واصلت البورصة المصرية ارتفاعاتها القياسية لدى إغلاق تعاملات، الثلاثاء 30 سبتمبر، مدعومة بعمليات شراء مكثفة من المستثمرين الأفراد المصريين والعرب على أسهم منتقاه في قطاع الشركات الكبرى والقيادية خاصة البنوك والخدمات المالية والاتصالات.


تقرير جلسة اليوم الثلاثاء 30_9 _2014 البورصة المصرية نادي خبراء المال

وحقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة مكاسب قدرها 640 مليون جنيه ليصل إلى 2ر526 مليار جنيه، بعد تداولات بلغت 850 مليون جنيه.

وربح مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 ما نسبته 42ر0 في المائة ليصل إلى مستوى 4ر9811 نقطة، وهو أعلى مستوى له في 77 شهرا، كما زاد مؤشر ايجي اكس 70 للاسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 72ر0 في المائة ليغلق عند مستوى 3ر637 نقطة.

وامتدت المكاسب إلى مؤشر ايجي اكس 100 الأوسع نطاقا ليربح 59ر0 في المائة منهيا التعاملات عند مستوى 93ر1167 نقطة.

وقال وسطاء بالبورصة إن الارتفاعات التي تشهدها السوق حاليا متوقعة بعد انتهاء الضغوط البيعية التي عانت منها السوق نهاية الأسبوع الماضي ومطلع هذا الأسبوع على خلفية الاستعداد لموسم عطلات عيد الأضحى وتسويات مديونيات نهاية الربع الثالث من العام.

وقال محمد رشدي عضو مجلس إدارة شركة النوران لتداول الأوراق المالية إن بدء تطبيق القواعد الجديدة لآلية الشراء الهامشي قلصت ضغوط البيع العشوائي على الأسهم.

وأضاف أن عمليات الشراء تتواصل على سهم البنك التجاري الدولي وبعض أسهم شركات الخدمات المالية التي تنتظرها أنباء إيجابية في الفترة المقبلة، كما ساعد نشاط سهم أوراسكوم للاتصالات المؤشرات على الصعود بقوة بعد تردد أنباء عن اتجاه شركة اوراسكوم للاتصالات لبيع حصتها البالغة 5 في المائة في شركة موبينيل رغم نفي الشركة.