أكد الدكتور على لطفى أن الحكومة المصرية استطاعت احتواء الأزمة المالية العالمية فى مصر ومعالجتها معالجة سليمة .. مشيرا فى هذا الصدد إلى ضخ الحكومة

عشرات المليارات فى قطاعات متعددة مثل البنية الأساسية لاحتواء الأزمة المالية العالمية
وقال الدكتور على لطفى - في افتتاح المؤتمر والمعرض الدولى للبنوك والمؤسسات المالية والذى عقد تحت عنوان "الاستثمار .. آفاق جديدة للتنمية" - إن السلبيات التى حدثت فى مصر نتيجة الأزمة كانت ضعيفة مقارنة بباقى دول العالم .ويناقش مؤتمر "الاستثمار .. آفاق جديدة للتنمية" أسباب الأزمة المالية وسبل مواجهتها والرؤية المستقبلية للنظام المالى العالمى الجديد الذى يراعى مصالح الدول النامية والبعد الاجتماعى له.

وأوضح أن تأثر مصر البسيط كانت نتيجة عدم وجود شركات استثمار فى القطاع العقارى كما أن تخفيف سعر الفائدة فى البنوك كان سببا فى الحفاظ على عملية التمويل المصرفى .
واعتبر أن اقتصاد السوق الحر انتهى من العالم كله فالدولة تتدخل حاليا بطرق عديدة مثل الرقابة على الأسواق ومنع الاغراق ومنع الغش التجارى والصناعى ومنع التهريب أى انها تدخل بصفة

مراقب