يعقد المجلس الأعلى للتعرفة الجمركية إجتماعاً الاسبوع المقبل لمناقشة إجراء تعديلات على التعريفة الجمركية الخاصة بعدد من السلع في ضوء تكليفات الرئيس بترشيد عمليات الإستيراد لكى تخفف من أعباء موارد الدولة من النقد العملات الاجنبية.

أضاف مسئول أن السبب الرئيسى فى ارتفاع الواردات التشوهات فى التعيفة الجمركية والتي أدت إلى إغراق الأسواق بالمنتجات التي لها بديل محلي، وأيضًا إضعاف الطاقة الإنتاجية بالمصانع بسبب تراجع الطلب وزيادة الإقبال على المنتجات المستوردة.

وقال رئيس لجنة الجمارك أن المقترحات تتعلق بقطاعات الصناعات الكيمياوية و الهندسية والأثاث والمعدنية لكن مقترحات الملابس والنسيج رأت اللجنة أنها تفوق حدود الالتزامات التجارية العالمية لمصر؛ حيث إن المقترحات تتضمن ارتفاع الرسوم الجمركية على بعض المنتجات من 5% إلى 40% وهو ما سيصيب السوق بصدمة.

وأضاف أن الإجراءات الجديدة ستسهم في زيادة الحصيلة الجمركية بنسبة لا تقل عن 30% ولكن في الوقت نفسه ستعمل على تقليل الواردات.