عالم القطاع الخاص هو التدريب مشيرا الى أن رجل الاعمال يريد ان يسأل طالب العمل. ماذا تستطيع ان تقدم وتسهم به في تنمية العمل وتزيد ارباحه، كما ان رجال الاعمال ليس لديهم كادر مثل الوظائف الحكومية المرتبة الاولى والثانية بل هناك مرونة عندما يثبت الشاب كفاءته فليس صحيحا ان القطاع الخاص لا يدفع رواتب.

    وشرح وزير العمل بان العولمة في مجال العمل تعني التدريب المستمر مؤكدا ان التطورات التقنية تفرض على الموظف التدريب المتجدد والمستمر مشيرا الى ان من لا يعرفون هذه الحقيقة سيسقطون على جوانب الطريق وسيفوتهم الركب.. وقال "نحن نحاول ان نغير هذا التوجه عن طريق الدعاية والتثقيف والاعلان والمحاضرات، ولكن يجب ان يبدأ في المنزل ونحن الآن نعيش فترة اعتمدنا فيها على العمالة الرخيصة بحيث كانت جميع عضلاتنا العقلية والفكرية والجسدية تتوقف عن الحركة حتى قيل لم يبق شيء لا تعمله العمالة المستوردة".

    بعدها وزع القصيبي شهادات التخرج على الخريجين والبالغ عددهم 13خريجا سعوديا كما وقع شهادات الشكر والتقدير للمتفوقين من الخريجين.

    بعد ذلك عقد وزير العمل مؤتمرا صحفي كشف فيه انه سيتم إقرار زيادة موارد الصندوق بزيادة كبيرة ولكن سيعلن عنها في وقتها. واكد ان الوزارة تتعامل مع المؤسسات التي تخالف تطبيق السعودة بأسلوب حضاري ولا تلجأ الى ما تنص اليه الانظمة موضحا ان تشريع السعودة الذي أقره مجلس الوزراء فيه تشريعات متدرجة تصل الى مرحلة حرمان المتقدم من أي مناقصة حكومية ونوع من أنواع القروض والمعونات.

    واوضح وزير العمل ان رجال الاعمال الذين لا يعبأون بنظام السعودة عليهم ان يتذكروا انه بالامكان إيقاع عقوبات قاسية بهم متمنيا ان يكون الدافع لهم الحس الوطني مما يحول بين اللجوء لاجراءات شديدة. وقال: "نحن لا نطلب منهم المستحيل ولكن ان يوظفوا ابناءهم بدافع وطني اقوى من أي رادع.. ولكن في النهاية آخر العلاج الكي".

    وحول وعود وزارة العمل وسبل القضاء على البطالة أوضح القصيبي ان القضاء على البطالة مرتبط بالتدريب مبينا ان كل شاب غير مدرب لن يكون له مجال في العمل.

    وقال "عندما أتكلم عن القضاء على البطالة اتكلم عن القضاء على بطالة الشاب المتدرب الذي يبحث عن عمل وتدريب فالذي يجلس في بيته مكتفيا بورقة وينتظر ان تقرع الدولة بابه وتعرض عليه وظيفة فهذا لا اعتبره ضمن احصاءات البطالة فبرامج القطاع الخاص والمؤسسات خلال خمس سنوات من الآن سيكون لديها قرابة 400ألف متدرب ومتدربة ويدخل لميدان العمل حوالي 350الف متدرب ومتدربة والآن حاليا كل شاب يبحث عن دورة تدريبية فسيجدها.. أن مشكلة الوزارة والمجتمع هي مع الذين يريدون عملا دون ان يهيئوا أنفسهم للعمل.. وانا لا اعتبر ان وزارة العمل مسئولة الا عن انسان جاد تدرب وسجل وتابع موضوع توظيفه".

    وعن المتاجرة بالتأشيرات قال "نحن اناس لا نعلم ما في الصدور.. فاذا جاء مستثمر اجنبي بمبلغ ضخم وقدم ما يثبت ان لديه شركة تحتاج الى 100عامل فلو لم يحصل على 100تأشيرة جعل منها مشكلة كبيرة وعندما يحصل على كل التأشيرات نجده يستخدم 5او 6تأشيرات فيما يتاجر بالباقي.. وطبيعة بعض البشر المبنية على الجشع والرغبة في الربح السريع لا استطيع ان اعالجها بين يوم وليلة وهذه المشكلة ستظل معنا" منبهاً من ان كل شخص يكشف انه يمارس هذه التجارة فسيعاقب ويمنع من الاستقدام واحيانا يمنع من الاستقدام مدى الحياة.

    وعن اجتماعه بوفد منظمة حقوق الانسان أفاد وزير العمل ان الاجتماع تناول عددا من المقترحات التي وجد الوفد انها مطبقة في المملكة او في طور التطبيق مؤكدا معاليه في هذا الصدد ان كل العاملين ينالون حقوقهم كاملة دون نقص لكن المشكلة تكمن في الاعداد الهائلة من العمالة وهو ما يصعب على الوزارة الرقابة الفعلية عليهم.

    وشدد على انه في حال ثبوت أي حالة ظلم على عامل سعودي او اجنبي مقيم فان الظالم سينال عقابه والمظلوم سينصر إن شاء الله.

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 7/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 28-11-2006, 08:31 PM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 30/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 21-11-2006, 05:27 PM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 16/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 08-11-2006, 01:39 AM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 5/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 29-08-2006, 11:54 PM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 08-08-2006, 10:03 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا