شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ نادي خبراء المال


    السعودية: خادم الحرمين يطلق إشارة البدء لتطوير مطار الملك عبد العزيز الدولي

    بتكلفة تتجاوز 900 مليون ريال .. والتصميم المعماري جاء على شكل «أهلة» تتماشى مع الحضارة الإسلامية



    جدة: علي مطير
    أطلق خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أمس الاثنين، إشارة البدء في مشاريع تطوير مطار الملك عبد العزيز الدولي ومشروع توسعة وإعادة تأهيل مجمع صالات الحج بالمطار، والذي سيتم تنفيذه على ثلاث مراحل تستغرق 5 سنوات بهدف الوصول إلى 80 مليون مسافر عام 2011 ميلادية وبتكلفة تتجاوز 900 مليون ريال.
    ويأتي إعلان البدء بالمشاريع بعد يوم واحد من نهاية موسم حج هذا العام، لاستثمار الوقت في تنفيذ بنود المشاريع التطويرية بعد أن كان البدء الافتراضي للمشروع قبل عدة أشهر غير أن استعدادات الحج وكون مطار الملك عبد العزيز الدولي يستقطب أكثر من 65 في المائة من اجمالي عدد الحجاج الذين يصلون الأراضي السعودية قادمين من الخارج.

    وأطلع الملك عبد الله خلال تجوله في المعرض المصاحب، والذي أقيم بصالة التشريفات بالمطار على مشاريع التطوير والتوسعة وأعادة التأهيل، وذلك بحضور الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، وشاهد مجسمات لصالة السفر الجديدة والمنطقة التجارية وقرية الشحن الجوي ومشروع توسعة وإعادة تأهيل مجمع صالات الحج والمساجد المقامة فيها.

    من جهته، قال المهندس عبد الله بن محمد نور رحيمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني إن «المشروع يعتبر بمثابة مطار جديد سيجسد النهضة الحضارية التي تعيشها المملكة على نحو يليق بمكانتها التي تتبوأها على المستوى العالمي، كما يعتبر مطارا رائدا بالمنطقة من حيث الطاقة الاستيعابية والخدمات التي تقدم لراحة المسافرين».

    وأوضح رحيمي أن المشروع يتم تنفيذه وفق أحدث التقنيات وبالاستفادة من تجارب الدول الأخرى في تنفيذ المطارات الضخمة، والمشروع سيتم تنفيذه على ثلاث مراحل وباكتمال مرحلته الاولى ترتفع طاقة المطار الاستيعابية لتصبح 25-30 مليون مسافر، وصولا الى 80 مليون مسافر في مرحلته الثالثة، وسيتم افتتاح المطار بعد انجاز مرحلته الاولى في عام 2011.

    وعن موعد تنفيذ المرحلتين الثانية والثالثة، قال المهندس رحيمي ان تحديد تلك المرحلتين المستقبلتين يعتمد على متطلبات التشغيل، ولذلك تم توفير المرونة في دراسة المخطط العام على النحو الذي يمكننا من تنفيذ المراحل المستقبلية للتوسع وعلى مستوى جميع عناصر التطوير الاساسية بالمطار.

    وأبان أن «المطار سيعمل وفق اسس تجارية، حيث تم تخصيص 20 الف متر مربع داخل الصالة للاستثمار التجاري في المرحلة الاولى، ونحو 6.5 كم خارج مجمع صالات السفر واقامة الانشطة الاستثمارية المرتبطة بالمطار مثل الفنادق وحظائر صيانة الطائرات واقامة الصناعات الخفيفة ذات العلاقة بالطيران، وستشكل تلك المجالات فرصا استثمارية كبيرة للقطاع الخاص. وأضاف المهندس رحيمي أن «مطار الملك عبد العزيز الدولي بشكل خاص الذي شهد زيادة هائلة ومضطردة في حركته الجوية، خلال السنوات السابقة حتى وصلت لأكثر من 14 مليون مسافر في العام، في حين لا تتجاوز طاقته الاستيعابية 7 مليون مسافر سنويا، مما يوضح مدى الضغط الذي يواجهه في خدمة المسافرين عبره، ولذلك رأت حكومة خادم الحرمين الشريفين، ان يتم تطويره وتوسعته جذريا».

    إلى ذلك أشارالمهندس عدنان زهيري، وهو مدير مشروع تطوير المطار بأن مجمع صالات السفر الذي سوف يتم تنفيذه سيتيح لكافة شركات الطيران بما فيها الخطوط السعودية العمل تحت سقف واحد، مما سيسهل حركة المسافرين الداخلية، ويحقق الانسيابية في اجراءات السفر لخدمة العمليات المحورية بالمطار، كما سيتمكن المسافرون من التنقل بسهولة بين صالات السفر بواسطة قطار آلي.

    واضاف زهيري أنه سيكون هناك 42 بوابة تربط مجمع الصالات بـ 74 جسرا لخدمة 63 طائرة من مختلف الاحجام، بما في ذلك الطائرات العملاقة من الجيل الجديد مثل طائرة A380 وذلك في المرحلة الاولى وأن الصالات صممت بطريقة مرنة تسمح باستخدام البوابات للسفر الدولي او للسفر المحلي، وذلك وفقا لمتطلبات التشغيل كما سيتمكن المسافرون من التنقل بين مواقف السيارات وبوابات السفر بواسطة سيور متحركة.

    ولتسهيل الوصول للمطارولتحقيق أعلى قدر من الانسيابية في عمليات الدخول والخروج، قال المهندس زهيري أنه سيتم انشاء شبكة من الطرق تربط الصالات بالطرق الرئيسة المؤدية الى وسط مدينة جدة. بالاضافة لإنشاء طرق خاصة بالموظفين وقرية الشحن الجوي. إضافة لإنشاء محطة للسكك الحديدية لربط المطار بكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة بقطارات سريعة، الامر الذي سيحقق راحة كبيرة للحجاج والمعتمرين والزوار. كما سيتم ربط المطار بوسط مدينة جدة بقطارات خفيفة. أما عن التصاميم المعمارية للمشروع قال المهندس زهير: لقد تميزت تصاميم المشروع بطابع معماري اقتبس من شكل الأهلة مما أضفى على المشروع طابع الحضارة الاسلامية، الذي يتفق مع البيئة السعودية، وتم دعوة شركات عالمية متخصصة في خدمات الادارة والاشراف، اضافة الى تأهيل شركات عالمية بتصميم المطار ومرافقه المتعددة.

    وحول منافسة مشروع مشروع توسعة واعادة تأهيل مجمع صالات الحج بمطار الملك عبد العزيز الدولي قال مسؤولي الطيران المدني «لقد تقدمت خمس مجموعات تحالفات من الشركات السعودية والعالمية بعروضها، ووقع الاختيار على مجموعة بن لادن السعودية المتضامنة مع شركة (AEROPORT DE PARIS) الفرنسية كصاحبة أفضل العروضة، إذا فازت بأعلى النقاط بعد تقييم العروض فنيا وماليا.

    وأن المشروع سيتم تنفيذه وفقا لأسلوب الانشاء وإعادة الملكية والتشغيل، وهو ما يعرف بنظامB.T.O. وبموجب الاتفاقية ستقوم المجموعة بتشغيل المجمع على نحو استثماري لمدة 20 عاماً في خطوة تستهدف الاعتماد على الانظمة التجارية والتدرج في تنفيذ المشاريع بالاعتماد على الدعم الحكومي. وعن المرافق المهمة التي ينطوي عليها المشروع، اوضح المهندس زهيري أن قرية ضخمة للشحن الجوي سيتم انشاؤها بطاقة استيعابية تبلغ ثلاثة ملايين طن من الشحنات سنويا، وكذلك مواقف للسيارات تستوعب 25000 سيارة.











    دبي: تدخل حكومي يضبط جنون أسعار العقارات

    محمد بن راشد يحدد 7 % حدا أعلى لرفع الإيجارات



    دبي: سلمان الدوسري
    في خطوة حكومية جادة لوقف الارتفاع الجنوني في اسعار العقارات في دبي، تدخل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الامارات ورئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكم دبي، وأصدر أمس مرسوما يحدد سقفا للايجارات في الامارة، بحيث لا تتجاوز السبعة في المائة.
    ويضع هذا المرسوم حدا للزيادة الهائلة، التي تشهدها دبي في السنوات الأخيرة، مما وضع أسعار العقارات فيها في مصاف كبريات المدن العالمية، وتسبب في رفع أسعار العقارات عاما بعد آخر، لتصل في بعض الاحايين إلى أكثر من ثلاثين في المائة سنويا.

    ووفقا للمرسوم، الذي أصدره الشيخ محمد بن راشد، ويبدأ تنفيذه منذ الأول من العام الجديد (أمس)، تم تحديد الزيادة فى بدل ايجار العقارات بما لا يتجاوز سبعة بالمائة من أجرتها السنوية، وذلك فيما يتعلق بعقود الايجارات، التي تجدد خلال عام 2007 «شريطة الا يكون الايجار قد تمت زيادته خلال عام 2006»، ومنع المرسوم أي زيادة في الايجار خلال عام 2007، في العقود التى أبرمت بشأنها عقود ايجار مع مستأجرين جدد خلال عام 2006. فيما نصت المادة الثالثة على أنه يجوز للجنة القضائية الخاصة للفصل فى المنازعات بين المؤجرين والمستأجرين بناء على دعوى تقام لديها، ان تقرر زيادة بدل ايجار العقارات المؤجرة، بموجب عقود ايجار تزيد مدتها على ثلاث سنوات وتنتهى فى عام 2006 او خلال عام 2007 وذلك بما يعادل أجرا لمثل هذه العقارات.

    وكلف المرسوم اللجنة القضائية الخاصة للفصل فى المنازعات بين المؤجرين والمستأجرين، وضع الاجراءات اللازمة لتنفيذ احكام هذا المرسوم، الذي ينشر في الجريدة الرسمية ويعمل به من تاريخ صدوره أمس الموافق الاول من يناير (كانون الثاني) 2007.

    وتلحق دبي بقرارها وضع حد أعلى للزيادة في أسعار الايجارات، العاصمة أبوظبي، التي كانت قد استبقت ارتفاع الاسعار فيها، وأصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بصفته حاكما لأبوظبي، قانونا مماثلا حدد السقف الأعلى للزيادة في الايجارات السنوية بسبعة بالمائة، إلا أن العاصمة أبوظبي لا تعاني كثيرا، كما تعاني شقيقتها الصغرى دبي التي تعد الأعلى في أسعار الايجارات عربيا.

    ففي دبي يصل سعر الشقة المكونة من غرفة واحدة في المتوسط إلى حوالى 70 ألف درهم (نحو 20 الف دولار)، فيما تصل ايجارات الشقق ذات الغرفتين إلى 100 الف درهم (26 ألف دولار)، وترتفع الاسعار في هذا الاتجاه مع كبر حجم الشقة، في حين أن الفلل تبدأ أسعار إيجارتها لغرفتي نوم من 120 ألف درهم في حدودها الدنيا.

    ويرى محللون عقاريون، أن القانون الأول من نوعه في دبي، سيساهم في إخماد ثورة الاسعار، مما سيمنع من جموح أسعار العقارات المعروضة للبيع، التي بدروها يتأثر بتحديد سقف للايجارات، ويعتقد المحللون أن التدخل الحكومي جاء في وقته، بعد أن أصبح المستثمرون القادمون من الخارج يضعون غلاء الاسعار، احد المعوقات التي قد تؤثر على قرارهم بالمضي قدما في الاستثمار، ويضيف المحللون أن وضع قانون يؤطر الزيادة التي يحق للملاك التحرك من خلالها، يساعد في تحديد خطط الشركات والأفراد في إقامتهم في دبي خلال المستقبل القريب، وهو ما يساعد عليه هذا القانون، ويمنع من الزيادات غير المحددة، التي يقوم بها الملاك حتى موعد إصدار القانون.

    ومنذ الطفرة العقارية والنهضة الاقتصادية، التي عاشتها دبي في نهاية العقد الماضي، وارتفاع اسعار العقارات يتسع تدريجيا ليشمل كافة الامارات الباقية، فمع عدم قدرة البعض على التكيف مع الأسعار المرتفعة، اتجهوا نحو أمارة الشارقة التي أصابتها حمى الارتفاعات، قبل أن ترتفع أسعار الايجارات في العاصمة أبوظبي، بالتزامن مع الطفرة العقارية فيها، وشيئا فشيئا توسعت دائرة الارتفاعات السعرية للعقارات لتشمل كافة الامارات الشمالية، التي اتجه لها بعض المقيمين، مفضلين قطع أكثر من 300 كيلومتر يوميا، ذهابا وإيابا، على العيش في جحيم ارتفاعات أسعار عقارات دبي، التي وضعت لها حدا مؤقتا بدءا من عام 2007. ويقول اقتصاديون ان ارتفاع الايجارات بمعدل بلغ نحو 20 في المائة في المتوسط سنويا منذ عام 2002 يهدد استراتيجية دبي لجذب الاستثمارات بانفاق مليارات الدولارات على مشروعات البنية الاساسية في النقل وغيرها مع اتجاه الشركات للبحث عن مدن أقل كلفة في المنطقة.

    وفي نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي خفض بنك ستاندرد تشارترد توقعاته للتضخم في الامارات في العام الجديد الى 3ر7 في المائة من 6ر9 في المائة بعد أن أعلنت امارة أبوظبي فرض حد أقصى لزيادة الايجار.

    وكانت أبوظبي فرضت حدا أقصى يبلغ سبعة في المائة لزيادة الايجارات السكنية والتجارية.

    وتوقع ستاندرد تشارترد أن يبلغ التضخم في الامارات 8ر13 في المائة في العام الماضي. وبلغ التضخم 4ر10 في المائة في العام 2005 وفقا لما ذكره البنك لاسباب على رأسها ارتفاع الايجارات في دبي.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ

    وزارة الاتصالات السعودية: الانتهاء قريبا من الخطة الوطنية للطيف الترددي

    فيما منحت الهيئة نحو 200 رخصة لمزاولة الأعمال المعلوماتية والاتصالات


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    كشفت وزارة الاتصالات وتنقية المعلومات السعودية، أن من السياسات المتوقع إنهاؤها قريبا، الخطة الوطنية للطيف الترددي، التي تشمل الترددات المطلوبة للخدمات الهاتفية الثابتة والمتنقلة، ونطاق الخدمات، ويشمل مجموعة الخدمات الهاتفية الثابتة والمتنقلة، من مقدميها في الدول الأخرى، والخدمات الصوتية عبر بروتوكول الإنترنت، وتجزئة مكونات الشبكة التي تشمل الشبكة المحلية والمقاسم الأولية وأجهزة الربط في شبكة أنظمة عمليات خدمات المساندة وغيرها، واختيار الناقل، ونقل الأرقام.
    وتعمل وزارة الاتصالات وتنقية المعلومات على تكثيف استعدادها لتنظيم المؤتمر الوطني للتعاملات الإلكترونية، المقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، على مدى أربعة أيام، وخلال الفترة من 14 إلى 18 يناير (كانون الثاني) الجاري في الرياض.

    وبادرت الوزارة الى إصدار كتيب «سياسة قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية.. ملامح عامة وعلامات على الطريق»، باللغتين العربية والإنجليزية، ضمن نهجها لتوفير المعلومة وضمان الشفافية وتحديد الملامح المستقبلية لهذا القطاع.

    وذكر المهندس محمد جميل ملا، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، أن الاتجاه العام في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية هو تحرير القطاع وإعادة هيكلته وتنظيمه وتخصيص كافة الخدمات من اتصالات ثابتة ومتنقلة وفضائية وخدمات بيانات ومعطيات.

    وذكر أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أصدرت أكثر من 200 رخصة في هذا المجال، وتماشيا مع سياسة الوزارة في الوضوح التام وإشراك الأطراف المختلفة في تحديد الرؤى والتوجهات الحالية والمستقبلية، يعتبر موقع الوزارة والهيئة مرجعا دائما لكل المهتمين بالقطاع مزودا بآخر الأخبار والتقارير.

    وعن أهداف القطاع والتوجهات السياسية ذكرت الوزارة أن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، مورد استراتيجي للمملكة وعامل مساعد وموجه للتطور والنمو، وتم تحديد الأهداف التالية له، وهي الاستمرار في تطوير البيئة التنظيمية للقطاع لتوفير منافسة عادلة وفاعلة في سوق مفتوحة، والعمل على توفير الخدمات للمستهلك وزيادة الخيارات المتاحة لديه، واستخدام استراتيجيات مختلفة ابتداء من التوسع في البنية الأساسية إلى التعليم والتوعية، مع بذل الجهود للوصول إلى المجتمع المعلوماتي، الذي يتصف باقتصاد قوي مؤسس على المعرفة للوصول إلى خدمات حكومة إلكترونية وتجارة إلكترونية فاعلة، والعمل على بناء صناعة اتصالات وتقنية معلومات قوية تتميز بطابع النشاط الداخلي والتنافس العالمي.

    وأضافت الوزارة أن ذلك دعم سياسة السوق المفتوحة، حيث تم الترخيص لأكثر من 30 مقدم خدمة إنترنت و5 مقدمي خدمات VSAT، ورخصتان جديدتان لتقديم خدمات المعطيات Data، إضافة إلى المقدم الحالي. كذلك مقدما خدمة للهاتف المتنقل ومقدما خدمة كذلك للاتصالات الشخصية عبر الأقمار الصناعية، هذا وتحرص الوزارة والهيئة، كما تم توضيحه في الكتيب، على ضمان المنافسة العادلة وتنظيم الأسعار بشكل يضمن استمرار المنافسة العادلة.

    وبينت الوزارة أنه ضمن سعي السعودية للتحول إلى الحكومة الإلكترونية تم إطلاق برنامج التعاملات الحكومية الإلكترونية (يسر) بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ووزارة المالية وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، بحيث تتم تلبية متطلبات النجاح للتجارة الإلكترونية والتعاملات الإلكترونية الحكومية من خلال تطوير البنية التحتية للاتصالات وسن التشريعات والأنظمة، وضمان أمن المعلومات وخصوصيتها وتأسيس البنية التحتية للمفاتيح العامة وإنشاء مركز للتعاملات الإلكترونية الحكومية وقناة للترابط والتكامل بين الجهات الحكومية وتطوير المعايير الموحدة وإنشاء نظام المدفوعات الإلكترونية (سداد) واستخدام البطاقات الذكية وإنشاء البوابات الوطنية للخدمات الإلكترونية والبدء في تطبيق برنامج التغيير الإداري، وغيرها من الخدمات ذات العلاقة في هذا المجال، عوضا عن دعم المحتوى العربي وإيجاد الأساليب اللازمة لوضع المحتوى العربي الإلكتروني على الإنترنت وترجمة المحتويات الإلكترونية إلى اللغة العربية واستخدام نطاق الأسماء العريبة في عناوين الإنترنت، وكذلك العمل على نظام التعاملات الإلكترونية ونظام الجرائم المعلوماتية والمركز الوطني الاسترشادي لأمن المعلومات في مجال حماية وضمان أمن المعلومات وسريتها وخصوصيتها. وضمن سعيها لردم الفجوة التقنية عن طريق زيادة المحتوى العربي ونشر المعرفة عن طريق تعليم استخدام الحاسب الآلي والإنترنت، أطلقت الوزارة والهيئة مبادرات عدة منها مبادرة الحاسب الآلي المنزلي (حسوب) وجائزة التميز الرقمي، وتعمل عن قرب مع وزارة المالية ووزارة التجارة والصناعة وهيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية على إيجاد بيئة مناسبة لحاضنات وحدائق الاتصالات وتقنية المعلومات.











    «السعودية للكهرباء» تنجح في تخفيض الأحمال في المشاعر المقدسة 30% عن العام الماضي

    بسبب انخفاض درجات الحرارة


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أكد المهندس محمود بن عبد الله طيبة رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للكهرباء أن الشركة حققت نجاحا في توفير الخدمة الكهربائية اللازمة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، مشيراً الى أن النجاح تمثل في عدم حدوث أي قصور في الخدمة الكهربائية في كافة المواقع التي تواجد فيها الحجاج على مدار الساعة مما أتاح لهم تأدية مناسكهم براحة وطمأنينة.
    وبين المهندس علي بن صالح البراك الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء أن الأحمال الكهربائية لحج هذا العام بلغت في مشعر عرفات يوم الوقفة حوالي 21 ألف كيلو واط. وكان أقصى حمل كهربائي في مشعر منى ثاني أيام العيد 95 ألف كيلو واط. كما بلغ الحمل الأقصى في مكة المكرمة 964 ألف كيلو واط، وبيّن أن الأحمال الكهربائية لهذا العام سجلت انخفاضاً ملموساً عن أحمال العام الماضي بلغت نسبتها 30 في المائة في بعض الأيام وذلك بسبب انخفاض درجات الحرارة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ

    1.9 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين السعودية وكازاخستان

    الاستثمارات الأجنبية المباشرة وصلت إلى 40 مليار دولار في كازاخستان


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    تكثف جمهورية كازاخستان، في الوقت الراهن، مساعيها للاستفادة من المرحلة الحالية، التي تعيش فيها حالة من الاستقرار والأمان الاقتصادي، الذي تشهده البلاد لأول مرة في تاريخها، إلى جانب الثروات المعدنية التي تكتنزها، بغية جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية الى أراضيها.
    وفي هذا الصدد أوضح الفارابي إردييشيف، السكرتير الأول في سفارة كازاخستان لدى الرياض، أن الاقتصاد الكازاخستاني أصبح يمتلك مقومات قوية، في مقدمتها الثروات المعدنية الكبيرة والمتنوعة والأراضي الزراعية الواسعة والكوادر المدربة، إلى جانب المقدرة الصناعية الملموسة، الأمر الذي يدفع اقتصاد بلاده اليوم بفعالية عالية حسب طلبات السوق. وأبان الفارابي، أن كازاخستان استقطبت من الاستثمارات الأجنبية المباشرة حتى الآن ما يربو على 40 مليار دولار، لافتاً إلى أن ذلك أعطى المستثمرين شعوراً بأن كازاخستان تعد اليوم شريكاً أميناً، يضمن الاستقرار ويوفر التعاون المتبادل المثمر، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن بلاده تمارس سياسة التجارة الخارجية المفتوحة تتابعاً، وأضاف: من المتوقع أن يتجاوز حجم التبادل التجاري الخارجي في العام الجاري 40 مليار دولار.

    وأوضح إردييشيف أن الخبراء الدوليين الرئيسيين، لاحظوا أن النظام المالي في كازاخستان أحد الأنظمة المالية الأكثر تقدماً، وأن كازاخستان تمثل الدولة الأولى من بين رابطة الدول المستقلة، التي تؤسس الصندوق الوطني؛ بغرض توفير النمو الاجتماعي الاقتصادي المستقر، والتقليل من تأثير العوامل الخارجية السلبية. وعلى نحو آخر بين أردييشيف أن حجم التجارة المتبادلة بين بلاده والسعودية بلغت في عام 2005 نحو 1.9535 مليون دولار، وما بينه بلغ الاستيراد إلى السعودية 0.4286 مليون دولار، في حين بلغ حجم التصدير إلى كازاخستان 1.5249 مليون دولار، مشيرا إلى أن تنوع جغرافية التجارة الخارجية الكازاخستانية تنوعاً ملموساً، تم ضمن رابطة الدول المستقلة منذ السنوات الأولى للاستقلال، إذ أصبحت دول اتحاد أوروبا وروسيا وسويسرا والصين في سنة 2005 شريكاً رئيسياً في التبادل التجاري. ويوضح الفارابي أن البضائع الرئيسية في هيكل التصدير لكازاخستان تتمثل في 379.7 طن من المنتجات النفطية بمبلغ 628.4 ألف دولار و152.2 طن من أدوات عناية الشعر بـ410.6 ألف دولار، إضافة إلى 61.5 طن من الأشكال الحديدية بمبلغ 69.2 ألف دولار و59.9 طن من الإسمنت بمبلغ 47.1 ألف دولار أميركي و31.6 طن من بوليمير إثيلين بمبلغ 50 ألف دولار أميركي، إضافة إلى مئات الأطنان من الدهانات والهيدروكربونات والسوائل المضادة للتبرد وغيرها، في حين تتمثل البضائع الرئيسية في هيكل الاستيراد في مدرفلات الحديد بما يقارب 119.9 ألف دولار وأشكال حديدية متنوعة وحاويات.

    وبحسب الفارابي فقد اكتشفت كازاخستان من الاحتياطيات المعدنية الغنية من بين 100 عنصر كيماوي مشهور 99 عنصراً في أراضيها، إذ تم تأكيد وجود 70 عنصراً، يستعمل منها الآن أكثر من 60 عنصراً. فيما اكتشف في الوقت الراهن 493 مكمناً معدنياً تضم 1225 نوعاً من المعادن، مؤكداً أنه بذلك تحتل كازاخستان المركز الأول من نسبة الاحتياطات المكشوفة للزنك والولفرام والباريتا، والمركز الثاني للفضة والرصاص والكروم، والمركز الثالث للموليبدينوم، والمركز السادس للذهب. وزاد الفارابي، أن كازاخستان تعد منطقة صناعية زراعية كبيرة، بها مراكز صناعة الطاقة والمعدن والوقود والكيماويات وإنتاج المكائن. وهي منتج كبير للمعادن الحديدية وغير الحديدية واليورانيوم والفحم والنفط والحبوب والمواشي. موضحاً أن مصانعها تقوم بانتاج الزهر وكوكس الفحم والصلب والرصاص والنحاس والزنك والتيتانيوم والماغنيسيوم والألومينا، وغيرها.











    سلوفينيا تتخلى عن عملتها وتبدأ استخدام العملة الأوروبية الموحدة

    أصبحت العضو 13 في منطقة اليورو


    ليوبليانا ـ رويترز: بدأت سلوفينيا أمس استخدام العملة الاوروبية الموحدة (اليورو) بدلا من التولار عملتها الوطنية في تتويج لعملية تحول بدأت قبل 15 عاما من جمهورية في يوغوسلافيا الاشتراكية الى أكثر الاقتصادات الشيوعية السابقة في القارة الاوروبية تطورا.
    وأصبحت سلوفينيا الصغيرة المزدهرة والتي تقع الى الجنوب مباشرة من النمسا العضو الثالث عشر في منطقة اليورو في أول توسع لهذه المنطقة منذ بدء استخدام اليورو في عام 2002.

    ومن غير المرجح أن تقر أي من الدول التسع الاخرى التي انضمت الى الاتحاد الاوروبي مع سلوفينيا في مايو (ايار) عام 2004 استخدام اليورو عملة لها قبل عام 2009.

    ولخصت نينا بيسكار، 20 عاما، وهي طالبة من ليوبليانا، المشاعر المتباينة لدى كثير من السلوفينيين تجاه العملة الجديدة.

    وقالت «أتطلع الى اليورو لانه سيجعل السفر الى الخارج أيسر ولكن في نفس الوقت فإنني خائفة من احتمال ارتفاع الاسعار».

    وقال مسؤولون ان الساعات الاولى لاستخدام اليورو مرت بسلاسة وان أكثر من 70 في المائة من آلات صرف النقود في سلوفينيا عادت للعمل في الرابعة صباحا (0300 بتوقيت غرينتش) بعد توقفها لمدة ثلاث ساعات قبل منتصف الليل لاتاحة الوقت للتحول للعملة الجديدة.

    وتوقف السداد ببطاقات الائتمان في المتاجر والمطاعم لمدة ساعتين واستؤنف في الواحدة صباحا.

    وقال سلافكو سيمبريك رئيس رابطة المصارف في سلوفينيا «يسعدني كثيرا ان أقول انه لم يتم الابلاغ عن أي مشاكل بفضل الجهد المضني الذي بذله زملائي في الاشهر الماضية».

    وصرح لرويترز «اثق بأن جميع الالات ستعمل بحلول نهاية اليوم كما هو مقرر».

    وفتحت العديد من البنوك أبوابها أمس وستفتح اليوم رغم أن اليومين عطلة رسمية لاستبدال التولار (عملة سلوفينيا السابقة) باليورو.

    وأدى اعلان سلوفينيا الاستقلال عن الاتحاد اليوغوسلافي لحرب دامت عشرة أيام في عام 1991 وهي الان أغنى اقتصاد شيوعي سابق بين الدول التي انضمت حديثا للاتحاد الاوروبي.

    وقام ميتيا جاسباري محافظ البنك المركزي السلوفيني الذي وجه جهود سلوفينيا للوفاء بمعايير الاتحاد الاوروبي خلال السنوات الست الماضية باستبدال التولار باليورو في البنك المركزي بعد فترة وجيزة من منتصف الليل.

    وقال جاسباري الذي سيصبح الان عضوا في المجلس الحاكم للبنك المركزي الاوروبي «هذا أول يوم لليورو في سلوفينيا واتمنى أن يلقى اليورو حظا سعيدا لسنوات قادمة».

    وسحب وزير المالية اندريه بايوك مائة يورو (131.90 دولار) من آلة لصرف النقود في وسط ليوبليانا. وقال «انا سعيد رغم بعض الحنين للتولار. ولكنها فرصة عظيمة لبلدنا ويمكن أن نفخر بأننا ننتمي لهذا النادي الخاص».

    وأضاف أن أكثر ما يخشاه ارتفاع الاسعار بسبب اليورو. وأظهر استطلاع للرأي في الاونة الاخيرة أن نحو 40 في المائة من السلوفينيين يشاركونه مخاوفه.

    واستطرد قائلا «ولكني واثق من أن مواطنينا على وعي كبير وسيستخدمون ما لديهم من سلطة بالامتناع عن شراء السلع التي يرتفع ثمنها كثيرا".

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ

    توقعات بأن تبلغ إيرادات مهرجان دبي للسياحة العام الحالي 2.2 مليار دولار

    3.6 مليون زائر لدبي خلال دورة 2007


    دبي: سلمان الدوسري
    توقع مسؤولون في مهرجان دبي للسياحة أن تصل عوائد بيع التجزئة في «مهرجان دبي للتسوق» إلى 8 مليارات درهم إماراتي (2.2 مليار دولار أميركي)، كما توقعوا أن يزداد حجم الإنفاق في قطاع التجزئة خلال فترة «مهرجان دبي للتسوق»، لتصل نسبة الزيادة إلى 20%، لتتجاوز بذلك 6.67 مليار درهم إماراتي، التي تم تحقيقها خلال عام 2005. ويشكل مبلغ الثمانية مليارات درهم، التي سترد لدبي حوالي 8% من الناتج المحلي الصافي لإمارة دبي والمقدرة بـ110 مليارات درهم إماراتي، لذلك فإن إمارة دبي، تقدم دعما كبيرا لمهرجانها السنوي، الذي بدأ في العشرين من الشهر الماضي ويستمر حتى الثاني من فبراير (شباط) المقبل.
    وتعول دبي كثيرا على القطاع الخاص، باعتباره الدعامة الرئيسية للحكومة، من خلال طرح استراتيجيات مبتكرة وتنظيم فعاليات وأنشطة فريدة تساهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي وتعزيز مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها الإمارة منذ سنوات. وإذا كانت دبي قد شهدت في السنوات الأخيرة الماضية تطوراً اقتصادياً كبيراً، أهلها لتكون من أهم المراكز الاقتصادية في عالم المال والأعمال على مستوى العالم، فقد جاء هذا التقدم نتيجة للاستراتيجية الاقتصادية النشيطة، التي تتبعها حكومة الامارات ودعمها الكبير للقطاعين الحكومي والخاص.

    ويلعب «مهرجان دبي للتسوق» دوراً كبيراً في ازدهار القطاع السياحي ولفت الأنظار إلى الميزات التي تتمتع بها مدينة دبي كوجهة سياحية وترفيهية من الطراز الأول، الأمر الذي أدى بالتالي إلى نمو قطاع الضيافة. ومنذ انطلاق فعالياته خلال عام 1996، عزز المهرجان مختلف القطاعات الاقتصادية في الإمارة، ووضعها ضمن أطر صحيحة، الأمر الذي رسخ مكانة دبي كوجهة رئيسية للسياحة والتسوق في المنطقة.

    وبات الاقتصاد في دبي غير معتمد كلياً على قطاع النفط، بل أصبح هذا القطاع رديفاً مهماً، وأصبح لقطاعات أخرى، كقطاعي السياحة والسفر، دور بارز وأساسي في نمو الاقتصاد وتعزيز مقدرته على مواجهة التحديات وتقلبات أسعار النفط. وفي خلال عام 2003، وللمرة الأولى في دبي تخطت مداخيل السياحة عائدات النفط، حيث حقق قطاع السياحة ما نسبته 18% من الناتج المحلي الصافي، بينما حقق قطاع النفط 17%. ويشهد الناتج المحلي نمواً مطرداً بمعدل 7.5% سنوياً. وسجل قطاع السياحة خلال عام 2004، نسبة نمو بلغت 37% مع استضافة 5.42 مليون سائح، لتصل إلى 6.2 مليار درهم خلال عام 2005. وحقق قطاع الفنادق عوائد بلغت 1.53 مليار درهم، خلال عام 2005 مقارنة بـ663 مليون درهم خلال عام 2004، الأمر الذي يكشف عن زيادة بنسبة 55%، أي بزيادة حقيقية تقدر بـ218 مليون درهم استحوذ عليها قطاع الفنادق وحده.

    وتعتبر الدورتان الحاليتان 11 و12 من «مهرجان دبي للتسوق 2006 – 2007»، بعد دمجهما استثنائياً، الحدث الأضخم والأطول في تاريخ المهرجان، التي تستمر طوال 45 يوماً، ومن المتوقع أن يثمر هذا الحدث عن عوائد كبيرة كما صرح به المنظمون. ووفقا لتوقعات مسؤولي المهرجان، فإنه وطيلة 45 يوماً، سيزور دبي أكثر من 3.6 مليون زائر بزيادة 15% مقارنة بدورة العام الماضي. وجرى تنظيم «مهرجان دبي للتسوق»، ليكون أضخم حدث للتسوق يجمع تحت مظلة واحدة العديد من الفعاليات، التي تتميز بالإثارة والتسلية وفرص الفوز بالجوائز القيمة. ومن المؤكد مشاركة أكثر من ثلاثة آلاف محل من محلات بيع التجزئة في هذا الحدث لتحقيق مبيعات قياسية، الأمر الذي يعزز من أهمية المهرجان. وعلى غرار الدورات السابقة من المهرجان، ستحظى مراكز التسوق بحصة الأسد من فعاليات التسوق المقبلة، نظراً للإقبال الكبير الذي تشهده هذه المراكز وحجم العروض الترويجية والمبيعات التي من المتوقع أن يجري تنظيمها لمدة شهرين. ويعتبر نجاح «مهرجان دبي للتسوق» ثمرة التعاون والتنسيق المشترك بين كل من القطاعين العام والخاص، الذي ترك تأثيراً إيجابياً على اقتصاد الإمارة بشكل عام. ويعكس هذا التعاون بين الدوائر الحكومية والشركات الخاصة نجاح «مهرجان دبي للتسوق» في النمو والوصول الى مصاف المهرجانات العالمية. وتؤكد الدراسات التحليلية النمو الواسع، الذي شهده هذا الحدث خلال عام 2005، حيث وصلت أعداد الزائرين إلى 3.3 مليون، بينما بلغت خلال عام 2004 حوالي 3.1 مليون زائر بزيادة تصل إلى 6%. ووصل عدد المشاركين المقيمين في الامارات خلال العام الماضي إلى 2.2 مليون بنسبة زيادة 5%، أما الزوار من مختلف أنحاء العالم فوصل إلى 1.1 مليون زائر بنسبة زيادة 6%.










    الحكومة المصرية بين المضي في الإصلاحات الاقتصادية والمخاوف من تزايد التوتر الاجتماعي

    2006 ـ عام الإصلاح المصرفي والزيادة الضخمة في الاستثمار الأجنبي المباشر


    القاهرة: يسري مصطفى
    سيطر هاجسان رئيسيان على تفكير رئيس الحكومة وفريقه الاقتصادي خلال العام المنصرم، الأول زيادة معدل النمو والتركيز على الرقم في حد ذاته ومن دون كثير اهتمام بمضمون ومصادر هذا النمو، على الرغم من ارتفاع النقد الموجه للحكومة والذي مداره ان رجل الشارع لا يشعر بهذه الزيادة، حتى بعد ان بلغ معدل النمو اعلى مستوى له في الخمسة عشر عاما الاخيرة وسجل 7.1%، بنهاية يونيو (حزيران) الماضي اي بنهاية السنة المالية. كان الفضل في الزيادة راجعا الى الارتفاع القياسي لسعر البترول والغاز الذي ساهم وحده بـ1% من النمو خلال عام 2006 والهاجس الثاني السيطرة على الأسعار وتنظيم السوق الداخلية للتخفيف من حدة الرفض الشعبي لسياسات الاصلاح الاقتصادي وهو الرفض الذي تجلى في معارضة اصوات كثيرة داخل البرلمان للحكومة حتى من اعضاء الحزب الحاكم نفسه وفي حدوث عدد كبير من الاضرابات العمالية وارتفاع النبرة الاحتجاجية داخل منظمات المجتمع المدني وتكرار التحذيرات من حدوث توترات اجتماعية عنيفة نتيجة الغلاء والبطالة والتفاوت الكبير في انصبة الفئات الاجتماعية من الدخل القومي. وخلال العام المنقضي بادرت الحكومة باصدار قانون المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، كما شكلت جهاز حماية المنافسة لوقف أية ممارسات غير مشروعة من شأنها رفع الأسعار بشكل غير طبيعي بعد شكاوى متكررة من ارتفاع أسعار الحديد والأسمنت بصفة خاصة. ولذا لم يندهش أحد عندما طلب وزير التجارة من الجهاز دراسة مدى وجود ممارسات احتكارية في هاتين السلعتين من عدمه ولم تعلن نتائج التحقيقات حتى الآن.
    كما سارعت باصدار قانون حماية المستهلك وشكلت جهازا للاشراف على تطبيق القانون، غالبية أعضائه غير حكوميين لخطب ود المستهلكين ومحاولة لدعم شوكتهم أمام جشع التجار والزيادات غير المبررة في الأسعار. واعلنت وزارة التجارة انها ستعد برنامجا لتحديث التجارة الداخلية على غرار برنامج تحديث الصناعة.

    وسعت الحكومة في المقابل الى الاسراع في برنامج بيع الأصول بحيث كانت عملية بيع بنك الإسكندرية لبنك سان باولو الايطالي، بما تحمله من جوانب ايجابية وسلبية «الحدث السوبر» خلال عام 2006 وأخذت حيزا من النقاش ضاهى ما حصلت عليه صفقة عمر أفندي وقضية المستثمر السعودي من أصل مصري سعيد الحنش الذي نجح في تأجيل الصفقة لفترة لا بأس بها وظل محورا لأحاديث الوسط الاقتصادي والأوساط الأخرى الى أن حسم أمر عمر افندي لصالح شركة «أنوال» السعودية. يبدو أن السعر ـ الذي رأت اصوات عديدة انه متدن ـ والتحفظات بشأن زيادة حصة الأجانب في السوق الخدمية او المصرفية المصرية، كانوا سببا في حالة عدم الرضا لدى رجل الشارع عن بيع كلتا الصفقتين الا أن البرنامج تواصل وكان قد شمل بيع حصص المال العام في بنك مصر رومانيا لبنك بلوم اللبناني وبنك القاهرة الشرق الأقصى لبنك عودة اللبناني، كما أستحوذ بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي على حصة البنك الأهلي في البنك الأهلي سوسيتيه جنرال ثم استحوذ على بنك مصر الدولي وكان بنك بيرايوس اليوناني قد استحوذ على البنك المصري التجاري.

    الا أن الحكومة وازنت بيع الاسكندرية وحصص البنوك العامة في البنوك المشتركة بدمج عدد من البنوك الخاسرة في كيانات مصرفية كبيرة فقامت بدمج بنكي المهندس والتجارة والتنمية في البنك الأهلي (عام) بجانب دمج بنك مصر أكستريور والقاهرة في خطوة غير متوقعة في بنك مصر (عام) رغم اعتراض اقتصاديين كبار على حركة الدمج باعتبارها تضيف عبئا ثقيلا على البنوك العامة يزيد من جراحها ويفاقم من مشكلة الديون المتعثرة ولم تفلح القروض المساندة في رأب هذا الصدع حتى الآن. الا أن المفاجأة الأكبر جاءت من اعلان البنك المركزي عن دمج ثلاثة بنوك صغيرة عجزت عن توفيق اوضاعها مع متطلبات القانون برفع رأسمال كل منها الى 500 مليون جنيه وهي المصرف الاسلامي والبنك المصري المتحد وبنك النيل في كيان جديد وهو المصرف المتحد المملوك بنسبة 99.9% للبنك المركزي وثار بشأن ذلك تساؤلات كثيرة ... فالحكومة تبيع حصصها في البنوك المشتركة فلماذا العودة لتملك بنك جديد يمثل «عصارة» ثلاثة بنوك خاصة خاسرة الا أن الرد جاء مقنعا في هذا الصدد وهو أن ملكية الدولة للبنك الجديد لن تدوم طويلا وسيتم بيعه بعد اعادة هيكلته لتجنب تحقيق خسائر عند بيع كل بنك من البنوك الثلاثة على حدة. وفي اطار خطة الاصلاح المصرفي التي كانت احداثها الاكثر استقطابا للاهتمام والتعليقات طوال العام كان قد تم ايضا دمج البنك العقاري المصري العربي في بنك التعمير والاسكان وبنك العمال المصري في بنك التنمية الصناعية الى جانب دمج اميركان اكسبريس في البنك المصري الأميركي وبيعه لبنك كاليون مصر ـ بنك كريدي اجريكول مصر حاليا ـ ثم بيع بنك مصر اميركا الدولي للبنك العربي الأفريقي .

    وبرغم تعهد الدكتور فاروق العقدة ـ محافظ البنك المركزي ـ بألا تتراجع حصة البنوك العامة في السوق عن 50% «في حياته»، الا أن الهجوم القوى للبنوك الأجنبية والعربية على السوق المصري ساهم في كسر هذه النسبة برغم اعلان البنك المركزي منتصف ديسمبر (كانون الاول) الحالي أن حصة البنوك المصرية ومنها بنوك عامة، تصل الى 70% من الأصول والودائع وحصة الأجانب لا تزيد على 30 %الا ان المراقبين يقولون ان الحساب بهذه الطريقة ينطوي على مغالطة لان النتائج العملية لاعادة الهيكلة الواسعة للملكيات التى تمت خلال 2006 لم تظهر نتائجها بعد وستبدأ في الظهور بعد اشهر قليلة. من ناحية اخرى شهد قطاع الاتصالات عدة احداث كبيرة خلال عام 2006، ابرزها على الأطلاق فوز شركة اتصالات الامارات برخصة الجوال الثالثة في صفقة تجاوزت قيمتها 16.7 مليار جنيه بعد منافسة شرسة من جانب تحالفات محلية وعالمية عديدة. وطرح الحكومة 20% من أسهم الشركة المصرية للاتصالات للبيع للأفراد في البورصة وهو الامر الذي انعش سوق المال بشدة وان كانت مؤشراته قد تراجعت لاحقا ثم عاودت الصعود منذ اسابيع.

    وعلى صعيد الاستثمار الاجنبى أظهرت البيانات الحكومية أنه تجاوز الـ6 مليارات دولار هذا العام وانه سيصل الى 8 مليارات في 2007 (كان قد سجل 450 مليون دولار قبل مجيء حكومة نظيف). وقد اتجهت الاستثمارات بقوة غير مسبوقة الى قطاع السياحة وتم الاعلان خلال العام عن اكبر اربعة مشروعات عقارية سياحية في مصر وهي «شبه جزيرة جمشة» الذي ستنفذه «داماك» على ساحل البحر الاحمر و«سيدي عبد الرحمن» على الساحل الشمالي الذي فازت به «اعمار» و«سيرينيا» لاغنى اغنياء العالم الذي ستقوم به مجموعة شاهين الاردنية، وابراج المقطم (اعمار) وقد خلف ذلك مظاهر عدم رضا في اوساط عديدة خاصة بين من يرون ان الصناعة يجب ان تكون قاطرة مصر للخروج من نفق التخلف. وقد قالت الحكومة مرارا ان لديها سياسات تفصيلية للاستمرار في الاصلاح الذي بدأ بتخفيض الضرائب والجمارك وأن بعض المشاكل التي واجهها الاقتصاد خلال العام الماضي تعود لأسباب خارجية منها أنفلونزا الطيور وأمراض الحيوانات وارتفاع اسعار البترول وبعض المحاصيل في الاسواق العالمية واعلنت الحكومة ان عزمها التقدم بمشروعات قوانين في مجال الضرائب العقارية والبناء الموحد والتأمين الصحي وسلامة الغذاء والاهتمام بتعميق المشاركة الشعبية وبمحدودي الدخل الا أن كل ما تقدم لم يشفع لحكومة الدكتور أحمد نظيف، حيث هبط ترتيب مصر في تقرير التنافسية العالمي الى المرتبة 63 بتراجع 11 نقطة بعد أن كانت في المرتبة 52 خلال عام 2005، وسبقتها دول مثل الامارات والأردن واسرائيل، وقد تم اعلان التقرير عقب استضافة مصر لمنتدى دافوس الاقتصادي لأول مرة في شرم الشيخ في مايو (ايار) الماضي. كما وجهت عدة تقارير دولية انتقادات لبيئة الاعمال في مصر على رأسها بطء التقاضي وتدهور المهارات واستمرار هيمنة البيروقراطية. غير ان الفريق الاصلاحي لم يكترث كثيرا بالانتقادات لا لقلة اهميتها كما قال الدكتور محمود محيي الدين ولكن لان الاهم هو وضوح الرؤية لدى الحكومة وضرورة العمل على اقناع الرأي العام بالاصلاح وبوجوب الصبر على نتائجه وقد تضامن مع هذه الرؤية كبار رجال الاعمال. وقال نجيب ساويرس في محفل عام ان البنك الدولي مؤسسة بيروقراطية وان ما تقوله المؤسسات الدولية عن الاصلاح في مصر ليس حقيقيا واعتبر ان التحدي الاكبر هو اصلاح التعليم ونظم التقاضي ومواجهة المد الاصولي. وقد ذيلت الحكومة احداث العام بالاعلان عن توجه جديد نحو دول آسيا بدءا بالصين ثم روسيا وكازاخستان، رغبة في خلق شريك جديد لمصر لعمل توازن في العلاقات المصرية الأميركية، وقال وزير التجارة اكثر من مرة ان الصين ستصبح الشريك التجاري الأول لمصر خلال 8 سنوات لتحل محل الاتحاد الاوروبي وأميركا اللذين تربعا على هذه المكانة لسنوات طويلة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ نادي خبراء المال


    مع طرح الوقود الجديد
    محطات لاتزال خارج الخدمة وتخوف من انعكاسات اوكتين 91


    محمد العبدالله (الدمام) عبدالعزيز الثبيتي (الطائف) محسن الربيعان - قايد ال جعره - احمد دنقوه (نجران) عبدالله المقاطي (ظلم) عطا الله المرواني (تبوك) سامي المغامسي (المدينة المنورة)افتخار باحفين - عبده علواني (جازان)تصوير: سامي الغامدي
    مع بدء طرح البنزين الجديد أوكتين 91 لاتزال بعض المحطات خارج الخدمة لعدم توفر هذه النوعية الجديدة فيها واستمرت في تزويد المركبات بالبنزين القديم، فيما ابدى البعض تخوفا من 91 في الحاق الضرر بمحركات سياراتهم في الوقت الذي حرمت فيه محطات طريق الطائف الرياض المسافرين من التزود بالبنزين الجديد.
    في الشرقية لم يختلف الوضع لدى العديد من محطات الوقود حيث ما تزال خارج «الخدمة مؤقتا» وذلك بالرغم من بدء سريان طرح ممتاز 91 يوم أمس «الاثنين» في الاسواق المحلية، فالعديد من محطات الوقود العاملة لم توفر المنتج الجديد، حيث يقتصر عملها على تزويد المركبات بالبنزين القديم «ممتاز 95»، الامر الذي يعطي دلالة على عدم قدرتها على استقبال المولود الجديد في الموعد المحدد، لاسيما ان هناك العديد من المحطات ما تزال تعمل جاهدة للانتهاء من المتطلبات الاساسية التي تطلبها ارامكو السعودية لتزويدها بالاحتياجات الاساسية من المنتج الجديد، ولعل ابرزها وضع الخزانات المطلوبة او تنظيفها بشكل كامل لمنع حدوث خلط بين المنتجين.
    وبمجرد وقوف السيارة بجوار احدى المضخات في محطات الوقود.. يبادر أحد العمال بالاشارة المعروفة في عبارة عن عدم توفر البنزين الجديد، خصوصا وان تلك المحطات فضلت التعامل مع المنتج الجديد، بسبب قراءتها للسوق خلال الفترة القادمة، لاسيما وان 85% من السيارات العاملة في المملكة تتوافق مع ممتاز 91، الامر الذي يدعو للتعامل مع السلعة الجديدة، بينما اجبرت المساحة الصغيرة لبعض المحطات اصحابها على العمل لبيع منتج واحد، نظرا لعدم قدرتها على استيعاب الخزانات الكافية لاستقبال النوعين في الوقت نفسه.
    وقال احد العمال باحدى المحطات بمحافظة القطيف.. «انا ما في معلوم ليش بنزين جديد ما في موجود.. مدير في البيت وانا ما في معلوم» فبالرغم من قيام هذه المحطات باستكمال كافة المتطلبات الاساسية التي فرضتها ارامكو في الفترة السابقة على كافة اصحاب المحطات.. فان غياب المولود الجديد عن العديد من محطات الوقود مايزال مستغربا، خصوصا وان ارامكو السعودية اكدت في اكثر من مناسبة استعدادها التام لتلبية الطلب الملح منذ اليوم الاول من عام 2007، كما جاء على لسان محمد القصير نائب رئيس الشركة للتوزيع واعمال الفرض ان جميع مستودعات منتجات البترول في المملكة شحنت بالكامل من اجل توزيعها على المستهلكين في السوق المحلية.

    زيادة الطلب على 91
    وفي الطائف بدأت محطات الوقود في استقبال البنزين الجديد بعد ان جهزت جميع مضخاتها ووضعت الاستيكرات الارشادية الموضحة للنوعية الجديدة.
    وفي نجران طبقت بعض المحطات التسعيرة الجديدة للبنزين الجديد فيما استمرت اخرى تبيع في البنزين القديم.
    احد العاملين باحدى المحطات قال نبيع فقط اوكتين 91 بسبب عدم وجود خزان آخر.
    وابدى عدد من المواطنين استياءهم من عدم وجود نوعي البنزين 95 و 91 في جميع المحطات.
    وحرمت محطات الوقود على طريق الطائف- الرياض الاف الحجاج المتعجلين من التزود بالنوع الجديد واجبرتهم على المنتج القديم اوكتين 95 حيث لم توفر اكثر من 85% من المحطات المنتج الجديد وسط استغراب كبير من الحجاج والمسافرين واهالي ظلم والمويه ورضوان وبعض الذين توافدوا أمس على المحطات بحثا عن المنتج الجديد نظرا لانخفاض سعره وسط تخوف من تلاعب اصحاب محطات الوقود. واكد عدد من اصحاب المحطات شمال الطائف بانهم سيعملون على توفير المنتج الجديد خلال الاسابيع القليلة القادمة مشيرين الى ان سبب تأخير توفير المنتج هو التوقيت غير المناسب مع كثافة الحركة المرورية للحجاج والمسافرين في العيد في طريق الطائف - الرياض.
    وكشفت جولة «عكاظ» بتبوك بان اغلب المحطات لايوجد بها سوى خط واحد في كل محطة لتقديم اوكتين 95 بسبب تصميمها منذ تأسيسها على خط واحد.
    العم عبيد الشامان صاحب اكبر محطة وقود قال لدينا نوعين للبنزين ولاحظت قلة الاقبال على البنزين الجديد وتخوف المواطنين على سياراتهم منه.
    وقال رجل الاعمال محمد مزعل البلوي متخصص في تشغيل محطات البنزين ان اغلب المحطات لا تقدم الا بنزين اوكتين 95 لانها مصممة على خط واحد وخزان واحد مشيرا الى انه لاحظ قلة الاقبال على البنزين الجديد لشائعات مفادها بانه بنزين عادي وجودته اقل من السابق وقال هناك شائعة تقول ان البنزين الجديد لا يصلح للسيارات التي تعمل بالخاخات ومعروف ان 95% من المركبات بالمملكة تعمل بالبخاخات.
    احمد العطوي وهادي الفيفي وخال الشريف قالوا لا نحبذ البنزين الجديد لما سمعناه ونخشى ان يضر بسياراتنا.
    من جهته اعرب الشاب سعد العنزي عن سعادته بالبنزين الجديد وقال انه رخيص ويتوافق مع دخلي الشهري البسيط مبينا انه لم يلاحظ اي تغيير على سيارته الونيت موديل 98 بسبب استخدام البنزين الجديد 91.
    وفي المدينة المنورة ابدى عدد كبير من السائقين تخوفهم من استخدام البنزين الجديد في ظل عدم وجود اجابات لاسئلتهم من قبل عمال المحطات واشاروا الى انه لا توجد اية معلومات عن البنزين الجديد.
    وقال عمر نحاس معلم: في حالة تعطل محرك السيارة بسبب هذا البنزين الجديد من المسؤول؟
    وفي الرياض شهدت محطات الوقود اقبالا كبيرا من المركبات لتهيئة خزانات الوقود بالبنزين الجديد بسعر 45 هللة للتر الواحد.
    وفي جازان قامت الوايتات بتعبئة الصهاريج بالبنزين الجديد، حيث شهدت شركة ارامكو بالمنطقة توافد سائقي الوايتات لتعبئة البنزين الجديد، واجمع عدد من اصحاب المحطات على اقبال سائقي السيارات على البنزين الجديد لانخفاض اسعاره.










    «الأخضر» يربك عمال المحطات والكتيب ينقذهم من الورطة

    محمد داوود (جدة)تصوير: محمد باكراع
    بدأ منذ يوم امس العمل بالبنزين الجديد «ممتاز 91» في 85% من محطات جدة، فيما لم تتمكن 15% من المحطات من توفير خزانات وقود منفصلة لكل نوع من نوعي البنزين وهما :اوكتين 95 ولونه احمر والجديد اوكتين 91 ولونه اخضر. ومن المفارقات التي شهدتها محطات الوقود بجدة حيرة 80% من السائقين في اختيار نوع الوقود «الجديد ام القديم» .ورغم ان الكثير من السيارات تحمل الموديلات الجديدة، الامر الذي يجعل عمال المحطات يرجعون الى الكتيب الذي تم توزيعه من ارامكو لجميع المحطات والذي يبين نوع السيارة وموديلها وامكانية استخدام البنزين الجديد.
    وقال كل من فضل احمد حكيم الرحمن ومجيب عبدالله واللذين يعملان في محطات البنزين ان الكثير من السائقين حرصوا على الاستفسار عن النوع الجديد قبل تعبئة الخزان، فيما لم تهتم نسبة بسيطة من اصحاب السيارات الجديدة بمعرفة النوع الجديد وطالبونا بالتعبئة دون ادنى مسؤولية على عمال المحطات، لذا نضطر في هذا الموقف للرجوع للكتيب للتأكد من مواصفات السيارات وامكانية استخدام النوع الجديد من «ممتاز 91».
    ولفتوا الى ان من حق جميع السائقين الاستفسار عن نوع البنزين الذي يمكن استخدامه في سياراتهم ومن اولويات اهتماماتنا هو الرد على جميع استفسارات السائقين لا سيما وان 80% منهم عملاء دائمين لمحطاتنا وبالتالي فان اي خراب او خلل فني في سياراتهم سينسب لنا لذا نحرص على اصطحاب الكتاب والتأكد من موديل السيارات وامكانية استخدام النوع الجديد.
    الى ذلك خصصت ارامكو رقما مجانيا للرد على تساؤلات جميع السائقين هو: (8001249195) لأي سؤال او استفسار يتعلق بالبنزين الجديد.
    وكانت ارامكو قد أكدت ان الدافع وراء تصنيع البنزين «ممتاز 91» جاء نتيجة الدراسات المبكرة التي قامت بها الشركة والتي اثبتت ان 85% من المركبات في المملكة مصممة لاستخدام البنزين الجديد ذي الأوكتان الأقل، كما ان تصنيع البنزين الحالي ذي الأوكتان الأعلى يكلف الكثير لانتاجه ويفرض اعباء اضافية على غالبية المستهلكين دون اي فائدة تنتج عنه في أداء سياراتهم.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ

    زيادة أرباح صغار المستثمرين في حلقة الاغنام بجدة 300%

    محمد داوود (جدة)تصوير: محمد باكراع
    مع زيادة العرض اكثر من الطلب في سوق المواشي بحلقة الاغنام بجدة اضطر عدد كبير من المستثمرين الصغار في تخفيض اسعار الاغنام (قليلا) حتى يتمكنوا من بيع اكبر عدد ممكن من الرؤوس وفي الوقت الذي كانت فيه اسعار الاغنام مرتفعة اول وثاني عيد الاضحى انخفضت الاسعار 5% عن الاسعار التي كانت عليها. وقال محمد الجحدلي احد المستثمرين الصغار ان العرض اكبر من الطلب في ثالث ايام عيد الاضحى مما جعلنا نخفض الاسعار بالتفاوض مع المشترين وخاصة المشترين بالجملة كأصحاب المطاعم الكبيرة والمنتزهات، وفي ذلك ضمان لبيع اكبر عدد من الرؤوس مع المحافظة على رأس المال والربح الذي لا يؤثر على مبيعاتنا لانه خلال الايام القادمة ستنخفض حركة البيع ويزداد العرض اكثر من الطلب.
    ويتفق العم عايش المطيري مع ما ذهب اليه الجحدلي ويقول: في اول يومين من العيد قمنا بتثبيت الاسعار وقد تكون هذه الخطوة موحدة في معظم مناطق المملكة لانه معروف ان الاسعار ترتفع في المناسبات اما مع انتهاء اليومين اضطرينا الى تخفيض الاسعار قليلا لاسيما وان العرض اكثر من الطلب، مشيرا الى ان الارباح خلال اليومين الماضيين كانت 300% وهي نسبة متعارف عليها في كل المناسبات.










    زيادة موجودات المصرف اللبناني الى 13 مليار دولار


    واس (بيروت)
    طمأن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة باستمرار سلامة واستقرار الوضع النقدى والمالى فى لبنان 00 واصفا النتيجة الاجمالية لهذا الوضع خلال العام 2006م الماضى بأنها كانت أيجابية. وأشار فى تصريح الى أن الموجودات بالعملات الاجنبية لدى المصرف المركزى باستثناء الذهب تقارب الـ 13 مليار دولار أى بزيادة تفوق المليار ونصف المليار دولار عن العام 2005م الذى سبقه وهذه الامكانات كانت هى الافضل للمحافظة على أستقرار سعر صرف الليرة الذى يتمسك به المصرف اللبنانى. موكدا على ان امكاناته اليوم هى أفضل بكثير مما كانت عليه فى العام السابق.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ

    انخفاض عجز موازنة عمان 39%


    رويترز (مسقط)
    ذكرت وكالة الانباء العمانية أمس الإثنين أن عمان حددت جملة المصروفات في الموازنة العامة للدولة لعام 2007 عند 4.890 مليار ريال 12.7 مليار دولار وتتوقع عجزا قدره 400 مليون ريال بانخفاض بنسبة 38.5 في المئة عن العجز المتوقع في ميزانية 2006.
    وقالت الوكالة ان إجمالي الايرادات الحكومية التي تضمنتها الموازنة 4.490 مليار ريال ارتفاعا من 3.587 مليار ريال في موازنة عام 2006.
    وارتفعت المصروفات بمقدار 653 مليون ريال مقارنة بموازنة عام 2006.










    البرودة تخفض نسبة تشغيل المدن الترفيهية بتبوك 60%


    محمد الساعد (تبوك)
    تسببت موجة البرد التي تزامنت مع موسم عيد الاضحى المبارك لهذا العام في انخفاض الاقبال على مدن الالعاب الترفيهية بتبوك وتراجع نسبة التشغيل في البعض منها بواقع 60%.
    «عكاظ» قامت بجولة على مجموعة من المراكز الترفيهية حيث قال خير محمد (مدير مركز ترفيهي) ان مستوى الاقبال لديهم في موسم عيد الاضحى انخفض نتيجة موجة البرد حيث يتراوح عدد الزوار يوميا بين 20-50 متنزها فيما كان عدد المرتادين في الاعياد السابقة يتجاوز 400 متنزه يوميا، وحضور الزبائن هذا العيد اقتصر على فترة النهار وخلال المساء يضطرون في بعض الاحيان لاغلاق المركز نظرا لقلة الزوار ولقد تراجعت نسبة تشغيل الحديقة لديهم قرابة 60%.
    من جانب آخر قال عبدالباسط عثمان (مشرف العاب بأحد المراكز الترفيهية) كنا نتوقع انتعاش المراكز الترفيهية خلال العيد، ولكن موجة البرد التي اجتاحت تبوك خلال الايام الماضية أدت لتدني مستوى الاقبال حيث بلغ عددد زوار الحديقة ومدينة الالعاب قرابة 80 شخصا في اول أيام عيد الاضحى وهو اقل من معدل الحضور خلال الاجازة الاسبوعية قبل دخول موسم الشتاء مما تسبب لهم في خسائر حيث ستنتهي إجازة العيد دون تحقيق ارباح.
    من جانبه اوضح علي عبدالله (بائع تذاكر) بأنه في السابق كان يبيع قرابة 250 كوبونا يوميا نتيجة الاقبال الجيد على الالعاب الترفيهية ولكن في موسم عيد الاضحى لم تتجاوز مبيعاته 30 كوبونا نتيجة قلة الزوار بسبب البرد خصوصا في فترة المساء.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ نادي خبراء المال


    20 % من رأسمالهم مصدره الراتب الشهري و13.3 % من قروض التمويل
    متعاملون في سوق الأسهم يعترفون بتأثر أدائهم الوظيفي


    الرياض: عدنان جابر
    اعترف متداولون في سوق الأسهم السعودية بأن تعاملاتهم في السوق كان لها تأثير على أدائهم لوظائفهم، طبقا لنتائج دراسة حديثة تم الكشف عنها أمس وشملت عينة عشوائية من السعوديين بلغ عددهم 1500 شخص (13 % منهم سيدات).
    وأشار ما يزيد عن 88 % ممن شملتهم الدراسة الاستطلاعية التي أعدها مركز أسبار للدراسات والبحوث والإعلام، إلى أن تداول الأسهم أثّر على نشاطاتهم الأخرى كأدائهم لمهامهم الوظيفية، إذ وصف 47.1 % منهم أن التأثير كان كبيرا، فيما قال 41% إن التأثير كان محدودا.
    وبينت النتائج أن رأسمال المتعاملين يأتي من عدة مصادر أهمها راتب الوظيفة بمتوسط نسبي بلغ 20.8% يلي ذلك قروض التمويل بنسبة 13.3% ثم مصادر أخرى تراوحت بين 8.5% للتجارة والأعمال الحرة و2.0% للتسهيلات البنكية.
    وبيّنت نتائج الدراسة أن زهاء 77.1% من عينة البحث حديثو التعامل في سوق الأسهم حيث بدأوا التعامل في السوق منذ 3 سنوات أو أقل، فيما أكد نحو 20.3% منهم أن خبرتهم تتجاوز 3 سنوات.
    وأبرزت نتائج الدراسة أسباب عدة لاندفاع المستثمرين تجاه سوق الأسهم، حيث أشار 58.9% من عينة الدراسة إلى الرغبة في الربح السريع، و52.5% إلى رغبتهم في زيادة مداخيلهم، فيما أكد 35.8% ثقتهم في الاقتصاد السعودي، و30.2% إلى أن اندفاعهم للاستثمار في السوق جاء نتيجة عامل توفر السيولة، فيما أشار29.1% إلى المبالغة في الأرباح التي حققها آخرون، و7.3% إلى الثقة في سوق الأسهم، بينما أشار 23.9% إلى عدم وجود بدائل استثمارية.
    وأوضح نحو 79.2% من إجمالي العينة أنهم يتعاملون بشكل مباشر في سوق الأسهم أي قيامهم بعمليات البيع والشراء بأنفسهم طبقا لما أوردته الدراسة في الوقت الذي أشار فيه نحو 31.6% أنهم يلجأون إلى صناديق الاستثمار التي تديرها البنوك، فيما بين 23.7% منهم أنهم يلجأون
    إلى أشخاص آخرين لإدارة أموالهم.
    وذكر مركز أسبار أنه جرى تكليفه بإجراء هذه الدراسة لمعرفة أسباب الانهيار من وجهة نظر المتعاملين، والآثار التي نجمت عنه ومن ثم توقعات المتعاملين مستقبلاً ومقترحاتهم لتحسين أداء السوق وتطويره، دون أن تقتصر هذه الدراسة على العمل الميداني فقط، حيث اشتملت على استشارة بعض الجهات ذات العلاقة كهيئة سوق المال وبعض الخبراء للاستئناس برأيهم، وتم إنجاز الدراسة خلال فترة 6 أشهر.
    وحمّل المتعاملون في سوق الأسهم هيئة سوق الأسهم، وهوامير السوق، والبنوك المسؤولية الكبرى، فيما حدث من انخفاضات كبيرة شهدتها السوق منذ نحو عام، معتبرين أن ذلك لا ينفي أيضا مسؤولية المحللين، وبعض الجهات الحكومية المعنية بالاقتصاد، وصناديق الاستثمار.
    واتفق 43.5 % ممن شملتهم الدراسة على أنهم تعرضوا لمشكلات وأضرار من سوق الأسهم السعودية، إلا أن نحو 79 % من هؤلاء أكدوا أن الهزات الأخيرة في سوق الأسهم أسهمت في إيجاد وعي استثماري جديد.











    بعدما طالت السرقات مواد صناعية لمشروعاتها
    أرامكو تحذر من التعدي على ممتلكاتها بالصحراء



    بقيق: محمد آل مهري
    حذرت شركة أرامكو السعودية المواطنين والمقيمين من التعدي على ممتلكاتها من الأنابيب والمعدات والأسلاك والمواد الصناعية التي تستخدمها الشركة في مشاريعها وخصوصا الواقعة في المناطق الصحراوية البعيدة عن الأنظار وعن التواجد الأمني والرقابة.
    وقامت أرامكو بوضع لوحات تحذيرية على الطرق الصحراوية والقريبة من خطوط الأنابيب مكتوبة بعدة لغات "العربية والإنجليزية والهندية" في جميع الأماكن التي تكثر فيها أنابيب وخطوط الغاز والزيت المنتشرة في المناطق الشرقية توضح فيها عدم التقاط أو قطع الأنابيب أو أي مواد أخرى تابعة لشركة أرامكو، كما توعدت أرامكو في التحذير أن من وجدت بحوزته أي مواد أو أنابيب تابعة للشركة فإنه سيحاسب ويحول للجهات الأمنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حقه. ويأتي تحذير شركة أرامكو بعد أن طال عدد من السرقات بعض المواد الصناعية التي تستخدمها أرامكو في مشاريعها وخطوط الأنابيب خلال الفترة الماضية.
    يذكر أن أرامكو تجري أعمال تطوير وتوسعة الحقول في المناطق المغمورة وعلى اليابسة لزيادة الطاقة الإنتاجية بشكل كبير ومن أجل تطوير هذه الحقول فقد تزايد عدد أجهزة الحفر التي تستخدمها إدارة الحفر وصيانة الآبار في أعمالها ليصل إلى ما يقرب من 120 جهاز حفر بعد أن كان العدد 45 جهاز حفر في عام 2005.
    ويعتبر مشروع التوسعة في أعمال الزيت أحد مشاريع التوسعة التي تقوم بها أرامكو السعودية في أعمالها، حيث يجري إنشاء وبناء معامل غاز جديدة أو توسعة معامل الغاز في مناطق أعمالها في الحوية والخرسانية والجعيمة وينبع وتقوم هذه المعامل بتوفير المزيد من الطاقة إلى المملكة وتوفير اللقيم الذي يحتاجه المشروع المشترك الخاص ببناء مجمع للبتروكيميائيات في رابغ والمشروع المشترك المقترح لإقامة مجمع للبتروكيميائيات في رأس تنورة.
    وتخطط أرامكو لبناء مصاف تحويلية لأغراض التصدير في كل من ينبع والجبيل وذلك ضمن قطاع الإنتاج والتكرير والمنتجات المترتبة على اتفاقيات المشاريع المشتركة.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ

    مستثمرون يتهمون الجهات الرقابية بالتقاعس عن محطات باعت "الأخضر" منذ أيام
    محطات وقود تمتنع عن بيع البنزين الجديد لعدم وجود خزانات كافية



    (تصوير: طارق النوفل)
    الدمام، الرياض: خالد اليامي، علي القحطاني، طارق النوفل، شجاع الوازعي
    بدأت معظم محطات الوقود في السعودية أمس بيع البنزين الأخضر الجديد من نوع أوكتين 91 رغم امتناع بعض المحطات في مناطق مختلفة من المملكة عن بيعه صباحاً متعذرة بعدم جاهزية خزاناتها.
    واتهم مستثمرون أجهزة الرقابة في وزارة التجارة بالتقاعس عن دورها في مراقبة موعد طرح الوقود الجديد بعد أن لجأت بعض محطات الوقود لبيعه قبل 3 أيام من الموعد الرسمي للطرح في الأول من يناير الجاري.
    وقال أحد المستثمرين إن أصحاب محطات قاموا منذ الجمعة الماضي ببيع البنزين 91 أوكتين بالإضافة إلى النوع الحالي 95 أوكتين.
    فيما قال مصدر في أرامكو لـ"الوطن" أمس إن الشركة سلمت شحنات البنزين الجديد للتجار وأصحاب المحطات منذ 25 ديسمبر أي قبل 6 أيام في خطوة منها للتسهيل على المستثمرين لتسويق المنتج الموجود لديهم وعدم الضغط على منافذ البيع ليلة البدء في بيع المنتج الجديد.
    وقال المصدر إن دور أرامكو توقف عند التوزيع والتسويق بينما يظل الدور الرقابي على بدء تنفيذ القرار على وزارة التجارة مؤكداً في الوقت نفسه أن وزارة البترول سبق وأن نسقت مع التجارة لوضع خطة لكشف أي تلاعب في الأيام الأولى لتوزيع البنزين الجديد.
    وفي جولة لـ"الوطن" ليلة تطبيق القرار وصبيحة أمس تبين أن عدداً من المحطات لم تنتظر بالفعل الموعد المقرر سلفاً لتطبيق توزيع البنزين الجديد وإنما سبقته بثلاثة أيام ومقابل ذلك اشتكى باعة في محطات وقود أخرى من صعوبة تصريف المتبقي من الكميات الموجودة سلفاً في ظل توزيع محطات مجاورة للبنزين الجديد الأقل ثمناً وبالتالي ذهاب اتجاه المستهلك لها.
    فيما فتحت محطات وقود أخرى أبوابها مجدداً أمام عملائها بعد إقفال لعدة أيام انتظاراً لبدء موعد التوزيع الفعلي والذي تزامن مع ثالث أيام عيد الأضحى.
    إلى ذلك امتنعت مجموعة من محطات البنزين على طول طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز باتجاه الشرق عن بيع البنزين الجديد (أوكتين 91).
    وأكد عاملون في بعض المحطات عدم وجود البنزين الجديد متذرعين بعدم وصوله تارة وعدم وجود خزانات لديها تارة أخرى ونظرا للغياب الملحوظ لأجهزة الرقابة استغل عمال بعض المحطات كبار السن والسائقين الأجانب (الخاصين) لتمرير البنزين الجديد مكان القديم مدعين أنهم قاموا بتغيير التسعيرة.
    وحدثت مشاجرة في إحدى محطات الرياض تصادفت مع وجود محرر "الوطن" وذلك حينما أوقف المواطن المسن علي العنزي والذي يتجاوز عمره 70 عاماً سيارته الـ(gmc) للتزود بالبنزين الجديد إلا أن عاملا خبيثا أوهمه بتعبئتها بالبنزين القديم وطالبه بمبلغ 70 ريال، وبعد توعيته من قبل محرر "الوطن" رفض المسن دفع المبلغ وطالب بحضور الشرطة الأمر الذي حدا بعامل المحطة إلى مطالبته بدفع 40 ريالا فقط.
    كما شهدت إحدى محطات الوقود في شرق الرياض نقاشا حادا كاد يتطور إلى عراك بالأيدي بين صاحب مركبة وعامل المحطة بسبب عدم تنبيه عامل المحطة لصاحب المركبة بأن الوقود الذي قام بملئه بخزان الوقود هو من النوع القديم ذو التسعيرة 60 هللة للتر رغم وجود ملصق يوضح أن المضخة مخصصة للنوع الجديد بتسعيرة 45 هللة للتر.
    من جانبها أرجعت بعض المحطات عزوفها عن توزيع البنزين أوكتين 91 لعدم وجود خزانات كافية لديها.
    وقال مدير التسويق بسلسلة محطات في المشاعر المقدسة طارق شلش إن أرامكو قامت بتوفير نوعي البنزين منذ أيام وأكد على أن الطلب على النوع الجديد شهد إقبالا كبيرا خلال الساعات الأولى من طرحه حيث إن 85% من المركبات في المملكة تتواءم محركاتها وتتوافق مع أوكتين 91.
    وأشار إلى أن منطقة مكة المكرمة شهدت أعلى طلب على الوقود الجديد نظرا لتزامن توفيره مع موسم الحج.
    فيما أكد أن المنتج البترولي الجديد قد لا يستهوي أصحاب السيارات الفارهة حتى يتم التأكد من نوعيته لدى مستهلكين آخرين مشددا على أن المحطات الكبيرة ستكون أكثر أمانا من المحطات الصغيرة التي يكثر فيها الغش التجاري والتي ستحاول الكسب غير الشرعي من خلال تضليل أصحاب المركبات الفارهة بنوعية البنزين والذي توقع أن يكون فيه خلط بين النوعين في تلك المحطات.
    وبرر شلش إحجام عدد من محطات الوقود عن توفير الوقود الجديد إلى أن تلك المحطات تصنف ضمن محطات رأس المال المحدود والتي تتحاشى الانسياق خلف أي جديد حتى تثبت الشركات العملاقة نجاح التجربة.
    ورأى عامل آسيوي يعمل بإحدى المحطات (سوران سينغ ) أن كفيله رفض توفير البنزين أوكتين 91 دون أن يبدي أية أسباب وإنما شدد عليه بأن يرد على أي طالب له بأنه سيتم توفيره قريبا، ملمحا إلى أن صاحب المحطة لا يريد الخسارة حتى يثبت نجاح خطة شركة أرامكو في تسويق المنتج.
    كما كشف أن صاحب المحطة عمد إلى إزالة الملصقات الإرشادية من على مضخات الوقود في محطته كي لا يلفت انتباه الزبائن.
    من جانبه قال أحد المواطنين أحمد التركي لـ"الوطن" إنه عمد إلى تجربة النوع الجديد بقطع سيارته مسافة تزيد على 100 كلم، حيث تأكد أن النوع الجديد لا يختلف مطلقا عن القديم سوى في سعره.
    في المقابل ساد الارتباك قائدي بعض المركبات من استخدام البنزين الجديد (أوكتين 91) خوفا من إضراره بمحركات سياراتهم رغم ملاءمته للسيارات التي يقودونها.
    وقال أصحاب محطات إن هذه المخاوف غير مبررة مشيرين إلى أن نسبة بيع (أوكتين 91) لم تتجاوز 15% في اليوم الأول من طرحه.
    من جهته أوضح مشرف محطات في الرياض فيصل حسن لـ"الوطن" أن عدم توفر (أوكتين91) ببعض محطات الوقود بالرياض يعود لعدم التجهيزات الكافية قبل طرحه من قبل مسؤولي تلك المحطات موضحا ً أنها تمتلك خزان واحد وهو خاص بأوكتين 95 فقط.
    يذكر أن معدل الطلب السنوي على البنزين يرتفع بنسبة 3.5%، والديزل 4.2% سنوياً. ومن المقدر أن ينمو حجم السوق الحالي بالنسبة للخدمات البترولية ليبلغ 260 مليون برميل، منها 100 مليون برميل للبنزين و160 مليون برميل للديزل.
    ويعتبر عدد المركبات العامل الرئيس المؤثر في معدل الطلب على البنزين والديزل ووفقا للبيانات المركزية للإحصاء في وزارة التخطيط بالمملكة،استوردت السعودية نحو مليوني سيارة خلال الفترة من عام 1992 م وحتى العام 2002 م وتمثل 75% منها سيارات الركاب وسيارات الدفع الرباعي.
    وتستخدم معظم تلك المركبات البنزين كوقود، وقد مثلت الحافلات والشاحنات التي تعمل بالديزل ما نسبته 24% من المركبات المستوردة خلال تلك الفترة.
    ويعتبر سوق الخدمات البترولية سوقا مجزئا، حيث إن أكثر من 90% من محطات الخدمات البترولية هي محطات فردية، ويعتبر هامش الربح من المبيعات ضئيلا نظرا لأن سعر البيع يحدد من قبل الجهات الرسمية، ونتيجة لذلك يعتبر مالكو محطات المحروقات ممن يقومون بتشغيل شبكة واسعة من المحطات في وضع أفضل يمكنهم من الحصول على حصة أكبر من السوق وبالتالي التخفيض من التكاليف الثابتة بشكل يساعد على الحصول على ربحية أعلى مقارنة مع مالكي المحطات الفردية.
    وتعتبر القدرة على زيادة المبيعات بشكل كبير ومتطلبات الترخيص اللازمة من أهم العقبات أمام دخول منافسين جدد للسوق.










    دبي تحدد 7% سقفاً لزيادة إيجارات العقارات لمحاربة التضخم

    دبي: رويترز
    حددت إمارة دبي أمس سقفا يبلغ 7% لزيادة الإيجارات في العام الجديد للحد من ارتفاع تكاليف الإسكان ومحاربة التضخم.
    وقال مرسوم أصدره حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم: "تحدد الزيادة في بدل إيجار العقارات بما لا يتجاوز 7% من أجرتها السنوية وذلك فيما يتعلق بعقود الإيجارات التي تجدد خلال عام 2007 وشريطة ألا يكون الإيجار قد تمت زيادته خلال عام 2006".
    ويقول اقتصاديون إن ارتفاع الإيجارات بمعدل بلغ نحو 20% في المتوسط سنويا منذ عام 2002 يهدد استراتيجية دبي لجذب الاستثمارات بإنفاق مليارات الدولارات على مشروعات البنية الأساسية في النقل وغيرها مع اتجاه الشركات للبحث عن مدن أقل كلفة في المنطقة.
    وفي نوفمبر الماضي خفض بنك ستاندرد تشارترد توقعاته للتضخم في الإمارات في العام الجديد إلى 7.3% من 9.6% بعد أن أعلنت إمارة أبوظبي فرض حد أقصى لزيادة الإيجار. وكانت أبوظبي فرضت حدا أقصى يبلغ 7% لزيادة الإيجارات السكنية والتجارية.
    وتوقع ستاندرد تشارترد أن يبلغ التضخم في الإمارات 13.8% العام الماضي. وبلغ التضخم 10.4% في عام 2005 وفقا لما ذكره البنك لأسباب على رأسها ارتفاع الإيجارات في دبي.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 13/12/1427هـ

    تراجع عدد الشركات المسجلة 22% خلال 11 شهرا
    مصر تستعد لطرح حصصها في مصارف وشركات للبيع



    القاهرة: محمد الضبعان
    تعتزم وزارة الاستثمار المصرية خلال العام الجاري طرح حصص الدولة في عدد من الشركات والمصارف للبيع بعد أن انتهت من التقييم النهائي لتلك الحصص فيما يجري حاليا تقييم حصص أخرى تمهيدا لبيعها.
    و من بين الحصص التي تم اعتماد تقييمها وطرحها للبيع حصة الدولة في مصرف التمويل المصري السعودي والبالغة 28% والتي سادت تكهنات باحتمالية شرائها من قبل مجموعة البركة المصرفية والتي تستحوذ على 72% من رأسمال المصرف.
    وتقرر بيع الحصة المتبقية في رأسمال بنك بي إن بي باريبا مصر والبالغة 4.8% عن طريق بنك القاهرة الجاري دمجه مع بنك مصر كما تم اعتماد بيع حصة المال العام في شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية " أموك "والتي تبلغ 80%.
    ويجري أيضا الإعداد لطرح الحصة المتبقية من أسهم المال العام في شركة سيدي كرير للبتروكيماويات والبالغة 76.9% مع استعدادات قوية لطرح شركة الإسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات والتي تملكها الدولة بالكامل.
    وتقرر بيع حصة الدولة في شركة أم آي بي سي جروب لتداول الأوراق المالية والبالغة40% وبيع حصة المال العام في شركة الإسماعيلية مصر للدواجن والبالغة 55.8% كذلك الحصة المطروحة في شركة مصر العامرية للاستثمار العقاري والبالغة 99.9%.
    كما تجري مراجعة تقييم حصة الدولة في شركة الإسماعيلية الجديدة للاستثمار والسياحة والبالغة 47.2% وحصة في شركة مصر للتبريدات والتخزين جيزة والبالغة 80% وتم تفويض بنك مصر لبيع تلك الحصص.
    أما حصص المال العام في الشركات المشتركة والتي يجري تقييمها حاليا فتشمل الحصة المتبقية في شركة مصر للمعلومات والتكنولوجيا والبالغة 63.75% وشركة آي أتش أم لأنظمة الخدمات الصحية والبالغة 10% وكذلك حصة في شركة فونتانا للتنمية السياحية والتي تصل إلى 44% وحصة في الشركة المتحدة الدولية للسياحة والبالغة 86.7%.
    كما يجري إعداد تقييم لحصة المال العام في شركة الإسكندرية للأسمدة أبو قير والبالغة10% وحصة في شركة عز الدخيلة للصلب والتي تصل لنحو 41.3 % وأيضا حصة في الشركة المصرية للغازات الطبيعية جاسكو والبالغة 70% وحصة في شركة مصر للتعمير والبالغة 94.99 %.
    من جهة أخرى أظهر تقرير إحصائي أن إجمالي رؤوس أموال الشركات التي تأسست في مصر خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر الماضي بلغ 47.26 مليار جنيه بزيادة قاربت الـ 3 أضعاف مقارنة بالفترة نفسها من عام 2005 التي سجلت 15.43مليار جنيه فقط.
    وأشار التقرير الذي أصدره مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري إلى أن عدد شركات الأموال التي تم تأسيسها خلال 11 شهرا من العام الماضي بلغ 4121 شركة وهي أقل بنسبة 22 % مقارنة بالفترة نفسها من عام 2005.
    في غضون ذلك أشار التقرير إلى تراجع معدلات إفلاس الشركات والأفراد- بموجب أحكام قضائية - خلال العام الماضي بنسبة كبيرة، وأشار إلى أن العام الماضي سجل إفلاس 947 شركة مقابل 2019 شركة في عام 2005.











    13 مليار دولار موجودات مصرف لبنان من العملات الأجنبية

    بيروت: واس
    طمأن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة باستمرار سلامة واستقرار الوضع النقدي والمالي في لبنان، واصفا النتيجة الإجمالية لهذا الوضع خلال عام 2006م بأنها كانت إيجابية.
    وأشار في تصريح إلى أن الموجودات بالعملات الأجنبية لدى المصرف المركزي باستثناء الذهب بلغت نحو 13 مليار دولار بزيادة 1.5 مليار دولار عن عام 2005م وهذه الإمكانات كانت هي الأفضل للمحافظة على استقرار سعر صرف الليرة الذي يتمسك به المصرف اللبناني لأن الدولرة ارتفعت خلال عام 2006م من 72% إلى 75% وقد تمكن المصرف من تأمين نسبة الـ 3% الإضافية.
    وحول ما يخص وضع القطاع المصرفي أكد أن التحسن الذي أدى إلى ارتفاع مستوى الودائع فيه بزيادة 7% بما يوازي نحو 2.5 مليار دولار إضافية كودائع في القطاع المصرفي ككل لتفوق الـ 63 مليار دولار يؤكد وجود حركة دخول الأموال والودائع إلى لبنان رغم وجود حركة خروج منه في هذا المجال.
    واعتبر نتيجة العام بأنها كانت إيجابية، مبينا أن ما يؤكد ذلك ما حققه ميزان المدفوعات في آخر نوفمبر الماضي من فائض يفوق 2.9 مليار دولار.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 27/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 16-01-2007, 09:21 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 09-01-2007, 10:02 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 6/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 26-12-2006, 09:43 PM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/11/1427هـ .. ميزانية الخير
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 19-12-2006, 10:20 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الثلاثاء 21/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 12-12-2006, 10:36 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا