زار فريق صندوق النقد الدولي بقيادة كريس جارفيس القاهرة خلال 13-17 سبتمبر، 2015 لاستعراض التطورات الاقتصادية الأخيرة منذ زيارة البعثة في نوفمبر 2014 ويناقش مع السلطات السياسات الاقتصادية المخطط لها للفترة المتبقية من السنة المالية.

كانت إيجابية فيما يتعلق بالتطورات الاقتصادية التي تحققت منذ البعثة الأخيرة فيما يتعلق ببعض التعهدات المعلنة أثناء مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري في مارس الماضي لانها دخلت حيز التنفيذ بالفعلز و أيضا أن أرقام الاقتصاد الكلي إلى تشير بعض التحسن وأثنى الصندوق على جهود البنك المركزي لكبح سوق الصرف الموازية.

فى الوقت نفسه ذكر أنه لا يزال عجز المالية العامة كبيرا والدين العام المحلي مرتفعا وتبلغ الاحتياطات حاليا ما يعادل ثلاثة شهور تقريبا من الواردات، كما أن هناك نقص في معروض النقد الأجنبي.

و فى أخبار متصلة البنك المركزي المصري والفيدرالي الأمريكي يبقيان على أسعار الفائدة دون تغيير.

وأرجع البنك المركزي المصري قراره إلى مخاطر التضخم وزيادة مخاطر انخفاض معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي