اسفر تصويت الدول المشاركة في الاجتماع السنوي التاسع والثلاثين للمنظمة الدولية لهيئات الاسواق المالية (الايوسكو) والذي بدأ أعماله يوم الأحد الماضي بمدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل، عن اختيار القاهرة لعقد الاجتماع السنوي القادم في شهر أبريل 2015 لأهم وأكبر لجان المنظمة وهي لجنة الأسواق الواعدة والناشئة؛ و ذلك علي ضوء العرض الذي قدمه وفد هيئة الرقابة المالية ضمن عدد من الجهات التى تنافست علي استضافة تلك الاجتماعات.وأوضح شريف سامي رئيس هيئة الرقابة المالية أن هذا الحدث الهام يؤكد علي دور سوق المال في مصر ويسهم في ترسيخ مكانته وتقديم صورة موضوعية عن الأوضاع في البلاد. وأضاف ان هذا الحدث والذي يأمل أن تشارك فيه البورصة المصرية ومختلف الجهات الفاعلة في السوق يأتي ضمن سلسلة من الأنشطة التى تقوم بها الهيئة للتواصل مع التجمعات الدولية في مجال مختلف الأنشطة المالية التى تختص بالإشراف عليها وتنميتها بهدف الاستفادة من أفضل الممارسات العالمية وإطلاع العاملين بالهيئة علي التجارب الناجحة.وكان اليوم الأول للاجتماع قد شهد انتخاب أعضاء مجلس الادارة لدورة جديدة تستمر حتي سبتمبر 2016، حيث تم اختيار شريف سامي رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية لعضوية مجلس الادارة عن المجموعة الاقليمية لدول أفريقيا والشرق الأوسط.هذا وتتضمن جلسات اليوم الثالث مناقشة أساليب الرقابة بتطبيق مفهوم إدارة المخاطر إضافة لاستعراض أدوات التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.وتناولت فعاليات اليوم السابق مناقشة تبادل المعلومات الرقابية بين الهيئات المختلفة والعقبات القانونية التي تواجهه وكذلك أثر تطبيق قانون الامتثال الضريبي الأمريكى (الفاتكا) وضوابط مكافحة غسل الأموال. كما عقدت المجموعة العربية بالأيوسكو اجتماع تشاوري للتنسيق داخل المنظمة وتبادل الرأي بشأن عدد من الموضوعات ذات الأهمية لأسواق المال العربية وبعض المبادرات التي يتم التخطيط لها في الفترة القادمة.وجرى في اليوم الأول للاجتماع استعراض آهم التطورات في الأسواق المالية للدول الأعضاء وتلى ذلك جلسة لصيغ التمويل المتفقة مع الشريعة الاسلامية قدمها أحد الخبراء من جنوب أفريقيا؛ وتبع ذلك انتخاب أعضاء مجلس الإدارة للعامين القادمين.


المصدر http://www.efsa.gov.eg/content/efsa_...s/efsa_179.htm