شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 46

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ

    52.2% انخفاض المؤشر في 2006م.. والخدمات أنشط القطاعات
    1252.8 مليارا القيمة السوقية للأسهم المصدرة و5.26 تريليون للتداولات


    وليد العمير (جدة)
    أغلق المؤشر العام للسوق المالية السعودية «تداول» على مستوى 7933.29 نقطة في نهاية عام 2006م مقارنة مع 16712.64 نقطة في نهاية عام 2005م متراجعا بنسبة 52.23 في المئة. وحقق المؤشر أعلى نقطة خلال العام الماضي في يوم 25 فبراير الماضي عند مستوى 20634.86 نقطة. وبلغت القيمة السوقية للاسهم المصدرة في نهاية العام الماضي 1252.86 مليار ريال أي ما يعادل 326.90 مليار دولار بانخفاض بلغت نسبته 49.72 في المئة مقارنة مع نهاية عام 2005م. وبلغت القيمة الاجمالية للاسهم المتداولة خلال عام 2006م نحو 5.26 تريليون ريال أي مايعادل 1.40 تريليون دولار مقابل 4.14 تريليون ريال أي ما يعادل 1.10 تريليون دولار لعام 2005 محققة ارتفاعا بلغت نسبته 27.14 في المئة. وبلغ اجمالي عدد الاسهم المتداولة لعام 2006م 54.44 مليار سهم مقابل 12.28 مليار سهم تم تداولها في عام 2005 بارتفاع بلغت نسبته 343.26 في المئة.

    أما اجمالي عدد الصفقات المنفذة فبلغت 96.10 مليون صفقة مقابل 46.61 مليون صفقة تم تنفيذها خلال العام السابق بنسبة ارتفاع بلغت 106.2 في المئة. وبلغ المتوسط اليومي لقيمة الاسهم المتداولة نحو 19.86 مليار ريال مقابل 13.84 مليار ريال كمتوسط يومي للعام السابق بنسبة ارتفاع بلغت 43.45 في المئة.
    اما المتوسط اليومي لعدد الاسهم المتداولة فبلغ نحو 205.43 مليون سهم مقابل 41.07 مليون سهم خلال العام السابق بنسبة ارتفاع بلغت 400.14 في المئة. وبلغ المتوسط اليومي لعدد الصفقات المنفذة نحو 362.63 الف صفقة مقابل 155.88 الف صفقة كمتوسط يومي خلال العام السابق بنسبة ارتفاع بلغت 132.63 في المئة.
    وفيما يتعلق بنشاط القطاعات خلال عام 2006م كان قطاع الخدمات أنشط القطاعات من حيث عدد الاسهم المتداولة حيث بلغت نحو 20.06 مليار سهم تمثل نسبة 36.8 في المئة من اجمالي عدد الاسهم المتداولة خلال العام. اما من حيث قيمة الاسهم المتداولة وعدد الصفقات المنفذة فكان قطاع الصناعة انشط القطاعات حيث بلغت قيمة الاسهم المتداولة للقطاع نحو 2.12 تريليون ريال تمثل نسبة 40.4 في المئة من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة خلال عام 2006م فيما بلغ عدد الصفقات المنفذة للقطاع نحو 36.74 مليون صفقة تمثل نسبة 38.2 في المئة من اجمالي عدد الصفقات المنفذة خلال العام.
    وبالنسبة لنشاط الشركات خلال عام 2006م فقد تصدرت شركة انعام القابضة من حيث عدد الصفقات المنفذة إذ بلغ عدد صفقاتها المنفذة نحو 4.34 مليون صفقة تلتها ينساب بنحو 3.07 مليون صفقة ثم الشركة السعودية للكهرباء بنحو 2.88 مليون صفقة. وجاءت الشركة السعودية للكهرباء في المرتبة الاولى من حيث عدد الاسهم المتداولة نحو 5.19 مليار سهم وانعام القابضة في المركز الثاني بنحو 4.13 مليار سهم فيما كانت المرتبة الثالثة من نصيب شركة الرياض للتعمير بنحو 1.76 مليار سهم. امام من حيث قيمة الاسهم المتداولة فتصدرت شركة سابك بما قيمته 230 مليار ريال ثم الشركة السعودية للكهرباء بنحو 204.67 مليار ريال وجاءت انعام القابضة في المركز الثالث بنحو 172.25 مليار ريال. وخلال العام الماضي ثم ادراج عدد من الشركات في تداولات السوق السعودية.
    ففي 20/2/2006 تم ادراج شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات «ينساب» برأسمال مقداره 5.625 مليار ريال مقسم الى 112.5 مليون سهم حيث تم طرح 39.375 مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 50 ريالا للسهم الواحد.
    وفي 14/3/2006م جرى ادراج شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات برأسمال مقداره 200 مليون ريال مقسم الى 4 مليون سهم حيث تم طرح 1.2 مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 185 ريالا للسهم الواحد.
    وفي 15/5/2006م تم ادراج المجموعة السعودية للابحاث والتسويق برأسمال قدره 800 مليون ريال مقسم الى 80 مليون سهم حيث تم طرح 42 مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 46 ريالا للسهم الواحد.
    وفي 14/6/2006م تم ادراج الشركة السعودية لصناعة الورق برأسمال مقداره 240 مليون ريال مقسم الى 24 مليون سهم حيث تم طرح 7.2 مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 62 ريالا للسهم الواحد.
    وفي 7/10/2006م ادرجت شركة اعمار المدينة الاقتصادية برأسمال مقداره 8.5 مليار ريال مقسم الى 850 مليون سهم حيث تم طرح 255 مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 10 ريالات للسهم الواحد.
    وفي 4/11/2006م تم ادراج شركة البحر الاحمر لخدمات الاسكان برأسمال مقداره 300 مليون ريال مقسم الى 30 مليون سهم حيث تم طرح 9 ملايين سهم للاكتتاب العام بقيمة 58 ريالا للسهم الواحد.
    وفي 11/11/2006م جرى ادراج الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات «سبكيم» برأسمال مقداره مليار ونصف المليار ريال مقسم الى 150 مليون سهم حيث تم طرح 45 مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 55 ريالا للسهم الواحد. وفي 12/12/2006م ادراج شركة البابطين للطاقة والاتصالات برأسمال مقدراه 270 مليون ريال مقسم الى 27 مليون سهم حيث تم طرح 8.1 مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 40 ريالا للسهم الواحد. وفي 23/12/2006م ادراج شركة فواز عبدالعزيز الحكير وشركاه برأسمال مقداره 400 مليون ريال مقسم الى 40 مليون سهم حيث تم طرح 12 مليون سهم للاكتتاب العام وذلك بقيمة 110 ريالات للسهم الواحد.
    وخلال العام الميلادي الماضي 2006 طرح للاكتتاب عدد من الشركات لكن ادراجها في السوق لم يتم بعد ومن هذه الشركات شركة البولى بروبلين التى طرحت 66.375 مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة اسمية قدرها 10 ريالات للسهم الواحد تمثل زيادة في رأسمال الشركة ليصبح بعد اكتمال الطرح 1413.75 مليون ريال مقسم الى 141.375 مليون سهم اعتبارا من 25/11/2006م.
    وطرحت شكرة العبد اللطيف للاستثمار الصناعي «رأسمال الشركة 650 مليون ريال مقسم الى 65 مليون سهم» طرحت 19.5 مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 42 ريالا للسهم الواحد تمثل 10 ريالات قيمة اسمية و 32 ريالا علاوة اصدار اعتبارا من 9/12/2006م.








    يوظف «70» خريجة
    ملتقى المرأة يصحح مفهوم الاستثمار



    سلوى العمران (الرياض)
    اوضحت مدير عام مركز قيمة مضافة والمستشاره الاقتصادية عزيزة الخطيب ان ملتقى افاق الاستثمار للمرأة والذي سينظمه المركز في الحادي والعشرين من محرم المقبل سيسام في تصحيح المفهوم الضيق للاستثمار وذلك من خلال تقديم ادواته وانواعه واهميته واماله ومخاطره وعوائده وغيرها.
    جاء ذلك خلال اللقاء الصحفي الذي عقدته أمس بمناسبة انعقاد الملتقى واشارت الى انه سيساهم في توظيف «70» خريجة سعودية لافتة الى ان المركز سيقوم بتأهيل الخريجات للفرص الوظيفية المطروحة بحسب ما تتطلبه حاجة الجهات المعنية بالتوظيف.
    واشارت الى ان الملتقى سيسلط الضوء على مستجدات السوق وما يصاحـــبه من اضطرابات الى جانب انه سيجـــيب على استفسارات المستثمرات حول دور شركات الاستثمار ودور هيئة سوق الامال واضــافت أن الملتقى يشمل على حـــوارات عن: هيئة سوق المال، الصناديق الاستثمارية، الجوانب النفسية والسلوكية للمستثمر، دور شركات الاســـتثمار في خدمة العمـــيلات، دور الاعلام في توعـــية المســـتثمر، لائحة تنظيم صناديق الاستثمار العقارية، وغيرها من الموضوعات.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ

    الحازمي لـ«عكاظ» نافيا وجود صفقات لطائرات جديدة:
    اصدار التذاكر الالكترونية للخطوط السعودية 4 فبراير القادم



    عبدالعزيز غزاوي (جدة)
    كشف لـ «عكاظ» مساعد مدير عام الخطوط السعودية التنفيذي للتسويق عبدالعزيز الحازمي عن اصدار أول تذاكر الكترونية في 4 فبراير القادم تمشيا مع قرار الاتحاد الدولي للنقل الجوي «الاياتا» التي تعد الخطوط السعودية عضوا فيها حيث تبنت «السعودية» مفهوم التجارة الالكترونية كخيار استراتيجي وسخرت كل امكاناتها لتأسيس البنية المتكاملة لخدمة أغراض تطوير البرامج الالكترونية وتشغيل منظومة تطبيقات وحلول التجارة الالكترونية في العديد من المجالات.
    واشار مساعد المدير العام المساعد للتسويق بأن انطلاق مشروع التذاكر الالكترونية سوف يشكل خطوة متقدمة في صناعة السفر عبر شبكة الانترنت حيث يظهر فيها اسم الراكب وبيانات الرحلة وتفاصيل الدفع كما يتم طباعة هذه البيانات على ورقة وابرازها على كاونتر الخدمة بالمطارات الأمر الذي يحرر المسافرين من القلق من عدم التمكن من السفر بسبب فقدان أو نسيان التذكرة حيث تكون بيانات الركاب محفوظة بأمان.
    وحول صفقة الطائرات الجديدة للخطوط السعودية اوضح الحازمي مساعد المدير العام بأنه لا توجد أي مفاوضات حول طائرات جديدة ولم نعلم من أين هذه الاخبار التي تحمل أرقاما فلكية.
    وبين ان الخطوط السعودية وضعت استراتيجية لتحسين الأسطول ولا زالت الدراسة تتم وفي حالة الانتهاء منها سيتم رفعها لمجلس الادارة وحين الموافقة عليها سيتم الاعلان عنها.
    وبعد النجاح الكبير الذي حققته استخدامات التقنية الحديثة بالخطوط السعودية تعمل المؤسسة خلال السنوات الخمس القادمة على التوسع في استخدامات التقنية الحديثة ونظم التجارة الالكترونية بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات الى معدلات جديدة وزيادة مجالات الخدمة الذاتية التي تقدم في أي وقت ومن أي مكان بالاضافة الى توفير التنوع والسرعة والكفاءة المطلقة، الى جانب ضمان انسيابية وتدفق المعلومات بين قطاعات المؤسسة بما يخدم الأهداف الاستراتيجية على المدى القريب والبعيد.
    وقد قطعت «السعودية» شوطا كبيرا في استخدامات التقنية الحديثة لتطوير الخدمات بشكل جذري ومواكبة للتطورات المتلاحقة في هذا المجال وثقة منها في اقبال المواطن على الاستفادة من هذه المجالات الجديدة واستيعابه لآفاقها الرحبة وامكاناتها الكبيرة.
    وفي اطار الخطة الاستراتيجية لتطوير الخدمات من خلال التقنية الحديثة قدمت «السعودية» خدمات الحجز عبر شبكة الانترنت قبل عام ونصف تقريبا الذي أتاح للعميل اجراء الحجز على رحلات الخطوط السعودية من منزله أو مكتبه أو أي مكان آخر.
    كما تم في هذا المجال ايضا تقديم خدمات الحجز المطورة من خلال ربط مراكز الحجز بدوائر رقمية موحدة الى جانب ادخال أحدث التقنيات في نظم الحجز مما اتاح تقديم الخدمة بالسرعة الفائقة وبمهنية وكفاءة عالية، هذا الى جانب برامج الخدمات الذاتية للحجز التي توفر للمتصل ذاتيا امكانية الحصول على المعلومات عن جداول الرحلات والمواعيد الفعلية للمغادرة والوصول وغيرها من الخدمات الضرورية في هذا المجال. وفي اطار التوسع في الاستخدامات المتعددة للتقنية الحديثة للارتقاء بمستوى الخدمات وفرت «السعودية» اجهزة حديثة في صالات المطار يمكن للمسافر شخصيا من خلالها اصدار بطاقات الصعود.
    وفي وقت سابق نسبت مجلة بيزنس إلى مصادر لم تكشف عنها قولها إن الشركة تتباحث مع ايرباص وبوينج لشراء طائرات بقيمة 12 مليار دولار.
    وقال متحدث طلب ألا ينشر اسمه عندما سئل التعليق على تقرير المجلة «حتى الآن ليس لدينا أي معلومات بشأن المبلغ الذي سينفق على تلك الصفقة إذا حدثت.»
    وقرارات شراء الطائريات للخطوط تتخذها عادة الهيئة العامة للطيران المدني.
    وقال المتحدث إن نموا سريعا في الطلب وتحرير خدمات الطيران المحلي زاد من حاجة الناقلة الوطنية لطائرات جديدة.
    وكان المدير العام خالد الملحم قال في نوفمبر الماضي إن الخطوط تحتاج بشكل أكثر الحاحا إلى استئجار لا شراء طائرات وإنه من المرجح ألا تقوم بعمليات شراء لأربعة إلى خمسة أعوام.
    وقال المتحدث مشيرا إلى ميزانية 2007 «هناك بالطبع خطط لشراء طائرات متوسطة وطويلة المدى في الأجل المتوسط إلى الطويل لكن الدولة لم تخصص أموالا لهذه الصفقة.»
    وقال الملحم إنه من المتوقع زيادة أعداد المسافرين ما يصل إلى 15 في المئة سنويا وإن عدد الحجاج قد يرتفع إلى 20 مليونا في غضون عشر سنوات من 3.5 مليون الآن.
    وكانت آخر عملية شراء كبيرة تقوم بها شركة الطيران عام 1995 في صفقة مع بوينج لشراء 61 طائرة منها بضع طائرات من طراز 747. وفي 2005 اشترت الشركة 15 طائرة امبراير مقابل 400 مليون دولار.








    بدء العمل بالميزانية الجديدة للمملكة
    150 جهة حكومية تسلمت ميزانياتها قبل العيد



    محمد الغامدي (الرياض)
    بدأت الوزارات والجهات الحكومية العمل بميزانية الدولة للعام المالي الجديد.
    وأكد وكيل وزارة المالية المساعد لشؤون الميزانية صالح المهنا في تصريح خاص لـ«عكاظ» ان قرابة مائة وخمسين جهة حكومية استلمت ميزانياتها قبل اجازة عيد الاضحى وان العمل بها بدأ منذ الحادي والثلاثين من ديسمبر. واشار المهنا الى ان الوزارة تتابع طوال العام الميزانية في الجوانب الادارية والمناقلات موضحا انه اذا جاءت مشاريع اضافية للميزانية قتضاف الى ما تم اعتماده في السابق ويستمر في بنود ميزانية الوزارات والجهات الحكومية.
    يذكر ان ميزانية الدولة العام الماضي سجلت الأكبر في تاريخ المملكة حيث سجلت الايرادات 655 الف مليون وتبلغ المصروفات 390 الف مليون ريال.
    وتبلغ قيمة ميزانية 2007م 390 ألف مليون ريال.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ

    الخطوط تستعد لخصخصة قطاع الشحن.. والملحم:
    التكامل بين «السعودية» والبريد سينعكس ايجابا على المؤسستين



    فهد الذيابي (الرياض)
    أكد المهندس خالد الملحم مدير عام الخطوط السعودية ان «السعودية» ستقوم في القريب العاجل بخصخصة قطاع الشحن والبريد الجوي في اطار مشروع خصخصة المؤسسة مشيرا الى ان خدمة (ناقل) التابعة لمؤسسة البريد السعودي ستعزز التنافس في تقديم خدمات بريدية افضل يستفيد منها المواطن والمقيم، وقال الملحم ان التحالفات والعلاقات التكاملية بين شركة ناقل والخطوط السعودية سيكون لها المردود الايجابي على خدمات الشركتين، مشيرا الى ان الخطوط السعودية استفادت من الطفرة التي حصلت في حقل الخدمات البريدية وان التطور السريع في هذه الخدمة انعكس على سهولة مناولة البريد مؤكدا في الوقت ذاته ان «السعودية» شريك هام في صناعة نقل البريد عبر طائراتها التي تجوب معظم أنحاء العالم واشار الملحم الى ان نظام المحدد السعودي للمعلومات الجغرافية الذي اطلقته مؤسسة البريد السعودي يعد نظاما جيدا وخدمة متميزة وفقت مؤسسة البريد السعودي في استحداثه وسوف يخدم شريحة كبيرة من موظفي «السعودية» وذكر الملحم ان ادارة البريد في الخطوطالسعودية تهتم بنقل وايصال البريد الشخصي لموظفيها الى جانب قيامها بأعباء مناولة بريد المؤسسة وفي ضوء التطوير المتواصل للخدمات البريدية في المملكة كخدمة ناقل وواصل وبريدك لبابك مجانا فسنقوم بتشجيع موظفينا للاشتراك بهذه الخدمات المميزة وتدريجيا الى ان نتوقف عن مناولة البريد الشخصي للموظفين، مؤكدا ان الخطوط السعودية ستكون من اوائل الشركات التي ستستفيد من خدمات الحكومية الالكترونية، مما سيلغي الطريقة التقليدية في انجاز المعاملات في الدوائر الحكومية. يذكر ان اعداد الرسائل الواردة الى الخطوط السعودية عن طريق صندوق البريد الخاص بها يصل الى 150 الف رسالة شهريا حيث تعد الخطوط السعودية من كبرى الشركات الوطنية في المملكة.








    فاينانشال تايمز:
    استمرار الطفرة العقارية في الخليج يصطدم بنقص العمالة ومواد البناء



    وديان قطان (جدة)
    ذكرت صحيفة «فاينانشال تايمز» في تقرير اقتصادي عن منطقة الخليج أن الحاجة إلى المزيد من العمالة و نقص مواد البناء هو مؤشر على ازدهار المشاريع الاقتصادية في المنطقة وليس من المشكلات أو المعوقات
    . وذكر التقرير أن تكاليف البناء في منطقة الخليج العربي ارتفعت بنسبة 15 في المائة في عام 2005 مشيرا إلى ان اقتصاد الدول الخليجية الرئيسية تضاعفت مرتين منذ عام 2002 وثلاث مرات منذ عام 1998 وسيبلغ مجموع الناتج المحلي الإجمالي لتلك الدول نحو 720 مليار دولار هذا العام ما قد يجعل دول مجلس التعاون الخليجي المكون من السعودية والبحرين والكويت وعمان وقطر والإمارات صاحبة المرتبة الخامسة عشرة من بين الاقتصادات الأكبر في العالم. واعتبر التقرير أن ارتفاع أسعار البناء ونقص العمالة المدربة ومحاولة استيعاب الطلب من التحديات التي تواجه قطاع العقار في معظم منطقة الخليج الذي تضاعف حجمه في غضون خمس سنوات فقط. ويضيف التقرير ان نقص العمالة ومواد البناء أدى إلى زيادة نفقات التكلفة وسيتضاءل تأثيره على الرغم من أن ذلك التأثير سيكون متفاوتاً بين دول المنطقة، حيث يتوقع صندوق النقد الدولي ارتفاع التضخم بنسبة اقل من واحد في المائة في المملكة و 9 في المائة في قطر وبنسبة 7،7 في المائة في الإمارات.
    وختم التقرير بأن تكاليف البناء في منطقة الخليج لن تزيد على 10 في المائة هذا العام وانه وعلى الرغم من ارتفاع هذه النسبة إلا أنها أبطأ من العامين السابقين.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ نادي خبراء المال


    تداول 205ملايين سهم بقيمة 8.3مليارات ريال
    الأسهم المحلية تكتسي باللون الأخضر في أول أيام تداولات العام الجديد كمؤشر على أداء مرتفع



    بدأت سوق الأسهم المحلية تداولات العام الجديد 2007م بصورة مبشرة وارتفع مؤشرها أكثر من 35نقطة بنسبة 0.45% وصولا إلى 7969نقطة.
    وجاء الارتفاع رغم التراجع الذي شهده قطاع البنوك الذي تأثر بالإغلاق المصطنع لسهم مجموعة سامبا في الدقائق الأخيرة لتداولات 2006م بنسبة تقترب من 10% حيث دفع أمس ضريبة الارتفاع السريع وعاد الى سعره السابق كما تأثر القطاع بمخاوف المتعاملين من تراجع أرباح البنوك في نهاية الربع الأخير من 2006م نتيجة لهبوط مستوى الإقراض وتراجع عمولات تداول الأسهم حيث يتوقع ان تكون البنوك أول الشركات التي تعلن نتائج العام الماضي خلال الأيام القلية القادمة.

    وسجلت ارتفاعات الأمس وسط توقعات متفائلة بأن يشهد العام الجديد تحسنا في الأداء بعد أن شهدت السوق خلال العام الماضي حركة تصحيحية قطعت ارتفاعات متواصلة خلال السنوات الماضية لتسجل السوق هبوطا قويا دفع بأسعار الأسهم إلى مستويات جذابة أتاحت الفرصة لدخول المستثمرين بعد أن كان السوق في العام الماضي سوق مضاربة وليس استثمارا.

    والملفت للنظر في بداية تداولات العام الجديد استمرار توجيه السيولة نحو أسهم المضاربة التي ارتفع غالبيتها بنسبة 10% حيث ارتفعت نحو 20شركة بالنسبة القصوى وبطلبات دون عروض ومنها انعام، تبوك الزراعية، الباحة، الأسماك، المتطورة، معدنية، البابطين، الشرقية الزراعية، ثمار، الغذائية، مبرد، اعمار، فيبكو، سيسكو.

    وجاءت الدريس في المرتبة الأولى من حيث قيمة التداول بنحو 524مليون ريال وتلتها الحكير بنحو 392مليون ريال ثم اعمار 337مليون ريال في الوقت الذي سجلت فيه اعمار اكبر كمية تداول بلغت 19.6مليون سهم تمثل نسبة 9.5% من الحجم الكلي في السوق.

    ومن أصل أسهم 86شركة تم تداولها ارتفعت أسعار 69شركة بينما تراجعت أسعار 12شركة وسجل السوق تداول 205.7ملايين سهم بقيمة 8.3مليارات ريال موزعة على 215.4ألف صفقة.

    وحقق القطاع الزراعي أفضل أداء من خلال ارتفاع مؤشره بنسبة 8.3% مع ارتفاع أكثر شركاته بنسبة 10% في الوقت الذي سجل فيه مؤشر قطاع البنوك اسوأ أداء من خلال انخفاضه بنسبة 1.8%.

    وكانت البنوك السعودية قد حققت خلال الشهور التسعة الأولى من 2006أرباحا بلغت 27.2مليار ريال بنسبة ارتفاع تبلغ 31% مقارنة مع الفترة المقابلة من 2005م والبالغة 18.7مليار ريال ومن أهم أسباب الارتفاع في استفادتها من عمولات الوساطة المالية لتداول الأسهم المحلية.


    "صدق" تكلف مكتبا لتقييم شركة "إيتاب"

    من جهة اخرى قالت شركة صدق إنها كلفت احد المكاتب الاستشارية المرخص لها من قبل هيئة السوق المالية ليتولى عملية تقييم واستقصاء شركة إيتاب الدولية تهيئة لعملية الاندماج والتي وقعت بها مذكرة تفاهم وسبق الإعلان عنها بين الشركة السعودية للتنمية الصناعية"صدق"، وبين شركة إيتاب الدولية.










    تداولات عالية وخسائر تجاوزت 70في المائة
    سوق الأسهم السعودية يودع 2006بذكريات مريرة ويستقبل العام الجديد بالتفاؤل



    كتب - مندوب "الرياض":
    طوت سوق الأسهم السعودية عاماً تاريخياً تكبد المستثمرون فيه لخسائر فادحة ألقت بظلالها على شريحة عريضة من المواطنين والمقيمين على حدٍ سواء.
    ومع نهاية العام 2006بدأ عام اخر بحسب المراقبين إنه سيكون متفائلاً، خصوصا بعد أن وصلت كثير من الشركات لقاعها السعري وتحقق عوائد للمستثمرين تصل لنحو "8" في المائة التي يرى المستثمرون انها أكثر اغراء وجدوى منً فائدة المصارف على الودائع التي تصل لنحو 5في المائة يخصم منها نحو "2.5" للزكاة بينما تأتي صافي أرباح بعض الشركات الاستثمارية 8في المائة بعد خصم الزكاة.

    وبحسب تقرير بثته هيئة السوق المالية أمس أكدت ان المؤشر العام للسوق المالية السعودية "تداول" أغلق عند مستوى 29ر 7933نقطة في نهاية عام 2006م مقارنة مع 64ر 16712نقطة في نهاية عام 2005م متراجعاً بنسبة 23ر 52في المائة.

    وحقق المؤشر أعلى نقطة خلال العام الماضي في يوم 25فبراير الماضي عند مستوى 86ر 20634نقطة.

    وبلغت القيمة السوقية للأسهم المصدرة في نهاية العام الماضي 86ر 1252مليار ريال اي ما يعادل 90ر 326مليار دولار بانخفاض بلغت نسبته 72ر 49في المائة مقارنة مع نهاية عام 2005م.

    وبلغت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة خلال عام 2006م نحو 26ر 5تريليون ريال اي ما يعادل 40ر 1تريليون دولار مقابل 14ر 4تريليونات ريال 10ر 1تريليون دولار لعام 2005محققة ارتفاعاً بلغت نسبته 14ر 27في المائة.

    وبلغ إجمالي عدد الأسهم المتداولة لعام 2006م 44ر 54مليار سهم مقابل 28ر 12مليار سهم تم تداولها في عام 2005بارتفاع بلغت نسبته 26ر 343في المائة.

    أما إجمالي عدد الصفقات المنفذة فبلغت 10ر 96مليون صفقة مقابل 61ر 46مليون صفقة تم تنفيذها خلال العام السابق بنسبة ارتفاع بلغت 2ر 106في المائة.

    وبلغ المتوسط اليومي لقيمة الأسهم المتداولة نحو 86ر 19مليار ريال مقابل 84ر 13مليار ريال كمتوسط يومي للعام السابق بنسبة ارتفاع بلغت 45ر 43في المائة.

    أما المتوسط اليومي لعدد الأسهم المتداولة فبلغ نحو 43ر 205مليون سهم مقابل 07ر 41مليون سهم خلال العام السابق بنسبة ارتفاع بلغت 14ر 400في المائة.

    وبلغ المتوسط اليومي لعدد الصفقات المنفذة نحو 63ر 362الف صفقة مقابل 88ر 155الف صفقة كمتوسط يومي خلال العام السابق بنسبة ارتفاع بلغت 63ر132في المئة.

    وفيما يتعلق بنشاط القطاعات خلال عام 2006م كان قطاع الخدمات أنشط القطاعات من حيث عدد الأسهم المتداولة حيث بلغت نحو 06ر 20مليار سهم تمثل نسبة 8ر 36في المائة من إجمالي عدد الأسهم المتداولة خلال العام.

    أما من حيث قيمة الأسهم المتداولة وعدد الصفقات المنفذة فكان قطاع الصناعة أنشط القطاعات حيث بلغت قيمة الأسهم المتداولة للقطاع نحو 12ر 2تريليون ريال تمثل نسبة 4ر 40في المائة من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة خلال عام 2006م فيما بلغ عدد الصفقات المنفذة للقطاع نحو 74ر 36مليون صفقة تمثل نسبة 2ر 38في المائة من إجمالي عدد الصفقات المنفذة خلال العام.

    وبالنسبة لنشاط الشركات خلال عام 2006م فقد تصدرت شركة أنعام القابضة من حيث عدد الصفقات المنفذة إذ بلغ عدد صفقاتها المنفذة نحو 34ر 4ملايين صفقة تلتها ينساب بنحو 07ر 3ملايين صفقة ثم الشركة السعودية للكهرباء بنحو 88ر 2مليون صفقة.

    وجاءت الشركة السعودية للكهرباء في المرتبة الأولى من حيث عدد الأسهم المتداولة نحو 19ر 5مليارات سهم وأنعام القابضة في المركز الثاني بنحو 13ر 4مليارات سهم فيما كانت المرتبة الثالثة من نصيب شركة الرياض للتعمير بنحو 76ر 1مليار سهم.

    أمام من حيث قيمة الأسهم المتداولة فتصدرت شركة سابك بما قيمته 230مليار ريال ثم الشركة السعودية للكهرباء بنحو 67ر 204مليارات ريال وجاءت أنعام القابضة في المركز الثالث بنحو 25ر 172مليار ريال.

    وخلال العام الماضي ثم إدراج عدد من الشركات في تداولات السوق السعودية.

    ففي 2006/2/20تم إدراج شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) برأسمال مقداره 625ر 5مليارات ريال مقسم إلى 5ر 112مليون سهم حيث تم طرح 375ر 39مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 50ريالا للسهم الواحد.

    وفي 2006/3/14م جرى إدراج شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات برأسمال مقداره 200مليون ريال مقسم الى 4ملايين سهم حيث تم طرح 2ر 1مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 185ريالا للسهم الواحد.

    وفي 2006/5/15م تم إدراج المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق برأسمال قدره 800مليون ريال مقسم إلى 80مليون سهم حيث تم طرح 42مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 46ريالا للسهم الواحد.

    وفي 2006/6/14م تم ادراج الشركة السعودية لصناعة الورق برأسمال مقداره 240مليون ريال مقسم الى 24مليون سهم حيث تم طرح 2ر 7ملايين سهم للاكتتاب العام بقيمة 62ريالا للسهم الواحد.

    وفي 2006/10/7م ادرجت شركة اعمار المدينة الاقتصادية برأسمال مقداره 5ر 8مليارات ريال مقسم الى 850مليون سهم حيث تم طرح 255مليون سهم للاكتتاب العام بقيمة 10ريالات للسهم الواحد.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ

    المتداولون يعيشون حالة ارتباك لعدم اتضاح رؤية السوق واتجاهاته
    "داو الأوروبية" ترفع أسعار البولي ستايرين والبولي إثيلين 70يورو للطن



    الجبيل الصناعية - ابراهيم الغامدي:
    اعلنت شركة داو الأوروبية عن رفع أسعار تعاقدات البولي ستايرين المخصص لأسواق الشرق الأوسط وافريقيا بزيادة 70يورو للطن ابتداء من 2007/1/1م ولاحظت "الرياض" بأن هذا الإعلان أتى من واقع عدم ارتياح الشركة لمستوى الأسعار الحالي والذي لم تحقق فيه الشركة أي هوامش مربحة وخاصة عندما نضع في الاعتبار ارتفاع أسعار المواد الخام والطاقة. كما قررت شركة داو رفع أسعار البولي اثيلين بكافة درجاته بزيادة ايضا 70يورو للطن المخصص لأوروبا وذلك ابتداء من 2007/1/1م، وعزت الشركة قرارها برفع الأسعار نتيجة للطلب الجيد الذي تلقته الشركة ولتعويض تكاليف ارتفاع المواد الخام والطاقة.
    وفي تركيا تقلصت إمدادات البولي ستايرين، حيث لم يكن هناك عروض كثيرة وخاصة للبولي ستايرين الأوروبي المنشأ وقد بلغت عروض البولي ستايرين بحدود 1180- 1230يورو للطن تخليص تركيا والدفع نقدا. وعلقت مصادر السوق بأن المشترين بدأوا يشعرون بأن العروض لن تتجه لللنزول مما حدا بهم الى محاولة شراء كميات إضافية بسعر يقل عن 1200يورو للطن. إلا أن محدودية توفر المنتج لن تسمح بتنفيذ كافة الطلبات.

    وفي هذه الغضون فإن عروض البولي ستايرين غير الأوروبي قد ارتفعت منذ أوائل شهر ديسمبر الماضي حيث بلغ السعر بحدود 1475- 1530دولارا للطن تخليص تركيا والدفع نقداً ويشير المتداولون الى ان المنتجون قد اتجهوا لرفع أسعار عروضهم اعتماداً على ثبات أسعار الستايرين والبولي ستارين في آسيا. إلا أن المشترين لم يشعروا بالارتياح لاتمام تعاملات وهم يحاولون الحصول على تخفيضات حيث انهم لم يتوقعون مشاهدة ارتفاع الأسعار في هذا الوقت من العام.

    كما لاحظت "الرياض" بأن أسعار الستايرين في الأسواق الآسيوية قد شهد أيضاً ارتفاعا بزيادة 25دولارا للطن ليبلغ السعر 1330دولارا للطن تخليص كوريا متأثرة بالارتفاع الحاد لأسعار النفط الخام والبنزين والتي تشكل المواد الخام التي تدخل في تصنيع الستايرين. وقد أثر ارتفاع أسعار الستايرين على اسواق البولي ستارين في الاقليم فضلاً عن محدودية توافر المنتج، وقد بلغت عروض البيع للأسواق الصينية بحدود 1420- 1455دولارا للطن تخليص الصين والدفع نقدا. واعتمادا على عروض البولي ستارين المخصص للأسواق الصينية فإن الأسعار النظرية في تركيا تأتي بحدود 1490- 1525دولارا للطن لتتوازن مع العروض في تركيا.

    كما يلاحظ بأن أسواق البولي ستارين في تركيا تشهد ارتفاعا كبيرا في الأسعار نتيجة محدودية الإمدادات حيث تأرجحت الأسعار ما بين 1950- 2000دولار للطن تخليص تركيا والدفع نقداً. في الوقت الذي أعلن فيه الموزعون بعدم توافر كميات كبيرة للعرض معللين بأن كل ما يردهم لللتخزين يتم بيعه على الفور، اضافة الى أن بعض الحمولات الجاري شحنها اليهم لن تعرض للبيع قبل وصولهم رغبة في اكتشاف مستوى السوق قبل تقديم أي عروض.

    ويشعر معظم المتداولين بنوع من الارتباك لعدم اتضاح الرؤية في أسواق البولي ستارين ولا إلى أين تتجه معللين بأن التوقعات الأولية لم تكن كذلك ويعتقد البعض إذا ما حافظ الستارين على ثباته مع شح الوفورات فإن الأسعار تتجه للصعود حتماً رغم حالة الركود.









    "الوطنية للاتصالات" تنسحب من المنافسة على الرخصة الثالثة للنقال في المملكة


    الكويت - سعد العجمي :
    قالت الشركة الوطنية للاتصالات في الكويت انها قررت الانسحاب من المنافسة على رخصة الهاتف النقال الثالثة في المملكة العربية السعودية. وجاء في بيان صادر عنها ان "الوطنية للاتصالات" اثرت الانسحاب من المنافسة على هذه الرخصة نظرا لمجموعة اسباب يتعلق اهمها بوجود الشركة اصلا في السوق السعودي بعد استحواذها على حصة مؤثرة في شركة برافو الخاصة بالخدمات اللاسلكية، فضلا عن ضعف الفرصة الاستثمارية للشركة الثالثة في السعودية والتي قد تصل المنافسة فيها الى مستويات غير مجدية استثماريا من وجهة نظر الوطنية للاتصالات.
    واضاف البيان ان "الوطنية للاتصالات" تعمل حاليا على دراسة مجموعة من الفرص الاستثمارية الخاصة برخص جديدة للنقال او حصص في شركات نقال قائمة في عدد من الدول خصوصا في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ

    اقتربت خسائرها من 442مليار دولار والمملكة تصدرتها..
    الأسواق الخليجية لم تسعفها الإجراءات الحكومية في الوقت المناسب



    دبي - مكتب "الرياض"، علي القحيص:
    تصدرت السوق السعودية الخسائر في أسواق البورصة الخليجية وذلك بفقدان مؤشرها 53% من قيمته، تلتها السوق الإماراتية بخسارة 41%، ثم السوق القطرية 35% فالسوق الكويتية 12%، بينما بلغت مكاسب السوق العمانية 14.3% وحافظت السوق البحرينية بشكل عام على مستوياتها، حيث أغلق مؤشر الأسعار مرتفعا بنسبة 0.99%.
    وتأتي هذه الخسائر بحسب التقارير التي رشحت حتى الآن، على الرغم من أن العديد من الأسواق الخليجية بادرت خلال العام المنصرم إلى اتخاذ خطوات مهمة لحماية المستثمرين إلا أن هذه الخطوات جاءت متأخرة حيث منيت أسواق الأسهم الخليجية في العام نفسه بخسائر كبيرة في قيمتها السوقية نتيجة التراجعات المتقلبة التي شهدتها طوال العام

    2006.ووفقا للتقارير نفسها فقد خسر المستثمرون الإماراتيون 91مليار دولار ووفقا للقيمة السوقية للبورصات الخليجية بنهاية عام 2005، فإن مجموع خسائر البورصات الخليجية يقدر بنحو 442مليار دولار،

    أما السعودية وعلى الرغم من هذه الخسائر، فقد سجلت ما يعتبر خروجا على السياق العام للسنة الماضية، ففي الأسبوع الأخير لشهر ديسمبر/كانون الثاني الماضي صعد مؤشر السوق بنسبة 0.87% وصولا إلى مستوى 7933.29نقطة عند الإقفال. وبلغ عدد الأسهم المتداولة 1.3مليار سهم نفذت بما قيمته 59.07مليار ريال سعودي من خلال 1.7مليون صفقة في تداولات توزعت على 86شركة.

    وكانت الأسماك هي الشركة الأكثر ربحية بما نسبته 31.40% عند سعر 79.50ريالا حيث تم تداول 23.5مليون سهم من أسهمها تلتها كل من معدنية بنسبة 20.65% وتهامة للإعلان 12.50% واستثمار 11.32% والجبس 8.17% وجاءت الحكير في مقدمة الشركات الأكثر خسارة بما نسبته 29.55% عند سعر 77.50ريالا حيث جرى تداول 55.7مليون سهم من أسهمها. تلتها كل من الجوف الزراعية بنسبة 18.13% والقصيم الزراعية بنسبة 8.70% وخدمات السيارات 7.96% ونماء للكيماويات 7.76% واستأثرت أنعام القابضة على النصيب الأكبر من كمية تداولات السوق هذا الأسبوع بما مقداره 122.01مليون سهم عند سعر 19.75ريالا بانخفاض نسبته 3.66% واحتلت الحكير المرتبة الأولى من حيث قيمة التعاملات الكلية للسوق هذا الأسبوع بتعاملات بلغت قيمتها 5.3مليارات ريال عند سعر 77.50ريالا بانخفاض نسبته 29.55% .

    واللافت أن مجموع الخسائر التي مُنيت بها هذه الأسواق تشكل ضعف الإيرادات النفطية لهذه الدول خلال عام 2006بمعدل مرة ونصف، وتبلغ خسائر السوق السعودية وحدها 320مليار دولار، وخسائر السوق الإماراتية 91مليار دولار وخسائر السوق القطرية 19مليار دولار، والسوق الكويتية 12مليار دولار.








    (من السوق) تقسيم السوق.. قرار العام الجديد


    خالد العبدالعزيز
    الواضح على أداء السوق مع بداية عامه الجديد أن هناك ترقباً لاعلانات الشركات عن نتائج ربعها الرابع والعام المنصرم بأكمله.
    ومن خلال تلك النتائج ربما تبدأ ساعة الصفر بالنسبة للمستثمرين الاستراتيجيين، حيث سيتضح على ضوء تلك النتائج جوانب مهمة ومؤشرات مالية قيمة سيكون لها تقديرها بالنسبة لهم .

    فالغالبية منهم على مايبدو فضلوا البقاء خارج السوق حتى تتضح لهم الرؤية الكاملة بالنسبة للمؤشرات المالية وفرص النمو للشركات لاتخاذ قراراتهم حيال الدخول في السوق بكثافة أو حسبما تمليه عليهم خططهم.

    وعلى غير العادة لأعوام مضت فإن أسهم العوائد لم تحظ بالاقبال الشرائي الاستباقي الذي كانت تحظى به في فترات ما قبل الانهيار، وربما يكون لذلك أسبابه من حيث الاوضاع غير المستقرة التي تمر بها السوق وتلمسها لاسترداد الثقة بها.

    واضافة الى ذلك فإن عدم استقرار السوق على النحو المطلوب لم يشجع المستثمرين على وضع تصور مناسب لما يمكن عمله حيال الدخول في السوق حيث يعد دخولهم حسب رأي بعضهم ضرباً من المغامرة، سواء كانت المكررات الربحية مغرية أم غير ذلك طالما أنها تفتقد الى الثقة.

    وفي ظل التعقيدات التي تواجهها السوق من حيث خللها القائم في ظل غياب الاستثمار المؤسساتي ومن حيث سيطرة استثمار الافراد عليها، فإن السوق بقيت على حالها من حيث الغموض.

    وما أظهرته السوق في تعاملاتها أمس، وما ترافق معه من صعود بالنسب القصوى للشركات الضعيفة وذات الخسائر، يكرس المفهوم السائد عن أن السوق تحظى بقيادة سيئة من تلك الشركات الضعيفة والهزيلة وذات الاداء المالي السيئ.

    وفي وقت جاءت فيه التوقعات بأن السوق ستحسم موقفها من الصعود غير المبرر لتلك الشركات ذات الاداء المالي الضعيف والنمو السلبي مع اقتراب ظهور نتائجها المالية الفصلية والسنوية لعام مضى، فإنه لا يمكن بعد هذا الوقت التنبؤ بما سيطال هذه الشركات بعد أن أصبحت القائد لأكبر سوق مالية في الشرق الأوسط.

    اتجاه السوق بطريقة الكتلة الواحدة ان صعوداً أو هبوطاً يلزم المستثمرين تكرار مطالبهم بفصل السوق الى سوقين وعدم تأخير مثل هذا الاجراء الذي سيعتبر من أهم القرارات في عام 2007فيما لو اتجه منظم ومشرع السوق لاتخاذه.

    وعندها ستكون السوق بفئتي شركاتها مختلفة عن السوق الواحدة بشرط أن تحدد شروط انتقال الشركات من الفئة الأقل الى الفئة الأفضل.

    الأرجح بعد ذلك أن المخاطر ستكون ملقاة على عاتق المستثمر حين يشاهد تصنيفا عادلاً للشركات، ليصنف بالتالي ومن تلقاء نفسه استراتيجياته إما بالمجازفة أو السباحة في بحر هادئ.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ

    أول مصرف في الشرق الأوسط يحقق هذا الإنجاز
    مصرف الراجحي يحصل على أربع شهادات دولية في مجال التقنية



    حصل مصرف الراجحي على أربع شهادات في التقنية والعمليات المصرفية كأول مصرف في الشرق الأوسط يحوز عليها مجتمعة نتيجة تبنيه أفضل التطبيقات والمعايير الدولية لتقديم الخدمات الالكترونية.
    وشملت الشهادات الأربع شهادة مقاييس BS7799 العالمية، وشهادة CMMI، والشهادة الدولية الايزو 20000، وشهادة الجودة العالمية الايزو

    9000.وقال سليمان العبيد مدير عام مجموعة التقنية والخدمات المساندة في المصرف ان هذه الشهادات الدولية المعروفة في المجال التقني تبين مدى الالتزام العالي لمصرف الراجحي في مجالات التقنية وأمن المعلومات والمصرفية الإلكترونية، والتي تعزز من ثقة العملاء في استخدام الخدمات المصرفية الإلكترونية التي يقدمها المصرف، مؤكدا أن هذه الشهادات تعتبر إضافة متميزة في سجل المصرف للخدمات الإلكترونية، والذي أخذ على عاتقه مواصلة الجهود في سبيل خدمة عملائه عبر الوسائل الإلكترونية الحديثة اعتماداً على أفضل التقنيات المتوفرة في العالم.

    وأوضح أن شهادة BS7799 عبارة عن شهادة متخصصة في أمن المعلومات، وهي بالتحديد تشير إلى أن عملية إدارة أمن المعلومات في المصرف تتبع وتفي بالشروط والمقاييس الموضحة في الشهادة التي يعتبر الحصول عليها من الأمور غير اليسيرة في القطاع التقني نظراً لصرامة متطلباتها التي تفرضها مؤسسة المقاييس البريطانية (BSI) - مقرها لندن - والتي تعد الأولى عالمياً في توفير مقاييس تغطي جميع نواحي الاقتصاد الحديث.

    وأضاف العبيد أن شهادة (CMMI) هي عبارة عن تحقيق الحصول على العناصر الأساسية لفعالية تحسين التطبيقات الآلية ذات الجودة العالية في وقت قياسي قصير.

    أما شهادة الايزو 20000فهي تمنح لتميز مستوى إدارة خدمات تقنية المعلومات حيث ان هذا المجال واحد من المجالات التي يتم التركيز عليها في الخطط الاستراتيجية لتحسين أداء الخدمات المقدمة للعملاء ورفع مستوى تقنية المعلومات لإرضاء العميل بتقليل المشاكل وجعل التطبيقات الآلية ذات اعتمادية عالية.










    الملحم: تعاون "السعودية" مع "البريد" يرتقي بالخدمات المقدمة


    أكد المهندس خالد الملحم مدير عام الخطوط السعودية أن "السعودية" ستقوم في القريب العاجل بخصخصة قطاع الشحن والبريد الجوي في إطار مشروع خصخصة المؤسسة، مشيراً إلى أن خدمة (ناقل) التابعة لمؤسسة البريد السعودي ستعزز التنافس في تقديم خدمات بريدية أفضل يستفيد منها المواطن والمقيم، وقال الملحم إن التحالفات والعلاقات التكاملية بين شركة ناقل والخطوط السعودية سيكون لها المردود الإيجابي على خدمات الشركتين. مشيراً إلى أن الخطوط السعودية استفادت من الطفرة التي حصلت في حقل الخدمات البريدية وأن التطور السريع في هذه الخدمة انعكس على سهولة مناولة البريد، مؤكداً في الوقت ذاته ان "السعودية" شريك هام في صناعة نقل البريد عبر طائراتها التي تجوب معظم أنحاء العالم. وأشار الملحم إلى أن نظام المحدد السعودي للمعلومات الجغرافية الذي اطلقته مؤسسة البريد السعودي يعد نظاماً جيداً وخدمة متميزة وفقت مؤسسة البريد السعودي في استحداثه، وسوف يخدم شريحة كبيرة من موظفي "السعودية" مشيراً إلى أن تطور الخدمات البريدية له مساهمة فعالة في تحسين خدمات "السعودية"

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ نادي خبراء المال


    مؤكداً فتح باب التواصل مع المعنيين والمهتمين قبل صياغة نظام الشركات الجديد.. د.يماني لـ(الجزيرة ):
    لا علم لنا بقرار السماح للشركات بشراء أسهمها.. والطفرة الاقتصادية الحالية يميزها التنظيم المتكامل في بيئة الأعمال


    * كتب - فهد العجلان:

    أكد وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم يماني أن قرار السماح للشركات بشراء أسهمها أمر لا يتعلق فقط بما تقرره وزارة التجارة حيث إن قراراً بهذا الحجم يتصل بسوق الأسهم ويؤثر عليه إذ تمثل هيئة السوق المالية المحور الرئيس في إقراره، نافياً أن تكون الوزارة على علم حتى بدراسة القرار بشكل عميق وجدي من قبل الجهات المختلفة. وقال د. يماني في تصريح خاص ل(الجزيرة): إن وزارة التجارة حين طرحت فكرة القرار من خلال الإعلام رحبت بدراستها وأيدت التعمق بتحليل آثارها لما فيه مصلحة السوق والشركات والمتداولين والاقتصاد الوطني بشكل أشمل..

    وقال معالي الوزير: إن نظام الشركات الجديد قد مر بمراحل دراسة متعمقة وحوارات ونقاشات مباشرة قبل إعداد صيغته النهائية التي رفعت للمقام السامي قبل إجازة الأضحى المبارك، وخلال فترة الإعداد فتحت الوزارة الباب من خلال المشاركة بالأفكار والأطروحات والملاحظات من قبل جهات عديدة ومقدرة مثل مجلس الغرف التجارية ومركز المنشآت العائلية وعدد من رجال الأعمال ورؤساء مجالس الإدارات والهيئات المختلفة مثل هيئة المحاسبين والمهندسين وغيرها، مشيراً إلى أن الأهم من ذلك أيضاً النقاش المكثف مع هيئة السوق المالية حول أشكال أو أنماط الشركات الجديدة، مبيناً أنه لم يفتهم بعد النظر في خصوصية بعض الشركات ذات الأغراض أو المدة المحدودة ..

    ومن جهة أخرى أكد د.يماني أن ما يميز الطفرة الاقتصادية الحالية التي تعيشها المملكة التنظيم المتكامل والمستمر في بيئة الأعمال والذي كان نتيجة طبيعية لانضمام المملكة لمنظمة التجارة حيث فرصة سانحة لترتيب أوضاع البيت الداخلي.. مبيناً أن تزامن هذه الإصلاحات الاقتصادية مع هذه الطفرة غير المسبوقة يمنح المستثمر الأجنبي والمحلي مناخاً استثمارياً تنافسياً ومميزاً يعود نفعه عليهم وعلى المستهلك والاقتصاد الوطني ككل..

    من جهة أخرى قال د.يماني: لا يفوتني أن أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين على الإنجاز غير المسبوق في ميزانية الخير التي تعد أكبر ميزانية على الإطلاق كما أهنئ الصناعيين على تخصيص مبلغ ملياري ريال تصرف على خمس سنوات لإيصال الخدمات إلى المدن الصناعية الأمر الذي سيمكن هيئة المدن الصناعية التي تأخرت كثيراً في مواصلة جهودها للقيام بدور يتناسب والتحديات الجديدة التي تواجهها الصناعة في المملكة، وأضاف معالي الوزير: وأيضاً لا يفوتني أن أشير إلى أن هذه المرحلة ستشهد إذكاء جذوة المنافسة بين المطورين داخل المدن الصناعية باعتبار أن الخدمات ستصل حدود هذه المدن. وقال إنه لابد من الإشارة إلى أن قطاع المقاولات باعتباره أحد القطاعات الهامة التي تترجم المشاريع التنموية إلى واقع ملموس مؤكداً تطلعهم إلى مواكبته حجم التحديات الملقاة على عاتقه معرباً عن أسفه أنه بالرغم من أن هذا القطاع تنتمي إليه عدد من الشركات الوطنية التي أثبتت كفاءتها على الصعيد المحلي والدولي إلا أن عددها لا يتناسب مع حجم الحاجة إليها اليوم، موضحاً أن السبب في ذلك قد يكون البيئة التنظيمية التي عاشها القطاع مؤكداً أن الاهتمام الشخصي من قبل خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بهذا القطاع يبشر بحاضر ومستقبل مشرق بإذن الله ينعكس ليس فقط على قطاع المقاولات بل على التنمية والاقتصاد الوطني ككل.









    بقيمة تبلغ 685 مليون دولار
    (سابك) تكمل إجراءات امتلاك مجمع شركة (هنتسمان)


    * الرياض - الجزيرة:

    أعلن المهندس محمد بن حمد الماضي نائب رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) الرئيس التنفيذي، إتمام الإجراءات التي امتلكت بموجبها (سابك) كامل أسهم شركة هنتسمان للبتروكيماويات المحدودة بالمملكة المتحدة (قطاع أعمال صناعة الكيماويات الأساسية، والبوليمرات في شركة هنتسمان الأوروبية) بقيمة شرائية نقدية (685) مليون دولار أمريكي.

    وقد أعيدت تسمية الشركة الجديدة لتصبح (شركة سابك المملكة المتحدة للبتروكيماويات).

    وتعد هذه الصفقة خطوة بالغة الأهمية في إطار خطط (سابك) للتوسع عالمياً وتحقيق التكامل بين استثماراتها المحلية والخارجية، حيث يضيف قطاع الأعمال الذي امتلكته طاقات إنتاجية جديدة لعمليات شركة (سابك أوروبا)، ويعزز قاعدة الشركة الصناعية القوية في المملكة العربية السعودية.

    وفي إطار هذه الصفقة سينتقل جميع موظفي شركة (هنتسمان) للبتروكيماويات بالمملكة المتحدة، البالغ عددهم (850) موظفاً إلى (سابك).

    ويتضمن قطاع الأعمال الذي اشترته (سابك) وحدة تكسير طاقتها السنوية (865) ألف طن من الإثيلين، و(1.3) مليون طن من المركبات العطرية، و(400) ألف طن من البروبيلين، إضافة إلى تجهيزات لوجستية في (ويلتون) ومنطقة (تي سايد) الشمالية، ومصنع البولي إثيلين منخفض الكثافة الذي ستواصل (سابك) عملياته الإنشائية.

    ويتوقع أن يدخل مرحلة الإنتاج نهاية عام 2007م بطاقة سنوية (400) ألف طن.

    وتعقيباً على هذه الصفقة أعرب المهندس محمد بن حمد الماضي عن سعادته للموافقة غير المشروطة من قبل السلطات المختصة على هذه الصفقة، التي تهيئ المجال أمام (سابك) لتسريع عمليات نموها وتوسعة انتشارها في أوروبا، وتعزيز مركزها التنافسي العالمي، وتمكينها من توفير قيمة مضافة عالية لزبائنها.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ

    فيما شهد عام 2006 الاكتتاب في 11 شركة
    مصدر لـ (الجزيرة ): طرح أسهم 16 شركة للاكتتاب العام في 2007


    * الرياض - حازم الشرقاوي:

    توقع مصدر اقتصادي أن يتم طرح نحو 16 شركة للاكتتاب العام خلال عام 2007 ، وأوضح المصدر ل (الجزيرة) أن الشركات أكملت كل الأوراق المطلوبة وتنتظر موافقة هيئة السوق المالية وهي: مصرف الإنماء وشركة المملكة وشركة كيان وشركة العوجان الصناعية وشركة أسمنت الرياض وشركة تطوير جبل عمر العقارية وشركة ركيزة العقارية (مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد بحائل) وشركة الكفاح لمواد البناء المحدودة وشركة المدينة المنورة للطباعة والنشر وشركة العبيكان للتنمية ومجموعة شركات الخريف السعودية وشركة الأخوين وشركة ميد غلف للتأمين وشركة مقاولات الخليج للشحن والتفريغ المحدودة وشركة ( هوتا) شركة الخريص القابضة. مشيراً إلى أنه وقد تم الاكتتاب في أسهم 11 شركة خلال عام 2006 م في حين تم إدراج أسهم 9 منها في السوق، ولم يتم إدراج أسهم شركتي (البولي بروبلين المتقدمة) و(العبد اللطيف للاستثمار الصناعي) بعد، وذلك نظراً لانتهاء الاكتتاب عليها قرب نهاية عام 2006م. وكان مؤشر تداول لجميع الأسهم نهاية في أسبوعه الأخير من عام 2006 مسجلاً 7.933 نقطة بارتفاع نسبته 1% عن إغلاق الأسبوع الماضي ليفقد بذلك السوق 53% من قيمته منذ بداية العام الماضي بعد الارتفاعات المتواصلة خلال الثلاث سنوات الماضية. أما بالنسبة لقيمة التداول السوقي فقد انخفضت في الأسبوع الأسبوع الأخير من 2006، حيث بلغت 59.1 بليون ريال مقابل 4.63 بليون ريال للأسبوع الماضي.

    وكانت سوق الأسهم المحلية قد شهد ارتفاعات قياسية خلال الفترة ما بين (2003- 2005) التي بلغت فيها قيمة المؤشر أكثر من 5 أضعاف قيمته منذ بداية تلك الفترة، وقد شهدت السوق أكبر عملية تصحيح منذ إنشائها، حيث هبطت من أعلى مستوى لها في 25 فبراير 2006 عندما سجل المؤشر 20.635 نقطة إلى أدنى مستوى له خلال العام عند 7.666 نقطة في يوم 3 ديسمبر 2006 أي بنسبة انخفاض بلغت 63%.

    وقد شهد عام 2006 ارتفاع عدد الشركات المدرجة في السوق ليصبح 85 شركة.










    سركال الإماراتية تستثمر 207 ملايين يورو في السوق الجزائرية

    * الجزائر - محمود ابو بكر:

    كشفت مصادر من مؤسسة السركال الإماراتية عن قرب توصلها لاتفاق مع رجل أعمال جزائري للدخول في شراكة للقيام بمشاريع عقارية وسياحية في الجزائر العاصمة بقيمة تجاوزت 207 مليون يورو.. وافادت مصادر صحفية جزائرية بهذا الخصوص أن الشركة شرعت في مفاوضات متقدمة مع رجل أعمال جزائري لإقامة شراكة من أجل إنشاء مشروع عقاري وسياحي.

    وقد قامت الشركة بشراء أربع قطع أرضية في أعالي العاصمة بمساحة إجمالية قدرت بـ 63 ألف متر مربع وقد قدرت قيمتها بـ 109 مليون دولار.

    وحسب ذات المصادر فإن الأعمال من المفروض أن تنطلق عن قريب دون أن يحدد حتى الآن الفترة التي سيتم فيها إنجاز هذا المشروع السياحي والعقاري الذي يعد ثاني أكبر مشروع إماراتي من هذا النوع في الجزائر بعد مشروع شركة إعمار التي أعلنت عن قيامها ب5 مشاريع في الجزائر العاصمة منتصف العام.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ

    رصدت شفافية الحوار والانفتاح على مقترحات المعنيين والمختصين
    (الجزيرة ) تشهد اجتماع مراجعة الصيغة النهائية لنظام الشركات الجديد


    قال حكيم فيما مضى: إن مَن لا يعرف إلى أيّ الشواطئ ستبحر السفينة لا يمكن أن يوجه عن اتجاه الرياح المحتملة لصالحه!!. قفز إلى ذهني هذا القول وأنا أستمع إلى تساؤلات وزير التجارة والصناعة د. هاشم يماني أثناء حديثه لوكلائه في الاجتماع الختامي لإقرار الصيغة النهائية لنظام الشركات الجديد الذي تشرفت بحضوره بمحض الصدفة!!.

    كان الوزير طوال الاجتماع الذي امتد ساعات يسأل بين كل مادة قانونية وأخرى عن الأثر على الشركات بأشكالها المختلفة والاحتمالات التي يمكن أن تنتج عن أي مادة تنظيمية يمكن أن يتبناها النظام المقترح الجديد. لم يتجاوز مادة من مواد النظام دون استعراض كافة البدائل والاحتمالات المتوفرة مستثمراً المداخلات المتكررة من قبل وكلاء الوزارة الحاضرين: الأستاذ حسان عقيل وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة الداخلية، والأستاذ عبد الله الحمودي وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة الخارجية، والمهندس خالد السليمان وكيل وزارة التجارة والصناعة لشؤون الصناعة، بحضور الأستاذ عبد العزيز بن كليب وكيل وزارة التجارة المساعد المكلف للشؤون القانونية، والأستاذ فلاج المنصور المستشار بالوزارة، والأستاذ وليد الرويشد مدير عام الشركات المكلف.

    كتب - فهد العجلان:

    سيادة الفكرة!!

    في تلك الجلسة الختامية جرت مراجعة كاملة للصيغة النهائية لنظام الشركات الجديد ومناقشة التعديلات المقترحة والواردة من مجلس الغرف التجارية ومركز المنشآت العائلية وعدد من رجال الأعمال والمهتمين والمعنيين. على رغم أن حضور الاجتماع اقتصر على أعضاء وزارة التجارة فقط إلا أنني لمست وشهدت من خلال النقاشات التي دارت انفتاحاً شديداً على الأفكار والمقترحات الواردة من الجهات المختلفة، بل ونقاشاً مستفيضاً شعرت في بعض أجزائه بتباعد وجهات النظر وتلاشي الحواجز الوظيفية وسيادة الفكرة على مصدرها، غير أن الاتفاق دائماً ما يصبّ في جهة المرونة والانسيابية التي تستشرف الخيارات المفتوحة والمستقبلية لخلق بيئة تنظيمية داعمة لنمو الشركات وتوسعها في ظل واقع أحسن وصفه الرئيس التنفيذي لشركة Xerox يوماً حين قال: إن الشركات في الاقتصاد الجديد تمارس سباقاً في مضمار دون خط نهاية؛ فالواقع يؤكد أنه كلما تطورت الشركات تطورت المنافسة!!.

    هذه الفرصة التاريخية لصحفي أن يشهد إرهاصات ولادة نظام أو مقترح نظام؛ بمعنى أصح لم تكن لتأتي لولا زيارتي غير المبرمجة كما أسلفت للوزارة ولقائي بوكيل وزارة التجارة للتجارة الداخلية الأستاذ حسان عقيل الذي اعتدت منه على الانفتاح الإعلامي والشفافية التي تغري صحفياً مثلي بطلب المزيد!!.

    غروب البيروقراطية!!

    حين بدأ الاجتماع الذي ترأسه الدكتور هاشم يماني أخذ مدير عام الشركات وليد الرويشد يستعرض مواد النظام الجديد. لم يتجاوز المادة الثانية حتى استوقفه الوزير مطالباً إياه بقراءة المادة في القانون السابق، ثم استعراضها بعد التعديل في القانون الجديد المقترح بتحديد الأجزاء التي طالها التعديل ومناقشتها. كان الحديث شيقاً ومثمراً. وحين يسترسل الجدل حول إحدى الجزئيات كان الوزير يتساءل بابتسامة: (ماذا لو حُذفت هذه الجزئية؟ هل سيغير ذلك في الأمر شيئاً؟). كنت كغيري أسمع وأعايش جزءاً من البيروقراطية التي يتهم الناس بعض القرارات التنظيمية بحمايتها وتأمين البيئة العملية لبقائها في أكثر من وزارة، غير أن ذلك الاجتماع كان بكل أمانة ودون محاباة يوماً من أيام غروب البيروقراطية عن أفق التنظيم في أحد أهم محركات الاقتصاد الوطني، وهي الشركات التي يعول على دورها ونموها الكثير. أيقنت بذلك بعد أن ألحّ الوزير في السؤال عن ملابسات إحدى المواد في القانون الجديد والانعكاسات القانونية التي سيفرزها التطبيق وتشديده على أن يأخذ القانون الجديد للشركات في حسبانه إغلاق أبواب الإشكالات القضائية وتقليص دوافعها لتخفيف العبء عن الجهات القضائية وعدم تراكم الإشكالات عليها، عجبت وأعجبت كثيراً برؤية الوزير وأفقه وأثر ذلك فيما لو تبنَّته كل الجهات والوزارات ومدى توفيره لكثير من الجهد والوقت والمال الذي بلا شك سيصبّ في خدمة الاقتصاد الوطني وسلامته. كان وكيل الوزارة الأستاذ عبد الله الحمودي يطرح أكثر من خيار للوصول إلى صورة توفيقية حين يطول النقاش حول إحدى المواد القانونية يساعده في ذلك المهندس خالد السليمان وكيل الوزارة لشؤون الصناعة الذي يتوقف عند كل عبارة تثير الجدل ليطرح الاحتمالات السلبية التي يمكن أن تنتج عن تعقيد المادة أو حتى عدم الحاجة إليها بسبب احتمال إيقاع اللبس لدى تطبيقها!! لم يكد ينتهي الجدل حتى يطالب الوزير بقراءة المادة دون الجزئية التي أثير حولها الجدل ليتم التوافق والاتفاق على إلغائها كما كان مقرراً. بدا ذلك جلياً في أكثر من موضع، غير أن ذاكرتي لا تسعفني سوى في النقاش الذي أثارته المادة الثالثة التي صاغها النظام الحالي كالتالي: (يجوز أن تكون حصة الشريك مبلغاً معيناً من النقود (حصة نقدية)، ويجوز أن تكون عيناً (حصة عينية)، كما يجوز في غير الأحوال المستفادة من أحكام هذا النظام أن تكون عملاً، ولكن لا يجوز أن تكون حصة الشريك ما له من سمعة أو نفوذ...). فقد أوصى بحذف الجزء الذي تحته خط باعتبار عدم وضوح المقصود منه، وأن حذفه لا يغير ولا يضيف شيئاً إلى المادة!! وأصبحت المادة في القانون المقترح الجديد كالتالي: (يجوز أن تكون حصة الشريك نقداً (حصة نقدية) أو عيناً (حصة عينية) أو عملاً، ولكن لا يجوز أن تكون حصة الشريك سمعته أو نفوذه، وتكون الحصص النقدية والعينية وحدها رأس مال الشركة، أما العمل فيتم تقويمه بنسبة من الربح والخسارة أو من الربح فقط أو بأجر ونسبة معاً، ولا يجوز تعديل رأس مال الشركة إلا وفقاً لأحكام هذا النظام ولائحته التنفيذية وما لا يتعارض معها من الشروط الواردة في عقد الشركة أو في نظامها الأساسي). ويلاحظ أن المادة في النظام الجديد تحوي بياناً وتفصيلاً لكيفية تقويم الحصة إذا كانت عملاً.

    الاسم التجاري

    في نظام الشركات يمثل الاسم التجاري بصمةً لا يمكن معها اختلاط الشهرة أو تداخلها ما حدا بأحد رؤساء الشركات العالمية يوماً أن يقول: إن الاسم التجاري يملك صوتاً ولغة يحاور بها عملاءه ويقنعهم بالحوار الاستهلاكي المستمر معه دون غيره، محذراً من أن أي محاولة لتغيير نغمة أو لكنة هذا الصوت تجعله عرضة لنزع الثقة من عملائه!!. هذا الأمر لم يفُتْ نظام الشركات الجديد؛ حيث تضمن مادة تعالج موضوع أسماء الشركات. وقد أثارت هذه المادة نقاشاً واسعاً بدأه الوزير بسؤال كل صاحب رأي عن مبرراته؛ ما جعل الحديث أكثر تفصيلاً، وسأتعرض لبعض هذا التفصيل بعد إيراد المادة الجديدة رقم 15 في النظام الجديد، وهي كالتالي: (مع مراعاة أحكام نظام الأسماء التجارية يتكون اسم الشركة من اسم شريك أو أكثر أو من تسمية مبتكرة أو من الاثنين معاً مقروناً بكلمة شركة وبيان نوعها، ويجب أن يكون اسم الشركة مطابقاً للحقيقة، ويجوز أن يتضمن بيانات متعلقة بنوع التجارة التي تمارسها الشركة، وإذا اشتمل اسم الشركة على اسم شخص أجنبي عنها مع علمه بذلك كان مسؤولاً بالتضامن عن ديونها، ومع ذلك يجوز للشركة أن تبقي في اسمها اسم شريك انسحب منها أو تُوفِّي إذا قبل ذلك الشريك الذي انسحب أو ورثة الشريك الذي تُوفِّي وبشرط أن يسبق اسمه كلمة (خلفاء)، كما يجوز للشركة أن تختار بالضوابط السابقة لأي فرع من فروعها اسماً مختلفاً عن اسمها بشرط أن يلحقه عبارة (فرع شركة) (ثم اسم الشركة). وقد طرح في النقاش رأي بأهمية الاحتفاظ باسم صاحب الشركة دون أي تعديل أو إضافة باعتباره اكتسب ثقة تجارية في السوق وأي احتمال بتغييره أو تبديله قد يؤثر على أداء الشركة وعلاقاتها مع عملائها، وخالفه رأي آخر بأهمية إضافة خلفاء لتوضيح الصورة للعملاء بأن الشخص الذي تمثل الشركة اسمه قد توفِّي، وإجراء كهذا لا بدَّ منه لدواعي الشفافية والوضوح وبيان الحقيقة أن تغييراً طرأ على الملكية وضمان سريان المعاملات التجارية بشكل سليم وواضح وصريح، وهو ما استقر الرأي عليه أخيراً.

    وفيما يتعلق بشركات التضامن جاء النظام الجديد بإضافة بعض الأحكام في الشريك المتضامن لتكون المادة السابعة عشرة من القانون الجديد كالتالي: (شركة التضامن هي الشركة التي تتكون من شريكين أو أكثر مسؤولين بالتضامن في جميع أموالهم عن ديون الشركة، ولا يقل عمر أيّ منهم عن ثماني عشرة سنة، ويكتسب كل شريك في شركة التضامن ذات الغرض التجاري صفة التاجر، ويؤدي إفلاس الشركة إلى إفلاسه). وقد تم حذف المادة السابعة عشرة من القانون الحالي اكتفاءً بنص المادة الجديدة رقم 15 المذكورة آنفاً والمضافة لمعالجة موضوع أسماء الشركات.

    من جهة أخرى، حدث تعديل في النظام الحالي في المادة 23 التي تقول: (لا يجوز للشريك دون موافقة باقي الشركاء أن يمارس لحسابه أو لحساب الغير نشاطاً من نوع نشاط الشركة، ولا أن يكون شريكاً في شركة تنافسها إذا كانت هذه الشركة الأخرى شركة تضامن أو شركة توصية أو شركة ذات مسؤولية محدودة، وإذا أخلّ أحد الشركاء بهذا الالتزام كان للشركة أن تطالبه بالتعويض أو أن تعتبر العمليات التي قام بها لحسابه الخاص قد تمت لحساب الشركة). ولمنع المنافسة بكل أشكالها وإيضاح أن المطالبة تكون أمام الجهة القضائية المختصة وأن التعويض يترك لتقديرها؛ فقد أصبحت المادة بعد التعديل كالتالي: (لا يجوز للشريك دون موافقة باقي الشركاء أن يمارس لحسابه أو لحساب الغير نشاطاً من نوع نشاط الشركة، ولا أن يكون شريكاً أو مديراً أو عضو مجلس إدارة في شركة تنافسها، وإذا أخلّ أحد الشركاء بهذا الالتزام كان للشركة الحق في مطالبته أمام الجهة القضائية المختصة بالتعويض المناسب).

    الوضوح والشفافية

    وقد لاحظت في أكثر من موضع أن السعي والهدف في كثير من النقاش المطروح حول بنود النظام الجديد هو الوصول بها إلى الوضوح والشفافية وإزالة اللبس بشكل أكبر، وقد بدا ذلك واضحاً في الحديث حول المادة 30 من النظام الحالي التي تستثني التبرعات الصغيرة المعتادة من موافقة الشركاء أو النص الصريح لها في العقد وتجعلها من صلاحيات المدير لتصبح كل التبرعات صغيرة كانت أو كبيرة خارج صلاحيات المدير باعتبار عدم وجود معيار واضح للحكم على التبرعات بأنها صغيرة معتادة!!.

    ومن جهة أخرى، فإن النظام الجديد ومن خلال المادة الثانية والثلاثين يكفل لجميع الشركاء في الشركة حق اللجوء إلى القضاء من خلال إضافة تعديل كلمة أغلبية في المادة الثالثة والثلاثين من النظام الحالي التي تشير إلى عدم جواز عزل المدير إذا كان شريكاً معيناً في عقد الشركة إلا بقرار يصدر من الجهة القضائية المختصة بناءً على طلب أحد الشركاء وليس الأغلبية كما في النظام الحالي!!.

    الشركات المساهمة

    تضمن باب الشركات المساهمة أيضاً مقترح تعديلات مختلفة تتناسب مع المرحلة التي تعيشها هذه الشركات في الاقتصاد الوطني، وقد جاءت المادة 47 في القانون الجديد بزيادة رأسمال شركة المساهمة التي تطرح أسهمها للاكتتاب العام وتحديد الحد الأدنى المسموح بطرحه للاكتتاب العام بمبلغ معقول يحقق فائدة للمساهمين، وقد نصت المادة 47 على التالي: (لا يقلّ رأس مال شركة المساهمة التي تطرح جزءاً من أسهمها للاكتتاب العام (العامة) عن مائتي مليون ريال، على ألا يقل المطروح منه للاكتتاب العام عن مائة مليون ريال، ولا يقلّ رأس مال شركة المساهمة المقصورة على المؤسسين (الخاصة) عن عشرة ملايين ريال، وتكون قيمة السهم خمسة ريالات، ولا يقل المدفوع منها عند التأسيس عن نصف القيمة). ويُلاحظ أن المادة تتضمن تخفيض القيمة الاسمية للسهم إلى خمسة ريالات وعدم جواز مخالفة ذلك توحيداً للشركات المساهمة لمنح الفرصة لصغار المساهمين من الاستثمار في الأسهم، كما تضمنت المادة التأكيد على الفرق بين شركات المساهمة العامة والخاصة فيما يتعلق برأس المال.

    وحول جمعيات المساهمين فقد نصت المادة 83 في النظام الجديد على التالي: (فيما عدا الأمور التي تختص بها الجمعية العامة غير العادية تختص الجمعية العامة العادية بجميع الأمور المتعلقة بالشركة، وتنعقد الجمعية الأخيرة مرة على الأقل في السنة خلال الثلاثة شهور التالية لانتهاء السنة المالية للشركة، ويجوز دعوة جمعيات عامة عادية أخرى كلما دعت الحاجة إلى ذلك). ويتضح من هذه المادة تقليص المدة من 6 أشهر في النظام الحالي إلى 3 أشهر في النظام الجديد، الأمر الذي قد يقضي على احتمال التسويف والمماطلة.من جانب آخر، فإن النظام الجديد سيسمح للجمعية العامة غير العادية بإضافة بعض الأنشطة المكملة لنشاط الشركة، كما سيتضمن إضافة بعض البنود لتحديد عدد من الحالات التي تستدعي تدخل الوزارة لتمكينها من الرقابة بشكل أكبر.

    كما نصّ النظام الجديد على إلزام مجلس الإدارة عن كل سنة مالية بإعداد القوائم المالية للشركة وتقرير عن نشاط الشركة ومركزها المالي والطريقة التي يقترحها لتوزيع الأرباح الصافية، وذلك قبل انعقاد الجمعية العامة العادية السنوية بثلاثين يوماً على الأقل خلافاً للستين يوماً في القانون الحالي.

    وقد أولى النظام الجديد اهتماماً كبيراً للرقابة؛ حيث تمت إضافة عدد من المواد التي من شأنها تفعيل الرقابة الداخلية على عمل الشركات المساهمة بشكل أفضل؛ حيث يتم تشكيل مجلس للرقابة في كل شركة مساهمة من غير أعضاء مجلس الإدارة يحدد عدد أعضائه النظام الأساسي للشركة؛ حيث لا يقل عن خمسة أعضاء تختارهم الجمعية العامة من المساهمين أو من غيرهم، ويختار أعضاء مجلس الرقابة بينهم رئيساً للمجلس، ويختص المجلس بالرقابة على أعمال الشركة، وله في سبيل ذلك حق الاطلاع على سجلاتها ووثائقها وطلب أية إيضاحات أو بيانات من أعضاء مجلس الإدارة، ويجوز له دعوة الجمعية العامة للشركة للانعقاد في حالة إعاقة مجلس الإدارة لعمله أو تعرّض الشركة لأضرار أو خسائر جسيمة.

    وعلى صعيد آخر، تضمنت المادة 110 من النظام الجديد إضافة اشتراط موافقة هيئة السوق المالية لشراء الشركة لأسهمها في الحالات المنصوص عليها، كما وضعت المادة 143 الخاصة بزيادة رأس مال الشركات المساهمة - الفقرة 3 حداً لتلاعب بعض ضعاف النفوس من أعضاء مجالس الإدارات؛ حيث نصّت على (جواز إصدار أسهم جديدة مقابل ما على الشركة من ديون معينة المقدار حالة الأداء ما لم تكن هذه الديون لمصلحة أحد أعضاء مجلس الإدارة أو الشركاء في الشركة).

    أما المادة 158 من النظام الجديد فإنها حاصرت الشركات المساهمة الخاسرة؛ حيث نصت على: (إذا بلغت خسائر الشركة المساهمة نصف رأس المال وجب على أعضاء مجلس الإدارة دعوة الجمعية غير العادية للنظر في استمرار الشركة أم حلها)؛ حيث كانت في النظام القديم شرط وصول الخسائر إلى ثلاثة أرباع رأس المال.

    ومن الملاحظات التي احتواها النظام الجديد حذف باب الشركات ذات رأس المال القابل للتغيير باعتبار أن جميع الشركات يقبل رأس مالها التغير، ولم يسبق أن تم تسجيل هذا النوع من الشركات، كما تم حذف باب الشركة التعاونية باعتبار أنها إما أن تكون مساهمة وإما ذات مسؤولية محدودة، ولكي لا يختلط الأمر مع الجمعيات التعاونية التي لا تستهدف الربح وتشرف عليها وزارة الشؤون الاجتماعية.

    وفي باب عقوبات نظام الشركات المقترح الجديد تم إلغاء الحد الأدنى من السجن، ورفع الحد الأعلى من السجن والغرامة؛ ليتسنى للقضاء اختيار العقوبة المناسبة للمخالفة؛ حيث يكون العقاب بالحبس مدة لا تتجاوز سنتين، وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف ريال ولا تتجاوز خمسمائة ألف ريال.

    أخيراً، فإن النظام الجديد للشركات يتضمن 228 مادة مستبعداً 38 مادة تم حذفها من النظام الحالي الذي يشتمل على 234 مادة؛ ليكون النظام الجديد أكثر مرونة وسلاسة في التطبيق وموائمة لبيئة الأعمال الحالية وأكثر استعداداً لاستيعاب التحولات الاقتصادية المتسارعة.

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 14-01-2007, 10:17 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 11/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 31-12-2006, 05:37 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 4/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 24-12-2006, 10:08 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 26/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 18-12-2006, 12:30 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 19/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 56
    آخر مشاركة: 10-12-2006, 10:10 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا