قال مُحللون فنييون بالبورصة المصرية، إنها مرشحة للتماسك خلال جلسة، اليوم الاثنين، مع استمرار الاتجاه الهابط تأثراً بالأسواق العالمية.

قال أحمد شحاته، رئيس الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، إن السوق اتجاهه هابط الفترة الماضية، إلا أن الأسواق العالمية سرعت من وتيرة الهبوط.

وتوقع استمرار الاتجاه الهابط بداية الجلسة، مع اتجاه لتماسك السوق قبل نهايتها، مع صعوبة التكهن بإمكانية إغلاقها في المنطقة الخضراء.

وقالت منى حسن، كبير المُحللين الفنيين لدى "مباشر" للخدمات المالية، إن المؤشر شهد انخفاضاً حاداً تأثراً بالأسواق العالمية، ليغلق عند 6784 نقطة، وكسر مستوى الدعم الرئيسي عند 7100، مما تتوقع مزيداً من الانخفاض لمستويات دعم جديدة.

وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي، قراراً، أعلن عنه أمس، بتأجيل ضريبة الأرباح الرأسمالية في البورصة لمدة عامين، اعتباراً من 17 مايو الماضي.

وتهاوت مؤشرات البورصة المصرية بنحو جماعي في ختام تعاملات، أمس الأحد، وخسر رأس المال السوقي نحو 15.46 مليار جنيه (1.98 مليار دولار)، بضغط من مبيعات الأفراد والمؤسسات المحلية والعربية.

وهبط المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة بالسوق، خاسراً 5.42% (أعلى وتيرة هبوط منذ 25 نوفمبر 2012) أو ما يُعادل 388.54 نقطة عند مستوى 6784 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ نهاية ديسمبر 2013، أي ما يقرب 20 شهراً.