إعلانات تجارية اعلن معنا


صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 45

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ

    النفط يقترب من 63دولاراً متأثراً بقرار "أوبك" خفض الإنتاج


    أبوجا - د. ب. أ:
    أعلن رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ادموند داكورو امس أن المنظمة تعتزم خفض إنتاجها من النفط الخام بداية من شباط "فبراير" المقبل بمعدل 500ألف برميل يوميا.
    جاءت تصريحات داكورو بعد اجتماع لوزراء الطاقة في المنظمة في أبوجا.

    وكانت "أوبك" قد أعلنت في منتصف شهر تشرين أول "أكتوبر" الماضي عن خفض قياسي في حصة إنتاج النفط من 28مليون برميل الذي استمر 18شهرا تقريبا إلى مليون ومئتي ألف برميل برميل لانهاء الانخفاض في أسعار النفط الخام الذي استمر عشرة أسابيع.

    وبرر رئيس منظمة أوبك هذه الخطوة بوجود كميات ضخمة من احتياطي النفط في الاسواق العالمية وانخفاض قيمة الدولار الامريكي وهو ما قلل من القوة الشرائية لدول أوبك.

    إلى ذلك صعدت أسعار النفط الأمريكي الخفيف مقتربة من مستوى 63دولاراً للبرميل خلال التعاملات الالكترونية أمس في سوق نيويورك إثر قرار منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" أمس بخفض حجم الانتاج النفطي للمنظمة بمقدار 500ألف برميل.

    فقد ارتفعت أسعار العقود الآجلة للنفط الأمريكي الخفيف "تسليم يناير" قبيل افتتاح سوق نيويورك بمقدار 1.35دولار بنسبة 2.2في المائة مسجلة 62.72دولاراً للبرميل.

    وفي سوق لندن.. ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت "تسليم يناير" بمقدار 1.48دولار بنسبة 2.4في المائة مسجلة في التعاملات المتأخرة مستوى 62.81دولاراً للبرميل.








    "زجاج" تدعو المساهمين للتصويت غداً على زيادة رأس المال إلى 250مليون ريال


    يوسف بن صالح أبا الخيل

    دعا مجلس إدارة شركة الصناعات الزجاجية الوطنية "زجاج" المساهمين الحائزين على عشرة أسهم فأكثر لحضور اجتماع الجمعية العامة غير العادية السابعة بقاعة المحاضرات في الدور الأول بمقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض غداً السبت في تمام الساعة السابعة والنصف مساءً.
    وأهاب رئيس مجلس إدارة الشركة يوسف بن صالح أبا الخيل بالمساهمين إلى الاهتمام والحرص على حضور الجمعية التي تأجلت عدة مرات أو توكيل من ينوب عنهم للنظر في جدول الأعمال والتصويت على قراراته وهي رفع رأس مال الشركة من 200مليون ريال ( 20مليون سهم) إلى 250مليون ريال ( 25مليون سهم) وذلك بمنح سهم مجاني لكل أربعة أسهم يملكها المساهمون المقيدون بسجل المساهمين بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية على أن يتم تسديد قيمة الزيادة في رأس المال عن طريق تحويل ( 50مليون ريال) من بند الأرباح المبقاة كما في 2005/12/31م.

    وسيتم تعديل المادة ( 25- 10) من النظام الأساسي بحيث يكون نصاب حضور الاجتماع الأول للجمعية غير العادية حضور مساهمين يمثلون (نصف رأس مال الشركة) بدلاً من (ثلثي رأس مال الشركة).

    وحققت الشركة أرباحاً صافية في الربع الثالث بعد خصم الزكاة الشرعية مبلغ (73.734.594) ريالاً مقابل مبلغ (78.183.749) ريالاً عن نفس الفترة من العام المالي 2005م بانخفاض قدره (5.7%).

    وسبق أن وقعت الشركة قبل فترة مذكرة تفاهم مع سلمان بن جوهر الجوهر لبحث فرصة شراء زجاج حصة ملكية في كل من مصنع سلمان جوهر الجوهر لصهر الخردة ومصنع سلمان جوهر الجوهر لإنتاج الفورمايكا.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ

    أعده فريق من جامعة الملك فهد و"أرامكو السعودية"
    بحث علمي لتحديد نوع البترول الخام بواسطة الليزر يفوز بجائزة دولية




    الدمام - عبدالناصر القحطاني:
    فاز مشروع بحثي لتحديد بصمات البترول الخام من خلال استخدام تقنية الليزر، نفذه فريق من علماء جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وارامكو السعودية. بالجائزة الدولية لابحاث البيئة للعام 2006المقدمة من الهيئة الدولية ل "شركات البترول الوطنية" لندن.
    وتسلم الجائزة النائب الاعلى لرئيس ارامكو السعودية للتنقيب والانتاج، عبدالله السيف. في اجتماع الهيئة في لندن. واختير مشروع البحث من بين 23مشروعاً مقدماً من شركات عالمية مشاركة.

    وتم تقديم مشروع البحث من معهد البحوث بالجامعة، وهو يتعلق ببناء الكتروني هندسي نظام متكامل يستخدم فيه الليزر لتعيين البصمات الطبقية لعينات البترول الخام، من خلال تطبيق تقنية مبتكرة تم تسجيلها كبراءة اختراع في الولايات المتحدة. وتعتمد على ما يسمى بالفلورة المستحثة بواسطة الليزر والمحللة زمنيا. وقد تم بناء هذا النظام المتكامل بنجاح واستخدم فيه جهاز ليزر وجهاز كاشف بالغ الحساسية بالاضافة الى حاسوب واجهزة الكترونية وبصرية أخرى. وقد وضعت اجهزة هذا النظام داخل حاوية متحركة صنعت خصيصا لهذا الغرض، وذلك حتى يتسنى تحريك النظام كوحدة متكاملة واستخدامه بصورة مستقلة ذاتياً. ولهذا الجهاز تطبيقات كثيرة. ففي مجالات البيئة مثلا يمكن تركيب هذا النظام على طائرة مروحية للكشف عن بقع البترول المنسكبة في البحار من قبل السفن. او الكشف عن الملوثات البترولية في البرك والآبار والمياه الجوفية. وفي مجال التحليلات المختبرية يمكن استعماله للكشف عن التركيزات في المنتجات الزيتية والكشف عن الغش التجاري في الوقود. كما يمكن استعمال الجهاز ايضا للكشف عن حالال التدهور لزيوت التكييف والمحولات الكهربائية وغيرها. وهناك ابحاث أخرى يزمع اقامتها لاستخدام هذا الجهاز في تطبيقات أخرى تتعلق بالوقود والتنقيب. بالاضافة الى مشروع لتسويقه محلياً وعالمياً.

    ولا تعتمد الطريقة المبتكرة بواسطة الليزر على اية عمليات تحضيرية للعينات. ولذلك فإن لها ميزة لا تتوفر في الطرق التحليلية التقليدية الأخري وهي امكانية استخدامها عن طريق الاستشعار عن بعد. فكل ما في الامر هو ارسال شعاع الليزر على عينات البترول الخام. ومن ثم استقبال الفلورة المنبعثة منها عبر تلسكوب وتحليلها زمنيا وطيفيا. وتكوين البصمات الطيفية لها على شكل خطوط ثلاثية الابعاد.

    وتضمن هذه الطريقة سرعة فائقة وقدرة عالية جداً على التمييز بين المشتقات البترولية. كما انها توفر مصاريف التحليل بالطرق التقليدية بأكثر من 60أو 70%.

    وبالاضافة الى ذلك، فإن لهذه الطريقة ميزة فريدة أخرى تتعلق ببصمات البترول المنسكب في البحر والمعرض لعوامل التعرية لفترة زمنية تصل الى ثلاثة اسابيع. حيث تستطيع من خلالها هذه التقنية المبتكرة تحديد نوعية البترول الاصلي.









    سوق البحرين للأوراق المالية يقفل منخفضاً بواقع 3.3نقاط



    المنامة- كونا:
    اقفل مؤشر سوق البحرين للاوراق المالية (البورصة) في نهاية تداولات امس منخفضا بواقع 3.3نقاط ليقفل عند مستوى 2149.9نقطة.
    وتداول المستثمرون في السوق 203.3الف سهم بقيمة اجمالية قدرها 148.1الف دينار بحريني نفذها الوسطاء من خلال 21صفقة.

    وتركز التداول على اسهم شركات قطاع الاستثمار والتي بلغت قيمتها 63الف دينار مثلت 43في المئة من اجمالي قيمة التداول وبكمية قدرها 90.5الف سهم.

    وجاءت شركة البحرين للاتصالات - بتلكو في صدارة الاسهم المتداولة من حيث القيمة حيث بلغت قيمة اسهمها المتداولة ما نسبته 31.23في المئة من اجمالي قيمة التداول وبكمية قدرها 50الف سهم تلاها بنك الاثمار بنسبة 30.93في المئة ثم مصرف السلام بنسبة 10.7في المئة.

    وتم خلال تعاملات امس تداول اسهم عشر شركات ارتفعت اسعار اسهم اربع شركات منها بينما انخفضت اسعار شركتين وحافظت البقية على اسعار اقفالاتها السابقة.

    ومن المقرر ان تغلق بورصة البحرين اعتبارا من اليوم الجمعة ولمدة اربعة ايام بمناسبة العيد الوطني للبحرين.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ نادي خبراء المال


    بعد أن شارفت ثقافة (الوسطاء يمتنعون) على الانحسار
    عام 2007 سيكون عاماً استثنائياً لسوق الأسهم



    * د. حسن الشقطي *
    شهد أداء السوق هذا الأسبوع تحسناً ملحوظاً على مدى ثلاثة أيام تداول.. لدرجة أنه أغلق خلالها على صعود متتال بنسب ما بين 0.5% إلى 1.5%. وقد جاء هذا التحسن على أثر حالة الاستقرار التي شهدها المؤشر عند مستوى 7800 وحتى 7950 نقطة، تلك المنطقة التي ظهرت عندها معظم الأسهم وبخاصة أسهم العوائد منها عند مستويات سعرية مقبولة للغاية، بل إن المؤشرات المالية لعدد من هذه الأسهم الأخيرة تظهر أوضاعاً استثنائية في درجة قبولها المالي ليس على مستوى السوق السعودي فحسب، ولكن على مستوى بورصات الدول المجاورة على الأقل.
    ومن أبرز ما يثبت ذلك هو التقرير اليومي الجديد لهيئة السوق المالية عن المؤشرات المالية للشركات.
    اليوم وفي ظل استثنائية السوق أصبح مقبولاً عرض المؤشرات المالية للشركات على الجميع في الداخل والخارج لإبراز مدى استثمارية السوق الجديد. وهو ما يثير التساؤل: كيف يمتلك السوق مثل هذه المؤشرات الاستثنائية ولا يزال يقبع حتى الآن في سباته العميق؟ وهل سيستمر هذا الوضع طويلاً؟ وإذا استجاب السوق بالفعل لهذه الأوضاع الفريدة، فمن هم الفائزون بطفرته المرتقبة؟
    تحسن ملحوظ في أداء المؤشر!
    على الرغم من بدء حركة التداول الأسبوعية على هبوط في يومي السبت والأحد الماضيين، فقد تمكن المؤشر من إحراز صعود على مدى ثلاثة أيام متتالية من الاثنين إلى الأربعاء حقق خلالها صعوداً بنسب 1.37%، و0.47%، و1.45% على التوالي، ليغلق يوم الأربعاء عند 7950 نقطة.
    أي أنه ربح ما يعادل 44.4 نقطة بنسبة 0.6% على مدى الأسبوع.
    ويعد هذا الأسبوع بداية للتحسن النسبي بعد فترة ليست قصيرة من النزول المتواصل على مدى شهري أكتوبر ونوفمبر. وإن تمكن المؤشر من اختراق مستويات المقاومة الصعبة عند 8036 ثم 8121 نقطة ربما نشهد أوضاعاً أكثر إيجابية خلال الأسبوع المقبل.
    السوق في صورته الاستثنائية!!
    أصبح السوق اليوم يمتلك مزايا فريدة ليس على مستوى بورصات المنطقة العربية ولكن على مستوى البورصات العالمية، من أهمها:
    1- تذويب تركز القيمة السوقية من بضعة أسهم قليلة إلى عدد أكبر من الأسهم، فحالة الاحتكار بدأت تتقلص حدتها تدريجياً.
    2- مكررات ربحية السوق انخفضت من 47.3 مكرر في فبراير الماضي إلى 16.3 مكرر الآن. فضلاً عن أن عدد 29 شركة بالسوق يقل مكررها الآن عن 16 مرة، ونحو 14 شركة يقل مكرر ربحيتها عن 14 مرة، وهذا وضع استثنائي متميز مالياً.
    3- مكررات السعر السوقي إلى القيمة الدفترية للسوق انخفضت من مستوى أعلى من 11 مكرر في فبراير الماضي إلى 3.8 مكرر الآن.
    4- خفة الأسعار السوقية.. فبعد أن كان المتوسط المطلق للأسعار السوقية لغالبية الأسهم يبلغ 223 ريالاً للسهم، انخفض هذا المتوسط إلى نحو 58 ريالاً الآن.
    5- أن عدد 41 سهماً بالسوق (نصف السوق) لا تزيد أسعارها السوقية عن 3 مرات قيمتها الدفترية، أي أن هذه الشركات مقبولة مالياً، بل إن عدد 23 شركة بالسوق تعتبر متميزة مالياً لأن مكرر سعر لقيمتها الدفترية يقل عن 2 مرة.
    عام 2007م.. طفرة جديدة ولكن؟
    تشير كافة الدلائل والمؤشرات المالية لعام 2007م أنه سيكون عاماً استثنائياً لسوق الأسهم، وربما تتميز إيجابيته عن طفرة عام 2006م في أنه غير محتمل أن يشهد السوق فيه سقوطاً مدوياً بعد الانتعاش المحتمل. نعم عام 2006م شهد طفرة غير اعتيادية صعدت بالمؤشر إلى مستوى 20635 نقطة ولكنه في ذات الوقت شهد سقوطاً كبيراً إلى مستوى 7600 نقطة، بالتحديد، فإن عدداً من الإيجابيات بالاقتصاد الوطني محتمل أن تلعب دور الحقن للسوق والشركات المدرجة به، من أهمها:
    1- فائض ميزانية كبير واستثنائي.
    2- انخفاض في حجم الدين الداخلي بشكل غير متوقع.
    3- لا تزال التكهنات تشير إلى توقع بلوغ أسعار النفط إلى مستويات تفوق الـ80 دولارا للبرميل في ضوء الازدياد الدراماتيكي لحدة الأزمات السياسية في المنطقة.
    4- نتائج أعمال الشركات أظهرت تحسناً ملحوظاً خلال عام 2006م، ولكن هذا التحسن قد يكون أكثر استثنائية خلال عام 2007م، لأسباب من أهمها ازدياد حجم الإنفاق الحكومي، وبدء التنفيذ الفعلي للمشروعات الوطنية العملاقة مثل المدن الاقتصادية الجديدة وغيرها.
    5- الطفرة المرتقبة في الطلب على قطاعات الأسمنت والتشييد والبناء ومرافق الخدمات في ضوء البدء الفعلي للعمل في المدن الاقتصادية الجديدة والمشروعات الوطنية العملاقة.
    ورغم الطفرة الجديدة المرتقبة خلال عام 2007م، إلا إن هذه الطفرة قد تكون طفرة حكيمة ومدروسة تعطي لكل ذي حق حقه، لن تتمكن أطراف قليلة من السيطرة والاستحواذ عليها كصناع السوق السابقين.. أي أنها ليست طفرة سعرية في حقيقتها بقدر ما هي طفرة في نتائج أعمال الشركات نتيجة ازدياد قوي في الطلب على منتجات عدد من الشركات.
    الوسطاء مطلوبون.. والممتنعون هم الخاسرون!!!
    كثيراً ما يشير بعض أصحاب العروض أو الطلبات على منتجات معينة بعبارة (الوسطاء يمتنعون)، هذه العبارة بالفعل سادت لدى غالبية المساهمين في السوق خلال السنوات الماضية، واعتمد معظم المساهمين على ثقافتهم الذاتية وما لديهم من خبرات بالسوق، وحقق الكثيرون منهم بالفعل أرباحاً غير عادية. إلا أن الطبيعة الجديدة للسوق (استثمارية السوق) ستغير كثيراً من جوانب هذه المعادلة، حيث سيصبح من الضروري الاعتماد على الوسطاء الذين ستزداد الحاجة ليس إلي جميعهم، ولكن إلى المحترفين منهم، فالوسيط أو السمسار أو المحلل أو المستشار المالي جميعها مصطلحات ستسود ساحة السوق خلال الفترة القريبة المقبلة، فببساطة، تكلفة مستشار مالي قد تكلفك 1% من ربحك، ولكنها هي التي ستحقق وتضمن لكن الربح كله. لذلك فالعملة النادرة بالسوق قريباً ستصبح هي المحلل المالي الكفء وبيت الخبرة الموثوق به.
    ومن المهم جداً توضيح أنه إذا كان المساهمون سيصبحون في حاجة ماسة لمساعدة الوسطاء والماليين في المستقبل القريب، فإن هذه الحاجة تعتبر اشتراطا رئيسيا للدخول أو الشراء أو البقاء في السوق خلال الأيام الحالية.
    السوق.. من صفر الطلبات إلى سيولة المتنافسين!!
    رغم كافة هذه المزايا والإيجابيات التي برزت في الجدول (1)، إلا أن السلبية الوحيدة في السوق تمثلت في تدني حجم السيولة المتداولة، فبعد أن مستويات وصلت إلى 239 مليار ريال أسبوعياً في فبراير الماضي تراجعت إلى 37.5 مليار هذا الأسبوع. ولكن هل سيستمر ذلك؟
    إن تدني السيولة ليس إلا ترجمة لحالة الخوف والقلق وعدم الثقة التي تبلورت في توقع استمرار المسار الهبوطي، فهل اختفت هذه السيولة؟ أم هل هربت من السوق؟ أم أن محافظ المساهمين أصبحت خاوية؟ أم أنه لا يوجد سيولة فائضة لدى الأفراد مواطنين ومقيمين في السوق المحلي؟
    بالطبع الإجابة على كافة هذه التساؤلات هي بالنفي، لأن السيولة لا تزال تتضخم من آن لآخر، والمعروض النقدي في تزايد، بل إنه اتسم مؤخراً بحالة فيضان نتيجة عدم وجود سهول مصب مقبولة، فالسيولة هي مشكلة السوق الآن وستكون قريباً مشكلته أيضاً، ولكن على منوال عكسي، فالمساهمون الحاليون بسيولة تتجاوز التريليون ريال، والمواطنون الجدد بسيولة حاضرة يتوقع أن تصل إلى 200 مليار، والمقيمون بسيولة متراكمة ومتجددة بنحو 150 مليار، والخليجيون بسيولة تتجاوز أكثر من 180 ملياراً، والصناديق الجديدة محلياً وخليجياً بسيولة تفوق 100 مليار، جميعها ستتناحر على امتلاك أسهم إن وزعت حينها لن تكفي سوى نسبة تعادل ربع أو خمس المطلوب.. هنا سيتندم الحاضرون على جلوس محافظهم تتنكر لأسهم ستصبح ليس ذات قيمة ولكنها القيمة نفسها.
    قريباً.. امتلاك سهم في شركات معينة قد يكلف أياماً طويلة؟
    طفرة المستقبل تحديداً قد لا تكون عامة، ولكن خاصة.. إلا أن هذه الخصوصية ستنال غالبية الأسهم مع اختلاف نسب الربحية بها، إن التوصل إلى أسهم الطفرة يتطلب ليس فقط دراسة عميقة وجدية للأوضاع المالية الحالية لشركات هذه الأسهم، ولكن يحتاج لتحليل واستكشاف واقع هذه الشركات في ضوء الواقع المرتقب للاقتصاد الوطني خلال عام 2007م، بالتحديد مطلوب التعرف على مواطن إيجابيات الاقتصاد الوطني والطفرات الانتقالية الواسعة المحتملة. فالمدن الاقتصادية الجديدة (مدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ ومدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية في حائل ومدينة المعرفة في المدينة المنورة ومدينة جازان الاقتصادية) والمشروعات العديدة التي ستنبثق عنها والتي قد يصل عددها إلى أكثر من 300 مشروع، وكذلك المشروع الكبير لإنشاء خط السكك الحديدية الذي سيربط الدمام بمكة -المدينة وغيرها، ستعزز الطلب على منتجات كثيرة ومتنوعة ستعزز أداء الشركات السعودية بشكل أكبر.. أي أن تلك المشروعات الجديدة ستحرك كافة أوجه النشاط، إلا أن الطلب على أنشطة ومنتجات معينة سيفوق غيرها؛ لذا، فالحاجة ماسة للدراسة والتحليل القائم على التنبؤ المالي.
    متى تحين ساعة صفر إطلاق السوق الجديد؟
    إن آوان ذلك يتحدد برغبة الصناع، برغبتهم في المستوى الاستثماري الذي يبدءون عنده العهد الجديد للسوق وللشركات والأسهم، فهل يكون ذلك متزامنا مع بداية العام الجديد، عام الطفرة الاقتصادية الأقوى؟!
    (*) محلل اقتصادي ومالي

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ

    في تقرير اقتصادي صدر حديثا
    10.3 مليارات ريال الإيرادات الجمركية في 2005م و31.7% الزيادة في الواردات و44 ملياراً حصيلة المنتجات الكيماوية المصدرة



    * الرياض - عادل الريح- عبدالعزيز السحيمي:
    كشف تقرير صادر عن مركز المعلومات في مصلحة الجمارك أن الإيرادات الجمركية المحصلة خلال العام 2005م بلغت 10.3 مليارات ريال بارتفاع نسبته 14.17% عن عام 2004م.
    وأشار التقرير إلى أن جمرك ميناء جدة الإسلامي سجل أعلى حصيلة جمركية تلاه جمرك ميناء الملك عبد العزيز ثم جمرك الميناء الجاف، حيث بلغت حصيلة هذه النقاط الجمركية الثلاث ما يعادل 81.3% من إجمالي الإيرادات الجمركية المحصلة لعام 2005م.
    وعن حركة النقل وعدد المعاملات الجمركية بين التقرير أن إجمالي عدد السيارات والشاحنات القادمة والمغادرة قد بلغ 11.9 مليون مركبة عبر جمارك جسر الملك فهد والخفجي والبطحاء والحديثة وسلوى والرقعي وتشكل هذه الجمارك الستة أهم المنافذ البرية في حركة السيارات والشاحنات بما نسبته 91.4 % من إجمالي الحركة.
    أما إجمالي المعاملات الجمركية المتداولة في جميع الجمارك خلال عام 2005م فقد بلغ أكثر من مليوني معاملة واحتل جمرك البطحاء المركز الأول في إجمالي عدد المعاملات يليه جمرك ميناء جدة الإسلامي ثم جمرك جسر الملك فهد ثم جمرك مطار الملك خالد الدولي وهذه الجمارك الأربعة، بالإضافة إلى جمرك الحديثة ومطار الملك عبد العزيز الدولي وميناء الملك عبد العزيز ومدخل الخفجي وسلوى شكلت ما نسبته 84.7 في المائة من إجمالي عدد المعاملات الجمركية، وقد توزعت المعاملات نوعيا إلى ثلاثة أقسام هي الواردات والصادرات والبضائع العابرة (الترانزيت).
    وفيما يتعلق بالواردات والصادرات غير النفطية أوضح التقرير أن الإجمالي العام لحركة الواردات لعام 2005م بلغ أكثر من 224.8 مليار ريال بزيادة مقدارها 31.7% عن العام 2004م، بينما بلغ الإجمالي العام لقيمة الصادرات 62.5 مليار ريال بزيادة قدرها 23.9% عن العام 2004م أما بالنسبة لوزن البضائع بالطن فقد كان الإجمالي العام لوزن الواردات أكثر من 41.5 مليون طن ووزن الصادرات أكثر من 30.6 مليون طن وتشكل 73.7% من إجمالي وزن الواردات.
    ويعد جمرك ميناء جدة الإسلامي الأول في قيمة الواردات ويليه ميناء الملك عبد العزيز ويمثل الميناءان 64.2% من قيمة الواردات كما جاء جمرك ميناء جمرك الجبيل في الترتيب الأول من حيث قيمة الصادرات.
    وتم تصنيف السلع الواردة والصادرة إلى عشر سلع رئيسة وذلك حسب بنود التعرفة واحتلت الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية الترتيب الأول من حيث قيمة الواردات للسلع بمبلغ قدره 59.4 مليار ريال، بينما تعد المنتجات الكيماوية أعلى سلعة يتم تصديرها (غير النفط) بمبلغ قدره 44.5 مليار ريال.
    بلغ إجمالي قيم الواردات من أكبر عشرين دولة تستودر منها المملكة وذلك حسب دولة المنشأ 170 مليار ريال، وجاءت أمريكا في المركز الأول أما إجمالي الصادرات إلى أكبر عشرين دولة فبلغ 47 مليار ريال وجاءت الإمارات في الترتيب الأول.
    وعرض الإصدار إلى الحجاج القادمين من خارج المملكة برا وبحرا وجوا، وأوضح أن الإجمالي العام للحجاج القادمين من الخارج لعام 2005م قد بلغ 1.6 مليون قدم منهم 1.5 مليون حاج بواسطة 5422 وسيلة نقل جوية و144 ألف حاج بواسطة 9266 وسيلة نقل برية و26 ألف حاج بواسطة 41 وسيلة نقل بحرية.
    وأوضح التقرير أن إجمالي الموظفين في قطاع الجمارك خلال العام 2005م بلغ 6281 موظفا وزعوا على أماكن أعمالهم حسب كثافة العمل والحاجة.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ

    6.9% معدل النمو المتوقع لاقتصاديات الدول الآسيوية


    * بانكوك - (د ب أ):
    أظهر تقرير دولي أن المعدل المتوقع لنمو الاقتصاديات النامية في آسيا خلال العام المقبل يبلغ 6.9 في المئة وليس 7.1 في المئة كما كانت التوقعات السابقة في ظل احتمال تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني. وتوقعت اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ (إسكاب) التابعة للأمم المتحدة، التي يُوجد مقرها الإقليمي بالعاصمة التايلاندية بانكوك حدوث تباطؤ طفيف في نمو الاقتصاديات الآسيوية خلال العام المقبل نتيجة تراجع الطلب في الأسواق الأمريكية وسوق الأجهزة الإلكترونية وارتفاع أسعار الفائدة.








    عاجل للإفادة


    حديث البعض عن قبول المتداولين بتجاوزات المضاربين وسلبياتهم في السابق وإدانتهم لقرارات الهيئة السابقة ضد مجهولين أصبح جزءا من تاريخ مرحلة سابقة.. فابتهاج المتداولين واستبشارهم يوم أمس الأول بقرار هيئة السوق المالية بإدانة مضارب والتشهير به وإصرارهم على أنه البداية الحقيقية لانضباط السوق يعد مؤشراً على وضوح بوصلة الشفافية لديهم واحتفالهم بانتهاء مرحلة التنظير والانتقال إلى التطبيق، فكل لائحة أو نظام بحاجة إلى مجرد قرار لتولد على أرض الواقع وتنتقل من حضن رف أو ملف إلى محاضن الوعي والضمير المجتمعي!!
    مدير التحرير

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ

    سعر سلة (أوبك) ينخفض إلى 57 دولاراً


    * لندن - (رويترز):
    قالت منظمة أوبك أمس الخميس إن سعر سلة خامات نفط المنظمة انخفض إلى 57 دولاراً للبرميل أمس الأول من 57.41 دولاراً يوم الثلاثاء.
    وتضم سلة أوبك 11 نوعاً من النفط الخام. وهذه الخامات هي خام صحارى الجزائري وميناس الإندونيسي والإيراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام التصدير الكويتي وخام السدر الليبي وخام بوني الخفيف النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام مربان الإماراتي وخام بي. سي. إف 17 من فنزويلا.









    ارتفاع سعر النفط الأمريكي


    * سنغافورة - (د. ب. أ):
    ارتفعت أسعار النفط الأمريكي أمس الخميس في الأسواق الآسيوية حيث سجل خام غرب تكساس المتوسط للعقود الآجلة تسليم يناير المقبل 61.62 دولاراً للبرميل بزيادة 25 سنتاً عن سعر الإقفال أمس الأول. وكانت أسعار النفط قد ارتفعت أمس الأول إلى 61.76 دولاراً للبرميل بعد صدور البيانات الرسمية الأمريكية حول كميات المخزون الاحتياطي التي أظهرت انخفاض الكميات بسبب ارتفاع الطلب على النفط في الولايات المتحدة وانخفاض كميات الإنتاج اليومية لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ نادي خبراء المال


    20 شركة مضاربة تستحوذ على 34 % من إجمالي حجم التداولات
    السوق تعكس اتجاهها نهاية الأسبوع ترقبا للموازنة العامة ونتائج الشركات السنوية 2007


    - "الاقتصادية" من الرياض - 25/11/1427هـ
    شهدت سوق الأسهم السعودية هذا الأسبوع ارتفاعا طفيفا وسط موجة من التذبذبات نتيجة تباين توقعات المتعاملين في السوق التي تمحورت بين انتهاء موجة التراجعات الحادة بناء على المؤشرات المالية الجيدة للوضع الاقتصادي بشكل عام والشركات بشكل خاص أو استمرار موجة الانخفاضات بناء على الإشاعات والخوف من عودة الانخفاضات وغياب الثقة من قبل قسم من المتعاملين في السوق، الأمر الذي أدى إلى حدوث تذبذبات حادة ومتسارعة خلال التداولات اليومية.
    وانخفض المؤشر بداية الأسبوع بنسبة 2.7 في المائة وصل خلالها إلى مستويات متدنية عند 7،695 نقطة خلال فترة تداولات يوم الأحد ليعاود الارتفاع بعد ذلك بنسبة 3.3 في المائة، مغلقا نهاية الأسبوع على ارتفاع محدود بنسبة 1 في المائة.
    واستمرت عمليات المضاربة بشكل كثيف هذا الأسبوع على أسهم الشركات الصغرى والخاسرة حيث استحوذت 20 شركة منها على 34 في المائة من إجمالي حجم التداولات لهذا الأسبوع على الرغم من الخسارة الكبيرة التي تتعرض لها تلك الأسهم. وعلى سبيل المثال انخفض سهم "الباحة" و"الأسماك" بنسبة 15 في المائة و23 في المائة على التوالي لهذا الأسبوع لتكون بذلك نسبة الانخفاض من أعلى سعر وصل إليه كلا السهمين ما نسبته 89 في المائة و90 في المائة على التوالي.
    وانخفض "مؤشر بخيت للأسهم الصغرى" بنسبة 5 في المائة هذا الأسبوع في حين حقق "مؤشر بخيت للأسهم الكبرى" ارتفاعا بنسبة 1 في المائة فقط. أما بالنسبة للاكتتابات الجديدة في السوق، فقد أعلنت هيئة السوق المالية عن إدراج وبدء تداول سهم "شركة البابطين" يوم الثلاثاء 12/12/2006 وارتفع سعر السهم بنسبة 48 في المائة في اليوم نفسه. وبدأ يوم السبت 9/12/2006 الاكتتاب في 30 في المائة من رأسمال "شركة العبد اللطيف للاستثمار الصناعي" بقيمة 42 ريالا للسهم.

    ووافقت هيئة السوق المالية على زيادة رأسمال "بنك الجزيرة" إلى 2.25 مليار ريال وذلك بمنح سهم مجاني مقابل كل سهم. ومن ناحية أخبار توزيعات الأرباح، فقد قرر مجلس إدارة "المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي" توزيع أرباح سنوية مجموعها 225 مليون ريال عن 2006 بواقع ريال واحد لكل سهم. وأعلن مجلس إدارة "سافكو" عن توزيع أرباح عن النصف الثاني مجموعها 600 مليون ريال بواقع ثلاثة ريالات للسهم الواحد. وأعلن أيضا "بنك الرياض" قرار مجلس الإدارة بتوزيع أرباح عن النصف الثاني مجموعها مليار ريال بواقع 1.6 ريال للسهم الواحد. وأعلنت "السعودية للكهرباء" عن توقيع عقود توسعة مشاريع في مناطق مختلفة في المملكة تقدر قيمتها الإجمالية بأكثر من 3.6 مليار ريال.
    من جهة أخرى، فقد انخفضت أسعار النفط هذا الأسبوع متأثرة بتوقعات طقس معتدل في الولايات المتحدة. وأغلق سعر برميل نفط غرب تكساس يوم الثلاثاء 12 كانون الأول (ديسمبر) مسجلاً 61 دولاراً بانخفاض قدره 1.3 دولار أو ما نسبته 2 في المائة عن سعره قبل أسبوع.
    وأغلق مؤشر تداول لجميع الأسهم يوم الأربعاء 13 كانون الأول (ديسمبر) 2006 مسجلاً 7،950 نقطة بارتفاع نسبته 1 في المائة عن إغلاق الأسبوع الماضي. وبذلك يكون المؤشر قد انخفض بنسبة 52 في المائة منذ بداية العام. أما بالنسبة لقيمة التداول السوقي، فقد انخفضت هذا الأسبوع حيث بلغت 37 مليار ريال مقابل 43 مليار ريال للأسبوع الماضي. واستحوذت أسهم " شركة البابطين للاتصالات والطاقة" لهذا الأسبوع على أعلى نسبة من التداول في السوق بنسبة بلغت 7 في المائة ثم تلاها أسهم "شركة الباحة للاستثمار والتنمية" بنسبة 5 في المائة ثم أسهم"شركة الجوف للتنمية الزراعية" بنسبة 3 في المائة.

    أداء مؤشر بخيت للأسهم الصغرى (أصغر 20 سهماً):
    انخفض مؤشر بخيت للأسهم الصغرى خلال هذا الأسبوع بنسبة 5 في المائة مقارنة بارتفاع المؤشر العام بنسبة 1 في المائة فقط.وقد شكلت تداولات أسهم المؤشر نسبة 34 في المائة من حجم تداولات السوق لهذا الأسبوع. وقد جاء هذا الانخفاض بسبب الانخفاضات الكبيرة التي شهدتها أسهم بخيت.

    أداء مؤشر بخيت السعري (85 سهم):
    أغلق هذا المؤشر على انخفاض بنسبة 2 في المائة مقارنة بارتفاع 1 في المائة للمؤشر العام. حيث يدل التباين في الأداء بين المؤشرين على أن أسعار الشركات الصغيرة هي التي تأثرت بالانخفاض أكثر من غيرها.

    توقعات الأسبوع المقبل:
    يترقب المتعاملون في السوق إعلان الموازنة العامة للدولة للعام المقبل 2007 والتي من المتوقع أن تكون إيجابية، بالإضافة إلى قرب إعلان الشركات المدرة لنتائجها السنوية والتي سوف تحدد مسار السوق عام 2007.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ

    "الصناعة" يستحوذ على 50 % من إجمالي الصفقات المنفذة
    الأسهم: مساحة المناورة للمضارب اليومي تضيق إلى 80 نقطة


    - طارق الماضي من الرياض - 25/11/1427هـ
    كشفت تعاملات هذا الأسبوع في سوق الأسهم السعودية أن مساحة المناورة للمضارب اليومي ضاقت إلى حدود دنيا لم تتجاوز 80 نقطة. وأنهت السوق تعاملات الأسبوع على 7950 نقطة بمكاسب لم تتجاوز 44 نقطة, ويتضح أن المؤشر اصطدم بحاجز المقاومة 8000 نقطة, بعد أن استغرق اجتياز مستوى المقاومة الأول 7800 نقطة، ثلاثة أيام. وأمام هذا الوضع, تراجعت السيولة إلى أدنى مستوياتها، حيث لم تتجاوز خلال الأسبوع 37.5 مليار ريال، وهي تعادل تقريبا تداول يوم واحد خلال ازدهار السوق في الأشهر السابقة، ونفذ من خلال هذه السيولة نحو مليار سهم توزعت على 1.2 مليون صفقة. ويلاحظ أن قطاع الصناعة استحوذ على نحو 41.3 في المائة من إجمالي السيولة المنفذة، في حين كانت الصدارة في الكميات من نصيب قطاع الخدمات بحصة 39.2 في المائة. وتصدر قطاع التأمين السوق من حيث مكرر الربحية بنحو 12.16 في المائة, تلاه قطاع الاتصالات 14.6 في المائة, ثم قطاع البنوك 15 في المائة.
    ويتوقع أن يسيطر ترقب الميزانية العامة للدولة ونتائج الشركات في عام 2006، على تعاملات سوق الأسهم خلال الأسبوع المقبل. وينتظر أن تنعكس نتائج الشركات وكذلك أرقام الميزانية على تعاملات السوق لاحقاً.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    نطاق التذبذبات اليومية وبرغم انحسارها إلى مجالات أضيق جعلت قدرة المضارب اليومي على المناورة محدودة بشكل كبير، لتأتي النتيجة الأسبوعية أكثر حدة، وذلك من خلال ارتفاع المؤشر العام بمقدار 44 نقطة فقط، وذلك بعد أن أغلق على مستوى 7950 نقطة بنسبة ارتفاع 0.56 في المائة.
    السيولة هي الأخرى انخفضت إلى أدنى مستوياتها حيث لم تتجاوز خلال الأسبوع 37.5 مليار ريال، وهي تعادل تقريبا تداول يوم واحد خلال ازدهار السوق في الأشهر السابقة، ونفذ من خلال هذه السيولة نحو مليار سهم توزعت على 1.2 مليون صفقة.
    ومن الواضح أنه وبعد تعافي السوق من الاتجاه السلبي خلال مطلع الأسبوع، توقف هذا الأداء الإيجابي أمام عائق مستوى المقاومة 8000 نقطة، بعد أن استغرق اجتياز مستوى المقاومة الأول 7800 نقطة، ثلاثة أيام من المقاومة الشرسة، ورغم فشل أربع محاولات اختراق لذلك الحاجز العنيد استطاعت فقط الانتهاء بالمؤشر دون ذلك بـ 50 نقطة، إلا أن ارتفاع السيولة خلال يوم الأربعاء كان مؤشرا إيجابيا، حيث بلغت تلك السيولة نحو 30 في المائة من إجمالي السيولة الأسبوعية. نطاقات التذبذب على المؤشر العام أصبحت تميل إلى الاستقرار حيث كان معدل تلك التذبذبات اليومية 184 نقطة، وبالقياس على نطاق إغلاق المؤشر الذي ظل في معدل 100 نقطة، سنكتشف أن حيز المناورة بالنسبة للمضارب اليومي لم يتجاوز 80 نقطة.
    وفي محاولة لرصد اتجاه وحركة السيولة والكميات المنفذة خلال الأسبوع سنجد أن قطاع الصناعة استحوذ على نحو 41.3 في المائة من إجمالي السيولة المنفذة، وجاء في المركز الثاني بعد قطاع الخدمات من حيث الكميات، علما أن الخدمات استحوذ على 39.2 في المائة من الكميات، ولكن الصناعة سيطر على نحو 50 في المائة من إجمالي الصفقات الأسبوعية.
    وعلى مستوى شركات السوق وباستثناء شركة البابطين التي تم إدراجها خلال الأسبوع وأغلقت على سعر 54 ريالا بنسبة صعود 35 في المائة، انخفضت وتيرة الارتفاع بالنسبة لباقي شركات السوق بدون استثناء وخاصة أسهم المضاربات، حيث لم تتجاوز وبشكل فردي مستوى الـ 13 في المائة بالنسبة لشركة الكابلات بسعر إغلاق 26.50 و12.70 في المائة بالنسبة لشركة الجوف الزراعية، بينما سجلت باقي الشركات أقل من ذلك. على الجانب الآخر كانت معدلات الهبوط أكثر حدة، حيث أغلقت شركة مبرد على نسبة انخفاض بلغت 24.7 في المائة، و"الأسماك" بنسبة 23.6 في المائة، و"الشرقية الزراعية" على نسبة 20.8 في المائة. أما من حيث نشاط الشركات حسب الكميات المنفذة فسنجد تصدر شركة الباحة تلك القائمة بنحو 64.8 مليون سهم وفي المركز الثاني شركة البابطين بنحو 50 مليون سهم جعلتها أيضا تتصدر السوق من حيث القيمة المنفذة التي بلغت 2.7 مليار ريال.
    وبنهاية تداولات الأسبوع يصل إجمالي القيمة السوقية لشركات السوق إلى نحو 1223 مليار ريال، يشكل منها قطاع البنوك نحو 36 في المائة، ولعل ذلك يفسر التأثير العنيف لحركة قطاع البنوك على المؤشر العام للسوق بعد انخفاض تأثير باقي القطاعات لحساب قطاع البنوك خلال الفترات الماضية، ويأتي في المركز الثاني قطاع الصناعة بقيادة عملاق الصناعة سابك من حيث التأثير حيث يبلغ نحو 33.2 في المائة من إجمالي قيمة السوق، بينما يشكل قطاع الزارعة أقل من واحد في المائة، والخدمات نحو 5 في المائة فقط. وعلى مستوى قطاعات السوق أيضا ومن حيث مكرر الأرباح - وهو أحد مؤشرات قياس قوة الأداء - سنجد تصدر قطاع التأمين لقطاعات السوق من حيث مكرر الأرباح بنحو 12.16 مرة يأتي بعده قطاع الاتصالات بنحو 14.61 مرة، ومن ثم قطاع البنوك بنحو 15 مرة.








    شعبان يبيع قميصه..والشعراء يتباكون على الوضع
    المؤشر الأحمر يؤرخ لمرحلة خسائر الشعراء


    - "الاقتصادية" من الرياض - 25/11/1427هـ
    للشعر قدرة عجيبة على التسلل دون استئذان إلى كل تجمع حركي اجتماعي، راصدا جميع الظواهر، بحس عال، طارحا في بعض الأحوال صورة فاعلة تأتي بصيغة رفض وأحيانا أخرى كعلاج! كونه يتعامل مع المعطيات كردة فعل وصوت يقتبس ضجيج الرأي العام ويحاكيه ويقدمه كطرف آخر في الموضوع والمشهد.
    لذا كان هبوط سوق الأسهم السعودي سبب في شحن الكثير من الأفكار والصيغ المطروحة ضمن قوالب أدبية، نتيجة الضرر الذي تعرض له الكثير من أبناء البلد، أثناء هذا الهبوط، وقد طُرح الكثير من القصائد التي حاول شعراءها بعث رسائل مباشرة لولاة الأمر وصناع القرار، وكانت تلك القصائد في شكلها الحقيقي" إعلان رفض" ومحاولة ممارسة ضغط كي يتم التدخل لإيجاد حلول تنصب في صالح المتضررين، وفي الجانب الآخر تعتبر هذه الحركة الشعرية التي تكثف حضورها مع هبوط المؤشر، هي حركة تدوين مرحلة مهمة، تم التعامل معها أدبيا بشكل لافت وبصوت عال، والجميل ما صاحب هذا الحضور من سخرية والتقاط كوميدي لا يخلو من إسقاط على الوضع.
    يقول الشاعر خالد الزهيري في قصيدة تتراقص وجعا :
    أصبحت عقب المال مديـون للغيـر
    وأصبحت عقب الجيب راكب غمـاره
    والراس شيّب واشتغـل بالتفاكيـر
    والفقر في بيت الغنـا شـب نـاره
    كما أن المتابع لحركة النشر عبر الإنترنت يجد الكثير من المشاركات الشعرية التي كانت تعتمد على التقاط هذا الهم الاجتماعي وتجسيده عبر نصوص وكتابات أدبية، وقد كتب عضو في إحدى المنتديات باسم "د. محمد" نصا جميلا يحمل الكثير من الصور المحزنة أتى فيه:
    قال الذي في سوق الأسهم تغربل
    أندق حاله قبل ماله يدبَّل
    شاروا عليّه ناسِ غشْمٍ مهبّل
    دبّل قروشك عام سبعة وعشرين
    قلت اصبروا قدمت قرضٍ على البنك
    أُما شرولي رزّ ولاشروا زنك
    والله يسهّلها على اللي شكا الضنك
    كما أن حالة الرصد للتفاعل مع هذا الهبوط لم تتوقف عند حد أو جغرافيا، حيث تفاعل المغني المصري شعبان عبد الرحيم مباشرة، وقدم أغنية لا تخلو من رغبة انتشار وتسويق و"زيادة مبيعات"، يقول فيها مخاطبا المؤشر الأحمر:
    شغال في النزول بقاله شهرين
    شرينا بالغالي وبعنا بالرخيص
    وبعنا هدومنا وحتى الأميص
    ورغم تفاهة الأغنية وهبوط مستواها إلا أنها تعد مشاركة لم تتم لولا تصاعد أحداث هذه الهبوط.
    ويرى الكثير من المتابعين أن دخول هذا الجانب الاقتصادي لأرض الشعر المحكي بالذات، يعد تفاعل شفاف، يعكس أهمية النتاج الحاضر الذي يؤرخ كافة الظواهر والأحداث الاجتماعية، كما علق البعض ساخرا أن ثمة غرض شعري جديد سيتم إضافته للأغراض المعروفة ألا وهو"غرض الخسائر".

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ

    القناعة تظهر عند أسعار محددة في الأسهم السعودية

    - راشد الفوزان - 25/11/1427هـ

    أغلق المؤشر العام لسوق الأسهم السعودي هذا الأسبوع على ارتفاع في المؤشر العام بنسبة 0.6 في المائة مقابل انخفاض في الأسبوع ما قبل الحالي. ويغلق المؤشر عند مستوى 7.950 نقطة. وكان هذا الارتفاع بأداء من الشركات القيادية المؤثرة وهما شركتا سابك والاتصالات على وجه التحديد. وكان أن انعكس على أداء السوق ككل بالارتفاع بنهاية الأسبوع وهو ما حدث. ولكن الملاحظ في معظم القطاعات الاتجاه السلبي للسيولة بالانخفاض. وهذا ما يضع تساؤلات عن كيفية ارتفاع المؤشر الأسبوعي للسوق وبعض القطاع مع انحدار في السيولة. وهذا يسمى في العرف التحليل الفني انحرافا سلبيا. ولكن سنرى إلى أي مستوى يمكن أن تتجه سلبية السوق خلال الأسبوع المقبل. وتأكيد هذا الانحراف الذي الكثير في مرحلة انتظار. لا شك أن أسعار بعض الشركات الاستثمارية سواء بعض البنوك أو الصناعة والأسمنتات والخدمات (ولا أريد تحديد أي شركة للابتعاد عن أي تفسير أو تأويل) والاتصالات وفق تحليلاتها المالية أصبحت مقنعة للمستثمر. والدلالة على ذلك أنها استمرت أسابيع محافظة على أسعارها في نطاق معقول من التذبذب. وبالتالي الارتفاع مع أي ارتدادات تحدث تكون هي الأسرع في الارتفاع.
    شهد السوق إدراج شركة البابطين الصناعية، وهي تحمل رقم 85 للشركات المدرجة في السوق. وبلغت القيمة السوقية للسوق الآن بإغلاق الأربعاء 1224.8 مليار ريال. وبلغ مكرر الربح للسوق 16 مرة. ومعدل نمو الأرباح الصافية للشركات 19.3 في المائة خلال الأشهر التسعة الماضية من عام 2006. بذلك بلغت نسبة ما بين مكرر الأرباح ومعدل نمو الأرباح للشركات 0.84 في المائة. PEG بذلك أصبحت قريبة من مكرر الأرباح للشركات في الأسواق الناشئة البالغ 0.7 في المائة. على أساس مكرر ربحية 11.8 مرة. ومعدل نمو أرباح الشركات الناشئة 17.2 في المائة. هذه الأرقام تعكس أن السوق السعودي يكاد يصبح منطقيا في أسعاره نسبة على نمو الأرباح للشركات والنمو الاقتصادي المتوقع. وهذا لا يعني أن الانخفاض في الأسعار للشركات المضاربة أو الخاسرة غير مبرر أو تستحق الصعود. بل العكس فأسهم المضاربة في الشركات الخاسرة لا يزال تعتبر مبالغا فيها كثيرا وما زالت تستحق الانخفاض أكثر مما هي عليه وهي الأكثر خطورة في المضاربات.
    عدا "سابك" استحوذت أسهم "الباحة" (خسر 15 في المائة خلال أسبوع من قيمته). "مبرد" ( خسر خلال أسبوع 25 في المائة من قيمته) "الأسماك" (خسر 23 في المائة من قيمته خلال أسبوع)، "الجوف ز"، "الشرقية ز" (كلاهما خسر 21 في المائة من قيمته خلال أسبوع). "بيشة" (خسر 20 في المائة من قيمته خلال أسبوع). "شمس"، "صدق"، و"سيسكو" على نحو يقارب ثلث الأسهم المتداولة خلال الأسبوع المنتهي. وهذا يعكس حجم المضاربة في هذه الشركات التي في غالبها شركات خاسرة ولا تحمل أي إيجابية في أرقامها المالية. وكان الارتفاع في القطاع الصناعي 3.5 في المائة ثم "التأمين" 3.1 في المائة وانخفض المؤشر الزراعي 3.9 في المائة وكل من "الكهرباء" و"الخدمات" 1.9 في المائة.

    إيقاف وتغريم للمضاربين
    أعلنت هيئة سوق المال عن صدور قرار إدانة من لجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية في القضية المرفوعة من الهيئة ضد أحد المضاربين، وقد ورد نص الإعلان في موقع تداول والصحف أمس. هذا الحكم "النهائي" بتغريم أحد المضاربين بمبلغ يقارب 90 مليون ريال. مفصل مهم للسوق وضبط السوق والحد من المضاربات الحادة في الشركات الخاسرة في الغالب التي تضخمت أسعارها حتى وصلت خارج المنطق أو أن تقبل بأي صيغة عدا المضاربة. وكنا نتمنى من هيئة سوق المال أن تكون قد بدأت بذلك من البداية حين يفترض أن تتدخل لضبط كل مخالفة أو أسلوب غير عادل في رفع الأسعار والتضليل أو مخالفة لأنظمة السوق. فهذا سيخلق العدالة في المضاربات أو التعامل مع السوق بأسلوب أمن للمتداولين بألا يحدث لهم تغرير من تحركات سعرية تكون وراءها مخالفة لأنظمة السوق المالية. هذه المنهجية مهمة في تطبيق العقوبات ونأمل أن تتطور وتستمر مستقبلا لتطبق على كل مخالف في السوق. وهذه إيجابية كبيرة لهيئة سوق المال التي تحاول وتعمل على خلق سوق متوازن وعادل ولا يخضع لسيطرة أو نفوذ مضاربين يملكون القدرة على التضليل. أعتقد الآن أن المضاربين الذين ينهجون رفع أسهم خاسرة بطرق مخالفة لأنظمة السوق المالية سيفكرون مرات ومرات قبل القيام بمخالفات جديدة. وأن مرحلة التفخيخ لأسعار أسهم المضاربة ستواجه بعقوبات صارمة وتشهير بالاسم وهذا مهم جدا لكي يفكر كل مخالف. فالتشهير أحد أنواع العقوبات المهمة لكي يوقف كل مخالف ويعلن أمام الإعلام والمتداولين. أشجع على هذا تماما وفق الأنظمة والقوانين الخاصة بالهيئة. وأن تستمر بذلك لكي نوجد سوقا عادلا ومنطقيا وناضجا ويحفظ الثقة لدى المتعالمين ويعيد حضور وقوة هيئة سوق المال السعودي أن تؤكد أنها لن تتوانى في معاقبة كل مخالف يمارس أي مخالفة لأنظمة السوق السعودي.
    سيكون رد فعل يوم السبت المقبل بعد هذا الإيقاف تأثير مباشر على أسهم المضاربة التي هي البيئة الحاضنة للمضاربين والمفضلة لهم. وسيعيدون حساباتهم كثيرا وفق هذا القرار الصارم الواضح والرسالة لكل مضارب مخالف لأنظمة سوق المال، وهي مهمة للسوق وتعيد شيئا من الثقة التي كادت تتبخر بألا نجد عقوبات تطبق أو مخالفات تحدث. في النهاية لن يصح إلا الصحيح في السوق.

    الأسبوع المقبل:
    سنلاحظ أولا تأثير قرار العقوبة المطبق على أحد المضاربين وتغريمه. وخاصة في أسهم المضاربة وخصوصا الخاسرة منها التي ما زالت بأسعار مبالغ فيها. لا أريد التنبؤ بأي رد فعل. ولكن المؤكد أن المضاربين أيا كانوا سيكونون بوضع أسوأ ويعيدون حساباتهم. وأن هناك عصا القانون والنظام واللوائح لحماية السوق والمتداولين. لذا يجب الحذر من المغامرة بمضاربات في الشركات الخاسرة بصورة عامة. وأن يخضع كل شيء للقراءة والتحليل والتمعن جيدا قبل الإقدام على أي خطوة.
    مازلت أركز على أن هناك شركات استقرت سعريا منذ أسابيع، وهي محافظة على أسعارها وهي الشركات الاستثمارية ذات النمو والمكرر المغري والعائد الجيد والربح الأفضل مازالت تستقر سعريا رغم تقلبات الأسعار. ويتوقع أن تستمر على النمط نفسه من المحافظة السعرية على قيمها لأنها تعتبر فرصا استثمارية كلما انخفضت وتظل المضاربة في نطاق ضيق في مجمل السوق. ولكن أحذر من المضاربات في الأسهم الخاسرة والمبالغة السعرية التي تحدث فيها وما يتم من إيهام بعودة المضاربات بها. فالسوق لا يزال فنيا كمتوسط أربعة أسابيع دون المستوى تقريبا، وثمانية أسابيع أقل بكثير. فقوة السوق تتضح من حركة المتوسطات ولكن ما زالت سلبية حتى مع إغلاق الأربعاء.

    المؤشر العام للسوق (أسبوعي)
    كحركة أسبوعية يظل المؤشر العام لم يلامس متوسط الحركة أربعة أسابيع وبالتالي ثمانية أسابيع، بمعنى أن السوق لم يعط حتى الآن القوة الكافية، والمؤكد نسبيا لقوة السوق ويحتاج للاستقرار على الأقل أعلى من مستوى أربعة أسابيع. نلاحظ أيضا استمرار السيولة بمؤشر منخفض وهذا مؤشر سلبي حتى الآن. فلم توجد السيولة الكافية لتغير المسار الأسبوعي للسيولة فهي ما زالت مؤشرا منخفضا كما يتضح من الرسم المرفق للمؤشر، مؤشر RSI يعطي إيجابية بالخروج من مستوى 30 ومتى استمر فيعتبر إيجابيا يحتاج معه قوة كافية من السيولة لتغيير هذا المسار. المؤشر يحتاج إلى تجاوز مستوى ثمانية آلاف نقطة وتجاوز مقاومة 8025 نقطة، مستوى دعم السوق عند 7.809 نقطة ثم 7.682 نقطة.

    القطاع البنكي (أسبوعي)
    أظهر القطاع البنكي بعض الإيجابية خلال الأسبوع المنتهي، ولكن ظلت مؤشرات السيولة منخفضة كما يتضح من الرسم المرفق المتوسطات الأسبوعية ما زالت أقل من المؤشر ولا يزال المؤشر البنكي في مسار منخفض حتى الآن. ويتضح من الرسم المرفق. المؤشر السلبي في السيولة هو استمرار الانخفاض في القطاع.

    القطاع الصناعي (أسبوعي)
    كحركة سعرية للشركات في القطاع برز سهما "سابك" المؤثر بالمؤشر و"سافكو" التي حققت ارتفاعا سعريا جيدا. ولكن استمرار القطاع بخروج سيولة وسلبيتها كما يتضح من الرسم في القطاع الصناعي يوضح أن المستويات التي وصل إليها فنيا تعتبر مستويات ارتداد وارتفاع. وهو ما يحتاج إلى تأكيد الأسبوع المقبل. وهو أيضا بمسار هابط كمؤشر للقطاع الصناعي في قراءته الأسبوعية. مؤشر RSI أعطى إشارة إيجابية نسبيا بمحاولة اختراق مستوى 30 وهي إشارة "فنية" لبداية ارتداد. ولكن أيضا يحتاج تأكيد للأسبوع المقبل.

    قطاع الأسمنت (أسبوعي)
    ذكرنا خلال الأسابيع الماضية أن القطاع "الأسمنتي" هو الأكثر تماسكا لا بالارتفاع ولا بالانخفاض كما يحدث من تقلبات في القطاعات الأخرى. ونلاحظ انحدار السيولة السلبي دون مستوى 20!!. والقطاع مستقر كمؤشر نسبيا. ويعتبر القطاع الأسمنتي مستقرا ومحافظا على مستوياته كمؤشر رغم انخفاض السيولة. ولكن من المهم إدراك هل هناك سيولة مستعدة للدخول. ولا ننسى أن القطاع الأسمنتي ليس قطاع مضاربة وكميات تداوله دائما قليلة ومستثمروه. فقد يكون البائعون هم صغار المتداولين الذي يبحثون عن سيولة أو ما شابه ذلك. ومؤشر السيولة المنخفض قد يحدث حتى وإن كانت سيولة قليلة وهي منطقية لطبيعة القطاع. من المهم فهم طبيعية القطاع الاستثمارية غير المضاربية والكميات القليلة.

    قطاع الخدمات (أسبوعي)
    واصل قطاع الخدمات سلبيته كما هو واضح من السيولة المنحدرة جدا كحركة أسبوعية. وأكدنا ذلك من أسابيع كما هي مؤشراتنا. وأيضا استمرار القطاع بضعف شديد وانخفاض سعري. وهو منطقي حقيقية. باعتبار أنه القطاع الأبرز كمضاربة وقيم عالية حتى الآن ما زال كثير من شركات القطاع غير مستحقة ومبالغ فيها. فهي لا تملك أي إيجابية في قوائمها المالية. وهو القطاع الأكثر خطورة كمضاربة وتداول يومي.

    القطاع الزراعي (أسبوعي)
    ما ينطبق على قطاع الخدمات ينطبق على القطاع الزراعي. فهو يعاني سلبية في المؤشر والسيولة. الأسعار ما زال مبالغا فيها في معظم شركات القطاع. ومضاربة خطرة لمن لا يعتمد على التحليل والقراءة. فلا توجد أي سلبية في مؤشرات القطاع من خلال الأداء الأسبوعي.

    قطاع الاتصالات (أسبوعي)
    يعتبر من القطاع المحافظة على استقرار السوق خلال الأسابيع الماضية عند هذه المستويات. ولم يشكل أي سلبية كبيرة على المؤشر العام. سلبية القطاع هي استمرار انحدار السيولة في الأداء الأسبوعي. وهو الآن في مسار أفقي. وهذا إيجابي. ولكن ما نحتاج إلى توضيحه أو يتضح خلال الأسبوع أو الأسابيع المقبلة هو مدى هذا الانحراف الذي يحدث في مؤشرات القطاع أي الاتصالات. وإن كانت الاتصالات السعودية تحمل مؤشرات مالية جيدة جدا. كتوزيع أرباح ومكررات ربحية.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 24/11/1427هـ

    أنحولا العضو رقم 12 والليبي يحوز منصب الأمين العام.. النعيمي يؤكد:
    تراخي الدولار يدفع "أوبك" إلى خفض الإنتاج 500 ألف برميل


    - أبوجا – الوكالات: - 25/11/1427هـ
    استجابت أسعار النفط أمس لقرار "أوبك" بخفض الإنتاج 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من شباط (فبراير) المقبل, وقفز "برنت" في لندن إلى 62 دولارا. وكشف علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية السعودي أن قرار "أوبك" الذي اتخذته أمس في أبوجا, استند إلى وضع الدولار وليس إلى أسعار برميل النفط حاليا. وبهذا يشير النعيمي إلى تراجع سعر الدولار, مما يعني أن الأسعار الحالية للنفط لا تعكس حقيقتها عند التقييم بعملات أخرى. وأكد الوزير السعودي متحدثا عقب الاجتماع, أن "وزراء "أوبك" لم يبحثوا أسعار النفط في اجتماعاتهم, هناك أمور كثيرة أثرت في القرار منها الدولار". من جهته, اعتبر رفايل راميريز وزير الطاقة الفنزويلي أن خفض الإنتاج سيحقق الاستقرار لسعر النفط فوق 60 دولارا للبرميل. وتم الإعلان أمس أن أنجولا ستصبح العضو رقم 12 في منظمة "أوبك" اعتبارا من أول آذار (مارس) المقبل.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    استجابت أسعار النفط أمس مع قرار منظمة أوبك بخفض إنتاجها بمقدار 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من الأول من شباط (فبراير) المقبل. وسجل سعر مزيج برنت في التعاملات الآجلة أمس ارتفاعا بأكثر من دولار متجاوزا مستوى 62 دولارا للبرميل، بعد إعلان موافقة وزراء النفط في "أوبك" خلال اجتماعهم المغلق أمس في العاصمة النيجيرية أبوجا على خفض إنتاجها. وارتفع برنت دولارا إلى 62.33 دولار للبرميل، ثم ارتفع بعد ذلك إلى مستوى 62.81 دولار للبرميل.
    وقال المهندس علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية أمس، إن وزراء نفط "أوبك" لم يبحثوا أسعار النفط في اجتماعاتهم أمس. وقال عقب اتفاق المنظمة على خفض الإنتاج 500 ألف برميل بدءا من فبراير المقبل "أمور كثيرة أثرت في قرارنا منها الدولار"، مشيرا إلى أنه يأمل أن تتحرك سوق النفط صوب توازن أفضل بعد اجتماع منظمة أوبك.
    وقال الوزير، إن إنتاج السعودية من النفط يبلغ الآن 8.7 مليون برميل يوميا، مضيفا أن الطاقة الإنتاجية للمملكة تبلغ 11.3 مليون برميل يوميا. وأكد في تصريحات قبل بدء اجتماع وزراء "أوبك" في جلسة مغلقة أن السعودية تريد سعرا عادلا للمنتجين والمستهلكين دون تقلبات حادة.
    من جانبه، قال مندوب شارك في اجتماعات "أوبك" أمس، إن خفض الإنتاج الذي اتفق عليه الوزراء بواقع 500 ألف برميل يوميا سيبدأ تنفيذه من شباط (فبراير) المقبل من مستوى 26.3 مليون برميل يوميا الذي استهدفته المنظمة في اجتماعها السابق في الدوحة في تشرين الأول (أكتوبر). وأضاف أن الوزراء سيجتمعون مرة أخرى في كانون الثاني (يناير) المقبل لإعلان تنفيذ هذا الخفض. ويشكل قرار "أوبك" بتخفيض الإنتاج الخطوة الثانية من جانب المنظمة لتخفيض إنتاجها في غضون شهرين. حيث قررت في 20 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا للدول العشر التي يسري عليها نظام الحصص إلى 26.3 مليون برميل يوميا. أما العراق العضو الحادي عشر فهو مستثنى من نظام الحصص.
    وتؤكد "أوبك" أن تخفيض إنتاجها يهدف إلى تحقيق التوازن واستقرار السوق النفطية التي تعاني فائضا في إمدادات النفط الخام وزيادة في المخزونات العالمية. ويأتي القرار الذي اتخذته المنظمة أمس بعد مداولات مكثفة أجراها الوزراء أمس الأول وتمحورت أمس حول إبقاء الإنتاج عند مستواه الحالي دون أي تغيير أو إجراء تخفيض لتحقيق التوازن في السوق النفطية.
    كما أعلنت المنظمة أمس عن تعيينها عبد الله البدري الرئيس السابق لمؤسسة النفط الوطنية الليبية أمينا عاما لها لتنهي بذلك أزمة حول اختيار من يشغل المنصب. وقال شكري غانم رئيس الوفد الليبي، إن البدري سيخلف محمد باركيندو النيجيري الذي كان يتولى منصب القائم بأعمال الأمين العام.
    وقال شكيب خليل وزير الطاقة والتعدين الجزائري أمس، إن أنجولا ستصبح العضو الثاني عشر في منظمة أوبك اعتبارا من أول آذار (مارس) المقبل.
    من جهته، أوضح رفايل راميريز وزير الطاقة والمناجم الفنزويلي للصحافيين أن خفض إنتاج "أوبك" 500 ألف برميل يوميا سيحقق الاستقرار لسعر النفط فوق 60 دولارا للبرميل. ولم يوضح إن كان يعني سعر سلة خامات "أوبك".
    ومن جانبه، قال وزير النفط الإيراني كاظم وزيري هامانه إن بلاده تأمل أن يسهم خفض "أوبك" الذي يسري بدءا من أول فبراير في استقرار الأسعار فوق 60 دولارا للبرميل.
    وقال هامانه "آمل أن يحقق هذا استقرار الأسعار فوق 60 دولارا." وأضاف أن إيران ثاني أكبر منتج في "أوبك" ستخفض إنتاجها في إطار الاتفاق بواقع 73 ألف برميل يوميا.
    قال الوزير النفط الإيراني إن خفض الإنتاج النفطي الذي اتفق عليه وزراء منظمة أوبك في الدوحة في أكتوبر الماضي ساعد على خفض الزيادة في المعروض النفطي، لكن السوق لم تصل بعد إلى مرحلة التوازن.
    وقال هامانه "خفض الدوحة دفع السوق صوب التوازن, لكننا لم نصل إلى التوازن بعد." وأضاف أن نسبة الالتزام بالقرار السابق بخفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا تبلغ نحو 90 في المائة.
    وقال عبد الله العطية وزير النفط القطري إن الدول الأعضاء في المنظمة ستتقاسم الخفض الذي قررته في الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا بالتناسب مع حصصها الإنتاجية. وأضاف العطية أن المنظمة ستعقد اجتماعها التالي في آذار (مارس).

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 30/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 19-01-2007, 07:36 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 23/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 12-01-2007, 07:56 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 9/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 29-12-2006, 05:32 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 2/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 22-12-2006, 04:51 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 17/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 08-12-2006, 02:55 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا