البورصة ..في أسبوع
سجلت البورصة المصرية تراجعًا خلال الأسبوع الماضي؛ حيث أصطُبغت مؤشراتها باللون الأحمر، فقد شهدت السوق المصرية عمليات بيع متزايدة من قبل المتداولين العرب والأجانب؛ حيث بلغت تعاملاتهم في السوق نسبة 13.75% بينما استحوذ المصريون على 86.25% من حجم تداولات السوق؛ حيث اتجهت تعاملاتهم نحو الشراء بصافي بلغ 52.1 مليون جنيه.

وقد توقع محللون ماليون استمرار تراجع المؤشر العام للبورصة لاحقًا نتيجة لعمليات البيع المتزايدة وجني الأرباح التي اندفع إليها المستثمرون الأجانب وهو ما تأكد من أولى تداولات هذا الأسبوع أمس الأحد؛ حيث عززت الضغوط البيعية وعمليات جنى الأرباح من قبل المستثمرين الأجانب من خسائر البورصة المصرية والتي بلغت الأسبوع الماضي 9.5 مليار جنيه بالتزامن مع الأحداث الدموية التي شهدها أستاد الدفاع الجوي بالقاهرة والتي راح ضحيتها 23 مشجعًا من الشباب المصري، فقد هبطت مؤشرات البورصة بشكل جماعي مع بداية جلسة اليوم الإثنين نتيجة لما تردد من أحداث مقتل 21 مصريًا في ليبيا؛ حيث تراجع رأس المال السوقي خلال أول ثلاث ساعات من التداول 394 مليارات جنيه، كما تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة هابطًا لمستوى 9679 نقطة، مقابل 9785 نقطة بداية الجلسة، وهو ما يعكس حالة الفزع والقلق التي طالت المستثمرين العرب والأجانب على حد سواء، وكذلك المتداولين المصريين والذين اتجهت تداولاتهم نحو الشراء مقابل اتجاه الأجانب والعرب للبيع.