استهلت مؤشرات بورصة مصر تعاملات اليوم الأثنين، على هبوط جماعي، بعد توقع المحللين والخبراء بتذبذب أداء المؤشرات بسب انخفاض السيولة.

وهبط المؤشر الرئيسي "ايجي اكس 30" بنسبة 1.13%، ليبلغ مستوى 7540.38 نقطة، كما هبط المؤشر "ايجي اكس 50" متساوي الأوزان، بنسبة 0.95% حيث وصل إلى مستوى 1332.44 نقطة.

واستهل المؤشر "ايجي اكس 70" على انخفاض إلى مستوى 425.45 نقطة تمثل نسبة 0.74%، بالإضافة إلى المؤشر، الأوسع نطاقاً، "ايجي اكس 100" الذي فقد ما نسبته 0.55% حيث بلغ مستوى 896.07 نقطة.

تصدر سهم "اوراسكوم القابضة للتنمية" الأسهم الأكثر ارتفاعاً، جاء بعدها سهم "المصرية للمنتجعات السياحية" ثم سهم "يديتا للصناعات الغذائية".

أما الأسهم الأكثر انخفاضا، فتصدرها سهم "بيراميزا للفنادق والقرى السياحية - بيراميزا"، ثم سهم "الشروق الحديثة للطباعة و التغليف"، وفي المركز الثالث، جاء سهم "الاهرام للطباعة و التغليف".

وبلغ قيمة الأسهم المتداولة خلال تعاملات المستهل نحو 94.5 مليون جنيه من خلال تنفيذ 4.6 ألف صفقة.

واتجهت تعاملات المصريين والأجانب نحو البيع بنحو 642 ألف جنيه و1.6 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجهت تعاملات العرب نحو الشراء بنحو 2.3 مليون جنيه تقريباً.

وتوقع المحللون استمرار الأداء المتذبذب للبورصة المصرية، بسبب السيولة الشحيحة وانخفاض أحجام التداول، واختبار مستوى دعم 7500 نقطة، بعد أن أغلق أمس الأحد 7625 نقطة، على أن يرتد منها لأعلى.