احترف صناعه الاكسبرتات ( اصنع استراتيجيتك بنفسك )

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 6 من 6 الأولىالأولى 123456
النتائج 51 إلى 52 من 52

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 18/11/1427هـ

  1. #51
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 18/11/1427هـ

    مؤتمر المصارف الإسلامية ينطلق في البحرين اليوم ويستمر 3 أيام
    700 خبير يناقشون إعادة تقييم العمل المصرفي الإسلامي وترشيده


    - حسن العالي من المنامة - 19/11/1427هـ
    تستضيف البحرين اليوم وللسنة الثالثة عشرة على التوالي، فعاليات المؤتمر العالمي السنوي للمصارف الإسلامية، الذي يستمر ثلاثة أيام بمشاركة أكثر من 700 خبير مصرفي يمثلون 31 بلدا. وتناقش فعاليات المؤتمر مستجدات التمويل الإسلامي، وتقريرا حول التنافسية في البنوك الإسلامية.
    وذكر مصرفيون إسلاميون أن مؤتمر هذا العام يأتي وسط تزايد القلق بشأن الثورة العارمة في تأسيس البنوك والشركات والصناديق المالية الإسلامية بهدف الجري لاستثمار السيولة الموجودة في الأسواق دون أن يكون لبعض هذه البنوك أو الشركات والصناديق رؤية واضحة للمستقبل. كما أن ذلك من شأنه زيادة حدة المنافسة في السوق المصرفية الإسلامية, الأمر الذي يعوق جهود تطوير وتنويع أدوات التمويل الإسلامي، وهو الشعار الذي يعقد تحته المؤتمر، ويفرض إعادة تقييم العمل المصرفي الإسلامي وترشيد فعالياته.
    ووفقا للدكتور عز الدين خوجة الأمين العام للمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية فإن عدد البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية أصبح يقدر حاليا بنحو 300 مؤسسة في شتى أنحاء العالم, بإجمالي موجودات تبلغ 300 مليار دولار، ويتوقع نموها الى 1.85 تريليون دولار بحلول عام 2013. كما ارتفع حجم موجودات البنوك الإسلامية بنسبة 24 في المائة في المتوسط سنويا على مدى العقد الأخير، ويتوقع لها على أقل تقدير أن تحافظ على هذا المعدل للنمو خلال السنوات القليلة المقبلة.
    كما يذكر أن نمو أنشطة البنوك الإسلامية تسارع بعد هجمات أيلول (سبتمبر) 2001 على الولايات المتحدة، فبعد أن كانت رساميل تلك البنوك تراوح بين 40 و70 مليون دولار تتردد أنباء عن بنوك تبلغ رساميلها مليار دولار. ولم تعد نشطة القطاع المصرفي الإسلامي مقصورة على شرائح محدودة, بل إن الحكومات والبنوك المركزية بادرت بالإشراف عليه وتشجيع نموه.
    ويعترف مسؤولون في المصارف والمؤسسات المالية الإسلامية بوجود تحديات يواجهها النظام المصرفي الإسلامي، مشيرين إلى أن البنوك التقليدية يرجع تاريخها إلى أربعة قرون بينما لا يزيد عمر تجربة المصارف الإسلامية على ثلاثة عقود. ويقولون إن هدف البنوك الإسلامية في السابق كان إثبات وجودها, لكن الهدف الحالي هو تحسين جودة الخدمات والسعي وراء التخصص وابتكار منتجات جديدة بتكلفة أقل.
    ويضيفون أن هناك عدة احتياجات للسوق المصرفية الإسلامية التي لا تزال في حاجة للوفاء بها, ما يزيد من التحديات التي تواجه هذه السوق. فالمصارف الإسلامية لا توجد أمامها معضلة في الحصول على التمويل، إلا أن القلق الذي يساورها بشأن التمويل ذو اتجاهين: أولهما أن المصارف الإسلامية لديها أموال أكثر مما يمكن استثماره إسلاميا نتيجة محدودية فرص الاستثمارات الإسلامية. وثانيهما أن الودائع التي تحصل عليها المصارف الإسلامية غالباً ما تكون قصيرة الأجل، وبالتالي فإن التحديات الرئيسية شأنها شأن الفرص المتاحة للمصارف الإسلامية، تتمثل في إدارة ما لديها من سيولة.
    كما أنه من المتوقع أن يكون التنافس شديداً بين المؤسسات المالية الإسلامية والبنوك التقليدية الداخلة في الأسواق المالية الإسلامية، خصوصاً في الخليج وفي الدول الإسلامية في آسيا وفي السوق المالية الدولية الإسلامية في لندن. وتركز البنوك الإسلامية الموجودة في الخليج على الأعمال ذات الصلة بإدارة جانب المطلوبات والسيولة للعملاء المحليين. إن محدودية المنتجات الإسلامية المتاحة لاستثمار الموجودات واستمرار تدفق أموال مهمة إلى سوق الصيرفة الإسلامية سعيا للحصول على عوائد إسلامية أجبر البنوك الإسلامية على التوسع في البحث لضمان منافذ استثمارية متعددة خارج منطقة الخليج. وفي آسيا كان هناك نمو واضح في الصيرفة الإسلامية، وتعتبر الصيرفة الإسلامية الآن قوة مهمة في هذه المنطقة التي تتصف بالديناميكية.
    إن المصارف الإسلامية في حاجة لدعم قدراتها للاستجابة لعوامل المنافسة والتحديات الأخرى التي تواجهها وللحفاظ على قوة الدفع التي حققتها خلال السنوات الـ 30 الماضية. إن العناصر الأساسية لهذه المصارف هي الموارد المالية المتعززة وتطوير الموارد البشرية المؤهلة والمتخصصة واستخدام التقنية بشكل سليم.
    ويضيف هؤلاء المسؤولون أن المؤسسات المالية الإسلامية وانطلاقا من أساسياتها الأخلاقية ومسؤولياتها الاجتماعية مطالبة أيضا بإنجاز مهام محددة تتمثل في تنويع مصادر الدخل وجذب الاستثمارات المباشرة وتوفير فرص العمل للمواطنين. وهنا يبرز دورها في تشجيع المشاريع والصناديق الاستثمارية القائمة على حقوق الملكية الخاصة والموجهة لخدمة هذه الأهداف، أي أن تدخل بشكل مباشر بمساعدة نخبة من المستثمرين وأصحاب الثروات الخاصة في الترويج لمشاريع اقتصادية وتنموية في المنطقة بدلا من التركيز على إنشاء صناديق موجهة للاستثمار في الخارج وإن كانت هذه الصناديق تلبي المعايير الإسلامية.
    وأخيرا، فإن البنوك الإسلامية، حالها حال البنوك العربية التقليدية، تقف اليوم في مواجهة تحديات معايير "بازل 2" على صعيد تقوية مواردها الرأسمالية، واتباع مزيد من الشفافية والالتزام بالقواعد والمعايير المصرفية العالمية، علاوة على تنوع المخاطر في بيئة العمل، وإدخال الوسائل التكنولوجية الحديثة وتصاعد المنافسة بفعل تحرير الأسواق، والتعامل مع جميع ذلك في إطار مبادئ العمل المصرفي الإسلامي.

  2. #52
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 18/11/1427هـ

    أسواق المال تتجاهل المؤشرات الإيجابية وتحافظ على أدائها النزولي.. "شعاع":
    مديرو الصناديق والمحافظ يرسمون سياسة الاستثمار لعام 2007 بتملك الأسهم القيادية


    - "الاقتصادية" من دبي - 19/11/1427هـ
    أكد التقرير الاقتصادي الأسبوعي لـ "شعاع كابيتال" أن ثقة المستثمرين في الأسواق المالية لا تزال ضعيفة على مستوى الأفراد، بينما تشهد تحسنا على صعيد المؤسسات والبيوت المالية التي تمكنت من رسم سياسة الاستثمار لعام 2007، بعدما قرر بعضها الاعتراف بتراجع أداء محافظها خلال عام 2006 وطي صفحة الماضي. وأضاف التقرير أن الإطار العام لمديري المحافظ ينطلق من زيادة تملكهم الأسهم القيادية في أوقات زمنية متقاربة، بينما يستهدف مديري الصناديق الأكثر تعقلا ويؤمنون بأن الأسواق ستتحسن في عام 2007 بالتقاط أسهم قيادية في أوقات أكثر تباعدا لتلافي أي ارتفاعات في سعر السهم مصاحبة لزيادة الطلب. بينما مديرو الصناديق الأكثر خبرة يبنون استراتيجيتهم للسنوات الثلاث المقبلة وبالتالي هم غير مكترثين بارتفاع هذا السهم أو ذاك خلال هذه الفترة. بالتأكيد حجم السيولة وحجم الأصول يمنحانهم هذه الميزة ويحميانهم من ضغوط البيع التي يتعرض لها بقية المستثمرين.
    وخلال الأسبوع الماضي، حافظت غالبية أسواق المال العربية على أدائها النزولي الذي شهدناه خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث تجاهلت هذه الأسواق أية مؤشرات أو أية أخبار إيجابية، إلا أنها خففت من حدة الانخفاضات في أسواق أخرى.
    ففي الكويت أكد مجلس الوزراء على عدم ممانعة الحكومة بالرجوع عن قرارات فسخ عقود مشاريع المنطقة الحرة وB.O.T في حال رغب نواب مجلس الأمة في ذلك ما انعكس إيجابيا على أداء السوق وثقة المستثمرين خلال الجلسات الأخيرة.
    ومع اقتراب نهاية العام الحالي وسط المؤشرات السلبية والأداء المخيب للآمال لغالبية أسواق المنطقة، توقعت تقارير عالمية حدوث تحسن في أداء الأسواق الخليجية خلال العام المقبل، الأمر الذي رفع من عزيمة المستثمرين في عدد من الأسواق، إلا أن حجم السيولة محدود بعدما استنزفتها الموجات التصحيحية السابقة لينتج عنها حلة جديدة من البيوع وهو ما زاد من حدة انخفاض هذه الأسواق، علما بأن التقارير نفسها ذكرت أن الأسواق الخليجية وصلت إلى أدنى مستوياتها ولا يتوقع أن تنخفض أكثر من ذلك.
    وهناك عوامل أساسية لا يمكن إغفالها وفي مقدمتها السيولة المتوافرة في هذه الأسواق، التي تعتبر اللاعب الرئيسي في دوران عجلة التداولات اليومية، ويمكن جذبها من خلال طرق عديدة في مقدمتها ضبط آليات التداول والمحافظة على مبدأ الشفافية، إضافة إلى تكريس كل الجهود للقضاء على الشائعات. وعليه فإن أي سوق تنتهز هذه الفرصة في تحسين أوضاعها الداخلية قد تحقق قفزة كبيرة في ظل التراجعات التي تشهدها غالبية الأسواق، ومن البديهي أن الرساميل تبحث وفي هذه الأوقات خاصة عن أسواق بديلة نشطة تعوضها جزءا من خسائرها.
    وبنظرة إلى أداء الأسواق، شهدت السوق العمانية تراجعا خلال الأسبوع الماضي بقيادة قطاع الخدمات والتأمين رغم ارتفاع بقية القطاعات في ضوء ارتفاع قيمة التداولات بقيادة سهم بنك مسقط بنسبة 112 في المائة. وانخفض مؤشر السوق بواقع 39.69 نقطة أو ما نسبته 0.73 في المائة ليستقر عند مستوى 5466.88 نقطة.
    ولم تتمكن السوق البحرينية من المحافظة على الارتفاع الذي سجلته الأسبوع الأسبق لتعاود الانخفاض مجددا بقيادة قطاع البنوك التجارية بعد أسبوع تذبذب فيه الأداء وسط تداولات متوسطة، حيث تراجع المؤشر بواقع 37.18 نقطة ليقف عند مستوى 2143.19 نقطة. وشهدت السوق تداول 2.05 مليون سهم بقيمة 1.3 مليون دينار بحريني تم تنفيذها من خلال 284 صفقة، واستحوذ قطاع الاستثمار على تداول 558 ألف سهم بـ 472 ألف دينار.
    أما في قطر فتغيرت قراءة المؤشر خلال الأسبوع ليبدأ في التغير مع منتصف الأسبوع متجها نحو الارتفاع الثابت المدفوع بأحجام تداولات جيدة حيث ربح المؤشر خلال الأسبوع الماضي 154.96 نقطة ليستقر عند مستوى 6109.37 نقطة. وقام المستثمرون في بداية الأسبوع بتداول 7.36 مليون سهم بقيمة 201.6 مليون ريال.
    وفي الكويت لم تكن ارتفاعات آخر أيام الأسبوع كافية لمحو آثار الانخفاض الذي سجله مؤشر السوق المالية بداية الأسبوع، مع استمرار الآثار السلبية لقرار فسخ العقود المبرمة مع القطاع الخاص بنظام (بي. أو.تي). وارتفعت أحجام التداولات خلال الأسبوع الماضي بنسبة 33.8 في المائة، وسجل المؤشر تراجعا بواقع 160.6 نقطة حيث أقفل عند مستوى 9594.60 نقطة .
    وتداول المستثمرون 769 مليون سهم بقيمة 352 مليون دينار، وارتفعت أسعار أسهم 40 شركة مقابل انخفاض أسعار أسهم 99 شركة بينما استقرت أسعار أسهم 20 شركة.
    وواصلت السوق الأردنية تراجعاتها مع استمرار التداولات عند مستوياتها السابقة رغم محاولات الارتفاع التي تمت خلال الأسبوع الماضي ليعاود المؤشر انخفاضه بعد ذلك منهيا الأسبوع عند مستوى 5548 نقطة بعد تراجعه بنسبة 1.06 في المائة. وعلى الصعيد القطاعي ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 1.63 في المائة، فيما انخفض قطاع التأمين بنسبة 0.86 في المائة، وقطاع البنوك بنسبة 1.49 في المائة، وقطاع الخدمات بنسبة 2.14 في المائة. وارتفعت أسعار أسهم 70 شركة مقابل انخفاض أسعار أسهم 91 شركة.
    أما في مصر فسجلت السوق المالية ارتفاعا بسيطا جاء بعد ارتفاع قادته أسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة، حيث انتهى الأسبوع بعد أن ربح مؤشر هيرمس القياسي 555 نقطة وصولا إلى مستوى 5852.90 نقطة.



صفحة 6 من 6 الأولىالأولى 123456

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 13-01-2007, 09:20 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 06-01-2007, 11:22 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 30-12-2006, 02:35 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 23-12-2006, 09:51 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 25/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 17-12-2006, 02:49 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا