دورة المضاربة بالسوق السعودى بتحليل السلوك السعرى مع احجام التداول

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: تلخيص المستوي الأول,ونبذة عن المشتقات,تقييم الاسهم والسندات,فرضية فاما عن كفاءة السوق

  1. #1

    impor تلخيص المستوي الأول,ونبذة عن المشتقات,تقييم الاسهم والسندات,فرضية فاما عن كفاءة السوق

    تلخيص المحاضرات النظرية للمستوى الأول



     الاسم :أسامة محمد سامى عادل يوسف
     هاتف :01012287664 -0221812461
     الفرقة :الرابعة
     الكلية :تجارة شعبة لغة انجليزية
     الجامعة :جامعة عين شمس

    اليومالاول

    السوق المالي اقتصاديآ: مكان يوفر الفرصة للارصدة النقدية الفائضه عن حاجه مالكيها"العرض" لملاقاة المستثمرين الباحثين عنها "الطلب" ويتم ذلك من خلال وسطاء

    وظائف اسواق المال: (تعبئة المدخرات المحلية/تمويل خطط التنميةالاقتصادية/اداه جاذبةللاستثمارات الاجنبية/احدي ادوات السياسه النقدية)

    مزايا اسواق المال
    يمكن استثمار اى مبلغ لأي فترة ولا تشترط خبرة المستثمر لوجود وسطاء-
    الى جانب توفير السيوله وتنوع الادوات المالية وتنفيذ مشروعات ضخمه لايمكن ان تتم بواسطه شخص بمفرده-
    امكانية الاستثمار ف اسهم في مختلف المجالات diversification-
    بدلا من وضع كل البيض في سلة واحده

    اللاعبون الرئيسيون المتداولون
    بنوك تجارية واستثمارية/ البنوك المركزية /الشركات التجارية /الافراداصحاب الثروات/ الافراد/ شركات ادارة المحافظ والصناديق الاستثمارية)


    اسباب
    الازمة المالية العالمية بشكل مبسط

    الأزمة بدأت مالية من القطاع المالي وانتقلت إلى القطاع الحقيقي
    لقد بدأت الأزمة من تحرير القطاع المالي من القيود التي كانت تحدد النشاطات التي تدخلها المؤسسات المالية ولاسيما المصارف والأصول التي تستثمر فيها أموالها، وإزالة القيود المفروضة على شركات التامين، فزاد حجم الإقراض بدون ضمانات كافيه ، واستثمرت البنوك في أنشطة وأصول كانت محرمة عليها ، وتم منح قروض إلى مقترضين جدارتهم الائتمانية ضعيفة والنتيجة هي حدوث تعثر في سداد القروض التي كانت تمنحها المصارف – التجارية والمصارف التي أخذت شكل شركات استثمار investment companies أو المصارف الشاملة universal banks- إلى المقترضين ولاسيما قروض الرهن العقاري، وقطاع السيارات والقروض المرتبطة ببطاقات الائتمان والقروض المقدمة لتمويل سلع استهلاكية معمرة ، فزاد حجم القروض المعدومة لدي المصارفوبالتالي خسرت المصارف جزءا كبيرا من أصولها،ولما انكشفت تلك المعلومات للجمهور سارع بسحب ودائعه من المصارف المتعثرة ، فانخفض حجم السيولة لدى المصارف ، وسارع حاملي السهم إلى بيعها خوفا من انخفاض أسعارها ، فزاد عرض الأسهم وانخفضت أسعار الأسهم ، وانخفضت الأرقام القياسية لأسعار الأسهم في جميع بورصات العالم ، في وقت متقارب، وقام المستثمرون الأجانب ببيع الأسهم التي لديهم وحولوا أرصدتهم إلى الخارج ، ولما كانت قيمة أسهم أي شركة هي القيمة السوقية لأسعار أسهمها، ومعني انهيار القيمة السوقية للأسهمانخفاض القيمة السوقية للشركات صاحبة هذه الأسهم، وبالتالي انخفاض صافي حقوق الملكيةnet worth لتلك الشركات ، فلقد ترتب على ذلك انخفاض الجدارة الائتمانية لشركات الأعمال لأن صافي حقوق الملكية يمثل الضمانcollateral الذي تستخدمه الشركة كضمان للقروض التي تطلبها من المصارف، وعندما تجد المصارف أن الضمان –الذي تطلبه حماية لقروضها والذي تقدمه الشركة له قيمه سوقية منخفضة ، تمتنع المصارف عن إقراض الشركات ، وهذا أوجد صعوبة أمام الشركات التي ترغب في الاقتراض لتمويل عملياتها الجارية أو تمويل استثماراتها.
    كما ترتب على تدهور المركز المالي للمصارف ونقص السيولة لديها أن أصبح هناك صعوبة أضافية أمام حصول شركات الأعمال غير المالية nonfinancial corporationsعلى التمويل لممارسة نشاطها بالحجم المعتاد ، مما اجبر تلك الشركات على تخفيض حجم نشاطها الاقتصادي ، وأجبرها على التخلص من بعض العمالة لديها، فزاد حجم البطالة وانخفض الطلب على السلع الأولية التي تدخل في نشاط تلك الشركات ومن بينها النفط فانخفضت أسعارهمن 147 دولار في يوليو 2008م حتى وصل 36 دولار في أواخر ديسمبر 2008م

    ينقسم سوق المال الي :

    سوق راس المال :طويل الاجل
    سوق النقد :قصير الاجل

    انواع الاسواق الراسمالية المالية

    يمكن تقسيم الأوراق المالية إلى سوقين سوق أولي وسوق ثانوي. السوق الأولي (Primary Market) أو سوق الإصدار: هو السوق الذي يكون فيه البائع للورقة المالية (السهم أو السند) هو مصدرها الأصلي. مثال: عندما تعتزم شركة جديدة طرح أسهمها في السوق للاكتتاب العام، أو حين تقوم شركة قائمة أصلاً بإصدار سندات جديدة أو أسهم فإن تلك الأسهم والسندات يتم طرحها في السوق الأولي. السوق الثانوي (Secondary Market)هو السوق الذي يتم التعامل فيه بالأسهم والسندات التي سبق إصدارها والتي يتم التداول بها بين المستثمرين. مثال: طالما أن المصدر الأصلي لتلك الأسهم والسندات غير مضطر إلى استردادها (Redeem) قبل تاريخ استحقاقها، فإن هذه السوق تسمح للمستثمرين باستبدال هذه الأوراق بالنقدية قبل هذا التاريخ.

    ويقسم السوق الثانوي إلى أربعة أسواق:

    سوق يتكون من السماسرة العاملين بالسوق المنتظمة.
    وسوق آخر يشمل السماسرة غير الأعضاء في السوق ولكن لهم الحق في التعامل في الأوراق المالية.
    سوق ثالث ويتكون من بيوت السمسرة من غير أعضاء الأسواق المنظمة ولهم الحق في التعامل في الأوراق المسجلة بتلك الأسواق.
    وسوق رابعة وأخيرة وهي التي يتم التعامل فيها مباشرة بين الشركات الكبرى والتي يكون الهدف منها استبعاد السماسرة لتخفيض نفقات الصفقات الكبرى.
    وتشمل السوق الثانوي أيضاً على نوعين من الأسواق هما:

    الأسواق المنظمة: تتميز بوجود مكان محدد يلتقي فيه المتعاملون بالبيع أو الشراء (البورصات) ويدار هذا المكان بواسطة مجلس منتخب من أعضاء السوق. ويشترط التعامل في الأوراق المالية أن تكون تلك الأوراق مسجلة بتلك السوق.
    السوق غير المنظمة: يستخدم هذا الاصطلاح على المعاملات التي تتم خارج السوق المنظم، حيث لا يوجد مكان محدد لإجراء التعامل. ويقوم بالتعامل ببيوت السمسرة من خلال شبكة كبيرة من الاتصالات السريعة التي تربط بين السماسرة والتجار والمستثمرين، ومن خلال هذه الشبكة يمكن للمستثمر أن يختار أفضل الأسعار.
    :

    الاكتتاب:

    تعتبر عملية الاكتتاب هي عملية تحدث لمشاركة الافراد في رأس المال وتكون هذه العملية خاصة بالشركات المساهمة العامة ، حيث ان هناك نوعين من الاكتتاب فمنهم ما هو اكتتاب مغلق اي خاص والنوع الاخر هو الاكتتاب العام ، فالشركات المساهمة العامة يكون الاكتتاب فيها عام لعامة افراد المجتمع وتكون هذه مخصصة غالباً للشركة الكبيرة والضخمة والتي يصعب تجميع اموال تغطي رأس المال لإقامة المشروع ، اما الاكتتاب الخاص او المغلق فهذا النوع من الاكتتاب يكون بين مجموعة معينة من الافراد وهم اصحاب اموال بالاصل فلا يحتاجون الى الاكتتاب العام وتكون غالباً المشاريع ليست كبيرة جداً ولا ضخمة فبالتالي يمكن لأصحاب الاموال جمع الاموال بطرق سهلة .
    يضم سوق خارج المقصورة
    سوق الاوامر: التداول فيه علي الشركات المشطؤبة من جداول البورصة الى جانب الشركات التى توافق البورصة على انضمامها لهذاالسوق بناء على درجةسيولتها

    سوق نقل الملكية:تنفيذ الصفقات المتفق عليها مسبقا من قبل العملاء وتقوم البورصه بالاعلان عن هذه الصفقات بعد تنفيذها
    متوسط عدد الاسهم المتداولة ف البورصه المصرية: 150-170
    البنك التجاري الدولى يعادل 33% من قيمة المؤشر

    حجم التداول :عدد الاسهم المتداوله "بيع او شراء"
    قيمةالتداول:"عددالاسهم * قيمةالسهم"


    ما هي البورصة المصرية؟

    تعد البورصة المصرية بورصة الأوراق المالية الوحيدة المعتمدة فى مصر، ولا يوجد خلافها أية سوق لتداول الأوراق المالية، ومن الناحية القانونية تعد البورصة شخصية اعتبارية عامة، ولا توجد لها أسهم مصدرة أو مملوكة لجهات أخرى، حيث أنها ملك للدولة. ورغم أن البورصة المصرية ملك للحكومة فإنها تدار كأية شركة خاصة. تعمل البورصة المصرية على قيد وتداول الأوراق المالية مثل الأسهم (العادية والممتازة)، السندات (الحكومية وسندات الشركات) وصناديق الاستثمار المغلقة. تقوم شركة الوساطة أو الشركة العضو بتداول الأوراق المالية آليا لحساب العميل أو المستثمر.

    متى تم إنشاء بورصة القاهرة وبورصة الاسكندرية؟

    أنشئت بورصة الاسكندرية رسمياً فى عام 1888 تلتها بورصة القاهرة فى عام 1903 وكلتا البورصتين نشطتا وأصبح لكل منهما كياناً مستقلاً خلال أربيعنات القرن العشرين، حيث صنّفت بورصة الاسكندرية فى المركز الخامس على مستوى العالم. وفى عام 1997 أعاد القرار الجمهورى المشار إليه (51/1997) تعريف الهيكل القانونى للبورصات ومن ثم تم معاملة البورصة المصرية ككيان واحد ولديها مجلس إدارة واحد ومقرين أحدهما بالقاهرة والآخر بالاسكندرية. للحصول على خلفية تاريخية عن البورصة، والذي يرجع تاريخ إنشائها إلى القرن التاسع عشر، برجاء الرجوع إلى القسم الخاص بتاريخ البورصة .

    ما هو دور الهيئة العامة للرقابة المالية؟

    تختص الهيئة العامة للرقابة المالية بالرقابة والإشراف على الأسواق والأدوات المالية غير المصرفية بما في ذلك أسواق رأس المال، وبورصات العقود الآجلة، وأنشطة التأمين، والتمويل العقاري والتأجير التمويلي والتخصيم والتوريق. وتحل الهيئة العامة للرقابة المالية محل كل من الهيئة المصرية للرقابة على التأمين، والهيئة العامة لسوق المال، والهيئة العامة لشئون التمويل العقاري.

    ما هي أنواع الأسهم والسندات المتداولة بالبورصة المصرية؟

    يوجد ثلاث أنواع من الأوراق المالية يتم التداول عليها بالبورصة المصرية و هي الأسهم (الأسهم العادية و السهم الممتازة)-والسندات (السندات الحكومية وسندات الشركات) و صناديق الاستثمار المغلقة.

    كيف يتم تحديد أسعار الأوراق المتداولة بالبورصة المصرية؟

    يتم تحديد الأسعار طبقا لنظرية العرض والطلب مثل أى سلع أخرى.

    ما هو دور شركات الوساطة (شركات السمسرة) أو الشركات الأعضاء؟

    هي الشركات الأعضاء التى منحتها الهيئة العامة للرقابة المالية ترخيص لمزاولة نشاط الوساطة فى الأوراق المالية بالبورصة. وتقوم البورصة بمنح تلك الشركة العضوية بها بعد اجتيازها اختبار نظام تداول البورصة. وتقوم شركات الوساطة بدور الوسيط بين المستثمر والبورصة حيث انه غير مسموح للمستثمر أن يقوم ببيع أو شراء الأسهم مباشرة بالبورصة، فتقوم الشركة بتنفيذ عمليات البيع والشراء للعميل مقابل عمولة محددة ومتفق عليها. أيضا تقوم شركات السمسرة بإمداد العملاء بالاستشارات والبحوث اللازمة. لمعرفة المزيد عن شركات الوساطة برجاء الرجوع لصفحة شركات الوساطة المالية.

    ما هو دور شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي؟

    شركة مصر للمقاصة هي شركة خاصة والمساهمين فيها هم البورصة المصرية والبنوك وشركات الوساطة. تعد شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي هي الجهة الوحيدة في مصر المخول لها القيام بعمليات المقاصة والتسوية لعمليات البيع والشراء التي تتم ببورصتي الأوراق المالية بالقاهرة و الاسكندرية وكذا تطبيق نظام الحفظ المركزي في مصر. لمعرفة المزيد عن شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي برجاء الرجوع إلى موقع الشركة
    ما هي شركة مصر لنشر المعلومات (EGID)؟

    تم إنشاء شركة مصر لنشر المعلومات في يونيو 1999 لزيادة مستويات الشفافية في السوق، وتقوم شركة مصر لنشر المعلومات-والمملوكة بالكامل للبورصة المصرية- بنقل بيانات التداول اللحظي محلياً ودولياً. و تستهدف EGID توفير جميع المعلومات الخاصة بالشركات المقيدة بالبورصة المصرية، للأطراف المختلفة مثل المستثمرين و المؤسسات المالية و وكلات الأنباء في العالم، مستخدمة قنوات نقل المعلومات المتاحة التي تناسب احتياجات كل طرف. لمزيد من المعلومات المتعلقة بشركة مصر لنشر المعلومات برجاء زيارة الوصلة التالى

    ما هي الأسهم؟
    عندما ترغب بعض الشركات في زيادة راس مالها فإنها تقوم بطرح أسهمها في طرح عام من خلال البورصة حيث تتاح للمستثمر فرصة الشراء. في هذه الحالة تعتبر الأسهم صكوك ملكية تعطي لحاملها الحق في حضور الجمعية العامة السنوية وله حق التصويت، والحصول علي توزيعات إذا ما حققت الشركة أرباحا.

    ما هو الطرح العام الأولى؟
    عندما تقوم الشركة بطرح بعض أسهمها للمرة الأولى للجمهور رغبة منها في زيادة رأس المال فان هذا الطرح يسمى طرح عام.

    ما هو الطرح الخاص؟
    تقوم الشركة بطرح أسهمها طرح خاص أو عندما تخص مجموعة من المستثمرين الإستراتيجيين لشراء حصة معينة من الأسهم.

    ما وجه الاستفادة من الاستثمار في الأسهم؟
    يحصل المستثمر على توزيعات أو جزء من الأرباح إذا ما حققت الشركة أرباح. كما أنه إذا زادت قيمة الأسهم عن القيمة التي اشترى بها المستثمر يمثل ذلك أرباح رأسمالية للمستثمر. ولكن يجب على المستثمر معرفة بانه فى حالة حدوث خسائر للشركة لن يحصل على توزيعات وستقل قيمة الأسهم عن القيمة التي اشترى بها المستثمر تلك الأسهم وسوف يمثل ذلك خسائر رأسمالية للمستثمر.

    ما معنى العائد على الكوبون أو العائد على التوزيع؟
    يمثل التوزيع النقدي للسهم مقسوم على السعر السوقي للسهم.

    ما معنى مضاعف الربحية؟
    يمثل السعر السوقي للسهم مقسوم على ربحية السهم. يوضح مضاعف الربحية قابلية المستثمر للدفع مقابل كل جنيه من أرباح الشركة. وترجع أهمية حساب مضاعف الربحية لمقارنة عدة شركات ينتمون إلى نفس القطاع، وللسوق بوجه عام، أو لمقارنة مضاعف ربحية الشركة خلال فترة زمنية معينة.

    ما معنى السندات؟
    السندات هى صكوك مديونية تستخدمها الشركات كوسيلة للاقتراض، حيث يتعهد مصدر السندات أن يدفع لحامل السندات فائدة أو (كوبون) محدد مسبقا طول فترة السندات ويتم دفعه كل فترة (ثلاثة أو ستة أشهر) وأن يرد القيمة الاسمية للسندات عند حلول تاريخ الاستحقاق. لذلك حامل السندات يعتبر مقرض للشركة وليس مساهم فيها. للمزيد من المعلومات عن الاستثمار في السندات يمكنك الرجوع إلى الكتيبات التعليمية -أساسات السندات.
    ما هو صندوق الاستثمار؟
    صندوق الاستثمار هو محفظة استثمارية كبيرة تتكون من مجموعة مختلفة من الأوراق المالية وتدار هذه المحفظة بواسطة مديرين محترفين لديهم القدرة والإمكانيات اللازمة لإدارة هذه الاستثمارات. وكل مستثمر في صندوق الاستثمار يمتلك نصيباً على الشيوع في هذا الصندوق يطلق علية وثيقة استثمار ،وكل وثيقة تمثل نسبة ملكية في الأوراق المالية التي تكون محفظة الصندوق. وتكون وظيفة مديرو الاستثمار هي انتقاء هذه الأوراق المالية لتكوين المحفظة التي تحقق أهداف الصندوق الاستثمارية مثل العائد الدوري أو النمو. للمزيد من المعلومات عن صناديق الاستثمار يمكنك الرجوع إلى الكتيبات التعليمية - صناديق الإستثمار.
    ما هو الفرق بين صناديق الاستثمار المفتوحة وصناديق الاستثمار المغلقة؟

    يوجد نوعان من صناديق الاستثمار هما صناديق الاستثمار المفتوحة وصناديق الاستثمار المغلقة. بالنسبة لصناديق الاستثمار المغلقة فهى وثائق استثمار قابلة للتداول بالبورصة حيث يمكن شرائها أو بيعها عن طريق التداول في البورصة كأي ورقة مالية أخرى أما صناديق الاستثمار المفتوحة فهى وثائق استثمار يتم بيعها للمستثمر بطريقة مباشرة وغير قابلة للتداول في البورصة و يمكن للمستثمر التنازل عنها عن طريق ردها مباشرة إلي مصدر الصندوق فى أوقات محددة فقط.

    كيف استثمر بالبورصة؟

    للاستثمار بالبورصة عليك اختيار شركة الوساطة التي عن طريقها ستقوم بعملية التداول. ستقوم شركة الوساطة بتنفيذ الأوامر التي تتلقاها من المستثمر عن طريق نظام التداول الخاص بالبورصة.

    كيف اختار شركة الوساطة أو الشركة العضو المناسبة؟

    يجب أن يتوافر لدى شركة الوساطة عنصران أساسيين وهما الحفاظ على الخصوصية التامة للعميل وأداء المهام بقدر عالي من الكفاءة. لذلك يجب التدقيق عند اختيار الشركة العضو التي ستوفر القدر الكافي من التفهم لطلبات العميل و تتبنى استراتيجية استثماره.

    هل هناك أي قيود على استثمار الأجانب في البورصة؟

    لا يوجد أي محاذير تمنع المستثمر الأجنبي من الاستثمار بالبورصة فانه يعامل مثل المستثمر المصري ولا تفرض عليه أي ضرائب عند الاستثمار في البورصة. بالإضافة إلى ذلك يتم معاملة كل من الشركات المقيدة و الشركات الأعضاء الأجنبية مثل المصرية.
    ما هي القواعد التي تحكم الضرائب بالنسبة للاستثمار بالبورصة؟

    لا يوجد أي ضرائب مفروضة على العائد على الأسهم أو على الأرباح الرأسمالية.

    كيف يمكنني أن احصل على معلومات عن الشركات المقيدة بالبورصة؟
    يوجد عدة وسائل للحصول على معلومات الشركات المقيدة بالبورصة أحدها موقع البورصة الإليكتروني .:: البورصة المصرية ::. الذي يحتوي على الكثير من المعلومات عن الشركات المقيدة. كما انه يمكن الحصول على المعلومات عن طريق مواقع الشركات على شبكة الإنترنت حيث أن معظم الشركات الكبرى بالبورصة لديها مواقعها الخاصة على شبكة الإنترنت. هذا بالإضافة إلى شركات الوساطة التي تمد عملائها بالمعلومات والدراسات والأبحاث عن الشركات المقيدة والقطاعات التي تعمل بها.


    كيف يمكن لشركة القيد بالبورصة ؟
    لكى تقوم شركة بالقيد بالبورصة يجب أن تتوافر لديها بعض المتطلبات المالية والقانونية التي تمليها قواعد القيد بالبورصة. لمعرفة المزيد عن قواعد القيد بالبورصة نرجو زيارة الوصلة التالية صفحة كيفية القيد بالبورصة

    ما هو مؤشر السهم؟
    المؤشر هو قيمة عددية لقياس التغيرات التي تحدث في الأسواق المالية، في بداية حساب المؤشر تحدد سنة الأساس وعندها توضع قيمة محددة لبداية قياسه لمقارنتها بأي تغييرات تحدث في نقطة محددة. يقيس المؤشر تحركات السهم سواء الارتفاعات أو الانخفاضات بما يعكس أسعار السوق و اتجاهاته.

    ما هو مؤشر البورصة EGX 30 ؟

    هو أحد المؤشرات التى تصدرها البورصة المصرية ويتم حسابه وفقاً للعملة المحلية والدولار ابتداء من 1998، ويتضمن أعلي ثلاثين شركة من حيث السيولة والنشاط. يتم قياس قيمة المؤشر عن طريق حساب رأس المال السوقي المعدل بعد حساب نسبة الأسهم الحرة التداول التي يتكون منها المؤشر. يتم حساب رأس المال السوقي المعدل كما يلي: عدد الأسهم المقيدة مضروبا في أسعار إقفال أسهم كل من الشركات التي يتكون منها المؤشر مضروبا في نسبة الأسهم الحرة. للمزيد من المعلومات عن قواعد مؤشر البورصة EGX 30 يمكنك الرجوع إلى صفحة مؤشر EGX 30

    ما هو مؤشر البورصة EGX 70 ؟
    هو مؤشر سعرى يقيس أداء السبعين شركة الأكثر نشاطاً فى السوق المصرى بعد استبعاد الشركات الـ 30 الأنشط المكونة لمؤشر EGX 30، حيث يقوم المؤشر بقياس التغير فى أسعار إغلاق الشركات دون ترجيحها برأس المال السوقى، ولا يأخذ في إعتباره نسبة التداول الحر.
    للمزيد من المعلومات عن قواعد مؤشر البورصة EGX 70 يمكنك الرجوع إلى صفحة مؤشر EGX 70

    ما هو مؤشر البورصة EGX 100 ؟
    هو مؤشر سعرى يقيس أداء المائة شركة الأكثر نشاطاً فى السوق المصرى متضمنة الشركات الـ 30 المدرجة فى مؤشر EGX 30 والشركات الـ 70 المدرجة فى مؤشر EGX 70. ويقوم المؤشر بقياس التغير فى أسعار إغلاق الشركات دون ترجيحها برأس المال السوقى، ولا يأخذ فى إعتباره نسبة التداول الحر. للمزيد من المعلومات عن قواعد مؤشر البورصة EGX 100 يمكنك الرجوع إلى صفحة مؤشر EGX 100.
    للمزيد من المعلومات عن قواعد مؤشر البورصة EGX 100 يمكنك الرجوع إلى صفحة مؤشر EGX 100

    ما هي شهادات الإيداع الدولية؟
    شهادات الإيداع هي أداة مالية قابلة للتداول في أسواق المال الدولية، ويقوم بإصدارها أحد المؤسسات أو البنوك الدولية مثل (بنك أوف نيويورك Bank of New York أو دويتش بنك Deutsche (Bank بالدولار الأمريكي أو أي من العملات الأجنبية الأخرى المتداولة بالسوق الحرة مقابل الاحتفاظ بغطاء يقابلها من الأسهم المحلية، وذلك بناء على اتفاق مع شركة مصدرة محلية. ويتم إيداع الأوراق المالية لتلك الشركة لدى وكيل بنك الإيداع أو بنك الإصدار (فى المعتاد يكون بنك محلى) ومن ثم فإن الشهادات يتم تداولها كبديل عن الأوراق المالية الأصلية فى أسواق المال الدولية مثل بورصة لندن ولأن مالك شهادات الإيداع هو فى حقيقة الحال مالك الأسهم المحلية المقابلة لها (حسب نسبة تحويل متفق عليها ) فإن له الحقوق المترتبة لمالك السهم المحلى من حيث التوزيعات النقدية والعينية وبيع الأسهم.

    هل يوجد شهادات إيداع دولية مصرية بالبورصات الأجنبية؟
    نعم يوجد بعض الشركات المصرية التي يتم تتداول أسهمها في هيئة شهادات إيداع دولية بالبورصات الأجنبية مثل بورصة لندن أو بورصة نيويورك أو بورصة لوكسمبورج...

    هل يتم توفير جولات تعليمية في قاعة تداول البورصة؟
    نعم. توفر البورصة المصرية جولات تعليمية للطلبة و للمستثمرين حتى يكونوا على علم بتاريخ ونظام تداول البورصة ولكن يجب أن يتم ذلك بناءا على ميعاد سابق للزيارة محدد مع إدارة العلاقات العامة. أو على البريداالاليكتروني publicrelationsegx.com.eg.

    Security market indexes

    A: price – weighted index
    Arithmetic average of current prices EX: Dow Jones industrial average

    Where p are the prices of the component stocks and d is the Dow Divisor.

    B: value-weighted averageA value-weighted index is based on the average market capitalization rather than on the average price of the stocks in the index. market capitalization is the number of shares outstanding times the share price. The mathematical formula for this is
    where Q(it) is number of outstanding shares of stock i at time t and Qi(base) is the number of outstanding share on the base day








    TYPES OF ORDERS
    A:market order :best current price
    B: limit order : specify the buy or sell price
    GTC: good till cancelled
    FILL OR KILL: instantly or cancel
    C: special order
    _stop loss order :sell the stock if it drops to a given price
    _stop buy order: an investor who has sold stock short and wants to minimize loss if the stock begins to increase would enter this conditional buy order at a price above the short sale price
    MARGIN TRANSACTIONS
    Leverage is accomplished by buying on margin which means the investor pays for the stock with some cash and borrows the rest from the broker putting up the stock for collateral
    Assume that there is a 50 dollar stock u want to buy 200 shares so the values =10000
    If initial margin requirement is 40% that means your equity is 4000 and borrow 6000
    If stock price increase by 20% to 60 dollar
    Total value is 60*200=12000
    ROE=net profit /initial investment=(12000-10000)/4000=50%
    BUT
    If stock price declines by 20%to40dollar
    Tot value=40*200=8000
    ROE=(8000-10000)/4000= - 50%
    THIS demonstrates buying on margin provides all the advantages and disadvantages of leverage
    SHORT SALE
    If the stock is overpriced and u want to take advantage of expected decline in the price you can sell the stock short
    “sale of stock u do not own with the intent of purchasing it back at a lower price”
    2technical points affect short sale:
    -made only on an uptick trade meaning the price of the short sale must be higher than the last trade price
    -the shortseller must pay any dividends de to the investor who lent the stock


    "MACD"
    MACD, short for moving average convergence/divergence, is a trading indicator used in technical analysis of stock prices, created by Gerald Appel in the late 1970s.[1] It is supposed to reveal changes in the strength, direction, momentum, and duration of a trend in a stock's price.
    A "signal-line crossover" occurs when the MACD and average lines cross; that is, when the divergence (the bar graph) changes sign. The standard interpretation of such an event is a recommendation to buy if the MACD line crosses up through the average line (a "bullish" crossover), or to sell if it crosses down through the average line (a "bearish" crossover). These events are taken as indications that the trend in the stock is about to accelerate in the direction
    of the crossover.




    اليوم الثانى

    ما هو التحليل الفني ؟

    التحليل الفني هو اسلوب يستخدم لتوقع الاتجاه المستقبلي للسوق من خلال دراستهم لمعطيات السوق التاريخيه, اهمها, السعر وحجم التداول.
    يستخدم المتداولون معلومات التداول هذه (مثل الاسعار السابقه وحجم التداول) جنبا الى جنب مع المؤشرات الرياضيه لاتخاذ قراراتهم التجاريه. يتم عرض هذه المعلومات عادة على رسم بياني وبصوره مباشره من السوق ذاته لمعرفة واتخاذ القرار متى نشتري ومتى نبيع سند معين

    نظرية داو
    تعتمد نظرية تشارلز داو – المحرر الاول لصحيفة وول ستريت وهو الذي كون اساسيات التحليل الفني الحديث – على ثلاثة مبادئ وهي :
    1. السعر هو انعكاس شامل لجميع قوى السوق. في أي وقت معطى, جميع معطيات وقوى السوق تنعكس على الاسعار.
    2. الاسعار في اتجاهات التي يمكن تحديدها وتحويلها الى فرص لجني الارباح.
    3. تحركات الاسعار تتكرر على مدار التاريخ

    • فوائد التحليل الفني
    يتطلب التحليل الفني أقل بكثير معلومات مما هو عليه في التحليل الاساسي. حيث يستطيع المتداول الحصول على جميع المعلومات التي يحتاجها من الأسعار وحجم التداول.
    وبما انه التركيز يكون على تحديد انعكاس اتجاه السوق, فان مسألة متى ندخل بمداوله جديده تكون أسهل بكثير عند استخدام التحليل الفني

    • سيئات التحليل الفني
    من الممكن أن يتحول التحليل الفني ليصبح تكهنات وتخمينات. فعندما يقوم العديد من المستثمرين باستخدام أدوات متشابهه وبنفس المفاهيم, وينتقلون معا ما بين العرض والطلب, فمن الممكن أن يؤدي ذلك الى بقاء تحرك الاسعار في الاتجاه ذاته والمتوقع
    التحليل الفني و/أو الاساسي
    يعتبر التحليل الفني من أهم الادوات المتاحه لتنبؤ سلوك السوق المالي. فقد ثبت ان هذا النوع من التحليل ناجح وفعال وأصبح مقبولا ومستخدما بصوره تدريجيه وبشكل متواصل من قبل المشتثمرين في الاسواق الماليه. عندما يتم استخدام التحليل الفني مدموجا مع التحليل الاساسي, فان هذا الدمج يؤثر ايجابا على التحليل الفني ليصبح أكثر فعاليه ومصداقيه



    A line chart or line graph is a type of chart which displays information as a series of data points called 'markers' connected by straight line segments.[1] It is a basic type of chart common in many fields. It is similar to a scatter plot except that the measurement points are ordered (typically by their x-axis value) and joined with straight line segments. A line chart is often used to visualize a trend in data over intervals of time – a time series – thus the line is often drawn chronologically. In these cases they are known as run charts


    Point and figure (P&F) is a charting technique used in technical analysis. Point and figure charting is unique in that it does not plot price against time as all other techniques do. Instead it plots price against changes in direction by plotting a column of Xs as the price rises and a column of Os as the price falls



    DEFINITION of 'Bar Chart'
    A style of chart used by some technical analysts, on which, as illustrated below, the top of the vertical line indicates the highest price a security traded at during the day, and the bottom represents the lowest price. The closing price is displayed on the right side of the bar, and the opening price is shown on the left side of the bar. A single bar like the one below represents one day of trading.


    candlestick pattern is a movement in prices shown graphically on a candlestick chart that some believe can predict a particular market movement. The recognition of the pattern is subjective and programs that are used for charting have to rely on predefined rules to match the pattern. There are 42 recognised patterns that can be split into simple and complex patterns.

    The doji is a commonly found pattern in a candlestick chart of financially traded assets (stocks, bonds, futures, etc.) intechnical analysis. It is characterized by being small in length—meaning a small trading range—with an opening and closing price that are virtually equal

    A hammer is a type of bullish reversal candlestick pattern, made up of just one candle, found in price charts of financial assets. The candle looks like a hammer, as it has a long lower wick and a short body at the top of the candlestick with little or no upper wick. In order for a candle to be a valid hammer most traders say the lower wick must be two times greater than the size of the body portion of the candle, and the body of the candle must be at the upper end of the trading range.
    DEFINITION OF 'UPTREND'
    A formal uptrend is when each successive peak and trough is higher than the ones found earlier in the trend


    Notice how each successive peak and trough is located above the previous ones. For example, the peak at Point 4 is higher than the peak at Point 2. The uptrend will be deemed broken if the next low on the chart falls below Point 5.


    DEFINITION of 'Downtrend'
    Describes the price movement of a financial asset when the overall direction is downward
    . A formal downtrend occurs when each successive peak and trough is lower than the ones found earlier in the trend.

    Notice how each successive peak and trough is lower than the previous one. For example, the low at Point 3 is lower than the low at Point 1. The downtrend will be deemed broken once the price closes above the high at Point 4.



    اليوم الثالث



    من الشركات التى تقدم خدمة بث الاسعار (مباشر و المؤشر)1


    كل سهم له كود خاص
    اللون الاخضر يشير الى الصعود على عكس اللون الاحمر
    اللون الاخضر يشير الى طلبات الشراء ولكن البمبي يشير الى العرض
    مثال توضيحي:
    نفترض اعداد الطلبات قليله جدا و بسعر 3.8
    و العرض كثير ولكن بسعر 4
    ستتم اول صفقة عند سعر 3.8
    لسببين
    اولا بما ان العرض عااالي ذلك يبث الشك في النفوس تجاه جدوي السهم فيقل سعره
    ثانيا الطلب قليل لذا العرض في حاجه ماسة للطلب فيفترض ع الطرف المحتاج ان يتنازل و هذه سنة الحياة
    نحتاج الى محفظة من احدي شركات الوساطه المالية تماما كمثل فكرة فتح حساب بالبنك2

    يأتي دور التحليل الفنى مثلا من خلال (الميتا ستوك/ايمي بروكر /ويلث لاب)3




    يعود أصل كلمة بورصة وتسميتها بهذا الاسم إلى شخص بلجيكى يدعى " فن دى بورصن"، حيث كان يمتلك فندقاً بمدينة بروج ببلجيكا. وفى القرن الخامس عشر كان يمثل هذا الفندق ملتقى التجار المحليين الذين كانوا يترددون عليه للمناقشة حول الصفقات التجارية، وقد كان شعار الفندق آنذاك عبارة عن ثلاثة أكياس من النقود، حتى أصبح يمثل رمزاً لسوق رؤوس الأموال وبورصة السلع. وجاء أول نشر لقائمة أسعار البورصة طيلة فترة التداول عام 1592 بمدينة أنفرز، التى تعد كبرى المدن الفلمندية فى بلجيكا، والتى تمثل عصب الحياة الاقتصادية هناك، أما فى فرنسا فقد استقرت البورصة بقصر برونيار فى باريس، وفى الولايات المتحدة الأمريكية بدأت البورصة بشارع وول ستريت بمدينة نيويورك منتصف القرن الثامن عشر. وبالنسبة للشرق الأوسط تعد البورصة المصرية واحدة من أقدم البورصات التى تم إنشاؤها، حيث يعود جذورها إلى القرن التاسع عشر عندما تم إنشاء بورصة الإسكندرية فى عام 1883، وتلتها بورصة القاهرة عام 1903.




    التحليل المالي


    التحليل المالي : يقصد به فهم وتفسير وقراءة القوائم الماليه للشركه ويهدف الى تحديد العوائد

    الماليه ومستوى المخاطر للاصل .

    اساليب التحليل المالي :

    افقيا : مقارنة نفس البنود المحاسبيه في القوائم الماليه لعدد من السنوات .

    رأسيا : مقارنة البنود المحاسبيه في نفس القائمه ببعضها في سنه واحده .

    مقارنات : مقارنة البنود المحاسبيه للشركه مع الشركات المثيله لها بالصناعه ومقارنتها

    بمتوسط الصناعه .

    استخدام المؤشرات الماليه في التحليل :

    - نسب السيوله .

    - نسب التشغيل .

    - نسب المديونيه .

    - نسب الاسهم ( للشركات المساهمه )

    - نسب النمو

    اهم القوائم الماليه :

    قائمة المركز المالي

    قائمة الدخل

    قائمة التدفقات النقديه .

    بعد كل التحليل الطويل والمقارن للقوائم والنسب للشركه خلال سنه وخلال عدة سنوات

    وبالمقارنه بغيرها من الشركات وبمتوسط الصناعه يتم تقييم السهم ماليا وسوقيا للوصول الى

    انه مغري للشراء( اندر فاليد ) اي مقيم باقل مما يجب او للبيع ( اوفر فاليد ) مقيم باكثر مما

    يجب . من خلال عدة طرق ومؤشرات ماليه لعل من ابرزها واسهلها استخداما مكرر الربحيه

    والذي يقسم السعر السوقي على العائد المتوقع من السهم وهناك مركب PEG والذي يقسم

    مكرر الربحيه على نسبة النمو لتناسب الشركات ذات النمو العالي .

    وهذا التحليل المالي جزء من اجزاء التحليل الاساسي او الاصولي للاسهم والذي يبدأ بتحليل

    الاقتصاد ومن ثم الصناعه ومن ثم الشركه وتحليل الشركه عبر التحليل المالي ومن ثم تقييم

    السهم سوقيا وسعره العادل .

    وهو منهج يلائم المستثمرين ولا يلائم المضاربين البته من تجربه شخصيه حيث كثير من شركات

    السوق مقيمه بحسب هذا التحليل باكثر مما يجب .

    اما ما يلائم المضاربين - من وجهة نظري القاصره - التحليل الفني وهو ما يكشف سلوك السهم

    واتجاهه واهدافه السعريه عبر الشارت والمؤشرات الفنيه .
    بعض المصطلحات المهمة في الأسهم:

    • القيمة الإسمية : تمثل القيمة المدونة على قسيمة السهم و عادة ما يكون منصوص عليها في عقد التأسيس.
    • القيمة الدفترية : تمثل اجمالي حقوق الملكية في قائمة المركز المالي مقسوم على عدد السهم المصدرة.
    • القيمة السوقية : تمثل القيمة التي يباع فيها السهم في سوق المال و قد تكون هذه القيمة أكثر أو أقل من القيمة الإسمية أو الدفترية.
    • سعر الإفتتاح: سعر أول صفقة تم تنفيذها في نفس اليوم.
    • أعلى سعر : اعلى سعر تم التنفيذ به.
    • أدنى سعر : أقل سعر تم التنفيذ به.
    • آخر سعر: سعر تنفيذ آخر صفقة.
    • الكمية المتداولة:اجمالي عدد الأسهم المتداولة.
    • أفضل سعر طلب: أعلى سعر مطلوب به السهم.
    • أفضل سعر عرض:أقل سعر معروض به السهم.
    • أسهم العوائد :تشمل أسهم الشركات التي تركز على صرف أرباح بانتظام أو توزيع أسهم اضافية. و من خصائص هذه الأسهم قلة تذبذب سعر السوق.
    • أسهم النمو : تشمل أسهم الشركات التي لا تميل إلى توزيع أرباح برغم نمو الدخل السنوي و من خصائص هذه الأسهم أن السعر أكثر تذبذب من سعر أسهم العوائد و يلاحظ عليه سرعة الزيادة.
    • أسهم المضاربة : تشمل أسهم الشركات التي لا يرتبط سعرها السوقي بأداء الشركة و لكن يتحرك بناء على العرض و الطلب و من خصائص هذه الأسهم أن تذبذب السعر فيها عالي جدا و كذلك يلاحظ عليه حجم تداول كبير لقلة قيمته.
    • ربح السهم (EPS) : مجموع صافي أرباح الشركة مقسوما على عدد أسهمها المصدرة.
    • الربح الموزع (DPS): مجموع الأرباح الموزعة مقسوما على عدد أسهمها المصدرة.
    • مكرر ربح السهم (P/E ) : سعر السهم الحالي مقسوما على ربح السهم (EPS) .
    • مكرر السعر الدفتري:سعر السهم الحالي مقسوما على السعر الدفتري للسهم.
    • معدل دوران الأصول : صافي الدخل أو المبيعات مقسوما على اجمالي الأصول.
    • العائد المتوقع للسهم: و هو حاصل الفرق بين السعر المتوقع للسهم مع السعر الحالي له. و يتم حساب السعر المتوقع للسهم بضرب ربح السهم المتوقع بمكرر أرباحه. ( إذا كان ربح السهم أو مكرره بالسالب فلا تنطبق هذه القاعدة عليه ).

    و كمثال على حساب السعر المتوقع لسهم معين دعونا نحسب السعر المتوقع لسهم مكة:

    ربح السهم المتوقع لسهم مكة = 7.21 ريال

    مكرر أرباح مكة = 76.95

    السعر المتوقع لسهم مكة = 555 ريال.

    ملاحظة: لا يعني هذا أن سعر السهم يجب أن يكون 555 ريال لأن سعر السهم يحدده قاعدة العرض و الطلب


    مؤشرات السيوله :

    ويقيس مدى قدرة الشركه على اداء التزاماتها وهل تستطيع سداد ديونها بمعنى اخر يقيس

    المؤشر صحة الشركة الماليه من خلال ما تملكه من نقد او اصول سريعة التحويل الى نقد

    لتسديد ما عليها من مطالبات .

    ويقاس ذلك من خلال :

    - مركب السيوله الجاريه :

    ويحسب من خلال قسمة الاصول الجاريه على الخصوم الجاريه

    وتوجد في قائمة المركز المالي من خلال هذه القسمه يجب ان تغطي اصول الجاريه خصومها

    الجاريه بمعنى الناتج اكثر من واحد صحيح للحكم على الشركه بملائمتها للاستثمار وجودة

    وضعها المالي .

    مركب السيوله الجاريه = الاصول الجاريه / الخصوم الجاريه

    - مركب السيوله السريعه :

    نظراً لكون المخزون من الاصول الجاريه محاسبيا ولصعوبة تحويله الى نقد يقيس هذا المركب

    السيوله السريعه بقسمة الاصول الجاريه دون المخزون على الخصوم الجاريه والناتج ينبغى

    ان يكون فوق الواحد الصحيح بمعنى ان سيولتها السريعه تغطي التزاماتها .

    مركب السيوله السريعه = ( الاصول الجاريه - المخزون ) / الخصوم الجاريه

    مؤشرات التشغيل او الاداء :

    تهتم هذه المؤشرات بالحكم على ادارة الشركه وكفاءتها في استخدام الموارد المتاحه لتحقيق

    لتعضيم قيمة الشركه بما يعود على ملاكها بالربح . وتجد البيانات في قائمة المركز المالي

    - مركب دوران المخزون :

    يمثل المخزون تكلفه لدى الشركات من حيث انه اموال مجمده وتحتاج تكلفه للحفاظ عليها

    ولذا مدى تناسب المخزون وكفاءة ادارته يساعد الشركه في تقليص تكاليفها و زيادة ارباحها

    ولذا ينبغي التوازن في المخزون فلا يزيد بحد انه يعطل الموارد ولا ينقص الى حد انه يزيد من

    تكلفة الانتاج او يعطله .

    ويحسب بقسمة تكلفة البضاعه المباعه على متوسط المخزون وتجد البيانات في قائمة الدخل

    مركب دوران المخزون = تكلفة البضاعه المباعه / متوسط المخزون

    متوسط المخزون = المخزون اول المده + المخزون اخر المده / 2

    - فترة تسديد المبيعات :

    لا يخفى ان الشركات تلجأ الى البيع بالاجل لتنشيط المبيعات والحفاظ على العملاء و توسيع

    الانتشار ولكن من المهم ان يتم التحصيل في فترات سريعه للاستفادة من النقديه في

    استخدامات الشركه الاخرى وتحقيق الربح من عملية البيع .

    ويحسب هذا المركب من خلال قسمة المبالغ تحت التحصيل على معدل المبيعات اليوميه

    لمعرفة الفتره باليوم التي يتم فيها التحصيل وكلما كانت اقل كانت افضل .

    فترة تسديد المبيعات = مبالغ تحت التحصيل / معدل المبيعات اليوميه

    - كفاءة الاصول :

    ويساعد هذا المركب في قياس اداء الشركه الاجمالي من خلال الاستفادة من اصولها المتاحه

    وكم تستطيع الشركه ان تدخل عائد على اصولها .

    ويقاس هذا المركب من خلال قسمة المبيعات على اجمالي الاصول

    مركب كفاءة الاصول = المبيعات / اجمالي الاصول

    مؤشرات المديونيه :

    لا يعتبر الدين علميا ( في علم التمويل ) شيء معيب للشركه بل بالعكس احيانا يحث

    هذا العلم على الاستفادة من الدين للاستفادة من الرافعه التمويليه - نعود للحديث عنها لاحقا -

    طالما كانت الشركه تقترض بنسبة اقل بكثير من نسبة العائد على عملياتها التشغيليه ولكن

    الاهم ان تكون النسبة معقوله في هيكل الشركه المالي تفادياً للمخاطر المترتبه على الدين

    في حال كان الاداء اقل من المتوقع . وتجد البيانات في قائمة المركز المالي

    - مركب المديونيه :

    يقيس هذا المركب نسبة اجمالي المديونيه لإجمالي الاصول بمعنى كم تمثل الديون من اجمالي

    اصول الشركه . وتجد البيانات في قائمة المركز المالي .

    مركب المديونيه = اجمالي المديونيه / اجمالي الاصول

    مؤشرات الربحيه :

    لا شك بأن المقصد النهائي من اعمال الشركات هو السعي لتحقيق وبالتالي تعظيم قيمة

    الشركه وتقيس هذه المؤشرات مدى ربحية الشركه . وتجد البيانات في قائمة الدخل

    - مركب صافي هامش الربح :

    يقيس هذا المركب نسبة صافي الربح الى المبيعات بمعنى كم تربح من كل ريال مبيعات

    مركب صافي هامش الربح = صافي الربح / المبيعات

    - مركب العائد على حقوق الملاك :

    من اهم المركبات للتقييم من قبل المستثمرين ويقيس العائد على كل ريال تدفعه للاستثمار

    بهذه الشركه ومدى ملائمتها لك مقارنة بالبدائل الاستثماريه الاخرى .

    ويحسب بقسمة صافي الربح على حقوق الملكيه

    العائد على حقوق الملاك = صافي الربح / حقوق الملكيه

    مؤشرات القيمه السوقيه او الاسهم :

    من اهم المؤشرات الماليه الماليه للشركات المساهمه للنظر في مدى تقييم السوق لسعر

    السهم وهل هو مقيم باقل مما يجب او بعداله او با كثر مما يجب ويتخذ القرار على ضوء التقييم

    وتجد البيانات بالبيانات السوقيه للسهم وفي قائمة الدخل .

    - مركب السعر على ربح السهم : ( مكرر الربحيه )

    من اهم واكثر المؤشرات الماليه الماليه شيوعا ويحسب بقسمة السعر السوقي للسهم على

    ربح السهم الواحد وكلما كان منخفض كان افضل . وهو يقيس كم من السنوات تحتاجها

    لاستعادة رأس مالك من نتائج الشركه .

    مركب السعر على ربح السهم = سعر السهم السوقي / ربح السهم الواحد

    - مركب سعر السوق للقيمه الدفتريه :

    يقارن القيمه الدفتريه للسهم مع التقييم السوقي لها وغالبا ما تكون اعلى وتعكس نظرة

    المستثمرين لمستقبل الشركه ولكن المهم كم يبغ السعر السوقي للقيمه الدفتريه

    حيث ينبغي للمستثمر البعد عن الشركات ذوات التقييم العالي .

    مركب السعر السوقي للقيمه الدفتريه = السعر السوقي / القيمه الدفتريه للسهم

    الإيرادات إلى مجموع الموجودات (%):
    (الإيـرادات × 100) ÷ (مجموع الموجودات)


    السعر السوقي إلى التوزيعات (مرة):
    (القيمـة السوقيـة للسهم) ÷ (الربح الموزع نقداً للسهم)


    العائد إلى القيمة السوقية (%):
    (عائد السهم × 100) ÷ (القيمة السوقية للسهم)


    العائد على المبيعات (الإيرادات) (%):
    (صافـي ربح الفترة × 100) ÷ (صافي المبيعات (الإيرادات))


    العائد على الموجودات (%):
    (صافي ربح الفترة × 100) ÷ (مجمــوع الموجـودات)


    العائد على حقوق المساهمين (%):
    (صافي ربح الفترة × 100) ÷ (حقــوق المساهميــن)


    العائد على رأس المال المدفوع (%):
    (صافي ربح الفترة × 100) ÷ (رأس المــال المدفـوع)


    القروض إلى الودائع (%):
    (القروض × 100) ÷ (الودائـــــع)


    القروض إلى مجموع الموجودات (%:
    (القـروض × 100) ÷ (مجموع الموجودات)


    القيمة الاسمية للسهم:
    القيمة التي أصدر بها سهم الشركة عند التأسيس مطروحاً منها مصاريف الإصدار.


    القيمة الدفترية للسهم:
    صافي حقوق المساهمين في نهاية السنة المالية للشركة مقسوماً على عدد الأسهم المكتتب بها.


    القيمة السوقية إلى العائد (مرة):
    (القيمة السوقية للسهم) ÷ (عائــد السهــم)


    القيمة السوقية إلى القيمة الدفتريه:
    (القيمة السوقية للسهم) ÷ (القيمة الدفترية للسهم)


    القيمة السوقية للسهم:
    سعر إغلاق سهم الشركة في السوق في نهاية الفترة.


    القيمة السوقية للشركة:
    القيمة السوقية للأسهم المكتتب بها وتمثل عدد الأسهم المكتتب بها مضروباً بسعر إغلاق السهم في نهاية الفتره


    المبيعات إلى مجموع الموجودات:
    (صافي المبيعات × 100) ÷ (مجمـوع الموجـودات)


    المطلوبات المتداولة إلى حقوق المساهمين:
    (المطلوبات المتداولة × 100) ÷ (حقـــوق المساهميــن)


    المطلوبات للغير إلى حقوق المساهمين:
    (المطلوبات للغير × 100) ÷ (حقــوق المساهميــن)


    المطلوبات للغير إلى مجموع الموجودات:
    (المطلوبات للغير × 100) ÷ (مجمـوع الموجـودات)


    الموجودات الثابتة إلى حقوق المساهمين:
    (الموجودات الثابتة × 100) ÷ (حقــوق المساهميــن)


    حقوق المساهمين:
    الموجودات الصافية للشركة بعد استبعاد المطلوبات، وتشمل رأس المال المدفوع والاحتياطيات بأنواعها مضافاً إليها الأرباح المحتجزة ومطروحاً منها الخسائر المتراكمة.


    حقوق المساهمين إلى القروض (%):
    (حقوق المساهمين × 100) ÷ (القـــــروض)


    حقوق المساهمين إلى الودائع (%):
    (حقوق المساهمين × 100) ÷ (الودائـع)


    صافي ربح السنة (العائد):
    صافي الربح المتحقق خلال السنة المالية للشركة.


    عائد السهم (ريال):
    (صـافـي ربـح الفترة) ÷ (عدد الأسهم المكتتب بها)


    عدد الأسهم المتداولة:
    عدد الأسهم التي تم تداولها في قاعة السوق خلال الفترة.


    عدد العقود المنفذة:
    عدد الصفقات المبرمة بيعاً وشراءً داخل قاعة السوق خلال الفترة.


    قروض طويلة الأجل:
    قروض الشركة واجبة السداد خلال فترة تتجاوز السنة.


    قروض طويلة الأجل إلى حقوق المساهمين (%):
    (قروض طويلة الأجل × 100) ÷ (حقــــوق المساهميــن)


    قروض وتسهيلات:
    القروض والسلف بعد طرح مخصص الديون المشكوك في تحصيلها والفوائد المعلقة، وبالنسبة للبنوك الإسلامية تمثل المرابحات والم


    قيمة الأسهم المتداولة:
    قيمة ما تم تداوله من أسهم في قاعة السوق خلال الفترة.


    مجموع الموجودات:
    إجمالي استخدامات الموارد المالية للشركة، وتشمل موجودات ثابتة وموجودات متداولة وموجودات أخرى، وتعادل مجموع المطلوبات


    مطلوبات للغير:
    إجمالي المطلوبات وتمثل مجموع الموجودات مطروحاً منها حقوق المساهمين.


    مطلوبات متداولة:
    الالتزامات المترتبة على الشركة والتي تستحق السداد خلال فترة قصيرة لا تتجاوز السنة.


    معدل المديونية (%):
    (المطلوبات المتداولة × 100) ÷ (مجمـــوع الموجـودات)


    معدل دوران السهم (%):
    (عدد الأسهم المتداولة خلال الفترة × 100) ÷ (عدد الأسهم المكتتب بها في نهايـة الفترة)


    موجودات متداولة:
    الأموال المستثمرة في العمليات قصيرة الأجل للشركة، وهي موجودات يمكن تحويلها إلى نقدية خلال فترة قصيرة لا تتجاوز السنة.


    نسبة التداول (مرة):
    (الموجودات المتداولة) ÷ (المطلوبات المتداولة)


    نسبة الملكية (%):
    (حقوق المساهمين × 100) ÷ (مجمـــوع الموجودات)


    نقد واستثمارات:
    نقد في الصندوق وأرصدة وودائع لدى البنوك، والاستثمارات في الأوراق المالية.


    نقد واستثمارات إلى الودائع (%):
    (نقد واستثمارات × 100) ÷ (الودائــــــــع)


    ودائع:
    الحسابات الجارية وحسابات التوفير والودائع تحت الطلب.


    الأرباح الموزعة إلى القيمة السوقية (%):
    (الربح الموزع نقداً للسهم × 100) ÷ (القيمــة السوقيــة للسهــم)


    الأرباح الموزعة نقداً:
    الأرباح المخصصة للتوزيع نقداً على مساهمي الشركة.


    الأرباح الموزعة نقداً إلى العائد على السهم:
    (الربح الموزع نقداً للسهم × 100) ÷ (عائـد السهـم)


    الأرباح الموزعة نقداً إلى رأس المال:
    (الأرباح الموزعة نقداً × 100) ÷ (رأس المـــال المدفــوع)


    الإيرادات إلى مجموع الموجودات (%):
    (الإيـرادات × 100) ÷ (مجموع الموجودات)


    السعر السوقي إلى التوزيعات (مرة):
    (القيمـة السوقيـة للسهم) ÷ (الربح الموزع نقداً للسهم)


    العائد إلى القيمة السوقية (%):
    (عائد السهم × 100) ÷ (القيمة السوقية للسهم)


    العائد على المبيعات (الإيرادات) (%):
    (صافـي ربح الفترة × 100) ÷ (صافي المبيعات (الإيرادات))


    العائد على الموجودات (%):
    (صافي ربح الفترة × 100) ÷ (مجمــوع الموجـودات)


    العائد على حقوق المساهمين (%):
    (صافي ربح الفترة × 100) ÷ (حقــوق المساهميــن)


    العائد على رأس المال المدفوع (%):
    (صافي ربح الفترة × 100) ÷ (رأس المــال المدفـوع)


    القروض إلى الودائع (%):
    (القروض × 100) ÷ (الودائـــــع)


    القروض إلى مجموع الموجودات (%:
    (القـروض × 100) ÷ (مجموع الموجودات)


    القيمة الاسمية للسهم:
    القيمة التي أصدر بها سهم الشركة عند التأسيس مطروحاً منها مصاريف الإصدار.


    القيمة الدفترية للسهم:
    صافي حقوق المساهمين في نهاية السنة المالية للشركة مقسوماً على عدد الأسهم المكتتب بها.


    القيمة السوقية إلى العائد (مرة):
    (القيمة السوقية للسهم) ÷ (عائــد السهــم)


    القيمة السوقية إلى القيمة الدفتريه:
    (القيمة السوقية للسهم) ÷ (القيمة الدفترية للسهم)


    القيمة السوقية للسهم:
    سعر إغلاق سهم الشركة في السوق في نهاية الفترة.


    القيمة السوقية للشركة:
    القيمة السوقية للأسهم المكتتب بها وتمثل عدد الأسهم المكتتب بها مضروباً بسعر إغلاق السهم في نهاية الفتره


    المبيعات إلى مجموع الموجودات:
    (صافي المبيعات × 100) ÷ (مجمـوع الموجـودات)


    المطلوبات المتداولة إلى حقوق المساهمين:
    (المطلوبات المتداولة × 100) ÷ (حقـــوق المساهميــن)


    المطلوبات للغير إلى حقوق المساهمين:
    (المطلوبات للغير × 100) ÷ (حقــوق المساهميــن)


    المطلوبات للغير إلى مجموع الموجودات:
    (المطلوبات للغير × 100) ÷ (مجمـوع الموجـودات)


    الموجودات الثابتة إلى حقوق المساهمين:
    (الموجودات الثابتة × 100) ÷ (حقــوق المساهميــن)


    حقوق المساهمين:
    الموجودات الصافية للشركة بعد استبعاد المطلوبات، وتشمل رأس المال المدفوع والاحتياطيات بأنواعها مضافاً إليها الأرباح المحتجزة ومطروحاً منها الخسائر المتراكمة.


    حقوق المساهمين إلى القروض (%):
    (حقوق المساهمين × 100) ÷ (القـــــروض)


    حقوق المساهمين إلى الودائع (%):
    (حقوق المساهمين × 100) ÷ (الودائـع)


    صافي ربح السنة (العائد):
    صافي الربح المتحقق خلال السنة المالية للشركة.


    عائد السهم (ريال):
    (صـافـي ربـح الفترة) ÷ (عدد الأسهم المكتتب بها)


    عدد الأسهم المتداولة:
    عدد الأسهم التي تم تداولها في قاعة السوق خلال الفترة.


    عدد العقود المنفذة:
    عدد الصفقات المبرمة بيعاً وشراءً داخل قاعة السوق خلال الفترة.


    قروض طويلة الأجل:
    قروض الشركة واجبة السداد خلال فترة تتجاوز السنة.


    قروض طويلة الأجل إلى حقوق المساهمين (%):
    (قروض طويلة الأجل × 100) ÷ (حقــــوق المساهميــن)


    قروض وتسهيلات:
    القروض والسلف بعد طرح مخصص الديون المشكوك في تحصيلها والفوائد المعلقة، وبالنسبة للبنوك الإسلامية تمثل المرابحات


    قيمة الأسهم المتداولة:
    قيمة ما تم تداوله من أسهم في قاعة السوق خلال الفترة.


    مجموع الموجودات:
    إجمالي استخدامات الموارد المالية للشركة، وتشمل موجودات ثابتة وموجودات متداولة وموجودات أخرى، وتعادل مجموع المطلوبات


    مطلوبات للغير:
    إجمالي المطلوبات وتمثل مجموع الموجودات مطروحاً منها حقوق المساهمين.


    مطلوبات متداولة:
    الالتزامات المترتبة على الشركة والتي تستحق السداد خلال فترة قصيرة لا تتجاوز السنة.


    معدل المديونية (%):
    (المطلوبات المتداولة × 100) ÷ (مجمـــوع الموجـودات)


    معدل دوران السهم (%):
    (عدد الأسهم المتداولة خلال الفترة × 100) ÷ (عدد الأسهم المكتتب بها في نهايـة الفترة)


    موجودات متداولة:
    الأموال المستثمرة في العمليات قصيرة الأجل للشركة، وهي موجودات يمكن تحويلها إلى نقدية خلال فترة قصيرة لا تتجاوز السنة.


    نسبة التداول (مرة):
    (الموجودات المتداولة) ÷ (المطلوبات المتداولة)


    نسبة الملكية (%):
    (حقوق المساهمين × 100) ÷ (مجمـــوع الموجودات)


    نقد واستثمارات:
    نقد في الصندوق وأرصدة وودائع لدى البنوك، والاستثمارات في الأوراق المالية.


    نقد واستثمارات إلى الودائع (%):
    (نقد واستثمارات × 100) ÷ (الودائــــــــع)


    ودائع:
    الحسابات الجارية وحسابات التوفير والودائع تحت الطلب.








    ________________________________________
    وتُعطي هذه النسب مؤشراً إلى تقييم المستثمرين للشركة وأداءها في الماضي وفرصها المستقبلية ...إلخ. إن حركة سهم الشركة في سوق الأسهم ضروري جداً من وجهة نظر المساهمين والإدارة على السواء. وفي بعض المؤسسات ترتبط مكافأة الإدارة العليا بسعر السهم في سوق الأسهم.
    6-1 العائد على السهم (Earnings Per Share)
    يرغب المستثمرون في معرفة ربحية الأسهم التى يملكونها، ويوفر معدل العائد على السهم هذه المعلومات القيمة. ويحقق السوق أسعاراً أعلى للشركات ذات النمو العالي في الأرباح. والشركات ذات الرسملة الصغيرة التي تحقق أرباحاً عالية يكون فيها العائد على السهم مغرياً.
    = صافي الأرباح بعد الضرائب/ الزكاة
    ________________________________________
    إجمالي عدد الأسهم العادية القائمة
    6-2 مضاعف السعر للعائد (Price Earnings Ratio)
    يقيس المبلغ الذي يرغب المستثمرون في دفعه مقابل كل ريال من ربحية الشركة. وهذا المعدل يعكس توقعات المستثمرين بخصوص فرص الشركة المستقبلية.
    = سعر السوق للسهم
    ________________________________________
    العائد على السهم
    وعندما يكون مضاعف السعر للعائد يساوي 10 فهذا يعني أن السهم يُتداول بما يعادل 10 أضعاف أرباحه. ومعدل السعر للعائد الأعلى يظهر تفاؤل المستثمر حيال الشركة والعكس صحيح.

    6-3 حصيلة الربحية (Earnings Yield)
    يقيس القدرة الربحية للسهم العادي بالنسبة لسعره في السوق، أي العائد المتحقق من كل سهم عادي على قيمته السوقية الحالية. والشركات الرابحة تمتاز بحصيلة ربحية مغرية.
    = العائد على السهم
    ________________________________________
    سعر السوق للسهم
    6-4 حصة أرباح السهم الواحد (Dividend Per Share)
    مبلغ حصة الأرباح النقدية والمحسوب على أساس السهم الواحد. ويتوفر للمستثمرين مصدرين للعائد من الاستثمارات هما الأرباح الموزعة على السهم والأرباح الرأسمالية. وحصة الأرباح الموزعة على السهم هي الدخل المنتظم بينما الأرباح الرأسمالية هي تزايد سعر السهم بمرور الزمن. والأرباح الرأسمالية تتحقق عند بيع السهم. غير أن المستثمرين يختلفون في الاختيار بين الأرباح الموزعة على السهم أو الأرباح الرأسمالية. فبعض المستثمرين يفضلون الأرباح الموزعة على السهم عن الأرباح الرأسمالية وبعضهم يختار الأرباح الرأسمالية. والمستثمرون الذين يستثمرون لأجل الدخل المنتظم يتطلعون إلى الربح الموزع على السهم.
    = إجمالي الأرباح الموزعة على الأسهم
    ________________________________________
    إجمالي عدد الأسهم العادية القائمة
    وتستثمر صناديق المعاشات أساساً لدخل معاشات المتقاعدين وعموماً فهي تستثمر في أسهم الشركات التي توزع أرباح عالية على السهم. بينما تهدف إستثمارات الشركات عموماً إلى النمو الرأسمالي.

    6-5 الربح الموزع إلى السعر (Dividend Yield)
    عائد الربح الموزع إلى السهم إلى قيمته السوقية. وتحسب بنفس طريقة حساب حصيلة الربحية.
    = الربح الموزع على السهم الواحد
    ________________________________________
    القيمة السوقية للسهم الواحد
    6-6 نسبة توزيع أرباح الأسهم (Dividend Pay-out Ratio)
    تشير إلى النسبة المئوية المدفوعة كأرباح نقدية موزعة للسهم من صافى أرباحها. وعموماً فإن الشركات تتبع سياسة توزيع أرباح للأسهم تحدد المبلغ الذي توزعه من الأرباح التى يجب توزيعها على الأسهم. ويعتبر معدل التوزيع العالي إشارة إيجابية لبعض المساهمين ولكن من ناحية أخرى يمكن أن يعني أيضاً أن الشركة لا تمتلك مجالات إستثمارية مربحة لاستخدام أموال المساهمين.
    = الربح الموزع على السهم الواحد
    ________________________________________
    العائد على السهم
    6-7 القيمة الدفترية للسهم الواحد (Book Value Per Share)
    يمثل هذا المعدل حقوق المساهمين في الشركة على أساس السهم الواحد ويستخدم أحيانا لتقييم المقارنة مع السعر السوقي للسهم الواحد. والتركيز هو على مدى قرب القيمة السوقية للقيمة الدفترية. إذا كان سعر السهم قريبا جدا من القيمة الدفترية أو اقل من القيمة الدفترية فإن السهم يكون عندئذ في وضعية "الشراء" لأن خطر الانخفاض يمكن تجاهله. وهكذا فإن القيمة الدفترية تعتبر تقديرا محافظا لقيمة الشركة.
    = إجمالي حقوق المساهمين
    ________________________________________
    العائد على السهم
    6-8 مضاعف السعر إلى القيمة الدفترية (Price to Book Value)
    يجمع بين السعر السوقي للسهم وقيمته الدفترية. وهذا المعدل يقارن القيمة الدفترية للسهم بالقيمة السوقية ليظهر قوة السهم، أي ما هو مدى تغطية الأصول وما هي مضاعفات القيمة الدفترية التي يباع بها السهم في السوق.
    = سعر السوق للسهم الواحد
    ________________________________________
    القيمة الدفترية للسهم الواحد
    وعندما يكون معدل السعر إلى القيمة الدفترية أكثر من واحد فهذا يعني أن المستثمرين مستعدون لكي يدفعوا أعلى من القيمة الدفترية المحاسبية لها. وعموماً فإن أسهم الشركات ذات الأداء الجيد يتم التداول بها بأضعاف قيمتها الدفتري









    يحتاج التحليل المالى الى نظرة تحليلية متعمقه لا تنخدع بما يظهر للوهلة الاولى

    مثال تطبيقي :
    شركة القلعة للاستشارات المالية في عام 2013
    زادت الاصول كثيرا مما يعطي انطباعا رائعا لمن لا يتعمق في اسباب ذلك
    فالمحلل المالى الراشد سيتساءل دومآ ما مصدر الاموال ؟ وما استخداماتها؟
    فتلك الشركة زادت التزاماتها بشكل كبير لتمويل زيادة الاصول
    و اذا نظرنا الى صافي الربح وجدناه بالسالب مما يعكس الوضع السئ لتلك الشركة بالرغم من زيادة الاصول

    الموازنة : تقديرية تعد قبل البدء في السنة المالية
    الميزانية: تعد مرةواحدة اخر السنة المالية عن السنةالماضية موضحه الاصول والخصوم
    وحقوق الملكية
    قائمة المركز المالى: تعد خلال السنة المالية


    قائمة الدخل
    تظهر نتائج أعمال المنشأة خلال الفترة المالية المنتهية، إيراداتها وتكاليف الحصول على تلك الإيرادات، المصروفات البيعية والإدارية، الإيرادات والمصروفات والأرباح والخسائر من خارج النشاط، وصافي الربح وربح السهم
    قائمة التدفقات النقدية:
    تظهر مصادر واستخدامات النقدية خلال الفترة المنتهية الرقم النهائي ف تلك القائمة يطابق رصيدالنقديةفي قائمة المركز المالى

    قائمة التغير ف حقوق الملكية:
    تظهر حقوق ملاك المنشأة في بداية الفترة المالية ونهايتها و اي تغيرات عليها نتيجة اعمال الشركة ونتائج تلك الاعمال ., التغيرات ع راس المال من زيادةاو تخفيض , الاحتياطات النظامية,والاخري والتغيرات فيها ,الارباح غير الموزعة,والتوزيعات وكذلك صافي ربح الفترة,
    تتطابق الارقام النهائيه لتلك القائمة مع ارقام حقوق الملاك الواردة في الميزانية في نهاية الفترة.


    VALUATION





    A) BOND
    VB= CF * PVIFA + par value * PVIF

    PVIF=1 /” (1+d)power n”

    Vb: value of bond

    CF:interest payment = parvalue* coupon rate

    D :discount rate=RRR

    n:remaining period to maturity

    PVIFA= (1-PVIF)/d



    Preferred stock


    = D/RRR
    D: PREFERED STOCK ANNUAL DIVIDEND = par*dividend rate
    RRR:discount rate






    COMMON STOCK


    Infinite period model
    P0= D1/(RRR-g)
    RRR:discount rate
    G:growth rate




    DERIVATIVES


    a derivative is a contract that derives its value from the performance of an underlying entity. This underlying entity can be an asset, index, or interest rate, and is often called the "underlying
    a forward contract or simply a forward is a non-standardized contract between two parties to buy or to sell an asset at a specified future time at a price agreed upon today, making it a type of derivative instrument
    a futures contract (more colloquially, futures) is a standardized contract between two parties to buy or sell a specified asset of standardized quantity and quality for a price agreed upon today (the futures price) with delivery and payment occurring at a specified future date, the delivery date, making it a derivative product (i.e. a financial product that is derived from an underlying asset). The contracts are negotiated at a futures exchange, which acts as an intermediary between buyer and seller. The party agreeing to buy the underlying asset in the future, the "buyer" of the contract, is said to be "long", and the party agreeing to sell the asset in the future, the "seller" of the contract, is said to be "short".

    an option is a contract which gives the buyer (the owner) the right, but not the obligation, to buy or sell anunderlying asset or instrument at a specified strike price on or before a specified date. The seller has the corresponding obligation to fulfill the transaction—that is to sell or buy—if the buyer (owner) "exercises" the option. The buyer pays a premium to the seller for this right. An option that conveys to the owner the right to buy something at a certain price is a "call option"; an option that conveys the right of the owner to sell something at a certain price is a "put option"




    EFFICIENT CAPITAL MARKETS
    According to“FAMA”
    An efficient capital market is one in which security prices adjust rapidly to the arrival of new information and therefore the current prices of securities reflect all information about the security. No one can make abnormal return “no one can beat the market”
    If information comes to everybody with no time lag “symmetric information” we will have homogeneous expectations and no one can form a trading rule
    WHY SHOULD CAPITAL MARKETS BE EFFICIENT?
    -a large number of competing profit-maximizing participants analyze and value securities each independently of the others
    -new information regarding securities comes to the market in a random fashion and the timing of one announcement is generally independent of others
    -investors who buy at informationally efficient prices should receive a rate of return consistent with the perceived risk of the security.



    In weak form only historical information is available
    In semi-strong form public (market and nonmarket) information is available so only insiders and those who have access to private information can beat the market

    In the strong form private information is available so no one can neither beat the market nor form a trading rule,


    Do stock prices always rise when there is good news ?

    No , in an efficient market , stock prices will respond to announcements only when information being announced is new and unexpected .
    So ,if good news was expected (or as good as expected ) ,there will be no stock price response .
    And ,if good news was unexpected (or not as good as expected) , there will be a stock price response .

    Case
    if the public expects a firm to lose $5 a share this quarter ,and it actually loses $4 which is still the largest loss in history of the firm .What does the EMH says will happen to the price of the stock when the $4 loss is announced?
    Solution:
    The stock price will rise , even though the company is suffering a loss .The price of the stock reflects an even larger expected loss.
    When the loss is less than expected , EMH theory that the stock price will rise
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	115px-Candle_doji_neutral.svg.png‏
المشاهدات:	66
الحجـــم:	1.4 كيلوبايت
الرقم:	161741   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	11696653_1447002115607361_674542808_n.jpg‏
المشاهدات:	63
الحجـــم:	39.6 كيلوبايت
الرقم:	161743   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	11733352_1446743382299901_357820313_n.jpg‏
المشاهدات:	107
الحجـــم:	32.1 كيلوبايت
الرقم:	161745   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	portfolio-risk.png‏
المشاهدات:	61
الحجـــم:	7.3 كيلوبايت
الرقم:	161746  
    الصور المرفقة الصور المرفقة    

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الاوراق الماليه والاختلاف بين الاسهم والسندات
    بواسطة محمد وحيد حسن في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-02-2015, 01:32 PM
  2. مفهوم كفاءة السوق
    بواسطة Mohammed soliman في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 19-09-2014, 01:30 AM
  3. ورشتى المستوى الأول
    بواسطة Mustafa 93 في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 14-04-2014, 03:28 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا