دورة المضاربة بالسوق السعودى بتحليل السلوك السعرى مع احجام التداول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 12 من 12

الموضوع: المحاضرة الاولي بقاعه نادي خبراء المال لمحاكاة البورصه جامعه عين شمس

  1. #11

    افتراضي رد: المحاضرة الاولي بقاعه نادي خبراء المال لمحاكاة البورصه جامعه عين شمس

    التحليل المالى
    التحليل المالى وسيلة ضرورية للوصول لتخطيط مالى سليم للمؤسسة المالية ........و ذلك باستعمال مجموعة من التقنيات و التي تتمثل في النسب المالية و كذلك رؤوس الأموال العاملة .الهدف من التحليل المالي هو :
    1- البحث عن شروط التوازن المالي في المدى القصير و البعيد .
    2- اكتشاف نقاط القوة و نقاط الضعف في السياسة المالية .
    3- استخلاص بعض الحلول و الاقتراحات في عملية التسيير المالي.
    4- القيام ببعض الدراسات التفصيلية للبيانات المالية .

    أهداف التحليل المالي:

    1- تقييم كفاءة الادارة وطريقة ادارتها للمنشأة.

    2- معرفة قدرة المنشاة على مقدرتها لسداد ديونها و قدرتها على الاقتراض عند الحاجة.

    3-معرفة الوضع المالي داخل جدار المنشاة.

    4- تقييم نتيجة الاستثمار في المنشاة.

    5-توضيح وضع المنشاة في القطاع الذي تنتمي له.

    6- تقييم مستوى انظمة الرقابة داخل جدار المنشاة.

    7- تقييم خطة العمل المطبقة داخل جدار المنشاة.

    ادوات التحليل المالي:

    1- تحليل مالي مقارنة بالقوائم المالية.

    2- تحليل مالي مقارنة بقوائم الدخل.

    3- تحليل مالي مستند الى رقم قياسي لا يمكن تجاوزه.

    4- تحليل مالي بقوائم مصادر الاموال واستخداماتها









  2. #12

    افتراضي رد: المحاضرة الاولي بقاعه نادي خبراء المال لمحاكاة البورصه جامعه عين شمس

    معني صناديق الاستثمار؟... و من يديرها؟....ما هي أنواعها؟... ماذا عن مميزتها _عيوبها؟ ....وما هي أهدفها؟ كل إجابات تلك الأسئله سنعرضها في هذه المناقشه كالأتي:
    أولا ماذا نعني بصناديق الإستثمار؟
    # صندوق الاستثمار عباره عن وعاء مالي لتجميع:
    ١_مدخرات الافراد( أحد طرق الاستثمار الجماعي)
    ٢_أو فائض أموال المؤسسات بهدف استثمارها في سوق الأوراق المالية( الأسهم، أذونات الخزانة، السندات، ودائع بنكية، مستندات التجاره او غيرها). وتقوم صناديق الاستثمار بإصدار ما يسمي
    بصكوك مالية والتي يطلق عليها وثائق الاستثمار التي يتم توزيع أرباح الصندوق بناء علي قيمتها وعددها
    ثانيا من المسئول عن إدرتها؟
    #ويدير صناديق الاستثمار - طبقاً للقانون المصرى - مدير استثمار مرخص له ويتميز بالخبرة والكفاءة ليتولى إدارة الاستثمار طبقاً للاهداف الاستراتيجية المنصوص عليها في نشرة اكتتاب الصندوق، وأن يدير الصندوق على النحو الذى يحقق أقصى استفادة حسب اتجاهات السوق.
    يحصل المدير في كل أنواع الصناديق على رسوم مقابل إدارته، وتصمم طريقة احتساب رسوم المدير بحيث تولد الحوافز لديه على تحقيق النمو للصندوق، ولذلك يعتمد حسابها على مايسمى بالقيمة الصافية لأصول الصندوق، حيث يقوم المدير عندئذ بحساب هذه القيمة الصافية بصورة دورية هذا في حالة الصناديق المغلقه، وفي حالة الصناديق المفتوحة يفعل ذلك في يوم التسعير ويقتطع أجره بالنسبة المتفق عليها، ويتراوح أجور الإدارة غالباً بين 1% إلى 5%

    ثالثا أنواع صناديق الإستثمار يمكن تصنيف أنواع صناديق الإستثمار علي حسب:
    أ) مدي تداول وثائقها ب) حسب تكوينها ج) صناديق الإستثمار الإسلاميه

    أ)تندرج صناديق الاستثمار حسب مدي إمكانية تداول الوثائق التى تصدرها تحث نوعين هما:

    1- صناديق الاستثمار المغلقة: كما يدل اسم هذه الصناديق فإن الوحدات أو (الوثائق) التي تصدرها الجهة التي تؤسس هذه الصناديق يكون محدودا، أي تكون مقتصرة على فئة محددة أو مختارة من المستثمرين. وتسمى أيضا صناديق استثمار ذات رأس مال ثابت، بالإضافة إلى مدة هذه الصناديق يكون ايضا محددا بفترة زمنية معينة وقد تكون ستة أشهر أو سنة أو عدد محدد من السنين، وتنشر القيمة السوقية لهذه الصناديق يوميا في الصحف المالية
    وهذه الصناديق تطرح أسهمها للراغبين فى الاكتتاب فيها، ويتحدد غرضها الأساسى أو الوحيد فى الإستثمار فى التعامل فى سوق الأوراق الماليه ولاينضم إليها مساهمون جدد إلا عن طريق شراء أسهم مساهمين قائمين من خلال البورصات ، أو ينضمون عندما يقرر الصندوق زيادة رأس المال بطرح أسهم جديدة للاكتتاب، حيث أن الصناديق المغلقة لاتبدى استعدادها لإعادة شراء وحداتها إذا مارغب حاملها بالتخلص منها على عكس ماهو عليه في الصناديق المفتوحة
    ويتم تأسيس هذه الصناديق بصورة دورية بين الحين والآخر إذا ماظهرت فرصة مناسبة للاستثمار في مجال ما، فيتم تشكيل صناديق مغلقة لهذه الغاية، كما انه من الممكن ان تتحول هذه الصناديق إلى صناديق مفتوحة مع مرور الزمن، إذا مااقتضت الحاجة لذلك، وإذا توافق ذلك مع رغبة المستثمرين وحاجاتهم.
    2.صناديق الإستثمار المفتوحة
    تتميز صناديق الاستثمار المفتوحة بأنها مفتوحه لدخول وخروج المستثمرين ، أى يستطيع المستثمر شراء وثائق من هذا الصندوق عندما يشاء ، وبإمكانه كذلك بيعها بعد وقت قصير المدى قد لايتجاوز الأسبوع ، وصناديق الإستثمار المفتوحة تكون جاهزة ومستعدة دائماً لرد قيمة وثيقة الإستثمار نقداًعند الطلب، ولا يجوز قيد أو تداول وثائق الاستثمار التي يصدرها الصندوق في بورصةالأوراق المالية، ولكن يتم الشراء والاسترداد عن طريق وكلاء لتوزيع وثائق صندوق الاستثمار وهم عادة مايكونون فروع البنك الذي أسس صندوق الاستثمار
    وتسمى الصناديق المفتوحة أيضاً بصناديق الاستثمار ذات رأس المال المتغير حيث يتغير عدد وحدات راس مال الصندوق بصفة دائمة نظرا لجاهزيتها لإصدار أسهم جديدة لتلبية الطلب على وحداتها، وعادة مايتم نشر أسعار الوحدات الاستثمارية للصناديق المفتوحة في الصحف المالية.

    ب) صناديق الاستثمارحسب تكويناها يندرج تحت هذا النوع الصناديق الآتية :
    1-صناديق سوق النقد
    تتكون محفظة الأوراق المالية بها من تشكيلة من الأوراق المالية قصيرة الأجل مثل( أذونات الخزانة،وشهادة الإيداع ، والكمبيالات المصرفية) والتي عادة ماتتداول في سوق النقد، ويتم إنشاء هذه الصناديق أساساً من قبل البنوك والتى تسعى لتشغيل فوائضها السائلة بعائد بسيط فى أوراق مالية مضمونة بدرجة عالية، وذات مخاطر منخفضة .
    2-صناديق الأسهم العادية
    تتكون محفظة الأوراق المالية فى هذه الصناديق من الأسهم العادية ، وتعتبر من صناديق الإستثمار متوسطة وطويلة الأجل، وتنقسم هذه الصناديق بدورها إلى عدة انواع حسب نوعيه السهم المستثمر فيها ، فهناك صناديق تركز على الأسهم التى تصدرها منشآت تتسم بدرجة عالية من النمو، وصناديق تركز على الأسهم التى تصدرها المنشآت العاملة في صناعة ما أو منطقة جغرافية معينة أو التى تتمتع بإعفاءات ضريبية وهكذا.
    وتدار أسهم هذه الصناديق بشكل جيد، حيث تسعى إداراتها إلى البحث عن الأسهم التي تباع في السوق بسعر يزيد أو يقل عن قيمتها الحقيقية للتخلص من تلك التي يزيد سعرها عن قيمتها الحقيقية ولتشترى تلك التي يقل سعرها عن قيمتها الحقيقية
    3-صناديق السندات
    تتكون محفظة الأوراق المالية في هذه الصناديق من تشكيلة من السندات التى تصدرها المنشآت المختلفة، وبعض السندات التى تصدرها الحكومة، وتنقسم تلك الصناديق بدورها إلى عدة أنواع حسب نوع السندات المستثمر فيها، فهناك صناديق سندات محلية ، وصناديق سندات دولية، وصناديق سندات خاصة وغيرها، وتعتبر هذه الصناديق من الصنـاديق متوسطة وطويلة الأجل
    4-الصناديق المتوازنة( المنوعة)
    تقوم هذه الصناديق بتشكيل محافظها من مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأوراق المالية مثل السندات والأسهم الممتازة، وأذون الخزانة، وشهادات الإيداع والأوراق التجارية، وذلك بهدف توزيع المخاطر وتحقيق قدر معقول من الربحية، وتتفق أهداف هذه الصناديق مع أهداف المستثمرين الذين يرغبون في تحقيق ربحية عالية مع نمو في رأس المال مع أقل قدر من المخاطر السوقية المتوقعة.
    وتختلف التشكيلة من الأوراق المالية باختلاف الأهداف المحددة للصندوق، فعندما يكون الهدف تحقيق عائد مرتفع نسبيا مع الرغبة في تحمل مخاطر متوسطة نسبيا يتوقع أن ترتفع نسبة الأسهم العادية في التشكيلة، أما عندما يكون الهدف تحقيق دخل ثابت وحد ادنى من المخاطر عندها ترتفع نسبة الأوراق المالية ذات الدخل الثابت السندات.
    5- صناديق الاستثمار المتخصصة
    تركز هذه الصناديق استثماراتها في محافظ تضم أوراق مالية لصناعات معينة مثل صناعة الكيماويات أو قطاع المصارف أو قطاع التأمين، وتستقطب هذه الصناديق المستثمرين المتفائلين بمستقبل صناعات معينة والمستعدين لتحمل المخاطر رغبه في تحقيق عوائد اكبر، وغالبا مايتم الاستثمار في هذه الصناديق في فترات الرواج الاقتصادي.
    ج: صناديق الاستثمار الإسلاميـة:
    إن أهم مايميز صناديق الاستثمار الإسلامية عن الصناديق الاستثمارية الأخرى هو توجيه مواردها نحو الاستثمارات التي تتماشى مع فكرة الاستثمار الإسلامي، بالإضافة إلى إن صناديق الاستثمار الإسلامية ليست مجرد وسيط مالي كما هو الحال في صناديق الاستثمار التي تنشئها المصارف التقليدية وشركات الاستثمار وشركات التأمين بل إن هذه الصناديق، بالإضافة إلى ذلك، تعتمد على منهج الاستثمار الإسلامي الذي يمزج بين رأس المال والعمل. أي أن صناديق الاستثمار الإسلامية تمثل عقد شراكة مضاربة بين إدارة الصندوق التي تقوم بالعمل فقط وبين المكتتبين به الذين يمثلون أرباب المال والذين يحصلون على (وحدات استثمار) تمثل حصة شائعة في رأس مال الصندوق، وتقوم الإدارة باستثمارها في مشروعات مختلفة ومتنوعة بالإضافة إلى الاستثمار في الأوراق المالية للشركات التي لاتتعارض أعمالها مع فكرة الاستثمار الإسلامي.
    رابعا صناديق الاستثمار مميزتها vs عيوبها:
    مزيا صناديق الاستثمار
    عيوب صناديق الاستثمار
    1-اقتصاديات الحجم: نظراً لأن حجم رؤوس الأموال المستثمرة في الصندوق الاستثماري أكبر من تلك التي يمكن ان يستثمرها كل فرد لوحده فإنها تتمكن من تحقيق ميزات ووفورات اقتصادية قد يصعب على المستثمر الفرد الحصول عليها، ومن الأمثلة على ذلك قيام الصندوق الاستثماري بالتفاوض لأسعار تداول مخفضة والحصول على مواعيد مع مدراء الشركات ومجالس إدارتها بغرض مناقشة أدائها. وبذلك يستفيد المستثمر في صناديق الاستثمار من المزايا المحققة من تلك الضخامة
    1-عدم جدوى الإدارة المحترفة في الأسواق الكفؤة: أي أن الإدارة النشطة (ولو كانت محترفة) تكون عادة غير ذات جدوى في الأسواق عالية الكفاءة التي يندرأنغلب فيها مدير صندوق على السوق ككل باستمرار، وبالتالي يكون من الأجدى الاستثمار في هذه الحالات عبر استراتيجيات ساكنة تحاكي المؤشر وتخفّض التكاليف. ولكن في الأسواق النامية والأقل كفاءة يكون هناك مجال للمدير المحترف بأن يتغلب على السوق وبالتالي أن يبرر أتعاب إدارته.
    2-الإدارة المحترفة: من أكبر نتائج اقتصاديات الحجم هو تمكن الصناديق من توظيف مدراء استثمار محترفين يتمتعون بخبرات ومهارات جمّة في عالم الاستثمار ومتفرغين تماماً لاستثمار أصول الصندوق، الأمر الذي يتعذر على المستثمرالفرد. وبذلك يستفيد المستثمرون ذوي الخبرات القليلة على وجه الخصوص من الإدارة المحترفة. كما أن الإدارة المحترفة تتمتع عادة بقدر أكبر من الموضوعية وبالتالي فهي أقل تذبذباً في توجهاتها من الذين عادة ما يتغلب عليهم إما الطمع (في أوقات الطلوع) أو الخوف (في أوقات النزول) فيفقدهم الموضوعية ويؤدي لخسارة بعض الفرص الجيدة.
    2-مشاكل الحجم: بالرغم من أن اقتصاديات الحجم لصناديق الاستثمار تمنحها ميزات لا تتوفر للكثير من الأفراد، إلا أنها تأتي أحياناً ببعض العيوب التي من أهمها أن بيع وشراء الأسهم دون التسبب بتحريك السعر يكون أمراً صعباً نظراً لحجم صفقات الصندوق الكبيرة، الأمر الذي قد يقلل من مرونة الصناديق وقدرتها على اقتناص الفرص. وبالطبع هذه مسألة نسبية تكون أكثر انطباقاً على الصناديق كبيرة الحجم وأقل انطباقاً على الصناديق الصغيرة
    3-متطلبات رأس المال قليله: يكون المبلغ الأدنى للاستثمار بالصناديق منخفضاً عادة مما يتيح لصغار المستثمرين شراء أسهم الصناديق بكميات تناسب دخلهم، بالأخص إذا كانوا يفكرون بشراء أسهم سعرها عالٍ (حيث لا يفضل الكثير من الناس أن يشتروا منها سهماً واحداً فقط أو سهمين).
    3-فقدان السيطرة واحتمال تضارب المصالح: بخلاف التداول الذي يمنح المستثمر حرية اختيار الأسهم بنفسه، فإن الحق في اتخاذ قرارات صناديق الاستثمار مقصور على مديرها. ولذا قد يحس المستثمر بفقدان السيطرة على مدّخراته أو حتى بالريبة من مدير الاستثمار ومدى سعيه لمصلحة المستثمرين. وبالأخص لأن مدير الصندوق هو أيضاً المروّج والبائع له مما يحتمل معه أن يَغلّب مصلحته كمدير ومسوّق للصندوق على مصلحة العميل، وذلك عن طريق تسويق صناديقه الاستثمارية سواء كانت هي الأفضل أو لا. ومن الطرق لتخفيف هذا العيب هو الاشتراك في صناديق الاستثمار عبر مستشار مستقل ومحترف لديه مختلف الصناديق من مختلف المدراء الاستثماريين، الأمر الذي يمكنه التوصية بالصندوق أو الصناديق الأفضل (بغض النظر عن الجهة التي تديره) ومن ثم مراقبة مدراء هذه الصناديق للتأكد من محافظتهم على مصلحة المستثمر.
    4-أقل مخاطرة وأكثر راحة بال: نظراً لعنصري الإدارة المحترفة وتنويع الأصول فإن الصناديق عادة ما تتمتع بقدر أقل من التذبذب من أي سهم واحد. هذا إذا ما قُرِن ذلك بالإدارة المحترفة التي تتكفل بمسؤولية اختيار الأسهم الأنسب، ومعدّل التحديث الأقل في الأسعار (لأن وحدات الصناديق عادة ما يتم تقييمها مرتين في الأسبوع فقط بدلاً من السيل المتكرر من التحديثات السعرية التي تتسم به الأسهم) يعني أن المستثمر في الصناديق أقل عرضة للتعرض لِهَمّ الاستثمار وبالتالي أكثر قدرة للتمتع بالجوانب الأخرى من حياته


    خامسا صناديق الإستثمار سياستها و أهدفها :
    1-تحقيق أعلي ربحية عن طريق فروق أسعار الأوراق المالية بين فترة وأخري و تقليل وتوزيع المخاطر من خلال تنوع ادوات الاستثمار
    تجميع أموال المدخرين وتوجيها للاستثمار في الأوراق المالية للعمل علي زيادة فاعلية ونشاط سوق الأوراق المالية.
    2-ايجاد فرصة لصغار المستثمرين والمدخرين للتعامل مع سوق الأوراق المالية من خلال صناديق الاستثمار المختلفة (حيث نص قانون سوق رأس المال علي الا يقل سعر الوثيقة عن عشر جنيهات والا يزيد عن الف جنيه )
    3-التسعير:يقصد بالتسعير إعلان سعر الوحدات(الوثائق) الاستثمارية في الصندوق، وتحدد الصناديق الاستثمارية في نظام تأسيسها هل هي مفتوحة أو مغلقة . فإذا كانت مغلقة ، لايقوم المدير بإعلان سعر للوحدات إلا في آخر يوم من عمر الصندوق ، على أن ذلك لايعني أن تلك الوحدات ليس لها سعر خلال هذه المدة إذ يمكن التعرف على قيمتها من خلال تبادلها في الأسواق المنظمة كالبورصات أو من خلال تبادلها بطريقة البيع المباشر بين المستثمرين أما إذا كان الصندوق مفتوحاً فإن المدير يحدد يوماً معيناً، من كل أسبوع إذا كان أسبوعياً، أو اليوم الأول من كل شهر إذا كان شهرياً وهكذا. وهذا اليوم يسمى يوم التسعير وفيه يعلن المدير سعر الوحدة الاستثمارية وهو السعر الذي يمكن بناء عليه خروج المستثمرين الراغبين في الحصول على السيولة ودخول أولئك الذين يرغبون في الاستثمار .

    4-الرسوم على المشتركين: تفرض الصناديق الاستثمارية أحياناً رسوماً على المشتركين لتغطية جزء من تكاليفها ولا سيما تلك المتعلقة بعمليات توظيف الأموال، وتتبنى بعض الصناديق المفتوحة التي تتداول وحداتها في الأسواق المنظمة طريقة فرض الرسوم عند الاشتراك ، بينما تتبنى صناديق أخرى طريقة فرض الرسوم عند الخروج من الصندوق. وتربط بعض الصناديق هذه الرسوم بمدة بقاء المستثمر في الصندوق بحيث تتناقص تلك الرسوم بقدر ماتطول هذه المدة
    5-الاسترداد والتداول: لما كان عنصر السيولة يعد من أهم عناصر الجذب في صناديق الاستثمار ، فقد صممت لتوفر للمستثمرين طرائق فعالة في تحقيق هذا المطلب، وتعتمد الصناديق المفتوحة على مايسمى بالاسترداد حيث يمكن للمشاركين استرداد أموالهم بصفة دورية، وبالتالي يقوم عمل هذه الصناديق على حرص المدير على الاحتفاظ بقدر من السيولة يمكنه من شراء وحدات أولئك المستثمرين الذين يرغبون في استرداد أموالهم في يوم التسعير، ويعتمد حجم هذه السيولة على خبرة المدير وعلى عمر الصندوق والظروف والبيئة الاقتصادية التي يعمل فيها الصندوق أما الصناديق المغلقة فلا تتحقق السيولة فيها إلا بتداول الوحدات في سوق منظمة.
    6-الاحتياطيات: تحتفظ الصناديق عادة باحتياطيات تقتطعها من الأرباح وذلك بغرض تحقيق الاستقرار في ما يدفعه الصندوق من أرباح للمشاركين فيه، وتعويض الخسائر
    التي قد تحصل في بعض الأوقات

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المحاضره الاولي بقاعه نادي خبراء المال لمحاكاة البورصه جامعه حلوان
    بواسطة هاجر محمد بركات في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 09-11-2015, 07:37 AM
  2. محاضره (2) بقاعه نادي خبراء المال لمحاكاة البورصه بحلوان
    بواسطة هاجر محمد بركات في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-07-2015, 05:40 AM
  3. المحاضرة الثانيه للمجموعه السادسه بقاعه نادي خبراء المال لمحاكاة البورصه بجامعه حلوان
    بواسطة هاجر محمد بركات في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 30-08-2014, 02:39 PM
  4. تطبيق عملي علي التحليل المالي بقاعه خبراء المال لمحاكاة البورصه جامعه عين شمس
    بواسطة هاجر محمد بركات في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-07-2014, 01:18 PM
  5. نقاش حول المحاضرة الاولي بقاعه خبراء المال لمحاكاة البورصه جامعه حلوان (المجموعه2)
    بواسطة هاجر محمد بركات في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 20-03-2014, 10:33 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا