أعلن بنك التسويات الدولية امس الأحد، إن التقلبات المفاجئة التي شهدتها الأسواق المالية في الفترة الأخيرة تشير إلى أن تلك الأسواق أصبحت أكثر حساسية للأحداث غير المتوقعة، محذراً من أن التفاؤل الحالي يقف على أرضية هشة.

وذكرت وكالة رويترز إن مؤشر MSCI لأسهم الشركات فى جميع دول العالم يقترب من أعلى مستوياته منذ عدة سنوات بعدما تعافى من موجة بيع في أغسطس وأكتوبر الماضيين حيثجاءت الانخفاضات بفعل عدم التأكد بشأن آفاق الاقتصاد العالمي والسياسة النقدية إضافة إلى التوترات الجيوبوليتيكية فى شرق أوروبا والشرق الأوسط .

و كانت تلك التحركات المفاجئة في أكتوبر الماضى أكثر حدة من مثيلاتها في أغسطس، حينما شهدت الأسواق المالية العالمية أوضاعا معتدلة جاء بعدها تقلبات مفاجئة تؤكد أن مزاج التفاؤل الحالي في الأسواق المالية يقف على أرضية ليست صلبة و أن التطورات في الفترة الأخيرة تشير إلى أن الأسواق أصبحت ضعيفة .

وشهدت أسواق الأسهم العالمية هبوطا سريعا في أوائل أغسطس ومنتصف أكتوبر الماضيين حيث أظهرت التحركات الحادة للأسعار أثناء التعاملات في منتصف أكتوبر أن الأسواق أصبحت أكثر حساسية حتى تجاه المفاجآت الصغيرة.

ويأتي التقرير بعدما حذر البنك في سبتمبر الماضى من أن أسعار الأصول المالية مرتفعة وأن تقلبات السوق مازالت هادئة على غير المعتاد نظرا لسياسات التوسع النقدي التي تنفذها البنوك المركزية العالمية.