قال سامح غريب، رئيس قسم البحوث الفنية لدى الجذور لتداول الأوراق المالية، اتسمت تعاملات اليوم بالتذبذب الشديد، إذ ارتفع المؤشر في بداية التعاملات وصولاً لمستوى 8391 نقطة، إلا إنه سرعان ما ظهرت ضغوط بيعية في الأسهم القيادية أولاً ثم انسحبت على باقي الأسهم، ليُنهي الجلسة منخفضاً بنسبة 1.16%، فاقداً حوالي 96 نقطة، مُنهياً الجلسة عند مستوى 8218 نقطة، أسفل مستوى الدعم 8260 نقطة.
وأضاف "غريب"، على الرغم من اختراق المؤشر الثلاثيني لمستوى الدعم 8260 نقطة، إلا أن منطقة 8260 : 8100 نقطة تعتبر منطقة دعم واحدة، متوقعاً استمرار الضغوط البيعية واختبار المؤشر لها بجلسة الغد، وقد تظهر محاولات للتماسك في بعض الأسهم، وبالنسبة لمستويات المقاومة فأصبح مستوى 8400 نقطة هو أول مستوى مقاومة للمؤشر في الفترة الحالية.
وتراجع سهم "إعمار" في نهاية تداولات، اليوم الأحد، متخلياً عن مكاسبه الصباحية ليهبط بنسبة 2.4% إلى 3.71 جنيه للسهم - أدنى من سعر الاكتتاب - في أول أيام تداوله بالبورصة المصرية.
وقال رئيس قسم البحوث الفنية، سهم إعمار بدء أول تعاملاته بالبورصة المصرية اليوم على نحو جيد، إذ ارتفع في البداية حتى مستوى 4.08 جنيه، إلا أنه ظهرت عمليات البيع عند هذا المستوى بعد ارتضاء بعض المستثمرين بهذا الربح القليل، ليتراجع السهم إلى ما دون الـ 4 جنيهات.
وأضاف "غريب"، مع التراجع دون الـ 4 جنيهات بدأت تظهر مخاوف الهبوط أسفل سعر الاكتتاب، وتكرار تجارب معظم الاكتتابات السابقة، ليتهافت معظم المستثمرين على التخلص من السهم إلى أن انخفض السهم أدنى سعر الاكتتاب، ووصل لمستوى 3.71 جنيه، وأنهى الجلسة عند مستوى 3.75 جنيه، وهذه التعاملات تُنبئ بعدم قدرة السهم على الارتفاع، واستمرار الضغوط البيعية فيه بجلسة الغد.
وهبط مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70"، بنسبة 0.85%، عند مستوى 438.51 نقطة، وبالمثل تراجع المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي أكس 100" ما نسبته 0.84%، وصولاً إلى 928.68 نقطة.
وتابع رئيس قسم البحوث الفنية، مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة انخفض أيضًا، وسط ضغوط بيعية في أسهمه، ليُنهي التعاملات عند مستوى 438 نقطة، منخفضاً بنسبة 0.85%، فاقداً 3 نقاط.
وأردف "غريب"، قائلاً، "المؤشر السبعيني يتحرك الآن بالقرب من مستوى الدعم الرئيسي 436 نقطة، ويتوقع اختبار المؤشر لهذا المستوى، وأصبح مستوى 450 نقطة هو أول مستوى المقاومة للمؤشر في الفترة الحالية".
وفي سياق متصل ربح رأس المال السوقي نحو 12.2 مليار جنيه (1.6 مليار دولار)، ليسجل نحو 496.1 مليار جنيه، مقابل 483.9 مليار جنيه بنهاية الأسبوع الماضي.
وبلغت أحجام التداول على الأسهم 615 مليون جنيه، بعد التداول على نحو 227 مليون سهم، فيما بلغت القيمة الإجمالية للسوق 745 مليون جنيه، بعد التداول على 229 مليون سهم، من خلال 20 ألف صفقة.
وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، اتجهت تعاملات العرب للبيع بصافي بيع 91.3 مليون جنيه، بينما اتجه المصريون والأجانب للشراء بصافي شراء 90.9 مليون جنيه و477 ألف جنيه على التوالي.
وعلى صعيد فئات المستثمرين، اتجهت تعاملات المؤسسات للبيع، فيما اتجهت تعاملات الأفراد للشراء.
ومن بين أسهم 150 شركة متداولة، اليوم، تراجع 84 سهماً، وارتفع 32 سهماً، واستقر 34 سهماً عند مستوياتهم السابقة.