نماء
1- منذ اعلان شركه نماء عن الخبر الايجابي المنشور من قبل الاداره العليا فى يوم 29 ابريل من العام الجاري والذي نص على توصيه أوصى مجلس ادارة الشركة بقرار تمريري صادر بتاريخ 10 رجب 1436هـ الموافق 29 أبريل 2015م بدراسة زيادة راس مال الشركة من خلال طرح أسهم حقوق أولوية والاسعار لم تتحرك كثيرا فاكتف القوي الشرائيه برفع الاسعار بعد اعلان هذا الخبر الايجابي من نقطه 11.95 الى نقطه 12.95 ريال ومن ثم بدأت القوي البيعيه فى احداث ضغط على الاسعار لتنخفض بها الى النقاط الحاليه .
2- ومن الناحيه الفنيه فالاسعار تسير في مسار توازني على الخريطه اليوميه والشهريه للاسعار وفى مسار هبوطي على الخريطه الاسبوعيه , وبعد عدم وجود اخبار جديده بشأن اليات زياده رأس مال الشركه لم تجد القوي الشرائيه ما يحفزها للصعود لذا نجد انه هناك حاله من التوازن بين القوي الشرائيه ونظيرتها البيعيه , وتري سيناريوهات جميع الاسهم بشركه نماء ان الاسعار اذا كسرت نقطه مقاومه 13 ريال فسترتفع الى نقطه 15 ريال اما فى حاله كسر الاسعار لنقطه دعم 10 ريال فسيكون ذلك تفوق للقوي البيعيه على نظيرتها الشرائيه وستسهدف الاسعار نقطه 8 ريال .
3- ومن الناحيه الماليه فالاداء المالي للشركه سئ جدا حيث اعلنت الاداره الماليه عن ارتفاع الخسائر لتكون قيمتها 31.2 مليون ريال، بنهاية الربع الأول 2015، مقارنة بخسائر قدرها 14.9 مليون ريال، تم تسجيلها خلال نفس الفترة من عام 2014 بارتفاع نسبته -109 % ،
وبلغ نصيب السهم من الخساره خلال الربع الاول من عام 2015
-0.24 ريال مقارنه بصافى خساره قدرها -0.12 ريال خلال الربع الاول من عام 2014.
ملخص التحليل : الاداء المالي للشركه غير جاذب للمساهمين الذين يهتمون بالشأن المالي للشركات , وتري سيناريوهات جميع الاسهم ان كسر الاسعار لنقطه 13 ريال سيرتفع بها الى نقطه 15 ريال .