البرنامج التأهيلي للحصول على شهاده محلل مالى معتمد دوليا ( CFA )

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 52

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير نادي خبراء المال


    برئاسة المليك.. مجلس الوزراء يقر الموازنة العامة للدولة للعام المالي 1427/ 1428هـ
    380 مليارا حجم الميزانية بزيادة 45 مليارا عن سابقتها


    واس (الرياض)
    أقر مجلس الوزراء فى جلسته التى عقدها برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله امس الاثنين السابع والعشرين من شهر ذي القعدة 1427هـ المقابل الثامن عشر من شهر ديسمبر للعام 2006م فى قصر اليمامة فى مدينة الرياض الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد 1427/1428هـ. وقال وزير الثقافة والاعلام اياد بن أمين مدني فى بيانه لوكالة الانباء السعودية عقب الجلسة أن المجلس تدارس بتوجيه كريم من خادم الحرمين الشريفين فى هذه الجلسة التى بدأت بآيات من القرآن الكريم الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 1427 ـ 1428هـ وأقرها.
    اثر ذلك أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رعاه الله الميزانية فى كلمة وجهها لاخوانه وأبنائه المواطنين فيما يلي نصها:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله على نعمه الكثيرة والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين.
    اخواني المواطنين.. أخواتي المواطنات..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد..
    فعلى بركة الله وبحمده وتوفيقه يسرني أن أعلن ميزانية العام المالي الجديد 1427/1428 التي يبلغ حجمها ثلاث مئة وثمانين الف مليون ريال وهى الميزانية الاعلى للمملكة وتزيد عن سابقتها بخمسة وأربعين الف مليون ريال.
    لقد وجهنا باعداد هذه الميزانية المباركة باذن الله لتتضمن استثمارا للموارد التي أتيحت لهذا الوطن العزيز فى اطار سياسات وأهداف خطة التنمية الثامنة ووفقا للاولويات التي قررها المجلس الاقتصادي الاعلى اخذا بالاعتبار تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية خاصة التي توفر الخدمات الضرورية للمواطنين مع العمل على تخفيض حجم الدين العام الذي بفضل الله تمكنا من تسديد جزء كبير منه ليصل الى حوالى ثلاث مئة وستة وستين الف مليون ريال بنهاية العام المالى الحالى.
    وامتدادا لما تم اعتماده من مشاريع تنموية وخدمية فى الاعوام المالية الاخيرة تضمنت الميزانية الجديدة مشاريع بلغت التكاليف التقديرية لتنفيذها حوالى مئة وأربعين الف مليون ريال بما يحقق التنمية المتوازنة بين المناطق.
    ولان تنمية القوى البشرية تمثل دعامة أساسية للتنمية الشاملة فقد واصلنا الانفاق على تعليم أبنائنا وبناتنا والتدريب بفئاته المتعددة وامتد اهتمامنا الى متطلبات رفع مستوى القدرات التربوية والتعليمية للمعلمين والمعلمات وادخال وسائل تعليمية حديثة لتحسين الاداء كما استمر برنامج الابتعاث الاضافى فى التركيز على التخصصات المهمة ليكون رافدا لخطط الابتعاث والتدريب المستمرة.
    وقد وجهنا بزيادة الطاقة الاستيعابية للمؤسسات التعليمية وتوزيعها بشكل متوازن بين المناطق مع التركيز على ما يلبي احتياجات سوق العمل فشملت الميزانية الجديدة مشاريع تعليمية وتدريبية تضم انشاء وتجهيز أكثر من الفي مدرسة للبنين والبنات وافتتاح أربع جامعات جديدة فى الباحة وتبوك ونجران بالاضافة الى جامعة البنات فى الرياض وانشاء مدنها الجامعية وحظيت الجامعات الاخرى بانشاء وتجهيز ست وخمسين كلية جديدة وافتتاح تسع عشرة كلية وانشاء وتجهيز تسعة عشر مبنى للكليات والمعاهد التقنية والفنية والمهنية للبنين والبنات وافتتاح أربعة عشر معهدا فنيا.
    ولاهمية رفع مستوى الرعاية الصحية فقد تم اعتماد مشاريع جديدة لانشاء وتجهيز أكثر من ثلاث مئة وثمانين مركزا للرعاية الصحية الاولية وتوفير متطلباتها فى جميع مناطق المملكة وانشاء ثلاثة عشر مستشفى جديدا وتجهيز وتوسعة وتطوير العديد من المستشفيات الحالية والاهتمام بمراكز التعامل مع الحالات الطارئة ووحدات العناية المركزة ودعم البرنامج التكميلى لمعالجة الفقر والصندوق الخيري الوطني.
    وتضمنت هذه الميزانية مشاريع لتنفيذ طرق جديدة يصل مجموع أطوالها الى حوالى ثمانية الاف كيلو متر والعديد من مشاريع الخدمات البلدية والعناية بالبيئة ودرء أخطار السيول وتصريف مياه الامطار وتنفيذ عدد من السدود وتوفير المياه وخدمات الصرف الصحي.
    وفيما يخص القطاع الصناعي والتقني ومن أجل جذب الاستثمارات الصناعية اشتملت الميزانية على مشاريع جديدة للمدينتين الصناعيتين فى الجبيل وينبع وايصال الخدمات الى حدود المدن الصناعية الاخرى والبدء بتنفيذ المرحلة الاولى من السياسات الوطنية للعلوم والتقنية والاعتمادات اللازمة لمواصلة تطوير تقنية المعلومات وتنفيذ التعاملات الالكترونية الحكومية.
    وختاما أذكر الوزراء ورؤساء الاجهزة بالحرص والاهتمام بتنفيذ هذه الميزانية بما يخدم المواطن ويساهم فى دفع عجلة التنمية الشاملة.
    أسال الله العلي جل شأنه أن يديم علينا نعمه وأن ينفع الوطن والمواطن بهذه الميزانية.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وأفاد وزير الثقافة والاعلام ان وزير المالية وبناء على التوجيه الكريم أحاط المجلس بما تم رفعه للمقام السامي الكريم حول مشروع الميزانية الجديدة للدولة للعام المالي 1427/1428 التي أعدت وفقا للتوجيهات الكريمة وبناء على ما ورد فى النظام الاساسي للحكم ونظام مجلس الوزراء بخصوص الميزانية العامة للدولة وقرار المجلس الاقتصادى الاعلى رقم 9/27 وتاريخ 12/11/1427هـ المتعلق بالتقرير المرفوع للمجلس من الوزارة عن النتائج المالية خلال الاشهر التسعة الاولى من العام المالى الحالي 1426/1427 والتصورات الاولية لاعداد الميزانية العامة للدولة للعام المالي القادم 1427/1428 والاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية.
    وأبان وزير الثقافة والاعلام أن ايجاز وزير المالية تناول الاوضاع الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على ايرادات البترول وبالتالي على الايرادات العامة للدولة كما تضمن عرضا للتطورات الاقتصادية المحلية والنتائج المالية للعام المالى الحالى /1426/1427/ ووضع الدين العام ثم الملامح الرئيسية للميزانية الجديدة وذلك على النحو التالى:
    فيما يخص الاقتصاد العالمى أوضح معاليه أن تقارير المؤسسات المالية الدولية تشير الى أن النمو الاقتصادى العالمي استمر قويا على الرغم من ارتفاع وتقلب أسعار البترول حيث لازال تأثيرها على نمو الاقتصاد العالمي محدودا وذلك نتيجة استمرار النمو القوي فى عدد من الدول والتحسن المستمر فى الاوضاع المالية للشركات والبيئة المالية المواتية.
    وعلى الرغم من هذه الظروف المعززة للنمو الا ان بعض التقارير تشير الى وجود مخاطر تهدد استمرار النمو بهذا المعدل خصوصا التباطؤ فى بعض الاقتصاديات الرئيسية وازدياد النزعة الحمائية الى جانب ظهور بعض الضغوط التضخمية.
    وعن الاقتصاد الوطنى أفاد وزير المالية أنه من المتوقع أن يبلغ حجم الناتج المحلى الاجمالى هذا العام 1426/1427 /2006م/ وفقا لتقديرات مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات /000ر000ر200ر301ر1/ الفا وثلاث مئة وواحد مليار ومئتي مليون ريال بالاسعار الجارية محققا بذلك نموا نسبته /4ر12/ فى المئة مقارنة بنسبة /3ر23/ فى المئة للعام السابق 0 أما بالاسعار الثابتة فيتوقع أن يشهد الناتج المحلى الاجمالى نموا تبلغ نسبته «2ر4» فى المئة حيث يتوقع أن ينمو القطاع الخاص بنسبة «3ر6» فى المئة وقد حققت جميع الانشطة الاقتصادية المكونة له نموا ايجابيا اذ يقدر أن يصل النمو الحقيقى فى الصناعات التحويلية غير البترولية الى «1ر10» فى المئة وفى نشاط الاتصالات والنقل والتخزين «5ر9» فى المئة وفى نشاط الكهرباء والغاز والماء «5ر5» فى المئة وفى نشاط التشييد والبناء «3ر6» فى المئة وفى نشاط تجارة الجملة والتجزئة والمطاعم والفنادق «2ر5» فى المئة.
    كما أن المملكة قد سجلت فى الفترة السابقة سجلا مميزا فى المحافظة على مستويات منخفضة للتضخم على الرغم من زيادة الانفاق الحكومى ونشاطات القطاع الخاص الا أن هناك بعض التحديات الرئيسية المتمثلة فى تزايد الضغوط التضخمية خاصة فى قطاع المقاولات ومواد البناء ويستدعى ذلك العمل للحد من ارتفاع معدلات التضخم ومراقبته.
    وبالنسبة للدين العام بين وزير المالية أن حجم الدين العام بلغ بنهاية العام المالى الماضى /1425/1426/ /000ر000ر000ر460/ أربع مئة وستين الف مليون ريال تمثل نسبة /39/ بالمئة من الناتج المحلى الاجمالى لعام 2005م مقابل /87/ بالمئة لعام 2003م ويتوقع أن ينخفض حجمه ليصل باذن الله فى نهاية العام المالي الحالي الى حوالى /000ر000ر000ر366/ ثلاث مئة وستة وستين الف مليون ريال لتتقلص نسبته الى /28/ بالمئة من الناتج المحلى الاجمالى المتوقع لعام 2006م وستتضح الارقام النهائية لحجم الدين العام فى نهاية العام المالي الحالي /1426/1427/ وسيستمر تسديد الدين العام خلال العام المالي القادم /1427/1428/ من حساب تسديد الدين العام. وأضاف وزير المالية أنه قد روعي عند اعداد الميزانية العامة للدولة للعام المالى القادم /1427/1428/ التوقعات لاسواق البترول العالمية وأثرها على الايرادات البترولية والتطورات الاقتصادية المحلية وتأثيرها على الايرادات الاخرى.
    كما تم التركيز على المشاريع التنموية التي تؤدي الى استمرارية النمو ورفع الطاقة الاستيعابية للاقتصاد وتوفير الفرص الوظيفية للمواطنين وتم توزيع الاعتمادات المالية بشكل ر كز فيه على قطاعات التعليم والصحة والمياه والصرف الصحى والطرق والخدمات الاجتماعية.
    وقال وزير الثقافة والاعلام فى ختام بيانه «ان خادم الحرمين الشريفين حث حفظه الله أعضاء المجلس على العمل الجاد والمستمر لتحقيق غايات وأهداف ومشاريع الميزانية وأن ذلك أمانة وطنية مناطة بكل مسؤول.
    وعبر خادم الحرمين الشريفين فى حديثه للمجلس عن شكره للمولى عز وجل على ما أفاء به من نعم على بلادنا داعيا الجميع الى تقدير هذه النعم والحمد والشكر لله فبالشكر تدوم النعم».

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير

    أمين المجلس الاقتصادي ورئيس هيئة سوق المال:
    انعكاس ايجابي للموازنة على سوق الاسهم



    حزام العتيبي (الرياض)
    اعتبر الأمين العام للمجلس الاقتصادي الاعلى رئيس هيئة السوق المالية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري ان نتائج الميزانية سوف تكون لها انعكاس على سوق الاسهم السعودي من خلال استفادة الشركات المدرجة في السوق من معطيات الانفاق في بنود الميزانية وقال التويجري في حديث اجرته معه «عكاظ» مساء أمس بعد صدور الموازنة العامة ان القطاع الخاص مهيأ للاستفادة والتفاعل مع النتائج الايجابية للموازنة وان ما تحقق من نتائج يدل على سلامة الخطة الاقتصادية التي يتبناها خادم الحرمين الشريفين في اصلاح وتنمية الاقتصاد السعودي الامر الذي سوف يسهم بشكل مباشر في استفادة المواطنين من هذه النتائج واشار التويجري الى ان مسيرة التخصيص الاقتصادي تسير بشكل منتظم مستهدفة فتح العديد من القطاعات الاقتصادية وتفعيل مساهمة القطاع الخاص فيها فالى تفاصيل الحديث.


    كيف ترى اثر ارقام الموازنة المعلنة على الاقتصاد بشكل عام؟
    - النتائج الايجابية التي سجلها الاقتصاد السعودي خلال العام الجاري والسنوات الماضية سواء من حيث الميزانية العامة، او مؤشرات النمو المختلفة تعكس نجاح السياسات الاقتصادية وبرامج الاصلاح الاقتصادي التي تم اعتمادها بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وكل المؤشرات والمعطيات تؤكد هذا التنامي في ظل عدم وجود بوادر التضخم.

    القطاع الخاص جاهز للانطلاق
    انعكاس ارقام الموازنة على مساهمة القطاع الخاص في العملية الاقتصادية.. كيف تقرأونه؟
    - المناخ الاقتصادي في المملكة وبيئة الاقتصاد لدينا جاهزة ومهيأة تماما لمزيد من الانطلاق والنمو والذي سوف تصحبه زيادة في الانفاق على مشاريع البنية الاسايسة، والمشاريع التنموية بشكل عام، والتركيز على تنمية العنصر البشري، لاسيما ان كل المؤشرات في مستويات مرتفعة وايجابية مع وجود الفوائض اذ زادت معدلات النمو الاقتصادي بالاسعار الثابتة عما كان يحدث فيما مضى في السنوات الماضية.
    ومن بينها معدل نمو القطاع الخاص المهيأ لايجاد المزيد من الفرص الوظيفية للسعوديين، مع نمو الاسعار الثابتة في جميع القطاعات الاقتصادية وهي دلائل على ان هناك نهضة اقتصادية واضحة وان السياسات الاقتصادية وخطوات الاصلاح الاقتصادي التي اتخذت في السنوات السابقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين اصبحت واضحة للعيان وتعطي نتائج كبيرة في صالح الاقتصاد الوطني اضافة الى ثبات الاسعار الى حد ما واستقرار اسعار صرف العملة وكلها تؤثر بشكل ايجابي في دعم مشاركة القطاع الخاص في التنمية عطفا على الفوائض في ميزان المدفوعات والميزان التجاري واستفادة القطاع الخاص من المساهمة في تنفيذ مشاريع البنية التحتية وعمليات التخصيص التي تنتهجها الدولة.

    تطوير السوق المالية
    ماذا عن استراتيجية التخصيص والطريق الذي تسير فيه؟
    - برنامج التخصيص بشكل عام يهدف الى تفعيل المناخ الاقتصادي وزيادة مشاركة القطاع الخاص في التنمية وتحقيق الاهداف الاقتصادية عبر ثلاثة جوانب تطرقت اليها استراتيجية التخصيص هي: اسواق رأس المال، وتنمية الموارد البشرية، والبيئة النظامية.
    ويعتبر تطوير السوق المالي احد اهم السياسات التي يتم اتباعها من اجل تحقيق بعض اهداف عملية التخصيص، ومنها توسيع نطاق مشاركة المواطنين في ملكية الاصول المنتجة في المنشآت والمشاريع العامة، وتشجيع رأس المال الوطني والاجنبي للاستثمار محليا.
    وتوجد علاقة وطيدة بين التخصيص والسوق المالي، ففي الوقت الذي يؤدي التخصيص الى تطوير السوق المالي من خلال جذب الشركات الاستثمارية والمستثمرين لتنويع محافظهم الاستثمارية باسهم شركات ذات ادارات جيدة، وفي قطاعات متنوعة مثل الاتصالات والكهرباء والاسمنت والبنوك والنقل واستقطاب صغار المستثمرين مما سيؤدي الى ايجاد ادوات استثمارية ذات طابع جماعي وايجاد توازن في السيولة بين البنوك والسوق المالي وايجاد فرص لاستثمار اموال مؤسسات التأمينات والتقاعد والمؤسسات المالية الاخرى فان وجود سوق مالية متطورة يؤدي الى انجاح التخصيص وذلك عند اللجوء الى تخصيص بعض المنشآت عن طريق الاكتتاب العام في السوق المالي الذي يتطلب ان تتوفر فيه مجموعة من المواصفات منها: الاطار التنظيمي والقانوني الذي يحمي حقوق المستثمرين ويضع اسس تنظيم السوق بناء على لوائح وتعليمات واضحة ومعلنة.
    البنية التحتية القوية اللازمة لتطوير سوق مالي قوي يتناسب مع الامكانيات الاقتصادية من حيث الجهاز الاداري الكفء والتجهيزات التقنية اللازمة الى جانب عدد كاف من الادوات الاستثمارية بما يسمح بمشاركة كافة انواع المستثمرين صغارا وكبارا، مواطنين ومقيمين.
    ويعتبر وجود موارد بشرية متطورة وذات انتاجية عالية عاملا رئيسيا لانجاح برنامج التخصيص.
    وحيث تواجه الموارد البشرية حاليا صعوبة التوظيف بسبب ضعف التأهيل والمنافسة من قبل العمالة الوافدة اضافة الى ما قد ينتج عن التخصيص من عمالة فائضة عن احتياجات المنشآت المراد تخصيصها، ولاهمية تنمية الموارد البشرية وتطوير قدراتها العملية والتنافسية فيتطلب الوضع الزام المنشآت المراد تخصيصها باعداد برامج تدريبية مناسبة لاعادة تأهيل العمالة وتنمية قدراتها العملية لمساعدتها على الاحتفاظ بوظائفها في المنشآت المراد تخصيصها ومساعدتها في سهولة الحصول على فرص عمل في منشآت وشركات اخرى.
    ثم البيئة النظامية حيث تعتبر الانظمة والاجراءات المتعلقة باستثمار ونشاط القطاع الخاص، وكفاءة الاجهزة المختصة بتطبيقها وسرعة الحسم في ما ينشأ حولها من منازعات من اهم القضايا التي تتطلب المراجعة والتحديث والتكامل لغرض تطويرها بما يوفر البيئة المناسبة للقطاع الخاص لللعمل بكفاءة وفاعلية وذلك لمواجهة التحديات والمنافسة الاقليمية والدولية حيث سيؤدي الوضوح والشفافية في الاجراءات والانظمة وسهولة تنفيذها الى طمأنة المستثمر وعدم الحاجة الى مطالبته للدولة بمزيد من الضمانات التي غالبا ما يشترط توفيرها في ظل عدم وضوح الاجراءات واكتمال الانظمة وكل هذه الامور بدأت تتوفر باشكال متعددة وعلى شيء من التدرج للوصول الى الاهداف الاكبر و مسيرة التخصيص مستمرة بشكل منظم وتستهدف بالدرجة الاولى فتح قطاعات واعدة وضخمة وذات استثمارات عالية لمشاركة القطاع الخاص معتبرا ان ثمار هذه السياسة تبدو اكثر وضوحا بعد وضوح الانظمة اللازمة لذلك وايجاد الهيئات المستقلة القادرة على تنظيم هذه القطاعات.
    وهناك اتفاقيات وقعت وخطوات اتخذت في اطار تخصيص مشاريع تحلية المياه والسكة الحديد والنقل الجوي اذ ان جميع هذه القطاعات في طريقها لتتم بمشاركة القطاع الخاص.

    الدين العام لايؤثر على التنمية
    كيف ترى استخدام الفائض في معالجة الدين العام بشكل مباشر؟
    - السياسة الاقتصادية متوازنة ومنظمة وجميع الفوائض تستخدم فيما يحقق نمو الاقتصاد السعودي مثلما يحدث سواء في هذه الميزانية او الماضية من زيادة رؤوس اموال الصناديق وتقليص الدين العام والاموال التي جاءت استخدمت بشكل مرشد ومتوزان وواضح مما يصب في مصلحة الاقتصاد الوطني والدين العام جزء من الالتزامات التي يخطط للوفاء بها بشكل لا يضر باهداف الخطة الاقتصادية وما يتعلق بحياة المواطنين ويزيد من انعكاس انفاق الميزانية على المشاريع التي تحقق لهم المزيد من الخدمات والرفاه وكذلك تحقيق فرص العمل للمزيد من الموارد البشرية وتأهليلها.

    انعكاس ايجابي على الاسهم
    كيف تنظر الى انعكاسات الميزانية بشكل عام على سوق الاسهم والسوق المالية السعودية؟
    - بالطبع هناك تأثيرات مباشرة وهناك تأثيرات غير مباشرة على ما حملته الميزانية من مشاريع وارقام على سوق المال حيث تعتبر عاملا كبيرا ومهما من ناحية ما يتم انفاقه على المشاريع من تحرك دور رأس المال واستفادة الاقتصاد بشكل عام.
    وكذلك قنوات الاستثمار ومن بينها سوق الاسهم حيث ستستفيد الشركات المدرجة في سوق الاسهم من ذلك واذا اضفنا الى ذلك العامل النفسي الايجابي وعدم وجود مبررات لما يحدث من انخفاض في سوق الاسهم فاننا نستطيع ان نرى ان الانعكاسات كلها تصب في الخانة الايجابية لاسيما مع اقتصاد مزدهر ومتنام بشكل كبير.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير

    أصحاب الدخول الضعيفة يطالبون بآليات لمنع الاستغلال
    إلغاء البند «105» وضمان «علاوة» الراتب وهيكلة مستحقات الخدمة



    محمد داوود(جدة) علي صمان(الباحة) منصور مجلي، افتخار باحفين، يحيى التيهاني(جازان)
    تصدر الغاء البند «105» وضمان زيادة دورية في الرواتب وتحسين أجور المتقاعدين مطالب المواطنين مع صدور ميزانية الخير والعطاء. ودعا آخرون الى ضرورة اعادة النظر في مستحقات واجور ما بعد الخدمة في القطاعين العام والخاص .. والتركيز على اصحاب الدخول الضعيفة.
    المتقاعد عبدالله الغامدي يشير الى ضرورة دعم رواتب المتقاعدين ممن تقل اجورهم عن اربعة الاف على ان يتواءم الراتب مع الارتفاع المتزايد في أسعار السلع والخدمات لضمان حياة كريمة للمواطن.. ويقترح سعيد علي الحجيلة اعانة المتقاعدين للاستفادة من برنامج تمويل المساكن الذي تعتزم مؤسسة التقاعد اطلاقه.
    وعلى ذات النسق يتوقع علي الغامدي ان تعود ميزانية الخير والنماء بفوائد كبيرة على مختلف شرائح المواطنين.. ويدعو الى اعادة النظر في اجور ومستحقات ما بعد الخدمة.
    ويعزز العم مقبل رشيد الصبحي اراء من سبقوه وينادي بمراعاة اصحاب الدخول المحدودة باعتبارهم الشرائح الأضعف اجتماعيا واقتصاديا.. ولمعالجة مثل هذه الاوضاع يجب مراعاة الحاجات الأساسية لهؤلاء بضمان زيادة دورية في الأجور والمستحقات.
    ويدعو عماد البهكلي الى اعادة هيكلة رواتب الموظفين ودعم الفئات الأضعف وضمان علاوة سنوية لهم.

    بند الأجور
    أما عوض المطيري الذي وصف نفسه بأنه يعمل في وظيفة متواضعة فقال انه يحلم بمعالجة جذرية لـ «بند الأجور» الذي لا يوفر الامان الوظيفي للمواطن ويجعله عرضة للقلق والاضطراب وعدم الاستقرار ويقترح في هذا الصدد تحوير وظائف البند (105) وترسيمها بامتيازاتها وبدلاتها.
    ويتساءل حمدان المعلوي عن ضمانات توظيف أصحاب الشهادات المتواضعة وضرورة استيعابهم واتاحة مزيد من الفرص لهم في القطاعات الخاصة. العم احمد موسى الذي تقاعد من وظيفته قبل سنوات دعا الى اعادة النظر في رواتب المتقاعدين وضرورة النظر في حالة السوق والتكاليف المعيشية.

    زيادة رواتب المتقاعدين
    صالح بن احمد منصور يطالب بزيادة مرتبات المتقاعدين ويقول: مرتبي التقاعدي 2000 ريال ولا يفي مصاريف أسرتي بل ويذهب معظمه لرسوم الهاتف والكهرباء والمياه ونأمل ان ينعكس فائض الميزانية على زيادة رواتب المتقاعدين والذين لا يملكون دخلا آخر غير تقاعدهم.
    ويقول عبدالله أحمد (60 عاما) الحمد لله على ما منّ الله علينا من النعم التي لا تعد ولا تحصى والدولة اعزها الله لم تقصر من قبل ولكننا نأمل في المزيد وقد عودتنا القيادة دائما على هذا الخير ولا يخفى على أحد الان رغبة جميع المتقاعدين في زيادة رواتبهم وخاصة أصحاب المعاشات المتدنية ومساعدتنا بقروض عقارية باقساط مريحة تناسب حالتنا وتمكننا من بناء مساكن لابنائنا.

    زيادة المتطلبات
    محمد البليهد (متقاعد من حائل) ينتظر بفارغ الصبر ان يكون للمتقاعدين نصيبهم من ميزانية الخير بحيث يتم تحريك معاشهم لمواجهة الاسهار الملتهبة ويقول البليهد نأمل ان يتم مساواتنا بمن هم على رأس العمل لأن الأسرة واحدة وكما هي لم تتغير قبل تقاعدي بل على العكس زادت متطلبات الابناء بدخولهم مراحل أخرى من حياتهم يحتاجون فيها للمال لتكوين مستقبلهم.
    واقترح رئيس الجمعية الوطنية للمتقاعدين بالمنطقة الشرقية بداح القحطاني رفع الحد الأدنى لاجور المتقاعدين الى ثلاثة آلاف ريال ومنح علاوات سنوية لكل متقاعد اسوة بغيرهم من هم على رأس العمل.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير

    ميزانية الدولة.. أرقام فلكية تاريخية.. وإنفاق تنموي متوازن


    د. طلال صالح بنان
    أكبر ميزانية في تاريخ المملكة أعلن عنها يوم أمس حيث بلغ إجمالي إيراداتها 400 مليار دولار وصافي إنفاقها 380 مليار دولار، ويحوّل الفرق البالغ: 20 مليار ريال إلى الاحتياطي العام للدولة. ميزانية ضخمة، تعكس واقع سوق اقتصادي كبير يستوعب ضخامة إيرادات ونفقات الميزانية، بصورة لم تحدث من قبل لاقتصاد المملكة. وضخامة السوق السعودي لا تعكسها أرقام ميزانية الدولة، بقدر ما يعكسها مجمل الناتج المحلي الإجمالي -الذي تشترك في إنتاجه قطاعات الاقتصاد السعودي المختلفة، سواء كانت حكومية أو خاصة- الذي تتجاوز قيمته، حسب تصريح وزير المالية، ما يزيد عن ثلاثة أضعاف ميزانية الدولة، بحجم عوائد يصل إلى: أكثر ترليون وثلاثمائة مليار ريال ومئتي مليون ريال ( 1.301.200.000.000) ريال. ليحقق الاقتصاد السعودي نموا بمقدار 12.4% .
    أرقام فلكية تلك التي جاءت في تقديرات ميزانية العام القادم، تعكس متانة الاقتصاد السعودي، الذي لم يعد يعتمد، بصورة رئيسية على عوائد النفط، التي يعتمد عليها بصورة أساسية إنفاق الدولة على أوجه التنمية المختلفة، بقدر ما يعتمد على موارد مختلفة لأوجه النشاط الاقتصادي المتعددة، التي يساهم فيها القطاع الخاص، بما استثمرته فيه الدولة، في خطط التنمية الخمسية السابقة، لتصبح نشاطات القطاع الخاص من أهم روافد الاقتصاد السعودي، التي يتحدد بموجبها قياس النمو في المملكة. وإذا ما أضفنا إلى معدلات النمو المضطردة في الاقتصاد السعودي، تحري المحافظة على مستويات متدنية للتضخم، في سياسة المملكة الاقتصادية، تتضح لنا معدلات النمو الحقيقية في الاقتصاد السعودي، التي تتشكل منها معايير قياس مستوى المعيشة المضطرد، التي يلمسها المواطن، وتعكس حقيقة متانة الاقتصاد السعودي وقوته.
    وإذا ما أخذنا، في عين الاعتبار النهج المتحفظ، الذي تأخذ به المملكة في تقدير إيرادات الميزانية، توقعاً لأية تقلبات محتملة في أسعار النفط، دون التأثير على أسعار النفط عالمياً بفرض أسعار محددة مسبقة للنفط، فإن إمكانات النمو في إيرادات الدولة، قد تتجاوز تقديرات معدلات الإنفاق لأوجه الميزانية المختلفة، التي جاءت بها الميزانية العامة للدولة، هذا العام.. وقد تتعدى تقديرات حجم الفائض المتوقع في الميزانية، أيضاً... الأمر، الذي يساعد على تقليص حجم الدين العام، مع الوقت.. وزيادة احتياطي الدولة ونصيب الأجيال القادمة، من عوائد الثروة النفطية.. مما يسمح بالتوسع في مجالات الاستثمار المختلفة، لخلق قاعدة إنتاجية متعددة ومتنوعة، تزيد من صلابة الاقتصاد السعودي ومتانته.. ومن قدرته على إبراز ميزته التنافسية، في عالم يقوم على منافسة شديدة لجذب رؤوس الأموال الأجنبية والعمل على استيطانها في أوجه الاقتصاد المحلي المختلفة، بالإضافة إلى توفير فرص واعدة لرأس المال الوطني، حتى لا يتجه للاستثمار في الأسواق الخارجية المنافسة.
    ومما يعكس توجهاً استثمارياً، يصب في زيادة القدرة الإنتاجية للاقتصاد السعودي حتى يتمكن من خوض غمار المنافسة الشرسة في عالم تتحكم فيه اعتبارات حركة رأس المال الحرة.. وحرية التجارة، بعيداً عن أي عوائق حمائية مفتعلة، نلاحظ توجهاً في ميزانية الدولة لهذا العام نحو الاستثمار في المشاريع الإنمائية، أكثر من التوسع في مجالات الإنفاق الاستهلاكية، ذات الخصائص التضخمية، بطبيعتها. في الميزانية تم اعتماد 140 مليار ريال، أي ما يزيد عن ثلث حجم الميزانية، للإنفاق على برامج تنموية جديدة أو التوسع في برامج تنموية لمشاريع سابقة، تصب في دعم إمكانات المنافسة للسوق السعودي، في مواجهة سوق عالمية شرسة تقوم على مبدأ المنافسة الحرة بين اقتصاديات المجتمعات المختلفة، للحصول على أكبر قدر ممكن من عوائد الاقتصاد الدولي المتنامي.
    ومما لا شك فيه فإن اهتمام ميزانية الدولة بدعم المشاريع التنموية المختلفة، من شأنه أيضاً، أن يجعل السوق السعودي أكثر جاذبية لرأس المال الأجنبي، الذي يتحرك بحرية على محاور حركة التجارة الدولية المختلفة والمتسارعة، بحثاً عن فرص استثمارية واعدة، تدفعه للانتقال إليها، بدلاً عن الأسواق التقليدية التي كان يعمل بها. وإذا ما أخذنا في عين الاعتبار حقيقة أن الإنفاق على المشاريع التنموية، مهما بلغت ضخامة الاستثمار فيها، فإن لها تأثيراً هامشياً على تحفيز معدلات التضخم، نلمس مدى العائد الحقيقي من إقامتها في قياس مستوى المعيشة الحقيقي في المجتمع. هذا، بالإضافة إلى أن الاستثمار في المشاريع التنموية، من شأنه أن يساهم في تراكم ثروة المجتمع، مع الوقت، مع اضطراد معدلات القيمة المضافة لها، التي تعكس على نوعية الموارد البشرية للمجتمع وزيادة معدلات إنتاجيتها وتنوع أنماطها الاستهلاكية وغناها، مما يحفز دورة اقتصادية صحية، لأوجه الإنتاج المختلفة، في المجتمع.
    في المقابل فإن توفير ما يصل إلى ثلثي ميزانية الدولة لهذا العام للإنفاق على أوجه الوظيفة الاجتماعية والاقتصادية للدولة، من شأنه أن يؤكد على التزام حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لإحداث تنمية اقتصادية واجتماعية متوازنة، في الإنفاق على أوجه تنموية مباشرة، تستهدف المواطن السعودي بصورة مباشرة، في مجالات التعليم والصحة والخدمة الاجتماعية وتوفير مستلزمات الحياة الضرورية للمواطن، من توفر مياه الشرب وخدمات الطاقة والصرف الصحي والإسكان والضمان الاجتماعي، مما ينعكس مباشرة على حياة المواطن الفرد، دون أن يكون لذلك تأثيرات تضخمية سلبية بصورة مباشرة، يصعب احتواؤها.
    الدولة، من خلال تخصيص ما يقرب من ثلثي الميزانية، لتلك المجالات الحياتية التي لها علاقة مباشرة بالمواطن، إنما تؤكد على وظيفتها الاجتماعية المباشرة..
    وكذا على أخذها بنهج التخطيط لإحداث تنمية اقتصادية واجتماعية، فعالة، لا تعول ـ بصورة مباشرة ـ على القطاع الخاص في تحقيقها، بقدر ما تدعم من خلالها القطاع الخاص، للاهتمام بمجالات أكثر استراتيجية في العملية الاقتصادية لها علاقة، بدعم قدرته التنافسية، في عالم اختفت فيه رعاية الدولة المباشرة للعملية الإنتاجية.
    عندما يذهب ربع حجم ميزانية الدولة لقطاع التعليم العام بإنفاق يصل إلى 97 مليار ريال.. مع إنفاق أكثر من خمس هذا المبلغ على التعليم العالي بجامعاته الثماني عشرة بما يصل إلى 18 مليار ريال، مع رصد مبالغ إضافية للتوسع في برامج الابتعاث إلى الخارج في تخصصات تنموية، مثل: الطب والهندسة والحاسب الآلي والقانون .. ويُرصد في الميزانية مبلغ 39.5 مليار ريال لمشاريع الخدمات الصحية والاجتماعية.. ويخصص في الميزانية أكثر من 15 مليار ريال للخدمات البلدية والقروية، وما يقرب من 25 مليار ريال لتوفير مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي ومشاريع الكهرباء، ما يقرب من 14 مليار ريال لمشاريع النقل والاتصالات، يتضح مدى تأكيد حكومة خادم الحرمين الشريفين على الوظيفة الاجتماعية والاقتصادية للدولة.
    باختصار: أهم ما يميز ميزانية الدولة، لهذا العام، بالإضافة إلى ضخامة أرقامها الفلكية التاريخية، نمو حجم الناتج الإجمالي المحلي، بما يتجاوز ثلاثة أضعاف حجم الميزانية العامة للدولة... وتأكيد الدولة على وظيفتها الاقتصادية والاجتماعية، بما يوازي إنفاق ثلثي حجم مبالغ الميزانية.. والتأكيد على قطاع المشاريع التنموية في الميزانية، بما يصل إلى ثلث حجم الميزانية العامة للدولة.
    النتيجة: ميزانية تأخذ بنهج التنمية المتوازنة المستدامة، بما لا يتعارض مع وظيفة الدولة الاجتماعية، ودورها في دعم الاقتصاد الوطني وتطوير إمكاناته التنافسية ضمن اقتصاد عالمي تتسارع معدلات نموه وتتلاحق سرعة حركة رأس المال، حيث مجالات الاستثمار الواعدة، متخطية حواجز الدولة السيادية.. والطبيعة التقليدية لغريزة الاقتصاديات المحلية الحمائية.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير

    أرقام الميزانية الايجابية تدعم السوق .. وسابك توزع 6,250 ملايين
    مؤشر الاسهم يحافظ على حاجز 8222 والسيولة تتجاوز 16 ملياراً والعيون على نتائج الشركات


    تحليل: علي الدويحي
    انهى المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية تعاملاته امس الاثنين مرتفعا بمقدار 18،41نقطة او بما يعادل0،22 % ليقف عند مستوى 8247 نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 16 مليار ريال وبحجم تنفيذ تجاوزت 403 ملايين سهم ارتفعت اسعار 68 شركة وتراجعت اسعار 13 شركة ومازال السوق مضاربه بحتة يدار بحرفنة متناهية وذلك يتضح من خلال نقطة الاغلاق التي تزامنت مع بداية ارتفاع ، ولكن يظل عدم قدرة المؤشر العام على اختراق حاجز8300 يؤجل اكتمال الصورة الى تعاملات اليوم ففي حالة اغلاق السوق اليوم سلبيا ربما يدخل غدا (الاربعاء) في مرحلة جني ارباح قاس نوعا ما ، ويتطلب اليوم وفي نهاية التداول توفير السيولة.
    نتوقع اليوم ان ينخفض عامل الطلب على اسهم الشركات الصغيرة مقارنه بالايام الماضية وربما يدخل البعض منها في عملية جني ارباح تزيد عن 15% خلال اليومين القادمين ، فيما سيواصل البعض الاخر الصعود ، مع التركيز على معرفة نسبة القيمة التي فقدها السهم قبل موجة الصعود الحالية حتى يمكن انتقاء الأسهم التي مازالت قادرة على الصعود ، ومن المهم اليوم مراقبة سهم سابك فهي القائد الحقيقي للسوق وان يخترق حاجز 113،75 ريالا والراجحي 190 ريالا والكهرباء 14،75 ريالا ومراقبة حاجز 8222 ثم 8145 يليها 8100 كنقاط دعم للمضارب اليومي ومتابعة اختراق حاجز 8293 ثم 8320 يليها 8380 نقطه ففي حال صعوده واختراق هذه المستويات يمكن تحقيق الهدف المرسوم عند مستوى 8441 نقطه حيث تعتبر المستويات التي بعده صعب تحقيقها في اليومين القادمين .
    على صعيد التعاملات اليومية افتتح السوق على ارتفاع غير متوقع وبفجوة سعرية حيث وصل المؤشر الى حاجز 8287 نقطة في ظرف العشر الدقائق الاولى ، ونتيجة لتوقف سهم سابك عن التداول حتى يتمكن المستثمرون من الإطلاع على إعلان الشركة وجد المؤشر العام صعوبة في الاستقرار حيث كان يتراوح بين مستوى 8222 الى 8293 نقطه اضافة الى التعطل المستمر لاجهزة البنوك وعدم تنفيذ اوامر البيع والشراء ، وبعد استئناف سهم سابك للتداول تم الضغط على السهم ليتراجع المؤشر العام على اثره الى مستوى 8145 نقطة مما يعني ان السوق مازال مضاربه وان المنطقة الواقعه بين مستوى 8222 الى 8300 نقطه هي منطقة جني ارباح اكثر منها منطقة شراء وكان لخبر اعلان الميزانية دور في تماسك السوق فوق حاجز 8 الاف نقطه ولليوم الثالث على التوالي .
    فيما يتعلق بأخبار الشركات قرر مجلس إدارة (سابك) في اجتماعه امس برئاسة الأميـــر سعود بن عبد الله بن ثنيـــان آل سعود التوصية إلى الجمعية العامة للمساهمين المقرر عقدها في نهاية شهر مارس 2007م توزيع ( 6,250 ) ملايين ريال أرباحاً على المسـاهمين عن النصــف الثاني من العام الحــالي بواقع (2.50) ريال للسهم الواحد ، ليصبح إجمالي الأرباح المقترح توزيعها (10,000) ملايين ريال أرباحاً على المساهمين عن عام 2006م ، بواقع (4)ريالات للسهم الواحد .
    واوضح الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود رئيس مجلس إدارة (سابك) أن المجلس استعرض خلال اجتماعه أداء الشركة خلال العام 2006م، كما أقر المجلس ميزانية وخطة الشركة للعام 2007م التي تعكس مضيها قدماً نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية. الجدير بالذكر أن مجلس إدارة الشركة كان قد أقر توزيع (3,750) ملايين ريال على المساهمين عن النصف الأول من العام 2006م ، وسيتم توزيع المتبقي من الأرباح المقترح توزيعها بعد إقرارها من الجمعية العامة القادمة ، وستكون أحقية الأرباح لمالكي أسهم الشركة بتاريخ انعقاد الجمعية العامة ، المتوقع أن تكون نهاية شهر مارس من العام 2007م

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير

    السوق يسجل عمليات جني أرباح وتوقعات بالارتفاع في اليومين القادمين


    محمد العبد الله (الدمام)
    جاءت اللحظات الاولى لانطلاقة جلسة منتصف الاسبوع الجاري متناغمة مع القراءات و التوقعات السابقة، حيث دخلت السوق في موجة جني ارباح للاستفادة من الارتفاع المتواصل على مدى الايام الماضية.
    وقال محللون فنيون ان عمليات جني الارباح لن تكون قاسية او مؤلمة، بحيث تؤثر على المؤشر العام، لاسيما مع وجود نقاط دعم قوية للغاية، استطاع المؤشر تكوينها خلال الايام الماضية، فوصول السوق لمستوى فوق 8200 نقطة مع اغلاق تعاملات يوم امس الاول “ الاحد “ شكل جدارا قويا امام انحدار السوق لمستويات مخيفة مع دخولها موجة جني الارباح، مشيرين الى ان القاع الذي وصل اليه السوق خلال الايام الماضية، يمثل قاعدة قوية في الوقت الراهن للصمود امام محاولات جره لمزيد من الانحدار لمستويات دون 8000 نقطة، وبالتالي فان المؤشرات الحالية توحي باغلاق ايجابي نهاية الاسبوع الجاري، فالسيولة التي ضخت في السوق مع مرور النصف الاول من جلسة التعاملات.. تعتبر كبيرة بالمقارنة مع اجمالي السيولة التي تضخ في الايام الماضية، حيث وصل الى 8 مليار ريال من خلال تنفيذ اكثر من 186الف صفقة، مما يوحي بوجود رغبة قوية لمواصلة الاداء الايجابي للسوق حتى نهاية الاسبوع الجاري.
    وقال حسين الخاطر “ محلل فني “ ان صمود المؤشر العام عند مستوى 8100 نقطة و عدم الرضوخ للمحاولات الساعية لجره لمستوى اقل، يعطي اشارة قوية باتجاه السوق نحو المزيد من الارتفاع في اليومين القادمين، بينما سيكون السوق على موعد لاستمرار اللون الاحمر اليوم الثلاثاء في حال اغلق المؤشر عند مستوى اقل 8100 نقطة، لاسيما وان هذا المستوى يمثل نقطة دعم قوية للغاية، مشيرا الى ان عمليات جني الارباح تعتبر تحركا اعتياديا للغاية بعد ايام من الارتفاع المتواصل، حيث يعمد الكثير للاستفادة من الارتفاع في تعويض جزء من الخسائر التي تكبدها الكثيرون على مدى الاسابيع الماضية، مؤكدا ان الاخبار الايجابية التي نشرت “امس” بشأن قرار سابك توزيع 2,5 ريال للسهم عن فترة الاشهر التسعة الاولى من العام الجاري و كذلك قرار البنك العربي توزيع سهمين لكل خمسة اسهم.. هذه الاخبار ستخلق اجواءً تفاؤلية في الايام القادمة، الامر الذي يعزز من الامال باستمرار اللون الاخضر على المؤشر العام و قبله على الشركات المدرجة في السوق المالية.








    خسائرها تجاوزت 30 مليون ريال .. مدير شركة الباحة للاستثمار:
    نواجه أزمة مالية وإنذار صندوق التنمية روتيني



    علي صمان (الباحة)
    اثار الانذار الذي وجهه صندوق التنمية الصناعية لشركة الباحة للاستثمار بالحجر على اموال الشركة ما لم تسارع في سداد القروض المستحقة عليها ردود فعل لدى صغار المساهمين، والذين ابدوا قلقهم من وقوعهم في خسائر فادحة لا سيما وانهم تعرضوا لخسائر كبيرة خلال موجة انهيار الاسهم التي يمر بها السوق حالياً.
    وذكرت مصادر “عكاظ” ان شركة الباحة للاستثمار تعرضت لخسائر كبيرة تصل الى اكثر من 30 مليون ريال في الفترة التي لم يكن يتجاوز فيها سهم الشركة احد عشر ريالاً، واشارت المصادر الى ان عدداً من الهوامير يمتلكون حالياً اكثر من عشرة ملايين من اسهم الشركة جمدوها في محافظهم وبين كل فترة واخرى يثيرون زوبعة بانهيار الشركة الهدف منها تحفيز صغار المساهمين لبيع حصصهم من الاسهم ليتولوا هم شراءها.
    غير ان مدير شركة الباحة للاستثمار سعيد الغامدي طمأن المساهمين من ان اوضاع الشركة تسير بشكل جيد في مشاريعها، مشيراً الى ان الانذار الذي تلقته الشركة من صندوق التنمية الصناعية بالحجر على اموالها في حال عدم سدادها القرض المتبقي والبالغ نحو 7 ملايين ريال يعد اجراءاً روتينياً كون العديد من الشركات تقترض من الصندوق وتتعثر في سداد الاقساط بسبب ما تمر به من ازمات مالية.
    وقال الغامدي انه فور تلقيهم الانذار اكدوا للصندوق انه سيتم تسديد القرض على دفعات غير ان الصندوق طالب بتسديد كامل المبلغ دفعة واحدة وذلك ما يتعذر على الشركة في الوقت الحالي لعدم توفره في خزينتها، مضيفاً ان الشركة لديها مستحقات كثيرة لدى مجموعة شركات كثيرة تفوق قيمة القرض لكنه تعذر الحصول عليها.
    وحول ما اذا كانت شركة الباحة للاستثمار قد تقدمت لهيئة سوق المال بطلب زيادة رأس المال، نفى ذلك واكد ان ما يثار حول شركة الباحة لا يتعلق بانذار صندوق التنمية الصناعي وانما بسبب ما يحصل من موجة هبوط شاملة في سوق الاسهم.
    وجدد الغامدي تأكيده على ان الشركة ماضية في سداد القرض بعد الاتفاق مع الصندوق تتيح للشركة سداد ديونها وفق جدولة معينة سيتم الاتفاق عليها مع صندوق التنمية الصناعي خلال الفترة القادمة.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير نادي خبراء المال


    رأس جلسة لمجلس الوزراء لإقرار الميزانية الأعلى في تاريخ المملكة
    خادم الحرمين يعلن:380 ألف مليون ريال حجم ميزانية العام المالي الجديد 1428/1427هـ



    الرياض - و.أ.س:
    أقر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - امس الاثنين السابع والعشرين من شهر ذي القعدة 1427ه المقابل الثامن عشر من شهر ديسمبر للعام 2006م في قصر اليمامة في مدينة الرياض الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد 1428/1427ه..
    وقال معالي وزير الثقافة والاعلام الاستاذ إياد بن أمين مدني في بيانه لوكالة الانباء السعودية عقب الجلسة ان المجلس تدارس بتوجيه كريم من خادم الحرمين الشريفين في هذه الجلسة - التي بدأت بآيات من القرآن الكريم - الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 1428/1427ه وأقرها.

    إثر ذلك أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رعاه الله الميزانية في كلمة وجهها لاخوانه وأبنائه المواطنين فيما يلي نصها:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله على نعمه الكثيرة والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين..

    إخواني المواطنين.. أخواتي المواطنات..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد..

    فعلى بركة الله وبحمده وتوفيقه يسرني أن أعلن ميزانية العام المالي الجديد 1428/1427التي يبلغ حجمها ثلاث مئة وثمانين الف مليون ريال وهي الميزانية الاعلى للمملكة وتزيد عن سابقتها بخمسة وأربعين الف مليون ريال.

    لقد وجهنا بإعداد هذه الميزانية المباركة بإذن الله لتتضمن استثماراً للموارد التي أتيحت لهذا الوطن العزيز في إطار سياسات وأهداف خطة التنمية الثامنة ووفقاً للاولويات التي قررها المجلس الاقتصادي الاعلى آخذاً بالاعتبار تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية خاصة التي توفر الخدمات الضرورية للمواطنين مع العمل على تخفيض حجم الدين العام الذي بفضل الله تمكنا من تسديد جزء كبير منه ليصل إلى حوالي ثلاث مئة وستة وستين الف مليون ريال بنهاية العام المالي الحالي.

    وامتداداً لما تم اعتماده من مشاريع تنموية وخدمية في الاعوام المالية الاخيرة تضمنت الميزانية الجديدة مشاريع بلغت التكاليف التقديرية لتنفيذها حوالي مئة وأربعين الف مليون ريال بما يحقق التنمية المتوازنة بين المناطق.

    ولان تنمية القوى البشرية تمثل دعامة أساسية للتنمية الشاملة فقد واصلنا الانفاق على تعليم أبنائنا وبناتنا والتدريب بفئاته المتعددة وامتد اهتمامنا إلى متطلبات رفع مستوى القدرات التربوية والتعليمية للمعلمين والمعلمات وإدخال وسائل تعليمية حديثة لتحسين الاداء كما استمر برنامج الابتعاث الاضافي في التركيز على التخصصات المهمة ليكون رافداً لخطط الابتعاث والتدريب المستمرة.

    وقد وجهنا بزيادة الطاقة الاستيعابية للمؤسسات التعليمية وتوزيعها بشكل متوازن بين المناطق مع التركيز على ما يلبي احتياجات سوق العمل فشملت الميزانية الجديدة مشاريع تعليمية وتدريبية تضم إنشاء وتجهيز أكثر من الفي مدرسة للبنين والبنات وافتتاح أربع جامعات جديدة في الباحة وتبوك ونجران بالاضافة إلى جامعة البنات في الرياض وإنشاء مدنها الجامعية وحظيت الجامعات الاخرى بإنشاء وتجهيز ست وخمسين كلية جديدة وافتتاح تسع عشرة كلية وإنشاء وتجهيز تسعة عشر مبنى للكليات والمعاهد التقنية والفنية والمهنية للبنين والبنات وافتتاح أربعة عشر معهداً فنياً.

    ولاهمية رفع مستوى الرعاية الصحية فقد تم اعتماد مشاريع جديدة لانشاء وتجهيز أكثر من ثلاث مئة وثمانين مركزاً للرعاية الصحية الاولية وتوفير متطلباتها في جميع مناطق المملكة وإنشاء ثلاثة عشر مستشفى جديداً وتجهيز وتوسعة وتطوير العديد من المستشفيات الحالية والاهتمام بمراكز التعامل مع الحالات الطارئة ووحدات العناية المركزة ودعم البرنامج التكميلي لمعالجة الفقر والصندوق الخيري الوطني.

    وتضمنت هذه الميزانية مشاريع لتنفيذ طرق جديدة يصل مجموع أطوالها إلى حوالي ثمانية آلاف كيلو متر والعديد من مشاريع الخدمات البلدية والعناية بالبيئة ودرء أخطار السيول وتصريف مياه الامطار وتنفيذ عدد من السدود وتوفير المياه وخدمات الصرف الصحي.

    وفيما يخص القطاع الصناعي والتقني ومن أجل جذب الاستثمارات الصناعية اشتملت الميزانية على مشاريع جديدة للمدينتين الصناعيتين في الجبيل وينبع وإيصال الخدمات إلى حدود المدن الصناعية الاخرى والبدء بتنفيذ المرحلة الاولى من السياسات الوطنية للعلوم والتقنية والاعتمادات اللازمة لمواصلة تطوير تقنية المعلومات وتنفيذ التعاملات الالكترونية الحكومية.

    وختاماً أذكر الوزراء ورؤساء الاجهزة بالحرص والاهتمام بتنفيذ هذه الميزانية بما يخدم المواطن ويساهم في دفع عجلة التنمية الشاملة.

    أسال الله العلي جل شأنه أن يديم علينا نعمه وأن ينفع الوطن والمواطن بهذه الميزانية.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وأفاد معالي وزير الثقافة والاعلام أن معالي وزير المالية وبناء على التوجيه الكريم أحاط المجلس بما تم رفعه للمقام السامي الكريم حول مشروع الميزانية الجديدة للدولة للعام المالي (1428/1427) التي أعدت وفقاً للتوجيهات الكريمة وبناء على ما ورد في النظام الاساسي للحكم ونظام مجلس الوزراء بخصوص الميزانية العامة للدولة وقرار المجلس الاقتصادي الاعلى رقم / 27/9/وتاريخ 1427/11/12ه المتعلق بالتقرير المرفوع للمجلس من الوزارة عن النتائج المالية خلال الاشهر التسعة الاولى من العام المالي الحالي (1427/1426) والتصورات الاولية لاعداد الميزانية العامة للدولة للعام المالي القادم (1428/1427) والاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية.

    وأبان وزير الثقافة والاعلام أن إيجاز معالي وزير المالية تناول الاوضاع الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على إيرادات البترول وبالتالي على الايرادات العامة للدولة كما تضمن عرضاً للتطورات الاقتصادية المحلية والنتائج المالية للعام المالي الحالي (1427/1426) ووضع الدين العام ثم الملامح الرئيسية للميزانية الجديدة.. وذلك على النحو التالي:

    فيما يخص الاقتصاد العالمي أوضح معاليه أن تقارير المؤسسات المالية الدولية تشير إلى أن النمو الاقتصادي العالمي استمر قوياً على الرغم من ارتفاع وتقلب أسعار البترول حيث لازال تأثيرها على نمو الاقتصاد العالمي محدوداً وذلك نتيجة استمرار النمو القوي في عدد من الدول والتحسن المستمر في الاوضاع المالية للشركات والبيئة المالية المواتية. وعلى الرغم من هذه الظروف المعززة للنمو إلا أن بعض التقارير تشير إلى وجود مخاطر تهدد استمرار النمو بهذا المعدل خصوصاً التباطؤ في بعض الاقتصاديات الرئيسية وازدياد النزعة الحمائية إلى جانب ظهور بعض الضغوط التضخمية.

    وعن الاقتصاد الوطني أفاد معالي وزير المالية أنه من المتوقع أن يبلغ حجم الناتج المحلي الاجمالي هذا العام 1427/1426(2006م) وفقاً لتقديرات مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات (000ر000ر200ر301ر1) الفاً وثلاث مئة وواحد مليار ومئتي مليون ريال بالاسعار الجارية محققاً بذلك نمواً نسبته (4ر12) في المئة مقارنة بنسبة (3ر23) في المئة للعام السابق.

    أما بالاسعار الثابتة فيتوقع أن يشهد الناتج المحلي الاجمالي نمواً تبلغ نسبته (2ر4) في المئة حيث يتوقع أن ينمو القطاع الخاص بنسبة (3ر6) في المئة وقد حققت جميع الانشطة الاقتصادية المكونة له نمواً ايجابياً إذ يقدر أن يصل النمو الحقيقي في الصناعات التحويلية غير البترولية إلى (1ر10) في المئة وفي نشاط الاتصالات والنقل والتخزين (5ر9) في المئة وفي نشاط الكهرباء والغاز والماء (5ر5) في المئة وفي نشاط التشييد والبناء (3ر6) في المئة وفي نشاط تجارة الجملة والتجزئة والمطاعم والفنادق (2ر5) في المئة.

    كما أن المملكة قد سجلت في الفترة السابقة سجلاً مميزاً في المحافظة على مستويات منخفضة للتضخم على الرغم من زيادة الانفاق الحكومي ونشاطات القطاع الخاص إلا أن هناك بعض التحديات الرئيسية المتمثلة في تزايد الضغوط التضخمية خاصة في قطاع المقاولات ومواد البناء ويستدعي ذلك العمل للحد من ارتفاع معدلات التضخم ومراقبته.

    وبالنسبة للدين العام بين معالي وزير المالية أن حجم الدين العام بلغ بنهاية العام المالي الماضي 1426/1425(000ر000ر000ر460) أربع مئة وستين الف مليون ريال تمثل نسبة (39) بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي لعام 2005م مقابل (87) بالمئة لعام 2003م وتوقع أن ينخفض حجمه ليصل بإذن الله في نهاية العام المالي الحالي إلى حوالي (000ر000ر000ر366) ثلاث مئة وستة وستين الف مليون ريال لتتقلص نسبته إلى (28) بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي المتوقع لعام 2006م وستتضح الارقام النهائية لحجم الدين العام في نهاية العام المالي الحالي /1427/1426.وسيستمر تسديد الدين العام خلال العام المالي القادم 1428/1427من حساب تسديد الدين العام.

    وأضاف معالي وزير المالية أنه قد روعي عند إعداد الميزانية العامة للدولة للعام المالي القادم 1428/1427التوقعات لأسواق البترول العالمية وأثرها على الايرادات البترولية والتطورات الاقتصادية المحلية وتأثيرها على الايرادات الاخرى.

    كما تم التركيز على المشاريع التنموية التي تؤدي إلى استمرارية النمو ورفع الطاقة الاستيعابية للاقتصاد وتوفير الفرص الوظيفية للمواطنين وتم توزيع الاعتمادات المالية بشكل ر كز فيه على قطاعات التعليم والصحة والمياه والصرف الصحي والطرق والخدمات الاجتماعية.

    وقال معالي وزير الثقافة والإعلام في ختام بيانه: "إن خادم الحرمين الشريفين حث حفظه الله أعضاء المجلس على العمل الجاد والمستمر لتحقيق غايات وأهداف ومشاريع الميزانية وأن ذلك أمانة وطنية مناطة بكل مسؤول.

    وعبر خادم الحرمين الشريفين في حديثه للمجلس عن شكره للمولى عز وجل على ما أفاء به من نعم على بلادنا داعياً الجميع إلى تقدير هذه النعم والحمد والشكر لله فبالشكر تدوم النعم".

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير

    أكدوا أنها تمثل نقلة تاريخية للبلاد.. اقتصاديون ورجال أعمال لـ "الرياض":
    أرقام الميزانية تعكس الخطوات الجادة نحو تحقيق التنمية المستدامة ودعم الاقتصاد الوطني



    الرياض - بادي البدراني
    قال اقتصاديون ورجال أعمال ومسئولون في القطاع الخاص ،ان الموازنة العامة للدولة هذا العام تمثل نقلة تاريخية للبلاد بعد أن حققت أرقاما قياسية وإنجازات على كافة الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية، لافتين إلى أن الميزانية حملت في طياتها إشارات قوية تؤكد اهتمام القيادة بالتنمية في كافة مجالاتها.
    وأشار هؤلاء في استطلاع ل "الرياض" عقب صدور الميزانية ، إلى أن أرقام الميزانية تنبئ بمستقبل قوي خاصة وأنها ترتكز على إنجاز وتنفيذ العديد من مشروعات التنمية ،مجمعين على أن المحور الأساسي في الميزانية كان رفع مستوى المعيشة والرفاهية للمواطنين.

    وأكد رجل الأعمال صلاح الردادي ،أن كافة المؤشرات والدلائل كانت تؤكد على أن الميزانية ستشهد فائضاً كبيرا بفضل الاسعار القياسية للنفط في الأسواق العالمية، وهو الأمر الذي ساعد على توسع سريع في مختلف القطاعات الاقتصادية للعام الرابع على التوالي.

    وأضاف :" تظهر أرقام ميزانية هذا العام توجه الحكومة إلى دعم المشروعات التنموية في كافة المجالات ، إضافة إلى استكمال خطط التنمية الاقتصادية لتحقيق موازنة تنمية مدخرات الدولة وتنمية المواطنين على حد سواء.

    وأكد الردادي ل "الرياض" ، أن الميزانية الجديدة تعكس الخطوات الحثيثة للحكومة نحو المضي قدما في تحقيق التنمية المستدامة، التي تبنتها سياسة المملكة منذ تأسيسها، مما مكن المملكة من تحقيق معدلات نمو اقتصادية مرتفعة مكنت المملكة من تحقيق مكانة اقتصادية ذات تأثير عالمي، موضحاً أن من شأن هذه الميزانية التي تعتبر الأكبر في تاريخ البلاد ، أن تدفع بخطط التنمية إلى الأمام .

    وأوضح أن ميزانية عام 2007جاءت لتعكس استمرار نهج الحكومة في دعم الأنشطة الاقتصادية وخفض الدين العام ، مشيراً إلى أن الميزانية الجديدة عكست توجه الحكومة لتمكين المؤسسات لأداء الدور المنوط بها تجاه المواطن على النحو الأكمل.

    من جهته، أكد خالد الجوهر العضو المنتدب لشركة الجوهر للاستثمار ، أن أرقام الميزانية تصب جميعها في قنوات دعم الاقتصاد الوطني بشكل واضح،وستؤدي إلى تفعيل مسارات وقنوات التنمية بكل مجالاتها وميادينها .

    وأضاف : الميزانية ركزت على دفع العجلة الاقتصادية في المملكة الى الامام، وهذا واضح من خلال التركيز على الناحية التنموية بمختلف مجالاتها التي تعتبر من أهم الأسس التي بنيت عليها ارقام هذه الميزانية.

    وأشار الجوهر إلى ان الميزانية تصب كذلك في مجال تطوير الموارد البشرية السعودية، موضحاً إن ما جاء في الميزانية يعبر عن خطوات حثيثة في هذا المجال، حيث حظيت هذه الموارد بنصيب كبير من الميزانية.

    وبين ان الميزانية الجديدة تشكل بأرقامها خدمة كبرى لشرائح كبيرة من المجتمع، فهي ميزانية خير وبركة تستهدف في مجملها تحقيق مصلحة المواطنين، فما جاء فيها يمثل ترجمة واضحة لخدمة الثروة البشرية في هذا الوطن المعطاء وسوف تنعكس آثارها الايجابية على كافة أنشطة الدولة.

    ووصف الجوهر الميزانية الجديدة بأنها اتسمت بوضوح الأهداف وأسلوب التنفيذ، والشمولية لجميع القطاعات، إلا أنه شدد على أن تنويع عائدات البلاد واقتصادها دون الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي للدخل يشكل عاملا رئيسيا في رفاهية وازدهار المملكة خلال السنوات المقبلة.

    وحول انعكاسات الميزانية على سوق الأسهم ، قال الجوهر إن هذه الأرقام ستدعم الثقة بالاقتصاد السعودي بشكل عام وبسوق الأسهم بشكل خاص، مبيناً أن الشركات المساهمة ستستفيد من خلال الاستمرار في التوسع بمشاريعها المستقبلية،الأمر الذي سيؤدي إلى تحقيقها لنتائج مالية جيدة خلال السنوات المقبلة.

    وبينّ أن الأرقام التاريخية التي حملتها الميزانية ستدعم وبقوة الرغبة لدى المتعاملين في سوق الاسهم لضخ المزيد من الأموال في السوق على شكل استثمارات طويلة المدى.

    إلى ذلك ، قال محمد المعجل عضو غرفة الرياض ومدير عام شركة المعجل للمشاريع الترفيهية، أن الميزانية العامة حملت مردودات إيجابية ونسب نمو اقتصادية عالية،لافتاً إلى أنها تصب بوضوح في جميع قنوات التنمية والاستثمار في المواطن السعودي ،الأمر الذي يعني أن الاقتصاد الوطني سوف ينتعش بشكل كبير خلال السنوات المقبلة.

    وذكر أن تركيز الميزانية على دعم صناديق التنمية المتخصصة سيساهم في تسريع عجلة النمو الاقتصادي واستدامته، مشيراً إلى أن الميزانية الجديدة تعتبر الأكبر في تاريخ المملكة وهي تمثل نقلة نوعية في الاقتصاد الوطني، مؤكداً أنها تعكس مرحلة جديدة من مراحل تطور الاقتصاد السعودي ،والاهتمام بمشاريع التنمية التي تخدم الفرد السعودي.

    وأوضح أن الصورة الأولية لأرقام الميزانية أظهرت نمواً قوياً في الاقتصاد المحلي ،مبيناً أن الميزانية بعثت برسالة واضحة لقطاع المال والأعمال بأن يبدأ في توسعة أعماله نتيجة أن الطلب على خدماته سيزداد بشكل كبير وسيرتفع حجم المشاريع، ما يعني أهمية أن تستعد جميع القطاعات للعمل الذي ينتظرها في المستقبل.

    وأشار إلى أن أثر هذه الميزانية سيتضح في المستقبل على المجتمع الذين سيكونون في مزاج جيد للعمل ،كما سيتضح ذلك على كل الشركات التي ينتظر أن تتوسع في أعمالها وتتقدم في تطوير خططها واستراتيجياتها .

    من جهته، قال باسل الجبر الخبير الاقتصادي ورئيس شركة انتر أكتيف السعودية ، ان الميزانية العامة للدولة عكست النظرة التفاؤلية للاقتصاد الوطني.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير

    جني ارباح متكرر واغلاق المؤشر عند مستوى 8247نقطة
    د. مطر: السوق السعودي في المراحل النهائية من مسلسل هبوطه ومرشح للارتفاع بنسبة 45% في العام القادم



    الدمام - سعيد السلطاني:
    انهى المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية تعاملاته امس الاثنين مرتفعا بمقدار 18.41نقطة او بما يعادل 0.22بالمائة ليقف عند مستوى 8247.64نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 16.18مليار ريال وكمية تنفيذ تجاوزت 403.9ملايين سهم.
    وواجه السوق امس خلال تداولاته جني ارباح ادت الى هبوط المؤشر الى مستوى 8156نقطة، حيث كانت شركة ثمار والزامل والقصيم الزراعية الاكثر ارتفاعا بينما بنك سامبا والبلاد والابحاث الاكثر انخفاضا خلال تداولات الامس، وجاءت خدمات السيارات وبيشة الزراعية وشمس الاكثر نشاطا بالقيمة بينما شركة اعمار والكهرباء السعودية وخدمات السيارات الاكثر نشاطا بالكمية.

    وجاءت تعاملات امس كواحدة من التعاملات الاحترافية، حيث كان يجني السوق الارباح بشكل متكرر حتى لايتعرض لعملية جني ارباح قاس مستقبلا ويؤكد ان السوق مازال مضاربة بحتة ومن المحتمل ان يدخل السوق خلال الايام المقبلة قبل نهاية العام الحالي موجة جني ارباح قد تسبب حالة خوف لدى المستثمرين بان السوق عاود الهبوط ومن المتوقع نهاية العام الحالي ان يكسر المؤشر حاجز 8770نقطة ويبدأ انطلاقته الجديدة بعد حركة التصحيح ويبدأ الصعود ليستقر حول 9آلاف نقطة.

    على صعيد التعاملات اليومية افتتح السوق على تراجع خاطف وسريع الى مستوى 8145نقطة، مع تحالف الشركات القيادية سابك والتي ضغطت بشكل كبير على هبوط المؤشر.

    ويتطلب الوضع عدم الإفراط في التفاؤل حيث تتطلب الفترة الحالية ان يكون التعامل وفق معطيات السوق اليومية مع الابتعاد عن المضاربات العشوائية والشائعات والتوصيات غير المبنية على تحليل فني.

    واكد محللون ماليون ل "الرياض" ان السوق السعودي سيواجه خلال الفترة القادمة ثباتا واستقرارا بعد موجة الهبوط التي واجهها، وذلك لعدة عوامل منها صدور الموازنة للمملكة التي جاءت بشكل ايجابي يدل على متانة الاقتصاد السعودي اضافة الى ذلك قرب اعلان الشركات نتائجها المالية للربع الاخير من هذا العام،، مشيرين الى ان السوق السعودي سيشهد خلال العشرة الايام المتبقية من العام الحالي 2006م حركة تصحيح تتمثل في جني ارباح عن ايام التجميع لصعود المؤشر، حيث تستمر هذه الفترة مابين يوم الى يومين وسيظهر للمستثمرين ان السوق عاود الهبوط، ولكن ستكون هذه المرحلة الاخيرة في مسلسل الهبوط والبداية الفعلية لاستقرار المؤشر.

    وقال المحلل المالي الدكتور جميل مطر ان السوق السعودي في المراحل النهائية من مسلسل هبوطه، حيث وصل خلال الاسبوع الماضي الى القاع ولكن بعد تجاوزه 7940نقطة من هذا المنطلق بدأ مرحلة جديدة في الصعود.

    وتوقع الدكتور مطر ان يستقر السوق بعد هذه المرحلة لعدة عوامل مهمة في الاقتصاد السعودي وهي صدور الموزانة العامة للمملكة والتي تدل على متانة الاقتصاد السعودي اضافة الى ذلك دخول شركات اجنبية للاستثمار في السوق السعودي والتي ستدعم المؤشر خلال الايام المقبلة وخاصة انها اخذت في عين الاعتبار اسعار اسهم الشركات القيادية التي تجاوزت في هبوطها الى 30الى 50بالمائة مثل شركة سابك والقطاع الصناعي وقطاع الخدمات بشكل عام.

    واشارالدكتور مطر في نهاية حديثه ل "الرياض" الى انه من المتوقع ان يشهد السوق السعودي نموا مابين 35الى 45بالمائة في خلال عام 2007م مشيرا الى ان هناك استثمارات اجنبية الى السوق وركزت هذه الشركات على الشركات القيادية صاحبة الاداء المتميز ويعتبر دخول هذه الشركات دعما للنمو الاستثماري في السوق وخاصة ان الفرص الاستثمارية في السوق السعودي من افضل الاستثمارات في الاسواق الناشئة.








    طالب وزارة العمل بالتفاعل مع معاناة المقاولين لإيجاد حلول لتوفير اليد العاملة.. الشثري لـ "الرياض":
    السوق لا يعاني من ندرة السيولة.. ومؤشرات الميزانية محفزة للاستثمار



    الرياض - فهد المريخي:
    قال رجل الأعمال خالد الشثري الذي يرأس مجالس إدارة ثلاث شركات مساهمة ان الاقتصاد السعودي يعيش حالياً فترة انتعاش غير مسبوقة، مشيراً إلى أن توجيه 20ملياراً لرفع رأس مال صندوق الاستثمارات العامة سيعزز الاستثمارات الدائمة للمواطن السعودي واستثمارها في شركات قائمة في السوق السعودية.
    وعن تأثير الميزانية على سوق الأسهم السعودية قال الشثري: إن مؤشرات الميزانية تعد جانباً جيداً على أداء السوق، إلا انه أوضح ان السوق لا يشكو من قلة سيولة أو عدم وجود أموال، مبيناً أن السوق يشكو من اهتزاز بالثقة مبني على ما يمارسه البعض من خلال توجيه الرسائل والكتابة بمنتديات الانترنت للتشكيك بالاقتصاد السعودي ولم يتصد لهم أحد وبقوا يعبثون بقرارات المواطنين وتوجهاتهم الاستثمارية وتخويفهم من السوق وتوجيه المؤشر إلى نقاط دنيا في كل مرة.

    وأكد الشثري ان الاقتصاد السعودي بخير وان على المواطنين عدم الاندفاع وراء الإشاعات التي تهدف لتدمير الاقتصاد الوطني وليس سوق الأسهم فقط.

    وأوضح ان جميع القطاعات الاقتصادية مستفيدة من المشاريع التنموية التي طرحت من خلال الميزانية، مبيناً ان الشركات القائمة في السوق هي صناعات تعتمد على صناعات خدمية تقديم للمواطنين، فهذا سينعكس على المنتج النهائي لكل شركة إذا حاولت الاستفادة من الطفرة الداخلية، مستدلاً بذلك على شركات الأسمنت.

    وطالب مسؤولو العمل بالتفاعل مع هذا النمو الكبير من خلال محاولة إيجاد حلول لما تعانيه شركات المقاولات من عدم تمكينهم من استقدام العمالة التي تساعد على إنشاء المشاريع.

    وأضاف: "لا يمكن قياس توطين الوظائف بعامل مهني لعدم وجود عمالة سعودية"، حيث إن المملكة تعيش اقتصاداً قوياً، ولذلك يجب أن يوجه المواطن السعودي من خلال تدريبه وتعليمه إلى مهن أعلى من مهنة عامل، مطالباً وزارة العمل التنبه لهذا الجانب وتقوم بتسهيل جلب عمالة مدربة للتمكن من استكمال هذه الطفرة.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير

    "التجارة" توافق على تحويل شركتي "الحكير" و"الخليج للتدريب" إلى شركات مساهمة


    وافقت وزارة التجارة والصناعة على تحويل شركتي "الحكير" و"الخليج" من شركات ذات مسؤولية محدودة إلى شركات مساهمة.
    ونص قرار وزير التجارة على الموافقة بتحويل شركة فواز عبدالعزيز الحكير وشركاه من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة برأس مال قدره 400مليون ريال، مقسم على 40مليون سهم اكتتب المؤسسون في 28مليون سهم منها.

    وحددت الشركة مدتها ب 99سنة من تاريخ صدور قرار تأسيسها، كما يجوز إطالة مدتها بقرار من الجمعية العامة غير العادية.

    كما أصدرت التجارة قراراً يقضي بالموافقة على تحويل شركة الخليج للتدريب والتعليم من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة برأس مال قدره 80مليون ريال مقسم إلى 8ملايين سهم، اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال. وتتمثل أغراض الشركة في خدمات التدريب في مجال الالكترونيات والحاسب الآلي، فيما حددت مدة الشركة ب 99عاماً، يجوز تمديدها بقرار من الجمعية العامة العادية لمدة ثلاث سنوات.








    جدي والفجوة الشرائية


    ناصر عبدالله الحميضي
    أحياناً يكون لدي يقين أن أساس علم الاقتصاد جاءنا من بعض كبار السن القدماء، الذين كانت القرى مسرحاً لتجاربهم في البيع والشراء، ورحلاتهم هنا وهناك ترسخ دروساً عملية لتطبيق كل نظرياتهم.
    كانوا مجموعة من الكبار يستندون على جدران القرية، في طرقها الضيقة، تلك الطرق التي لا تكاد تتسع لمن يسير فيها فضلاً عن اتساعها لمن يستند ويمدد ساقيه في عرضها، بل ويقابله مثله وقد مد ساقيه مثله، لتتقابل كنقطة تفتيش اختيارية.

    لكن ذلك حصل وبقي من الطريق بضعة سنتيمترات، هي ما يمكن أن نطلق عليه الممر الدولي لجميع أهل القرية حيث تتخذ طريقاً عاماً بين سيقان أجدادنا، دون اكتراث منهم ودون تذمر من المارة.

    كنت أظنه زمناً ولى وبقي منه كل النظريات بل هو كذلك، إرثنا منه تلك البقايا من نظريات أجدادنا التي نعيشها اليوم بكل تفاصيلها بل ربما أخذ الغرب من كثير من أسسها.

    كبار السن هؤلاء لم تكن سيقانهم الممدوة في الطرقات عنوان كسل ولا خمول عن العمل، ولا نهاية لملل، بل هي تفريغ لمحتوى فكري في الساحة الاقتصادية، ولن أناقش الحياة السياسية أو الاجتماعية ولا غيرها وإن كانت مزيجاً من ذلك كله قد تتشابك ويصعب فرزها لقد أوجد الأجداد ما يمكن أن نطلق عليه (الفجوة الشرائية).

    هل نعرف ما معنى فجوة، أي فتحة أو فراغ، أو فقد عنصر مهم في حلقة العطاء والأخذ، أو لنسميه ما شئنا، لكنه ثقب ينتج من جرائه تنفيس الانتفاخ أو التورم أو الجري المحموم في اتجاه المجهول.

    أقول لجدي وهو يلملم ساقه ليثنيها ببطء تقديراً واحتراماً لكل من يحس بحركته حول مجلسه، أقول له لتبقى مثلما أنت بنفس ارتياحك لا داعي للانكماش المثقل والمتعب، وهات من رؤيتك للسوق الذي يعج بالحركة ثم في لحظات تستطيعون إسكاته دون تصرف منكم ودون تدخل من غيركم.

    كيف تستطيعون إسكات صرير عجلات القفز نحو المنحدرات؟

    قال: إذا كان هناك عرض وطلب أوجدنا فك الارتباط هذا بما نعتبره فجوة التوقف، إنها تشبه الإفلاس، ونحن لسنا مفلسين ولكننا نصنع فجوة يموت من خلالها فيروس الطلب وتضعف بكتيريا العرض، أو بمعنى وعبارات جدي، نصرف الماء عن الطحالب والنباتات الطفيلية في السوق، لا لتموت بل لتتوقف عن النمو العشوائى القاتل.

    يقول: نحن نبقى متفرجين كلما بدأ الاعتلال وظهر الاختلال وقلقت نفوسنا على الحال.

    اوجدنا مثلاً شعبياً نقول فيه (الغالي دواه الترك) وهو بداية رسم مساحة الفجوة التي نخرق بها اناء الطمع ونوصله الى الطبع نعيبه لصالح المجتمع لكننا لا نغرقه، ولا نزج به في البحر فيبتلع وبذا نمنع كل جشع، ونوقف به نزيف الاقتصاد، ونقف لكل مغرض بالمرصاد.

    لقد علمتهم الحياة العديد من التجارب ومرت عليهم كل التقلبات حتى تكونت لهم تجاهها التصرفات والعادات.

    تعرض لهم في بعض الاوقات كل البضائع، وهي في امس الحاجة اليها والسعر مغر وصاحب البضاعة يقبل بكل الشروط ويلغي كل القيود ومع ذلك لا يتم بيع ولا شراء ولا اخذ ولا عطاء، وذلك بسبب بسيط هو: لا وجود للثمن.

    اين الثمن؟ لماذا اختفى؟ لم يختف ولكنه لا يوجد بالكلية، وتبقى الحاجة قائمة والساحة عائمة، والحلقة التي تكمل عمليات التحرك مفقودة، فمن يقول ان العرض والطلب هما قطبا السوق والمحرك فليرجع الى اجدادنا ليتبين ان عنصر الربط بقوة ثالثة هو الامر المهم وهو الذي يتحكم في الكل.

    قد يكون اجبارياً توقف العجلة، وهذا بلا شك وليد الحياة العامة حيث الفقر وفقد القوة الشرائية، لكنها فجوة في مقدور الجميع ردمها بموارد عديدة: فالزكاة مورد، والصدقات كذلك، والقروض الميسرة والديون وغيرها، لكنهم لا يحبذون التراكمات التي تثقل كاهل الاقتصاد وتشد المجتمع الى الوراء، وتربط خطواته بما يعلق في قدميه ما قد يعجز عن التخلص منه.

    اليوم علق الكثيرون في وحل الاقتصاد، اتعرفون ما وحل الاقتصاد؟ انها القروض التي انهالت وسط العرض والطلب، وجعلت سماكة تلك المساحة كبيرة غير قابلة لأن تخرق، فأصبح الخروج من المأزق شبه مستحيل.

    لو اخبرت جدي بما وصلت اليه المساحة الرابطة بين العرض والطلب تلك من سماكة عجيبة لخرق رأسي قبل ان اكمل توضيحي، لأنه يعتبر ضعفها ميزة اقتصادية تقي من لهاث محموم، بل هي صمام امان اشبه بمصرف جانبي في عرض الوادي يسهل قطعه لو تدافع السيل باتجاه خطر او هدد الحياة امامه.

    كيف نوقف او ندفع قوة شرائية تنجذب نحو النزيف وصاحبها قد اصابه ايضاً فقر الدم من ديون البنوك؟

    كيف نعيد الماء والمال عبر الصعود من منحدر؟

    كيف نقول للطلب توقف والعرض يجثم عليه قبل طلبه ويكتم انفاسه وانفاس حامله.

    كل هذه التساؤلات يحمل جدي اجاباتها لكن البرد الشديد يمنعه من مغادرة الشمس الى هنا، حيث ظل العمارات الشاهقة.

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 27/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 16-01-2007, 09:21 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 09-01-2007, 10:02 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 02-01-2007, 05:03 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 26-12-2006, 09:43 PM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 21/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 12-12-2006, 10:36 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا