تراجعت الأسهم اليابانية في نهاية تداولات، اليوم الاثنين، وسط استمرار المخاوف من التأثيرات السلبية من تباطؤ النمو في الصين - ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم، وتأثيره على الاقتصاد العالمي.

وقال وزير الاقتصاد الياباني، تارو أسو، إن عمليات بيع الأسهم في اليابان بدأت من مستثمرين في الصين، متوقعاً أن تدخل الحكومة الصينية بشكل أكبر في اقتصادها لعدم تحويلها إلى أزمة عالمية.

وتراجع مؤشر نيكي الياباني بنسبة تفوق الـ 4.6% خاسراً 895 نقطة، وصل بها لمستوى 18541 نقطة، مسجلاً اكبر خسائر يومية منذ يونيو 2013.

وانخفض مؤشر توبكس 5.9%، وصل بها لمستوى 1481 نقطة.

وتراجع مؤشر جيه.بي.إكس - نيكي 400 بنسبة 5.7%، وصل بها لمستوى 13370.33 نقطة.