أصدرت موديز تصريح بأن تراجع احتياطي النقد الأجنبي لمصر سلبي على التصنيف الائتماني لها، وذلك بعد تراجع الاحتياطي بنهاية سبتمبر وللشهر الثالث على التوالي إلى 16.3 مليار دولار مقابل 18.1 مليار دولار بنهاية أغسطس، مشيرة إلى أن هذا التراجع هو ائتمان سلبي.

وتدرس وكالة التصنيف الائتماني خفض تصنيف مصر إلى أقل من تصنيفها الحالي (B3 )، وفقا لما ذكرته الصحف المصرية أمس. كما نقلت جريدةالمال توقعات موديز بتراجع الدعم الخليجي لمصر في الفترة المقبلة.