شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا


صفحة 6 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 67

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

  1. #51
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    نوفمبر أكثر الأشهر خسارة للأسهم الإماراتية

    علي الزكري - ابوظبي

    قال المحلل المالي ان شهر نوفمبر كان أكثر الأشهر خسارة ودموية للأسهم الإماراتية خلال هذا العام، حيث اقتربت خسائر المؤشر العام للأسواق من حاجز 12 بالمائة بينما احتل شهر إبريل من هذا العام المرتبة الأولى في حجم الخسائر و نسبة انخفاض مؤشر الأسواق حيث بلغت 14.13 بالمائة.
    وبين مستشار الاسهم في بنك ابوظبي الوطني زياد الدباس انه باستثناء شهر أغسطس من هذا العام والذي شهدت الأسواق خلاله ارتدادا إيجابيا وارتفع مؤشر الأسواق بنسبة 8.7 بالمائة فإن باقي أشهر هذا العام كست المؤشر باللون الأحمر، وحجم خسائر المؤشر في شهر نوفمبر من هذا العام ارتفعت إلى حوالي 41.5 بالمائة وعلى مستوى القطاعات فإن مؤشر قطاع البنوك هو الأكثر خسارة، حيث بلغت نسبة انخفاض المؤشر 43.2 بالمائة، بينما بلغت نسبة تراجع مؤشر قطاع الخدمات 40.7 بالمائة وتراجع مؤشر قطاع التأمين بنسبة 34.7 بالمائة وتراجعت أسعار أسهم الشركات المدرجة في الأسواق بنسبة كبيرة خلال شهر نوفمبر ساهم بتراجع متوسط مضاعف الأسعار إلى مستوى 13.4 مرة وانخفاض متوسط مؤشر القيمة السوقية إلى القيمة الدفترية إلى 2.47 مرة وهي مستويات تعود إلى عام 2004.
    واوضح الدباس انه خلال شهر نوفمبر الماضي تراجعت قيمة تداولات الأسواق إلى 19.3 مليار درهم بينما بلغت قيمة التداولات في الأسواق المالية خلال شهر نوفمبر من العام الماضي حوالي 40 مليار درهم، كما تراجع عدد الصفقات المنفذة إلى حوالي 173.5 ألف صفقة، وهو مؤشر على انحسار قاعدة المضاربين في الأسواق خلال الشهر والملاحظ أيضاً خلال شهر نوفمبر الماضي أن 22 شركة مدرجة في الأسواق لم تحدث أية تداولات على أسهمها، بينما تم تنفيذ صفقة واحدة على أسهم بنك الفجيرة الوطني وصفقة واحدة على أسهم شركة الاسمنت الوطنية واستحوذت أسهم ثماني شركات على ما نسبته 81.5 بالمائة من حجم التداول الإجمالي في الأسواق المالية وهي شركة إعمار والاتصالات المتكاملة وتمويل وشركات أملاك وشركة دبي للاستثمار بينما استحوذت شركة إعمار على ما نسبته 20.2 بالمائة من حجم التداول الإجمالي، واستحوذ سوق دبي المالي على ما نسبته 89.2 بالمائة من إجمالي حجم التداول .








    «نعـيم القابضـة» تدرج أسهمها في بورصـتي القـاهرة والإسكـندرية

    اليوم - القاهرة

    طرحت شركة نعيم القابضة المملوكة لمجموعة من المستثمرين الكبار من السعودية، مصر ، قطر والكويت أسهمها للتداول الرسمي اليوم في بورصتي القاهرة والإسكندرية الامر الذي يمثل نقطة الانطلاق لهذا البنك الاستثماري ليصبح أكبر البنوك في تقديم الخدمات المالية في الشرق الأوسط. وطبقا لهذا الادراج سيصبح ما نسبته 60 بالمائة من الأسهم مطروحة للتداول في السوق.
    وبدأت الشركة مسيرتها كشركة مساهمة مصرية مشتركة عام 2006 برأس مال مرخص به قيمته 600 مليون دولار ، وحصلت هذا الشهر على موافقة هيئة سوق المال لإدراج أسهمها في بورصتي القاهرة والإسكندرية برأس مال مدفوع قيمته 240 مليون دولار موزعة على 240 مليون سهم بقيمة اسمية دولار أمريكي للسهم .
    وقال رئيس مجلس إدارة الشركة الدكتور عبد الرحمن حسن الحسيني « منذ البداية، تضع نعيم القابضة نصب أعينها هدفاً أساسياً وهو أن تصبح بنكا استثماريا رائدا في منطقة الشرق الأوسط. فنحن شركة تتبنى الابتكار في مجموعة خدماتها الشاملة التي تقدمها في مجال الخدمات المصرفية الاستثمارية ، حيث نقدم نطاقا واسعا من خدمات الوساطة في الأوراق المالية في البورصة وإدارة محافظ وصناديق الاستثمار والتمويل المشترك وخدمات الملكية الخاصة وذلك من خلال مكاتبنا الرئيسية في كل من مصر والإمارات العربية المتحدة. ويأتي قرار إدراج أسهمنا للتداول في بورصتي القاهرة والإسكندرية مؤكداً على التزام مؤسستنا بأن تصبح مؤسسة تقدم خدماتها على المستوى الإقليمي ـ ولا تقتصر على منطقة الخليج فقط ـ لكافة الأسواق النشطة والحيوية في منطقة الشرق الأوسط.».
    وفي يونيو الماضي اقتربت أصول نعيم القابضة من 2 مليار دولار تحت إدارة تقدم خدمات وتقوم بأعمال متنوعة وعديدة. ومن خلال خطط زيادة رأس مالها بعد إدراج أسهمها في بورصتي القاهرة والإسكندرية، وتسعى نعيم القابضة بكامل قوتها لتوسيع أعمالها ونطاق عملياتها عبر المنطقة بأسرها وطرح مجموعة متنوعة من الخدمات الجديدة خلال فترة تتراوح من 12 إلى 18 شهراً مع التركيز على طرح منتجات مبتكرة وحلول مالية فريدة.
    ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الادارة المنتدب بشركة نعيم القابضة أحمد نعيم بدر «أنا أؤمن تماماً بأن نعيم القابضة ستقدم للمستثمرين المحليين تركيبة ثرية وقيمة من الخبرة والمهارات العالمية الممزوجة بمعرفة واسعة بالظروف المحلية لمنطقة الشرق الأوسط.

  2. #52
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    إنجاز 99 بالمائة من مشروع دولفين لنقل الغاز القطري إلى الإمارات

    علي الزكري - أبوظبي

    قال احمد الصايغ الرئيس التنفيذى لشركة « دولفين « الاماراتية انه تم تنفيذ اكثر من 99 بالمائة من اجمالي مشروع « دولفين « لنقل الغاز القطري الى الامارات .
    وأكد الصايغ في تصريحات صحفية عقب انتهاء اجتماع لجنة الشركاء فى مشروع دولفين للطاقة « دولفين مع مؤسسة قطر للبترول برئاسة معبدالله بن حمد العطية النائب الثانى لرئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة والصناعة بدولة قطر أكد على انه تم تنفيذ منصتى الانتاج فى حقل الشمال بشكل كامل كما تم الانتهاء من تنفيذ 90 بالمئة فى محطة راس لفان وخطوط الانابيب فى حقل الشمال الى الطويلة ، مشيرا الى انه تم الانتهاء من تنفيذ 99 فى المئة من اعمال محطة استقبال الغاز فى الطويلة. واوضح الصايغ ان « دولفين « ستبدأ استلام الغاز فى منتصف عام 2007 ، مشيرا الى ان استلام الغاز سيصل الى ذروته فى نهاية العام القادم وبمعدل مليار قدم مكعب يوميا.
    وكشف الصايغ عن خطط لـ» دولفين « بزيادة كميات النفط المستوردة من قطر..موضحا ان الطاقة الاجمالية لخط الانابيب الذى تم انجازه لنقل الغاز من قطر الى الطويلة تبلغ 3.2 مليار قدم مكعب يوميا.مؤكدا على ان زيادة الكمية تتوقف على موافقة قطر وقال : « نحن على ثقة بان الحكومة القطرية مهتمة بزيادة حجم التعاون مع دولة الامارات «.
    يذكر ان لجنة الشركاء فى « دولفين « تضم كلا من شركة مبادلة للتنمية الاماراتية وشركة توتال الفرنسية وشركة اكسدنتال الامريكية. ويعتبر هذا الاجتماع هو الاول الذى يعقد فى ابوظبى برئاسة الوزير العطية.








    تأسيس 3 شركات مساهمة كويتية برأسمال 3 ملايين دينار

    كونا - الكويت

    ذكرت مصادر اعلامية كويتية انه تم تأسيس ثلاث شركات مساهمة كويتية مقفلة برأسمال اجمالي بلغ 3 ملايين دينار كويتي .
    وقالت المصادر انه تم تأسيس شركة (بحري.ميديا.نت.وورك) للخدمات الاعلامية برأسمال يبلغ مليون دينار كويتي موزعة على 10 ملايين سهم نقدي بقيمة 100 فلس للسهم .
    واوضحت ان الاغراض التي تأسست من اجلها الشركة هي اصدار وطباعة ونشر وتوزيع واستيراد الصحف والمجلات والكتب الحديثة والقديمة والنشرات والموسوعات الاعلانية في الكويت وخارجها وتنظيم ادارة الحملات الاعلانية والتسويقية .
    واشارت الى ان من اغراضها ايضا تأسيس المكتبات وانشاء الفروع لتحقيق اغراضها وعقد الاتفاقيات مع دور الصحف والنشر والمطابع وانشاء القاعات المخصصة للعروض المسرحية والاستعراضية وتشغيلها . وقالت ان الشركة الثانية هي شركة نفايس الكويتية العقارية التي تأسست برأسمال يبلغ مليون دينار كويتي موزعة على 10 ملايين سهم نقدي وبقيمة 100 فلس للسهم .
    وذكرت المصادر ان من اغراضها تملك وشراء وبيع العقارات والاراضي وتطويرها لحساب الشركة داخل الكويت وخارجها وادارة املاك الغير وتملك وبيع وشراء اسهم وسندات الشركات العقارية لحساب الشركة فقط في الكويت وخارجها .
    وقالت ان الشركة الثالثة وهي شركة دواء للصناعة التي تأسست برأسمال يبلغ مليون دينار كويتي وموزعة على 10 ملايين سهم نقدي قيمة كل سهم 100 فلس .

  3. #53
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    ندوة لاتحاد الصناعات الخليجية لمناقشة اتفاقية الاتحاد الجمركي المشترك

    كونا - الكويت

    نظم اتحاد الصناعات الكويتية ندوة نقاشية حول اتفاقية الاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون الخليجي بمشاركة كل من الهيئة العامة للصناعة والادارة العامة للجمارك.
    وقال ممثل الادارة العامة للجمارك رئيس مكتب التدقيق والاحصاء في الادارة حسام الصهيل خلال الندوة التي عقدت الليلة الماضية في غرفة تجارة وصناعة الكويت ان توقيع الاتفاقية يعتبر من الخطوات المتقدمة والمهمة في سبيل تحقيق كيان اقتصادي مشترك على مستوى دول الخليج العربي.
    وشدد على ان مثل هذه الاتفاقيات من شأنها تذليل الكثير من العقبات التي تعترض دول المجلس في تنمية التجارة البينية وزيادة التبادل التجاري فيما بينها بما يحقق لها وحدة اقتصادية مميزة قادرة على مجاراة اكبر التجمعات والمنظمات الاقتصادية.
    وأشار الصهيل الى انه رغم المزايا العديدة التي تمنحها الاتفاقية الجمركية لدول المجلس الا انها تواجه عددا من العقبات والتحديات التي تعطل الاستفادة منها مشددا على اهمية ان تتضافر جهود كافة دول الخليج لإزالة هذه العراقيل للوصول الى اعلى درجات استثمار مكاسب هذه الاتفاقية.
    من جانبه أكد ممثل الهيئة العامة للصناعة مدير ادارة تنمية الصادرات في الهيئة عبدالله الهاجري ان حركة التبادل التجاري بين الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي شهدت منذ توقيع الاتفاقية الجمركية نموا ملحوظا وصلت نسبته الى اكثر من 33 بالمائة في عام 2004.
    واضاف ان المنتجات الوطنية المصدرة لأسواق دول الخليج ارتفعت نسبتها بشكل تدريجي منذ ان وقعت الاتفاقية عام 2001 لتصل في عام 2004 الى ما تزيد قيمته على 145 مليون دينار بزيادة بنسبة حوالي 21 بالمائة عما كانت عليه قبل الاتفاقية.
    واوضح الهاجري ان واردات الكويت من دول مجلس التعاون شهدت ارتفاعا ملوحظا جراء هذه الاتفاقية حيث قدرت في عام 2004 بما قيمته 499 مليون دينار بنسبة زيادة بلغت 32 بالمائة عما كانت عليه في عام 2001. من جانبه نادى ممثل اتحاد الصناعات في الندوة عثمان الزاحم بضرورة التركيز على التزام دول المجلس بالمواصفات والمقاييس المعتمدة في مجال الصناعة مؤكدا اهمية التدقيق على السلع التي تدخل الى الكويت خشية ان تؤثر بشكل سلبي على المستهلك المحلي من خلال زعزعة ثقته بالمنتج الوطني.
    وأفاد بأنه من المهم الالتفات الى بعض العراقيل التي تضعها بعض دول المجلس من خلال بعض الاجراءات غير المبررة والشروط المبالغ فيها والتي من شأنها عرقلة التبادل التجاري بين دول الخليج مما سينعكس سلبا على اسواقها المحلية. وأشار الزاحم الى ضرورة التحرك الفاعل من قبل الجهات المعنية بشؤون التجارة البينية بين دول الخليج لدى الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي لتيسير التبادل التجاري بين دول المجلس وبالتالي ضمان تطبيق الاتفاقية الجمركية بشكل دقيق وفاعل.









    رئيس أوبك: المعروض النفطي مازال أكبر من الطلب

    الوكالات - أبوظبي

    قال ادموند داوكورو رئيس منظمة أوبك امس ان المعروض النفطي مازال يفوق الطلب في الاسواق وان الاسعار قد تواصل ارتفاعها وذلك رغم تجاوزها مستوى 60 دولارا للبرميل.
    وقال داوكورو للصحفيين في أبوظبي (السعر يتحسن الى حد ما لكن بفضل ضعف الدولار فمازال هناك فائض كبير في السوق.)
    ومن جانبه قال محمد باركيندو الامين العام لمنظمة اوبك امس ان هناك خللا متزايدا في التوازن في المعروض النفطي في السوق.
    وقال باركيندو (أوبك في سبيلها للتصدي لتحد من سوق يعاني من خلل واضح ومطرد بعد أن شهد اتجاها صعوديا قويا لما يقرب من ثلاثة أعوام) و (مايشغلنا في الوقت الحالي ضمان اعادة التوازن لهذا السوق ولذا فان اهتمامنا ينصب على مستوى المخزونات والتوقعات المستقبلية أكثر من السعر)
    وتجتمع اوبك في 14 ديسمبر الجاري في نيجيريا في ظل تأييد عدد كبير من أعضاء المنظمة لخفض آخر لانتاج المجموعة.
    وأضاف (لا ننظر لاهداف سعرية في الوقت الحالي لكن قيمة الدولار تنطوي على أهمية كبيرة)
    وأضر تراجع الدولار بعائدات منتجي النفط في الاسواق المقومة بالدولار.

  4. #54
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    دراسة:المملكة بحاجة الى 200 الف وحدة سكنية سنويا

    الدمام - علي شهاب

    أكدت دراسة عقارية حديثة حول الاسكان والمساكن بالمملكة ان المملكة بحاجة الى 200 ألف وحدة سكنية سنويا منها 43 ألف وحدة سنويا في مدينة الرياض.
    وأكدت الدراسة الصادرة عن احدى مؤسسات الابحاث الاقتصادية المتخصصة ان نسبة الزيادة في قطاع البناء والتشييد لا تتماشى مع معدلات النمو السكاني. وبلغ حجم الانفاق الاستثماري على العقار وأعمال البناء والتشييد في المملكة خلال عقد التسعينيات 667 مليار ريال، وبمتوسط سنوي قدره 66.7 مليار ريال، مثلت نحو 74 بالمائة من اجمالي التكوين الرأسمالي للمملكة خلال تلك الفترة. وقد خصص للانفاق على استثمارات المباني وحدها نحو 495 مليار ريال، وبمتوسط سنوي قدره 49.5 مليار ريال، مثلت نحو 54 بالمائة من اجمالي التراكم الرأسمالي، و نسبة 74 بالمائة من الانفاق الاستثماري على أعمال البناء والتشييد، و بمعدل نمو سنوي متوسط قدره 3.6 بالمائة.
    ويشهد حاليا سوق التطوير العقاري السعودي نموا مستمرا، وبالأخص في منطقة الرياض والمنطقة الشرقية ومنطقة مكة المكرمة. حيث تأتي مدينة الرياض في المرتبة الثانية من حيث حركة البيع والشراء العقارية بنحو 1.5 مليار ريال بعد مدينة جدة 2.5 مليار ريال. ويرجع نمو سوق العقار في المملكة بشكل عام، وفي الرياض بشكل خاص، الى صدور العديد من الأنظمة المتعلقة بالاستثمار، اضافة الى زيادة الطلب على الوحدات السكنية والتي أسهمت الى حد كبير في انتعاش السوق ونموه.
    وتستهدف استراتيجية الاسكان في المملكة الى زيادة معدل ملكية الأسر السعودية للمساكن من نحو 55 بالمائة في عام 1424/1425هـ الى نحو 80 بالمائة بحلول عام 1440/1441هـ 2.20م مما يشكل طلبا متزايدا على الوحدات السكنية الجديدة خلال تلك الفترة. ووفق تقديرات خطة التنمية الثامنة فإن حجم الطلب الكلي المتوقع على الوحدات السكنية في المملكة يقدر بحوالي مليون وحدة سكنية خلال الفترة 1425/1426 ـ 1429/1430هـ وبمعدل نمو قدره 200 ألف وحدة سكنية سنويا في المتوسط. وبما أن سكان منطقة الرياض يمثلون حوالي 23 بالمائة من جملة السكان في المملكة فإنه من المتوقع أن يكون نصيبها من حجم الطلب الكلي للوحدات السكنية الاضافية حوالي 43 ألف وحدة سكنية سنويا في المتوسط. وتقدر تكلفة تمويل هذه الوحدات بحوالي 13 مليار ريال سنويا. ويعد السوق العقاري في مدينة الرياض من أكبر الأسواق في المملكة نموا، ويأتي ذلك نتيجة لازدياد معدلات نمو السكان بمعدل 8 بالمائة سنويا، وهذه النسبة لا تتماشى مع نسبة الزيادة في قطاع البناء والتشييد البالغة 2.3 بالمائة سنويا، ومع معدلات نمو ملكية السكن البالغة 1.8 بالمائة سنويا.
    وبالرغم من النمو السريع للقطاع في مدينة الرياض إلا أن استمرار النسب السابقة على حالها دون تغيير يعتبر مؤشرا سلبيا، ويشير لاحتمالات حدوث فجوة مستقبلية على المدى القصير نتيجة لعجز العرض عن ملاحقة الطلب. ويمثل الطلب على المساكن في منطقة.
    وأشارت الدراسة الى ان مدينة الرياض تعد احدى أسرع المدن نموا في العالم، ويقترب عدد سكانها حاليا من 5 ملايين نسمة. وقد نتج ذلك بالاضافة الى معدلات الزيادة الطبيعية، الى عامل الهجرة المتزايدة الى المدينة لأسباب متعددة من أبرزها البحث عن فرص عمل حيث يشكل هذا العامل 73 بالمائة ويليه الرغبة في اكمال التعليم.
    ومما يذكر ان الاسكان الحالي في مدينة الرياض يعكس التغيرات الاقتصادية والسكانية والاجتماعية والحضارية التي تعرضت لها المدينة خلال العقود الثلاثة الماضية، حيث بدأت التطورات الكبيرة منذ التسعينيات الهجرية ابتداء من تغيير النمط السكني من التقليدي الى الشعبي ثم الى الشقق والفلل وصولا في السنوات الاخيرة الى الفلل الحديثة المنفصلة أسهم في نموها وبشكل كبير توجهات قوى السوق وبرامج الاسكان الحكومية والخاصة. وقد لاحظ المستثمرون العقاريون ان الاستثمار كان منصبا خلال العامين الماضيين على شمال وشرق الرياض، مع العلم ان منطقة جنوب الرياض سجلت خلال الاشهر الماضية تحركا في السوق العقارية، وذلك لوجود عدد من العوامل الايجابية ومن اهمها السعر المناسب للأراضي. وتعد العوامل الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية أهم العناصر المحددة للطلب العددي والنوعي على المساكن. فمعدلات النمو والسمات الديموغرافية تحدد مسار النمو المتوقع للمساكن والتجهيزات المرتبطة بها. كما تحدد الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية نوع المسكن ومستواه وحجمه. واستنادا الى النتائج الأولية للتعداد العام للسكان والمساكن لعام 1425هـ (2004م) والبيانات المتاحة من المصادر الاخرى، ان اجمالي الطلب على الوحدات السكنية في المملكة يقدر بحوالي مليون وحدة سكنية، وذلك خلال خطة التنمية الثامنة 1425ـ1430هـ، أي في حدود 200 ألف وحدة سنويا.
    وأشارت الدراسة التي قامت بها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض الى ان متوسط الطلب السنوي على المساكن بالرياض خلال الـ25 سنة المقبلة سوف يكون في حدود 43 ألف وحدة سكنية. واستندت الدراسة الى الزيادة المتوقعة في عدد سكان المدينة التي تشير الى مضاعفته في العام 1442هـ ليصل الى حوالي 13 مليون نسمة، فيما سيتضاعف عدد الاسر 3 مرات بسبب الاتجاه الى تكوين الاسرة المفردة بشكل أكبر.
    ووفقا للاحصائيات بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض فإن اجمالي الاسر خلال عام واحد بلغ 720 ألف اسرة، وزادت أعداد الاسر خلال السنوات الخمس الماضية بنسبة 74 بالمائة، حيث كان للدعم الحكومي لقطاع الاسكان خلال العقدين الماضيين الأثر الكبير في ارتفاع نسبة تملك الاسر، وتلافي نقص الوحدات السكنية بمدينة الرياض. وأظهرت الدراسات بأن حاجة الراغبين في الدعم ومنحهم قروضا تمويلية وأراضي بلغت نسبتهم 88 بالمائة، وفيما اقترب عدد سكان الرياض من 5 ملايين نسمة ازدادت حاجة السكان الى انشاء الوحدات السكنية الخاصة من نوع الفلل والشقق الكبيرة.








    تساؤلات حول غياب المستثمرين

    المساهمات مازالت تنتظر العقاريين لخوض تجربتها


    أحمد الدويحي – الرياض

    كانت من أولى المطالبات التي سعى إليها كثير من العقاريين المساهمات العقارية وذلك من خلال العديد من الخطابات والتصريحات التي تهدف إلى الرفع من كفاءة الاستثمار العقاري الجيد في ظل النمو الاقتصادي الذي تعيشه بلادنا . إلا أنه ومع صدور قرار مجلس الوزراء بتفعيل نظام المساهمات العقارية وطرحها للاستثمار لم يتحرك رجال الأعمال العقاريون بالمطالبة في طرح أي مساهمة خصوصاً أن هناك أنظمة وقرارات أصدرتها هيئة سوق المال بهذا الشأن .
    وتحدث لنا الأستاذ عبد العزيز العجلان رئيس لجنة العقار بغرفة الرياض ورئيس الهيئة الوطنية للعقار عن تفعيل المساهمات العقارية حيث أكد أن ذلك النظام معمول به حالياً إلا أن تجربة الكثير من العقاريين لم تدخل في عملية المساهمة فقال : المساهمات العقارية صدر بحقها نظام منذ فترة سابقة فهي موجودة ومفعلة بشكل رئيسي والكرة الآن في ملعب العقاريين برغم أننا لم نر أي عقاري حتى الآن جاء ليبادر في طرح مساهمة . وعن دورهم كجهة رقابية حول ذلك التفعيل قال العجلان : هناك هيئة سوق المال التي تعتبر الجهة الرسمية لإصدار مثل تلك القارات وتنظيمها داخل سوق العقار وسبق أن أصدرت الهيئة تشريعات يسير عليها السوق العقاري بخصوص تجربة المساهمات العقارية ، كما أن هناك قرارات جديدة سوف يفصح عنها متى ما آلت إليه الحاجة .
    من جهة ثانية أكد الدكتور بدر بن سعيدان (مستثمر عقاري) أن المساهمات العقارية تعتبر قضية قديمة لها هاجسها الخاص في السوق فقال : القرار موجود والأنظمة موجودة ولكن ليس هناك حركة حقيقية من العقاريين أنفسهم ولعل السبب الحقيقي هو كل جهة تنتظر تجربة الجهة الأخرى لتتفادى الوقوع في قضايا مالية أو استثمارية لا يحمد عقباها برغم أن هناك نظاما واضحا وقرارا صريحا من هيئة السوق المالية يعطي كلاً حقه بهذا الصدد . وعن توقعاته لنجاح طرح المساهمات العقارية في المستقبل قال بن سعيدان : لا شك أن مثل تلك التجربة ستعطي استثمارا متينا لسوق العقار وستطور بعض الأنظمة القديمة والتي مازالت تحتاج إلى الدعم والمساندة من قبل الجهات المسئولة وصدقني أنه ليس بوسع أي عقاري الدخول في طرح المساهمات العقارية إلا وهو واثق من إمكانياته وخططه المستقبلية التي سيقدم عليها أما المستثمر العادي فسيجد صعوبة للوصول إلى هدفه وهو الربح بالدرجة الأولى.

  5. #55
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ نادي خبراء المال


    حجم تداولات ضعيف بقيمة 6.9 مليار ريال .. وشركة واحدة بالنسبة العليا
    الأسهم السعودية توقف نزيفها بدعم "القيادية" وتكسب 24 نقطة


    - فيصل الحربي من الرياض - 15/11/1427هـ
    أنهت الأسهم السعودية تداولات الأمس على ارتفاع طفيف مدفوعة من بعض أسهم السوق القيادية, التي أسهمت بدورها في ارتفاع المؤشر العام 24 نقطة ليغلق عند مستوى 7689 نقطة بنسبة 0.31 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 192 مليون سهم توزعت على 214 ألف صفقة وبقيمة إجمالية تجاوزت 6.9 مليار ريال.
    وعلى مستوى القطاعات فقد تباين الأداء العام لقطاعات السوق بين الارتفاع والانخفاض حيث كسب قطاع الكهرباء 51 نقطة بنسبة ارتفاع 4.26 في المائة, وكذلك قطاع الأسمنت 175 نقطة بنسبة 3.3 في المائة, وقطاع التأمين 24 نقطة بنسبة 1.65 في المائة, فيما ربح القطاع الصناعي 121 نقطة بنسبة 0.8 في المائة, بينما وعلى الجهة المقابلة انخفض كل من القطاع الزراعي 204 نقاط بنسبة 6.51 في المائة, قطاع الخدمات 29 نقطة بنسبة 1.49 في المائة, وقطاع البنوك 82 نقطة بنسبة 0.37 في المائة, وبدوره خسر قطاع الاتصالات أربع نقاط فقط بنسبة انخفاض بلغت 0.13 في المائة.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس نلاحظ ارتفاع 29 شركة حيث تصدرت الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام "تداول" ليكسب سهم الشركة 3.75 ريال ويغلق عند مستوى 42.5 ريال للسهم. وعلى الجهة المقابلة انخفضت 49 شركة حيث تذيلت 14 شركة منها قائمة الخاسرين بنسبة الانخفاض الدنيا المسموح بها في نظام "تداول" وهي كل من: شركة الجوف الزراعية، الشركة السعودية للصادرات الصناعية، الشركة السعودية للصناعات المتطورة، الشركة الوطنية للتسويق الزراعي (ثمار)، شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة، الشركة السعودية للأسماك، شركة بيشة للتنمية الزراعية، الشركة السعودية للنقل البري (مبرد)، شركة المنتجات الغذائية، شركة الشرقية الزراعية، شركة الباحة للاستثمار والتنمية، شركة مواد التعبئة والتغليف (فيبكو)، الشركة السعودية للتنمية الصناعية (صدق)، وشركة المواشي المكيرش المتحدة. وأنهى سهم كل من شركة الاتصالات السعودية، شركة الغاز والتصنيع الأهلية، شركة الصحراء للبتروكيماويات، شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية، مصرف الراجحي، شركة الأحساء للتنمية، تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال يوم أمس الأول.
    على صعيد أداء الأسهم القيادية, فقد كسب سهم كهرباء السعودية نصف ريال ليغلق عند مستوى 12.25 ريال بعد تداول 7.2 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 88 مليون ريال. وأغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عند مستوى 101.25 ريال كاسبا ريالا واحدا بنسبة ارتفاع بلغت 1 في المائة, حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة 2.1 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 218 مليون ريال. أما سهم شركة الاتصالات السعودية فقد أغلق دون تغير عند مستوى 85.5 ريال بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 105 ملايين ريال توزعت على ما يزيد على 1.2 مليون سهم. كما أنهى سهم مصرف الراجحي تداولات الأمس دون تغير عند مستوى 178.5 ريال بعد تداول ما يزيد على 1.1 مليون سهم بلغت قيمتها الإجمالية 200 مليون ريال.
    من جهة أخرى, تصدر سهم شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 369 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 6.2 مليون سهم, ليغلق سهم الشركة خاسرا 1.25 ريال عند مستوى 60 ريالا للسهم, تلاه للأكثر نشاطا حسب القيمة سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).
    وتصدر سهم إعمار المدينة الاقتصادية قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية بعد تداول ما يزيد على 13 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 206 ملايين ريال ليغلق سهم الشركة خاسرا ربع ريال عند مستوى 15.25 ريال للسهم الواحد. تلاه للأكثر نشاطا حسب الكمية سهم شركة المواشي المكيرش المتحدة وبحجم تداول لما يزيد على 11 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 177 مليون ريال, لينهي سهم الشركة تداولات الأمس منخفضا بالنسبة الدنيا وخاسرا 1.5 ريال عند مستوى 14.5 ريال للسهم.








    مكررات السوق عادت إلى مستويات 2001
    الأسهم السعودية تتكبد أكبر خسائر رأسمالية في تاريخها


    - عبد الحميد العمري من الرياض - 15/11/1427هـ

    تتجه سوق الأسهم المحلية وصناديق الاستثمار قسرياً إلى تكبّد أكبر خسائر رأسمالية في تاريخهما، حيث لم يعد بالإمكان فعل أي شيء يخفف من ثقل الخسارة الكبيرة التي لحقت بهما، فمن جانب السوق أكملت بتداولات هذا الأسبوع خسارة نحو 1.9 تريليون ريال مقارنة بنهاية شباط (فبراير) الماضي، وبخسارة تراكمية في قيمة المؤشر العام فاقت 62 في المائة، والحال ذاته بصورته المتردية ينطبق أيضاً على الصناديق الاستثمارية التي فقدت من صافي أصولها نحو 89 مليار ريال تمثل ثلاثة أرباع قيمتها في نهاية شباط (فبراير) الماضي، فيما وصلت خسائرها التراكمية حتى بداية هذا الأسبوع إلى -57.1 في المائة. مع العلم بأن بعض الصناديق الاستثمارية قد فاق معدل خسائرها التراكمية مقارنة بأعلى قيم لها أكثر من 66 في المائة.
    وعادت أهم المؤشرات الأساسية للسوق إلى مستوياتٍ مقاربة للمسجلة في عام 2001، حيث انخفض مكرر الربحية للسوق إلى أقل من 15.6 مكرر حتى منتصف الأسبوع الجاري مقارنة بقيمته في 2001 التي بلغت15.1 مكرر.


    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    أصبح في حكم المؤكد أن صناديق الاستثمار وسوق الأسهم المحلية تتجه قسرياً إلى تكبّد أكبر خسائر رأسمالية في تاريخهما، وأنه لم يعد بالإمكان فعل أي شيء يخفف من ثقل الخسارة الكبيرة التي لحقت بهما، فمن جانب السوق أكملت بتداولات هذا الأسبوع خسارة نحو 1.9 تريليون ريال مقارنة بنهاية شباط (فبراير) الماضي، وبخسارة تراكمية في قيمة المؤشر العام فاقت 62 في المائة، والحال ذاته بصورته المتردية ينطبق أيضاً على الصناديق الاستثمارية التي فقدت من صافي أصولها نحو 89 مليار ريال تمثل ثلاثة أرباع قيمتها في نهاية شباط (فبراير) الماضي، فيما وصلت خسائرها التراكمية حتى بداية هذا الأسبوع إلى -57.1 في المائة، مع التذكير بأن بعض تلك الصناديق الاستثمارية فاق معدل خسائرها التراكمية مقارنة بأعلى قيم لها قد تجاوز 66 في المائة! وكما يبدو من الأداء المتراجع للسوق بصورته الفادحة مع مطلع هذا الأسبوع أن حديث الخسائر لا يزال لديه بقية؛ هي الأشد قسوة دون أدنى شك. في ضوء الأوضاع الراهنة للسوق التي يمكن وصفها بأنها الأكثر قساوة في تاريخه الممتد لأكثر من عقدين، التي أفقدته مكاسب أكثر من عامين كاملين حتى منتصف هذا الأسبوع، لا يمكن إقناع المستثمرين بأن ما يحدث فقط تصحيحٌ للتضخم الكبير الذي طرأ على أسعار الأصول السوقية! خاصةً أن أهم المؤشرات الأساسية للسوق عادت إلى مستوياتٍ مقاربة للمسجلة في عام 2001، فهذا مكرر الربحية للسوق قد انخفض إلى أقل من 15.6 مكرر حتى منتصف هذا الأسبوع، مقارنة بقيمته في 2001 التي بلغت 15.1 مكرر، وكذلك الحال بالنسبة لمعدل السعر السوقي إلى القيمة الدفترية الذي انخفض إلى أقل من 3.7 مكرر، مقارنةً بنحو 2.5 مكرر في عام 2001، بل إن الصورة ستكون أكثر وضوحاً إذا رجعنا إلى نفس المؤشرات الأساسية أعلاه على مستوى الشركات المساهمة؛ التي توضح تراجعها إلى أقل من مستوياتها المسجلة حتى في عام 2001. وعليه يمكن القول إن المعضلة الصعبة التي تمر بها السوق أكبر من حصرها في مقولة "تصحيح" للأسعار المتضخمة فحسب، ما يتطلّب بدوره إعادة قراءة وفحص معطيات السوق تحت مظلّة "إدارة الأزمات"، باعتماد آلياتٍ استثنائية للحل تتسم بالسرعة والدقّة والاستجابة الفورية لمعطيات السوق الفعلية، بمواجهة تلك التداعيات الخطيرة ومحاصرتها، لا القفز عليها بإجراءاتٍ أو قراراتٍ يغلب عليها البعد الاستراتيجي. وبالرغم من أهمية تلك الإجراءات في المنظور البعيد، إلا أنها ليست بأهمية وضرورة المعالجة الفورية لما يحدث في السوق الآن. بمعنى آخر، إذا كنا نتفق جميعاً على أن ما حدث ويحدث للسوق ليس بالأمر الطبيعي أو المتسق مع الوضع الاقتصادي الكلي، فإننا إذاً بحاجة إلى حزمة حلولٍ غير تقليدية تلتقي أهدافها النهائية عند نقطة مفادها؛ إعادة الاستقرار والثقة إلى السوق المالية مهما كلّف الأمر، وفي رأيي أن تكلفته مهما بلغت لن تتجاوز بأي حالٍ من الأحوال ما تكبدته السوق حتى الآن "1.9 تريليون ريال".
    في منظور الأسبوع الفائت لم تهنأ صناديق الاستثمار طويلاً باستعادتها بعض أنفاسها في أسبوع وحيد بنمو بلغ 3.9 في المائة بعد ثلاثة أسابيع متتالية من الخسائر، لتفقدها تماماً في الأسبوع التالي بتراجع بلغ - 3.9 في المائة! في مقابل تراجع الأداء الأسبوعي للسوق بنحو - 4.3 في المائة. فقدت الصناديق الاستثمارية إثر هذا التراجع من أصولها ضعْف ما استرجعته خلال الأسبوع ما قبل الماضي؛ أي أنها خسرت أكثر من 1.6 مليار ريال، مقابل استعادتها نحو 0.8 مليار ريال خلال الأسبوع الأسبق، لتستقر قيمة أصولها الاستثمارية عند 31.9 مليار ريال، بانخفاض بلغت نسبته - 4.7 في المائة، فيما حافظت على ما يوازي 2.5 في المائة من إجمالي القيمة السوقية. ووفقاً لتطورات الأسبوع الماضي ارتفع متوسط خسائرها من بداية العام الجاري من -46.5 في المائة للأسبوع ما قبل الماضي إلى أكثر من - 48.5 في المائة مع مطلع هذا الأسبوع، مقارنةً بالأداء الإجمالي للسوق الذي ارتفعت خسائره مقارنةً ببداية العام الجاري للارتفاع من - 48.7 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي إلى - 51.0 في المائة بنهاية الأسبوع الماضي. أما على مستوى الأداء الشهري للصناديق الاستثمارية فقد استمر في التراجع إلى - 11.0 في المائة، مقارنةً بمعدل الخسائر الشهرية السابقة - 16.9 في المائة مع نهاية الأسبوع الماضي، وفي مقابل ارتفاع الخسائر الشهرية للسوق من - 17.5 في المائة إلى - 20.9 في المائة. وخلال الفترة الممتدة من 25 شباط (فبراير) الماضي حتى تاريخ هذا التقييم "280 يوما" ارتفع معدل خسائر الصناديق الاستثمارية من -55.5 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى - 57.1 في المائة.
    أداء صناديق الاستثمار التقليدية في الأسهم المحلية
    تكبّدت الصناديق الاستثمارية التقليدية خسائر أسبوعية بلغ متوسطها 3.5 في المائة، مقارنةً بارتفاعها الأسبوعي السابق بنحو 4.8 في المائة، لترتفع من ثم خسائرها منذ بداية العام الجاري من نحو -45.5 في المائة إلى - 47.4 في المائة في مطلع هذا الأسبوع. وارتفعت أيضاً خسائرها منذ 25 شـباط (فبراير) الماضي حتى تاريخ هذا التقـييم "280 يوما" من - 54.3 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى - 55.8 في المائة. وانخفضت أيضاً في جانب صافي أصولها الاستثمارية لهذه الفئة بأكثر من - 3.6 في المائة من 10.6 مليار ريال إلى نحو 10.2 مليار ريال، مثّلت نحو 32.0 في المائة من صافي استثمارات الصناديق الاستثمارية في سوق الأسهم المحلية.
    ويمكن قراءة التغيرات في ترتيب صناديق المقدمة ضمن هذه الفئة الذي لا يزال يقيس في الوقت الراهن أداءها وفقاً لأقلها خسائر منذ بداية العام، بالاطلاع على جدول الأداء الأسبوعي، الذي يبين أهم مؤشرات الأداء ومعدلات المخاطرة وتحركات المراكز التي تمت خلال الأسبوع. إذ لا يزال صندوق الشركات المالية المدار من "ساب" في المرتبة الأولى وفقاً لأنه الأدنى خسارة من بداية العام الجاري ضمن فئة الصناديق الاستثمارية التقليدية، بالرغم من تكبّده لخسارة أسبوعية بلغت - 4.9 في المائة، مقارنةً بربحه الأسبوعي السابق 4.2 في المائة، لترتفع من ثم خسارته التراكمية منذ بداية العام الجاري من نحو -35.1 في المائة إلى - 38.3 في المائة. كما تفاقمت محصلة خسائره خلال الفترة من 25 شـباط (فبراير) الماضي حتى تاريـخ هذا التقييم "280 يوما" من -44.9 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى -47.6 في المائة. وكان الأداء التراكمي لصندوق الشركات المالية خلال عام 2005 بلغ 108.1 في المائة. وبالنسـبة لبقية صناديق هذه الفئة فقد راوحت الحدود العليا والدنيا لخسائرها الأسبوعية بين -0.8 في المائة كأدنى خسارة أسبوعية على حساب صندوق أسهم البنوك السعودية المدار من البنك السعودي الهولندي، ونحو -5.8 في المائة على حساب صندوق المتاجرة في الأسهم السعودية المدار من "ساب" كأكبر خسارة أسبوعية.
    أداء صناديق الاستثمار الشرعية في الأسهم المحلية
    تكبّدت أيضاً هذه الفئة خسائر أسبوعية فاقت خسائر الفئة أعلاه بلغت - 4.4 في المائة، مقابل ربحية أسبوعية في المتوسط بلغت 3.0 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي، ليرتفع بدوره متوسط خسائرها التراكمية منذ بداية العام الجاري من - 47.5 في المائة إلى - 49.7 في المائة مع مطلع هذا الأسبوع. وتفاقمت أيضاً خسائرها منذ 25 شباط (فبراير) الماضي حتى تاريخ هذا التقـييم "280 يوما" من - 56.8 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى - 58.6 في المائة. أيضاً انخفض صافي الأصول الاستثمارية لهذه الفئة بنحو -5.2 في المائة من 23.0 مليار ريال إلى نحو 21.7 مليار ريال، ممثلاً صافي أصول هذه الفئة نحو 68.0 في المائة من إجمالي استثمارات الصناديق في سوق الأسهم المحلية.
    وعلى مستوى ترتيب صناديق المقدمة لهذه الفئة الذي لا يزال أيضاً يقيس أداءها وفقاً لأقلها خسـائر منذ بداية العام، فلا يزال صندوق الأهلي النشط للمتاجرة بالأسهم السعودية المدار من البنك الأهلي محافظاً على المرتبة الأولى بخسارةٍ أسبوعية طفيفة لم تتجاوز - 0.03 في المائة، مقارنةً بربحيته الضئيلة السابقة 0.1 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي، ليرتفع معدل خسـارته من بداية العام الجاري إلى - 9.0 في المائة، فيما استقر معدل خسائره خلال الفترة من 25 شـباط (فبراير) الماضي حتى تـاريخ هذا التقييم "280 يوما" عند - 24.7 في المائة، ويُعد أقل الصناديق الاستثمارية خسارة ضمن فئة الصناديق الشرعية خلال تلك الفترة. فيما جاء ترتيب بقية الصناديق الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة حسب ما هو موضح في جدول الأداء الأسبوعي، والذي يبيّن أيضاً أهم مؤشرات الأداء ومعدلات المخاطرة وتحركات المراكز التي تمّت خلال الأسبوع، وراوحت حدود خسائرها الأسبوعية العليا والدنيا باستبعاد صندوق الأهلي النشط للمتاجرة بين - 2.1 في المائة كأدنى خسارة أسبوعية على حساب صندوق النقاء المبارك المدار من البنك العربي الوطني، ونحو - 7.5 في المائة على حساب صندوق أصايل المدار من بنك البلاد كأكبر خسارة أسبوعية مسجلة.

  6. #56
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    مفاوضات لإطلاق مجلس تنافسي في السعودية وقطر والأردن
    مجلس الأعمال العربي: تدخل الحكومات "المصطنع" يضر بسوق الأسهم


    - عماد دياب العلي من أبو ظبي - 15/11/1427هـ
    أكد عدد من أبرز رجال الأعمال العرب أنهم لا يشجعون الحكومات العربية على التدخل المباشر في أسواق الأسهم العربية التي تعاني من التراجع المطرد منذ بداية العام الحالي. وشدد رجال الأعمال الذين شاركوا في فعاليات الدورة الثالثة لمجلس الأعمال العربي الذي اختتم في أبو ظبي البارحة الأولى على أنهم لا يريدون من الحكومات أن تتدخل لضخ أموال في سوق الأسهم، بل أن تفتح الأسواق أمام الجميع بأن تسمح للأجانب بمختلف جنسياتهم بالاستثمار والتداول في الأسواق العربية. وأوضح رجل الأعمال المصري شفيق جبر الذي يرأس مجلس الأعمال العربي أنه لا يوجد سوق أسهم في العالم لا يتحرك في الاتجاهين صعودا أو هبوطا، وهذه ظاهرة صحية. وشدد على أن الوضع التصحيحي الذي تشهده معظم الأسواق العربية حالة صحية، وإن كانت عمليات التصحيح مؤلمة بعض الشيء لكنها مطلوبة في الكثير من الأحيان لإعادة التوازن إلى سوق الأسهم. واعتبر جبر أن أي تدخل مباشر من قبل الحكومات في أسواق الأسهم يعتبر تدخلا مصطنعا لن يعود بالفائدة على السوق.
    أما صلاح الشامسي رجل الأعمال الإماراتي رئيس مجلس إدارة شركة القدرة القابضة فاعتبر أنه يجب أن تترك لأسواق المال الحرية للصعود والهبوط. وأشار إلى أنه لا يجوز أن ينظر إلى الوضع الحالي لأسواق المال من الزاوية السلبية فقط، فالسوق حاليا تبدو مغرية للمستثمرين الجدد للدخول إليها حاليا واقتناص فرصة تراجع الأسعار.
    وتساءل الشامسي لماذا لم تتعال الأصوات التحذيرية عندما ارتفعت بعض الأسواق العربية بأكثر من 500 في المائة؟ ولماذا تتعالى الأصوات الآن احتجاجا على التراجع التصحيحي؟ وأكد الشامسي أن ما تعاني منه أسواق المال حاليا مسألة وقتية تستلزم مزيدا من الصبر والحكمة وعدم التسرع، مشيرا إلى أن الأسواق ستعاود الانتعاش عاجلا أم آجلا، وأنها إذا لم تنتعش الآن فسيتم ذلك في عام أو عامين. وأكد الشامسي أن الوضع الحالي لأسواق الأسهم لا يعكس حقيقة اقتصادات المنطقة المتماسكة والصلبة التي تحقق معدلات نمو مرتفعة مدعومة بأسعار النفط، وباتجاه معظم حكومات المنطقة نحو تنويع مصادر الدخل وتوسيع القاعدة الاقتصادية. واختتم مجلس الأعمال العربي اجتماعه السنوي الثالث بالدعوة إلى التكامل وتعزيز التنافسية وتطوير الكوادر البشرية التي تتمتع بمهارات وكفاءات عالية لضمان التنمية المستدامة في مختلف أنحاء العالم العربي.
    وركز الاجتماع على ثلاثة موضوعات رئيسية تمثلت في دمج اقتصادات دول العالم العربي مع الاقتصاد العالمي، استثمار هذا التكامل في تعزيز الروابط الاقتصادية بين الدول العربية، ووضع إستراتيجية تعزز القدرة التنافسية للاقتصادات العربية تشجع الاستثمارات المحلية واستقطاب المزيد من الاستثمارات الإقليمية والأجنبية.
    وشهد الاجتماع استعراض نتائج دراسة شاملة نفذت بتمويل من مجلس الأعمال العربي حول اتفاقيات التجارة بين الولايات المتحدة ودول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وأشارت الدراسة إلى ارتفاع معدل التجارة الإقليمية البينية بنسبة 50 في المائة في الوقت الذي أظهرت عدم وجود استراتيجية مترابطة تسهل عمل الشركاء التجاريين في المنطقة. واستعرضت الدراسة القضايا التي تستدعي حلا سريعا من أجل تمهيد الطريق أمام قيام تجمع تجاري عربي أقوى وأكثر قدرة على المنافسة.
    وتطرق المجتمعون إلى الأزمات الراهنة التي تعيشها المنطقة في كل من العراق وفلسطين ولبنان. وقال جبر إنه في الوقت الذي تتمحور فيه نقاشات أعضاء مجلس الأعمال العربي حول الشؤون الاقتصادية يتأثر عالم الاقتصاد والأعمال بشكل مباشر بالتطورات السياسية، مؤكدا ضرورة عدم تجاهل التحديات السياسية والأمنية التي تواجه المنطقة والعالم.
    وأشار إلى أهمية اضطلاع قادة الأعمال ورؤساء الشركات بمسؤولياتهم الاجتماعية من خلال إدارة ومراعاة مصالح كافة الأطراف المعنية.
    وأكد جبر القدرة على دفع عجلة النمو الاقتصادي والاجتماعي الذي تحقق بشكل ملحوظ خلال الأعوام الثلاثة الماضية في المنطقة العربية.
    وكشف جبر عن السعي لإنشاء مجالس تنافسية في كافة الدول العربية، حيث سيتم حاليا إطلاق مجالس تنافسية في ثلاث دول عربية هي تونس، سورية، والإمارات، تضاف إلى المجالس السابقة التي أطلقت فعليا في كل من مصر، البحرين، والمغرب. وتجري حاليا مفاوضات لإطلاق مجالس تنافسية في قطر، السعودية، والأردن.








    تصنيف جديد يقسم شركات السوق إلى 9 قطاعات
    تراجع حاد في أسهم دبي بنسبة 3.3% في أول يوم للمؤشر الجديد


    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 15/11/1427هـ
    سجل مؤشر سوق دبي الجديد الذي أطلق رسميا أمس تراجعا حادا بلغت نسبته 3.3 في المائة، حيث هبطت الأسهم المتداولة كافة في السوق وعددها 16 سهما دون ارتفاع أو ثبات لسهم واحد الأمر الذي زاد من وتيرة التشاؤم والخوف لدي المتعاملين. وأطلقت سوق دبي المالية مؤشرها الجديد إضافة إلى تسعة مؤشرات للقطاعات الرئيسية للسوق بعدما جرى وقف المؤشر القديم. وبموجب التصنيف القطاعي الجديد الذي اعتمدته السوق، تم تصنيف الشركات المدرجة فيها البالغ عددها 43 شركة إلى تسعة قطاعات رئيسية تتمثل في قطاع البنوك، قطاع الاستثمار، الخدمات المالية، قطاع التأمين، قطاع العقارات والإنشاءات الهندسية، قطاع النقل، قطاع المواد، قطاع السلع الاستهلاكية، قطاع الاتصالات، وقطاع المرافق العامة. وذلك مقارنة بالتصنيف السابق الذي كان معتمداً من قبل السوق منذ إنشائها حيث كانت الشركات موزعة إلى خمسة قطاعات رئيسية تشمل قطاع البنوك والتأمين والاستثمار والخدمات والصناعة.
    وواجهت السوق عمليات بيع مكثفة منذ افتتاح جلسة التداول أمس على الرغم من التحسن الطفيف الذي طرأ على أحجام التداولات التي بلغت قيمتها 507 ملايين درهم. وسجلت الأسهم القيادية أكبر نسبة تراجع سعري حيث هبط سهم "إعمار" بنسبة 4.2 في المائة إلى 11.30 درهم، كما تراجعت أيضا أسهم "دبي الإسلامي"، "دبي للاستثمار"، "دو"، و"تمويل".
    وقال عيسى كاظم مدير عام سوق دبي المالية إن المؤشرات الجديدة ستعطي صورة متوازنة ودقيقة لنشاط وأداء السوق خصوصا أنها تتماشى مع المعايير المعتمدة من قبل الأسواق المالية العالمية. وأضاف أن التصنيف الجديد للقطاعات هو انعكاس لنمو السوق وتنوع أنشطة الشركات المدرجة فيها. وتأتي هذه الخطوة في إطار سعى السوق لمواكبة المزيد من الإدراجات المتوقعة للشركات خلال المرحلة المقبلة.
    وتابع أن التصنيف القطاعي الجديد يتضمن العديد من المزايا، أهمها أنه يساعد في إظهار طبيعة الشركات وغاياتها بصورة واضحة ودقيقة الأمر الذي يمكّن المستثمرين والمهتمين من اتخاذ القرارات الاستثمارية السليمة المبنية على أسس علمية من خلال التعرف على نشاط الشركة الفعلي وغاياتها الأساسية ومقارنته بنشاط الشركات المدرجة في القطاع نفسه بسهولة ويسر. كما يسمح التصنيف القطاعي الجديد للمستثمرين والمتعاملين في السوق بمختلف فئاتهم بالقيام بمقارنة أداء القطاعات المتشابهة في الأسواق المالية المختلفة وذلك من خلال المؤشرات التي قامت السوق باحتسابها لهذه القطاعات.
    وكانت سوق دبي المالية قد بادرت بدراسة المعايير الدولية المطبقة في هذا المجال وقامت بالاطلاع على تصنيفات القطاعات لبعض البورصات العربية والعالمية ومن ثم عملت على تطبيق هذا التصنيف الجديد مع إجراء بعض التعديلات البسيطة التي تتماشى مع طبيعة الشركات المدرجة في السوق وغاياتها. ويستند احتساب مؤشر السوق الجديد ومؤشرات قطاعات السوق على أسلوب الترجيح بالقيمة السوقية للأسهم الحرة المتاحة للتداول للشركات وليس بعدد الأسهم الكلي المدرج لكل شركة.
    كما يعتمد في احتساب القيمة السوقية على أساس سعر آخر عملية تداول للورقة المالية، ومن أجل الحد من تأثير الشركات ذات القيمة السوقية المرتفعة على حركة المؤشرات، تم وضع حد أقصى لوزن الشركة الواحدة في المؤشر بحيث لا تتجاوز قيمتها السوقية 25 في المائة من إجمالي القيمة السوقية للشركات المدرجة في عينة المؤشر البالغ عددها 25 شركة.

  7. #57
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    HSBC يجمع سندات بملياري يورو لصالح "سابك أوروبا"

    - "الاقتصادية" من الرياض - 15/11/1427هـ
    أعلن بنك HSBC بصفته المدير الرئيسي المشترك ومدير سجل الاكتتاب المشترك لشركة سابك أوروبا بي. ي - الشركة الأوروبية التابعة للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" - عن انتهاء عملية جمع ملياري يورو تمويلا لصالح الشركة. ويتكون هذا التمويل من قسمين: سند أوروبي بقيمة 750 مليون يورو، وقرض مشترك بقيمة 1.25 مليار يورو. وقد نجحت "سابك" في جمع المبلغ من خلال معاملتين متتاليتين زاد الاكتتاب فيهما كثيراً على المبلغ الأصلي.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    أعلن بنك HSBC بصفته المدير الرئيس المشترك ومدير سجل الاكتتاب المشترك لشركة سابك أوروبا بي. ي - الشركة الأوروبية التابعة للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" - عن انتهاء عملية جمع ملياري يورو كتمويل لصالح الشركة. ويتكون هذا التمويل من قسمين سند أوروبي بقيمة 750 مليون يورو، وقرض مشترك بقيمة 1.25 مليار يورو. وقد نجحت "سابك" في جمع المبلغ من خلال معاملتين متتاليتين زاد الاكتتاب كثيراً على المبلغ الأصلي.
    ويمثل تجميع الأموال تحولاً مهما جديداً بالنسبة لـ "سابك" ويأتي بعد النجاح الكبير الذي حققته في إصدار سندات إسلامية (صكوك) بقيمة ثلاثة مليارات ريال في تموز (يوليو) 2006، وهو أول إصدار لشركة سعودية، ويظهر مدى قوة الشركة وانتهاجها لأساليب مبتكرة في أسواق رأس المال. ورغم أن توزيع الصكوك كان مقصوراً على المستثمرين السعوديين فقط، إلا ان طبيعة الإصدار المقيم باليورو من قبل الشركة الأوروبية الفرعية يعني أنه يمكن الاستفادة من قاعدة أوسع من المستثمرين الدوليين.
    ويظهر التوزيع الجغرافي للمستثمرين في السند الأوروبي لـ "سابك أوروبا" الرغبة العالمية الحقيقية لتقديم التمويل لمنطقة الخليج حيث كان توزيع المستثمرين 33 في المائة من الشرق الأوسط و37 في المائة من القارة الأوروبية و24 في المائة من المملكة المتحدة و6 في المائة من آسيا. وتبلغ مدة السند سبع سنوات. وسيتم تخصيص حصيلة السند الأوروبي لإعادة تمويل قرض قائم وتمويل النفقات الرأسمالية لبرنامج المصدر والشركات التابعة لها ولأغراض عامة أخرى للشركة.
    وقال مطلق المريشد نائب الرئيس للمالية في "سابك"، إن هذا الإصدار مهم جداً بالنسبة لـ "سابك" وللشركات وأسواق رأس المال في المنطقة حيث إنه يرفع من مكانة "سابك" بشكل كبير في أسواق تمويل رأس المال الدولية بعد الصكوك التي قمنا بإصدارها في وقت سابق من هذا العام، وهو يعطينا مؤشراً واضحاً على مدى إقبال المسثمرين العالميين على شركتنا والإمكانات التي تتمتع بها.
    ومن جانبه، قال راجيف شوكلا مدير تمويل القروض في HSBC في المملكة معلقاً على إصدار السند الأوروبي: بلغ الاكتتاب في الإصدار الأول للسند الأوروبي الخاص بـ "سابك" قريباً من الضعف، مما سمح بالحصول على أسعار منخفضة ضمن مستويات تتناسب مع توقعات المصدر، لم يسبق لأي شركة سعودية أن عملت بهذا المستوى من المهارة والابتكار، ويعترف المستثمرون الدوليون بالنمو القوي لشركة سابك والشركات السعودية عموماً.
    وقال جراين مولي مدير تمويل القروض في HSBC تعليقاً على تسهيلات القرض البالغة 1.25 مليار يورو: لقد زاد الاكتتاب في تسهيلات القرض بنسبة 70 في المائة عن المبلغ المطلوب وحصل على اهتمام كبير من جميع أنحاء العالم. وقد حرصت البنوك والمؤسسات المالية على زيادة حجم استثمارها وارتباطها بالاقتصاد السعودي و"سابك" هي واحدة من أهم الشركات في الاقتصاد. وقد جاء 80 في المائة من المشاركين في القرض من خارج الشرق الأوسط، و20 في المائة من المنطقة مما يبين مرة أخرى مكانة المصدرين الإقليميين عالميا.
    ويظهر الدور الذي لعبه HSBC في المعاملة الأخيرة لـ "سابك" إمكانات البنك الكبيرة والمتزايدة في إيجاد حلول متكاملة للتمويل من خلال منظومة خدمات السندات والقروض في كل من التمويل الإسلامي والتقليدي، كما يرسخ مكانة HSBC كأهم دار لإدارة التمويل في السعودية ومنطقة الخليج.
    وكانت شركة سابك أوروبا لصناعة البلاستيك والمنتجات البتروكيماوية ومقرها هولندا قد بدأت في وقت سابق في بيع سندات تبلغ قيمتها 750 مليون يورو (960.9 مليون دولار) وبأجل سبع سنوات. ويدير إصدار الشركة "اتش. اس. بي. سي" و"جيه. بي مورجان". وقالت مؤسسة ستاندارد آند بورز للتصنيف الائتماني، إن حصيلة السندات ستستخدم جزئيا في تمويل شراء شركة هانتسمان كورب الأوروبية للكيماويات.
    يشار إلى أن "سابك أوروبا" نظمت حملات ترويج في آسيا وأوروبا بدأت في التاسع من تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي لبيع السندات التي سيمتد أجلها إلى ما بين سبعة وعشرة أعوام. ويتلقى بنكا "إتش. إس. بي. سي" و"جيه. بي مورجان" طلبات الاكتتاب. وستستخدم حصيلة السندات في أغراض عامة للشركة.
    يذكر أن "سابك" وافقت في أيلول (سبتمبر) على شراء الوحدة الأوروبية التابعة لمجموعة هانتسمان كورب في الولايات المتحدة مقابل 700 مليون دولار، قائلة إن الأصول تنسجم تماما مع عملياتها الأخرى في أوروبا وستمكنها من كسب نطاق أوسع في القارة الأوروبية.
    وأوضح المهندس محمد الماضي نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي في حينه، أن نجاح استراتيجية التوسع في الإنتاج المحلي، وتبني استراتيجية عولمة الإنتاج والتسويق، مكنا "سابك" من تنمية حصتها في الأسواق العالمية والاستثمار في مشاريع واعدة في هذه الأسواق.
    وأفاد أن ثقة البنوك والمؤسسات المالية في أوروبا في قوة أداء "سابك أوروبا" مكنتها من تمويل شراء المجمع، إضافة إلى تمويل عدد آخر من مشاريع التوسعة في أوروبا سيتم استكمالها خلال الأعوام الثلاثة المقبلة وذلك ضمن خططها الرامية إلى زيادة مبيعاتها سنوياً بنسبة 10 في المائة.
    وقال إنه - بفضل الله - تنامت قاعدة الزبائن الذين تعتز "سابك" باختيارهم لها، كما تعتز بخدمتهم، حيث تم تقويمها في المركزين الأول والثاني في إرضاء الزبائن في أوروبا، ونتوقع أن تصل مبيعاتنا في نهاية عام 2007 في السوق الأوروبية إلى 9.2 مليار دولار مقارنة بـ 900 مليون دولار عام 2001. وعند اكتمال مشاريع التوسعة في أوروبا، إضافة إلى الطاقات الجديدة من مصانعنا في المملكة فإن "سابك" ستصل بنهاية عام 2007 إلى المركز الخامس في تصنيع الأوليفينات، وإلى المركز الثاني في تسويق منتجات البولي أوليفينات في أوروبا، مما يمكننا من المنافسة على المركز الأول. وذكر أن الاتفاق المبرم يمثل خطوة بالغة الأهمية في إطار خطط "سابك" للتوسع عالمياً، وتحقيق التكامل بين استثماراتها المحلية والخارجية.
    يشار إلى أن "سابك أوروبا" هي إحدى شركات "سابك"، ويعمل فيها نحو 2300 موظف ويتبعها مركز للأبحاث والتقنية ومجمعات صناعية بتروكيماوية في جيلين الهولندية وجلسنكرشن الألمانية. وبلغت مبيعاتها خلال العام الماضي 6.5 مليون طن متري من المنتجات البتروكيماوية، قيمتها نحو خمسة مليارات يورو. وكان الأمير سعود بن ثنيان قد أكد خلال حفل افتتاح مبنى "سابك أوروبا" في وقت سابق أن المبنى الجديد بتقنياته الفريدة والذي يتكون من ستة طوابق ويستوعب أكثر من 550 موظفا يهيئ مناخ العمل الفاعل الذي يطلق قدرات العاملين الإبداعية ويسهم في زيادة الإنتاجية، كما أكد أهمية تنامي العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين. وبهذه الخطوة تعزز شركة سابك العملاقة حضورها في أوروبا، باعتبارها واحدة من كبرى الشركات العالمية مما يتطلب منها عرض خدماتها في مقر يليق بسمعتها العالمية من جهة ويوفر للعاملين فرصة للابتكار والإنتاجية وهو ما يتوافر في المبنى الجديد.








    "نادك" تبرم عقدا مع شركة وارتسيلا لإنشاء محطة كهرباء جديدة

    - "الاقتصادية" من الرياض - 15/11/1427هـ
    أبرمت الشركة الوطنية للتنمية الزراعية "نادك" عقداً مع شركة وارتسيلا لمقاولات الطاقة المحدودة قيمته 36 مليون ريال تقوم بموجبه الأخيرة، بإنشاء محطة كهرباء جديدة في مشروع الشركة في حرض، ويهدف إنشاء المحطة لتلبية احتياج مرافق المشروع الحالية والتوسعات المستقبلية من الطاقة الكهربائية، ويتوقع الانتهاء منها في منتصف عام 2008.

  8. #58
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    صندوق الاستثمارات يمول بناء سفن لـ "البحري" بـ 1.5 مليار ريال

    - "الاقتصادية" من الرياض - 15/11/1427هـ
    أعلنت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري أمس، أن صندوق الاستثمارات العامة – الذراع الاستثمارية للحكومة - وافق مبدئيا على تمويل ما نسبته 30 في المائة للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري وبحد أقصى 1.5 مليار ريال من التكلفة الإجمالية لبناء عدد من الناقلات والسفن البالغة 5.16 مليار ريال، بالاشتراك مع البنوك التجارية.
    ووفق بيان للشركة، فإن التمويل الذي ستحصل عليه من الصندوق والبنوك التجارية سيغطي ما نسبته 60 في المائة من تكلفة البناء.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    أعلنت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري أمس، أن صندوق الاستثمارات العامة – الذراع الاستثماري للحكومة - وافق مبدئيا على تمويل ما نسبته 30 في المائة للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري وبحد أقصى 1.5 مليار ريال من التكلفة الإجمالية لبناء عدد من الناقلات والسفن والبالغة 5.16 مليار ريال، بالاشتراك مع البنوك التجارية.
    وقالت الشركة في بيان – تلقت "الاقتصادية" نسخة منه - إن موافقة الصندوق (الاستثمارات العامة) تأتي دعما لتمويل جزء من برنامج الشركة الاستثماري، في إطار الخطة الخمسية للشركة الوطنية للنقل البحري، للتوسع في نشاط عمليات النقل، لتحقيق أهداف استراتيجيتها في التنويع والانتشار وزيادة حجم الأسطول ليواكب الانتعاش الذي يعيشه الاقتصاد العالمي.
    ووفق بيان للشركة فإن التمويل الذي ستحصل عليه من الصندوق والبنوك التجارية سيغطي ما نسبته 60 في المائة من تكلفة البناء، بينما ستتم تغطية النسبة المتبقية ومقدارها 40 في المائة من التكلفة عن طريق زيادة رأس مالها، التي وافقت عليها الجمعية العامة غير العادية في اجتماعها المنعقد في 25 تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي.
    وكانت "البحري" قد أقرت زيادة رأسمال الشركة من 2.25 مليار ريال إلى 3.15 مليار ريال، عن طريق إصدار 90 مليون سهم حقوقاً أولوية مقتصرة على مساهمي الشركة المقيدين في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية "الثانية"، بسعر 21 ريالا للسهم الواحـد، عبـارة عن عشرة ريـالات قيمـة اسميــة و11 ريالا علاوة إصدار، بنسبة تغير مقدراهـا 40 في المائة، حيث كان مجموع الأسهم قبل التغير 225 مليون سهم لتصبح بعد الموافقة والاكتتاب 315 مليون سهم، وسيتم الإعلان عن مواعيد الاكتتاب والبنوك المستلمة بعد التنسيق مع الجهات المعنية.
    وأعرب المهندس عبد الله النجيدي رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري في حينه عن ترحيبه وشكره لمساهمي الشركة الذين حضروا الجمعية العامة. وقال: إن وضع الشركة المالي في نمو مستمر حيث حققت في عام 2004 أرباحا صافية بلغت 428 مليون ريال، كما حققت في عام 2005 أرباحا صافية بلغت 438 مليون ريال، فيما حققت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري أرباحا صافية بلغت 377 مليون ريال، وهو ما يمثل للمساهم عائدا على استثماراته في الشركة بنسبة 17.28 مليون ريال، وهو رقم يفتخر به إذا ما قورن بشركات عالمية في مجال العمل نفسه أو إذا ما قورن بالشركات المحلية.








    الأوقاف وسوق المال

    محمد بن عبد الكريم بكر - 15/11/1427هـ

    في منتصف شهر شوال الماضي أعلن وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف عن موافقة مجلس الأوقاف الأعلى على الإسهام بمبلغ 144 مليون ريال في شركة سعودية مساهمة لصناعة البتروكيماويات، وأشار الوزير في تصريحه إلى أن "إسهام الأوقاف في مثل هذه المشاريع الاستراتيجية الواعدة يأتي انطلاقاً من اهتمام الوزارة وعنايتها بالأوقاف الخيرية ورغبة منها في الاستثمار الأمثل لفائض غلال الأوقاف وتنميتها ... وإن الوزارة جادة في المضي قدماً نحو تطوير مناشطها في مجال الأوقاف لما فيه من إحياء لسنة من سنن الإسلام ".
    إن متانة المركز المالي لبعض الشركات المساهمة السعودية يجعل أسهمها أحد الخيارات الجيدة في مجال الأوقاف. إذ يتميز هذا الخيار بأن ريعه يصل المستفيد وافياً كاملاً دون عناء أو مصروفات تقتطع منه, وهذه أمنية كل من أوقف مالاً لعمل الخير و إن كان يسيرا. ليس هذا فحسب، بل إن إجراءات متابعة وتدقيق إيرادات الوقف أكثر انضباطاً وشفافية عند التعامل بأسهم الشركات المساهمة حيث يجري هذا التعامل تحت سمع وبصر جهات رقابة متعددة.
    بالطبع هناك الخيار التقليدي للأوقاف بشراء عقارات وما شابه. وبالرغم من تفضيل ذلك الخيار لدى السواد الأعظم من المحسنين لأسباب من بينها وجود خبرة تراكمية طويلة في التعامل معه وتوثيقه وكذلك دوره كعامل تطويري مهم له جوانب اقتصادية، عمرانية، واجتماعية، إلا أنه عادة ما يحمل في طياته إشكالات وصعوبات تتلخص في إدارة وصيانة تلك العقارات ومتابعة تحصيل إيجاراتها. ليس هذا فحسب، بل قد تتفاقم المشكلات إلى حال بائسة عندما تزيد مصروفات صيانة وإدارة تلك العقارات عما قد تدره من دخل. الأمر الذي قد يؤدي في بعض الأحيان إلى إهمال تلك الأوقاف والتخلي عنها وضياعها بالكامل مع مرور الزمن .. وهي بلا شك خسارة لكل الأطراف..
    ولعل من تيسير الله تعالى لفعل الخيرات أمام عباده أن هيأ لهم آليات جديدة يمكن الإفادة منها في تحقيق مقاصد الصدقة الجارية. وتأتي السوق المالية في مقدمة تلك الآليات بما تحويه من عشرات الشركات المساهمة وهي كيانات اقتصادية لم تكن مألوفة في مجتمعنا من قبل. إذ يمكن لمن يشاء أن يمتلك أسهماً فيها ووقف ريعها لصالح المؤسسات والجمعيات الخيرية أو حتى الأفراد كصدقة جارية دون أي إرهاق لمستحقيها بدنياً أو نفسياً. ولئلا يلتبس الأمر على البعض فإن المستهدف من وقف تلك الصدقات في أسهم الشركات هو ريعها و ليس المتاجرة فيها، أي أن التذبذبات في أسعار تلك
    الأسهم، وإن كانت حادة، لا تفسد مقاصد الوقف.
    وكنت قد تطرقت لهذا الموضوع في "الاقتصادية" قبل عامين، ثم أعدت الكرة مرة أخرى في شهر رمضان الماضي, مبينا أن تفعيل آلية سوق المال كوعاء للأوقاف يتطلب عملاً مؤسسياً منظماً ترعاه جهة رسمية أو أكثر. ولاشك أن قرار مجلس الأوقاف الأعلى المشار إليه آنفاً في مطلع هذا المقال يعد خطوة موفقة ودفعة قوية في اتجاه ذلك العمل المؤسسي المطلوب. وليت المجلس يعزز تلك الخطوة بخطوات أخرى لنشر هذه الثقافة الجديدة في المجتمع وتيسير فعل الخيرات أمام المحسنين.
    وفي هذا السياق قد يستحسن مجلس الأوقاف الأعلى تبني فكرة تأسيس صناديق "استثمار" تتولى استقبال صدقات المحسنين لشراء أسهم شركات معينة ووقف ريعها لصالح مستفيدين بعينهم سواء كان ذلك المستفيد مجالاً عاماً من مجالات الخدمة الاجتماعية كالرعاية الصحية، التعليم، أو رعاية المعوقين، أو كان المستفيد مسجداً، جامعة، أو مدرسة باسمها. كما أن قائمة المستفيدين يمكن أن تمتد لتشمل أسماء أفراد مُعّرفين مسبقاً من قبل الواقف. الشاهد هنا المرونة العريضة التي يمكن أن تقدمها تلك الصناديق في إدارة أوقاف المحسنين في إطار خدمة متكاملة تبدأ باستقبال صدقاتهم، مساعدتهم في اختيار الأسهم التي تلائم مقاصدهم من الوقف، تسجيله شرعاً، ثم متابعة صرف ريعه في الوجه الذي اشترطه الواقف.
    إن إنشاء صناديق استثمارية لإدارة ما يوقفه المحسنون من أسهم في الشركات المدرجة في السوق المالية كصدقة جارية سيجذب شرائح كبيرة للإنفاق في الأعمال الخيرية ويفتح أبواباً واسعة لتمويل الأنماط الجديدة من احتياجات المجتمع.

  9. #59
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    عبر ندوة "سبل تطوير المحاسبة في المملكة" في جامعة الملك سعود.. برعاية "الاقتصادية"
    اليوم.. اقتصاديون ومحاسبيون يحددون علاقة القوائم المالية بانهيار الأسهم


    - "الاقتصادية" من الرياض - 15/11/1427هـ
    يبحث خبراء اقتصاديون ومحاسبيون مسببات وضبابية انهيار سوق المال السعودية عام 2006، ومدى ملاءمة نموذج التقييم المحاسبي لتفسير أسعار الأسهم في الأسواق الناشئة وذلك خلال أعمال الندوة الحادية عشرة لسبل تطوير المحاسبة في المملكة التي تنطلق اليوم في الرياض برعاية الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز التويجري رئيس هيئة السوق المالية.
    وتتركز الندوة التي ينظمها قسم المحاسبة في كلية العلوم الإدارية التابعة لجامعة الملك سعود في الرياض تحت عنوان "دور المعلومات المحاسبية في تنشيط سوق الأوراق المالية"، على أربعة محاور، أولها بعنوان "سوق الأوراق المالية: الواقع والحقائق"، بينما يدور المحور الثاني حول "المعلومات المحاسبية وسوق الأوراق المالية"، فيما يتناول المحور الثالث "جودة التقارير المالية وثقة المستثمر"، أما المحور الرابع فسيتطرق إلى "دور المعلومات المحاسبية في القرارات الاستثمارية".
    وسيشارك في أعمال الندوة التي تستمر يومين وتقام بدعم إعلامي من "الاقتصادية" عدد من الخبراء والشخصيات الاقتصادية المعنية، بهدف تفعيل وإبراز دور الدراسات المتخصصة في الرفع من كفاءة السوق المالية.
    وأوضح الدكتور محمد السهلي رئيس قسم المحاسبة ورئيس اللجنة المنظمة للندوة، أن موضوع هذه الندوة يكتسب أهمية خاصة، حيث شهدت سوق الأوراق المالية على المستويين الدولي والمحلي الكثير من التطورات والمشكلات. وتعتبر الندوة الحالية امتدادا للندوات السابقة في مجال المساهمة في تطوير مهنة المحاسبة والمراجعة في المملكة.
    وأكد السهلي أن النجاح الفعلي لهذه الندوة يتمثل في رعاية رئيس هيئة السوق المالية، وهذا تأكيد لأهمية المعلومات المحاسبية لرفع كفاءة السوق السعودية وفعاليتها. كما أن مشاركة نخبة من المختصين في حقول المحاسبة والمراجعة من أكاديميين ومهنيين في هذه الندوة تأكيداً لعمق التعاون والتفاعل بين الجامعات باعتبارها مصدر الفكر العلمي وبين المؤسسات والمكاتب المهنية باعتبارها حقول التطبيق العملي لقواعد ونظريات هذه العلوم.
    وسيتحدث في الندوة عدد من الشخصيات المتخصصة على المستوى العالمي والمستوى المحلي في مجال المحاسبة وأسواق المال. كما يشارك في دعم فعاليات هذه الندوة عدد من الجهات المهنية المتخصصة في المملكة مثل الجمعية السعودية للمحاسبة، والهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين. وكذلك عدد من المكاتب الاستشارية مثل شركة كي. بي. إم. جي للاستشارات، وشركة تيم ون للاستشارات.








    تحججت بحاجة سوق العمل إلى أقسامهم
    بنوك تلزم بعض موظفيها بالعمل بالتوقيت القديم .. وخبراء: يحق لهم الشكوى لوزارة العمل


    - محمد البيشي وفهيد الغيثي من الرياض - 15/11/1427هـ
    ألزمت بنوك محلية موظفيها في بعض الأقسام مثل التحويلات بالعمل وفق نظام الدوام السابق (فترتين)، وهو ما خلق موجة من الاعتراضات مع تطبيق نظام توحيد فترة العمل الذي أقرته الجهات العليا وبدأ فعليا من السبت الماضي.
    وقال موظف في أحد البنوك: ألزمونا بالعمل وفق نظام العمل السابق على فترتين باعتبار أننا نعمل في أقسام مثل الحوالات وذلك "يتطلب العمل بفترتين". وبين الموظف أنه من الظلم ألا تتم المساواة بين الموظفين خصوصا أن القرار صادر من الجهات العليا ويهدف إلى إعادة الأمور إلى نصابها فيما يتعلق بفترات العمل في القطاع البنكي. وشدد الموظف على أنه تلقى تعميما من إدارته تلزمه بالعمل بالنظام القديم بدعوى "حاجة سوق العمل" وفقما قال.
    وفي هذا السياق أوضح لـ "الاقتصادية" المستشار سعد بن حمدان الوهيبي مدير عام المركز الاستشاري للدورات القانونية، أن المصارف التي لم تلتزم بقرار فترة العمل الواحدة وعملت بالنظام السابق مخالفة لنظام مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" فشأنها مع المؤسسة كأن تفرض عليها غرامة أو يتخذ بحقها إجراء حسب نظام مؤسسة النقد، ولكن كون الموظف يساعد رب العمل على هذه المخالفة فهو مخطئ.
    وحول عمل المصارف، أشار الوهيبي إلى أن آلية عمل المصارف والبنوك بشكل عام تخضع لنظام العمل والعمال، بحيث يفترض أن يكون عمل الموظف فيها ثماني ساعات يوميا سواء كانت فترة واحدة أو فترتين، مبينا أن العمل لأكثر من ثماني ساعات ولو بدقيقة بحسب النظام المعمول به يحتسب "أوفر تايم" أو خارج دوام، إضافة إلى اتفاق الطرفين.
    وأفاد الوهيبي، أنه على موظفي البنوك العاملين بالنظام السابق أن يتقدموا بشكوى لوزارة العمل وليس لمؤسسة النقد، باعتبارها المشرفة على تنظيم العمل الخاص في المملكة، خلافا ما لو قدمت الشكوى لمؤسسة النقد لأنها ستأخذ الشكوى على أن الموظف ليس متضررا وإنما منبه على وقوع مخالفة.
    من جانبها، شهدت البنوك المحلية السبت الماضي مع بدء تطبيق فترة الدوام الواحدة أمام الجمهور، عودة قوية لعملاء البنوك من المتعاملين في سوق الأسهم، وموظفي الشركات والعملاء العاديين، إلى جانب تغير فترات الذروة في عمل البنوك.
    وأكد لـ "الاقتصادية" عدد من موظفي المصارف السعودية أن تطبيق فترة العمل الجديدة، الذي تم بناء على التوجيه السامي الداعي إلى إيجاد حل لتزامن ساعات عمل البنوك مع ساعات عمل السوق المالية السعودية، ساعد في عودة نسبة كبيرة من متداولي الأسهم، بعد أن سبب فارق التوقيت غياب الكثير منهم عن صالات التداول خلال الفترة الماضية.
    وقال محمد الشمري موظف مصرفي "إن تطبيق الفترة الجديدة عزز من تواجد عدد من العملاء الذين افتقدناهم منذ بداية العمل بفترة تداول الأسهم الأخيرة، كما أن طبيعة العمل داخل البنك تغيرت بشكل كبير، خصوصا على صعيد النشاط والحيوية من قبل الموظفين في ظل فترة الدوام الواحدة".
    من جهته بين نايف الشهري - موظف مصرفي - أن فترات الذروة في عمل المصارف السعودية غيرت جدول أعمال الكثير من المتعاملين مع البنوك، إلا أن قياس مدى نجاح أو تعثر النظام الجديد لفترة العمل لا يزال مبكرا، كما أن التجربة سواء للموظفين أو العملاء لا تزال جديدة، وهو ما جعل عمل أول يوم مريحا نوعا ما.
    وزاد "أصبحت فترة الذروة الجديدة تبدأ من الساعة 9:30 صباحا حتى الساعة 12:30 ظهرا، تليها فترة ركود تبدأ من الساعة 12:30 ظهرا حتى الساعة 2 بعد الظهر، حيث تبدأ بعدها فترة ذروة جديدة تمتد حتى الساعة 4:30 مساء.
    في المقابل وصف مصعب الهديب موظف مصرفي في بنك الجزيرة عمل أول يوم من تطبيق القرار بالتجريبي، مبينا أن المسألة تحتاج إلى أسابيع لكي يتم التعود من قبل الموظفين أو العملاء على فترة العمل الواحدة، خصوصا إذ ما علمنا أن البنوك السعودية تعمل بنظام الفترتين منذ نحو خمسة عقود ماضية.
    وكان 11 بنكا عاملة في السوق السعودية، قد نفذت خطة عمل لتهيئة جميع فروعها البالغ عددها نحو 1251 فرعا لتطبيق القرار، والعمل وفق النظام الجديد، من خلال إجراء تعديلات على التجهيزات والأنظمة التي تعمل بها البنوك الوطنية، إلى جانب تهيئة نحو 30 ألف موظف مصرفي للتعامل مع فترة العمل الجديدة.
    وفي هذا الصدد أعلن البنك السعودي الهولندي في تقرير صادر عنه أنه تم اتخاذ الإجراءات المطلوبة كافة لبدء العمل بفترة الدوام الواحدة، وأن هذا التغيير من شأنه أن يؤدي إلى إيجاد مواءمة بين فترتي العمل في البنوك والتداول في سوق الأسهم، وذلك كما هو متبع في جميع الأسواق العالمية، مبيناً أن هذا التغيير جاء بعد دراسة مستفيضة لأوقات التداول تضمنت استطلاعا لرغبات عملاء البنك والمستثمرين.
    وقال فليب كنغ مدير عام خدمات الأفراد في البنك السعودي الهولندي، إن البنك أعد خطة عمل متكاملة لتهيئة جميع فروعه مع فترة العمل الجديدة، وإن النتائج الأولية تشير إلى نجاح الخطة.

  10. #60
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/11/1427هـ

    "العبد اللطيف" تطرح 30 % من أسهمها للاكتتاب السبت المقبل

    - عبد الرحمن آل معافا من الرياض - 15/11/1427هـ
    أعلنت شركة العبد اللطيف للاستثمار الصناعي، عن طرح 30 في المائة من رأسمالها للاكتتاب العام وبقيمة إجمالية تبلغ 819 مليون ريال. وعينت الشركة مجموعة سامبا المالية مستشاراً مالياً ومديراً للاكتتاب ومتعهداً رئيساً للتغطية.
    وسيبدأ الاكتتاب السبت المقبل التاسع من كانون الأول (ديسمبر) الجاري، فيما تم تحديد 18 من الشهر نفسه موعداً لانتهاء فترة الاكتتاب، وسيكون الطرح الأولي للاكتتاب العام بعدد 19.5 مليون سهم بقيمة 42 ريالا للسهم الواحد وذلك بحد أدنى عشرة أسهم و25 ألف سهم كحد أقصى للشخص الواحد، ويمثل مجموع الأسهم المطروحة نسبة 30 في المائة من رأسمال الشركة.
    من جهته، أكد لـ "الاقتصادية" أحمد عمر العبد اللطيف رئيس مجلس إدارة شركة العبد اللطيف للاستثمار الصناعي أن الشركة سترد فائض عمليات الاكتتاب للجمهور يوم الأحد 24 كانون الأول (ديسمبر) الجاري.
    وعن تخوف الشركة من عدم الإقبال على الاكتتاب وسط تراجع السوق السعودية، رد العبد اللطيف بالقول: الثقة في الشركة وفي السوق السعودية كبيرة جدا وهي من جعلنا لا نتردد في طرحها خلال هذه الأيام، كما أن النشاط والنتائج المالية للشركة خلال السنوات الماضية قوية، إضافة إلى أن الشركة تعمل في المجال الصناعي.
    وعن ارتفاع علاوة الإصدار للشركة، أوضح العبد اللطيف أن العلاوة معقولة ومقارنة في شركات أخرى فهي لم تكن مرتفعة، كما أن الشركة تعمل في السوق المحلي منذ 1981، ولها وجود في العديد من دول العالم مثل أمريكا، أستراليا، وبنجلادش، مشيرا إلى أن الشركة لم يقتصر عملها على تجارة الموكيت وإنما تنتج مواد خام وهي من أكبر عملاء شركة "سابك" من خلال شهادتها لنا بذلك.
    يذكر أن شركة العبد اللطيف للاستثمار الصناعي مع شركاتها الخمس التابعة أكبر مجموعة صناعية متكاملة تستخدم أحدث تقنيات تجهيز وغزل ونسج وطباعة السجاد والموكيت والبطانيات، وتتمتع بمركزها الريادي في صناعة السجاد والموكيت والبطانيات ليس على مستوى المملكة فحسب، بل على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا.








    الترخيص بتأسيس مجموعة بخيت الاستثمارية مساهمة مقفلة

    - "الاقتصادية" من الرياض - 15/11/1427هـ
    أصدر الدكتور هاشم عبد الله يماني وزير التجارة والصناعة قرارا بالموافقة على تأسيس مجموعة بخيت الاستثمارية شركة مساهمة سعودية مقفلة برأسمال قدره 60 مليون ريال، وهي مجموعة مستقلة تقوم بتقديم الخدمات الاستثمارية المالية. وأسس المجموعة نخبة من رجال الأعمال في المملكة (34 مؤسسا)، وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقرا رئيسا لها، مع عزمها افتتاح فروع إقليمية في أنحاء المملكة خلال الأشهر المقبلة، وتتمثل أغراض الشركة في الإدارة والمشورة والحفظ المتعلقة بالأوراق المالية.
    ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من خمسة أعضاء برئاسة بشر بن محمد بخيت، وتعتبر شركة مجموعة بخيت الاستثمارية استمرارية لخبرات اقتصادية واستثمارية نشأت وتطورت في مركز بخيت للاستشارات المالية منذ تأسيسه عام 1994.
    وتقوم المجموعة في الوقت الحالي بإنهاء الخطوات الأخيرة لإطلاق أول منتجاتها الاستثمارية، حيث أعدت المجموعة لعملائها صناديق استثمارية جميعها متوافقة مع الضوابط الشرعية للاستثمار في سوق الأسهم السعودية والأسواق الناشئة، وصندوق الصناديق الذي يحوي صفوة صناديق الأسهم العالمية، إضافة إلى تخصص المجموعة في إدارة المحافظ الاستثمارية الخاصة بكبار العملاء والمؤسسات العامة والخاصة.

صفحة 6 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 7/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 28-11-2006, 08:31 PM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 30/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 21-11-2006, 05:27 PM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 16/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 08-11-2006, 01:39 AM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 5/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 29-08-2006, 11:54 PM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الثلاثاء 14/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 08-08-2006, 10:03 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا