احدث استراتيجيات المضاربه باسواق الأسهم

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ نادي خبراء المال


    6 شركات بالنسبة العليا .. وتداولات بقيمة 14.8 مليار ريال
    الأسهم السعودية تواصل الارتفاع والمؤشر العام يكسب 46 نقطة


    - فيصل الحربي من الرياض - 06/12/1427هـ
    أنهت الأسهم السعودية تداولات الأمس على ارتفاع إثر عمليات شراء أكسبت المؤشر العام للسوق 46 نقطة ليغلق عند مستوى 7859 نقطة بنسبة ارتفاع 0.59 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 335 مليون سهم توزعت على 357 ألف صفقة وبقيمة إجمالية بلغت 14.8 مليار ريال.
    أما على مستوى القطاعات فقد ارتفع القطاع الزراعي 163 نقطة بنسبة 4.78 في المائة, وكذلك قطاع الأسمنت 100 نقطة بنسبة 1.78 في المائة, كما كسب كل من قطاع الخدمات 32 نقطة بنسبة 1.54 في المائة, والقطاع الصناعي 222 نقطة بنسبة 1.4 في المائة, وقطاع التأمين سبعة نقاط بنسبة 0.49 في المائة, فيما ربح قطاع البنوك بدوره 17 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 0.08 في المائة. بينما وعلى الجهة المقابلة انخفض قطاع الكهرباء 25 نقطة بنسبة 1.89 في المائة, بينما خسر قطاع الاتصالات نقطتين فقط بنسبة انخفاض 0.07 في المائة.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات الأمس نلاحظ ارتفاع 74 شركة، حيث تصدرت ست شركات قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام "تداول" وهي كل من شركة الشرقية الزراعية، الشركة السعودية للصناعات المتطورة، الشركة السعودية للأسماك، شركة بيشة للتنمية الزراعية، الشركة الوطنية للتسويق الزراعي (ثمار)، وشركة الجبس الأهلية. بينما وعلى الجهة المقابلة انخفضت أسهم ثماني شركات كان أبرزها سهم البنك السعودي البريطاني (ساب) الذي خسر 2.25 ريال ليغلق عند مستوى 110.25 ريال للسهم الواحد. فيما أنهى سهم كل من شركة الجوف الزراعية، شركة مكة للإنشاء والتعمير، شركة اللجين، والمجموعة السعودية للاستثمار الصناعي تداولات الأمس دون تغير في مستوى إقفال يوم أمس الأول.
    على صعيد أداء الأسهم القيادية، خسر سهم الشركة السعودية للكهرباء ربع ريال ليغلق عند مستوى 13 ريالا, بعد تداول ثمانية ملايين سهم بلغت قيمتها الإجمالية 107 ملايين ريال. كما أغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عند مستوى 105.75 ريال كاسبا 1.25 ريال بنسبة ارتفاع 1.2 في المائة, حيث بلغت كمية الأسهم المتداولة 1.4 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 149 مليون ريال. أما سهم شركة الاتصالات السعودية فقد خسر ربع ريال ليغلق عند مستوى 83.25 ريال بنسبة انخفاض 0.3 في المائة, بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 89 مليون ريال توزعت على ما يزيد على مليون سهم. كما أغلق سهم مصرف الراجحي عند مستوى 189.75 ريال كاسبا ربع ريال بنسبة ارتفاع 0.13 في المائة, بعد تداول ما يزيد على 3.4 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 652 مليون ريال.
    من جهة أخرى، تصدر سهم "الحكير" قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 1.3 مليار ريال توزعت على ما يزيد على 14 مليون سهم, وليغلق سهم الشركة كاسبا ربع ريال عند مستوى 90 ريالا للسهم الواحد. تلاه للأكثر نشاطا حسب القيمة سهم شركة الجوف الزراعية الذي تصدر أيضا قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية وبجم تداول لما يزيد على 21 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 912 مليون ريال, ليغلق سهم الشركة دون تغيير عند مستوى 41.75 ريال للسهم. وجاء سهم شركة مجموعة أنعام الدولية القابضة ثانيا للأكثر نشاطا حسب الكمية بعد تداول 21 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 517 مليون ريال, لينهي سهم الشركة تداولات الأمس عند مستوى 23.5 ريال خاسرا ربع ريال في كل سهم.








    الترخيص لـ 4 شركات بالعمل في الأوراق المالية

    - "الاقتصادية" من الرياض - 06/12/1427هـ
    رخصت هيئة السوق المالية لأربع شركات لممارسة تقديم الخدمات للمستثمرين في مجال الأوراق المالية. ويأتي ذلك انطلاقا من مسؤولية هيئة السوق المالية التنظيمية لأعمال الأوراق المالية واستمراراً لجهودها في تطوير هذا القطاع ورغبة منها في زيادة عدد الشركات التي تقدم خدماتها للمستثمرين في مجال أعمال الأوراق المالية.
    وشمل الترخيص كلا من: شركة الأهلي المالية ورخص لها بممارسة نشاط التعامل بصفة أصيل ووكيل والتعهد بالتغطية والإدارة والترتيب وتقديم المشورة والحفظ في الأوراق المالية، شركة الأولى جوجيت للوساطة المالية ورخص لها بممارسة التعامل بصفة وكيل في الأوراق المالية، شركة المستثمر للأوراق المالية، ورخص لها بممارسة التعامل بصفة أصيل ووكيل والإدارة والترتيب وتقديم المشورة والحفظ في الأوراق المالية، وشركة الاستثمارات الخليجية ورخص لها بممارسة التعامل بصفة أصيل ووكيل والتعهد بالتغطية والإدارة والترتيب وتقديم المشورة والحفظ في الأوراق المالية.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ

    "التأمين الأهلية" توقع اتفاقية مع "ميونيخ ري" أكبر شركة عالمية لإعادة التامين

    - عبد الرحمن آل معافا من الرياض - 06/12/1427هـ
    أبرمت شركة التأمين الأهلية للتأمين التعاوني اتفاقا مع شركة ميونيخ ري لإعادة التأمين الألمانية MUNICH RE وهي إحدى الشركات العالمية المتخصصة في إعادة التأمين، وذلك من أجل قيادة برامج إعادة التأمين الخاصة في شركة التأمين الأهلية.
    وقالت الشركة إن "ميونيخ ري" من أكبر شركات إعادة التأمين في العالم، بعد ما أظهرته من جدية عالية بكافة التزاماتها تجاه العملاء بعد أحداث 11 أيلول (سبتمبر) 2001 وتعويضها لجميع المتضررين.
    إلى ذلك، قال سامح السيوفي المدير العام لشركة التأمين الأهلية، إن توقيع هذا الاتفاق يؤكد حرص "التأمين الأهلية" على توفير مظلة تأمينية لكافة عملائها داخل المملكة، ولاسيما بعد صدور نظام مراقبة شركات التأمين في المملكة وصدور الأمر السامي بالترخيص لعدد من شركات التأمين أخيراً والتي كانت شركة التأمين الأهلية من أبرزها.
    وأكد لـ "الاقتصادية" السيوفي، أن شركة التأمين الأهلية تسعى للحفاظ على عملائها من خلال خدماتها المناسبة حتى تحافظ على هذا التميز لدى عملائها، رغم ما يشهده العالم من ارتفاع كبير في رسوم إعادة التأمين والتشدد في شروطه بجانب ارتفاع أقساط مختلف أنواع التأمين.









    وكالة "فيتـش" ترفع التصنيف الائتماني للبنك السعودي الهولندي إلى - A

    - "الاقتصادية" من الرياض - 06/12/1427هـ
    أعلنت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني Fitch Rating Agency الأسبوع الماضي عن رفع التصنيف الائتماني للبنك السعودي الهولندي من BBB+ إلى A-. ويعكس هذا التصنيف متانة واستقرار المركز المالي للبنك السعودي الهولندي واستمراره في تنمية أرباحه والعائد على حقوق مساهميه، فضلاً عن قدرة البنك على تنويع مصادر دخله التي شهدت نمواً ملحوظاً في قطاع الأفراد مما قلل من التركيز على ودائـع العملاء وضبط تكاليف التمويل. ويعكس التقييم أيضاً السيولة المنتظمة، واستقرار القاعدة التمويلية للبنك، وجودة موجوداته، وتوجهه المتحفظ للمخاطرة، وملاءمة رأس المال مقارنة بحجم البنك وحصته في السوق السعودية، إضافة إلى رؤى البنك وطموحاته في ظل الاقتصاديات المتينة والمتنامية للمملكة, على أن من أهم القطاعات الإنتاجية في البنك هي قطاع الشركات وقطاع التمويل الاستهلاكي وخدمات الخزينة والاستثمار. ويستفيد البنك من خبرة الشريك الهولندي بنك أي. بي. إن أمرو ABN AMRO BANK وخدماته الفنية حيث يملك الشريك الهولندي بنك أي بي. إن أمرو ما نسبته 40 في المائة من رأسمال البنك السعودي الهولندي فيما يمتلك الحصة المتبقية مستثمرون سعوديون، ويمتلك البنك 41 فرعاً موزعة في جميع أنحاء المملكة و166 ماكينة صرف آلي و3800 وحدة لخدمة نقاط البيع في المملكة.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ

    مع نهاية 2006: صناديق الاستثمار المحلية تخسر -51 %
    الأرباح التراكمية تتراجع إلى 323 % خلال 13 عاماً


    عبد الحميد العمري - - - 06/12/1427هـ

    لم يتبق من عام 2006 الكثير من الوقت ليتمكّن مديرو الصناديق الاستثمارية في سوق الأسهم المحلية من تخفيف حدّة الخسائر الرأسمالية الأكبر في تاريخها، فكما يبدو أن أدائها السلبي الذي سجلته خلال العام الذي يوشك على الانتهاء خلال الأيام القليلة المقبلة قد اتضحت معالمه كاملةً، منهيةً هذا العام بخسـائر بلغت -50.7 في المائة منذ بداية العام، مقارنةً بخسارة سوق الأسهم المحلية خلال الفترة نفسها بنحو -53.7 في المائة. فيما وصلت خسائرها الرأسمالية خلال الفترة الممتدة من 25 شباط (فبراير) الماضي حتى تاريخ هذا التقييم "301 يوم" إلى -59.0 في المائة، مقارنةً بخسارة سوق الأسهم المحلية خلال الفترة نفسها بنحو -61.9 في المائة. وقد سجل أداء الصناديق الاستثمارية معدلاً سلبياً بلغ -0.4 في المائة، مقارنةً بنموها الطفيف خلال الأسبوع ما قبل الماضي بنحو 0.1 في المائة.
    أدّت التطورات السلبية لأداء صناديق الاستثمار في سوق الأسهم المحلية إلى استمرار التراجع في صافي قيمة أصولها الاستثمارية، حيث فقدت خلال الأسبوع الماضي نحو 240.3 مليون ريال، لتنخفض قيمة صافي أصولها من 30.1 مليار ريال بنهاية الأسبوع ما قبل الماضي إلى 29.8 مليار ريال مع مطلع هذا الأسبوع؛ أي أنها خسرت -0.8 في المائة خلال الأسبوع الماضي، فيما حافظت على حصتها النسبية من إجمالي القيمة السوقية عند 2.5 في المائة. وفي منظور المقارنة مع حجم صافي قيمة الأصول الاستثمارية للصناديق خلال الفترة الممتدة من 25 شباط (فبراير) الماضي حتى تاريخ هذا التقييم "301 يوم"، ارتفعت قيمة ما فقدته الصناديق الاستثمارية من صافي أصولها إلى أكثر من 90.8 مليار ريال؛ مثّلت نحو 75.3 في المائة من صافي قيمتها في بداية تلك الفترة!
    وكما أن الزمن المتبقي لعقد جلسات تداول عام 2006 لم يعد يتجاوز اليوم الواحد بتاريخ نشر هذا التقرير، فالحال نفسها تنطبق على خيارات تحسين أوضاع المحافظ الاستثمارية في السوق، بما فيها صناديق الاستثمار، أو بعبارةٍ أدق تخفيف حدّة الخسائر! ويمكن التطلّع إلى العام المقبل 2007 سواءً للسوق أو للصناديق الاستثمارية بدرجةٍ أقل من حدّة الخسائر المتوقعة حال استمرار الأوضاع الراهنة على ما هي عليه الآن، خاصةً مع عدم ظهور أية بوادر للخروج من الأزمة الراهنة الأصعب في تاريخ السوق المالية المحلية، وإن كان الوقت ما زال مبكراً للحكم على أوضاع السوق وأداء الصناديق الاستثمارية خلال العام المقبل. التجربة التاريخية في هذا المقام تقف لصالح الصناديق الاستثمارية، ففي عام 1994 تكبدت الصناديق الاستثمارية خسائر فاقت -19.9 في المائة، استطاعت إطفاؤها وتجاوزها خلال الأعوام الثلاثة اللاحقة 1995 و1996 و1997 بمعدلات نمو تراكمية بلغت على الترتيب 8.2 في المائة، و14.2 في المائة، و20.4 في المائة! وتكررت الحالة نفسها بنهاية 1998 التي تكبّدت فيه الصناديق الاستثمارية خسائر فاقت -15.2 في المائة، وكانت آخر خسارة سجلتها قبل أن تتكبد ما تكبدته من خسائر فادحة خلال عام 2006. إذ ظلّت الصناديق الاستثمارية تسجّل معدلات نمو إيجابية طوال السنوات السبع اللاحقة "1999 - 2005"، بل استطاعت أن تسجل معدلات نمو قياسية كالتي حققتها في العام الماضي 2005 حينما فاق متوسط أرباحها 117.2 في المائة، مقارنةً بمعدل نمو السوق المحلية 104.7 في المائة. وهذا ما يجب أن يأخذه المشتركون في صناديق الاستثمار بعين الاعتبار مستقبلاً، إذ أثبتت التجربة الفعلية للاستثمار في الصناديق الاستثمارية أنها رابحةً في الأجل الطويل إذا تجاوزنا خسارتها المحتملة في الأجل القصير!

    أداء صناديق الاستثمار التقليدية في الأسهم المحلية
    استمرّت خسارة الصناديق الاستثمارية التقليدية خلال الأسبوع الماضي بنحو -0.6 في المائة، مقارنةً بخسارتها الأسبوعية السابقة التي بلغت -0.1 في المائة، لترتفع من ثم خسائرها منذ بداية العام الجاري من نحو -49.9 في المائة إلى -50.1 في المائة في مطلع هذا الأسبوع. وارتفعت أيضاً خسائرها منذ 25 شـباط (فبراير) الماضي حتى تاريخ هذا التقـييم "301 يوم" من -57.9 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى -58.2 في المائة. وانخفضت أيضاً في جانب صافي أصولها الاستثمارية لهذه الفئة بنحو -1.1 في المائة من 9.5 مليار ريال إلى نحو 9.4 مليار ريال، مثّلت نحو 31.6 في المائة من صافي استثمارات الصناديق الاستثمارية في سوق الأسهم المحلية.
    ويمكن قراءة التغيرات في ترتيب صناديق المقدمة ضمن هذه الفئة الذي ما زال يقيس في الوقت الراهن أداءها وفقاً لأقلها خسائر منذ بداية العام، بالاطلاع على جدول الأداء الأسبوعي، الذي يبين أهم مؤشرات الأداء ومعدلات المخاطرة وتحرّكات المراكز التي تمت خلال الأسبوع. إذ ما زال صندوق الشركات المالية المدار من "ساب" في المرتبة الأولى بصفته الصندوق الأدنى خسارة من بداية العام الجاري ضمن فئة الصناديق الاستثمارية التقليدية، الذي تكبّد خسارة بلغت -1.5 في المائة، مقارنةً بربحيته الأسبوعية الطفيفة السابقة 0.03 في المائة، لترتفع من ثم خسارته التراكمية منذ بداية العام الجاري من نحو -42.1 في المائة إلى -42.9 في المائة. كما تفـاقمت محصلة خسائره خلال الفترة من 25 شباط (فبراير) الماضي حتى تاريخ هذا التقييم "301 يوم" من -50.8 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى -51.5 في المائة. وكان الأداء التراكمي لصندوق الشركات المالية خلال عام 2005 قد بلغ 108.1 في المائة. وبالنسـبة لبقية صناديق هذه الفئة فقد تراوحت الحدود العليا والدنيا لأدائها الأسبوعي بين 1.3 في المائة كأعلى ربحية أسبوعية لحساب صندوق الأسهم السعودية المدار من البنك العربي الوطني، ونحو -1.5 في المائة كأكبر خسارة أسبوعية على حساب صندوق الشركات المالية المدار من "ساب".

    أداء صناديق الاستثمار الشرعية في الأسهم المحلية
    عادت وتيرة الخسائر إلى أداء هذه الفئة بعد أن استطاعت تحقيق نمو طفيف خلال الأسبوع ما قبل الماضي، حيث خسرت -0.2 في المائة، مقابل ربحية أسبوعية طفيفة في المتوسط بلغت 0.3 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي، ليرتفع بدوره متوسـط خسـائرها التراكمية منذ بداية العام الجاري من -51.2 في المائة إلى -51.3 في المائة مع مطلع هذا الأسبوع. وتفاقمت أيضاً خسائرها منذ 25 شباط (فبراير) الماضي حتى تاريخ هذا التقـييم "301 يوم" من -59.8 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي إلى -59.9 في المائة. أيضاً انخفض صافي الأصول الاستثمارية لهذه الفئة بنحو -0.7 في المائة من 20.6 مليار ريال إلى نحو 20.4 مليار ريال، ممثلاً صافي أصول هذه الفئة نحو 68.4 في المائة من إجمالي استثمارات الصناديق في سوق الأسهم المحلية.
    وعلى مستوى ترتيب صناديق المقدمة لهذه الفئة الذي ما زال أيضاً يقيس أداءها وفقاً لأقلها خسـائر منذ بداية العام، فما زال صندوق الأهلي النشط للمتاجرة بالأسهم السعودية المدار من البنك الأهلي محافظاً على المرتبة الأولى بربحية أسبوعية متدنية لم تتجاوز 0.03 في المائة، مقارنةً بربحيته الأكبر السابقة 0.1 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي، وظل معدل خسـارته من بداية العام الجاري عند -8.9 في المائة، كما استقر معدل خسائره خلال الفترة من 25 شـباط (فبراير) الماضي حتى تـاريخ هذا التقييم "301 يوم" عند -24.7 في المائة، ويُعد أقل الصناديق الاستثمارية خسارة ضمن فئة الصناديق الشرعية خلال تلك الفترة. فيما جاء ترتيب بقية الصناديق الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة حسب ما هو موضح في جدول الأداء الأسبوعي، والذي يبيّن أيضاً أهم مؤشرات الأداء ومعدلات المخاطرة وتحرّكات المراكز التي تمّت خلال الأسبوع، وتراوحت حدود أدائها الأسبوعي باستبعاد صندوق الأهلي النشط للمتاجرة بين 0.9 في المائة كأعلى ربحية أسبوعية لحساب صندوق الأمانة للشركات الصناعية المدار من "ساب"، ونحو -1.0 في المائة كأكبر خسارة أسبوعية على حساب صندوق الراجحي للأسهم المحلية المدار من مصرف الراجحي.









    تنفرد بتحقيق أعلى مستويات الجودة لبيانات عملائها
    "الاتصالات السعودية" توقع اتفاقية تعاون مع شركة العلم لأمن المعلومات


    - "الاقتصادية" من الرياض - 06/12/1427هـ
    وقعت شركة الاتصالات السعودية اتفاقية تعاون مع شركة العلم لأمن المعلومات، للاستفادة من قاعدة البيانات التي لدى شركة العلم.
    وتتولى شركة العلم بموجب الاتفاقية التي تم توقيعها في مقر شركة الاتصالات السعودية الرئيسي في حي المرسلات، تقديم خدمة (يقين) لتحديث بيانات عملاء شركة الاتصالات السعودية من خلال البيانات الرسمية لمركز المعلومات الوطني.
    وقد وقع الاتفاقية من جانب "الاتصالات السعودية" المهندس سعود بن ماجد الدويش رئيس شركة الاتصالات السعودية، ومن جانب شركة العلم لأمن المعلومات الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور خالد الغنيم وبحضور عدد من المسؤولين التنفيذيين في كلتا الشركتين.
    وستتيح الاتفاقية لشركة الاتصالات السعودية الحصول على وسيلة إلكترونية آمنة من خلال خدمة (يقين) لمعالجة البيانات التي ترسلها الشركة إلى شركة العلم ومطابقتها بشكل آلي وفق السجلات الرسمية الموجودة لدى مركز المعلومات الوطني. وخدمة (يقين) المباشرة تتميز بكونها خدمة إلكترونية سريعة ودقيقة وعالية الاستجابة تحافظ - بشكل كامل - على خصوصية الأفراد الذين تتعامل مع بياناتهم.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ

    الأسهم الإماراتية تسترد 3.3 مليار درهم.. وتوقعات باستمرار التذبذب إلى منتصف الشهر المقبل

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 06/12/1427هـ
    استردتالأسهم الإماراتية في تعاملات الأمس 3.3 مليار درهم من جملة خسائرها التي بلغت عشرة مليارات درهم مطلع الأسبوع بدفع من صعود القطاعات المتداولة في سوقي دبي كافة وأبو ظبي، غير أن الأولى سجلت ارتفاعا بلغت نسبته 1.2 في المائة مقابل صعود طفيف للثاني بلغت نسبته 0.10 في المائة.
    وتوقع محللون ماليون استمرار حالة التذبذب هذه إلى حين إعلان الشركات عن أرباحها الختامية المتوقع صدورها منتصف الشهر المقبل.
    وكعادته، قاد سهم إعمار الارتفاع الذي شهدته سوق دبي بعدما وصل إلي مستويات مغرية للمضاربين الذين دخلوا لتجميع السهم عند أسعارها المتدنية 11.75 درهم , وقفز بفعل عمليات شراء جيدة نسبيا إلى 12.20 درهم قبل أن يغلق مرتفعا بنسبة 2.5 في المائة عند سعر 12 درهم مقابل هبوط تجاوز 4 في المائة أمس الأول.
    وكما كان متوقعا، سيطرت حالة التذبذب التي يتوقع أن تستمر حتى منتصف كانون الثاني (يناير) المقبل علي السوق بين صعود طفيف لا يستغرق يومين يعقبه هبوط يستمر قرابة الأسبوع وارتدت الأسهم المتداولة كافة ناحية الصعود بعدما سجلت جميعها أمس الأول هبوطا غير أن حركتها السعرية اتسمت بتذبذب واسع النطاق بين الحدين الأدنى والأعلى وصل في سهم إعمار قرابة نصف الدرهم وهو ما يشجع المضاربين علي الدخول مشترين وبائعين في الجلسة ذاتها محققين أرباحا يصفها الوسطاء بأنها قياسية.
    واستحوذت ثلاثة أسهم فقط من بين 21 سهما متداولا (إعمار وأملاك ودبي للاستثمار)، على 78.3 في المائة من قيمة تعاملات سوق دبي البالغة 549.7 مليار حيث بلغت قيمة تداولاتها مجتمعة 430.8 مليون درهم منها 347.3 مليون لإعمار متصدرا قائمة الأسهم الأكثر نشاطا وتداولا. ولوحظ أن الأسهم غير الإماراتية المدرجة في سوق دبي هي التي تصدرت قائمة الأسهم الأكثر صعودا حيث سجل سهم بيان للاستثمار الكويتية التي أدرجت الأسبوع الماضي ارتفاعا قياسيا نسبته 13.5 في المائة عند سعر 4.20 درهم من تنفيذ صفقة واحدة فقط اشتملت علي 7500 سهم بقيمة 31500 درهم. والأمر ذاته على سهم بيت التمويل الخليجي الذي حل ثانية من حيث الأسهم الأكثر صعودا بارتفاع نسبته 4 في المائة من تنفيذ صفقة واحدة أيضا اشتملت علي ألف سهم بقيمة 9880 درهما عند سعر 9.88 درهم.
    وسارت سوق أبو ظبي على وتيرة الصعود نفسها في دبي لكن بنسبة طفيفة وبتداولات بلغت قيمتها 111.3 مليون درهم حيث سجلت أسعار 16 شركة ارتفاعا مقابل انخفاض أسعار 13 أخرى. وحقق سهم جلفار للأدوية أكبر نسبة صعود سعري نسبته 8 في المائة في حين حافظ سهم دانة غاز على ترتيبه في صدارة الأسهم الأكثر تداولا ونشاطا وإن أغلق منخفضا بنسبة طفيفة عند سعر 1.49 درهم. وجرى تداول 7.5 مليون سهم من إجمالي 31.1 مليون سهم جرى تداولها في السوق.









    دشنت جهاز إصدار بطاقات صعود الطائرة مع شركة إيلاف
    اليوم برئاسة ولي العهد .. مجلس الخطوط السعودية يستعرض تخصيص الوحدات الاستراتيجية في النقل الجوي


    - ماجد مطر من جدة - 06/12/1427هـ
    يعقد مجلس إدارة الخطوط الجوية العربية السعودية اجتماعه اليوم برئاسة الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام في مكتبه في جدة، وذلك بحضور الأمير فهد بن عبد الله بن محمد آل سعود مساعد وزير الطيران والمفتش العام لشؤون الطيران المدني وأعضاء مجلس إدارة الخطوط الجوية العربية السعودية.
    وسيتم الاطلاع على الأهداف والخطط الاستراتيجية للسنوات المقبلة ومؤثرات اقتصاديات صناعة النقل الجوي والإجراءات التي تمت لاستكمال تخصيص الوحدات الاستراتيجية (التموين- الشحن- الخدمات الأرضية - الخدمات الفنية - أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران)، كما سيتم الاطلاع على الأداء التشغيلي للخطوط السعودية خلال عام 2006 وخطة الحج لعام 1427هـ. وسيناقش الاجتماع أيضا الميزانية التقديرية لعام 2007 وتقرير مراقبي الحسابات للسنة المنتهية في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2005 وبعض المواضيع الأخرى ليتم على ضوء دراستها اتخاذ القرار المناسب بشأنها.
    من جهة أخرى، دشنت الخطوط الجوية السعودية مع مجموعة شركات إيلاف للسياحة والسفر المحدودة أمس الأول جهاز إصدار بطاقات صعود الطائرة BOARDING PASS في موقع شركة إيلاف. وتعتبر هذه الخدمة الجديدة المقدمة للمسافرين على متن الخطوط السعودية التي تمكنهم من الحصول على بطاقات صعود الطائرة مسبقا لها الأثر الكبير في حل مشكلة الانتظار في صالات المطارات لفترة طويلة من أجل الحصول على البطاقة.
    يشار إلى أن مجموعة شركات إيلاف تعد من أكبر شركات السياحة والسفر في منطقة الشرق الأوسط وله العديد من الفروع في العالم، إضافة إلى الفروع الداخلية المنتشرة في مدن المملكة, ولذلك قامت "السعودية" بالتعاون معها لتدشين هذا الجهاز الجديد الذي يسهم في تقديم خدمة متميزة لعملاء "السعودية" و"إيلاف" على حد سواء.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ نادي خبراء المال


    نتيجة تحسن مؤشرات أداء السوق
    الأسهم السعودية تقلص خسائرها بسبب عمليات تبادل حقيقية



    كتب - عبدالعزيز حمود الصعيدي:
    اتسم أداء السوق أمس بالعقلانية، وجاءت السيولة نتيجة تبادل حقيقي، بالبيع والشراء، وليس التدوير كما كان المعتاد في أغلب العمليات اليومية سابق، ما يعني أن السوق كانت في حالة تجميع أو تغطية مراكز، ومن هذا يبدو أن كثيرا من المتعاملين ربما اقتنعوا من أن الأسهم باتت في منطقة شراء جاذبة، خاصة الأسهم القيادية، أسهم العوائد، وأسهم النمو التي انخفضت عليها المكررات إلى ما دون الحدود المقبولة.
    دعم أداء السوق من جهة أخرى مساءلة هيئة سوق المال لبعض الشركات عن تأخير نشر قوائمها المالية، وكذلك الضغط على بعض المضاربين الذين لا يلتزمون بسلوكيات السوق، وهذا يسجل إيجابا للسوق ويطمئن المتعاملين سواء كانوا مستثمرين أو مضاربين.

    تباين أداء المتعالمين، فالمضاربون الكبار يترصدون فرص تجميع على بعض الأسهم الجيدة، ومقتنعون بأن البائعين سيغطون طلباتهم بالسعر الذي يريدونه، لهذا لا يكلفون أنفسهم عناء الشراء من المعروض، وعلى الجانب الآخر من السوق ينقسم البائعون إلى فئتين، فهناك البائع الذي يعرض أسهمه بالسعر الذي يريده، ومن ثم يبتعد عن الشاشة، بينما البائع القليل الصبر، هو من يبيع بسعر الطلب خوفا من ارتداد السوق. من الناحية الشرائية فهناك تخوف واضح خاصة بين صغار المتعاملين من مستثمرين ومضاربين.

    إلى هنا ونهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية جلسة تداول أمس على 7859.46نقطة، بارتفاع 46.46، توازي نسبة 0.59في المائة، نتيجة تحسن مؤشرات أداء السوق، فارتفعت كميات الأسهم المتبادلة إلى 335.80مليون سهم من 274.56في اليوم السابق، بلغ حجم المبالغ عليها 14.82مليار ريال مقارنة بنحو 10.95مليار أمس الأول، نفذت خلال 375ألف صفقة، وغلب على جميع العمليات البيع والشراء الحقيقي.

    قاد السوق مؤشرات قطاعات الزراعة نتيجة صعود كل من الشرقية الزراعية، الأسماك، وبيشة الزراعية، مؤشر قطاع الاسمنت بفعل اسمنت القصيم التي ارتفع سهمها بنسبة 5.59في المائة لتغلق على 160.50ريالا، واسمنت ينبع الذي كسب 2.42في المائة وأنهى على 74ريالا، واسمنت الشرقية الذي أضاف إلى مكاسبه نسبة 2.21في المائة وأغلق على 69.50ريالا، وفي المرتبة الثالث كسب مؤشر الخدمات 1.40في المائة عندما أقلعت ثمار بالنسبة القصوى، وسهم البحر الأحمر الذي قفز بنسبة 8.26في المائة، وأخيرا سهم تهامة الذي أضاف نسبة 7.33في المائة.

    شملت تداولات أمس أسهم جميع الشركات ال 86المدرجة في السوق السعودية، ارتفعت منها أسهم 71شركة، انخفض تسع شركات بينما لم يطرأ تغيير على أسهم ست شركات، وبهذا تجاوز معدل الأسهم المرتفعة تلك المنخفضة ثمانية أضعاف، ما يشير إلى أن السوق كانت في حالة شراء مكثف، أو تجميع على واضح.

    تصدر المرتفعة كل من المتطورة، الشرقية الزراعية، الأسماك، وثمار حيث أقلعت جميعا بما يقارب النسبة القصوى.

    برز بين الأكثر نشاطا سهم شركة الجوف الزراعية وأنعام القابضة، واللتين نفذ على كل منهما نفس الكمية، وبنسبة 6.25في المائة لكل منهما، أي نحو 21مليون سهم.

    وبين الخاسرة تنازل سهم ساب، العربي، وسامبا هامشيا، ففقد الأول بنسبة 2في المائة، والثاني بنسبة 1.89في المائة، وتنازلت مجموعة سامبا عن نسبة 1.35في المائة.









    (من السوق) ما انتظرته السوق.. وما حصلت عليه


    خالد العبدالعزيز
    يشير التحسن الذي حصلت عليه سوق الأسهم بالأمس الى أن هناك تجاهلا تاما للأوضاع السياسية المضطربة التي تمر بها المنطقة، خاصة ما استجد منها بعد فرض مجلس الأمن عقوبات على ايران تحت بند من الفصل السابع.
    مثل هذا التجاهل هو أمر جدير بالتأمل، حيث ان السوق استبقت بهبوطها وقوع مؤشرات سلبية كثيرة، ومنها ما ذهب اليه مجلس الأمن، أوما سيذهب اليه بشأن تدرجه في عقوبات أخرى.

    قناعة المستثمرين كانت سببا في أن لا تنساق السوق الى التفاعل السلبي مع أي ظروف سياسية متعلقة بالملف الايراني، ورؤيتهم العميقة نحو السوق تقودهم الى أن لا تنساق الى ذلك المسار.

    والاجابة بالطبع كانت ضخ طلباتهم الشرائية واحتوائهم أي مسار متراجع للسوق كالذي حدث أمس الأول، حينما تراجعت كردة فعل في اليوم التالي على قرار مجلس الأمن بحيث تمت السيطرة عليه قبل ختام التعاملات.

    الدخول في عمليات شرائية الى السوق كانت عاملا نشطا في تغيير نظرة المتعاملين الى حقيقة القيعان التي تتواجد بها السوق، والتي استبقت تأزم الأحداث السياسية التي تمر بها المنطقة،ومثل هذا التصرف مع السوق يكشف حرص المتعاملين ومن بينهم اللاعبون الكبار على وضع السوق في مسارها الصاعد الذي تستحقه.

    المستويات المتدنية للسوق قبل نهاية العام الحالي كان لها الأثر في تشجع المتعاملين في الاقبال على الشراء،واتضح أثر ذلك الاقبال على اجماليات السوق ومنها القيمة الإجمالية المدورة المرتفعة الى نحو5ر 14مليار ريال.

    اليوم وغدا هما اليومان المتبقيان للسوق في تعاملات العام الحالي، بعدها تطوي عامها لدخولها في عطلة عيد الأضحى، وتستأنف تعاملاتها في أعقاب اجازتها الرسمية وهي قد دخلت العام الجديد الذي ستتوالى فيه اعلانات المراكز المالية عن عام كامل وربع رابع.

    والتفاؤل غمر السوق في تعاملاتها أمس،ولو لم يحدث ذلك لما رأينا هذا التسارع في الارتفاع لقيمة الأسهم، وهي الآن تتجه نحو بناء سعري بفضل ما تحصل عليه من شراء يستبق اعلانات المراكز المالية.

    من خلال المؤشرات التي حصلت عليها السوق بالأمس يمكن القول انها متجهة نحو استعادة بقائها فوق مستوى ال 8000نقطة واغلاقها فوقه، وقد يحدث لها ذلك ان لم تظهر تصرفات تعيق مرحلة البناء.

    والموافقة التي صدرت عقب اغلاق السوق على لائحة صناديق الاستثمار سيكون لها تأثيرها الايجابي، من حيث مساهمتها في الحد من العيوب الهيكلية التي تعاني منها السوق،وعدم اعاقة تأسيس صناديق استثمارية جديدة.

    فكيف ستتعامل الصناديق الاستثمارية التي ستستحدث وفق هذه اللائحة مع الفرص الحالية؟ هذا ماستجيب عليه الفترة المقبلة.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ

    جني الأرباح السريع يؤثر على الأسهم
    محللون ماليون إماراتيون يتوقعون انتعاش الأسواق الخليجية مع بداية 2007م



    دبي- مكتب "الرياض"، علي القحيص:
    عبر محللون وخبراء ماليون في الإمارات عن تفاؤلهم بأوضاع سوق الأسهم المحلية الخليجية خلال العام المقبل عكس العام الحالي الذي شهد تراجعا ملحوظا في أداء السوق وفي أسعار الأسهم مقارنة بعام
    2005.وقال حسام العامري مدير عام شركة البروج للأسهم والسندات ان النظرة الى اسواق الأسهم المحلية خلال العام القادم تحمل الكثير من علامات التفاؤل خاصة بعد أن وصلت مرحلة الانخفاض في أداء الأسواق وأسعار أسهم الشركة الى مستويات متدنية بحيث لا يمكن للسوق أن يستمر بهذا الانخفاض..مشيرا الى تصريحات العديد من المسؤولين المعنيين بقرب انتهاء المرحلة التصحيحية التي تمر بها الأسواق المالية في الدولة.

    وأشار العامري في تصريح لوكالة أنباء الامارات الى امكانية أن تشهد الأسواق المالية بالإمارات بداية انطلاقة جديدة أواخر شهر يناير أو شهر فبراير القادمين.

    ووصف أسعار الأسهم في السوق الخليجية بأنها كانت طبيعية لكن عملية سحب السيولة من السوق والتي تمت بطريقة غير منظمة عبر الاكتتابات أدت الى تدهور الأسواق.. مؤكدا أن الأسواق المالية المحلية تعاني حاليا من أزمة سيولة وليس من أزمة ثقة.

    وأشار الى أن الأسواق المالية المحلية شهدت خلال العام الحالي انخفاضا كاملا وتدريجيا..موضحا أن أبرز أسباب هذا الانخفاض تتمثل بعمليات الاكتتاب غير المنظمة والارتفاع القياسي للاسعار خلال فترة بسيطة وعمليات التسييل العشوائي للمحافظ الاستثمارية.

    وأكد أن احتياجات السوق المحلية حاليا تتركز على ضرورة ايجاد صانع للسوق مع تحديد الاطر التي يجب أن يعمل بها والتي يمكن أن تساهم فيها الحكومة لضمان الحيادية والنزاهة في عملها ودخول استثمارات جديدة لتعزيز ثقة المستثمرين وتغيير استراتيجية المحافظ من دور الربحية فقط الى دور المحافظة على السوق مع استمرار الربحية ومنح شركات الوساطة فرص الابداع ونشر دراسات تزيد الوعي وتصب في صالح المستثمرين والسوق.

    وقال أنه ضد التدخل المباشر للحكومات في الأسواق المالية لكن مع مساهمتها في ضبط السوق عبر ايجاد صانع للسوق وتوفير شركات تجري الدراسات والبحوث بشكل حيادي ومستقل وغير موجه.. مشيدا بالتعديلات التي صدرت أخيرا بشأن تنظيم عمل شركات الوساطة.

    وأكد أن هذه التعديلات تساهم في رفع جودة وكفاءة شركات الوساطة المالية مما ينعكس ايجابا على أداء الأسواق المالية ونشاطاتها.

    من جانبه أكد سامر أبوعكر رئيس العمليات في شركة بروج للإسهم والسندات امكانية حدوث بعض الارتفاع خلال عام 2007لكن دون العودة للأسعار التي كانت سائدة خلال عام 2005وأواخر عام

    2004.وأوضح أن الأسواق المالية بالدولة بشكل عام ستكون في عام 2007أفضل من عام 2006من الناحية السعرية أو من الناحية التنظيمية للأسواق.. مشيرا الى ان قوة اقتصاد الدول الخليجية ستكون العامل الايجابي الوحيد الذي سيحافظ على مكانة السوق.

    وقال ان وصول الأسواق المالية بالإمارات ودلو الخليج لمرحلة الارتفاع يتطلب وجود العديد من المحفزات الاقتصادية والاستثمارية والقانونية والاجرائية..مشيرا الى ان ما تحتاجه الأسواق المالية بالإمارات ودول الخليج في هذه المرحلة يتمثل في دخول مؤسسات مالية أجنبية.. لكنه أوضح أن هذه المؤسسات لن تدخل الأسواق المالية بالدولة الا بوجود نوع من الثقة سواء فيما يتعلق بافصاح الشركات عن البيانات المالية وشفافيتها أو من حيث القوانين الناظمة لعمل السوق والاستثمار فيه.










    "سما" تحصل على ترخيص الناقل الجوي في مطار الدمام


    جدة - و.أ.س:
    اختار مجلس ادارة الهيئة العامة للطيران المدني برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس مجلس ادارة الهيئة شركة الوشكان المحدودة (سما) للحصول على ترخيص الناقل الجوي الوطني في مطار الدمام.
    واشار بيان صحفي صادر عن الهيئة وزع أمس ان شركة الوشكان المحدودة (سما) الناقل الجوي الوطني الثالث في المملكة الى جانب الخطوط الجوية العربية السعودية وشركة ناس التي فازت مؤخرا بترخيص الناقل الوطني من مطار الرياض.

    وقد اشاد صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام نائب رئيس مجلس ادارة الهيئة بمهنية عمل لجنة التقييم المكونة من خبراء الهيئة العامة للطيران المدني واستشاريين فنيين وقانونيين وماليين مؤكدا سموه ان اجراءات استلام وتقييم طلبات الحصول على ترخيص ناقل جوي وطني قد اتبعت احدث المعايير العالمية اتسمت بالدقة والشفافية الكاملة.

    من جهته اوضح معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني المهندس عبدالله بن محمد نور رحيمي ان الخطوة التي اقدمت عليها المملكة العربية السعودية لفتح هذا القطاع ودخول ناقلين جويين جديدين سوف يكون لها مردودها الكبير سواء على الاقتصاد الوطني او المستهلك كما هو معلوم لدى الجميع ان قطاع النقل الجوي يعتبر محركا رئيسيا للاقتصاد.

    يذكر ان حكومة المملكة اتخذت مؤخرا بعض القرارات لاحداث نقلة نوعية في قطاع النقل الجوي حيث تم تحويل رئاسة الطيران المدني الى هيئة عامة ذات شخصية اعتبارية تعمل على اسس تجارية وقد اعتمدت الهيئة نموذجا لمبادرة تحرير قطاع النقل الجوي لادخال المنافسة تدريجيا عبر كافة القطاع بداية بالنقل الجوي المحلي المجدول عن طريق الترخيص لناقلين وطنيين جدد بجانب الخطوط الجوية العربية السعودية.

    وسوف تبدا الهيئة في المرحلة القادمة في تنفيذ الخطة الاستراتيجية المعتمدة من مجلس ادارتها لفتح قطاع النقل الجوي العارض وذلك بعد اجراء استطلاع لاراء العموم والانتهاء من اعداد معايير التقييم الرئيسية.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ

    في تحليل للبنك الأهلي التجاري
    الميزانية تتسم بالتوسع والانضباط.. والانفاق الفعلي سيتجاوز المقدر ب20%



    في الثامن عشر من ديسمبر الجاري أعلنت وزارة المالية النتائج النهائية للعمليات المالية لعام 2006، وملاحظات عامة على الأداء الاقتصادي الكلي في عام 2006، وميزانية عام
    2007.وفي عام 2006بلغ الفائض المالي الفعلي 265مليار ريال، مشكلاً نحو 20% من الناتج المحلي الإجمالي وأعلى بنسبة 3.5% فقط من تقديرنا في بداية العام والذي كان 257مليار ريال.

    ومن ناحية أخرى، أدى تخفيض الكميات المنتجة من النفط إلى التأثير سلباً على معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي، حيث تباطأ إلى 4.2% في عام 2006، منخفضاً من 6.6% في عام 2005.وجاءت تقديرات الميزانية للإنفاق الحكومي لعام 2007مرتفعة بحوالي 13.4% عن مستوى الإنفاق المقدر لعام 2006، في حين قُدرت إيرادات عام 2007بمبلغ 400مليار ريال، أي دون تغير يذكر بالقيمة الجارية مقارنة بتقديراتها في ميزانية عام 2006.بيد أن الوضع يختلف بالقيمة الفعلية، إذا أخذنا في الاعتبار ارتفاع أسعار مواد البناء وكذلك انخفاض معدل سعر الصرف الاسمي، إذ يرجح أن يكون النمو الحقيقي في النفقات أدنى قليلاً من ما ورد بالميزانية.

    ورغم ما ورد، إلا أنه من المتوقع أن تكون الآثار التوسعية غير المباشرة في ميزانية عام 2007أهم بكثير من الآثار المباشرة. وقد كشفت وزارة المالية السعودية مؤخراً عن عزمها على التفاوض حول استرداد أوراق الخزينة المالية، كما قررت تخصيص مبلغ 20مليار ريال لزيادة رأسمال صندوق الاستثمارات العامة. وتعني هاتان الخطوتان، من حيث المردود الفعلي، عمليات ضخ لسيولة إضافية في النظام النقدي.

    إن التركيز الأكبر للميزانية على الإنفاق الرأسمالي، وتقليص الدين العام، وبناء الاحتياطي، وفي ذات الوقت تجديد موارد التمويل الرئيسة للقطاع الخاص (أساساً البنوك وصندوق الاستثمارات العامة)، أمر جدير بالثناء في هذه المرحلة من الدورة الاقتصادية. ولا تزال استثمارات القطاع الخاص غير النفطي متوانية كثيراً عن الاستثمار الحكومي، وفي تقديرنا أنه من المرجح أن يشهد هذا الوضع توجهاً عكسياً في المدى المتوسط.

    1- أداء الاقتصاد الكلي والأداء المالي في عام

    2006مصداقاً للتوقعات، قفزت نسبة الفائض المالي للمملكة العربية السعودية إلى الناتج المحلي الإجمالي مسجلة رقماً قياسياً في عام 2006، حيث بلغت 20.5%. ووفقاً لما ورد ببيان الميزانية، ارتفعت الإيرادات والنفقات بمعدلي 40% و14% إلى 655مليار ريال و 390مليار ريال على التوالي. ويعكس فائض الحساب الجاري جزئياً المدخرات العامة، إذ بلغ 356مليار ريال ( 95مليار دولار) في عام 2006، مشكلاً حوالي 27.5% من الناتج المحلي الإجمالي المقدر للعام.

    كان لارتفاع متوسط أسعار النفط الخام في عام 2006أثر بالغ الفعالية في رفع الميزانين الماليين المترافقين. ورغم التراجع التصحيحي الذي حدث مؤخراً في أسعار النفط الخام وتخفيض مستويات إنتاجه، إلا أن متوسط الأسعار الفورية لخام النفط السعودي خلال عام 2006حتى اليوم كان أعلى بنسبة 22% من المتوسط لأسعار عام 2005؛ وعلى ذلك ارتفعت الإيرادات المالية إلى مستوى قياسي بلغ 655مليار ريال، أو ما يبلغ حوالي 50% من الناتج المحلي الإجمالي المقدر لعام

    2006.مما يثير الانتباه أن النمو في الإنفاق الفعلي ظل مستقراً تقريباً عند مستوى 14% للسنة الثالثة على التوالي، وفي عام 2006بلغ إجمالي الإنفاق الفعلي 390مليار ريال، مقارنة بإجمالي النفقات المقدرة بالميزانية والتي بلغت 335مليار ريال، وبالنفقات الفعلية لعام 2005والتي بلغت 341مليار ريال. ومن اللافت للنظر، أن الحكومة حافظت على معدل نمو شبه ثابت يتراوح بين 14% و15% في الإنفاق الفعلي منذ بداية الدورة الاقتصادية الحالية، على النقيض من التقلبات الحادة خلال التسعينات من القرن الماضي. وفي تقديرنا أن هذا مؤشر على تحول هيكلي في السياسة المالية من حزم المحفزات المحدودة الأجل إلى إطار عام طويل الأجل ومستدام.

    يتم إنفاق تدفقات البترودولارات إلى الداخل بانضباط. تبدو الحصافة المالية جزئياً في الزيادة المتصلة في رصيد ودائع الحكومة لدى مؤسسة النقد العربي السعودي؛ فقد ارتفعت هذه الودائع منذ شهر يناير 2003وحتى شهر أكتوبر 2006من 43مليار ريال إلى 383مليار ريال . ومن الجدير بالذكر، أن الحكمة في السياسة المالية، مصحوبة بتراكم الودائع الحكومية - معظمها في شكل صافي أصول خارجية تحت إدارة مؤسسة النقد العربي السعودي - شكلت أساساً لقرارات وكالتي التصنيف "ستاندردز آند بورز" (S&P) و"فيتش" (Fitch) برفع درجة تصنيف ائتمان الدولة بالمملكة العربية السعودية إلى الدرجة أ+ (A+) في عام

    2006.ورغم هذا التطور إلا أن الحكومة السعودية لازالت تتحمل العبء الأكبر في تلبية الطلب على الاستثمار، آملة أن يتحرك الاستثمار الخاص في المدى المتوسط. وقد فاق النمو السنوي في إنفاق الحكومة الاستثماري بقدر كبير نمو استثمارات القطاع الخاص منذ بداية دورة النفط الحالية وحتى عام 2005.وسنوضح لاحقاً في سياق هذا التقرير كيف أن هذا النمو المتباين في الطلب على الاستثمار يفسر بصورة تامة الدينامكيات الخفية في ميزانية عام

    2.2007- ميزانية عام 2007: الحافز المالي غير المباشر يكتسب أهمية بالغة

    النفقات المقدرة بميزانية عام 2007أعلى بنسبة 13% عنها في ميزانية عام 2006.لقد رصدت الحكومة، من حيث القيم الاسمية، مبلغ 380مليار ريال لنفقات عام 2007؛ منها 140مليار ريال (37%) أفردت للإنفاق الرأسمالي. وتراجع النمو في النفقات الاسمية المقدرة بالميزانية في عام 2007مقارنة مع معدل النمو في عام 2005(22%) وعام 2006(20%).

    تجاوز الميزانية يمثل ممارسة تاريخية، وبالتالي فإن تأثيره يظل ثابتاً على أساس سنوي. في اعتقادنا أن الإتفاق الفعلي سيتجاوز الإنفاق المقدر بالميزانية بنحو 15% إلى 20%، كما درج عليه الحال في الميزانيات السابقة. ونظراً لأن الإنفاق الفعلي لعام 2006جاء متجاوزاً لتقديرات ميزانية 2006بحوالي 17%، فإن تأثير تجاوز الميزانية سيبقى ثابتاً على أساس سنوي.

    إضافة إلى ذلك، إن الضغوط التضخمية المحلية وتراجع معدل سعر الصرف الأسمي يشيران إلى أن نمو الميزانية الفعلي أدنى من الأرقام المعلنة. وعلى ضوء حقيقة أن ما يقارب ثلث الميزانية سيخصص للإنفاق الرأسمالي (ويشمل النشاطات الإنشائية والواردات)، ففي تقديرنا أن الارتفاع الكبير في أسعار مواد البناء والانخفاض الاسمي في قيمة الريال السعودي قد يمثلان مؤشراً إلى أن النمو في نفقات الميزانية الحقيقية أدنى بقليل من الرقم المعلن وهو 13%. وقد تراجع سعر صرف الريال السعودي بمعدل 9.5% و12% مقابل اليورو والجنيه البريطاني على التوالي في عام 2006، عاكساً ضعف الدولار الأمريكي مقابل العملتين المذكورتين. وتشير تقديراتنا إلى أن أسعار السلع ستظل مرتفعة في عام 2007، وأن الدولار الأمريكي قد يواصل ضعفه مقابل العملات الرئيسة.

    من الواضح تبني الحكومة لسياسات مالية توسعية غير مباشرة من خلال خطتها لاسترداد أوراق الخزينة المالية المتداولة وضخ 20مليار ريال في صندوق الاستثمارات العامة. إن ما يجعلنا ميالين إلى الاعتقاد بأن الحكومة تتبنى هذا النهج في سياستها المالية هو القرار الأخير لوزارة المالية بالتفاوض على سحب كامل لأوراق الخزينة المالية قبل أن يحين أجل سدادها. ويمثل هذا السداد المسبق للدين المحلي شكلا آخر لضخ البترودولار في الاقتصاد المحلي، بعيداً عن أسلوب الإنفاق الحكومي المباشر. إضافة إلى ذلك، أعلنت وزارة المالية أنها ستدعم رأسمال صندوق الاستثمارات العامة بمبلغ 20مليار ريال، وهذا دليل آخر على التوجه المتزايد نحو التحفيز المالي غير المباشر.

    التحولات الأخيرة في السياسات المالية تؤكد فرضية الضخ النقدي. عقب انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية في شهر ديسمبر من عام 2005، واصلت الحكومة السعودية برنامج هيكلة مؤسسات القطاع العام إلى شركات حيث حولت هيئة السكك الحديدية السعودية إلى شركة السكك الحديدية السعودية ووافقت على إنشاء شركة المياه الوطنية، وفقاً لما ورد بالميزانية. إضافة إلى ذلك، أعلنت الحكومة عزمها على تخصيص الناقل الوطني (الخطوط الجوية السعودية). هذا فضلاً عن الزيادة الكبيرة في التدفقات الرأسمالية في قطاع البتروكيماويات والقطاع المصرفي وقطاع التأمين.

    3- ملاحظات ختامية

    أولاً، تتسم ميزانية عام 2007بأنها توسعية ولكن بانضباط، من حيث القيم الاسمية والحقيقية، بيد أنها أكثر توسعاً عند وضع اعتبار أثر تسوية الدين العام وزيادة رأسمال صندوق الاستثمارات العامة. وإذا تم تنفيذ المشاريع العملاقة التي أُعلن عنها مؤخراً وفقاً للجداول الزمنية المعلنة، فإن هذه الأموال ستكون ذات أثر فعال في تمويل المتطلبات المستقبلية لرأس المال ورأس المال العامل.

    ثانياً، ومن منظور النمو الاقتصادي، إن التوجه المتزايد نحو حزم الحوافز المالية غير المباشرة يتواءم تماماً مع سياسة تحرير السوق الجارية حالياً. ومن الملاحظ أن الاستثمارات الخاصة غير النفطية لا زالت متباطئة عن الاستثمار الحكومي في تلبية الطلب المحلي. وتسعى ميزانية عام 2007في إحداث توجه عكسي لهذا النمط السائد، حيث ان الاستثمارات الحكومية في البنية التحتية والمرافق العامة ستضع الأساس وتمهد الطريق أمام ازدهار الاستثمار الذي يتصدى لقيادته القطاع الخاص.

    واخيراً، ومن منظور مالي، نعتقد أيضاً أن الميزانية التوسعية الحكيمة لعام 2007جاءت ملائمة في هذه المرحلة من دورة الأعمال وفي هذه النقطة المفصلية بمسيرة التنمية بالمملكة العربية السعودية. وقد شهدت أسعار النفط في الربع الرابع من عام 2006ضغوطاً هبوطية نتيجة لتباطؤ اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية وتزايد تراكم المخزون، في الوقت الذي تم فيه إقرار تخفيضات في حصص الإنتاج في معظم دول أوبك. وبالنظر إلى أن الحكومة قد عانت من عجز مالي مستمر وعبء الدين العام طيلة عقدي الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، فإننا نرى أن السياسة المالية المنضبطة المتبعة حالياً أمر جدير بالإطراء

    .

    قطاع التعليم والقوى العاملة: قدر إجمالي النفقات بمبلغ 967مليار ريال، رصد منها 29مليار ريال لمشاريع الإنفاق الرأسمالي. ووفقاً لوزارة المالية، تشمل المشاريع الجديدة التي سيتم تنفيذها في عام 2007إنشاء ما يزيد عن 2000مجمع ومدرسة، إضافة لعدد 4800مدرسة يجري إنشاؤها حالياً، وأربع جامعات جديدة في تبوك والباحة ونجران وجامعة للبنات في الرياض، و 56كلية، و 7كليات تقنية جديدة، و 12مركز تدريب فني ومهني.

    قطاع الصحة والخدمات الاجتماعية:قدر إجمالي النفقات بمبلغ 39.5مليار ريال، رصد منها 5.6مليارات ريال لمشاريع الإنفاق الرأسمالي. وتشمل المشاريع الجديدة 380مركزاً للرعاية الصحية الأولية، وإنشاء 13مستشفى، وعدد من المراكز الاجتماعية ومكاتب العمل والضمان الاجتماعي.

    قطاع خدمات البلديات:قدر إجمالي النفقات بمبلغ 15.5مليار ريال، رصد منها 11.1مليار ريال لمشاريع الإنفاق الرأسمالي. وتشمل المشاريع الجديدة طرق ما بين المدن، وجسور، وإنارة بعض الطرق، ومشاريع مرتبطة بالنظافة، وتصريف الأمطار وتطوير وتحسين الشواطئ البحرية.

    قطاع النقل والاتصالات:قدر إجمالي النفقات بمبلغ 13.6مليار ريال، رصد منها 9.3مليارات ريال لمشاريع الإنفاق الرأسمالي. وتشمل المشاريع الجديدة إضافة 8000كيلومتر من الطرق، وتطوير موانئ ومطارات وسكك حديدية، وخدمات بريد جديدة.

    قطاع المياه والزراعة والبنية التحتية:قدر إجمالي النفقات بمبلغ 24.8مليار ريال، رصد منها 16.4مليار ريال لمشاريع الإنفاق الرأسمالي. وتشمل المشاريع الجديدة مشاريع مياه، وصرف صحي، وتحلية مياه. أيضاً تضمنت الميزانية مخصصات لمدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين، ومشاريع زراعية، ومشاريع مطاحن غلال.

    قطاع مؤسسات الائتمان المتخصصة: تعتزم الحكومة ضخ مبلغ 20مليار ريال في صورة اسهام رأسمالي في صندوق الاستثمارات العامة.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ نادي خبراء المال


    الاتصالات والكهرباء تحجم أداء السوق الصاعد في حدود 46 نقطة
    يجب أن يقتنع المتداولون بوضع انتقاء الطلب لتأسيس الدعم الحقيقي



    * تحليل - أحمد حامد الحجيري:
    حجم أداء شركتي الكهرباء والاتصالات السعودية مستوى السوق في نطاق الصعود الضيق بعد أن شهدت التعاملات أمس تباينا عكسته حركة المؤشر ما بين ارتفاع وانخفاض حيث استهلت تداولاتها على تحسن شامل لمعظم أسهم السوق حتى نهاية منتصف الساعة الأولى ثم عادت بانخفاض قيادي مع حمى المضاربة التي تضمنت جني أرباح وتصريف أسهم الشركات الكبرى ثم تحولت إلى أسهم المضاربة حتى تمركزت السيولة في معظمها على قطاعي الخدمات والزراعة مع وجود إقبال متوسط على أسهم العوائد ليشمل التحسن أسهم 74 شركة بقيادة المتطورة 10% إلى 77 ريالاً ممثلة بذلك قطاع الصناعة متجاوبة مع تقدم القطاع بشكل عام باستثناء المراعي عقب تعرضها لعروض بيع أفقدت القيمة 1.27% عند الإغلاق على 77.5 ريالاً وبعد أن شهدت صعوداً أثناء التداول إلى 82 ريالاً، فيما سجلت الأسمنتات تحسناً كلياً قيد أفضليته أسمنت القصيم بمعدل 5.6% إلى 160.5 ريالاً بالإضافة لمساهمة قطاع البنوك حيث ارتفع سهم الرياض 2% ليبلغ 63.75 ريالاً ودعمت بعض المصارف المؤثرة الأداء العام بنسب طفيفة حتى أخذ مؤشر القطاع الشكل الإيجابي، كما تقدمت الزراعيات بتبادل واضح سيطر على نشاط السوق وتجاوبت معه باقي الأسهم الزراعية مما أدى إلى إقفال أسهم ثلاث شركات على النسبة القصوى تصدرته الشرقية بنسبته 10% عند 63.25 ريالاً وقادت الجوف الزراعية كمية النشاط بحجم تجاوز 21 مليون سهم ارتفعت أثناء التداول إلى 44 ريالاً ثم قلصت بعروض بيع إلى مستواه السابق.
    من ناحية أخرى انخفضت أسهم 8 شركات أقواها بنك ساب بنسبة 2% فاقداً 2.25 ريالا من قيمته السوقية إلى 110.25 ريالا.
    هذا وقد تؤدي حالة النهوض التي كسبها السوق أمس إلى تحول صحي بزيادة الطلب على أسهم الدعم الحقيقي مع الشكل المطمئن لمؤشر السوق بتدرجه المعقول ويجب أن يقتنع الجميع بوضع انتقاء الطلب الذي يؤسس عملية الدعم الحقيقي.










    خطوة جديدة في ماراثون الإفصاح!!
    إعادة النظر في قوائم بيشة.. جرس إنذار للشركات



    * الرياض - عبدالله البديوي:
    أصدرت هيئة السوق المالية بعد إقفال السوق أمس الأول خبراً تلزم فيه شركة ببشة الزراعية بإعادة النظر في إعلانها نتائج أعمالها عن الفترة المنتهية في 1-9-2006م وإكمال بعض النواقص التي ترى الهيئة وجوب تضمينها ضمن إفصاح الشركة عن قوائمها المالية.
    إعلان الهيئة طلب إعادة إصدار قوائم جديدة لشركة ببشة يعتبر الأول من نوعه في مراقبة إعلانات الشركات وقوائمها المالية، بعد أن كانت إعلاناتها السابقة بخصوص إفصاحات الشركات مقتصرة على توقيت نزولها، وكانت الهيئة قد غرمت سابقاً ثلاث شركات مالياً بسبب تأخرها في الإفصاح عن النتائج، وأوقف قبل عامين تقريباً سهم شركة الباحة ثلاثة أشهر عن التداول لذات السبب.
    وقد أشارت هيئة السوق المالية أن هذا الإعلان يأتي بناء على حرصها على ضمان مصداقية ودقة المعلومات والبيانات المالية المنشورة عن الشركات.
    وبغض النظر عن تأثير إعلان الهيئة على حركة السهم أو السوق سلباً وإيجاباً فقد لاقى هذا الإعلان صدى إيجابياً في أوساط الغالب من المتداولين، واعتبره كثير منهم تعزيزاً لمبدأ الإفصاح والشفافية، بينما يرى فيه آخرون حماية للمستثمرين وحقوقهم كون هناك مراقبة للشركات من جهات مسئولة، وأنه بمثابة جرس تنبيه للشركات يهدف لزيادة حرصها تحري الدقة في إعلاناتها وقوائمها المالية، وانتقد بعض المتداولين توقيت الخبر، وأنه جاء متأخراً شهرين عن موعده، خصوصاً أننا على مشارف بداية العام الجديد، وهو التوقيت الذي تعلن فيه الشركات نتائجها وقوائمها المالية للعام المنصرم.
    من جانبه أيد الدكتور عبدالرحمن الحميد إعلان الهيئة وقال: (من حق الهيئة مراجعة إعلانات وقوائم الشركات المالية وتحري الدقة فيها، وأكد الحميد أن المبدأ في الاستثمارات النية الموثقة المكتوبة، مشيراً إلى أن الأموال التي تستثمرها الشركات تنقسم إلى قسمين بحسب النية: استثمارات بغرض الاستثمار، واستثمار بغرض الاتجار، فإن كانت بقصد الاتجار يجب إعادة تقييمها بحساب التغير بين قيمتها الأساسية والحالية نهاية كل فترة سواء كانت سنوية أو ربع سنوية وبيان ذلك في حقوق المساهمين).
    من جهة أخرى تساءل عدد من المتداولين بعد إعلان الهيئة حول شركة بيشة، هل سيكون دافعاً للشركات بتحري الدقة في نقل أخبارها وإفصاحاتها، وهل يمثل بداية لتطبيق نظام حوكمة الشركات وهو ما نبهت عليه الهيئة سابقاً، وتمنى كثير منهم أن يكون هذا الإعلان القطرة التي تسبق السيل في دعم الشفافية.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ

    قال لـ(الجزيرة ): إن طرح (ناس) للاكتتاب العام في 2008م.. الجعيد في مؤتمر صحفي أمس:
    نستثمر 800 مليون دولار في الطيران الاقتصادي ورحلاتنا ستبدأ من 2007م بأسعار أقل من (السعودية)




    * الرياض - حازم الشرقاوي:
    أكد عايض الجعيد رئيس مجلس المديرين في الشركة الوطنية للخدمات الجوية (ناس) على أنه من المتوقع طرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب العام خلال عام 2008 برأسمال مليار مشيرا إلى أنه سيتم الطرح بعد تحقيق أرباح في الشركة وذكر أن نسبة الطرح ستحدد في الوقت المناسب وأن قرار الترخيص ينص على طرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب العام.وقال الجعيد إن الشركة أبرمت اتفاقيات تمويلية بقيمة 1,7 مليار ريال مع عدد من الشركات العالمية.
    وأوضح الجعيد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بمقر الشركة في الرياض أن (ناس) رصدت أكثر من 800 مليون دولار للاستثمار خلال السنوات الخمس المقبلة في خطوط الطيران الاقتصادي الجديدة التي تعتزم الشركة إطلاقها في الربع الأول من 2007 . مشيراً إلى أن سعر مقاعد الشركة الجديدة ستكون أقل من الدرجة السياحية في الخطوط السعودية وأن استثمارات الشركة ستستخدم لتمويل صفقات شراء أسطول طائرات وبناء البنية التحتية لعمليات الخطوط الجوية الجديدة داخل المملكة.
    وقال: إن حصول الشركة مؤخراً على الترخيص التجاري من الهيئة العامة للطيران المدني السعودي كأول ناقل جوي من مدينة الرياض وخطط الشركة لإطلاق خطوط الطيران الاقتصادي، سيفتح أفاقاً واسعة لسوق السفر وخدمات النقل الجوي بالمملكة من خلال وضع معايير تشغيلية عالمية يحتذى بمستوياتها داخل القطاع. كما أكد الجعيد سعي (ناس) لخلق ثقافة جديدة في قطاع الطيران تقوم على توفير خيارات متعددة للمسافرين وتحقيق أعلى قيمة للخدمة المقدمة لهم، مشيرا في نفس السياق إلى فرص النمو الهائلة ومستويات الربحية المتصاعدة لخطوط الطيران الاقتصادي.
    وقال مدير الطيران الاقتصادي في ناس عمر حلواني: إنه من المنتظر أن تبدأ ناس رحلات الطيران الاقتصادي الجديدة في الربع الأول من عام 2007م بخمس طائرات كنواة لأسطولها خلال العام الأول من التشغيل، على أن يرتفع هذا العدد إلى 18 طائرة بحلول عام 2010م. كما سيبلغ عدد المحطات التي تصل إليها رحلات الشركة في عامها الأول إلى 22 محطة داخلية تزيد إلى 37 محطة بنهاية عام 2008م. هذا، ومن المنتظر أن يتضاعف عدد رحلات الشركة ليصل إلى ذروته بـ 642 رحلة أسبوعياً بحلول عام 2011م.
    وقال: إن الشركة تتوقع أن يكون عدد ركابها 800 ألف راكب في السنة الأولى وستصل إلى أربعة ملايين راكب بعد خمس سنوات، كما ستبدأ بـ 263 موظفا وتصل إلى 747 موظفا عام 2011م.
    وأوضح حلواني أن خطة العمل لخطوط الطيران الاقتصادي على تقديم خدمات طيران بتكلفة منخفضة من خلال استخدام طراز طائرات واحد وتصميم داخلي لكابينة الطائرة يضمن كثافة إركاب عالية وبدون تقديم الخدمات الإضافية التي عادة ما تزيد من سعر تذكرة السفر على أي من خطوط الطيران التقليدية.فيما قال الجعيد: (سنقدم خدمات الطيران الاقتصادي لأول مرة بالمملكة وبمستويات سلامة وخدمة جوية عالمية).وأضاف: (وبالحفاظ على بساطة العمليات الأرضية تزيد الخطوط من عدد ساعات طيران الأسطول مما يضمن للخدمة الجديدة مستويات ربحية مشجعة). وبالإضافة إلى تحقيق مستويات الربحية، إلا أن (ناس) لم تغفل مسؤوليتها التنموية من خلال خلق الفرص الوظيفية الواعدة للأيدي العاملة الوطنية وإكسابهم المهارات المهنية اللازمة من خلال برامج تدريب عالمية المستوى. ومن المنتظر أن توفر خطوط الطيران الاقتصادي الجديدة التابعة ل(ناس) أكثر من 265 فرصة وظيفية بحلول عام 2009م، على أن تتضاعف هذه الفرص بحلول عام 2011م.
    وفي هذا السياق قال الجعيد (إن الهيئة العامة للطيران المدني أرست قواعد مهنية عالمية المستوى اتسمت بالشفافية المطلقة في عملية تقييم طلبات الحصول على الترخيص المقدمة من قبل الشركات المختلفة)، مؤكداً على التزام (ناس) القاطع بتقديم أفضل خدمات الطيران العالمية كنموذج يحتذى به.
    وأضاف عايض الجعيد أن استثمارات (ناس) في أسطولها الجوي تعكس مدى الالتزام الذي توليه الشركة لتطوير قطاع الطيران بالمملكة والمنطقة، ويأتي متماشياً مع استراتيجية الشركة الهادفة إلى تنويع وتكامل خدماتها بالإضافة إلى فتح أسواق جديدة. واختتم الجعيد حديثه قائلاً: (سيسهم إطلاق خدمات الطيران الاقتصادي الجديدة في توسيع قاعدة عملائنا من مختلف الشرائح والفئات داخل السوق السعودي وتوفير حلولاً جديدة لجمهور المسافرين بين المدن المختلفة داخل المملكة).










    فيما اقترب الموعد المحدد لطرحه في الأسواق
    أرامكو جاهزة لطرح البنزين الجديد.. وزيادة الطاقة التشغيلية لمحطات التوزيع



    * الظهران - الجزيرة:
    أعلن نائب رئيس أرامكو السعودية للتوزيع وأعمال الفرض الأستاذ محمد سيف القصير أن الشركة جاهزة لتشغيل جميع المرافق الصناعية الخاصة بإنتاج ومناولة وتعبئة نوعي البنزين، وزيادة الطاقة الاستيعابية والتشغيلية لمرافق محطات التوزيع في كل من المنطقة الشرقية والوسطى والغربية. وقال: إن هذا الإنجاز مهَّد الطريق لإنتاج وشحن المنتج الجديد من البنزين المعروف ب(ممتاز 91) إلى جميع مستودعات منتجات البترول في المملكة من أجل توزيعه على المستهلكين في السوق المحلية اعتباراً من 11 ذي الحجة 1427ه الموافق 1 يناير 2007م كما هو مقرَّر. وبالإضافة إلى نوع البنزين (ممتاز 95) الموجود حالياً سيوفر مشروع نوعي البنزين والطاقة الإضافية القدرة على إنتاج النوع الجديد من البنزين (ممتاز 91) وشحنه واستقباله وتخزينه وتوزيعه على جمهور المستهلكين في المملكة. كما سيزيد المشروع من طاقة التوزيع في مستودعات توزيع منتجات البترول القائمة لتلبية نمو الطلب حتى عام 2015م.
    وبيَّن القصير أن الدافع وراء تصنيع البنزين (ممتاز 91) وتوزيعه جاء نتيجة الدراسات المبكرة التي قامت بها الشركة وأثبتت أن 85% من المركبات في المملكة مصمَّمة لاستخدام البنزين الجديد ذي الأوكتان الأقل، كما أن تصنيع البنزين الحالي ذي الأوكتان الأعلى يكلف الكثير لإنتاجه ويفرض أعباء إضافية على غالبية المستهلكين دون أي فائدة تنتج عنه في أداء سياراتهم.
    من جانبهم، قال مسؤولون في قطاع المشروعات في أرامكو السعودية: إن مشروع تشغيل وتطوير وتعديل المرافق الصناعية الخاصة بإنتاج ومناولة وتعبئة منتجات البنزين يغطي 23 مرفقاً من مرافق الشركة المنتشرة في أنحاء المملكة، حيث شملت أعمال الإنشاء فيها توسعة وتعديل وتطوير 18 مستودعاً ومحطة لتوزيع منتجات البترول وأربع مصافٍ وفرضة بحرية واحدة، وتم إنجاز جميع الأعمال دون تعطيل لعمل المرافق وإمداداتها إلى السوق المحلية.
    وقال مسؤولو المبيعات المحلية في الشركة: لقد شرحنا لأصحاب محطات الوقود حقيقة أن 85% من السيارات العاملة في المملكة مصمَّمة لاستخدام البنزين من نوع (ممتاز 91)؛ لذلك فإن الاستمرار في استخدام البنزين من نوع (ممتاز 95) لتلك الفئة من السيارات يشكل هدراً لمال صاحب المركبة، وبيَّنَّا لهم أن الدراسات التي قامت بها الشركة في هذا الصدد كشفت أن الطلب على نوع البنزين (ممتاز 91) سوف يكون بنسبة 75%، في حين ستكون توقعات الطلب على نوع البنزين (ممتاز 95) بنسبة 25% تقريباً، وهذا سيوفر 2.2 مليار ريال للمستهلكين. وقد بلغ عدد المحطات الجاهزة لتسويق منتجي البنزين معاً نحو 78% في الوقت الحاضر، مع العلم أن 17% من المحطات ليس باستطاعتها أن تبيع نوعي البنزين لأسباب فنية؛ أهمها صغر المساحة وعدم إمكانية عمل خزانات منفصلة لتخزين وبيع النوعين.
    وأفاد مدير إدارة المبيعات المحلية والمساندة الفنية المهندس فيصل المعيقل بأن بعض ملاك المحطات ستُعطى لهم مهلة مدتها أربعة أشهر دون التقيد بالكميات المتعاقد بها مع أرامكو السعودية، وذلك لإتاحة الفرصة لهم لدراسة السوق ثم التأكد من الكمية المطلوبة حسب اتجاهات الطلب.
    من جانبها، كثفت إدارة العلاقات العامة بالشركة وتيرة جهودها التي كانت قد بدأتها منذ وقت مبكر لإنجاح الحملة التعريفية بالمنتج الجديد. وفي هذا الصدد أوضح مدير إدارة العلاقات العامة الأستاذ زياد الشيحة أن الحملة التعريفية كانت قد بدأت في مرحلتها الأولى عندما تمّ في منتصف العام الحالي تأسيس موقع إلكتروني لمنتجي البنزين على شبكة الإنترنت باللغتين العربية والإنجليزية يحتوي على كافة المعلومات ذات العلاقة بنوعي البنزين، وكذلك على دليل يُعرِّف بأنواع السيارات التي تستخدم نوعي البنزين (ممتاز 91) و(ممتاز 95). كما يحتوي الموقع على ركن للإجابة عن الأسئلة الشائعة، وكذلك البيانات الصحفية التي أصدرتها الشركة بهذا الخصوص باللغتين العربية والإنجليزية عن نوعي البنزين وغيرها من المعلومات. وبين زياد الشيحة أن المرحلة الثانية من الحملة ركزت على ترويج البنزين (ممتاز 91)، حيث بدأت الشركة في توسيع نطاق البث الإعلاني لهذا المنتج الجديد، كما تم إرسال مواد تعريفية إلى كل محطات البنزين في المملكة تشمل ملصقات كبيرة وصغيرة ودليلاً تعريفياً بنوع البنزين المناسب لكل سيارة.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ

    توطين
    زيادة رؤوس أموال الشركات مَن المستفيد ومَن المتضرر


    عبد الله صالح محمد الحمود(*)

    تأتي المطالب الرامية إلى زيادة رؤوس أموال الشركات المساهمة، نحو أهداف عدّة، من أهمها توسيع أعمال وأنشطة هذه الشركات، فضلاً عن جعلها منشآت اقتصادية صامدة أمام ما يواجهها من تحديات محلية كانت أم إقليمية ودولية، وبلا شك إنّ توجُّهاً كهذا يُعَدُّ أمراً محموداً ومطلباً مبتغى، ولا يمنع، بل من الواجب أن يتم التفكير والإعداد لمثل هذه التوجُّهات عند نهاية كلِّ سنة مالية لهذه الشركات، شريطة ألاّ تكون هذه الزيادة لأجل الزيادة فحسب، أو تحقيقاً لأهداف أو مصالح شخصية لمؤسسي أو أعضاء مجلس إدارة أي شركة كانت، وبهذا يجمع العديد من المنظرين الأكاديميين وخبراء الأسواق، على أنّ لهذه التوجُّهات منافع عدّة، أهمها جعل هذه الكيانات الاقتصادية واعدة ومحققة لآمال وطنها، خصوصاً في المجال الاقتصادي، ذلك المجال الذي يُعَد عصب الحياة البشرية، ولقد ظهرت في الآونة الأخيرة مثل هذه التوجُّهات بكثرة في الشركات المساهمة العامة السعودية، حتى أضحت تشكِّل نمطاً أشبه ما يقال عنه بالتقليد فحسب، فضلاً عن اعتباره في بعض الأحيان توجُّهاً محققاً لمصالح فئات معيّنة ممن يملكون أسهماً كبيرة في هذه الشركات، والعلّة في ذلك أو بمعنى آخر لماذا القول إنّها محققة لآمال تلك الفئات، هي أنّ نظامية وآلية التطبيق لطرح أسهم زيادة رأس المال، تتأتى إيجاباً في بعض الأحيان لصالح مالكي الأسهم الكبيرة تلقائياً، وذلك عندما يعلن عن نية طرح زيادة رأس مال الشركة، فنلحظ أنّ سعر سهم هذه الشركة يرتفع ارتفاعاً بنسب متعدِّدة ونشهد لاحقاً قيام بعض من أولئك الملاّك من أصحاب الأسهم الكبيرة بيع كل أو جل ما يملكونه من أسهم هذه الشركة عند ذلك السعر الذي يُعَد مبالغاً فيه لصالح فئة تقتنيه مرحلياً بقصد البيع بسعر أعلى، وهو المستثمر الذي يسمَّى في النهاية بالمساهم الصغير، الذي سرعان ما يهبط سعر هذا السهم ليكون خاسراً أضعاف ما كان يتوقّع نيله من أرباح، والسبب في ذلك يكمن في أنّ اعتقاداً خاطئاً من قِبل هذا المساهم الصغير أنّ نيله لهذه الأسهم التي يعتقد أنّه حصل عليها أشبه بالاحتكار، حيث إنّ النظام القائم في زيادة رأس المال يحدد حصراً الاكتتاب في زيادة رأس المال لملاّك الأسهم في تاريخ محدّد، وهذه النظرية المطبقة أضحت الفخ الأكبر الذي يصطاد تلك الفئة التي تُعَد الخاسرة في نهاية المطاف، وذلك بسبب كثرة الطلب على سهم هذه الشركة بتحريك وتوجيه غير مقبولين من لدن بعض من أعضاء مجالس إدارات أو مؤسسي الشركات أو حتى مالكي الأسهم الأكبر عدداً، والملاحظ أحياناً أيضاً أنّ مثل هذه المصائب التي تحدث ولا يحمد عقباها، أنّها تتزامن في أحايين أخرى مع طرح أسهم منحة إضافة إلى اكتتاب إضافي عند حدوث زيادة رؤوس أموال بعض الشركات .. ودرءاً لاستمرار مثل هذه السلبيات التي يذهب ضحيتها أشخاص كثر، أقترح عند موافقة هيئة سوق المال على زيادة رأس مال شركة ما، سواء عن طريق الاكتتاب أو الاكتتاب بالإضافة إلى تقديم منحة أسهم مجانية، أن يكون الاكتتاب في زيادة رأس المال بطرح عام وليس لملاّك أسهم الشركة، فذاك أمر يحقق العدالة وعقلانية تحديد سعر السهم لهذه الشركة، وسواء صدر خبر مبكراً حول ذلك أو كان قريباً تطبيقه، أمّا موضوع منحة الأسهم المجانية، فأرى أنّها تُعَد حقاً مكتسباً لملاّك الأسهم الحاليين وحدهم دون أن يكون للمكتتبين غير مالكي الأسهم حقٌّ في ذلك .. إنّها رسالة موجَّهة لهيئة سوق المال، آملاً دراستها والتمعُّن في النظر حيالها، لإنزال العدالة للجميع، وحماية لصغار المساهمين من خطط وأفعال كبار المساهمين سواء كانوا ذوي مناصب في الشركة المعنيّة أو مضاربين محترفين.










    وكالة فيتش ترفع التصنيف الائتماني للبنك السعودي الهولندي إلى -A


    * الرياض - الجزيرة:
    أعلنت وكالة فيتش للتصنيف الإئتماني (Fitch Rating Agency) الأسبوع الماضي عن رفع التصنيف الائتماني للبنك السعودي الهولندي من BBB+ إلى A-.
    ويعكس هذا التصنيف متانة واستقرار المركز المالي للبنك واستمراره في تنمية أرباحه العائدة على حقوق مساهميه، فضلاً عن قدرة البنك على تنويع مصادر دخله التي شهدت نمواً ملحوظاً في قطاع الأفراد؛ ما قلل من التركيز على ودائع العملاء وضبط تكاليف التمويل.
    ويعكس التقييم أيضاً السيولة المنتظمة، واستقرار القاعدة التمويلية للبنك، وجودة موجوداته، وتوجهه المتحفظ للمخاطرة، وملاءمة رأس المال مقارنة بحجم البنك وحصته في السوق السعودية، إضافة إلى رؤى البنك وطموحاته في ظل الاقتصاديات المتينة والمتنامية للمملكة العربية السعودية.. على أن من أهم القطاعات الإنتاجية في البنك هي قطاع الشركات وقطاع التمويل الاستهلاكي وخدمات الخزينة والاستثمار.
    ويستفيد البنك من خبرة الشريك الهولندي بنك أي بي إن امرو ABN AMRO BANK وخدماته الفنية، حيث يملك الشريك الهولندي بنك أي بي ان امرو ما نسبته 40% من رأسمال البنك السعودي الهولندي، فيما يمتلك الحصة المتبقية مستثمرون سعوديون، ويمتلك البنك 41 فرعاً موزعة في كافة أنحاء المملكة ومائة وستة وستين ماكينة صرف آلي و3800 وحدة لخدمة نقاط البيع في المملكة.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 27/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 16-01-2007, 09:21 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 09-01-2007, 10:02 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 02-01-2007, 05:03 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 19-12-2006, 10:20 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 21/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 12-12-2006, 10:36 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا