عاودت مؤشرات البورصة المصرية الصعود بنحو جماعي في منتصف تعاملات جلسة، اليوم الاثنين، وبدل المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" اتجاهه الهبوطي في مستهل التعاملات، ليربح نسبة 1.6%، عند مستوى 7168.4 نقطة، بفعل مشتريات الأجانب والعرب.

توقع أيمن فودة، رئيس لجنة أسواق المال، بالمجلس الاقتصادي الأفريقي، أن يستمر الأداء العرضي المتذبذب، حيث من المتوقع أن تبدأ جلسة، اليوم الاثنين، على تراجعات "فروق الأسعار" لحين ظهور القوة الشرائية التي ستدفع بالأسهم والمؤشرات إلى مستهدفاتها الأولى.

وأضاف "فودة"، "المؤشر الرئيسى مستقر أعلى منطقة 7000 نقطة، ويستهدف مستوى مقاومة أول عند 7150 – ثم 7260 نقطة، على أن يكون الدعم عند 7000 – ثم 6920 نقطة، أمَّا المؤشر السبعيني لديه مقاومة عند 388 – ثم 395 نقطة، وصولاً إلى 400 نقطة، على أن يكون الدعم عند 380 – ثم 376 نقطة".

وارتفع مؤشر "إيجي إكس 50" متساوي الأوزان، بنسبة 0.97% إلى 12220.8 نقطة، فيما زاد مؤشر "إيجي إكس 70" بنسبة 0.83% عند 389 نقطة، وبالمثل صعد مؤشر "إيجي إكس 100" بنسبة 1%، عند 831.9 نقطة.

وبلغ إجمالي قيمة التداولات بحلول منتصف التعاملات نحو 307 ملايين جنيه، بعد التداول على عدد 143 مليون سهم، وذلك بعد تنفيذ أكثر من 14 ألف صفقة.

وارتفعت أسهم التجاري الدولي، وهيرميس، وطلعت مصطفى، وحديد عز، وإعمار مصر، وبالم هيلز، وعامر جروب بنسب تراوحت ما بين 1.5% و 10%.

وتراجعت أسهم النساجون الشرقيون، وكريدي أجريكول، والعربية للأسمنت، وليسيكو مصر بنسب تراوحت ما بين 2% و 10%.

واتجهت تعاملات الأجانب والعرب للشراء بصافي شرائي 11.2 مليون جنيه و 7.1 مليون جنيه، بينما اتجه تعاملات المصريين للبيع بصافي بيعي 18.3 مليون جنيه.

يُشار إلى أن مؤشرات البورصة المصرية قد تراجعت بنحو جماعي في التعاملات الصباحية لجلسة، اليوم الاثنين، وخسر المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 0.6%، عند مستوى 7013.8 نقطة.