ينطلق صباح اليوم الاثنين 29 سبتمبر، فعاليات مؤتمر "إدارة النمو الاقتصادي في مصر"، برعاية رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، وبحضور وزراء "المالية، والاتصالات، والإسكان، والتضامن الاجتماعي، والداخلية"، ومشاركة رجال المال والأعمال.

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر بكلمة لهشام الخازندار العضو المنتدب لشركة القلعة، ويدير بعدها، بمشاركة أشرف نجيب العضو المنتدب للشركة المنظمة "المال جى تى إم"، والذي يدير مناقشات ساخنة مع وزراء في الحكومة حول فرص وتحديات النمو الاقتصادي ودور مشروع قناة السويس في جذب الاستثمار، إلى جانب خطط الحكومة في توفير الأمن اللازم للمشروعات.

يتحدث خلال الجلسة وزير المالية هاني قدري دميان، ووزير الاتصالات المهندس عاطف حلمي، ووزير التموين خالد حنفي، ووزير الإسكان مصطفى مدبولي، ووزير النقل المهندس هاني ضاحي، ووزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي، ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، في واحدة من أهم الجلسات الافتتاحية التي شهدتها المؤتمرات الاقتصادية على مستوى التمثيل.

تكشف أولى جلسات المؤتمر عن استعدادات البنوك لتمويل المشروعات القومية الكبرى، وتحديدا محور قناة السويس، ومحطات الطاقة النووية، كما تعرض الأدوات المالية التي يمكن الرهان عليها في تعبئة المدخرات والتمويل.

يدير الجلسة رئيس قسم البحوث فى بنك الاستثمار هيرمس وائل زيادة، ويتحدث خلالها منير الزاهد رئيس بنك القاهرة روبيرتو فيرسيلى العضو المنتدب لبنك الإسكندرية، وأكرم تيناوى العضو المنتدب لبنك المؤسسة العربية المصرفية ABC ، وحامد حسونة الممثل الإقليمي لاتحاد المصارف العربية والفرنسية، وحلمي غازي رئيس الخدمات المصرفية ببنك إتش إس بي سي مصر، وشادي كامل رئيس الموظفين ببنك باركليز.

وتدور ثاني جلسات المؤتمر، حول إعادة ترسيم حدود المحافظات وبناء عاصمة إدارية جديدة، التي يديرها حازم شريف رئيس تحرير جريدة المال، وتتضمن مناقشات واسعة مع عدد من كبار المطورين والخبراء حول فرص نمو القطاع العقاري والإنشاءات ومستقبل الاستثمار في المجتمعات العمرانية الجديدة، وتضم الجلسة "هشام شكري رئيس مجموعة رؤية، وفتح الله فوزي رئيس شركة المستقبل للتنمية العمرانية، وهاني العسال رئيس مجموعة مصر إيطاليا، ومحمد عبد الله رئيس كولدويل بانكر، ومحمد فرج العضو المنتدب لشركة دي إم إيه القابضة.

ومن المقرر أن يتحدث خلالها، محمد قماح مدير تطوير الأعمال في CPC الصناعية، وباسل كامل أستاذ النظرية المعمارية بالجامعة الأمريكية، وطارق فراج مستشار وزير الاستثمار لشؤون الضرائب العقارية، ومحمود الجرف رئيس قطاع التنمية التكنولوجية بوزارة الصناعة.

وتجمع الجلسة الثالثة نخبة من قيادات سوق المال، بحضور ورئاسة الدكتور محمد عمران رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية كمتحدث رئيسي، ويديرها الدكتور محمد تيمور رئيس فاروس وجمعية الأوراق المالية.

يتحدث خلال الجلسة علاء سبع رئيس بلتون المالية، وأحمد مروان رئيس «سيجما كابيتال»، وعمرو الجارحي العضو المنتدب بـ القلعة، وعمرو هلال العضو المنتدب بأبراج كابيتال، وعمر مغاوري نائب الرئيس التنفيذي لفرست إكويتي، ومصطفى عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب.

ويختتم المؤتمر يومه الأول بجلسة خاصة عن تنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويديرها خالد غنيم المدير الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات بشركة راية، ويتحدث فيها أحمد طنطاوي مساعد وزير الاتصالات، هشام العلايلي الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم الاتصالات، حسين الجريتلي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، وشريف بركات المدير الإقليمي في سامسونج.

يبدأ اليوم الثاني بكلمة رئيسية من وزير السياحة هشام زعزوع، تليها جلسة عن أثر السياسة الخارجية لمصر على النمو المحلى، ويتحدث فيها السفير مجدي راضي مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية، وعبلة عبد اللطيف مساعد وزير الصناعة والتجارة الخارجية، والسفير حازم فهمي الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

تناقش الجلسة الثانية توقعات المستثمرين الأجانب لنمو الاقتصاد المحلي ودور المنظمات الدولية في تدبير التمويل، ويديرها أشرف نجيب العضو المنتدب لشركة المال جى تى إم.

تضم قائمة المتحدثين بالجلسة "الدكتورة نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي، وأمينة غانم المدير التنفيذي للمركز الوطني للتنافسية، وهناء الهلالي الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية، وكريم هلال رئيس جمعية رجال الأعمال المصرية الآسيوية، ووليد عبد الرحيم نائب مدير «KFW ».

Tweet