التحليل الأساسي - ببساطة ودون تعقيد

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 24 من 24

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10/12/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10/12/1427هـ نادي خبراء المال


    البورصات تتحمل أعباء زيادة الإيرادات النفطية .. وإجراءات التصحيح جاءت متأخرة
    الخليج: خسائر الأسهم تفوق الإيرادات النفطية بمعدل 1.5 مرة


    - حسن العالي من المنامة - 10/12/1427هـ
    ودعت أسواق الأسهم الخليجية عام 2006 بخسائر كبيرة في قيمتها السوقية نتيجة التراجعات المتقلبة التي شهدتها طوال العام، وتصدرت السوق السعودية هذه الخسائر بفقدان مؤشرها السعري 53 في المائة من قيمته، تلتها السوق الإماراتية بخسارة 41 في المائة، ثم السوق القطرية 35 في المائة، ثم السوق الكويتية 12 في المائة، بينما بلغت مكاسب السوق العمانية 14.3 في المائة وحافظت السوق البحرينية بشكل عام على مستوياتها، حيث أغلق مؤشر الأسعار مرتفعا بنسبة 0.99 في المائة.
    واستنادا إلى القيمة السوقية للبورصات الخليجية بنهاية عام 2005، فإن مجموع خسائر البورصات الخليجية يقدر بنحو 442 مليار دولار، أي ما يفوق الإيرادات النفطية لهذه الدول خلال عام 2006 بمعدل مرة ونصف، وتبلغ خسائر السوق السعودية وحدها 320 مليار دولار، وخسائر السوق الإماراتية 91 مليار دولار وخسائر السوق القطرية 19 مليار دولار، والسوق الكويتية 12 مليار دولار.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    ودعت أسواق الأسهم الخليجية عام 2006 بخسائر كبيرة في قيمتها السوقية نتيجة التراجعات المتقلبة التي شهدتها طوال العام، وتصدرت السوق السعودية هذه الخسائر بفقدان مؤشرها السعري 53 في المائة من قيمته، تلتها السوق الإماراتية بخسارة 41 في المائة، ثم السوق القطرية 35 في المائة، ثم السوق الكويتية 12 في المائة، بينما بلغت مكاسب السوق العمانية 14.3 في المائة وحافظت السوق البحرينية بشكل عام على مستوياتها، حيث أغلق مؤشر الأسعار مرتفعا بنسبة 0.99 في المائة.
    واستنادا للقيمة السوقية للبورصات الخليجية بنهاية عام 2005، فإن مجموع خسائر البورصات الخليجية يقدر بنحو 442 مليار دولار، أي ما يفوق الإيرادات النفطية لهذه الدول خلال عام 2006 بمعدل مرة ونصف، وتبلغ خسائر السوق السعودية وحدها 320 مليار دولار، وخسائر السوق الإماراتية 91 مليار دولار وخسائر السوق القطرية 19 مليار دولار، والسوق الكويتية 12 مليار دولار. وعلى الرغم من إدراك الجميع أن البورصات الخليجية حالها حال الأسواق الأخرى تمر بفترات صعود وهبوط طبيعي، وفترات مضاربات وجني أرباح، وفترات من إعادة ترتيب المراكز تتزامن مع إعلانات الأرباح وتوزيعها خصوصا بعد الارتفاعات الفلكية خلال الأعوام 2003 و2004 و2005، إلا أن المراقبين يتفقون أيضا على أن هذه الأسواق تكاد تتحمل أعباء الخلل الموجود في هياكل التنمية الخليجية الذي نجم عنه قلة الفرص الاستثمارية الكافية في الاقتصادات الخليجية، سواء بالنسبة للمحافظ الاستثمارية والشركات ذات الفوائض أو بالنسبة للأفراد، حيث تتركز تلك الفرص في الأسهم والعقارات، وبالتالي نشاهد الإقبال غير الطبيعي على الاكتتابات الجديدة، حيث بلغت نسبة التغطية عشرات المرات. كما نشاهد أيضا المضاربات المحمومة في الأسهم نتيجة توافر السيولة الكبيرة، مما يدفع إلى ارتفاعات مبالغ فيها في الأسعار، وبالتالي فإن مساحة التقلبات السعرية تكون واسعة وشديدة، وقد تكون مخيفة بالنسبة للصغار المستثمرين.
    صندوق النقد الدولي عدد الأسباب التي شجعت على عمليات التصحيح الواسعة التي شهدتها أسواق الأسهم الخليجية وفي مقدمتها توافر السيولة الكبيرة في الأسواق بعد زيادة العائدات النفطية، وفي الوقت نفسه لم ترتق أرباح الشركات المعلنة وبالذات ابتداء من الفصل الرابع من العام 2005 على مستوى توقعات المستثمرين علاوة على إدراكها أن الكثير من الشركات ضاعفت أرباحها من المتاجرة في الأسهم نفسها، وبالتالي فإن تراجع أسعار الأسهم سيكون ذا تأثير مضاعف على أرباح الشركات المدرجة. إلى جانب العدد الكبير من الاكتتابات العامة الجديدة وتأخير إعادة الأموال المكتتب فيها، كما أن جزءا كبيرا من الأموال المستثمرة في الأسواق ممولة عن طريق البنوك مما يخلق ضغوظا كبيرة على المستثمرين لتسييل استثماراتهم حال الإحساس بتزايد المخاطرة.
    ويضيف تحليل صندوق النقد الدولي أن العديد من الأسواق الخليجية بادرت إلى اتخاذ خطوات لحماية المستثمرين إلا أن هذه الخطوات جاءت متأخرة وأعطت فهما معاكسا بأن هناك تراجعا في الثقة بالسوق، مما جعل تأثيرها معاكسا مثل قيام السوق السعودية بتخفيض نسبة التغير اليومي في السعر من 10 في المائة إلى 5 في المائة الذي كان هدفه تخفيض حدة المضاربات. كما سعت السوق السعودية لتوسيع قاعدة المساهمين مع توفير المزيد من السيولة في السوق من خلال قرارات تجزئة قيمة السهم والسماح للمقيمين بالاستثمار مباشرة في الأسهم وزيادة لوائح الشفافية ومنع التداول الداخلي وتشجيع بحوث الأسهم. كما قامت السوق الإماراتية بتقليص فترة إعادة الأموال المكتتب فيها إلى أسبوعين مع جدولة الاكتتابات العامة والسماح للشركات المساهمة بشراء أسهمها.
    كما يستذكر المحللون هنا أن البنك الدولي قام قبل عدة أعوام بإجراء مسح شامل ومعمق للبيئة المالية العالمية، أوضح حاجة الدول النامية للاعتماد على مواردها المالية الذاتية في دفع عجلة التنمية، وبالنسبة لكثير من البلدان النامية فإن هذه الحاجة فرضها تدفق الاستثمارات الأجنبية مع تقلبها الواضح كما حدث في المكسيك، حيث تبخرت خلال أيام قلائل مليارات من الاستثمارات الأجنبية التي يفترض أنها كانت موظفة محليا، كذلك ازدياد صعوبة الاقتراض من البنوك الدولية وتراجع معدلات المعونات الدولية.
    وفي هذا الإطار الكلي لدور الموارد المالية في التنمية يبرز الدور الذي يمكن أن تلعبه أسواق رأس المال، فهي أولى أن توفر تنوعا أكبر من الأدوات المالية والاستثمارية المعروضة سواء من حيث العائد ودرجة المخاطرة وفترة الاستحقاق، يشجع بصورة أكبر على استقطاب مدخرات الأفراد نحو هذه الأدوات. كما تسهم أسواق الأوراق المالية - ثانيا - في تشجيع الاستثمار وزيادة معدلات الاستثمار في الاقتصاد الوطني وذلك من خلال تمكين الشركات من الحصول على أموال جديدة بإصدار أسهم للمساهمين، وثالثا، برزت أهمية أسواق المال في السنوات الأخيرة مع شيوع برامج التخصيص في الكثير من دول العالم، فهناك منفعة متبادلة بين هذه الأسواق والبرامج، فالأسواق ستستفيد من استقبال مزيد من الشركات الآخذة في التحول إلى الملكية العامة، مما يعنى زيادة المعروض من الأوراق المالية في حين اعتبرت أسواق رأس المال - بالنسبة لمنفذي برامج التخصيص - المكان الأنسب لطرح الشركات المخصصة والحصول على تسعير ملائم لها وضمان وجود قاعدة كبيرة وعريضة من المستثمرين والمساهمين فيها.
    إن دول المجلس بدأت منذ العقد الماضي بإيلاء اهتمام متزايد لإنشاء وتطوير أسواق الأوراق المالية فيها نتيجة لقناعاتها بالدور المهم الذي يمكن لهذه الأسواق أن تلعبه في مسيرة التنمية من خلال تعبئة المدخرات المحلية وتوجيهها نحو الاستخدامات الأكثر كفاءة وتوفير التمويل طويل الأجل للمشروعات الاقتصادية. وفي هذا الإطار، أنشأت هذه الدول أسواقا منظمة للأوراق المالية.
    ويرى خبراء أن أسواق المال الخليجية، على الرغم من إدراج عديد لا بأس به من الأسهم الجديدة، وموجة تأسيس الشركات في الوقت الحاضر، فإنها لا تزال لا تتمتع بالعمق المطلوب من حيث أعداد الشركات المدرجة وأنواعها ونوعية الأوراق المطروحة القابلة للتداول والتي تقتصر في الغالب على الأسهم فقط، كما تركز تداول الأوراق المالية في أيدي عدد محدود من المستثمرين مما يعرض التداول إلى ممارسات وتقلبات غير موضوعية.
    كما تفتقر هذه الأسواق إلى وجود مؤسسات متخصصة تدعم وتعزز من دورها الاقتصادي كالوسطاء الماليين وشركات وبنوك الاستثمار التي تقوم بإعداد الدراسات المالية اللازمة وتقديم الخدمات الاستشارية للمتعاملين في الأسواق المالية، إضافة إلى ذلك هناك نقص حاد في التشريعات والقوانين التي تحمي المستثمرين والمتعاملين في الأسواق المالية وبما يؤكد الثقة بها ويقلل من مخاطر الاستثمار فيها، كما توجد أيضا حاجة ماسة لإنشاء هيئات مستقلة برأسمال مشترك - عام وخاص - تكون لديها الصلاحيات بالإشراف على الأسواق المالية وأوراقها بما يحقق التوازن في العرض والطلب لمقاومة التحركات الشاذة للأسعار وهو ما يطلق عليه اصطلاحا صانعي السوق.
    أن تجاوز هذه الصعوبات والعقبات يستدعي ضرورة تحسين شروط تشغيل أسواق المال من حيث أنظمة المتاجرة والمعلومات المتوافرة للمتعاملين والرقابة على التحركات السعرية والتداول الداخلي وسرعة تخليص التعاملات وقواعد الإفصاح المالي وقوانين حماية المستثمرين فيها. كما يستدعي أيضا وفقا لهؤلاء الخبراء، على مستوى الاقتصاد الكلي، إعادة النظر في مفهوم ودور أسواق رأس المال بحيث يتم ربطها بأهداف أكثر عملية ووضوحا وقابلية للتنفيذ في إطار برامج التنمية.










    ارتفاع اليوان الصيني والروبية الهندية أمام العملة الأمريكية
    اليورو يصعد أمام الين ويختم العام مرتفعا 11 % مقابل الدولار


    - لندن - رويترز: - 10/12/1427هـ
    استمر اليورو على أرض صلبة مقابل الدولار وبلغ ذروة قياسية أمام الين ليوم ثان أمس آخر أيام التداول لعام 2006، مدعوما بتوقعات أن يواصل البنك المركزي الأوروبي رفع أسعار الفائدة. لكن بعض المحللين يشيرون إلى مخاطر نزولية للعملة الموحدة أوائل العام المقبل مع استيعاب السوق معظم الأنباء الإيجابية لليورو.
    وبرزت الحاجة إلى استمرار رفع الفائدة في منطقة اليورو بفعل بيانات أقوى من المتوقع أمس لعرض النقود في تشرين الثاني (نوفمبر)، ومن تصريحات ايف ميرش عضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي الذي قال أمس الأول إن أسعار الفائدة لا تزال منخفضة قياسا إلى مستوياتها التاريخية.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    استمر اليورو على أرض صلبة مقابل الدولار وبلغ ذروة قياسية أمام الين ليوم ثان أمس آخر أيام التداول لعام 2006، مدعوما بتوقعات أن يواصل البنك المركزي الأوروبي رفع أسعار الفائدة. لكن بعض المحللين يشيرون إلى مخاطر نزولية للعملة الموحدة أوائل العام المقبل مع استيعاب السوق معظم الأنباء الإيجابية لليورو.
    وبرزت الحاجة إلى استمرار رفع الفائدة في منطقة اليورو بفعل بيانات أقوى من المتوقع أمس لعرض النقود في تشرين الثاني (نوفمبر)، ومن تصريحات ايف ميرش عضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي الذي قال أمس الأول إن أسعار الفائدة لا تزال منخفضة قياسا إلى مستوياتها التاريخية.
    وفي المقابل، فشلت مجموعة من البيانات القوية عن سوق الإسكان وثقة المستهلك والتصنيع في الولايات المتحدة على مدى اليومين الماضيين في تبديد التكهنات بأن تباطؤ الاقتصاد قد يضطر مجلس الاحتياطي الاتحادي - البنك المركزي الأمريكي - إلى البدء في خفض أسعار الفائدة.
    وقفز معدل النمو السنوي للمعروض النقدي (ن3) في منطقة اليورو إلى 9.3 في المائة في نوفمبر من 8.5 في المائة في الشهر السابق، متجاوزا بذلك متوسط تقديرات المحللين الذين توقعوا أن يبلغ 8.6 في المائة.
    وقال محللون، إن وفرة السيولة تدعم الاستمرار في تشديد السياسة النقدية في منطقة اليورو، لكن البيانات لم تؤثر كثيرا في اليورو عند صدورها.
    وقالت لينا كوميليفا خبيرة الأسواق لدى "توليت بريبون جي 7"، إن تشديد البنك المركزي الأوروبي جرى استيعابه بالفعل في سعر صرف اليورو.
    وارتفع اليورو نحو 0.3 في المائة إلى 1.3181 دولار ليقترب من إنهاء 2006 مرتفعا أكثر من 11 في المائة بعد تراجعه 12 في المائة في 2005.
    كما صعدت العملة الموحدة 0.25 في المائة خلال اليوم مقابل الجنيه الاسترليني وزادت 0.3 في المائة إلى مستوى قياسي مرتفع عند 156.79 ين وذلك لليوم الثاني وأصبحت مرتفعة 12 في المائة مقابل الين هذا العام. وأشار متعاملون إلى أوامر شراء قوية لليورو مقابل الين. وقال بلال حافظ خبير أسواق الصرف لدى "دويتشه بنك"، إن فكرة أن معظم الأنباء الايجابية عن اقتصاد منطقة اليورو أصبحت مستوعبة في العملة قد تفضي إلى تراجع اليورو في المدى القصير. وأضاف "الكثير من الأنباء الجيدة تم استيعابها فعلا في أوروبا.. الخطر الآن مع دخول العام الجديد هو أن الأنباء لن تكون جيدة بالدرجة نفسها هذا العام.. المخاطر تميل نزولا". وقال محللون، إن زيادة متوقعة في ضريبة القيمة المضافة في ألمانيا ستستنزف أيضا المعنويات أوائل 2007.
    من جهة أخرى، ارتفع سعر صرف الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوى منذ ما يقرب من ثمانية أعوام مقابل الين الياباني ذي العائد المنخفض وظل في طريقه لتحقيق أكبر ارتفاع سنوي أمام الدولار منذ 15 عاما بفضل تنامي التوقعات برفع الفائدة في 2007.
    وقالت رابطة المصرفيين البريطانيين، إن اعتمادات القروض العقارية ارتفعت بنسبة 9.1 في المائة في تشرين الثاني (نوفمبر) وإن القروض العقارية الجديدة سجلت مستوى قياسيا عند 6.7 مليار جنيه استرليني.
    وتضاف هذه البيانات إلى سلسلة من التقارير الإيجابية عن قطاع الإسكان تشير إلى أن زيادتين في أسعار الفائدة قررهما بنك إنجلترا المركزي هذا العام لم يكن لهما أثر يذكر في تهدئة نمو سوق العقارات.
    وأدت البيانات القوية إلى زيادة توقعات السوق بأن يقرر البنك زيادة أسعار الفائدة بواقع ربع نقطة مئوية إلى 5.25 في المائة في أوائل العام المقبل.
    واستقر الاسترليني على 1.9618 دولار. وإذا أنهى اليوم على هذا المستوى فستبلغ مكاسبه منذ بداية العام أمام العملة الأمريكية نحو 14 في المائة، فيما يعد أكبر زيادة سنوية منذ ارتفع بنحو 20 في المائة عام 1990.
    وارتفعت العملة البريطانية لأعلى مستوى في ثماني سنوات أمام العملة اليابانية لتصل إلى 233.73 ين. لكنها تراجعت إلى 67.10 بنس مقابل اليورو الأوروبي.
    من جهة أخرى، ارتفع سعر صرف اليوان الصيني مقابل الدولار أمس لينهي عام 2006 مرتفعا 3.4 في المائة، فيما توقع متعاملون ارتفاعه بمعدل أكبر يبلغ نحو 5 في المائة العام المقبل.
    وأنهت العملة الصينية التعاملات على 7.8051 يوان مقابل الدولار وهو مستوى ليس بعيدا عن مستوى 7.8030 يوان الذي سجلته في وقت سابق من يوم أمس وكان أعلى سعر منذ رفع قيمتها بقرار رسمي في تموز (يوليو) عام 2005.
    وبلغ سعر العملة الصينية في نهاية المعاملات أمس 7.8141 يوان للدولار. وتحرك اليوان صعودا وهبوطا معظم شهر كانون الأول (ديسمبر) لكنه استأنف صعوده في أواخر الأسبوع الأخير وهو ما اعتبره كثير من المتعاملين مؤشرا على أن البنك المركزي مستعد للسماح له بمواصلة الارتفاع في عام 2007. وإذا ارتفع اليوان بنسبة 5 في المائة في العام المقبل فإنه سيظل أقل بما بين 15 و20 في المائة من المستوى، الذي يعتقد محللون أن الولايات المتحدة تطالب به لموازنة تجارتها مع الصين.
    وفي موضوع آخر، ارتفع معدل صرف الروبية الهندية أمس إلى أعلى مستوى له خلال عشرة أشهر مقابل الدولار في بورصة مدينة مومبي عاصمة ولاية مهراشترا غرب الهند ليصل إلى نحو 44.24 و44.26 روبية.
    وعزا متعاملون في بورصة مدينة مومبي ارتفاع قيمة الروبية إلى تدفق الرساميل الأجنبية في أسواق الأوراق المالية المحلية، وبيع الدولار من قبل المصدرين والبنوك الهندية لمقابلة احتياجات التمويل.
    وقالوا إن قيمة الروبية الهندية انخفضت إلى أدنى مستوى لها خلال ثلاثة أعوام لتصل خلال حزيران (يونيو) الماضي إلى نحو 47.04 مقابل الدولار، مشيرين إلى أنها ارتفعت بنحو 6.5 في المائة منذ ذلك التاريخ وبنحو 1.9 في المائة منذ نهاية العام الماضي.
    وأضافوا أن استثمارات صناديق الاستثمار الأجنبية في سوق الأوراق المالية الهندية بلغت نحو ثمانية مليارات دولار خلال العام الجاري، متوقعين أن تنخفض قيمة العملة الهندية أمس بعد إعلان تقارير حول ميزان المدفوعات والديون الخارجية ومعدل التضخم المالي وحجم احتياطي الهند من العملات الأجنبية.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10/12/1427هـ

    الخام الأمريكي دون 60 دولارا لأول مرة منذ شهر

    - لندن - رويترز: - 10/12/1427هـ
    انخفض سعر الخام الأمريكي الخفيف دون مستوى 60 دولارا للبرميل أمس آخر أيام التداول في 2006 وذلك للمرة الأولى منذ أواخر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.
    وفي المعاملات الإلكترونية انخفض سعر الخام الخفيف 54 سنتا إلى 59.99 دولار للبرميل إذ أدى اعتدال الطقس إلى انخفاض الطلب على وقود التدفئة، بينما سعى المستثمرون لتسوية مراكزهم قبل نهاية العام. وكانت آخر مرة انخفض فيها السعر عن 60 دولارا في 27 تشرين الثاني (نوفمبر).
    وكانت أسعار النفط الخام قد ارتفعت في التداولات الآجلة بداية يوم أمس في معاملات خفيفة بعد أن قام المتعاملون بتسوية مراكزهم قبل نهاية العام، في حين أدى اعتدال الطقس في الولايات المتحدة إلى تقليص الطلب على وقود التدفئة.
    وانخفضت أسعار النفط نحو دولارين هذا الأسبوع، لكنها سجلت مكاسب متواضعة أمس الأول بعد أن أظهرت بيانات أمريكية انخفاضا كبيرا في مخزون النفط الخام. وكان رد فعل السوق محدودا، إذ قال المتعاملون إن الانخفاض يرجع إلى تأخر عمليات الشحن بسبب الضباب.
    وقالت إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية أمس الأول، إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت بمقدار 8.1 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 321 مليون برميل، متجاوزة كثيرا تقديرات المحللين الذين توقعوا انخفاضا قدره 1.8 مليون برميل فقط.
    وأشارت إدارة معلومات الطاقة، إلى أنه على الرغم من هذا الانخفاض للأسبوع الخامس على التوالي فإن مخزونات الخام مازالت مرتفعة عن الحد الأعلى لمتوسط نطاقها في مثل هذا الوقت من العام. وسجلت مخزونات البنزين الأمريكية زيادة بلغت ثلاثة ملايين برميل، متجاوزة كثيرا تقديرات المحللين الذين توقعوا ارتفاعا قدره 700 ألف برميل. كما صعدت مخزونات نواتج التقطير 500 ألف برميل بزيادة 100 ألف برميل عن توقعات المحللين.
    وارتفع سعر مزيج برنت في بداية تداولات أمس 0.19 دولار إلى 60.71 دولار للبرميل، كما ارتفع الخام الأمريكي الخفيف 0.05 دولار إلى 60.58 دولار للبرميل. وانخفض سعر السولار (زيت الغاز) 4.50 دولار إلى 520.25 دولار للطن.










    ارتفاع الذهب في تداولات نهاية العام

    - لندن - رويترز: - 10/12/1427هـ
    ارتفع سعر الذهب في آخر أيام التداول هذا العام أمس مقتربا من أعلى مستوياته منذ ثلاثة أسابيع.
    وقال متعاملون إنه من المحتمل أن يواصل صعوده في العام الجديد، مضيفين أن استمرار المخاوف بشأن البرنامج النووي الإيراني وضعف الدولار أمام اليورو يدعمان معنويات المستثمرين في سوق الذهب.
    وبلغ سعر الذهب 634.60- 635.50 دولار للأوقية (الأونصة) مقارنة بـ 634.10- 635.10 دولار في أواخر المعاملات في نيويورك أمس الأول. وارتفع الذهب أمس الأول إلى 635.20 دولار ليسجل أعلى مستوى منذ الثامن من كانون الأول (ديسمبر) الجاري.
    ومن المتوقع أن ينهي الذهب العام الحالي بارتفاع يبلغ نحو 23 في المائة عن سعره في نهاية عام 2005 لكن الأسعار انخفضت ما يقرب من 13 في المائة منذ بلغت أعلى مستوى منذ 26 عاما عند 730 دولارا في أيار (مايو) الماضي.
    وارتفع سعر الفضة إلى 12.86- 12.93 دولار للأوقية من 12.83-12.90 دولار في أواخر المعاملات في نيويورك. واستقرت أسعار البلاتين والبلاديوم دون تغيير على 1115- 1120 دولارا و322- 327 دولارا للأوقية على الترتيب.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10/12/1427هـ

    الأسهم القطرية تودع عام 2006 بانخفاض 35.47%

    - حسن أبو عرفات من الدوحة - 10/12/1427هـ
    خسر مؤشر أسعار الأسهم في سوق الدوحة للأوراق المالية خلال عام 2006 ما نسبته 35.47 في المائة فاقدا 3920.06 نقطة حيث أغلق في نهاية العام عند 7133 نقطة مقابل 11053.06 نقطة في نهاية عام 2005. وتراجعت القيمة السوقية لأسهم الشركات المساهمة في نهاية العام بنسبة 30.10 في المائة إلى 212.72 مليار ريال مقابل 317.20 مليار ريال عام 2005.
    وتراجعت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة خلال عام 2006 بنسبة 27.13 في المائة إلى 74.93 مليار ريال مقابل 101.84 مليار ريال عام 2005 بينما ارتفع عدد الأسهم المتداولة بنسبة 80.57 في المائة ليصل إلى 1.865.440.994 سهم وارتفعت العقود المنفذة بنسبة 53.32 في المائة إلى 1.732.638عقد، واحتل قطاع البنوك المرتبة الأولى من حيث قيمة الأسهم المتداولة بحصة بلغت 44.39 في المائة يليه قطاع الخدمات بحصة 38 في المائة ثم الصناعة 10.29 في المائة والتأمين 0.93 في المائة. وتصدر الريان الشركات الخمس الأولى من حيث قيمة التداول بقيمة 13.52 مليار ريال.
    ويبدو أن شهية المؤشر العام لأسعار الأسهم ما زالت مفتوحة لاكتساب العديد من النقاط رغم الضغوط الكبيرة التي تولدت نتيجة بيوعات جني الأرباح التي ظهرت خلال التعاملات أمس ليستمر المؤشر في تحليقه بشكل هادئ مرتفعا بمقدار 80 نقطة اكتسبها على عدة مراحل وعلى جميع مستويات التداول ليغلق على 7.133.00 نقطة موسعا الفارق بينه وبين حاجز سبعة آلاف نقطة.
    وأبدت غالبية الأسهم أمس توجها للارتفاع رغم حالة الاستقرار التي طبعت جزءا كبيرا منها طوال فترة التداول لتنقلب اتجاهاتها في الجزء الأخير من الجلسة وتكتسب اللون الأخضر، الأمر الذي اعتبره كثيرون مؤشراً إيجابياً يفضي إلى ارتفاع مرتقب بعد عطلة العيد عندما تستأنف السوق نشاطها يوم الأربعاء المقبل.
    ورغم الانتهازية التي رافقت أداء السوق أخيرا بسبب الإقبال على شراء وتجميع أسهم الشركات النشطة التي من المتوقع أن توزع أرباحا على المساهمين فإن جزءا كبيرا من المتعاملين أبدى رغبة قوية في شراء أسهم الشركات التي لم تفصح عن بياناتها لغاية الآن التي لم توزع أرباحا وذلك لأغراض المضاربة قائلين إن تلك الأسهم بانتظار دورها وستشملها موجة الارتفاع عاجلا أم آجلا.
    وقد لوحظ إقبال كبير على تداول أسهم البنوك التي شكلت تعاملاتها 44 في المائة من إجمالي التداول ليؤكد عدد من المضاربين اختلاف النهج الاستثماري لهم في الفترة الحالية فقط وذلك عبر زيادة مدة تملك الأسهم لتصل إلى أكثر من أسبوعين استغلالا لتوزيع الأرباح، منوهين في الوقت ذاته إلى أنهم لن ينتظروا التوزيعات والاستفادة منها بل ستكون أهدافهم محصورة في انتظار الارتفاع المتوقع على تلك الأسهم وبيعها والاستفادة من الفروقات السعرية دون انتظار التوزيعات.
    يشار إلى أن جلسة الخميس الأخيرة من جلسات التداول خلال عام 2006 لتستأنف السوق نشاطها في أول جلسة خلال عام 2007 يوم الأربعاء المقبل، وقد رافق الإغلاق مزيد من الدعاء والأماني بأن تعود الأسهم إلى رشدها حسب قول بعض المستثمرين وأن تستمر السوق في تقديم أدائها المتوازن ليستعيد المستثمرون ثقتهم بالسوق بشكل أكبر.










    إنشاء شركة تركية - يمنية للأسماك بتكلفة 100 مليون دولار
    السعودية في قائمة الدول المستوردة للأسماك اليمنية


    - طاهر حزام من عدن - 10/12/1427هـ
    تعتزم شركة أجرو التركية الاستثمار في مجال الأسماك في اليمن بعد عيد الأضحى المبارك، وذلك من خلال إنشاء شركة تركية - يمنية للأسماك بتكلفة مائة مليون دولار.
    وأوضح عبد الحافظ السمة وكيل وزارة الثروة السمكية، أن فريقا فنيا للشركة سيقوم خلال الأيام المقبلة بإجراء دراسة أولية في عدد من المناطق الساحلية اليمنية لتنفيذ المشروع.
    وأضاف أن الشركة التركية تعتزم تنفيذ عدد من المشاريع السمكية، تشمل إقامة مركز للصادرات السمكية المجهزة بأحدث التقنيات والمواصفات للتصدير، وكذا إقامة مشاريع للاستزراع السمكي، مشيرا إلى أن الوزارة وقعت في أيار (مايو) الماضي مذكرة تفاهم مع الشركة التركية لإقامة مشاريع استثمارية.
    وعلمت "الاقتصادية" من مصدر مسؤول في الوزارة أنه سيتم إنشاء شركة للاصطياد والتصدير ستكون بشراكة بين شركة أجرو التركية - ومستثمرين يمنيين غير أنه المصدر لم يحدد نسبة حصة الشركاء اليمنيين والتركيين.
    من جهته أكد عبد الحافظ السمة وكيل وزارة الثروة السمكية أن الوزارة أعدت دراسات كاملة حول المشاريع السمكية لتقديمها إلى مؤتمر استكشاف فرص الاستثمار في اليمن الذي يعتز م جذب المستثمرين الخليجيين، خاصة السعوديين للاستثمار في الشركة. وتوقع وكيل وزارة الأسماك أن يتم إنشاء شركات خليجية جديدة للأسماك بعد عرض فرص الاستثمار في المجال السمكي في مؤتمر الاستثمار الذي سيعقد مطلع عام 2007.
    وأكد أن القطاع السمكي في اليمن قطاع مغر وواعد بالاستثمارات المربحة، لافتا إلى أنه سيتم استعراض مجموعة من الفرص الاستثمارية في القطاع السمكي في اليمن خلال أعمال المؤتمر، موضحا أن تلك الفرص تشمل استزراع الأحياء البحرية والبيئة والمناطق الملائمة لإقامة مثل تلك المشاريع، إضافة إلى فرص استثمارية في مجال الاصطياد في المناطق الاقتصادية والإقليمية ومجال التصدير ومخازن التبريد ومصانع التعليب والأسماك والتونة وكذا صناعة معدات الصيد والقوارب.
    وحسب بيانات وزارة الثروة السمكية فإن صادرات اليمن من الأسماك ارتفعت خلال النصف الأول من 2006 بنسبة 21 في المائة إلى 44.5 ألف طن من 36.7 ألف طن عن الفترة المقابلة من العام الماضي. وأضافت أن عائدات هذه الصادرات ارتفعت أيضا للفترة نفسها إلى 130.9 مليون دولار من 108.3 مليون دولار.
    وأشارت البيانات إلى أن السعودية احتلت المرتبة الأولى في قائمة الدول المستوردة للأسماك اليمنية التي تشمل عدة أنواع منها أسماك طازجة ومجمدة ومعلبة، إضافة إلى الربيان (الجمبري) والشروخ والحبار وغيرها.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10/12/1427هـ

    منح 65 ترخيصا لشركات اتصالات في الأردن

    - مازن حجازي من عمّان - 10/12/1427هـ
    منحت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات نحو 65 رخصة لشركات تتوزّع طبيعة خدماتها بين خدمات البريد الخاص والاتصالات الثابتة والإنترنت والاتصالات المتنقلة وخدمات الاتصالات الأخرى، وذلك لتقديم خدمات الاتصالات في الأردن.
    وبحسب الموقع الإلكتروني لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات توزّعت رخص الاتصالات في الأردن - التي لم يبدأ بعضها العمل فعلياً في السوق - بين خمس فئات هي: مشغلو البريد الخاص وعدد رخصهم ست رخص، فئة خدمة شبكة الهواتف العامة PSTN برخصة واحدة لشركة الاتصالات الأردنية، فئة خدمة الهواتف المتنقلة "الخلوي" برخصة واحدة لشركة البتراء الأردنية للاتصالات المتنقلة "موبايلكم"، رخص الاتصالات الفردية العامة وعددها ثماني رخص فردية، وأخيراً رخص الاتصالات الفئوية العامة وعددها 49 رخصة.
    وتظهر قائمة المرخصين لخدمات الاتصالات وفقاً للتوزيع السابق أن شركة الاتصالات الأردنية مالكة الشبكة الأرضية الوحيدة في الأردن لم تنتقل بعد إلى نظام التراخيص الجديد الذي طرحته الهيئة مع فتح سوق الاتصالات الثابتة قبل نحو عامين.
    وكان ميخائيل غصين الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الأردنية قد قال في وقت سابق إن "انتقال شركة الاتصالات الأردنية إلى نظام التراخيص الجديد سيكون في الوقت المناسب وعندما يكون هنالك جدوى اقتصادية من انتقالها إلى هذا النظام".
    وطرحت الهيئة قبل عامين نظاماً جديداً للتراخيص تزامناً مع مضيها لفتح سوق الاتصالات الثابتة، وقسّمت رخص الاتصالات لنوعين فردية وفئوية، إذ تمنح الرخص الفردية لمشغلي شبكات الاتصالات العامة ومزودي خدمات الاتصالات العامة ممن يستخدمون موارد نادرة كالطيف الترددي، حقوق استخدام المرافق العامة، والأرقام الهاتفية "المخصصة في الخطة الوطنية للترقيم"، وتبلغ رسوم الحصول على هذه الرخصة 100 ألف دينار أردني. وأما الرخص الفئوية فتمنح لمزودي خدمات الاتصالات العامة ممن لا يستخدمون موارد نادرة، وتبلغ رسوم الحصول على الرخصة 30 ألف دينار أردني.









    "إيطاليا" تفتح الباب أمام الراغبين في شراء شركة طيران أليتاليا

    - ميلانو - رويترز: - 10/12/1427هـ
    فتحت إيطاليا الباب أمس الجمعة أمام الراغبين في شراء شركة طيران أليتاليا التي تسيطر عليها الدولة. وقالت إنها تأمل أن ينجح مستثمرو القطاع الخاص في إنعاش الشركة غير الرابحة بعد أن فشلت مساعدات متكررة من الدولة في ذلك.
    وطلبت إيطاليا عروضا لشراء حصة لا تقل عن 30.1 في المائة من أسهم الشركة وربما تصل إلى حصة الخزانة الإيطالية بالكامل وتبلغ 49.9 في المائة، وقالت الخزانة في بيان على موقعها على الإنترنت إن باب تلقي العروض مفتوح حتى 29 كانون الثاني (يناير) المقبل. وارتفعت أسهم "أليتاليا" 3.1 في المائة إلى 1.02 يورو في بورصة ميلانو بعد صدور البيان.
    واشترطت الخزانة ألا يقل رأسمال الشركات المتقدمة عن 100 مليون يورو (131.5 مليون دولار). وسيتعين على المشتري الاحتفاظ بحصة لا تقل عن 30.1 في المائة في الشركة لحين تحقيق أهداف خطته في إنعاش الشركة، إضافة إلى الحفاظ على هويتها الوطنية. وفي وقت سابق من الشهر الجاري قال وزير المالية توماسو بادوا شيوبا إن إيطاليا تعتزم استكمال عملية البيع خلال ستة أشهر.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 13-01-2007, 09:20 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 06-01-2007, 11:22 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 23-12-2006, 09:51 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 25/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 17-12-2006, 02:49 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 18/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 09-12-2006, 10:40 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا