البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 48

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ




    الأسهم السعودية: تداول أسهم 4 شركات دون سعر الإصدار الأولي

    المؤشر العام يزيد خسائره إلى 52.7% منذ بداية العام والسيولة تنخفض 25% في أسبوع



    الرياض: محمد الحميدي
    أدى عنفوان التراجعات التي شهدتها سوق الأسهم السعودية خلال الشهور الماضية وحتى هذا الأسبوع، إلى تعدد أوجه وأشكال قراءات السوق وبروز أكثر من ملمح فني تعطي انطباع سلبي وإشارة متشائمة على الوضع القائم في أكبر سوق أسهم في المنطقة العربية والشرق الأوسط. ومن بين أهم تلك المؤشرات السلبية التي ظهرت مؤخرا، حال بعض أسعار الشركات المدرجة والتي وصل الحد إلى بعضها بتسجيله تراجعا عند نقاط دعم متدنية جدا، بل تجاوز ذلك لتداول بعض الأسهم دون سعر الاكتتاب عليها.
    وبانتهاء فعاليات سوق الأسهم خلال هذا الأسبوع، انكشف الوضع جليا على أسهم ثلاث شركات يتم تداولها دون سعر طرحها الأساسي (السعر الإسمي بإضافة علاوة الإصدار)، في مقدمتها الشركة السعودية لصناعة الورق «صناعة الورق» التي طرحت للتداول في يوليو (تموز) الماضي، بقيمة 62 ريالا، إلا أن سعرها أقفل نهاية تداولات الأسبوع عند 58 ريالا (16 دولارا)، بخسارة 4 ريالات، تمثل تراجع قوامه 3 في المائة. كما سار في ذات الاتجاه، سهم الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات «سبكيم» التي تم إدراج سهمها خلال الشهر الماضي نوفمبر «تشرين الثاني»، بسعر 55 ريالا، حيث أغلق سعر السهم نهاية تداولات الأربعاء عند 44 ريالا (12 دولارا)، بتراجع 11 ريالا، تمثل 6 في المائة من قيمة السهم الأساسية عند الإدراج. ومن بين الحالات المسجلة، انخفاض سعر سهم شركة البحر الأحمر للإسكان «البحر الأحمر»، من 58 ريالا (15.4 دولار)، إلى 56.50 ريال، بخسارة 1.50 ريال.

    ولكن لا بد من الإشارة، إلى أن تلك الحالات لأسهم بعض الشركات المدرجة جاءت بالسعر الإسمي للسهم مضافا عليها علاوة إصدار، ولكنها محاسبيا تمثل سعر سهم المطروح ككتلة وليست تقرأ فنيا على أنها منفصلة. وما ورد هنا من أسهم بعض الشركات يأتي في سياق الدلالة على شكل من القراءات لأحوال أسعار الشركات كنماذج، لاستحالة عمل قراءة متكاملة لجميع أسهم الشركات المدرجة (84 شركة)، ولأن جميعها تقريبا طرحت للاكتتاب بالسعر الاسمي دون علاوات إصدار، وهو المستوى الذي لم تصل إليه الأسعار وتخترق جداره الخطير، والذي إن تم ولو على حالات بسيطة فإنه يمثل رصاصة موت ومسمار نعش في بقية السوق.

    وعلى أية حال، تأتي هذه النتائج تباعا لحالة المؤشر العام الذي زاد من حجم خسائره من بداية العام لتصبح 52.7 في المائة، بعد تراجع السوق هذا الأسبوع 418 نقطة، تمثل 5 في المائة من حجم المؤشر، الذي أغلق عند 7907.24 نقطة، تم خلالها تداول 1.1 مليار سهم، نفذت عبر 1.2 مليون صفقة. وسجلت السوق خلال تداولات هذا الأسبوع وتحديدا يوم الأحد الماضي أشرس تراجع بهبوط المؤشر العام بنسبة 8 في المائة دفعة واحدة، ليصل إلى أدنى مستوى إغلاق له منذ نوفمبر 2004 التي كانت عند مستوى 7666 نقطة. وشهدت سوق الأسهم تراجعا في حجم السيولة التي تم تداولها على مدى خمسة أيام، إذ بلغت 43.3 مليار ريال (11.5 مليار دولار)، بتراجع قوامه 14 مليار ريال (4 مليار دولار)، يشكل 25 في المائة تقريبا من قيمة المتداول في الأسبوع الماضي البالغ 57 مليار ريال (16 مليار دولار). وسجل أكثر الأسهم تداولا، سهم «الباحة» المتراجع 31.2 في المائة، وذلك عن كمية تداول قوامها 80.1 مليون سهم، في حين سجل سهم «الكابلات» أكبر صعود بارتفاعه 8.1 في المائة، مقابل تسجيل سهم شركة تهامة للإعلان أكبر خسائر بانخفاضه 31.3 في المائة.

    وبرز خلال تعاملات هذا الأسبوع، التفاعل الملموس على تداول قطاع «الكهرباء» الذي سجل حركة ديناميكية متواصلة، وخالف لوحده موجة الهبوط العارمة التي اجتاحت كافة قطاعات السوق، واستطاع النفاذ مستقرا، وسجل كمية تداول هي الثانية في قائمة الشركات الأكثر تداولا، بحجم 56.4 مليون سهم.

    ولعل من أبرز الملاحظات المسجلة خلال الأسبوع، انعدام طاقة المؤشر العام لاختراق حاجز 8000 نقطة الذي كان سهل المنال، ويمثل نقطة دعم رئيسية للسوق في الأسبوع الماضي، إلا أن الوصول إليه بات مرهقا جدا للمتعاملين، بدلالة المحاولات الفاشلة التي نفذها المؤشر العام دون جدوى حتى انتهاء تداولات الأسبوع مغلقا دون هذا الحاجز. وتكمن الخطورة في أن استمرار هذا الحال وعدم قدرة المؤشر في اختراق الحاجز خلال الأسبوع المقبل والبقاء فوقه عند الإغلاق تشير بوضوح إلى رغبة في تحطيم وتخطي نقاط دعم جديدة دون مستوى 7500 نقطة التي سجلت السيولة عندها كمية دخول قوية.

    وهنا، يرجع مركز بخيت للاستشارات المالية سبب الهبوط إلى تأثر السوق بشائعات انتشرت بالفترة الأخيرة من شأنها زعزعة الثقة في سوق الأسهم السعودية، مما أثر ذلك على نفسيات المستثمرين سلبا وأربك اتخاذ القرارات بناء على تلك الشائعات، مؤكدا ذلك بما عكسته أسعار أسهم الشركات الصغرى والخاسرة. إذ تراجعت أسعارها بالنسب القصوى الدنيا، لتصل في إجمالي التراجعات التي تعرضت لها بين 60 و70 في المائة من قيمتها السوقية.

    وأشار تقرير مركز بخيت إلى أن معظم أسعار أسهم الشركات الصغيرة لا تزال تعكس قيمة أكبر من قيمتها العادلة، إذ أن بعضها وصل قيمتها الدفترية أقل من القيمة الاسمية مما يعني تآكل رأس مال الشركة بسبب الخسائر المتراكمة، لافتا إلى انخفاض مؤشر المركز الخاص بالأسهم الصغرى بنسبة 18 في المائة هذا الأسبوع، بجانب تراجع مؤشر مركز بخيت للشركات الكبرى 4 في المائة.









    الخليجيون يتجهون إلى تجاوز العقبات وتثبيت موعد إطلاق العملة الموحدة في 2010

    مصادر لـ«الشرق الأوسط»: الاستعانة بالنموذج الأوروبي .. والبدء بالدول الجاهزة واستثناء عمان



    لندن: مطلق البقمي الرياض: تركي الصهيل
    علمت «الشرق الاوسط» من مصادر مطلعة أن مساعي الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي نجحت في اللحظة الأخيرة بإيجاد مخرج لتثبيت الموعد الزمني لإطلاق العملة الخليجية الموحدة عام 2010 والتي أقرها القادة قبل سنوات في قمتهم التي استضافتها العاصمة البحرينية المنامة.
    وذكرت المصادر أن الاتفاق الجديد الذي يتوقع إعلانه في اجتماع القمة الخليجية التي تستضيفها الرياض السبت المقبل على مدى يومين، يشير إلى الاستفادة من التجربة الأوروبية في الانضمام إلى اليورو بأن تبدأ الدول الجاهزة والتي تتوافق مع معايير الاتحاد النقدي بتطبيق الوحدة النقدية. ويخلص الاتفاق الجديد على أن تعطى فترة زمنية للدول الأخرى لتؤقلم وضعها مع معايير الاتحاد ومن ثم تنظم لاحقا. وفي هذا الإطار كشفت لـ«الشرق الاوسط» مصادر مطلعة أن وزراء الخارجية الخليجيين أوصوا في اجتماعهم أمس بالموافقة على طلب عمان باستثنائها من مشروع توحيد العملة الخليجية.

    وكانت عمان تقدمت إلى المجلس الوزاري الذي عقد مساء أمس بطلب رسمي باستثنائها من مشروع العملة. ونفت المصادر أن تكون هناك دولة خليجية أخرى قد تقدمت إلى المجلس الوزاري بطلب الإعفاء.

    واعتبرت المصادر أن طلب مسقط يعد خطوة إيجابية من حيث تعزيز العمل الخليجي المشترك وعدم تعطيل تطبيق قرار توحيد العملة، مشيرة إلى أن العمانيين سيستمرون في حضور اجتماعات اللجان الفنية الخاصة بالعمل على هذا المشروع غير أنه سيسقط عنهم الحق في التصويت أو المشاركة التنفيذية في أعمال تلك اللجان.

    يشار إلى أن موعد تطبيق الاتحاد النقدي وإطلاق العملة الخليجية الموحدة شابه غموض خلال الأسابيع الماضية حول إمكانية تطبيقه في الموعد المحدد وهو عام 2010، بعد أن ظهرت تلميحات في بعض دول المجلس إلى أن العملة الموحدة للدول الست يمكن أن تؤجل عن موعدها المقرر سابقا.

    وبرزت تلك التلميحات بعد تصريحات نسبت إلى حمود بن سنجور الزدجالي الرئيس التنفيذي للمصرف المركزي العماني ذكر فيها أن بلاده كتبت إلى أمانة مجلس التعاون الخليجي ما يفيد بأن الوحدة النقدية في المنطقة قد يتعذر تحقيقها بعد ثلاثة أعوام. حيث قال الزدجالي حينها، «نحن نؤيد الوحدة النقدية، لكننا نعتقد أننا قد لا نتمكن من تحقيقها بحلول عام 2010 رغم أننا نسعى جاهدين لتحقيقها».

    وأضاف أن بعض محافظي البنوك المركزية الأخرى في دول المجلس يشاركون أيضا عمان القلق إزاء الجدول الزمني للوحدة النقدية. من جانبها زادت البحرين من الغموض الذي بات يلف مصير العملة الخليجية الموحدة بعد أن اعترفت أن الخطة التي وضعتها دول المجلس لإصدار عملة موحدة في موعد أقصاه عام 2010 ربما تعترضها صعوبات. إذ قال إبراهيم بن خليفة آل خليفة وكيل وزارة المالية في تصريحات صحافية مؤخرا، إن البحرين ستدعم جهود تحقيق الوحدة النقدية في الوقت المحدد و«لكن ربما تكون هناك بعض المصاعب»، مشيرا إلى أنه ينبغي بحث كيفية التعامل معها.

    ويتوقع أن تلجأ الدول الخليجية إلى تأسيس مجلس نقدي يكون بمثابة السلطة النقدية للاتحاد ورسم السياسات المالية على أن يتحول إلى بنك مركزي خليجي.

    يذكر أن دول الخليج العربي الست أطلقت في الأول من يناير (كانون الثاني) عام 2003 اتحادا جمركيا ونتيجة لعدم إنهاء كافة إجراءاته فقد مددت الدول الأعضاء المرحلة الانتقالية الثانية حتى عام 2007 بعد أن انتهت الفترة الأولى نهاية عام 2004. وتناقش الدول الخليجية المعايير الاقتصادية لتطبيق الاتحاد النقدي، حيث تحاول تقريب اختلافات في البنية الاقتصادية لدول المجلس. إذ يفترض أن تضمن هذه المعايير الاستقرار طويل الأجل للوحدة النقدية وعدم تعرضها لهزات في حالة نضوب النفط عند بعض هذه الدول أو في حالة تراجع إيراداته في المستقبل، وذلك وفقا لتقارير صادرة عن مؤسسات دولية ودراسات أثارتها أخيرا.

    وقد يكون معيار التضخم الأبرز بين خمسة معايير أخرى نتيجة لاختلافه بين الدول الأعضاء، وتسعى الدول إلى أن لا يتجاوز في أي دولة متوسط تضخم الدول الست زائد 2 في المائة. لكن من المرجح أن تواجه الاقتصاديات الأسرع نموا مشكلة في ما يتعلق بالتضخم الذي يقدّر بـ 13.8 في المائة في الإمارات، و12 في المائة في قطر بنهاية العام الجاري حسب بيانات «ستاندارد تشارترد» بالمقارنة مع 2.1 في المائة في السعودية. وفي هذا المقام أشارت قطر إلى أنها تفضل تحديد مستوى مستهدف للتضخم الأساسي وليس التضخم العام الذي يشمل إيجارات المنازل الآخذة في الارتفاع.

    وتتضمن قائمة المعايير أيضا التي تناقشها دول المجلس ألا يتجاوز العجز في الميزانية إلى الناتج المحلي الإجمالي 3 في المائة، وألا يتجاوز الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي 60 في المائة، وألا تزيد الاحتياطيات الأجنبية على حجم الواردات لمدة أربعة أشهر.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ

    أسعار النفط تستقر عند 62 دولارا مدعومة بتحرك «أوبك» نحو خفض الإنتاج

    الهجوم على منشآت البترول النيجيرية والتوتر مع إيران يخيمان على السوق


    لندن: «الشرق الأوسط»
    استقرت اسعار النفط أمس فوق 62 دولارا للبرميل مدعومة باحتمال ان تخفض «اوبك» انتاجها للمرة الثانية في شهرين في اجتماعها الاسبوع القادم. وتلقى الاسعار دعما من احتمال اجراء «اوبك» خفضا اخر لانتاجها ومن هجوم على صناعة النفط في نيجيريا والتوترات بسبب الانشطة النووية لايران عضو «اوبك».
    وقالت مان فاينانشال في تقرير لها «نحن نتوقع ان تظل اسعار الخام مدعومة بين الآن واجتماع اوبك. ونعتقد ان اتجاه اوبك سيكون نحو اجراء خفض آخر». ونزل سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي الخفيف خمسة سنتات الى 62.14 دولار للبرميل.

    وذكرت وكالة «رويترز» أمس ان سعر برنت في بورصة البترول الدولية بلندن هبط للعقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت أربعة سنتات الى 63.03 دولار للبرميل. وأبلغ مفوض الشرطة بولاية بايلسا في نيجيريا رويترز أن مسلحين نيجيريين هاجموا مرفأ لتصدير النفط تابعا لشركة أجيب في ولاية بايلسا بدلتا النيجر في وقت مبكر أمس، وخطفوا عدة ايطاليين. وقالت شركة ايني ان العمل في المرفأ لم يتأثر. وخمس انتاج النفط في نيجيريا معطل بالفعل بسبب هجمات المتشددين. ونيجيريا هي ثامن أكبر مصدر للنفط في العالم.

    وأظهرت بيانات الحكومة الأميركية «ان مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام هبطت الاسبوع الماضي 1.1 مليون برميل مخالفة تنبؤات بزيادتها 200 الف برميل. وما زالت المخزونات مع ذلك في اعلى مستوياتها منذ عام 1991 لهذا الوقت من العام.

    وقالت ادارة معلومات الطاقة الأمريكية ان مخزونات المقطرات هبطت 400 الف برميل، مقارنة مع تنبؤ المحللين بهبوط قدره 500 الف برميل، بينما هبطت مخزونات البنزين 1.1 مليون برميل، مقارنة مع تبنؤات بزيادتها 300 الف. الى ذلك قال مسؤول بقطاع النفط العراقي أمس «ان العراق سيرفع مبيعات خام البصرة الخفيف في العقود محددة الآجل الى 1.65 مليون برميل يوميا في النصف الاول من 2007 بزيادة 100 ألف برميل يوميا عن الاشهر الستة السابقة». وقال المسؤول من مؤسسة تسويق النفط العراقية «سومو» ان زيادة متواضعة في الانتاج من حقول النفط بجنوب البلاد سمحت لسومو بتعزيز الامدادات الى بعض الزبائن، واضافة اي.ار.جي الايطالية واو.ام.في النمساوية الى قائمة العملاء. وقال «تم اصدار مخصصات العقود.. نتوقع زيادة الكميات المتوفرة من خام البصرة الخفيف حوالي 100 ألف برميل يوميا». وتعتمد ايرادات العراق بشكل كامل تقريبا على صادرات خام البصرة الخفيف من مرفأ التصدير المطل على الخليج بجنوب البلاد. وتسببت الهجمات التخريبية في تعليق مبيعات خام كركوك عبر خط الأنابيب الشمالي الى تركيا معظم الوقت خلال الثلاثة أعوام ونصف العام الأخيرة.

    من جهة أخرى قالت شركة برميير أويل البريطانية المستقلة للتنقيب عن النفط أمس انها قطعت كل المباحثات بشأن عرض محتمل لشرائها، مما دفع أسهمها للتراجع ما يصل الى 16 في المائة.

    وقالت الشركة في بيان مقتضب «الحاقا بالاعلان المؤرخ 23 من أكتوبر(تشرين الاول) 2006 بخصوص عرض محتمل لشراء الشركة، تعلن برميير أويل أنها ألغت كل المباحثات».

    وذكرت وكالة رويترز ان «مجلس الادارة شديد الثقة في مستقبل المجموعة». وقال مصدر قريب من الشركة ان ادارة برميير رأت إن السعر الذي كان الطرف وراء العرض مستعدا لمناقشته، لا يعكس القيمة الحقيقية للشركة».








    توقعات بتباطؤ اقتصادات دول الخليج في 2007 مع تراجع إنتاج النفط

    وسط تراجع معدلات التضخم في العام المقبل



    لندن: «الشرق الاوسط»
    أظهرت نتائج مسح أجرته رويترز لآراء 14 محللا تباطؤ معظم اقتصادات دول الخليج العربية عام 2007 مع تراجع انتاج النفط لكن الإنفاق الحكومي والطلب المحلي سيساعدان في الحفاظ على بعض الزخم من أربع سنوات من التوسع السريع.
    وأوضح متوسط التوقعات في المسح الذي جرى بين 27 نوفمبر (تشرين الثاني) وأول ديسمبر (كانون الاول) الحالي تباطؤ نمو الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي في خمس دول من مجلس التعاون الخليجي الست في 2007 مقارنة مع العام الحالي. وكانت قطر الاستثناء الوحيد. وقال سايمون ويليامز خبير الاقتصاد ببنك «اتش.اس.بي.سي» في دبي «الاقتصادات تضاعفت في السنوات الاربع الاخيرة وعندما يكون لديك معدل نمو بهذا الارتفاع تبدأ في التباطؤ». ووفقا لتوقعات ثمانية من المحللين، ستحقق قطر أسرع معدل نمو بنسبة 8.6 في المائة في 2007 مقابل 7.5 في المائة عام 2006. وقال لوك مارشاند محلل الائتمان في ستاندرد آند بورز ان انتاج الغاز الطبيعي في قطر من المتوقع أن يقفز 42.5 في المائة في 2007 بعد صعوده 8.9 في المائة في 2006 مما سيعزز نمو الناتج المحلي الاجمالي للبلاد. وبحسب متوسط توقعات سبعة محللين سيسجل الاقتصاد الكويتي أبطأ معدل نمو بنسبة 4.9 في المائة في 2007 مقارنة مع 6.1 في المائة هذا العام. وأظهرت توقعات 11 محللا تباطؤ النمو في السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم الى 6.4 في المائة في 2007 من 7.5 في المائة في 2006.

    وتوقع سبعة محللين تباطؤ النمو في الامارات الى 7.2 في المائة من 8.9 في المائة في 2006. كما سيتباطأ معدل النمو الاقتصادي في البحرين الى 5.6 في المائة في 2007 من 6.4 في المائة في 2006 وفي سلطنة عمان الى 5.9 في المئة من 6.8 في المائة. وصعدت معدلات نمو الاقتصاد في أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم مع ارتفاع أسعار الخام الى ثلاثة أمثال ما كانت عليه منذ عام 2001. لكن يتوقع تراجع عائدات النفط أو استقرارها في 2007 مع خفض الانتاج من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

    وقال ستيف برايس، المدير الاقليمي للابحاث في بنك ستاندرد تشارترد «بسبب التراجع في انتاج النفط، سيتحمل القطاع النفطي معظم الاعباء وهو السبب وراء تباطؤ النمو الاسمي».

    وقال تريستان كوبر نائب رئيس مؤسسة موديز وكبير المحللين ان توسعا سريعا للانفاق الحكومي في قطاعات مثل الصناعة والسياحة سيعزز القطاع غير النفطي بالمنطقة. واشار كوبر الى ان «القطاع غير النفطي سينمو بقوة على الارجح... تتزايد قوة الدفع عن طريق زيادات الانفاق وهذا يعزز الثقة والسيولة... الكثير من الاصول تم ادخارها وسيستمر الانفاق منها حتى اذا لم ترتفع أسعار النفط». وقال اقتصاديون ان تصحيحا نزوليا متفاقما في أسواق الاسهم الخليجية التي انحدرت هذا العام بعد صعودها لمستويات قياسية العام الماضي لم يؤثر تقريبا في الطلب المحلي.

    وقال ويليامز «أرقام تباطؤ النمو لعام 2007 مضللة نوعا ما على صعيد نشاط الشركات.. سيظل يبدو عاما جيدا. الطلب المحلي سيكون في ارتفاع والتضخم في انخفاض».

    من جهته اخرى، أظهرت نتائج مسح أجرته رويترز لآراء 11 محللا أن التضخم سيتراجع في معظم دول الخليج العربية في 2007 مع انحسار شح المعروض لاسيما في أسواق المساكن بقطر والامارات.

    وأوضح متوسط التوقعات في المسح الذي جرى من 27 نوفمبر الى أول ديسمبر تراجع التضخم في خمس من دول مجلس التعاون في 2007 مع استقرار معدل التضخم السعودي عند مستواه في 2006 البالغ 1.7 في المائة. وبحسب عشرة محللين قدموا أرقاما تقديرية للسعودية، فان معدل التضخم في المملكة أكبر اقتصاد عربي سيكون الاقل في المنطقة.

    وأظهر متوسط توقعات سبعة محللين تباطؤ نمو الاسعار في الكويت التي رفعت قيمة عملتها هذا العام لاستيعاب تضخم أسعار الواردات الى 2.8 في المائة في 2007 من 3.3 في المائة هذا العام.

    وستنمو الاسعار بأسرع ايقاع في الامارات وقطر. ويعتبر نمو الايجارات المحرك الرئيسي للتضخم في كلا البلدين، وهي مشكلة يتوقع انحسارها في 2007 مع تدفق شقق وفيلات جديدة على السوق العقارية.

    وقال ويليامز «عندما ننظر الى ما سيصل الى السوق في 2007 و2008 على أقل تقدير سيتراجع نمو أسعار الاصول ونمو الايجارات بشدة.. بل قد نرى أيضا تحولا نزوليا في الايجارات بنهاية العام سيتسرب الى قطاعات أخرى بالاقتصاد».

    وأظهر متوسط توقعات خمسة محللين تراجع معدل التضخم في الامارات الى 6.9 في المائة في 2007 من 9.9 في المائة هذا العام. ويتوقع ثمانية محللين أن تحقق قطر ثاني أسرع معدل مع صعود الاسعار 6.4 في المائة العام القادم مقارنة مع 10.1 في المائة في 2006.

    وقال بنك ستاندرد تشارترد ان من المرجح تراجع الايجارات في دبي بنسبة خمسة في المائة في 2007 مع طرح وحدات جديدة في السوق وتفوق المعروض على الطلب.

    وسيساعد سقف الايجارات في بعض الامارات على احتواء التضخم. وقال لوك مارشاند محلل الائتمان في ستاندرد آند بورز انه مع أداء قطاع البناء بأقصى طاقته في قطر والامارات مدفوعا بعمالة منخفضة التكاليف من اسيا فان البلدين ينبغي أن يكونا تجاوزا أسوأ مشكلات التضخم.

    وقال «لسنا قلقين كثيرا ازاء التضخم في المدى المتوسط.. هذه اقتصادات مرنة لاسيما في سوق العمل».

    ويحاول البلدان كبح التضخم لتحقيق شروط وحدة نقدية في 2010. ووفقا للمعايير التي اتفقت عليها دول الخليج العربية الست ينبغي ألا يتجاوز معدل التضخم متوسط دول مجلس التعاون زائد اثنين في المائة.

    ويقدر مسح رويترز متوسط معدل التضخم بدول مجلس التعاون عند 3.8 في المائة في 2007. وتوقع المسح تراجع معدل التضخم في سلطنة عمان الى 2.5 في المائة في 2007 من 3.1 في المائة هذا العام وانخفاضه في البحرين الى 2.7 في المائة من 3.1 في المائة.

    واستبعد ستيف برايس المدير الاقليمي للابحاث في ستاندرد تشارترد أن يشكل التضخم تهديدا حتى اذا لم تحقق قطر والامارات معايير الوحدة النقدية. وقال «لا نعتقد أن التضخم سيكون مشكلة.. السياسة ستتجاوزه».

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ

    السعودية: التحضير لاستضافة 500 شركة محلية وعالمية في معرض البناء

    ينطلق الأحد المقبل وسط توقع بإبرام اتفاقيات تجارية والفوز بوكالات جديدة


    الرياض: محمد المنيف
    تجري حاليا التحضيرات في السعودية لاستضافة 500 شركة محلية وعالمية للمشاركة في معرض البناء السعودي 2006 الذي سينطلق الأحد المقبل ويصاحبه المعرض الـ 18 لمواد البناء والتشييد والمعرض الدولي الـ 18 أيضا لتقنيات الحجر والرخام وذلك بمركز معارض الرياض خلال الفترة من 10 إلى 14 ديسمبر (كانون الأول) الجاري.
    ويأتي هذا المعرض في ظل ما تشهده سوق البناء في الشرق الأوسط وفي السعودية على وجه التحديد من نمو تجاري ملموس خلال السنوات الثلاث الماضية، كشفت عنها بعض التقارير الرسمية بأنها لامست في مشاريع البناء 10 في المائة بقيمة تجاوزت 80 مليار ريال (21.3 مليار دولار) سنويا.

    من جانبه وصف محمد الحسيني، نائب المدير العام بشركة معارض الرياض المحدودة، المعرض بأنه «ضخم» ويعد أحد المعارض القيادية في المنطقة كونه يضم معرضا تجاريا دوليا يقدم خدماته لقطاع البناء، مشيرا إلى أنه تم فيه بيع كافة مساحات العرض في دوراته السابقة التي حققت نجاحا باهرا ومنقطع النظير.

    وأفاد الحسيني بأن المعرض يستمد أهميته أيضا من مكان عقده في مدينة الرياض، العاصمة التجارية الأكثر رواجا وازدهار في المنطقة والتي تعيش طفرة هائلة في البناء والتشييد والعمران قل مثيلها في أي مكان آخر، مؤكدا أن المعرض يهيئ فرصا تجارية ضخمة للتجارة والمقاولين المتخصصين في هذا القطاع الحيوي الذي يجري فيه تنفيذ مشاريع التطوير العامة والتجارية في السعودية.

    وأضاف عبر بيان بثته الشركة أمس أن هناك مشروعات ومباني حكومية وأعمال تطوير سياحي ومرافق وتجهيزات ترفيهية تحت الإنشاء بحاجة لمنتجات معقدة ومتطورة ولمواد تشطيب ولمجموعة واسعة من أطقم وأجهزة أمنية متنوعة، مبينا أن المعرض سيتضمن أحدث المعروضات في مجال البناء والتشييد وملحقاتها المختلفة.

    وذكر أن المعرض سيحتوي على معروضات من بينها: منتجات أجهزة التكييف والتدفئة ومنتجات الألمنيوم ومواد ومعدات البناء المتطورة والأبواب والنوافذ ومعدات تسوية الأرض ولوازم الكهرباء والمعدات الهندسية وتقنيات حماية البيئة ولوازم التشطيب ومنتجات الزجاج ومعدات البناء الثقيلة ولوازم البنى التحتية والعزل المائي والحراري وخدمات تنسيق الحدائق ومواد الدهانات وأجهزة التوليد والتحكيم بالطاقة والإنارة الخارجية والداخلية والبيوت الجاهزة.

    وتوقع الحسيني أن تقدم الشركات المشاركة معروضات ذات تقنيات عالية ومواصفات فريدة تعرض لأول مره في أسواق السعودية وتهم قطاع واسع في مجال البناء والتعمير والتشييد، مبينا أن أيام المعرض تنبئ بتوقيع اتفاقيات تجارية والحصول على وكالات مختلفة في هذا القطاع المهم لما تشكله مواد البناء والتعمير من حركة تجارية واسعة ومستمرة مع ازدياد معدل المشروعات العمرانية والتجارية والسكنية ومشروعات البنية التحتية.

    ويشارك في معرض البناء السعودي عدد من الدول من بينها: بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وهولندا والنمسا وبولندا والبرتغال وأستراليا وتركيا، بالإضافة إلى عدد من الدول الآسيوية كالصين والهند وماليزيا وسنغافورة، إضافة الى لبنان والبحرين والكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر ومصر.









    نمو الصادرات السويدية إلى السعودية 41% ووارداتها 33% في 6 أشهر

    السفير السويدي: الرياض الشريك التجاري الأول في الشرق الأوسط



    جدة: ابراهيم الفقيه
    أكد يان ثيسليف سفير السويد لدى السعودية أن الاستثمارات المباشرة بين الشركات السعودية والسويدية والتبادل التجاري بين البلدين جعلا من المملكة الشريك التجاري الأول للسويد في منطقة الشرق الأوسط.
    وبين ثيسليف عقب افتتاحه أمس معرض السويد التجاري في جدة (غرب السعودية) أن الميزان التجاري بين البلدين يسجل صعودا، مشيرا إلى أن الصادرات السويدية إلى السعودية ازدادت بنسبة 41 في المائة خلال الأشهر الستة الماضية كما ازدادت واردات السويد من السعودية بنسبة 33 في المائة.

    يذكر أن حجم التبادل التجاري السويدي مع السعودية بلغ عام 2004 ما قيمته 3,1 مليار ريال (827,7 مليون دولار) تمثل منها صادرات السويد للسعودية 2,8 مليار ريال (747 مليون دولار)، بينما بلغت وارداتها من السعودية خلال الفترة نفسها 304 ملايين ريال (81 مليون دولار).

    ويستمر المعرض الذي يمثل حضوراً للمنتجات العالمية لكبريات الشركات السويدية لمدة 4 أيام. وحضر الافتتاح صالح التركي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة وعدد من رجال الأعمال السعوديين المهتمين بالمنتجات السويدية.

    وأوضح ثيسليف عند افتتاحه المعرض الذي يقام في مركز الصيرفي ميجامول، أن أهمية المعرض تتمثل في تعزيز التبادل التجاري بين البلدين، وتوطيد أواصر الصداقة بين شعبي السعودية والسويد.

    وتوقع السفير السويدي أن تشهد حركة الاستثمارات بين بلاده والسعودية مزيدا من التنامي لاسيما وسط الثقة التي حظيت بها الشركات السويدية في المنطقة نظير مستوى أداء خدماتها وقدرة منتجاتها في السيطرة على بعض الأسواق عالميا، مشيرا إلى أن شراكة بلاده مع السعودية تمثل أهمية بالغة على الصعيد الاقتصادي السويدي.

    وأشار ثيسليف إلى أن المصانع السويدية تشتهر بتصنيع المنتج المبتكر على نحو جيد، وتغليفه وتسويقه وتقديمه في أفضل صورة ممكنة، معددا أسماء بعض العلامات التجارية السويدية التي تشهد رواجا على مستوى العالم.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ

    أسواق المال العربية تؤكد صعودها وسط جني أرباح في الأردن ومصر

    في ظل رغبة قوية للمستثمرين في التحسن



    عواصم عربية: «الشرق الاوسط»
    اكدت اسواق المال العربية ارتفاعاتها خلال جلسة نهاية الاسبوع مع الرغبة القوية لدى المستثمرين، حيث انهت السوق البحرينية اسبوعها بارتفاع جديد بقيادة قطاعي الاستثمار والخدمات، حيث اضاف المؤشر خلال جلسة يوم امس مكاسب بواقع 5.45 نقطة ليستقر عند مستوى 2143.19 نقطة بعد تداولات بواقع 499 الف سهم.
    وقاد سهم اعمار العقاري سوق دبي نحو تحقيق المزيد من الارتفاعات مع استمرار ارتفاع احجام التداولات. وأنهى المؤشر الجلسة باضافة 86.62 نقطة مقفلا عند مستوى 4238.97 نقطة، وسط تداولات بقيمة 1.23 مليار درهم.

    وفي الدوحة، قاد قطاع البنوك ارتفاع السوق القطرية وسط تباين اقفال القطاعات واستمرار التداولات بمستويات جيدة، ليربح المؤشر بواقع 76.66 نقطة، مستقرا عند مستوى 6109.37 نقطة، حيث قام المستثمرون بتداول 15 مليون سهم.

    * الأسهم الإماراتية: قاد سهم اعمار العقاري سوق دبي نحو تحقيق المزيد من الارتفاعات خلال جلسة يوم امس مع استمرار ارتفاع احجام التداولات واصل. وأنهى المؤشر الجلسة باضافة 86.62 نقطة بنسبة 2.09% مقفلا عند مستوى 4238.97 نقطة، وسط تداول 159 مليون سهم بقيمة 1.23 مليار درهم، تم تنفيذها من خلال 7495 صفقة.

    وعلى صعيد اداء الاسهم، ارتفعت اسعار اسهم 15 شركة وتراجعت اسعار اسهم شركتين بينما استقر سهم شركة واحدة عند اغلاقه السابق، حيث سجل سهم الخليجية للاستثمارات العامة اكبر ارتفاع بواقع 12.85% واقفل عند سعر 9.48 درهم اماراتي، تلاه بالارتفاع سهم اريج بنسبة 7.43% متوقفا عند سعر 2.60 درهم اماراتي، بينما كان التراجع من نصيب سهمي المخازن بنسبة 9.5% وبسعر 20 درهما اماراتيا، وسهم امان بنسبة 1.73% ليقفل بسعر 22.70 درهم اماراتي، بينما تصدر سهم اعمار العقارية المرتبة الاولى بحجم وقيمة التداولات بعد ارتفاعه بنسبة 3.75% مقفلا بسعر 12.45 درهم اماراتي عقب تداول 42.5 مليون سهم بقيمة 521 مليون درهم، واحتل سهم تمويل المركز الثاني بقيمة وحجم التداول بعد صعود سعره الى 4.51 درهم اماراتي بواقع 42 مليون سهم بقيمة 189 مليون درهم، وارتفع سهم املاك للتمويل بنسبة 0.92% ليقفل بسعر 5.43 درهم اماراتي بعد تداول 13 مليون سهم بقيمة 71 مليون درهم، ولحق بالارتفاع سهم دو للاتصالات بنسبة 2% مقفلا عند سعر 7.13 درهم اماراتي بتداول 16 مليون سهم بقيمة 114.9 مليون درهم. كما ارتفع سهم اياك الى سعر 3.10 درهم اماراتي بتداول 6.85 مليون سهم بقيمة 21 مليون درهم وارتفع سهم بنك دبي الاسلامي الى سعر 8.30 درهم اماراتي وسط تداول 10 ملايين سهم بقيمة 83.8 مليون درهم. كما ارتفع سهم شعاع كابيتال الى سعر 4.99 درهم اماراتي إثر تداول 827 الف سهم بواقع 4.1 مليون درهم.

    * الأسهم البحرينية: أنهت السوق البحرينية اسبوعها بارتفاع جديد بقيادة قطاعي الاستثمار والخدمات، حيث اضاف المؤشر خلال جلسة يوم امس مكاسب بواقع 5.45 نقطة بنسبة 0.25% ليستقر عند مستوى 2143.19 نقطة بعد تداولات بواقع 499 الف سهم بقيمة 426.9 الف دينار بحريني. وارتفع قطاع الخدمات بواقع 16.19 نقطة. تلاه قطاع الاستثمار بواقع 11.43 نقطة، بينما سجل قطاع البنوك التجارية تراجعا وحيدا بقيمة 13.65 نقطة واقفلت باقي القطاعات عند اغلاقاتها السابقة. وسجل سهم بيت التمويل الخليجي ارتفاعا بنسبة 3.39% عندما اقفل عند سعر 2.440 دولار اميركي، تلاه سهم بتلكو الذي ارتفع بنسبة 1.09% مستقرا عند سعر 0.930 دينار بحريني، بينما سجل سهم استيراد اكبر تراجع بنسبة 1.69% ليقفل بسعر 0.870 دينار بحريني، تلاه سهم ناس بنسبة 1.65% ليستقر عند سعر 0.238 دينار بحريني. وتصدر سهم مصرف السلام التداولات بتداول 122 الف سهم بينما جاء ثانيا بالتداولات سهم بنك إثمار بواقع 79 الف سهم، ثم سهم البحرين الملاحي الذي شهد تداول 62 ألف سهم.

    * الأسهم القطرية: قاد قطاع البنوك ارتفاع السوق القطرية خلال جلسة يوم امس وسط تباين اقفال القطاعات واستمرار التداولات بمستويات جيدة، ليربح المؤشر بواقع 76.66 نقطة، بنسبة 1.27% مستقرا عند مستوى 6109.37 نقطة، حيث قام المستثمرون بتداول 15 مليون سهم بقيمة 359 مليون ريال قطري تم تنفيذها من خلال 6507 صفقات، وتمكنت اسهم 19 شركة من الارتفاع بينما انخفضت اسعار اسهم 9 شركات واستقرت اسعار اسهم 6 شركات. وتمكن سهم الريان من الارتفاع بواقع 4.62% ليقفل عند سعر 18.40 ريال قطري، تلاه سهم الوطني بنسبة 4.44% الذي استقر عند سعر 225 ريالا قطريا، بينما سجل سهم الرعاية تراجعا بنسبة 3.27% وصولا الى سعر 15 ريالا قطريا، تلاه سهم الطبية بنسبة 2.17% ليقفل بسعر 13.40 ريال قطري. واحتل سهم بنك الريان المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 9.3 مليون سهم مرتفعا الى سعر 18.40 ريال قطري، تلاه سهم الخليج للمخازن بتداول 950 الف سهم ليرتفع الى سعر 16 ريالا قطريا، كما ارتفع سهم ناقلات الى سعر 16.10 ريال قطري.

    * الأسهم العمانية: تمكنت السوق العمانية من تسجيل ارتفاع بسيط بعد جلسة متذبذبة خلال جلسة يوم امس التي ربح فيها المؤشر بواقع 0.3% مستقرا عند مستوى 5427.19 نقطة، بعد تداولات بواقع 2.4 مليون سهم بقيمة 2.5 مليون ريال، من خلال تنفيذ 745 صفقة. وارتفع قطاع البنوك والاستثمار بواقع 2.54% مستحوذا على تداول 1.4 مليون سهم بقيمة 1.69 مليون ريال. كما ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 0.14% بعد تداولات بواقع 466 الف سهم بقيمة 551 الف ريال، بينما تراجع قطاع الخدمات والتامين بنسبة 0.44% بتداول 332 الف سهم بقيمة 195 الف ريال. وتمكنت اسهم 14 شركة من الارتفاع، بينما تراجعت اسهم 10 شركات. وتصدر سهم الشرقية للاستثمار الارتفاع بنسبة 2.54% الذي اقفل بسعر 1.251 ريال عماني، تلاه سهم بنك التضامن للاسكان بنسبة 2.31% ليستقر عند سعر 0.266 ريال عماني، بينما كان سهم ايه اس بركاء الاكثر تراجعا بنسبة 1.96% ليقفل عند سعر 3.401 ريال عماني، تلاه سهم صندوق مزون الاول بنسبة 1.87% مقفلا عند سعر 1.050 ريال عماني، وتصدر سهم بنك مسقط الاسهم بحجم التداولات وقيمتها بواقع 1.36 مليون سهم بقيمة 1.42 مليون ريال عماني، تلاه سهم ريسوت للاسمنت بتداول 277 الف سهم بقيمة 283 الف ريال.

    * الأسهم الأردنية: تحسن التداول في بورصة عمان يوم امس في الوقت الذي فقد فيه المؤشر العام بعضا من مكاسب الجلسة السابقة لكنه بقي محافظا على مستوى 5500 الذي اظهرت فيه الاسهم صمودا مدفوعا بطلب على بعض الاسهم القيادية.

    وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 38.5 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 13.9 مليون سهم نفذت من خلال 12783 عقدا.

    وقال مراقبون ان تراجع المؤشر العام بنسبة 0.38 في المائة جاء لمحاولات الوسطاء اغلاق المراكز المالية المكشوفة تمهيدا لترتيب اغلاقات نهاية العام.

    واكدوا ان السوق بدات تستعيد الثقة نتيجة للاتفاعات التي تحققت في اليومين الماضيين، اضافة الى استعادة اسهم مؤثر في اسواق الخليج مكاسبها التي خسرتها خلال الاسبوعين الماضيين.

    وانخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق يوم امس إلى 5548 نقطة بانخفاض نسبته 0.38 في المائة. وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة اسهمها والبالغ عددها 150 شركة مع إغلاقاتها السابقة، فقد أظهرت 65 شركة ارتفاعا في أسعار أسهمها بينما انخفضت اسعار اسهم 67 شركة أظهرت 18 شركة استقرارا في اسعار اسهمها.

    وشكلت الشركات الخمس الاكبر من حيث حجم التداول ما نسبته 40 في المائة من التداول الاجمالي حيث بلغ تداول شركة التجمعات الاستثمارية 4.7 مليون دينار والمستثمرون العرب المتحدون3.5 مليون دينار والبنك العربي 3.1 مليون دينار والصناعية العقارية 2.1 مليون دينار وتعمير 1.8 مليون دينار.

    وكانت الأردن لتطوير المشاريع السياحية والأولى للتمويل والنقليات السياحة الاردنية (جت) والسنابل الدولية للاستثمارات المالية الاسلامية والتجمعات لخدمات التغذية والاسكان ابرز الشركات الرابحة فيما كانت وادي الشتا للاستثمارات السياحية واوتاد للاستثمارات المالية والعقارية والثقة للاستثمارات الاردنية والصناعات والكبريت الأردنية (جيمكو) والمتكاملة لتطوير الاراضي والاستثمار ابرز الشركات الخاسرة.

    * الأسهم المصرية: قلصت عملية جنى أرباح من ارتفاع مؤشرات البورصة المصرية فى جلسة تعاملات أمس، فبعد أن صعدت المؤشرات فى بداية الجلسة بشكل كبير لتسجل أعلى مستوى لها منذ قرابة ستة أشهر عاودت الهبوط مرة أخرى بفعل عمليات بيع مكثفة في محاولة لتسييل المكاسب التى تحققت منذ جلسة اول من أمس.

    وكسب مؤشرCASE 30 الذى يقيس أداء الـ 30 سهما الأكثر نشاطا بالبورصة 26 نقطة فقط بعد أن كانت الفرصة سانحة لأن يكسب قرابة 60 نقطة، وارتفع بنسبة 0.39% الى 6663 نقطة، وسط تعاملات نشطة بلغت قيمتها 680.6 مليون جنيه و21 مليون دولار من تداول الأسهم الخمسة الدولارية ليبلغ اجمالى التعاملات نحو 140 مليون دولار ، بعد تداول 25.6 مليون سهم من خلال 27.8 ألف عملية.

    وشهد السوق فى بداية الجلسة اقبالا قويا من المستثمرين على الشراء بدعم من استمرار عمليات الشراء المكثفة من المستثمرين الأجانب صاحبها عمليات شراء من صناديق استثمار محلية. وقال وسطاء بالسوق ان عمليات الشراء الملحوظة التى يقوم بها المستثمرون الأجانب على عدد من الأسهم الكبرى شجعت صغار المستثمرين على العودة الى السوق بقوة والقيام بعمليات شراء خاصة على الأسهم الصغيرة التي تدعمها أنباء إيجابية بشأن عمليات التجزئة أو التوزيعات أو زيادات رؤوس الأموال.

    وأشار الوسطاء إلى أن الارتفاع القوى لسهم أوراسكوم للإنشاء ساعد المؤشر على تجاوز مستوياته العليا السابق، نظرا للوزن النسبي الكبير للسهم فى حركة المؤشر، حيث زاد السهم بنسبة 2.2 في المائة مسجلا 260 جنيها.

    وصعد فى اغلاق جلسة أمس سهم الصعيد للمقاولات بنسبة 4.99% الى 50.8 جنيه بعد الاعلان عن اقرار مجلس الادارة تجزئة القيمة الإسمية للسهم والعربية المتحدة للشحن قفز بنسبة 4.19% الى 34 جنيها إثر الاعلان عن زيادة رأس المال نهاية العام. وصعد سهم كابو بنسبة 4.7% الى 3.08 جنيها بعد الموافقة على الاستحواذ على شركتي ويف وجيم للملابس الجاهزة.

    ودفع الاعلان عن بيع لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير أراضي بـ37 مليون دولار سهم الشركة بنسبة 4.58% الى 121 جنيها.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ

    «نخيل الإماراتية» تبيع أكبر إصدار صكوك إسلامية في العالم

    رفعت حجم إصدارها 40% إلى 3.5 مليار دولار


    المنامة ـ رويترز: قال بنك باركليز كابيتال أمس، ان مجموعة نخيل العقارية في دبي باعت أكبر إصدار سندات إسلامية في العالم، بعدما رفعت حجمه أكثر من 40 في المائة إلى 3.52 مليار دولار، لتلبية الطلب. ويشارك باركليز كابيتال في إدارة الإصدار مع بنك دبي الإسلامي.
    وكانت نخيل، التي تقيم ثلاث جزر صناعية قبالة ساحل دبي، تهدف لجمع 2.5 مليار دولار من بيع الصكوك، لأجل ثلاث سنوات، التي تتوافق مع حظر الشريعة الإسلامية للإقراض بفوائد.

    وأكد جان مارك لو جون المدير بباركليز لرويترز، أن المستثمرين عرضوا حوالي ستة مليارات دولار مقابل السندات التي تم تسعيرها، بما يزيد 120 نقطة أساس على سعر الفائدة الساري بين بنوك لندن «ليبور»، أي عند منتصف النطاق الاسترشادي المعلن بين 95 و145 نقطة أساس.

    وقال لو جون «انه منتج جديد. كان من الصعب تقدير الطلب بدقة». وتدعم الصكوك عادة أصول ملموسة تصرف على شكل توزيعات نقدية أو ريع لحامليها بدلا من الفوائد التي يعتبرها الإسلام بمنزلة الربا.

    ومع نمو الطلب بين 1.2 مليار مسلم في العالم على استثمارات متوافقة مع الشريعة، زادت مبيعات الشركات بدول الخليج العربية من الصكوك أكثر من المثلين إلى 4.95 مليار دولار في النصف الأول من 2006 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحسب مكتب المحاماة تراورز اند هاملنز، ومقره لندن.

    ويشمل ذلك الرقم الإصدار الذي كان يعد حتى الآن الأكبر في العالم من مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي مالكة شركة موانئ دبي العالمية. وتم تسعير إصدار الصكوك البالغة قيمتها 3.5 مليار دولار في يناير (كانون الثاني) للمساهمة في تمويل صفقة شراء موانئ دبي العالمية لمنافستها البريطانية بي اند او.

    وأبلغ رئيس مجلس إدارة نخيل سلطان بن سليم، رويترز في دبي، أن نخيل ستستخدم حصيلة إصدار الصكوك لتمويل مشروعات في دبي، التي تقود طفرة لاستثمارات البناء والمشروعات العقارية بالخليج.

    ووفقا لنشرة ميدل ايست ايكونوميك دايجست ومقرها لندن، ثمة خطط لمشروعات بنية تحتية تتجاوز قيمتها تريليون دولار في الخليج أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم خلال السنوات العشر المقبلة.

    وقال لو جون إن إصدار الصكوك ستتم تسويته في 14 ديسمبر (كانون الأول) الجاري، مشيرا إلى أن حملة الصكوك سيحق لهم شراء أي أسهم في نخيل أو الوحدات التابعة لها في طرح عام أولي بخصم 5 في المائة.

    وستبلغ قيمة الأسهم المصدرة على هذا الأساس ما يصل إلى 25 في المائة من قيمة الصكوك أي حوالي 880 مليون دولار.

    وذكر لو جون انه في حالة عدم القيام بطرح عام أولي أو إذا كانت قيمته أقل من 880 مليون دولار سيزيد عائد الصكوك إلى نقطتين مئويتين كحد أقصى.










    4 أسواق خليجية فقدت نحو نصف قيمتها السوقية في نوفمبر الماضي



    الكويت: «الشرق الأوسط»
    أشار تقرير الشال الاسبوعي، الذي تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه، الى انه، خلافاً لمعظم الاقتصادات الرئيسية، يواجه الاقتصاد الأميركي هبوطاً في مستويات نموه، وقد خفضت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OECD ـ الاقتصادات المتقدمة ـ توقعاتها لمعدل نمو الاقتصاد الأميركي من 3.6في المائة في عام 2006، إلى 3.3في المائة، ومن 3.1في المائة، في عام 2007، إلى 2.4في المائة فقط. وبعد سبع عشرة زيادة على سعر الفائدة الفيدرالي الأساسي على الدولار الأميركي، خلال فترة 24 شهراً، توقف بنك الاحتياط الفيدرالي الاميركي عن الإقدام على أية زيادة، منذ 29/06/2006، وأسعار الفائدة هي الأداة الأقوى في الدول المتقدمة لتبريد سخونة الاقتصاد وكبح جماح التضخم عند رفعها، وتحفيز نموه، ومعه بعض التضخم المحتمل، في حالة تخفيضها. والدينار الكويتي مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالدولار الاميركي، ورُفع سعر الخصم على الدينار الكويتي، خلال الفترة نفسها، إحدى عشرة مرة، منها 9 مرات بمشاركة الدولار الاميركي، وتوقعات معظم المحللين هي باتجاه ترجيح ثبات سعر الفائدة على الدولار الاميركي، مع أقلية تعتقد باحتمال خفضها، في وقت ما من عام 2007. وعليه يعتقد خبراء الشال أن الفائدة على الدينار الكويتي، أيضاً، لن ترتفع أسوة بالدولار الاميركي، ولكن احتمالات خفضها قليلاً في عام 2007 أكبر من احتمالات خفضها على الدولار الاميركي، أي نحو تضييق الهامش مع فائدة الدولار الاميركي البالغ 1في المائة حالياً، إذ من المحتمل أن يتعرض سعر صرف الدولار الاميركي لضغوط نحو خفضه، كما هو حادث حالياً، مما يخفف من الوظيفة الحمائية للفارق بين سعري الفائدة، فالدولار الاميركي سوف يفقد من قيمته أمام العملات الرئيسية الأخرى، وإن بقي ثابتاً أمام الدينار الكويتي. فاليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني، مثلاً، عملات اقتصادات لا تعاني من عجز تجاري هائل، ومعدلات النمو فيها إلى ارتفاع، مما يوفر بعض القلق حول التضخم، وهو ما يعني أن أسعار الفائدة عليها إلى ارتفاع، ومع ثبات سعر الفائدة على الدولار الاميركي أو انخفاضه، سوف تصبح هذه العملات في وضع تنافسي أفضل، ما يكسبها قيمة مقابل الدينار الكويتي، أي إن الدينار الكويتي سوف ينخفض تجاهها. وبحسب تقرير الشال، يواجه الدينار الكويتي مشكلة أخرى، فقد استخدمت السلطات النقدية كل الهامش المتاح لها للحركة تجاه الدولار الاميركي، (+3.5في المائة) في اتجاه رفع قيمة الدينار الكويتي، لتعويض فاقد قوته أمام العملات الأخرى، والكويت مرتبطة باتفاقية لربط الدينار الكويتي بالدولار الاميركي ضمن هذه الحدود مع كل دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، وهذا يعني أن تغيير هذا الهامش ليس قراراً سيادياً، وإنما يحتاج إلى موافقة الدول الخمس الأخرى. ولأن معظم الاتفاقات الخليجية اتفاقات هشة، من الصعب جداً نقاشها من دون المخاطرة بوقفها أو تأجيلها، لذلك فمن الصعب جداً تصور إمكانية اللجوء إلى هذا الحل. أما المشكلة المشتركة الأخرى، فهي الانخفاض غير المباشر في أسعار النفط الناتج عن انخفاض سعر صرف الدولار الاميركي، عملة تسعير النفط، فبعد انخفاض أسعاره المباشرة بما نسبته 22في المائة عن أعلى مستوى بلغته هذا العام، وبعد خفض إنتاج أوبك بنحو 4.4في المائة، يأتي الدولار الاميركي ليشكل عامل الضغط السلبي الثالث على إيرادات النفط. اما عن أداء أسواق الأسهم الخليجية فيرى تقرير الشال أن ثمة ظواهر وأزمات تحدث في أداء بعض أسواق المال، بما يمثل خاصيات، من الصعب تفسيرها، من خلال قراءة تاريخ هذه الأزمات، ففي أحوال رواج أسواق الأسهم الخليجية، وتحديداً في الفترة ما بين أواخر عام 2004 وبدايات عام 2006 لبعضها، كان هناك تفاوت كبير في الأداء، وحتى عندما بدأت بعض تلك الأسواق تعطي إشارات بأنها بدأت مرحلة التصحيح تجاهلتها أسواق أخرى، وتلك الإشارات بدأت، ما بين صيف عام 2005 وخريفه، لأسواق أبوظبي ودبي والدوحة، ولكن الرواج استمر، حتى شهر فبراير (شباط) من عام 2006، لسوقي الكويت والسعودية. ورغم أن أزمات هذه الأسواق هي الأكثر تكراراً، على مستوى العالم، بسبب وفرة السيولة وندرة فرص الاستثمار الحقيقي ورخاوة النظم والقوانين، إلا أن المتعاملين، في كل مرة، ومن الجيل نفسه، يعتقدون بأن الرواج، حال حدوثه، لانهائي، ثم يصيبهم الضرر نفسه، بعد تصديقهم هذا الاعتقاد. ونتيجة للتوتر والقلق، وبعد قناعة مترددة بأن التصحيح أصبح حتمياًَ، يسري الأثر، أثناء عملية التصحيح، على نحو أسرع، ويتناسب حجم التصحيح، طردياً، في كل سوق، مع حجم ـ مستوى كل من الارتفاع والانخفاض ـ وطول فترة الرواج، وهي ظاهرة طبيعية. وتستمر نظرية الأواني المستطرقة تعمل بكفاءة بين الأسواق المتقاربة والمتشابهة، حتى لو كانت المؤشرات لكل سوق بعد عملية التصحيح قد أصبحت مختلفة. والجداول والرسومات المرافقة تشرح حركة التصحيح في أسواق الأسهم الخليجية السبع، للفترة ما بين نهاية عام 2005 ونهاية شهر نوفمبر 2006، وتبدو خاصية التناسب الطردي، بين الرواج والتصحيح، واضحة في أسواق عمان والبحرين المختلفين، كما تبدو واضحة في الأسواق الخمس الأخرى شديدة الرواج. على أن الظاهرة التي تستحق بعض المراقبة والدراسة، حسب تقرير الشال، هي سلوكيات التصحيح، لشهر نوفمبر الفائت، فبعد عملية تصحيح فقدت فيها 4 أسواق نحو نصف قيمتها، وخلال شهر قريب من نهاية السنة المالية، وهو في العادة شهر نشيط ولو اصطناعياً، يفترض أن تصبح عملية الهبوط والصعود متواضعتين، مع ميل إلى الصعود إذا لم تتزامن مع أحداث اقتصادية أو سياسية أو أمنية استثنائية، وهو ما لم يحدث في أي من دول الخليج. ففي شهر نوفمبر فقد مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية نحو 17.1 في المائة من قيمته، وفقد مؤشر سوق الأسهم السعودي نحو 14.3 في المائة وفقد مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 12.5 في المائة، وفقد مؤشر سوق دبي المالي نحو 11.8 في المائة، وفقد مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية المؤشر السعري نحو 6.8 في المائة، وطال الأثر سوق مسقط للأوراق المالية، الذي فقد مؤشره 4.9 في المائة، من قيمته، كما طال سوق البحرين للأوراق المالية، الذي فقد مؤشره 2.2 في المائة، من قيمته. ورغم أن فقدان مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية بعضاً من قيمته، في شهر نوفمبر، أمر يمكن تفسيره حسب تقرير الشال بأزمة الإفصاح وأزمة فسخ عقود الـ B.O.T. لبعض الشركات المدرجة والقيادية، ونتيجة بعض الخوف والغضب في سلوكيات المتعاملين الناتج عنهما، إلا أن سوق الأسهم الكويتي يأتي الخامس في الترتيب، من حيث الهبوط، أي إنه أفضل من أربع أسواق أسهم خليجية أخرى. والتفسير الوحيد، وهو ليس بالضرورة الصحيح والكافي، هو مفعول الأواني المستطرقة، أي أن المتعاملين، في أي سوق خليجي، أصبحوا يخشون (حركة الحبل)، تيمناً بالمثل الدارج (من تلسعه الأفعى يفزع من الحبل)، ويمتد أثر تداعي الأسعار إلى الأسواق الأخرى.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ

    فعاليات خليجية تنتظر «منعطفا اقتصاديا» في قمة التعاون في الرياض

    وسط مطالب بإلغاء مبدأ الإجماع في اتخاذ القرارات الاقتصادية



    دبي: سلمان الدوسري
    طالبت فعاليات اقتصادية بأن تتخذ «قمة جابر»، التي تستضيفها العاصمة السعودية الرياض غدا السبت، عددا من القرارات التي تساهم في تطوير مسيرة العمل الاقتصادي الخليجي، وإشراك القطاع الخاص بدول التعاون في صياغة الاتفاقية الاقتصادية الموحدة وفي صناعة القرار الاقتصادي.
    ويعول تجار الخليج على القمة المرتقبة بأن تتحول إلى «منعطف اقتصادي» يساهم في الأخذ بالاعتبار قوة القطاع الخاص على السياسات الاقتصادية المشتركة بين دول المجلس، حيث ترى فعاليات أن القرارات التي تتخذ في هذا الشأن لا تأخذ بالاعتبار الشراكة التي يؤملها قطاع الأعمال مع الحكومات الخليجية، خاصة أن في مسألة اتخاذ القرارات بالإجماع وليس الأغلبية كما يطالب رجال الأعمال.

    ومن المنتظر أن تناقش القمة الخليجية العديد من المواضيع التي تهم المواطن الخليجي، وخاصة الاقتصادية ومنها الاتحاد الجمركي، وتنفيذ البرنامج الزمني للاتحاد النقدي، واعتماد مشروع حول معايير الأداء الاقتصادي، واعتماد مشروع السياسة التجارية الموحدة لدول المجلس وغيرها من المواضيع التي تستهدف تعميق وتوثيق الروابط والصلات وأوجه التعاون.

    ويرى عصام فخرو رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين أن من أهم القرارات التي ينبغي أن تتخذ في هذا الشأن، إلغاء مبدأ الإجماع في اتخاذ القرارات الاقتصادية ، وتطوير الاتفاقية الاقتصادية الخليجية «بما يحقق المواطنة الاقتصادية ويحقق معاملة مواطني دول المجلس الطبيعيين والاعتباريين في أي دولة من الدول الأعضاء معاملة مواطنيها». ويشير فخرو إلى أهمية رسم خطوات تنفيذية لتحقيق الأهداف الاقتصادية «وفق برنامج زمني واضح ومحدد تلتزم به الدول الأعضاء ويتم تنفيذه عبر آليات عمل مشتركة فاعلة وديناميكية. توحيد التشريعات والأنظمة الاقتصادية».

    ويعتقد فخرو أن هناك عددا من القرارات التي من الضروري أن يتم الإلزامية في القرارات الصادرة من المجلس الأعلى وتسريع اتخاذ الإجراءات القانونية والتنفيذية لتطبيقها في كل دولة من الدول الأعضاء.

    ويعتقد مراقبون أن دول مجلس التعاون الخليجي أمامها الكثير في مسألة الوحدة الاقتصادية، حيث ما زالت مساواة المواطنين في الحقوق وواجبات الخدمة في القطاعين العام والخاص غير موحدة، وكذلك حقوق ومزايا التقاعد والتأمينات لتسهيل تنقل قوى العمالة الوطنية بين دول المجلس، في حين أن مقترحات مثل أنشاء سوق مالي موحد لدول مجلس التعاون ما زالت تراوح نفسها منذ زمن بعيد، بالرغم من مطالب بضرورة هذا السوق لدول المنطقة من خلال وضع السياسات الموحدة لأسواق المال والإدراج المتبادل وتوسيع قاعدة التداول وإلغاء حواجز التملك.

    من جهته، قال خالد عبد العزيز العياف الأمين العام لغرفة تجارة وصناعة المنطقة الشرقية بالسعودية، إن القطاع الخاص ينتظر قرارات «محورية وهامة» للمسيرة الاقتصادية لدول المجلس، مشيرا إلى أن التوجه عالميا لا يفصل بين القطاع العام والخاص «بل شراكة بين القطاعين تنتج مزيدا من المعطيات الاقتصادية التي تعود إيجابا على الدول نفسها»، وطالب العياف بأن يتم اعتماد القرارات الاقتصادية بالأغلبية بدلا من النظام الحالي والذي يتطلب الإجماع، وهنا يؤكد العياف «من الصعب أن يتم الإجماع على أي قرار اقتصادي أو غير ذلك، لذا لا بد من أن تكون الآلية هي في اتخاذ قرارات تتطلب مصلحة الأغلبية دون أن يتطلب الأمر ربطها بالإجماع».

    وبحسب العياف فإن دول مجلس التعاون عليها أن تتحرك في اتجاه توحيد البنية الاقتصادية التحتية بالخليج واستكمال السوق المشتركة وإصدار العملة الموحدة في وقتها دون تأخير، ويلفت إلى أن الوقت يمضي بسرعة على الخليجيين والقرارات تتأخر «ولنا في الوحدة الاقتصادية التي تأخرت بين دول الخليج حتى غدا كل دول المجلس أعضاء في منظمة التجارة العالمية وهو ما يعني عدم استفادتنا كثيرا من هذه الوحدة عندما طرحت».

    ويطالب اقتصاديون خليجيون بعدد من الإجراءات التي تصب في مصلحة الوحدة الاقتصادية وتسهيل العمل الخليجي الاقتصادي المشترك، ومن أبرز القرارات التي يتطلع لها القطاع الخاص، توحيد تأشيرات الدخول إلى دول مجلس التعاون على غرار ما هو معمول في دول الاتحاد الأوربي، كما يطالب الاقتصاديون بإشراك القطاع الخاص في صياغة خطة أو رؤية العمل الاقتصادي المشترك وفي أعمال اللجان الوزارية والفنية، تقوية جهاز الأمانة العامة لمجلس التعاون وإعطاؤه صلاحيات تنفيذية واسعة أسوة بالمفوضية الأوربية لتفعيل دوره المغيب في دعم العمل الاقتصادي الخليجي المشترك.

    ويرى مراقبون أن ما تحقق من قرارات في الشأن الاقتصادي على وجه الخصوص «لم يبلغ حتى الآن مستوى الطموحات والتطلعات»، حيث ما زالت هناك بعض القيود والإجراءات التي أدت إلى تواضع الإنجازات الاقتصادية تحديداً، وعدم تفعيل مبدأ المواطنة الاقتصادية التي ينشدها الكثير من الفعاليات الاقتصادية في إطار ليس التكامل الاقتصادي وإنما الوحدة الاقتصادية التي تبرز مجلس التعاون ككيان اقتصادي إقليمي أكثر قوة وفاعلية مما هو عليه الآن خاصة أمام المستجدات الراهنة الجارية تحت مظلة عولمة الاقتصاد وما أفرزه ذلك من بروز كيانات ومصالح اقتصادية دولية مما يفرض على دول التعاون تحقيق التكامل الاقتصادي، خاصة أن الوحدة الاقتصادية باتت ضرورة اقتصادية تفرضها الاتجاهات الاقتصادية العالمية.









    «موديز» ترفع التصنيف الائتماني لودائع البنك العربي بالعملات الأجنبية منBaa1 إلى A3


    عمان: محمد الدعمه
    أعلنت مؤسسة «موديز» العالمية للتصنيفات الائتمائية انها قد رفعت مستوى تصنيف البنك العربي للودائع بالعملات الأجنبية الطويلة الأمد منBaa1 إلى A3، وعليه يكون البنك العربي قد حصل على تصنيف من فئة A من كبريات مؤسسات التصنيف العالمية «موديز وفيتش».
    وأشارت «موديز» أن هذا التصنيف «يعكس قدرة البنك العربي القوية في الاسواق المحلية، وانتشاره الجغرافي، بالإضافة إلى قوته المالية والتي ترتكز على ربحية عالية مدعمة بهامش جيد للفوائد وإدارة جيدة للتكلفة، ومستوى منخفض للقروض غير العاملة المغطاه بمخصصات أكثر من كافيه ، والقوة الرأسمالية، وسيولة ذات قدرة عالية»، كما يعزز هذا التصنيف استراتيجية البنك للتفرع مدعمة بودائع ثابتة من المودعين، ويعتبر البنك من أكبر البنوك في المنطقة ويلعب دوراً قيادياً في الصناعة المصرفية.

    كما اكدت موديز ان تصنيف القوة المالية للبنك العربي يعد من أعلى التصنيفات الممنوحة للمؤسسات المالية في الشرق الاوسط.

    وقالت «موديز» ان مجموعة البنك العربي قد وضعت خططا لادارة المخاطر حيث ان اكثر من 55% من موجودات المجموعة تقع في دول ذات سقف ودائع اعلى من A3، وان انتشار البنك الجغرافي في 30 دولة في العالم يقلل من هذه المخاطر.

    وقد طور البنك العربي خططا لادارة المخاطر لتغطية التزاماته في الحالات التي تتطلب ذلك بالاضافة الى ان البنك العربي سويسرا ـ وهو شركة شقيقة من ضمن مجموعة البنك العربي ـ تلعب دوراً مهماً في استقطاب واستقرار ودائع العملاء والتعامل مع متطلباتهم وتلبية الالتزامات بشكل فعال في الحالات الطارئة.

    يذكر ان مجموعة البـنك العربي قد حقـقت في نـهاية سبتمبر (ايلول) 2006 ايرادات تزيد على مليار دولار، ومـوجوداتها فاقت 30 مليار دولار ومجموع ميزانيتها تزيد على 42 مليار دولار، كما بلغت الارباح الصافية بعد الضرائب والمخصصات للمجموعة 494 مليون دولار ووصل مجموع حقوق الملكية الى اكثر من 5.7 مليار دولار، وبهذا يصبح البنك العربي من اقوى المؤسسات المالية في الشرق الاوسط بلا منازع.

    وقال رئيس مجلس إدارة البنك العربي والمدير العام عبد الحميد شومان أن رفع التصنيف الجديد للبنك يعكس الثقة المتزايدة في موقع وأداء البنك المتميزين وفي نوعية منتجاته وخدماته المتطورة.

    كما شكر شومان المساهمين والعملاء على ثقتهم المستمرة واثنى على الجهود المتميزة لكافة العاملين في البنك لمساهمتهم في رفع مستوى أدائه وعلى قدراتهم في الدوائر المتخصصة والتي تواكب احدث ما توصلت اليه الصناعة المصرفية في العالم.

    وشدد شومان على ان حيازة هذه التصنيفات تحتم على البنك العربي الاستمرار في تميزه وادائه الرفيع لارتياد افاق جديدة في المستقبل.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ

    اتفاقية بين «أرامكو السعودية» و«الإمارات ـ كاي» لتدريب طياري المروحيات



    دبي: «الشرق الأوسط»
    أعلن مركز طيران الإمارات ـ كاي لتدريب الطيارين ومقره دبي أمس عن إبرام اتفاقية مع شركة أرامكو السعودية لتدريب طياري المروحيات التابعة لشركة النفط العملاقة. ووقع الاتفاقية الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لطيران الإمارات، وعامر السليم، المدير التنفيذي للطيران في شركة أرامكو السعودية.
    وتضمنت الاتفاقية التي لم تعلن ميزانيتها، على تدريب طياري الهليوكبتر العاملين لدى الشركة السعودية في مركز طيران الإمارات ـ كاي، مما يوسع الاتفاقية الحالية لتدريب طياري غلف ستريم وهوكر وبوينغ بيزنس جت العاملين لدى شركة أرامكو.

    وبهذه الاتفاقية أصبح المركز أول منشأة تدريبية مرخصة لتدريب طياري الطائرات المروحية من طراز «بيل 412» في الشرق الأوسط وآسيا.

    من جانبه، أبدى عامر السليم، المدير التنفيذي للطيران في شركة أرامكو السعودية، سعادته بمركز للتدريب في المنطقة حائزاً اعتماد هيئة الطيران الفيدرالية الأميركية، مشيرا إلى أن الاتفاقية تعتبر توسيعاً لعلاقات التعاون الحالية المثمرة بين الجانبين، والتي تأتي في سياق استراتيجية التركيز على العمل مع الشركات في المنطقة.

    ويحظى مركز طيران الإمارات لتدريب الطيارين، باعتراف كل من هيئة الطيران الفيدرالية الأميركية ومن سلطة الطيران الأوروبية المشتركة. ويقع مركز طيران الإمارات ـ كاي لتدريب الطيارين، بالقرب من مطار دبي الدولي، وهو مشروع مشترك بين طيران الإمارات وشركة كاي الكندية، التي تتخذ من مدينة مونتريال مقراً رئيسياً لعملياتها في تصنيع أجهزة الطيران التشبيهي الكاملة وتوفير خدمات التدريب. وبالإضافة إلى محاكي الهيلوكبتر، يشغل المركز، الذي يتسع لـ14 محاكيا، 10 أجهزة للتدريب على طائرات الإيرباص أ320/ أ سي جيه و330/ 340، والبوينغ 737 إن جي/ بي بي جيه، وغلف ستريم 4 و5، وهوكر 800/ 800 إكس بي.









    اليمن يرفع رأس مال شركات الصرافة 100% إلى 100 ألف دولار


    عدن ـ رويترز: قال البنك المركزي اليمني أمس انه رفع رأس مال شركات الصرافة والمنشآت العاملة في مجال الصرافة إلى 20 مليون ريال يمني (100 ألف دولار) من عشرة ملايين ريال دفعة واحدة ابتداء من الأول من يناير (كانون الثاني) المقبل.
    وقال يحيى الكوستبان مدير العلاقات العامة بالبنك المركزي لرويترز ان القرار الجديد يتضمن كذلك رفع رسوم تراخيص مزاولة عمل الصرافة لأي شركة جديدة إلى مليون ريال. كما رفع أيضا رسوم تجديد الترخيص السنوي لمزاولة أعمال الصرافة للشركات الكبرى إلى مليون ريال من 350 ألف ريال سنويا اعتبارا من الاول من يناير المقبل. وأضاف أن متطلبات مواكبة التطورات الاقتصادية والنقدية الجارية محليا وإقليميا ودوليا فرضت على البنك المركزي اتخاذ القرار الجديد.

    وقال الكوستبان ان القرار يهدف الى تمكين شركات الصرافة خصوصا الكبرى من ممارسة كافة أعمال الصرافة والتحويلات المالية داخليا وخارجيا بإمكانيات كبيرة تلبي حاجة الجمهور.

    وأشار الى ان مختصين من إدارتي النقد الأجنبي وشؤون الصرافة بالبنك المركزي سيقومون بعمليات الرقابة والتفتيش الدوري وبشكل مفاجئ على شركات الصرافة والمنشآت الفردية لمتابعة مدى التزامها بالقانون والقرارات النافذة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ




    2007 عام النضج لسوق الاسهم في استحقاقات الأرباح والميزانية
    توقعات بانتهاء تصحيح اسواق الخليج ودخول تدريجي لمحافظ جديدة


    حزام العتيبي (الرياض)
    تدخل السوق ابتداء من غد السبت منعطفا مهما للنصف الاخير من شهر ديسمبر الجاري الذي تعقبه استحقاقات مهمة تبدأ بإعلان نتائج الربع الاخير لهذا العام للشركات وتنتهي بصدور مراسيم الموازنة العامة للدولة لعام 2007م. بالرغم من تزايد الاحباط وتضعضع ثقة المتداولين في عمليات السوق وتداولاته وتعلق الكثير من المتداولين في مناطق سعرية تجاوزها المؤشر هبوطا فإن بعض المحافظ بدأت خططا انتقائية للشراء التدريجي والخفيف على عدة مراحل استعدادا للاستفادة من فورة ايجابية سوف تتزامن مع بدء الاعلان عن موازنة الدولة التي اشار وزير المالية قبل ايام الى انها ستكون ايجابية بشكل كبير في جانب الايرادات وهو الامر الذي سوف ينعكس على تعاظم جانب المصروفات الذي يصب جزء منه في نهاية الامر في الاسواق التجارية والاستثمارية ومنها تحديدا سوق الاسهم ، وبالرغم من السوداوية التي تلقي بظلالها على مناخ السوق وتداولاته الا ان اشارات تحليلية ذات اهمية كبرى بدأت تلمح بشكل مباشر الى اقتراب موجة التصحيح الطويلة من الانتهاء ليس في السوق السعودية ولكن في معظم اسواق الشرق الاوسط حيث اصبحت مكررات الربحية في مناطق جد جاذبة لم يكن يحلم بها اكثر المتفائلين حتى في نهاية عام 2004م ولعل المتابع لاهتمامات هيئة السوق المالية يلحظ شيئا من التركيز على تفعيل آليات الافصاح والشفافية وعدم استخدام مبدأ الصدمة للسوق وللمتعاملين اضافة الى التصريحات التي تكررت من كبار مسؤولي المال والاقتصاد والتي اعلنت بوضوح وقوع الكثير من اسعار الشركات في مناطق الجذب الاستثماري ومن بينها تصريحات رئيس هيئة السوق الدكتور عبدالرحمن التويجري وكذلك عضو الهيئة الدكتور عبدالله العبدالقادر وماسبق ان اشار اليه محافظ مؤسسة النقد في هذا الخصوص ، كل هذه النقاط اذا اضيفت الى الاستحقاقات القادمة تفصح عن توقعات مستقبلية ايجابية خاصة ان الخوف والهلع يتضاءل بشكل منطقي عندما تطول فترة الهبوط بعكس الفترة التي تشهد صعودا والتي تكون مشحونة بالتوقعات السلبية خوفا من اية حركة تصحيح تطال ماتم جمعه من ارباح ، في هذا الجانب اوضح محلل مالي ومتابع لمجريات السوق فضل عدم ذكر اسمه انه لم يعد يخشى الا شيئا واحدا فقط وهو ان يتم في الفترة القادمة صعود صاروخي يختزل معطيات التصحيح ولايجعل السوق تستفيد من تأديب الفترة الماضية خاصة وانه ينطلق من ان السوق حتى لو بقيت في مستوياتها الحالية فإنها لن تشهد بيوعا سوى ماتتم به المضاربة اليومية نظرا لتحول من يملكون الاسهم الى مستثمرين لفترات متوسطة في انتظار رحلة الصعود المنتظرة ، مع تأكيده ان عام 2007هو عام النضج للسوق السعودي بعد عملية التصحيح الكبرى والمستحقة والتي استمرت من شهر فبراير الماضي الى هذه الايام .








    السوق يستأنف موجة فرعية صاعدة


    تحليل: عبدالله كاتب
    اغلق مؤشر سوق الاسهم السعودية يوم الاربعاء على انخفاض قدره 94 نقطة تقريبا منهيا اسبوعا متباينا في الاداء بعدما انخفض الى ادنى مستوياته خلال العام الحالي والى مستويات قبل سنتين تقريبا . وبطبيعة الحال كان لسهم الراجحي دور كبير في قيادة الهبوط الذي حدث خلال العشرة ايام الاخيرة بعدما كسر عدة نقاط دعم مهمة اوحت الى رغبة السهم في اجراء المزيد من اختباره لنقاط الدعم المتدنية مستقبلا . سعر 177 ريالا كان حاسما في ارتداد السهم مؤقتا لاختبار قدرته على تجاوز نقاط مقاومة مهمة اهمهما سعرا 193 و 203 ريالات شريطة عدم كسرهما بعد اجتيازهما . الا ان الاوضاع بامانة شديدة لا توحي حاليا بقدرة السهم على البقاء فوق مستوى تلك الاسعار وذلك بسبب غياب المحفز القوي والخبر الايجابي الذي يمكن السهم من تحقيق ذلك الوضع .
    سابك لا تختلف عن الراجحي وباقي القياديات ايضا واهمهم سهم سامبا والذي قد يلاحظ انني اركز عليه في اخر تحليلاتي والسبب في ذلك هو قيادته للارتفاعات الاخيرة التي حدثت بسببه ووصل الى سعر 153 ريالا لم يستطع تجاوزه بينما كان يستهدف مناطق سعرية اعلى من ذلك وتقع بين 165 ، 177 ريالا الا ان عدم قدرته تخطي حاجز سعر 154 ريالا تقريبا هوى بالسهم وجعله بوضع تصحيح ومحاولة بناء قاع صاعد لريثما يتم التأكد من عدم كسره 132 ريالا حيث سيكون عندئذ في قناة هابطة وتتفق مع مسيرة الوضع العام للسوق .
    الوضع حاليا بالسوق يمر بأسوأ حالاته لكنه على المدى المتوسط او البعيد لن يستمر على هذا الوضع ، لكنه بالتأكيد في مرحلة بناء استراتيجية جديدة له تعتمد على اداء مختلف كليا عن الاوضاع السابقة ويؤكد مثل هذا الوضع التوقعات المحتملة بقوته مستقبلا عما سيواجهه السوق من تغيير جذري وجوهري ببنيته الاساسية سواء من حيث اضافة العديد من الشركات او زيادة عمق السوق بزيادة عدد اسهم شركاته وكذلك الانظمة واللوائح التي ستغير من شكل الاداء جبريا واهمها لائحة حوكمة الشركات وتكريس مبادئ الافصاح والشفافية بصورة افضل عن السابق مما يدعم توجهات هيئة سوق المال من ترسيخ جعل السوق استثماريا اكثر منه مضاربيا .
    المؤشر هذا الاسبوع وخاصة في اليومين الاولين سيكون على المحك وربما يكون الوضع غير مطمئن خاصة بعد فشله في البقاء فوق مستوى الحاجز النفسي خلال محاولتيه اللتين تمتا يومي الثلاثاء والاربعاء لكنه رغم ذلك لازالت الفرصة امامه مواتية لمحاولات اخرى والارجح نجاحه في تجاوز ذلك الحاجز النفسي الا انه ايضا سيقوم باختبار نقاط دعم مهمة عند مستوى 7700 نقطة ونجاحه في الارتداد منها سيقوده الى اختراق حاجز مستوى 8020 نقطة . ويستهدف في الحقيقة الوصول لمنطقة 8310 واختراقه لها ربما يجعله يختبر نقطة 8670 نقطة بشرط توافر الاخبار الايجابية التي تمكنه من فعل ذلك لكن بدون تلك الاخبار يبقى الوضع رهينا بوصوله لنقطة 8300 نقطة كاقصى ارتفاع قد يحققه خلال موجته الفرعية الصاعدة التي تقع بقناة رئيسية هابطة . وهي منطقة يفضل تخفيف الحمولة من الاسهم والانتظار للوصول الى مناطق الشراء الحقيقية للمضارب الاسبوعي او الشهري.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ

    وزير الزراعة : أنتجنا 970 ألف طن تمور بقيمة 6 مليارات


    نايف الرويشد - سفر البيضاني (الاحساء)
    افتتح وزير الزراعة الدكتور فهد عبدالرحمن بالغنيم امس لقاء مسوقي ومصدري التمور بالمملكة الذي يستضيفه المركز الوطني للابحاث الزراعية والنخيل بالاحساء وذلك بفندق الاحساء. اقيم بهذه المناسبة حفل خطابى بدئ بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم القى رئيس مجلس ادارة الجمعية السعودية للعلوم الزراعية الدكتور ابراهيم محمد عارف كلمة اشار فيها الى ان السجل الخامس عشر من اصدارات اللقاءات العلمية للجمعية السعودية للعلوم الزراعية التي هي بعنوان «تسويق وتصدير التمور السعودية» بينت ان عدد اشجار النخيل بالمملكة تبلغ (20) مليون نخلة تمثل اكثر من (450) نوعا مما يتطلب مزيدا من الاهتمام.
    ثم القى مدير عام المركز الوطني للابحاث الزراعية والنخيل بالاحساء الدكتور عدنان العفالق كلمة اكد فيها على اهمية اللقاء الذي يطرح فيه عدد من اوراق العمل والابحاث التي قدمها المشاركون.
    اثر ذلك القى وزير الزراعة كلمة شكر فيها الجمعية السعودية للعلوم الزراعية والمركز الوطني لابحاث التمور والنخيل لعقد هذا اللقاء مبرزا دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين -حفظهما الله للزراعة والمزارعين..
    وأكد ان الدولة وضعت القطاع الزراعي في اولوية خططها التنموية وذلك ادراكا منها بأهمية هذا القطاع وما يمثله من اساس قوي وداعم للاقتصاد الوطني.
    واشار الى ان المساحة المزروعة بالنخيل عام 2005م بلغ (151) الف هكتار تمثل نحو 13 في المائة من اجمالي المساحة المحصولية ونحو 72 في المائة من اجمالي مساحة المحاصيل الدائمة مفيدا أن هذه المساحة أنتجت في نفس العام (970) الف طن من التمور قيمتها (6) مليارات ريال تمثل حوالى 16 في المائة من الناتج المحلي الزراعي.
    واوضح ان هناك تنسيق امع الغرف التجارية الى جانب تجديد اتفاقية التعاون مع منظمة الاغذية والزراعة الفاو والاستعانة بخبرات منظمة التنمية الزراعية لدراسة الوضع الراهن للتمور ووضع خطة تسويقية للتمور داخليا وخارجيا.
    وفي ختام كلمته تمنى للمشاركين التوفيق وتحقيق الاهداف المرجوه من هذا اللقاء.








    السيدات يؤكدن: الاستثمارات الصغيرة تكسب في ظل خسائر الأسهم


    وفاء باداود (جدة)
    شهد سوق الأسهم السعودي في الفترة الأخيرة انهيارا قويا تسبب في العديد من الأضرار للمتعاملين فيه ومن بينهم النساء المستثمرات ، وحتى لا تزيد الخسارة وفي خطوة لاستعادة الأموال التي ضاعت فكر عدد من هؤلاء النساء باستبدال الاستثمار في سوق الأسهم إلى مشاريع أخرى . السيدة خديجة طه قالت : خسرت حوالى خمسين ألف ريال في سوق الأسهم أصبت بعدها بالإحباط والندم مما جعلني أفكر في استغلال أموالي المتبقية في إنشاء مشروع صغير يكون ذا مكسب مضمون أو على الأقل أستطيع من خلاله الحفاظ على رأس المال إلا أني إلى الآن لم استقر على نوع هذا الاستثمار . وتضيف السيدة نجاة علي بقولها : للأسف خسرت ما يقارب مائة ألف ريال في الأسهم علما بأني خضت هذه التجربة دون قناعة ودون إلمام بالسوق وطريقة المضاربة فيه ، وقد أقترح زوجي علي ذلك لأن الربح مضمون وللأسف حدث عكس ذلك تماما لذا لن أكرر هذه التجربة وأفكر في استثمار جديد وهو المتاجرة بالعباءات لأنها منتشرة وشبه مضمونه ، ومن خلال تجربتي أنصح جميع السيدات بعدم المخاطرة في سوق الأسهم بل الاستثمار في مجالات مضمونة وإن قل ربحها .
    وأكدت السيدة سهى . ع : سوق الأسهم سبب لنا لإحباط والندم بسبب الخسائر المتكررة التي سجلها خلال الفترة الأخيرة لذا لن أكرر التجربة حتى وإن تحسن سوق الأسهم ومشروعي القادم والذي أشعر بأنه مضمون بإذن الله هو فتح مصنع صغير جدا في منزلي لإعداد الأطعمة والحلويات ومن ثم ترويجها على المعلمات والسيدات العاملات ، فمكسب قليل مضمون خير من مكسب كثير غير مضمون .
    أما السيدة منال. س قالت : أشار عليّ إخواني بالمتاجرة بالأسهم للاستفادة من رأس المال الخاص بي والمجمد في البنك وبالفعل خضت التجربة وخسرت أكثر من نصفه مما جعلني أقوم ببيع جميع الأسهم واتجاه مباشرة لفتح صالون تجميل تديره أختي التي خضعت لعدد من دورات التجميل وأشعر بالرضا ففيه منفعة لي ولأختي وللسيدات كما أني أقضي وقت فراغي في الصالون لمتابعة سير الأمور والتعرف على الناس – مؤكدة – لن أخوض تجربة الأسهم مرة أخرى مهما حدث ومهما كانت المغريات .
    السيدة شيماء . ط أضافت بقولها : حددت بالفعل مشروعا صغيرا لاستثمار مالي بفتح مشغل للخياطة في منزلي ، وقد كانت غلطتي كبيرة عندما غيرت اتجاهي وسرت نحو سوق الأسهم بهدف الكسب السريع والمضمون وللأسف حدث العكس تماما وعدت مرة أخرى لمشروعي الأساسي والذي مهما سجل خسائر فلن توازي خسائري في الأسهم لذا أنصح السيدات عدم المخاطرة بخوض سوق الأسهم مطلقا .
    الدكتور علي التواتي الاقتصادي المعروف أوضح عن وجهة نظره حول هذا الموضوع فقال : في ضوء انهيار سوق الأسهم يمكن لصغار المدخرات من النساء استثمار مدخراتهن مهما صغر حجمها في مشروعات عديدة في نطاق الأسرة الواحدة أو عدد من الأسر المتضامنة المنتجة. فجودة الطهي مثلاً يمكن أن يتم توظيفها في تجهيز مطبخ وفق الاشتراطات الصحية المطلوبة لإعداد الوجبات لحساب الأفراد أو المطاعم والفنادق. ويمكن أن تتضامن عدّة نساء في إنشاء مطبخ واحد في حالة قلّة الإمكانيات. ونفس التنظيم يمكن أن ينطبق على مشروعات صغيرة أخرى مثل تجفيف وتدخين الأسماك واللحوم، وصناعة التحف المنزلية وتجفيف الورود والنباتات ذات الخواص العلاجية، والتصنيع المنزلي للحف والستائر والبياضات المنزلية. ومن التجارب المحلية الناجحة التي تحضرني في هذا الاتجاه تجربة سوق النساء في خميس مشيط حيث يتجمع عدد كبير من النساء في سوق أنشأتها إمارة منطقة عسير لهن ليتاجرن بمنتجات منزلية وتراثية وصناعات يدوية خفيفة، والسوق مفتوحة للبيع والشراء من الجميع (رجالاً ونساء) وهي سوق ناجحة ورائجة. ويمكن التوسع في مثل هذه التجربة المميزة بنشرها في كافة مدن وقرى المملكة لضمان فتح مجالات أوسع أمام السيدات السعوديات للعيش الكريم كما يمكن أن يتم تنظيم مهرجانات متقاربة المواعيد في مختلف المناطق السياحية وأماكن الترفيه والشواطئ بحيث لا يسمح بالبيع فيها لغير النساء المنتجات لبيع إنتاجهن من الأطعمة والمنتجات المنزلية والتراثية.
    أما على النطاق الدولي فقد أعجبني لجوء العديد من السيدات في ستوكهولم عاصمة السويد إلى اختيار إحدى حجرات المنزل المطلة على الشارع سواء كان رئيسياً أو فرعياً لتحويلها إلى متجر صغير لحاجيات تتاجر بها، وأثناء ساعات الدوام لا تتفرغ السيدة للعمل في متجرها الملحق بالمنزل بل تتفرغ لترتيب شئون بيتها وتضع على باب المتجر جرساً يدوياً يقرع عندما يفتح أحد الباب فتسمعه وتعلم أن أحداً دخل متجرها فتأتي على عجل لخدمته وهي تزيل أحياناً بقايا صابون تنظيف آنية الطهي في مطبخها. وبهذا يمكنها أن تجمع بين الخدمة في متجرها الذي لا يتطلب تفرغاً تاماً والخدمة في بيتها فتكسب الحسنيين. فيا حبذا لو سمحت وزارة البلدية في المدن السعودية بمثل هذه الممارسة السهلة للعمل التجاري بالنسبة للسيدات السعوديات المنتجات.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ

    85% من نوعية السيارات بالمملكة مهيأة لـ«ممتاز 91»
    محطات الوقود تبدأ توعية ميدانية بأنواع البنزين بـ«خليك ذكي لما تعبي»


    مشعل الحربي (جدة)
    بدأت محطات البنزين المساهمة بالتوعية «الميدانية» بأنواع البنزين عبر الحملة التي تنفذها شركة أرامكو عبر برنامج «خليك ذكي لما تعبي». وقامت المحطات بإبراز الملصقات الخاصة بذلك، كما بدأت بتوزيع المطويات والنشرات التعريفية المبينة لنوعي البنزين ممتاز 91 وممتاز 95. ابتداء من 11 ذي الحجة القادم الموافق 1 يناير 2007 م سيتوفر لمستهلكي وقود البنزين نوعان من البنزين الخالي من الرصاص في جميع محطات الوقود في المملكة . ويمكنهم الاستمرار في استخدام البنزين الممتاز 95 أو اختيار البنزين الممتاز 91 الجديد والأقل تكلفة.
    وتشير الدراسات إلى أن معظم السيارات في المملكة بنسبة تصل لـ 85% يمكنها استخدام البنزين الممتاز 91 بسعر 0.60 ريال سعودي. فيما تحتاج بقية السيارات إلى البنزين الممتاز 95 بسعر 0.75 ريال سعودي.
    وكانت أرامكو السعودية قد افتتحت يوم الأحد الثاني من رمضان، الموافق للرابع والعشرين من سبتمبر 2006م، عدة معارض مماثلة تعريفية بالبنزين الجديد ممتاز 91 في كل من الرياض، وجدة، والخبر. وغيرها من مدن المملكة في إطار حملتها الإعلامية الكبيرة التي كانت قد أطلقتها قبل شهر ونصف الشهر للتعريف بالبنزين الجديد إلى جانب البنزين المتوفر حاليا في محطات الوقود ممتاز 95، قبل إطلاقه رسميا في الأسواق.
    ويكمل دور المعارض التعريفية التي تنظمها الشركة في محافظات المملكة مع بقية فعاليات الحملة الإعلامية التعريفية بالبنزين الجديد، والتي تشمل بث إعلانات تلفزيونية، وإذاعية، وصحفية.
    وقد كانت باكورة تلك الفعاليات إطلاق الشركة في الخامس من جمادى الآخرة الماضي، الموافق للأول من يوليو، موقعا إلكترونيا لها على شبكة الإنترنت خاص بالحملة التعريفية، عنوانه: www.9195.info يستعرض الأسئلة الشائعة حول المنتج الجديد، ويحدد نوع البنزين الملائم لكل مركبة، إضافة إلى العديد من المواد التثقيفية في هذا الشأن، وسيتم تحديث هذا الموقع بصفة مستمرة.
    يشار إلى أن أرامكو السعودية قد خصصت رقم هاتف مجاني مصاحب لفترة فعاليات الحملة هو: (8001249195)، وذلك لربط المستهلك بمركز خدمة العملاء، للإجابة عن جميع الاستفسارات.








    15 مليون وجبة وعشرة ملايين رغيف يستهلكها الحجاج في المشاعر المقدسة


    طلال الردادي (مكة المكرمة)
    يستهلك ضيوف بيت الله الحرام اثناء اقامتهم في المشاعر المقدسة (منى- مزدلفة- عرفات) ما يقرب من اكثر من 15 مليون وجبة طوال (5) ايام بواقع 3،5 مليون وجبة يومياً واكثر من 10 ملايين رغيف، وحددت وزارة التجارة 400 مركز لبيع الوجبات الجاهزة والمواد الغذائية والتموينية للحجاج في موسم حج هذا العام في منطقة منى والتي يمضي الحجاج فيها اكثر ايام الحج، كما تم تحديد مئتي نقطة بيع في عرفات و250 نقطة مماثلة في مزدلفة وهي على الطريق بين عرفات ومنى. واوضح وزير التجارة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني انه تم توفير 450 موقعاً للناقلات التي تقدم الالبان والعصائر والمرطبات الباردة في كل من منى وعرفات ومزدلفة، في حين ستتولى وحدات صغيرة متجولة بيع المزيد من المواد الغذائية والتموينية والمرطبات للحجيج في اماكن تواجدهم في حين تم تحديد 55 مركزاً لبيع الخبز.
    وابلغت وزارة التجارة الشركات والمؤسسات السعودية العاملة في مجال تجهيز الطعام العمل على تقديم اكثر من ثلاثة ملايين وجبة جاهزة يومياً في المشاعر اضافة الى نصف مليون وجبة جاهزة اخرى ومثلها من عبوات المياه المبردة والعصائر والالبان سيتم توفيرها على الطرق بين المشاعر الثلاثة منى وعرفات ومزدلفة على ان تقدم هذه الوجبات بطريقة حضارية ومأمونة صحياً.

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 30/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 19-01-2007, 07:36 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 12-01-2007, 07:56 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 29-12-2006, 05:32 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 22-12-2006, 04:51 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 15-12-2006, 07:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا