اولا معنى الاستثمار:هو تحويل النقود الى منتج مما يزيد من انتاجية الفرد ومن ثم زيادة الدخل مما يؤدى الى تحسن معيشة الفرد والمجتمع.

ثانيا اهمية الاستثمار:تتمثل اهمية الاستثمارفى
1-زيادة انتاجية الفرد مما يؤدى الى زيادة انتاجية المجتمع مما يؤدى الى تحسن مستوى دخل الفرد والمجتمع وبالتالى تحسن مستوى معيشة المجتمع.
2-توفير فرص عمل والتى من شأنها تقليل مستوى البطالة حتى يتم القضاء عليها تدريجا.
3-يؤدى الى التصدير للخارج ومن ثم يوفر العملات الاجنبية.
4-توفير الخدمات للمواطنين والمستثمرين (الشباك الواحد).
حيث يؤدى ذلك الى تشجيع القطاع الخاص الى الاستثمار وزيادة فى فرص العمل وايضا يؤدى الى قدرة الدولة على انشاء العديد من الاستثمارات مثل قناة السويس كل ذلك يؤدى الى زيادة الناتج القومى
كما اوضح ان معظم الاقتصاد المصرى غير رسمى اى لا يتم (دفع الضرائب وغيرها)

ثالثا انواع الاستثمار:
1-طبقا للملكية
-استثمار عام تابع للدولة واستثمار خاص تابع للافراد
2-طبقا لراس المال
-استثمار اجنبيى
-استثمار وطنى وعربى
3-طبقا للوسائل استثمار
-استثمار مباشر مثل شراء الاراضى وغيرها
-غير مباشر الاستثمار فى البورصة والاسواق المالية على الوجه العام مثلشراء حصة من شركة طلعت مصطفى وغيرها
4-طبقا للمدة
-طويل الاجل وومتوسط وقصير الاجل على الوجه العام معظم الاسثمارات المباشرة طويلة الاجل والغير المباشرة قصير الاجل
كما اوضح بعض التساؤلا الهامة ومنها
-التاتج القومى المصرى حوالى 2.2تريليون جنية بمعدل نمو 4%
-الاحتياطى النقدى فى البنك المركزى المصرى حوالى 16.4مليار دولار
-اعلى دولة فى العالم فى دخل الفرد قطروالولايات التحدة رقم 6
رابعا مجالات الاستثمار:
1-عقارى مثل الاراضى وانشاء المدن وغيرها
2-صناعى مثل انشاء الشركات لغرض منتج معين
3-زراعى الاراضى الزراعية اكبر دولة فى العالم فى استيراد القمح هى مصر ويتم عمل توازن بين الاستيراد والتصدير عن طريق زيادة القيود على السلع الرفاهية
4-سياحى يعتبرالامن من اهم المناخ الموفر للسياحة حيث يشغل حوالى 5 مليون مواطن فى هذا القطاع
-كما يوجد ايضا الاستثمار فى الموارد الطبيعة مثل الرياح -اوالشمس وتوليد الطاقة الشمسية
خامسا دوافع الاستثمار:
1-الرغبة فى تحقبق ربح
2-الفاؤل والتشاؤم والعمل بالمقولة المشهورة راس المال جبان والعامل المؤثر هنا الاستقرار السياسى والامنى
3-مواجهة احتمال زيادة الطلب واتساع السوق
4-البنية التحتية الجيدة ايضا من ضمن الدوافع
5-البنية القانونية والتشريعية حيث يتم عمل قانون الشباك الواحد اى كل التراخيص لعدة جهات فى شباك واحد

كما تناول محطات صعود البورصة من 2003الى 2008وحتى 2016واوضح
ان من 2003بدء الاستثمار يزيد وذلك بسبب تحرير سعر الصرف وانتقل الدولار من 3.5الى 7مما ادى الى زيادة الاقبال وارتفاع البورصة وايضا فى 2005زادة بسبب طرح المصرية للاتصلات وذلك بسبب
اعتقاد المساهمين انه سوف يحدث كما حدث فى سهم موبنيل من قبل تم الزيادة من 10ج للسهم بعد سنة الى 200ج للسهم ولكن لم تاتى الرياح بما تشتهى السفن ونقصة من 10جنية الى 6ج
وبعد ذلك حدث زيادة فى السوق بقوة حتى حدث ما يسمى بالفقاعة اى زيادة الاسعار بشكل غير حقيقى مما ادى الى هبوط شديد خلال 4شهور
-طرحة الحكومة ورقة الشبكة الثالثة للاتصالات وكانت ترغب فى سعر 2مليار ولكن زادة حتى الى 16.5 مليار غير متوقع.

واوضح انه اهم شيئ معرفة توقيت الدخول والخروج من السوق حسب التحليل الفنى واوضح ايضا ان
وجود الستور والرئيس والحكومة ومجلس الشعب ما يسمى بتكامل اجهزة الدولة اهم العوامل المقبلة للاستثمارات.

ما كان من توفيق فمن الله وما كان خطأ او نسيان فمنى ومن الشيطان استغفر الله العظيم واتوب اليه