دورة إدارة المحافظ الإستثمارية ( Portfolio Management Course )

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 45

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/11/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/11/1427هـ




    الأسهم السعودية: صعود إيجابي للمؤشر يوسع دائرة نقاط المقاومة المستهدفة

    مليارا دولار زيادة في حجم السيولة وقفزة واضحة في كميات التداول



    الرياض: محمد الحميدي
    وسعت سوق الأسهم السعودية في آخر أيام تداول الأسبوع، بصعودها الإيجابي أمس، دائرة مواجهاتها لنقاط مقاومة جديدة، وذلك عندما اخترقت حاجز 7868 نقطة، بإقفالها عند مستوى 7950.42 نقطة نهاية التعاملات، تمثل صعودا جيدا قوامه 1.4 في المائة. إذ يتوقع فنيا أن تبحث سوق الأسهم عن نقاط مقاومة أطول مدى مما كانت مرشحة له مسبقا. وبحسب القراءات الفنية، فإن المؤشر العام بصعوده أمس يكون استهدف حاجز 8518 نقطة كنقطة مقاومة قوية عوضا عن 8100 نقطة التي كانت مناط تطلع المؤشر مع تفاعلات السوق مطلع الأسبوع، في حين لا يبرر ذلك ترقب مخالفة السوق للفرضيات الرقمية الفنية، بالنظر إلى الوضع النفسي للمتداولين واختلاف استراتيجيات مكونات السوق.
    وتستبشر التداولات بمعطيات الأمس الإيجابية نتيجة عدد من العوامل أولها حجم السيولة التي دخلت إذ صعدت من 5.1 مليار ريال أول أمس، إلى 11.4 مليار ريال (3 مليارات دولار) أي بزيادة 7 مليارات ريال (ملياري دولار تقريبا)، التي جاءت كمهدئ نفسي لكثير من شرائح السوق التي تطمئن بدخول السيولة وتضطرب بخروجها. وثاني المعطيات الإيجابية كميات الأسهم المتداولة والتي كانت كبيرة وتنبئ عن بحث انتقائي كان مستبعدا في ظل حالة اليأس التي طالت المتعاملين جراء إحجام السيولة عن شراء الأسهم في التداولات السابقة. ويمكن هنا النظر إلى الفرق الواسع بين ما تداول أمس البالغ 229.3 مليون سهم، وأول من أمس بواقع 135.8 مليون سهم. وثالث المعطيات الإيجابية التي أوحتها صعود مؤشرات الأسهم تكمن في تحرك نسبي لمكونات السوق للتفاعل مع المحفزات الجديدة والتي ربما يكون أحدها هو قرب إعلان الدولة عن موازنتها العامة. ويلاحظ أن من بين أهم عوامل دفع المؤشر العام أمس للصعود هو الحركة الديناميكية على أسهم الشركات القيادية على رأسها أسهم «سابك»، «الراجحي»، و«الكهرباء السعودية» في الوقت الذي لا يزال هناك طلب على أسهم بعض الشركات الصغيرة والمضاربية. وفي صعيد متصل، خسر سهم «البابطين» 10 في المائة من قيمته التي سجلها أولى تداولات السهم فور إدراجه أول من أمس البالغة 60 ريالا، تمثل صعودا قوامه 50 في المائة، حيث أقفل السهم أمس خاسرا 6 ريالات، إلى 54 ريالا، بتداول 28.7 مليون سهم، بلغت قيمتها 1.7 مليار ريال.

    في هذه الأثناء، استبشر محمد السويد مدير مجموعة الخليج للاستثمار ومدرب فني سعودي مستقل، بأن اختراق المؤشر العام لنقطة مقاومة شرسة عند مستوى 7868 نقطة في تداولات الأمس، أعطت إشارة إيجابية مؤقتة بأن سوق الأسهم السعودية وسعت من دائرة حواجز المقاومة المستهدفة.

    وأضاف أنه في حال فشل المؤشر في اختراق مستوى المقاومة المذكور لكان قد وسّع دائرة تعرضه لنقاط دعم في الأسفل. وزاد السويد لـ«الشرق الأوسط» أنه بوقوف المؤشر العام عند مستوياته التي أغلق عليها أمس يزيد من افتراض قدرة المؤشر على التماسك النسبي في مستوياته الحالية، موضحا بأن ذلك لا يعني عدم توقع انفتاح لمسار هابط ربما يقع قريبا، إذ أشار إلى أن السوق لديها القابلية الفنية للانخفاض. من جهته، أكد عبد الله العريني، محلل فني للأسهم السعودية، أن أداء مؤشرات سوق الأسهم أمس تعطي إشارة ارتياح بما هو قادم لاسيما بعد بقاء المؤشر العام لفترة يراوح في مستويات أسفل مما سجل عند إغلاق الأمس، مبينا أن حركة طلبات الشراء المتزايدة تضيف أريحية إضافية لأحوال السوق. وأبان العريني في حديثه لـ«الشرق الأوسط» بأن تحديد مستوى المؤشر وفقا لنتائج الأمس صعب ولا يمكن التنبؤ به، لافتا إلى أن أبرز المعايير التي تؤخذ في الاعتبار التحليلي لوضع السوق خلال هذه الفترة ما يمثله الجانب النفسي والذي ينعكس على مكونات السوق، ويمكنه من لخبطة أوراق الافتراضات الفنية.

    وزاد العريني أن شراء مزيد من كميات الأسهم يوم أمس يوضح أن المتعاملين بدأوا يبحثوا عن الاستفادة من الشركات ذات العوائد الجيدة والممتازة، في حين بدأت تتضح الرغبة الأكيدة في هجرة الشركات الخاسرة بدلالة كميات التنفيذ على الشركات الصغيرة التي تسجل أرباحا في ذات الوقت.

    من جهته، أبان لـ«الشرق الأوسط» ماجد بن عبد الله الحربي، وهو متعامل في سوق الأسهم السعودية، أن المؤشرات الإيجابية التي سجلها المؤشر العام أمس في كافة قطاعاته، لا تعطي اطمئنان أكيد بحالة السوق أو توجهها إلى مزيد من الاستقرار، نتيجة تكاثف التجارب السابقة عن سلوك المؤشر والتي تؤكد أن الصعود يتبعه هبوط أقوى وأقسى. واستطرد الحربي بأن الأمر الفني الملموس هو توزع السيولة بين القطاعات خلال تداولات الأمس وهو الأمر الذي يعطي اطمئنان «آني» داخل فترة التداولات، مبينا أن السلبي في الأمر هو أن تتوجه السوق كلها للصعود أو تعود كلها للانتكاسة والهبوط.









    هيئة سوق المال تطلق السبت ملتقى يشخص حال الأسهم السعودية في 2007



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    يطلق الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز التويجري محافظ هيئة سوق المال المكلف السبت المقبل، فعاليات الملتقى والمعرض الثاني لسوق الأسهم السعودية، الذي سيحاول المتحدثون فيه تشخيص واقع سوق الأسهم والمتغيرات الأخيرة التي طرأت عليه وتوقعات السوق للعام القادم 2007.
    وسيستمر المؤتمر الذي ينظمه مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية بالتعاون مع شركة مدارات العارض، في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات ليومين فيما سيستمر المعرض الذي ينظم في قاعة الحمراء في فندق الرياض انتركونتيننتال، لمدة خمسة أيام. وتشارك في المعرض مجموعة من الشركات المتخصصة في البرمجيات والوساطة المالية والخدمات الإلكترونية للتداول بالأسهم، حيث سيتم دعوة عدد من المسؤولين الحكوميين والمتخصصين لزيارة المعرض على مدى أيامه.

    وتتحدث في المؤتمر مجموعة من الخبراء الفنيين والمحللين الماليين والاقتصاديين والمعنيين بسوق الأسهم، إذ يتحدث راشد الفوزان عن الفرق بين المضاربة والاستثمار وموازنة المخاطر، فيما يعرض الدكتور يوسف الشبيلي للاختلاف بين القوائم المالية. ويتناول الخبير المصرفي طلعت حافظ في ورقته التأثير الإعلامي على سوق الأسهم ودور الوسائل الإعلامية في تحديد توجيهات المتداولين، ويقتسم محمد العمران ومحمد الشميمري ورقة عمل تتحدث حول كفاءة السوق المالية.

    وأوضح يوسف بن صالح الصايغ مدير عام شركة مدارات العارض ـ الشركة المنظمة ـ، والرئيس التنفيذي للملتقى والمعرض الثاني لسوق الأسهم (سمفكس) أن عددا من خبراء الأسهم بالسوق السعودية سيقدمون خلال فعاليات المؤتمر أيضا أوراق عمل تتناول عددا من المحاور يتحدث فيها كل من الدكتور ياسين الجفري، والدكتور عبدا لله الفوزان، وبندر الماضي، وأحمد الدويس، ويوسف قسنطيني.

    وستكون محاور الملتقى متركزة على مقارنة بين الاستثمار والمضاربة وموازنة المخاطر والأرباح، والتأثير الإعلامي على سوق الأسهم، صناديق الاستثمار، تقلبات سوق الأسهم السعودية، كفاءة السوق المالية، والأثر الاجتماعي والنفسي لسوق الأسهم وسينظم على هامش المؤتمر حوار مفتوح مع كتاب في منتديات الأسهم السعودية.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/11/1427هـ

    24.2 مليون دولار غرامات ومصادرة أرباح لمستثمر سعودي في سوق الأسهم

    هيئة السوق المالية: القحطاني خالف النظام.. ولجنة الاستئناف تؤيد الحكم


    لندن: «الشرق الاوسط»
    فرضت لجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية عقوبة على أحد المستثمرين في سوق الأسهم السعودية بلغ مجموعها 91 مليون ريال (24.2 مليون دولار) نتيجة لإدانته بارتكاب مخالفات عديدة لنظام السوق المالية ولوائحه التنفيذية. حيث أعلنت هيئة السوق المالية السعودية أمس أنه انطلاقاً من حرصها على حماية المستثمرين في السوق المالية من الممارسات غير العادلة، أو التي تنطوي على احتيال أو غش أو تدليس أو تلاعب، عن صدور قرار إدانة من لجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية في القضية المرفوعة من الهيئة ضد محمد بن معيض بن يحيى القحطاني. وذكرت الهيئة في بيان لها أمس أنه تمت إدانة القحطاني لارتكابه مخالفات عديدة لنظام السوق المالية ولوائحه التنفيذية، وتضمن قرار اللجنة بإلزامه بدفع المكاسب التي حققها نتيجة تلك المخالفات إلى حساب الهيئة البالغة 88.6 مليون ريال (23.6 مليون دولار) وفرض غرامة مالية عليه قدرها 2.4 مليون ريال (640 ألف دولار). وأوضحت الهيئة أن القحطاني، وطبقاً للإجراءات النظامية، طلب استئناف القرار أمام لجنة الاستئناف التي أصدرت قرارها النهائي بتأييد قرار لجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية وبسلامة الأسباب والأسانيد التي بُني عليها قرارها وهو ما يعني ثبوت إدانته بمخالفة نظام السوق المالية ولوائحه التنفيذية. في المقابل، أشارت مصادر قانونية لـ«الشرق الاوسط» إلى أن نظام الهيئة يعطي الحق لمن تضرر من متداولي سوق الأسهم من مخالفات بالحصول على تعويضات من تصرفات أو مخالفات أدت إلى تكبده خسائر. ويعد الإعلان عن اسم المخالف القحطاني تحولا جذريا في إعلانات هيئة السوق المالية، حيث يتم لأول مرة الإعلان عن اسم المخالف، بينما كانت في السابق تعلن أسماء الشركات التي وقعت عليها المخالفات من قبل المستثمر.
    وكانت الهيئة قد أعلنت مطلع العام الجاري وتحديدا في شهر يناير (كانون الثاني) الماضي الحكم على ثلاثة متداولين في سوق الأسهم بغرامات واستعادة أموال بلغت في مجموعها 169.1 مليون ريال (45 مليون دولار) حيث تم الحكم على الأول بـ 146.6 مليون ريال (39 مليون دولار) بعد إدانته من خلال قضيتين، فيما تم الحكم على الثاني بـ 17.1 مليون ريال، وعلى الثالث بـ 5.3 مليون ريال (4.5 و1.4 مليون دولار على التوالي) نتيجة لإدانتهما بمخالفة المادة 49 من نظام السوق المالية والمادة الثالثة من لائحة سلوكيات السوق.

    وتسعى هيئة السوق المالية من إعلان القرارات الصادرة ضد المخالفين من الجهة القضائية المختصة، لتؤكد حرصها على استقامة السوق المالية بكافة عناصره وعدم تهاونها في تطبيق الأنظمة بما يكفل إيجاد سوق مالية مستقرة، ويحقق عدالة التداول وحماية المتعاملين.

    ويحكم على السوق المالية بتطورها وشفافيتها من قبل الجهات العالمية التي تراقب السوق السعودية، من خلال عدة معايير من بينها: شفافية الجهات الرقابية وإصدار الأحكام ضد المخالفين لردعهم في سبيل إيجاد سوق نظيفة خالية من عمليات التدليس والغش والاحتيال.

    يذكر أن القضايا التي تنظر فيها لجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية تنوعت بين مدنية ضد البنوك وأخرى إدارية ضد هيئة السوق المالية وثالثة جنائية مرفوعة من الهيئة ضد متلاعبين في السوق ومخالفين للنظام ولوائحه. وبين لـ«الشرق الاوسط» الدكتور محمد المرزوقي رئيس اللجنة في وقت سابق، أن اللجنة أصدرت أحكاما لمتضررين ضد هيئة السوق المالية نتيجة أخطاء إجرائية، حيث حكم عليها بتعديل الوضع. إلا أنه أفاد بعدم صدور أحكام تتضمن تعويضات مالية على الهيئة، مرجعا ذلك لعدم مطالبة المدعين بذلك. وأشار رئيس اللجنة إلى أنه تم الانتهاء من 70 قضية تقريبا من جميع القضايا المنظورة بمعدل أربع قضايا في الشهر الواحد، كاشفا أنه تم الحكم في القضايا المنتهية بمبالغ تجاوزت الـ 400 مليون ريال (106.6 مليون دولار) تتوزع بين غرامات واستعادة أموال متحصلة.









    «أوبك»: وزراء النفط يدرسون اليوم في أبوجا خفضا جديدا للإنتاج

    النعيمي: السوق تتجه لاستقرار أفضل * وكالة الطاقة الدولية تدعو لعدم خفض كبير في الإنتاج



    فيينا: بثينة عبد الرحمن أبوجا ـ لندن: «الشرق الاوسط»
    قال وزير البترول والثروة المعدنية السعودي علي النعيمي أمس «انه لا يزال يتعين على منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) «القيام بالقليل من العمل» من اجل استقرار السوق النفطية، مشيرا الى احتمال دعم بلاده قرارا جديدا بخفض انتاج اوبك في اجتماعها اليوم في ابوجا.
    ونقلت وكالات الانباء تصريحات النعيمي أمس الذي أكد بقوله «لقد اتخذنا قرارا جيدا في الدوحة»، في اشارة الى قرار اوبك خفض انتاجها 1.2 مليون برميل يوميا. مضيفا «ان اسس السوق افضل بكثير مما كانت عليه في اكتوبر (تشرين الاول) واعتقد ان السوق تتجه نحو استقرار افضل».

    وتابع «امامنا على الارجح القليل من العمل لنقوم به لجعل السوق اكثر استقرارا». وأشار الى أن مخزون المنتجات النفطية في دول منظمة التعاون والتنمية في اوروبا تراجعت منذ اجتماع الدوحة ملاحظا انه «تم سحب 50 مليون برميل من الاسواق»، مشددا على ان «السوق في وضع افضل».

    ويرى بعض الخبراء «ان اوبك اذا لم تقرر خفضا جديدا لانتاجها اليوم فانه يمكن ان تكتفي بتطبيق اشد لقرار الدوحة الذي يقولون انه لم يطبق بشكل صارم حاليا». وبدت أوبك مستعدة اليوم في اجتماعها للتراجع عن المزيد من خفض الانتاج استجابة لدعوات الدول المستهلكة حتى يمر فصل الشتاء، للحيلولة دون حدوث ارتفاعات حادة في الاسعار قد تضر بالاقتصاد العالمي.

    وستجري أوبك التي تنتج أكثر من ثلث النفط العالمي محادثات اليوم لبحث ما اذا كانت ستعمق خفض الانتاج ليتجاوز 1.2مليون برميل يوميا الذي اتفقت المنظمة عليه في أكتوبر الماضي. وكان وزير الطاقة الاميركي سام بودمان ورئيس وكالة الطاقة الدولية كلود مانديل، قد وجها دعوات لاوبك بالانتظار حتى العام المقبل قبل تقرير خفض اضافي للانتاج. وقالت الوكالة التي تقدم المشورة في مجالات النفط لست وعشرين دولة صناعية في تقريرها الشهري أمس، أن خفض انتاج أوبك بدأ يحس أثره بالفعل. وأضافت الوكالة، أن ذلك «مثل ارتياحا محدودا في الاقتصاد العالمي المعرض للمخاطر والذي يواجه بالفعل شتاء اخر ترتفع فيه أسعار النفط». وأشار بعض الوزراء الى أنهم مستعدون لأخذ ذلك في الاعتبار. وبدا رئيس أوبك ادموند داوكورو وهو من أقوى المؤيدين للخفض متحفظا في تصريحاته للصحافيين. وقال داوكورو الذي يشغل كذلك منصب وزير النفط النيجيري «عندما نجتمع سندرس جميع العوامل ونتوصل الى الافضل بالنسبة لنا والافضل بالنسبة للمستهلكين والافضل بالنسبة للاقتصاد العالمي».

    من جانبه قال وزير النفط الكويتي الشيخ علي الجراح الصباح انه يعتقد أن أوبك يتعين عليها تغيير الوضع اذا ظلت الاسعار حول مستوى 60 دولارا للبرميل. وسجل الخام الاميركي 60.85 دولار للبرميل. وقال وزير نفط الامارات محمد بن ظاعن الهاملي، ان أوبك لن تخفض الانتاج الا اذا اقتضت الضرورة ذلك. وانخفض سعر النفط عن ذروته التي سجلها في منتصف يوليو (تموز) لاكثر من 78 دولارا للبرميل لكنه ظل عند ثلاثة أمثال مستواه في عام 2002 مع ارتفاع الطلب في آسيا.

    واسهم الخفض المطبق حاليا بعض الشيء بالفعل في خفض المخزونات في الدول الصناعية التي بلغت 2.76 مليار برميل، أي ما يغطي طلب 55 يوما في سبتمبر (ايلول). وافاد أحدث تقرير لوكالة الطاقة الدولية في أكتوبر (تشرين الاول) الى 2.72 مليار برميل اي ما يعادل طلب 54 يوما. وتشير البيانات الاسبوعية الى انخفاض اخر في نوفمبر (تشرين الثاني).

    ويقدر الخفض الفعلي لانتاج اوبك ما بين 500 و800 الف برميل يوميا، وعادة ما تبدي دول اوبك ترددا في خفض ضخ النفط لان ذلك يخفض عائداتها. ومن المنتظر ان ينعقد هذا اليوم المؤتمر الوزاري 143 الاستثنائي لمنظمة الدول المصدرة للنفط «اوبك» بالعاصمة النيجيرية أبوجا للنظر فى اثار قرار خفض الانتاج الذى تم اتخاذه في العاصمة القطرية الدوحة اكتوبر الماضي، وفيما توالت تصريحات عن نيات لمزيد من الخفض، الا ان بعض التقارير الصحافية نفت الضرورة لذلك.

    ونقلت وكالة «رويترز» في تصريح لشكري غانم رئيس الوفد الليبي في اجتماعات أوبك انه لا يتوقع أن تقرر المنظمة خفض انتاجها في اجتماع الغد. وتجاوز برنت أقل مستوى في اسبوعين الذي سجله أول من أمس عند 61.07 دولار للبرميل. ورغم اعتدال الطقس ومخزونات الوقود المرتفعة في الولايات المتحدة أكبر دولة مستهلكة للنفط يقلق بعض وزراء اوبك تطبيق خفض اخر فيما يتجاوز سعر النفط 60 دولارا للبرميل مع اقتراب تنامي الطلب في موسم الذورة خلال فصل الشتاء. وربما يطالب الوزراء عوضا عن ذلك بالتزام أكبر من جانب الاعضاء بالتخفيضات المتفق عليها في أكتوبر (تشرين الاول) وتبلغ 1.2 مليون برميل يوميا. وقالت وكالة الطاقة الدولية انه يجب ألا تخفض أوبك الانتاج نظرا لان تخفيضات الانتاج التي قررتها المنظمة بدأت تقلص العرض في سوق النفط العالمية. من جانب اخر وعلى خلاف ما توقعه الكثيرون من قرب حل ازمة اختيار امين عام للمنظمة، فان مصادر عليمة أكدت لـ«الشرق الاوسط» استحالة ان يأتى المخرج من ابوجا، بعد ان تسلمت الامانة العامة للمنظمة خطابا رسميا من الحكومة الايرانية يؤكد تمسكها بمرشحها الايراني اردبيل. «مهما كانت الظروف» والمقصود ان ايران لن توافق على المرشح الذي حاز على تأييد بقية الاعضاء وهو الليبى عبد الله سالم البدري، الذي عمل من قبل كأمين عام للمنظمة، والمرشح حاليا لمنصب سفير بلاده بفيينا وعلى صعيد اسعار النفط أظهرت البيانات انخفاض اسعار النفط الخام في التعاملات الاجلة أمس بعدما بدا أن بعض وزراء أوبك يخففون من موقفهم بشأن الحاجة لخفض اخر للامدادات في اجتماع المنظمة في نيجيريا اليوم.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/11/1427هـ

    مجلس جديد لـ «سامبا» والجمعية العمومية تقرّ إصدار سندات القروض


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    انتخبت الجمعية العمومية العادية لمجموعة سامبا المالية التي عقدت اجتماعها أول من أمس في قاعة مكارم بفندق ماريوت الرياض، أعضاء مجلس الإدارة للدورة المقبلة التي تبدأ في الأول من يناير (كانون الثاني) المقبل وتستمر لثلاث سنوات.
    واختارت الجمعية التي بلغت نسبة الحضور فيها 72.5 في المائة كلا من: عيسى بن محمد العيسى، سعود بن عبد العزيز القصيبي، محمد بن عبد الله أبو نيان، علي حسين علي رضا، موسى بن عبد الكريم الربيعان، زكي بن عبد المحسن الموسى. كما ضمت قائمة المجلس الجديد: محمد بن صالح الغفيلي، الدكتور فهد بن محمد الحصين، الدكتور إبراهيم بن عمر ناظر، وأحمد بن محمد العمران. وأقرت الجمعية أيضا الموافقة على إصدار سندات القروض سواء في جزء أو عدة أجزاء أو من خلال إصدار واحد أو سلسلة من الإصدارات أو أي أنواع من الأوراق المالية من وقت لآخر بموجب البرامج التي ترغب الشركة في إنشائها أو البرنامج الذي أنشأته الشركة وكل ذلك في الأوقات وبالمبالغ وبالشروط التي يقرها مجلس الإدارة دون الحاجة للرجوع للجمعية العامة بهذا الخصوص. وفوضت الجمعية مجلس إدارة الشركة باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لإصدار تلك السندات أو الأوراق المالية وللحصول على الموافقات اللازمة من الجهات المختصة. كما منحت مجلس إدارة الشركة حق تفويض أي من أو كل الصلاحيات الممنوحة له حسب القرار لأي شخص أو أشخاص آخرين وإعطائهم حق تفويض الغير. وجدد المساهمون ثقتهم بعيسى العيسى حيث تم انتخابه للمرة الثانية، محتفظاً بمقعده في مجلس الإدارة مما يؤكد بقاءه رئيساً تنفيذياً للبنك وعضواً منتدباً، وهو ما يوفر لـ«سامبا» الاستقرار الإداري، ويُعزز ثقة المساهمين بالإدارة الحالية، بالنظر لسجل العيسى الحافل في المجموعة على مدى 26 عاماً، وبروزه واحداً من الكفاءات والخبرات المصرفية المرموقة في السعودية.









    «موبايلي»: ننتظر زيادة رأس المال ونعدّ الدراسات المالية والفنية للرخصة الثانية للهاتف الثابت

    الصغير رئيس مجلس الإدارة لـ«الشرق الأوسط»: المشغل الثالث للهاتف الجوّال لا يخيفنا



    الرياض: زيد بن كمي
    كشف المهندس عبد العزيز الصغير، رئيس مجلس إدارة شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) السعودية لـ«الشرق الأوسط» أن شركته أنهت كافة المتطلبات والإجراءات لزيادة رأسمالها من 5 مليارات ريال (1.33 مليار دولار) إلى 7 مليارات ريال (1.86 مليار دولار)، موضحا أنهم ما زالوا في انتظار رد هيئة سوق المال حيال تلك الزيادة. في الوقت الذي أشار فيه إلى أن هيئة سوق المال أفهمت الشركة ـ تعتبر المشغل الثاني للهاتف الجوال في السعودية ـ أنه لا يوجد أي اعتراض على زيادة رأس المال، إلا أن العملية تحتاج إلى وقت لإعلان الزيادة عبر طرح أسهم للاكتتاب، متوقعا أن يتم ذلك خلال الفترة المقبلة.
    ولم يبد الصغير تخوفه من منافسة المشغل الثالث للهاتف الجوّال في السعودية، والذي ستبدأ هيئة الاتصالات وتنقية المعلومات في السعودية استقبال الطلبات بداية يناير (كانون الثاني) المقبل وحتى الـ 20 من ذات الشهر.

    وأرجع ثقته إلى الإمكانات التي استحوذت عليها شركته، والكوادر التي استقطبتها وعملت على تهيئة الكثير منهم، مؤكداً أن موظفي الشركة لديهم ولاء خاصة في ظل ما تقدمه لهم من محفزات معنوية ومالية، مذكرا بزيادة رواتبهم 15 في المائة تجاوباً مع قرار خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز، لزيادة رواتب موظفي الدولة، إضافة إلى منحهم أسهما في الشركة ليكونوا شركاء، والتي من المتوقع أن تنتهي إجراءاتها خلال الفترة المقبلة. من جانب آخر، أكد الصغير أن الشركة على وشك الانتهاء من إعداد الدراسات الفنية والمالية للتأهيل من أجل التقدم للرخصة الثانية للهاتف الثابت في السعودية، والتي يبدأ استقبال الطلبات عليها بداية يناير المقبل.

    وقال الصغير إن الشركة ستعتمد على التقنية الحديثة في تقديم خدمات الهاتف الثابت، والتي تعد من التقنيات الحديثة، خاصة ان الشركة عملت خلال الفترة الماضية على إنشاء بنية تحتية متقدمة تخدم الهاتف الثابت والمتنقل والذي يتيح للشركة الاستفادة من تقديم خدمات الهاتف الثابت.

    وأبدى الصغير تفاؤله بحظوظ الشركة للحصول على رخصة الثانية للهاتف الثابت لما تمتلكه «اتحاد اتصالات» من تقنية حديثة وإمكانات متطورة في ظل وجود جهازي إداري وفني متكامل لدى الشركة. لكن الصغير نفى في الوقت ذاته دخول شركاء أجانب مع الشركة للتقدم لرخصة الهاتف الثابت، إلا أنه بين أن الشركة قد تستعين متى ما دعت الحاجة إلى خبراء دوليين لتقدم الخدمة بصورة متكاملة وجيدة في السعودية في حال حصولهم على الرخصة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/11/1427هـ

    «إعمار» تلهب التداولات في دبي والمؤشر يكسب 70 نقطة وسط إقبال على الشراء

    تراجع في سوق أبوظبي وبورصة الكويت تنهي الأسبوع بإضاءات خضراء



    عواصم عربية: «الشرق الأوسط»

    * أسهم الإمارات: انهت اسهم دبي امس يوما نشطا من التعاملات مع اندفاع المستثمرين الى الشراء، حيث انهى المؤشر القياسي للسوق التعاملات مرتفعا اكثر من 70 نقطة الى 4266.68 نقطة بنسبة 1.68%.

    وبلغ اجمالي حجم التعاملات 1.1 مليار درهم حيث نفذ المستثمرون 7090 صفقة. وأغلق السهم القيادي اعمار مرتفعا 3.6% الى 12.85 درهم بإجمال تداولات على نحو 57 مليون سهم بقيمة 721.6 مليون درهم. كما حقق سهم «املاك» للتمويل العقاري الاسلامي اكبر ارتفاع في السوق امس بنسبة 4.3% بحجم تداولات بقيمة 106 ملايين درهم.

    ومن الاسهم الرابحة بنك دبي الاسلامي بنسبة 1.8% وتمويل بنسبة 0.45% وسهم شركة الاتصالات «دو» بنسبة 0.57%.

    اسهم ابوظبي من جهتها خالفت التيار منهية التعاملات على انخفاض طفيف بنسبة 0.22% مع تداول المستثمرين اكثر من 16 مليون سهم بقيمة 100 مليون درهم، وعند الاغلاق انخفض سهم مصرف ابوظبي الاسلامي 0.75% الى 56.15 درهم. من جهة ثانية، ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0.74% ليغلق على مستوى 4.111.94 نقطة، وقد تم تداول ما يقارب 160 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.28 مليار درهم من خلال 8.342 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 1.47% تلاه مؤشر قطاع التأمين ارتفاعاً بنسبة 0.12% تلاه مؤشر قطاع البنوك ارتفاعاً بنسبة 0.12% تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 0.21%. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 54 من أصل 102 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 31 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 18 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وحقق سهم «أبوظبي لبناء السفن» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2.55 درهم مرتفعا بنسبة 5.81% من خلال تداول 420 الف سهم بقيمة 1.08 مليون درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «أملاك» الذي ارتفع بنسبة 4.34 % ليغلق على مستوى 5.53 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 19.62 مليون سهم بقيمة 106.4 مليون درهم. وسجل سهم «الخليج الطبية» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 4.88 درهم مسجلا خسارة بنسبة 9.96% من خلال تداول 9.300 سهم بقيمة 45.384 درهم، تلاه سهم «فودكو القابضة» الذي انخفض بنسبة 9.23% ليغلق على مستوى 5.41 درهم من خلال تداول 29.400 سهم بقيمة 160 ألف درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 39.88% وبلغ إجمالي قيمة التداول 409.09 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 14 من أصل 102 وعدد الشركات المتراجعة 81 شركة. ويتصدر مؤشر قطاع الخدمات المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققا نسبة تراجع عن نهاية العام الماضي بلغت -33.94% ليستقر على مستوى 4.049 نقطة. في حين احتل مؤشر التأمين المركز الثاني بنسبة تراجع -37.58% ليستقر على 3.519 نقطة. تلاه مؤشر قطاع البنوك بنسبة -42.03 % ليغلق على مستوى 4.284 نقطة، تلاه مؤشر قطاع الصناعات بنسبة -55.86% ليغلق على مستوى 462 نقطة.

    * الأسهم الكويتية: تمكن قطاعا الاستثمار والعقارات من انهاء اسبوع تداولات السوق الكويتية على ارتفاع خلال جلسة أمس التي ارتفع المؤشر فيها بواقع 85.30 نقطة بنسبة 0.89% منخفضا الى مستوى 9673.90 نقطة، حيث سجل قطاع الاستثمار ارتفاعا بواقع 1.58% تلاه قطاع العقارات بنسبة 0.90%، بينما كان التراجع من نصيب قطاع الاغذية بنسبة 0.68%، وقطاع التأمين بنسبة 0.09%.

    وقد شهدت السوق تداول 131.5 مليون سهم بقيمة 59.6 مليون دينار كويتي تم تنفيذها من خلال 5602 صفقة، حيث سجل سهم المدينة اعلى نسبة ارتفاع بواقع 9.61% واقفل عند سعر 0.285 دينار كويتي تلاه سهم الدار بنسبة 9.25% وصولا الى سعر 1.180 دينار كويتي، في المقابل سجل سهم لؤلؤة اعلى نسبة انخفاض بواقع 6.75% واقفل عند سعر 0.138 دينار كويتي تلاه سهم اولى تكافل بنسبة 6.32% واستقر عند سعر 0.370 دينار كويتي، وقد احتل سهم اركان من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 23 مليون سهم تلاه سهم المجموعة الدولية بتداول 8 ملايين سهم.

    * الأسهم البحرينية: ارتفعت السوق البحرينية خلال جلسة أمس بدفع من اغلب القطاعات حيث ربح المؤشر 2.57 نقطة بنسبة 0.12% مقفلا عند مستوى 2153.23 نقطة بعد تداول 6.91 مليون سهم بقيمة 5.7 مليون دينار بحريني، وقد ارتفع قطاع البنوك التجارية بواقع 16.49 نقطة، تلاه قطاع التأمين بقيمة 1.30 نقطة، ثم قطاع الاستثمار بواقع 0.01 نقطة، بينما كان التراجع الوحيد من نصيب قطاع الخدمات بقيمة 8.91 نقطة واقفلت باقي القطاعات عند اغلاقاتها السابقة، وقد سجل سهم البنك الاسلامي البحريني اكبر ارتفاع بنسبة 4.92% عندما اقفل عند سعر 619 دينارا بحرينيا، تلاه سهم بنك اثمار مرتفعا بنسبة 1.83% .

    * الأسهم القطرية: تمكنت السوق القطرية من الارتفاع خلال جلسة أمس بمشاركة كل القطاعات، بواقع 67.10 نقطة بنسبة 1.11% مستقرا عند مستوى 6127.93 نقطة، حيث قام المستثمرون بتداول 16.9 مليون سهم بقيمة 376 مليون ريال قطري تم تنفيذها من خلال 7230 صفقة، وتمكنت اسهم 28 شركة من الارتفاع، بينما تراجعت اسعار اسهم 4 شركات، واستقرت اسعار اسهم شركتين وتمكن سهم كهرباء وماء من الارتفاع بواقع 3.99% ليقفل عند سعر 74.30 ريال قطري.

    * الأسهم العمانية: لحقت السوق العمانية بقطار الارتفاع الذي ركبته اغلب اسواق المنطقة خلال جلسة أمس، وقاد قطاع الصناعة الارتفاع ليربح المؤشر نسبة 0.78% مستقرا عند مستوى 5476.55 نقطة، وقد شهدت الجلسة تداول 3.48 مليون سهم بقيمة 2.05 مليون ريال، من خلال تنفيذ 1075 صفقة، وقد ارتفع قطاع الصناعة بواقع 1% مستحوذا على تداول 702 الف سهم بقيمة 619 الف ريال، تلاه قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.85% بعد تداولات بواقع 707 الاف سهم بقيمة 673 الف ريال، ثم قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.22% بعد تداول 553 الف سهم بقيمة 436 الف ريال، وقد تمكنت اسهم 24 شركة من الارتفاع بينما تراجعت اسهم 5 شركات، وتصدر سهم عمان كلورين الارتفاع بنسبة 7.27% الذي اقفل بسعر 0.236 ريال عماني، تلاه سهم اونك القابضة بنسبة 2.99% ليستقر عند سعر 5.408 ريال عماني، بينما كان سهم ظفار للطاقة الاكثر تراجعا بنسبة 2.19% مقفلا عند سعر 1.830 ريال عماني، تلاه سهم الدولية للاستثمارات بنسبة 1.31% مقفلا عند سعر 0.151 ريال عماني، وتصدر سهم الجزيرة للانابيب الاسهم بحجم التداولات بواقع 409 الاف سهم، تلاه سهم الدولية للاستثمارات بتداول 403 الاف سهم، بينما تصدر سهم ريسوت للاسمنت قيمة التداولات بواقع 396 الف ريال، تلاه سهم البنك الوطني بقيمة 290 الف ريال.

    * الأسهم الأردنية: تخلفت بورصة عمان عن ارتفاعات الاسواق الخليجية خلال جلسة أمس مع تراجع كل القطاعات باستثناء الصناعة ليخسر المؤشر بنسبة 0.91% مقفلا عند مستوى 5420.25 نقطة، وسط تداول 10.3 مليون سهم بقيمة 27.3 مليون دينار من خلال تنفيذ 10 الاف صفقة، وسجل قطاع الصناعة ارتفاعا بواقع 0.35% بينما تراجع قطاع الخدمات بنسبة 1.57% تلاه قطاع التأمين بنسبة 1.45% ثم قطاع البنوك بنسبة 1.07%، وعلى صعيد الشركات تمكنت اسهم 30 شركة من الارتفاع بينما تراجعت اسهم 98 شركة.

    * الأسهم المصرية: خالفت البورصة المصرية أمس التوقعات التي قالت إن حركة جني أرباح ستسيطر على تعاملاتها، وتمكنت المؤشرات من التماسك بدعم من بقاء قيم التداول عند معدلاتها المرتفعة، وصعود قطاع الاسكان والمقاولات الذي يشهد حاليا انتعاشة كبيرة على خلفية الاعلان عن المزيد من المشروعات العملاقة، واتجاه عدد منها لزيادة رؤوس أموالها وتجزئة أسهمها.

    وتسببت مباراة النادي الأهلي مع فريق انترناسيونال البرازيلي في بطولة كأس العالم للاندية ابطال القارات في إصابة البورصة المصرية بالشلل شبه التام، حيث لم تسجل البورصة طوال فترة المباراة اية تعاملات سواء بالبيع او بالشراء.

    وأوضح متعاملون في البورصة ان مؤشر عام البورصة على مدى 45 دقيقة هي فترة الشوط الأول من المباراة التي بدأت بتوقيت القاهرة في تمام الساعة الثانية عشرة وخمس عشرة دقيقة لم يشهد أي تحرك يذكر مما يدل على انه ليست هناك تعاملات بالسلب أو الإيجاب في البورصة، فيما قال حسين الطباخ رئيس إحدى شركات السمسرة في الأوراق المالية انه دائما ما يكون هناك نشاط ملحوظ في البورصة في حالة فوز النادي الأهلي، وهو ما حدث بالفعل في المباراة الأولى للأهلي أمام فريق نادي «أوكلاند» النيوزيلاندي يوم الأحد الماضي.

    وكسب مؤشر CASE 30 الذي يقيس أداء الـ 30 سهم الأكثر نشاطا بالبورصة 10 نقاط فقط في اغلاق امس ليرتفع بنسبة بسيطة لا تزيد عن 0.15% مسجلا 6748.9 نقطة، بعد أن كان قد صعد في بداية الجلسة بشكل قوي الى مستوى 6776 قبل ان يعاود الهبوط حتى نهاية الجلسة، وسط تعاملات نشطة بلغت قيمتها الاجمالية 150.6 مليون دولار، منها 23 مليون دولار من تداول 5 أسهم دولارية.

    وانخفض سهم نعيم القابضة للاستثمارات المالية في اغلاق أمس بنسبة 4% الى 1.67 دولار، كما هبط سهم أوراسكوم تيليكوم بنسبة 0.9% الى 345.5 جنيه، بينما ارتفع سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة بنسبة 0.3% الى 262 جنيها، وصعد سهم أوراسكوم للفنادق والتنمية أيضا بنسبة 3.7% ، أما سهم الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع فقد صعد 5% الى 45.5 جنيه، ليلي سهم باكين للبويات الذي تصدر قائمة الرابحين بنسبة صعود 7.9%.

    وسيطر اللون الأحمر على أسهم قطاع المقاولات والاستثمار العقاري، فصعدت أسهم الصعيد العامة للمقاولات والجيزة العامة للمقاولات بنسبة 4.99% لكل منهما، كما ارتفعت أسهم الشمس للاسكان والتعمير والتعمير والاستشارات الهندسية أيضا.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/11/1427هـ

    اقتصاديون يطالبون القطاع الخاص بالاستثمار في التعليم والتنمية البشرية

    خبراء يطالبون بتحمل الشركات مسؤوليتها لمواجهة التحديات بالمنطقة



    العين: سلمان الدوسري
    الطفرة النفطية التي تمر بها المنطقة الخليجية لم ترتبط بأسعار نفط مرتفعه وتدفق سيولة عالية تقدر بمئات المليارات من الدولارات فقط، بل بدا أن هذه السيولة العالية أصبحت هما يبحث الجميع عن آليات للاستفادة منها. وطوال عقود من الزمن، ظلت الانتقادات لا تتوقف عن موقف القطاع الخاص، الذي كان يلقي بالمسؤولية الكاملة على الحكومات دون أن يكون له أي دور في التنمية البشرية، بالرغم من النتائج المالية العالية التي يحققها عاما بعد الآخر. إلا أن الطفرة النفطية ألقت بظلالها حتى على طريقة تفكير القطاع الخاص، الذي وجد نفسه فجأة شريكا أساسيا للحكومات، ليس فقط في المشاريع الاقتصادية، بل حتى في تحمل مسؤولية الشراكة المجتمعية.
    وأمس دعا خبراء اقتصاديون القطاع الخاص الخليجي لتغيير طريقة استثماره وعدم حصرها في المشاريع الاقتصادية والاهتمام بالتحديات التي تواجه دول المنطقة والاستثمار في التعليم على وجه الخصوص، واعتبروا أن الطفرة النفطية التي تمر بها المنطقة يجب أن يستفاد منها في تطوير التعليم سواء على مستوى الحكومات أو على مستوى الشركات والأعمال.

    وأجمع المشاركون في فعاليات المؤتمر السنوي للجمعية الخليجية للتعلم المؤسسي، والذي يجمع نخبة من قادة الفكر والمجتمع من التجار والصناعيين والأكاديميين في منطقة الخليج العربي لمناقشة آفاق ومستقبل التنمية البشرية في المنطقة من خلال المعطيات التعليمية والاقتصادية المتوفرة، على ضرورة أن تستثمر مؤسسات القطاع الخاص في قطاع التعليم «باعتباره شريكا أساسيا في عمليات التنمية البشرية لدول المنطقة». وكان لافتا في المؤتمر الحضور المتنوع من خبراء اقتصاديين في قطاعات السياحة والنفط والغاز والتجارة والسيارات والتعليم والتربية، والذين التقوا للمساهمة في تغيير النمطية في التفكير لدى قادة القطاع الخاص، بضرورة المساهمة في البنية التحتية للمجتمع وعدم قصر اهتمامهم بالجوانب الاقتصادية فقط .

    وقال لـ«الشرق الأوسط» المهندس خالد الزامل رئيس شركة الزامل للحديد والرئيس السابق لغرفة تجارة وصناعة المنطقة الشرقية السعودية، إن القطاع الخاص يجب أن يأخذ دوره في التنمية البشرية، واضاف «كفانا اعتمادا على الدولة، من المهم أن يضطلع القطاع الخاص بدوره في تطوير المجتمع بأسره، ومن ضمن ذلك التعليم».

    ويرى المهندس الزامل أن دور القطاع الخاص في تطوير التعليم يجب أن يكون تحت إشراف وتخطيط حكومي، موضحا أن هناك محموعة من الوسائل التي يجب أن يستثمر بها القطاع الخاص، منها إنشاء المدارس والجامعات، إعطاء الفرصة لتدريب خريجي الجامعات وتقليص الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات الشركات التجارية، وهناك أمر ثالث يجب التركيز عليه وهو توفير البعثات الدراسية للمواطنين في تخصصات يحتاجها سوق العمل».

    ويشير الزامل إلى أن القطاع الخاص جزء من المجتمع والخدمات العامة مسؤولية الجميع وليست الدولة فقط ، معتبرا أن إيجاد الحلول المتعلقة بالتحديات التي تواجه المجتمعات الخليجية أمر يشترك به كافة القطاعات بالدولة، وتابع «من الضروري أن نخلق شراكة بين القطاع الخاص ومؤسسات التعليم من جامعات ومدارس حتى نستطيع في النهاية تطوير العملية التعليمية.









    الوحدة النقدية ما بعد القمة الخليجية

    حسين العويد *

    صبت القمة الخليجية «ماء باردا» على التفاؤل الذي ابداه البعض بشأن قدرة دول مجلس التعاون على الوفاء باستحقاق اتمام الوحدة النقدية الخليجية بحلول الأول من يناير عام 2010. فإلى جانب التحفظات العمانية التي وردت في المذكرة المطولة لوزير الاقتصاد العماني حمد بن عبد النبي مكي التي رفعها الى الامانة العامة لمجلس التعاون قبيل انعقاد قمة الرياض، أعطت السعودية مؤشرات على ان اصدار «العملة الخليجية الموحدة في التاريخ المشار اليه هو طموح كبير» مما فهم منه ان المعطيات المتوفرة الى الآن ليست كافية للقول بأن مسألة العملة الموحدة يحكمها الجدول الزمني الموضوع وان الموعد المحدد لإصدار العملة هو موعد نهائي لا رجعة عنه. ومع الايمان بأن دول مجلس التعاون امتلكت الدأب والمثابرة على مواصلة جهودها في مجال العمل الاقتصادي المشترك، وأنها نجحت في آخر المطاف على تحقيق العديد من الخطوات في هذا المجال، الا اننا نعتقد ان العمل الخليجي في المستوى الرسمي ما زال متخلفا عن المبادرات التي يقوم بها القطاع الخاص في دول المنطقة وهي المبادرات التي استطاع من خلالها اختراق الحدود السياسية سواء على صعيد التدفق الاستثماري البيني او على صعيد التجارة واقامة المشروعات المشتركة. بل إن هناك من يرى ان التدخل الرسمي في دفع جهود العمل الخليجي المشترك اوجد أطرا بيروقراطية لم تعرفها دول الخليج من قبل حيث كانت التجارة التقليدية بين دول المجلس تتحرك تاريخيا بدون عقبات حين كانت العلاقات الاجتماعية والاسرية بين ابناء دول المجلس كفيلة بتقديم الضمانات التي تحمي استثماراتهم وتجارتهم. صحيح ان اقتصادات دول المجلس بعد الاستقلال وبعد تحسن العوائد المالية لها أصبحت اكثر تعقيدا وأكثر احتياجا للتنظيم، الا ان هذا التنظيم لم يساهم في دفع تلك الاقتصادات للتكامل بل الى نوع من التقوقع بذريعة توفير الحماية التي ثبت فيما بعد انها ساهمت في إضعاف المنتج الخليجي الذي ركن في مرحلة من المراحل الى «المظلة الحمائية» كوسيلة لمواجهة المنافسة في حين كان يفترض ان يكون معيار المنافسة هو الجودة. وعلى غير ما يعتقد الكثيرون فإن التكامل الاقتصادي والوحدة الاقتصادية الخليجية ليست قرارا فوقيا بل هي حاجة تمليها الجغرافيا وتمليها متغيرات الاسواق التي بدأت تنفتح على بعضها البعض وبدأت تشهد ولادة المؤسسات العملاقة التي تتحرك خارج الحدود بملاءة مالية كبيرة وكفاءة فنية مشهود لها. في ضوء هذا الواقع الجديد وفي ظل هذا التطور الكبير لمؤسسات القطاع الخاص الخليجي فإن أي تباطؤ في خطوات التنسيق الخليجي الرسمي، يعني ان ما يعيق العمل الخليجي هو غياب الارادة السياسية القادرة على تلمس الاحتياجات والطموحات الحقيقية لابناء المنطقة. وهذا معناه في المدى الطويل تعميق الهوة التي تفصل المواطن الخليجي عن العمل الرسمي الذي يتم في اطار مجلس التعاون وتعميق حالة عدم الثقة في ما قامت به منظومة مجلس التعاون منذ ما يزيد عن ربع قرن. ان الظرف الذي تعيشه دول مجلس التعاون يشكل فرصة ذهبية لمراجعة اسلوب التكامل الاقتصادي في ما بين دول المجلس. فهذه الدول لديها الموارد ولديها الرغبة والامكانية. واذا وضعت على سبيل التحفظات امام قيام الاتحاد النقدي الخليجي في موازنة مع ما يتوفر لدول المجلس من امكانيات لتجاوز تلك التحفظات سنجد اننا امام كلفة اقتصادية وسياسية ضئيلة قياسا للمردود الناتج عن اصدار عملة موحدة. ان مخاوف سلطنة عمان مثلا من عدم تمكنها من اللحاق بالوحدة النقدية الخليجية في الموعد المحدد بسبب عدم قدرة اقتصاداتها على مجاراة المستوى الاقتصادي الذي تتمتع به الدول الاعضاء الاخرى يمكن تبديدها من خلال قيام دول المجلس بأطلاق صندوق لتنمية البنى التحتية للاقتصادات الخليجية التي تعاني من قصور في معدلات النمو او عجز في الميزانية العامة. ومثل هذا الصندوق من شأنه استثمار موارد مالية كبيرة من ودائع وفوائض الدول الخليجية وتقليص المدة التي تتطلبها الاقتصادات الخليجية الضعيفة من التلاؤم مع متطلبات الوحدة النقدية.
    * الرئيس التنفيذي لشركة نور للخدمات المالية الإماراتية

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/11/1427هـ

    توقعات بإنهاء «الاحتياطي الأميركي» دورة رفع أسعار الفائدة

    الين يواصل هبوطه القياسي



    واشنطن: منير الماوري لندن: «الشرق الأوسط»
    تحرك الدولار في نطاق ضيق مقابل اليورو أمس، وهوى الين لمستويات متدنية مقابل اليورو وسجل أقل مستوى في ثمانية اعوام مقابل الجنيه الإسترليني والفرنك السويسري مع اعتقاد عدد أكبر من المستثمرين بأن البنك المركزي الياباني لن يرفع أسعار الفائدة في اجتماعه في الأسبوع المقبل.
    وأول من أمس الثلاثاء انخفض الدولار بعدما ابرز اجتماع لجنة السوق المفتوحة التابعة لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي ضعفا «كبيرا» في سوق الاسكان مع تجديد التحذير من التضخم.

    أبقى الاحتياطي الفيدرالي الأميركي على السعر الحالي للفائدة كما هو 5.25% للمرة الرابعة على التوالي، فيما استمرت المخاوف من تزايد نسبة التضخم. وجاء الإبقاء على سعر الفائدة في آخر اجتماع يعقد هذا العام بأغلبية عشرة أصوات مقابل صوت واحد عارض الإبقاء على المعدل الحالي. يشار إلى أن بنك الاحتياط الفيدرالي يحاول التعامل مع مشكلة التضخم التي ظهرت بوادرها في الفترة الماضية في الاقتصاد الأميركي، وهو الجهة المسئولة عن صياغة السياسة النقدية في الولايات المتحدة بموجب قانون تأسيسة الذي صدر عام 1913. وتكمن قدرة البنك الاحتياطي الفيدرالي على التحكم في السياسة النقدية من خلال امتلاكه زمام الأمور في تحديد سعر الفائدة. ويقول خبراء الاقتصاد إن التغيرات التي تطرأ على معدل الفائدة تؤثر على الكثير من نواحي الاقتصاد، ومنها أسعار صرف العملات المختلفة مقابل الدولار، وحجم الأموال المتاحة للإقراض، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المتغيرات الاقتصادية الأخرى، مثل البطالة، الإنتاج وأيضاً السلع والخدمات، وعلى الرغم من ذلك فقد كان تأثير الإبقاء على سعر الفائدة يوم الثلاثاء الماضي، ذا أثر محدود على الأسواق، لأنه كان متوقعا على نطاق واسع. وقد كانت معظم الأسواق المالية تتوقع الإبقاء على سعر الفائدة قبل حدوثه بفترة، ومن ثم فقد كان التأثير عليها ضعيفاً إلى حد ما. أما التأثير الكبير فعادة ما يكون بسبب التصريحات المصاحبة للقرار، التي أشارت هذه المرة إلى أن بنك الاحتياط الفيدرالي سوف يقوم بعمل اللازم من أجل مواجهة التضخم، الأمر الذي اعتبره الكثيرون إشارة إلى رفع الفائدة في الاجتماع القادم. وكما هو واضح، فإن اجتماعات بنك الاحتياط الفيدرالي تكون محددة المواعيد قبلها بفترة. وبينما ينص القانون على ألا تقل عن أربعة اجتماعات كل عام، إلا انه من المعتاد عقد ثمانية اجتماعات لمتابعة تطورات الاقتصاد، وما يرتبط منها بأهداف السياسة الاقتصادية وخاصة استقرار الأسعار والمحافظة على معدلات مرتفعة وحقيقية للنمو. وهذا لا يمنع عقد اجتماعات طارئة بخلاف المعلنة إذا ما اقتضت الضرورة.

    واظهر استطلاع اجرته «رويترز» عقب بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي ان 13 من بين 18 من المتعاملين في السندات الاميركية يتوقعون ان يكون التحرك المقبل خفض سعر الفائدة وان المجلس أنهى دورة رفع أسعار الفائدة. وتباينت التوقعات لسعر الفائدة في نهاية 2007 بين 3 و6 في المائة. وقد بلغ اليورو 3273. 1 دولار مقتربا من أعلى مستوى في 20 شهرا الذي سجله في الآونة الاخيرة عند 3367. 1 دولار.

    وقال محللون ان العملة الموحدة في وضع يؤهلها لتحقيق المزيد من المكاسب، اذ جاء بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي عقب رفع البنك المركزي الاوروبي سعر الفائدة الى 5. 3 في المائة في الاسبوع الماضي. ومن المتوقع اي يواصل البنك المركزي الأوروبي رفع الفائدة في العام المقبل ليبرز تراجع الميزة التي يتمتع بها الدولار من حيث سعر الفائدة.

    وساعدت التوقعات بارتفاع سعر اليورو على أن يسجل مستوى قياسيا مرتفعا حول 50. 155 ين مع تلاشي التوقعات بأن يرفع بنك اليابان أسعار الفائدة في الاسبوع المقبل. كما سجل الين أقل مستوى في ثمانية أعوام مقابل الاسترليني عند 87. 230 ين والفرنك السويسري عند 55. 97 ين وأقل مستوى في تسعة أعوام مقابل الدولار الاسترالي. واستغل الدولار ضعف الين العام ليرتفع 2. 0 في المائة الى 117 ينا.

    وعلى صعيد البورصات العالمية ارتفع مؤشر نيكي القياسي بنسبة 33ر0 في المائة في ختام التعاملات ببورصة طوكيو أمس مع ارتفاع أسهم شركات قطاع الاغذية مثل جابان توباكو وسط تكهنات بان القطاع سيشهد تعديلات واسعة مما طغى على انخفاض أسهم شركة شارب.

    وأصبحت شركة شارب موضع تحقيق لاحتمال تورطها في خطة لتثبيت أسعار شاشات الكريستال السائل. وواصلت أسهم جابان توباكو ارتفاعها للجلسة الخامسة على التوالي وسط تكهنات متزايدة بأنها ستقدم عرضا لشراء شركة التبغ البريطانية جالاهر غروب.

    كما اقبل المستثمرون على شراء أسهم شركات التصدير مثل سوني كورب وكانون مع ضعف الين بفعل توقعات بان بنك اليابان لن يرفع أسعار الفائدة في اجتماعه الاسبوع المقبل. وفي ختام جلسة التعاملات ارتفع المؤشر نيكي ـ 225 بمقدار 15. 55 نقطة الى 93. 16692 نقطة. وارتفع مؤشر توبكس الاوسع نطاقا بنسبة 15. 0 في المئة الى 19. 1639 نقطة.

    من جهة أخرى لم تتغير أسعار الأسهم الاوروبية في التعاملات المبكرة أمس اثر ترك مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي أسعار الفائدة من دون تغيير أمس واغلاق الاسهم الاميركية على انخفاض أول من أمس بينما ارتفعت معظم الاسواق الآسيوية فيما نزل الين مقابل اليورو.

    وهبط مؤشر يوروفيرست 300 بنسبة 02. 0 في المائة الى 26. 1462 نقطة مع الافتتاح بينما لم يطرأ تغير يذكر على مؤشر فاينانشال تايمز 100 في لندن وكاك 40 في باريس وداكس في فرانكفورت.

    وارتفع سهم انديتكس الاسبانية بنسبة 3. 2 في المائة بعد ان أعلنت أكبر شركة تجزئة لبيع الملابس في اسبانيا أن صافي أرباح أول تسعة أشهر زاد بنسبة 22 في المائة الى 634 مليون يورو (7. 839 مليون دولار) متجاوزة توقعات المحللين بفضل مبيعات قوية. وارتفع سهم هانوفر ري ثلاثة في المئة بعد أن وافقت مجموعة التأمين الاسترالية كيو.بي.اي على شراء مجموعة برايتوريان المالية من المجموعة الالمانية مقابل 800 مليون دولار. وارتفع سهم شركة التبغ البريطانية غالاهر اثنين في المائة اثر تكهنات بتقدم جابان توباكو بعرض لشراء المجموعة.

    من جهتها صعدت الأسهم الأمريكية في بداية جلسة المعاملات في وول ستريت أمس، مرسلة مؤشر داو جونز الصناعي القياسي الى مستوى مرتفع جديد، مع ازدياد تفاؤل المستثمرين بفعل أنباء عن صفقات وبيانات أقوى من المتوقع لمبيعات التجزئة في نوفمبر (تشرين الثاني).

    وقفز داو جونز 46.44 نقطة، أي بنسبة 0.36 في المائة الى 04.12360 نقطة، فيما ارتفع مؤشر ستاندارد اند بورز الاوسع نطاقا 43.4 نقطة أو 31.0 في المائة الى 99.1415 نقطة. وصعد مؤشر ناسداك المجمع، الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 57.9 نقطة أو39.0 في المائة إلى 17.2441 نقطة.

    من ناحية أخرى تحدد سعر الذهب في جلسة القطع الصباحية في لندن أمس على 629 دولارا للأوقية (الاونصة) ارتفاعا من 628 دولارا في جلسة القطع المسائية أول من أمس الثلاثاء. وبلغ سعر الذهب عند الاقفال السابق في نيويورك 40. 629 ـ 90. 630 دولار للأوقية.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/11/1427هـ

    تقرير: الاقتصاد العالمي سيبقى إيجابيا في 2007 رغم التباطؤ المتوقع في الولايات المتحدة

    أكد أن الاستثمار في الأسهم أفضل من السندات



    لندن: «الشرق الأوسط»
    يعتقد «بون كامرون واط» كبير مجموعة الاستثمار الاستراتيجي في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة بلاك روك، أن الاقتصاد العالمي سيبقى إيجابيا في 2007 وان اقتصاد الولايات المتحدة يتهيأ لهبوط ناعم. وفي تقرير تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه، يرتقب واط ان يتباطأ نمو الارباح، لكن هذا قد دخل في بنية الاسعار في السوق. ويرجح ان يزداد التقلب عندما يتأكد شعور المستثمرين بالضبابية المتصلة بمعدلات الفائدة والتضخم ونمو الارباح. ويوضح «واط» ان أسعار الفائدة والتضخم ستبقى تحت السيطرة، وفيما يرجح ان نشهد زيادة بالتقلبات، سيصبح من المؤكد ان الاستثمار بالأسهم هو أفضل من الاستثمار بالسندات. ثمة موضوعان محوريان يرجح ان يبرزا هذا العام هما تزايد اهمية المنتوج الزراعي الذي يعبّر عنه احياناً «بالسلع الناعمة»؛ وذلك بفعل ارتفاع الطلب على الوقود الحيوية. كما ان المستهلك الآسيوي أصبح في وضع كفيل بأن يعوّض عن التباطؤ لدى المستهلك في الولايات المتحدة. ثم ان النشاط في الدمج والاستحواذ قد فاق حتى الآن ذروة العام 2000 لجهة الأموال القياسية التي تجمّعت في صناديق الاسهم الخاصة وهذا بدوره يرجح ان يكون محركاً رئيسياً للأسواق المالية في 2007.
    وعن محاور الاستثمار في 2007 يرى التقرير أن النمو العالمي باقٍ على صموده وأن اقتصاد الولايات المتحدة، المحرك الاساسي للنمو العالمي، يبدو مهيّأ لهبوط ناعم. وبينما التباطؤ في قطاع المساكن قد سيطر منذ ستة أشهر، فإن الإنفاق الاستهلاكي بقي صامداً. واشار التقرير الى أن ان صعود أسعار السلع أدّى الى ارتفاع التضخم في عامي 2005 و2006. ففي النصف الثاني من 2006 انخفضت الأسعار، الأمر الذي ساعد على لجم التضخم.

    وذكر التقرير أن معدلات الفائدة تدنت لأربع سنوات. وقد راحت ترتفع في الشهور الاثني عشر المنصرمة. لكنها لم تبلغ بعد المستويات المتشدّدة التي شوهدت عام 2001. وعلى العكس، راحت معدلات الفائدة، في الواقع، تعتدل. لذلك يتوقع معد التقرير حقبة من المعدلات الثابتة او المرتفعة بلطف في 2007.

    وأشار التقرير الى أنه قد حصل ارتفاع بنمو الارباح منذ انهيارها في 2001. لكن التقرير أضاف أن المستثمرين والمحللين أعربوا عن توقعات أكثر واقعية دخلت في بنية السوق. ومن المرتقب ان تتباطأ الارباح في عام 2007، ولكن يستبعد التقرير ان يكون لهذا التباطؤ تأثير سلبي على أسواق الأسهم العالمية، كما حصل في الفورة التي أحدثتها الانترنت عام 2000. فقد ابتعد المستثمرون عن التوقعات غير الواقعية. وهذا يعني ان السوق مسعرة حالياً بمستويات متناسبة مع المعتاد. وذكر التقرير أن النشاط في الاندماج والاستحواذ فاق مستويات عام 2000. بيد ان الفارق الأساسي حاليا هو ان نسبة متزايدة من الصفقات يجري تمويلها نقداً عكس ما كانت عليه الحال في فورة الاندماج والاستحواذ التي حصلت عام 2000 عندما كانت تموّل بإصدار الاوراق المالية. وقال التقرير إن الاسهم الخاصة جذبت مبالغ قياسية هذا العام وستكون متيقظة على صفقات في 2007 حتى في قطاعات الاسهم الخاصة غير التقليدية كالمرافق والطيران. وذكر التقرير أن تقلبات الاسهم كانت متدنية تاريخياً وتوحي بأن المعطيات الاقتصادية كانت معتدلة. وبينما التطلعات على العموم تبقى ايجابية؛ فقد وصلنا حالياً الى نقطة في الدورة الاقتصادية يدخل فيها اتجاه التضخم ومعدلات الفائدة والنمو بحالة ضبابية. وقال التقرير إن هذه الضبابية هي التي ستزيد التقلبات في سوق الاسهم. ويرجح التقرير نمواً أقوى خارج الولايات المتحدة، حيث تبرز قاعدة المستثمر في الداخل وبخاصة في آسيا. وأكد التقرير أن: آسيا لا تزال متخلفة عن البلدان السبعة الكبرى من حيث الاستهلاك العائلي كنسبة مئوية من الانتاج الداخلي الاجمالي، الامر الذي يشير الى قوة المستهلك الآسيوي الآخذة بالنمو. هذه الفجوة سوف تردم. وأشار الى أن الارتفاع في ثروة المستهلك الآسيوي يشكل عاملا ايجابيا في صالح الدولار. ومن المستبعد ان ينهار الدولار لأنه لا تزال هناك رساميل آسيوية تنشد مجالات للتوظيف بالأصول الاميركية. وأضاف ان الاسواق الداخلية الآسيوية ليست ناضجة بما فيه الكفاية لتستوعب كل المدخرات. وأخيراً، ستستمر الاسواق الناشئة بالتحسن في 2007؛ فأسواق الاقتصادات الناشئة تستخدم بازدياد فوائضها التجارية لإيفاء ديونها فيما العملات القوية وأسعار الفائدة المتدنية ومعدلات التضخم المنخفضة كلها ساعدت على تنشيط الاستهلاك. وقال التقرير ان نمو السلع الصلبة كالمعادن والنفط كان موضوعاً محورياً في 2006. غير ان السلع «اللينة» كالمنتوجات الزراعية كانت أقل شعبية؛ ففي 2007 ستكون الزراعة موضوعاً محورياً مهماً وسيحركها الطلب في بلدان مثل الصين والهند، كما سيحصل ايضاً طلب عالمي متزايد على السلع اللينة لاستعمالها في إنتاج الطاقة البديلة (مثل الايثانول والوقود الحيوية). وبحسب التقرير سيلعب تناقص المياه دوراً مفتاحاً في الأمد المتوسط يدعم اسعار المحاصيل الزراعية. وجاء في التقرير «تبدو السندات غالية إذا نظرنا اليها تاريخياً، وإذا قابلناها مع الاسهم. فالمردود على السندات الطويلة الأجل في الوقت الحاضر يزيد على مردود النقد. ولما كان من المستبعد ان يرفع مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) أسعار الفائدة، فستبقى السندات عديمة الجاذبية. كما ان السندات ليست جذابة من حيث المردود لأن الاسهم تدرّ مردوداً أعلى».

    وأكد التقرير أن أداء أسهم الشركات المنتجة لضروريات الحياة في السنوات الثلاث الاخيرة كان أدنى من اسهم الشركات الدورية التي حرّكها ازدهار السلع. كما ان السوق الاميركية كانت أغلى من غيرها. لكن، مع توقع ازدياد التقلبات، يرجح ان يعود المستثمرون الآن الى الشركات التي تنتج ارباحاً اكثر استقراراً وهي متاحة في الولايات المتحدة. ثم ان الأداء في أوروبا كان قوياً، وهذا يعني ان تقييمات الأسهم في الولايات المتحدة أصبحت تنافس الأسواق الأخرى. وأخيراً ان ضعف الدولار يحسّن قدرة الولايات المتحدة على التصدير.








    بورصة دبي للألماس تطلق مبادرة «تطوير أفريقيا»


    دبي ـ «الشرق الأوسط»: أعلنت بورصة دبي للألماس أمس، عن اطلاق مبادرة «تطوير أفريقيا» التي تهدف إلى دعم التنمية في الدول الأفريقية المنتجة للألماس. وقالت البورصة ان المبادرة تتكون من برنامج تدريب مهني مكثف لمدة أسبوعين في مقرها بدبي، لتعزيز مهارات مسؤولي قطاع الألماس في أفريقيا، ودعم نمو هذه الصناعة في بلدانهم. وذكرت البورصة في بيان انها ستكون أول بورصة ألماس في العالم، تطلق مثل هذا البرنامج لصالح قطاع الألماس في أفريقيا. ويعمل هذا البرنامج حالياً على تطوير مهارات خمس مرشحين من غانا وليبيريا وسيراليون، في مجالات مطابقة وتقييم وتوثيق الألماس. يذكر أن البورصة انضمت الى اتفاقية كمبرلي التي تحظر الاتجار بالماس، لتمويل الصراعات في افريقيا.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/11/1427هـ

    فيتنام تنضم رسميا لـ«التجارة العالمية» في 11 من الشهر المقبل


    هانوي ـ د.ب.أ: أعلن ليونج فان تو نائب وزير التجارة الفيتنامي أمس، أن بلاده ستنضم رسميا لعضوية منظمة التجارة العالمية في يناير (كانون الثاني) المقبل لتصبح العضو الـ150 في المنظمة. وقال تو إن الجمعية الوطنية الفيتنامية وافقت الشهر الماضي على شروط العضوية، ولكنها لم تخطر المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها بهذه الموافقة رسميا سوى أول من أمس الثلاثاء. ومضى قائلا إن عضوية بلاده تسري تلقائيا بعد 30 يوما من هذا الاخطار. وأصدرت المنظمة إعلانا مماثلا في جنيف. ويسدل الانضمام رسميا لعضوية منظمة التجارة الستار على 12 عاما من الجهود التي بذلتها فيتنام لدخول هذه المنظمة التي تشكل أكبر كيان تجاري على مستوى العالم.








    أخبار الشركات


    «المجموعة السعودية للاستثمار» تحدد موعد أحقية الأرباح
    *أوضح مجلس إدارة المجموعة السعودية للاستثمار أمس أن موعد تحديد أحقية الأرباح هو السبت 6 يناير (كانون الثاني) المقبل، مشيرا إلى أن صرف الأرباح سينتظر موافقة الجمعية العامة للشركة التي سيحدد موعدها في موعد لاحق. وأكد المجلس أن الشركة تقدمت في وقت سابق إلى هيئة السوق المالية بطلب زيادة رأسمالها، لأجل مشروع جديد، مفيدا أن شروط تخصيص الغاز تشترط تخصيص 50 في المائة من زيادة رأس المال لعامة الجمهور من غير المساهمين، والـ 50 في المائة الأخرى للمساهمين بالشركة، لذا رأت أهمية تحديد موعد أحقية الأرباح ومبلغها مقدماً.

    هيئة سوق المال تعلن موعد إجازة عيد الأضحى

    * أعلنت هيئة سوق المال السعودية أمس أن إجازة عيد الأضحى المبارك للسـوق المالية السعودية ستبدأ بنهاية تداول يوم الأربعاء 27 ديسمبر (كانون الأول) الجاري، على أن تبدأ التداولات يوم السبت 6 يناير (كانون الثاني) من العام المقبل.

    «تداول» تصدر تقريرا يوميا للمؤشرات المالية الرئيسية لجميع الشركات

    * بدأت إدارة تداول الأسهم السعودية بإصدار تقرير يومي للمؤشرات المالية الرئيسية لجميع الشركات المدرجة بالسوق، وعرض التقرير يوميا على الموقع الالكتروني لتداول بداية من إقفال يوم الأحد الماضي تحت قائمة تقارير السوق.

    ويستعرض التقرير معلومات ومؤشرات هامة عن سهم كل شركة مثل إيراد السهم، ومؤشر نسبة السعر إلى الإيراد، ومكرر الأرباح، ومؤشر السعر إلى القيمة الدفترية، وأرباح الشركة وحقوق المساهمين.

    وأشارت إلى أنه تم تطوير التقرير بناء على المعلومات المالية للشركات لآخر أربعة أرباع مالية صدرت عن الشركات لحساب الربح وعن الربع الأخير لحساب حقوق المساهمين ويتم تحديثه آلياً وبشكل يومي على أساس سعر الإغلاق لجميع الشركات. وترى «تداول» بأن التقرير سيمثل إضافة هامة لمجموعة التقارير التي تصدرها وتعرضها على الموقع الالكتروني لما يحتويه من بيانات تعتبر هامة لمتصفح الموقع ولعموم المستثمرين لتقييم أداء أسهم الشركات.

    «الاتصالات السعودية» تفوز بأول مركز متخصص في المنطقة لمراقبة أمن المعلومات

    * حاز مركز أمن المعلومات لدى شركة الاتصالات السعودية شهادة آيزو 27001 العالمية لأمن المعلومات، وذلك بعد تنفيذها للمتطلبات الخاصة بالمعيار العالمي التي تثبت قدرتها وكفاءتها في مجال أمن المعلومات.

    وكانت «الاتصالات السعودية» قد بدأت في وقت سابق بتنفيذ عملية التوافق مع المعيار العالمي لأمن المعلومات (ISO27001) تم من خلالها تطبيق المتطلبات الخاصة بالمعيار العالمي والتي تتطلب عمل بعض التعديلات في آليات العمل داخل الشركة، وكذلك إعداد جميع المستندات والوثائق التي تثبت توافقها مع المعيار العالمي.

    يذكر أن شهادة المعيار العالمي لأمن المعلومات ISO27001 تعتبر من أهم الشهادات المعترف بها عالمياً والتي تحمل قيمة عالية من ناحية رفع الكفاءة والجودة في المنظمات حول العالم. ويعد حصول شركة الاتصالات السعودية على هذه الشهادة تأكيدا للأداء العالمي لأمن المعلومات في الشركة، وكفاءة أنظمة المعلومات المعمول بها في الشركة أمنياً، كما يعزز حصولها على الشهادة الأهداف الأساسية لأمن المعلومات من خلال التحكم بالمخاطر، وضمان استمرارية عمل الأنظمة والعمليات والعمل على تطويرها، والذي يسهم بدوره في رفع مستوى الوعي الأمني لمنسوبيها ويحقق الأهداف الاستراتيجية للشركة والتي من أهمها تقديم خدمات متميزة وآمنة لعملائها.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/11/1427هـ




    أداء إيجابي للسوق خلال تعاملات الاسبوع
    المؤشر يكسب 113 نقطة ويفشل في الصمود فوق حاجز 8 الاف نقطة


    تحليل : علي الدويحي
    فشل المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية امس الاربعاء في الاغلاق فوق مستوى 8 الاف نقطة بعد اختراقه ليغلق مرتفعا بمقدار 113،36نقطة او بما يعادل 1,45 % ليقف عند مستوى 7950 نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 11،4 مليار ريال وبكمية تنفيذ تجاوزت مليون و336 سهما ارتفعت اسعار75 شركة وتراجعت اسعار 8 شركات ويعتبر الاغلاق ايجابيا حيث مازال المؤشر مرشحا للصعود الى 8125 نقطة خاصة اذا تحرك سهم سابك واستطاع اختراق حاجز 110 ريالات والراجحي حاجز 185 ريالا، وقد تم الضغط على السوق في نهاية التداول بهدف زعزعة الثقه في نفوس صغار المتداولين اضافه الى ان هناك بعض المؤشرات اوضحت ان بعض الشركات تحتاج الى مزيد من التصحيح وخاصة التي مازالت بعيدة عن قاع فبراير.
    ورغم ان السوق امس كان في اغلب الفترات ايجابيا الا انه لم يعط تغييرا مهما في وضع المؤشر العام ولكن لابأس من الانتظار لرؤية ماتؤول اليه تعاملات الاسبوع القادم ومن المهم ضرورة متابعة تجاوز بعض النقاط لاعطاء أكثر طمأنينة مثل تجاوز مستوى و8025 و 8250 خلال يومي السبت والأحد القادمين ثم المنطقه الواقعه بين 8350 الى 8441 نقطه ففي حالة تراجعه من هذه المنطقة فإن النظرة السابقة السلبية لاتزال قائمة ونرجو الحذر في التعاملات، ونتوقع ان يواصل المؤشر صعوده الى المنطقة الواقعة بين مستوى 8250 الى 8441 نقطة، وكما اشرنا عن طريق الشركات القيادية واذا كانت سلبيه فانه من المحتمل العوده الى حاجز 7825 نقطه ويعتبر كسر حاجز 7980 نقطه وبكمية تنفيذ عال سوف يعود الى مستويات سابقة.
    على صعيد التعاملات اليومية افتتح السوق على ارتفاع غير متوقع وبفجوة سعرية عالية استطاع المؤشر العام في النصف الساعة الاولى من الوصول الى حاجز 7912 نقطه شهدت جميع اسعار الشركات حركه ايجابية وفي مقدمتها القيادية ومن الملاحظ ان السوق يبحث عن قطاع يمكن ان يقوده حيث اجريت عملية تبادل المراكز بين القطاعات وان كانت انحصرت بين القطاع الصناعي والقطاع البنكي وترجح المؤشرات الفنية القطاع الصناعي لقيادة السوق في الفتره القادمة.
    بعد انتهاء السوق من تعاملات الساعه الاولى واخذ قسط من الراحة عند مستوى 7878 نقطه لفك الاختناقات اجرى محاولة ثانية ليخترق المؤشرالعام اقوى نقاط المقاومة 7920 مواصلا الارتفاع باتجاه حاجز المقاومة الثاني 7951 نقطه كهدف اول تشكلت حينها شمعه سلبيه ليعود المؤشر للتراجع الى مستوى 7904 نقاط ليعاود الصعود مره اخرى الى7944 وكان المؤشرالعام يرتد الى اعلى وكثير من الشركات اسعارها ثابتة والسحب من العروض شبه متوقف مما يعني ان هناك نوعا من التصريف الاحترافي وكان هناك حرص من كبار المضاربين بايصال السهم الى قرب النسبه الاعلى وفعلا يخترق المؤشر حاجز المقاومة الثانية في حدود الساعة الثانية وكان الهدف من هذا الارتفاع اعطاء الشركات التي لم تأخذ نصيبها من الارتفاع والتصريف في الارتفاعات السابقة ، حيث واصل المؤشر العام الارتفاع حتى اقترب من اختراق حاجز 8 الاف نقطه عن طريق سهم الراجحي ولكنه لم يتمكن من الاختراق بسبب موجة بيع على سهم سابك ، وفي حوالى الساعة الثالثة يحاول المؤشر تكرار المحاوله لاختراق حاجز 8 الاف نقطه عن طريق الراجحي وبمساعده من سافكو ، وفعلا يتمكن من الاختراق ويرتطم بحاجز مقاومة سابق عند مستوى 8025 نقطه ليعود ويغلق عند مستوى 7950 نقطة.








    اللون الاخضر يحفز السيولة للدخول بقوة إلى السوق


    محمد العبدالله (الدمام)
    يتوقع ان يواصل المؤشر العام انتعاشه خلال الاسبوع القادم، خصوصا وانه وصل الى القاع خلال الاسابيع الماضية، وبالتالي فان مطلع الاسبوع القادم سيكون فرصة للدخول مجددا، نظرا لاقتراب اعلان النتائج المالية للربع الاخير من العام الجاري. وقال محللون فنيون ان عودة اللون الاخضر للمؤشر العام و اغلب الشركات المدرجة سيحفز السيولة على العودة مجددا للسوق، حيث اتضحت ملامح ضخ سيولة عالية خلال تعاملات الجلسة الختامية للاسبوع الجاري، حيث سجلت 2,6 مليار ريال خلال الساعة الاولى من انطلاقة الجلسة من خلال 106 آلاف صفة، الامر الذي يوحي باحتمالين، الاول ان هناك عمليات تدوير عالية للسيولة يقوم بها المضاربون و المستثمرون و الثاني دخول سيولة جديدة وجدت طريقها للسوق خلال تعاملات امس الاربعاء، حيث لوحظ زيادة واضحة في السيولة بين تعاملات يوم امس الاول «الثلاثاء» و امس «الاربعاء».
    واوضح حسين الخاطر « محلل فني» ان السوق تتشابك في تحريكه بالاتجاه الايجابي كافة الاطراف التي يهمها اعادته لوضعه الطبيعي، خصوصا وان شهر ديسمبر دخل نصفه الاخير، وبالتالي فان المضاربين يسعون للاستفادة من اقتراب النتائج المالية، من خلال تحقيق مكاسب مالية من التقلبات السعرية في الشركات و المستثمرون يحاولون تدعيم موقفهم الاستثماري للحصول على اكبر قدر من الارباح التي ستوزعها الشركات، بينما تسعى الصناديق الاستثمارية لتحسين وضعها المالي مع نهاية السنة، وبالتالي فان الجميع من مصلحته احداث تحول ايجابي خلال الايام القادمة.
    وقال ان توزيع بنك الرياض للارباح عن النصف الاول من العام الجاري بواقع ثلاثة ريالات للسهم، يعتبر متواضعا بالمقارنة مع الارباح المرتفعة التي حققها خلال الفترة الماضية، الامر الذي يوحي باحتمالية اقدامه على توزيع اسهم كمنح في العام القادم، من اجل زيادة رأس المال لاستيعاب اكبر عدد من الودائع، فالبنوك لا تستطيع اخذ ودائع كثيرة الا بزيادة رأس المال، وبالتالي فان بنك الرياض اقدم على ترحيل جزء كبير من الارباح للاحتياطي تمهيدا لاتخاذ خطوة لزيادة رأس المال.
    بينما اوضح متعاملون ان الاجواء ما تزال غير مشجعة للدخول في السوق، فالانتكاسات القوية التي هزت المؤشر العام على مدى الاشهر الماضية، جعلت الامور اكثر تعقيدا حول مصداقية عودة السوق لسابق عهده، فقد خلقت الانتكاسة الاخيرة - اكتوبر - واقعا جديدا في السوق، بحيث اوجدت مفاهيم جديدة مغايرة تماما للمفاهيم، التي سيطرت على عقول المستثمرين والمتعاملين خلال عام 2005، مؤكدين على ان عودة السيولة و قبلها الثقة في اركان السوق تتطلب الكثير من الجهد والوقت، فالحلول الترقيعية التي يحاول البعض ايجادها لن تقود الى اعادة الدفء الى السوق خلال الفترة القادمة، وبالتالي فان المسألة تتطلب جهودا مشتركة من كافة الاطراف المعنية، فتصحيح الاوضاع السلبية ليس مرتبطا بهيئة السوق المالية بل ما يشترك فيه الكثير.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 23/11/1427هـ

    350 شركة تسثمر في المملكة و4655 مليونا حجم التبادل التجاري
    رئيس وزراء باكستان يستعرض اليوم فرص الاستثمار بغرفة جدة


    حامد عمر العطاس (جدة)
    يقوم رئيس وزراء جمهورية باكستان شوكت عزيز بزيارة للغرفة التجارية الصناعية بمحافظة جدة اليوم الخميس يلتقي خلالها برئيس وأعضاء مجلس إدارة بيت الأعمال بجدة وعدد من رجال وسيدات الأعمال السعوديين.صالح بن علي التركي رئيس مجلس إدارة غرفة جدة اوضح أن الوفد الباكستاني يتكون من 46 شخصاً من بينهم خمسة وزراء هم وزير الداخلية، وزير شئون الدولة الخارجية، وزير الإنتاج الدفاعي، وزير الدولة لشئون الإعلام، وزير الرفاهية العامة، بالإضافة إلى عدد من المسئولين الحكوميين وسيدات ورجال الأعمال وعدد من الإعلاميين الباكستانيين.

    أضاف التركي أن أهم القضايا التي ستتم مناقشتها خلال اللقاء تنمية العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين في إطار أنظمة منظمة التجارة العالمية، حماية الاستثمار المتبادل بين الدولتين، تفعيل اتفاقية التعاون الموقعة بين باكستان و دول مجلس التعاون في الجانب الذي يتعلق بالمملكة، وعرض فرص جديدة لرجال الأعمال السعوديين والتي تتركز في مجالات العقار والبناء وصناعة تجميع السيارات، إنتاج الكهرباء، الصحة، تبادل الخبرات المختلفة، المنتجات الزراعية وهناك مجال واسع في السياحة والفندقة وسيتم العمل على تطويره وتفعيله وأيضاً سيتم التطرق إلى مجالات الاستثمار المتبادل بين البلدين.
    واشار الى ان العلاقات السعودية الباكستانية تعتبر مثالا يحتذى بها على مستوى العالم وخاصة العالم الإسلامي نظرا للتعاون الوثيق والحرص على تعميقها ودفعها للامام من قبل قيادتي البلدين .
    من جهته أعرب الملحق التجاري لسفارة جمهورية باكستان بالمملكة السيد حجاب قل أن هناك لجنة أعمال مشتركة بين الغرف السعودية والباكستانية تعقد اجتماعاتها كل عامين في المملكة وباكستان وسيكون هناك اجتماع منتصف شهر مارس المقبل ضمن اجتماعات تلك اللجنة وسيشارك فيه عدد من رجال الأعمال السعوديين، مشيراً إلى أن وزارة السياحة الباكستانية رفعت شعار زوروا باكستان 2007 الذي ستبدأ فعالياته في 15 ديسمبر حيث وجهت الدعوات للعديد من شركات ووكالات السياحة السعودية.
    وأشار السيد حجاب إلى أن هناك أكثر من 350 شركة ومؤسسة باكستانية صغيرة مستثمرة في المملكة حالياً وهي في ازدياد يوماً بعد يوم.
    وفي ختام حديثه قدم الملحق التجاري الباكستاني شكره لبيت الأعمال بجدة على اهتمامه بتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين من خلال إقامة المعارض للترويج عن المنتجات الباكستانية والتي كان أخرها معرض الكتالوجات الذي أقيم لأول مرة بالمملكة وعلى استقبالها للوفود من الجمهورية الباكستانية وإعطائها أهمية كبيرة مما أسهم في دفع العلاقات وتوسيع أوجه التبادل التجاري بين البلدين والاهتمام بتفعيل التوأمة والشراكة بين غرفتي جدة وكراتشي الذي ينصب في خدمة رجال الأعمال والتجار بين البلدين..

    العلاقات السعودية الباكستانية:
    تتميز العلاقات السعودية – الباكستانية بالأخوة التاريخية وبالعراقة والصداقة الوطيدة وبالتعاون الوثيق والتشاور والتنسيق المتواصل على المستوى الثنائي وفي المحافل الدولية ، ومنذ بداية تنفيذ خطط التنمية السعودية الخمسية في السبعينات والخبرات والعمالة الباكستانية تساهم في تنفيذها . يقدر عدد المقيمين منهم في المملكة نحو 800 ألف ، كما أن أعدادا كبيرة من الحجاج والمعتمرين الباكستانيين يزورون الحرمين الشريفين سنوياً.

    العلاقات التجارية والاقتصادية :
    إن العلاقات الاقتصادية والتجارية والتعاون في مختلف المجالات تتطور وتتوطد بين البلدين من سنة لأخرى ، ففي سنة 1413هـ وقع البلدان اتفاقية التعاون الاقتصادي والتجاري والفني ، وقد تم اعتمادها بالمرسوم الملكي رقم م/11 وتاريخ 26/7/1413هـ كما وترتبط البلدان بلجنة مشتركة تجتمع دورياً لبحث سبل توطيد التعاون وتنشيط التبادل التجاري بين البلدين وإزالة العوائق عن طريقها .
    الميزان التجاري بين السعودية والباكستان خلال الفترة 1993م – 2004م :
    ويوضح حجم التبادل التجاري السعودي الباكستاني خلال الأعوام 1993م – 2004م ريال شكلت الصادرات السعودية منه إلى باكستان ما نسبة 79% فيما شكل إجمالي فائض الميزان التجاري الذي يميل لصالح السوق السعودي ما نسبته 73.5% ، ومرد ذلك إلى احتواء الصادرات السعودية على البترول ومشتقاته والتي تشكل ما نسبته 90% من السلع السعودية المصدرة إلى السوق الباكستانية .
    الصادرات السعودية إلى الباكستان خلال الأعوام 1993م – 2004م :
    1. في عام 1994م ارتفعت الصادرات السعودية بنسبة 8,7% حيث بلغت 1929 مليون ريال ، ثم عاودت الارتفاع في عام 1997م حيث بلغت 1998 مليون ريال مرتفعة بنسبة 13.7% وبلغت بدون البترول حوالى 1,422 مليون ريال ، ثم واصلت الارتفاع منذ عام 2000 – 2002م لتصل إلى 4766 مليون ريال .
    2.يوضح الرسم مجموعات السلع السعودية إلى الباكستان في العام 2004م ، وقد ورد ذكر مجموعة (وقود معدني ، زيوت معدنية ومنتجات تقطيرها ، مواد قاري ) كأهم مجموعة ، تليها في الترتيب مجموعة (منتجات كيماوية وعضوية).

    أهم السلع المصدرة :
    البترول ومشتقاته ، زوايا حديد لأبراج نقل الطاقة ، ثاني أكسيد التيتانيوم ، قضبان نحاسية ، كابلات كهربائية ، حفائظ ، صوف غنم ، ورق نشاف ، زجاج شفاف ، ألياف زجاجية ، ألمونيوم ، بودرة ثاني أكسيد التيتانيوم ، راتنجات ولدائن معدنية ، منتجات كيماوية ، منتجات معدنية .
    واردات المملكة من الباكستان خلال الأعوام من 1993م – 2004م :
    1. في عام 1994م ارتفعت الواردات السعودية من الباكستان بنسبة 13.1% حيث بلغت 687.1 مليون ريال ، ثم تراجعت في عام 1996م بنسبة 42.9% حيث بلغت 400 مليون ريال ، ثم ارتفعت في عام 1998م بنسبة 57.5% عن العام السابق ، حيث بلغت 907 مليون ريال .
    2. واصلت الواردات السعودية من الباكستان في الارتفاع منذ عام 2000م – 2004م لتصل إلى 555 مليون ريال .
    3. يوضح الرسم أهم السلع التي استوردتها السعودية من الباكستان في سنة 2004م ، وقد تم ترتيب مجموعات السلع حسب أهميتها .

    السلع المستوردة

    أرز بسمتى ، مناطيد إعلانية ، فراجين أسنان ، شعير ، أغطية بضائع من قطن ، خيام من قطن ومن مواد نسيجية أخرى ، نسيج ملون من شعيرات اصطناعية ، خصل من شعيرات اصطناعية ، مانجو .

    الشركات المشتركة :
    بلغ عدد الشركات السعودية الباكستانية المشتركة حتى نهاية الربع الأول من عام 2004م نحو 20 شركة منها 11 شركة صناعية و 13 شركة غير صناعية وبلغ إجمالي رأس المال المستثمر في هذه الشركات 3339.25 مليون ريال ، يشكل نصيب الجانب السعودي فيها ما نسبته 70.90% أما الجانب الباكستاني فيبلغ نصيبه 8.19% والنسبة المتبقية وقدرها 20.91% لشركاء آخرين.

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 22/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 11-01-2007, 07:28 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 15/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 04-01-2007, 04:36 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 8/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 28-12-2006, 01:25 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 1/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 21-12-2006, 07:32 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الخميس 16/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 07-12-2006, 04:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا