شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 16 من 16 الأولىالأولى ... 678910111213141516
النتائج 151 إلى 159 من 159

الموضوع: ""الأخبار الأقتصادية ""

  1. #151
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    أسعار النفط تلامس 59 دولارا للبرميل

    --------------------------------------------------------------------------------

    رويترز - لندن - 18/01/1427هـ
    ارتفعت أسعار النفط الخام في المعاملات الآجلة أمس بعد انخفاض حاد في الجلسة السابقة دفع الأسعار إلى الهبوط عن مستوى الدعم لتمحو ما حققته من مكاسب منذ بداية العام. وقال متعاملون إن الأنظار تتركز على العوامل الفنية في أعقاب انخفاض الأسعار في نهاية المعاملات أمس عن مستوى 58.95 دولار الرئيسي للبرميل من مزيج برنت القياسي وعن متوسط الأسعار خلال 100 يوم والذي بلغ نحو 59 دولارا. وارتفع مزيج برنت 47 سنتا إلى 58.62 دولار للبرميل لعقود نيسان (إبريل) بعد انخفاضه أكثر من دولار أمس إلى 58.15 دولار ليسجل بذلك أدنى مستوى منذ كانون الأول (ديسمبر) الماضي.
    وزاد الخام الأمريكي الخفيف 60 سنتا إلى 58.21 دولار للبرميل. ولعب البنزين دورا رئيسيا في هبوط الأسعار هذا الأسبوع لكنه ارتفع عن مستوى 1.3849 دولار للجالون الذي سجله عند الإغلاق يوم الثلاثاء. وكان أدنى مستوى منذ أواخر شباط (فبراير) عام 2005. وقفزت مخزونات الخام 4.9 مليون برميل، فيما كان المحللون يتوقعون زيادة قدرها 1.2 مليون برميل لترتفع إلى أعلى مستوى لها في سبعة أشهر ولتصبح مرتفعة نحو 11 في المائة عن مستوياتها قبل عام. وأظهرت البيانات أن الزيادة في المخزونات جاءت مع انخفاض الطلب على الطاقة في الولايات المتحدة في كانون الثاني يناير بنسبة 1.7 في المائة عن مستوياته قبل عام بسبب أحوال جوية دافئة على غير العادة.

  2. #152
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    أسعار النفط تلامس 59 دولارا للبرميل

    --------------------------------------------------------------------------------

    رويترز - لندن - 18/01/1427هـ
    ارتفعت أسعار النفط الخام في المعاملات الآجلة أمس بعد انخفاض حاد في الجلسة السابقة دفع الأسعار إلى الهبوط عن مستوى الدعم لتمحو ما حققته من مكاسب منذ بداية العام. وقال متعاملون إن الأنظار تتركز على العوامل الفنية في أعقاب انخفاض الأسعار في نهاية المعاملات أمس عن مستوى 58.95 دولار الرئيسي للبرميل من مزيج برنت القياسي وعن متوسط الأسعار خلال 100 يوم والذي بلغ نحو 59 دولارا. وارتفع مزيج برنت 47 سنتا إلى 58.62 دولار للبرميل لعقود نيسان (إبريل) بعد انخفاضه أكثر من دولار أمس إلى 58.15 دولار ليسجل بذلك أدنى مستوى منذ كانون الأول (ديسمبر) الماضي.
    وزاد الخام الأمريكي الخفيف 60 سنتا إلى 58.21 دولار للبرميل. ولعب البنزين دورا رئيسيا في هبوط الأسعار هذا الأسبوع لكنه ارتفع عن مستوى 1.3849 دولار للجالون الذي سجله عند الإغلاق يوم الثلاثاء. وكان أدنى مستوى منذ أواخر شباط (فبراير) عام 2005. وقفزت مخزونات الخام 4.9 مليون برميل، فيما كان المحللون يتوقعون زيادة قدرها 1.2 مليون برميل لترتفع إلى أعلى مستوى لها في سبعة أشهر ولتصبح مرتفعة نحو 11 في المائة عن مستوياتها قبل عام. وأظهرت البيانات أن الزيادة في المخزونات جاءت مع انخفاض الطلب على الطاقة في الولايات المتحدة في كانون الثاني يناير بنسبة 1.7 في المائة عن مستوياته قبل عام بسبب أحوال جوية دافئة على غير العادة.

  3. #153
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    صناديق الاستثمار تدير 137 مليار ريال لصالح 568 ألف مشترك

    --------------------------------------------------------------------------------

    عبد الحميد العمري - الرياض - 15/01/1427هـ
    أظهرت أحدث الإحصاءات المتعلقة بصناديق الاستثمار السعودية الصادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي تطوراتٍ قياسية في جميع مؤشراتها، حيث ارتفع العدد الإجمالي لصناديق الاستثمار السعودية بنهاية عام 2005 إلى 199 صندوقاً استثمارياً، مقارنةً بـ 188 صندوقاً استثمارياً في نهاية عام 2004، أي أنها قد حققت معدل نمو سنوي وصل إلى 5.9 في المائة، وتركّزت الزيادة الكمية في عدد الصناديق الاستثمارية السعودية في فئة الصناديق العاملة في سوق الأسهم المحلية، وتحديداً الصناديق المتوافقة مع الشريعة؛ التي عكست إقبال المستثمرين المحليين على المنتجات الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وتوزعت أعداد تلك الصناديق على نوعين حسب سياسة الشراء والاسترداد، النوع الأول: صناديق الاستثمار المفتوحة Open-end Funds، إذ وصل عددها إلى 188 صندوقاً مفتوحاً بإجمالي أصول استثمارية تجاوزت 135.8 مليار ريال؛ وهذا النوع من الصناديق مفتوح أمام دخول المستثمرين وخروجهم، ولا يوجد سقف أعلى لحجم أصوله، وبالتالي فإنه يحتوي عددٍا غير ثابت وغير محدد من الوحدات، ويخضع حجم أصول الصندوق لعمليات البيع والشراء والاسترداد حيث ترتفع أصول الصندوق في حالة البيع وتنخفض في حالة الاسترداد. النوع الثاني : صناديق الاستثمار المغلقة Closed-end Funds، والتي وصل عددها إلى 11 صندوقاً مغلقاً بإجمالي أصول استثمارية فاقت 1.1 مليار ريال؛ ويقتصر الاشتراك في هذا النوع من الصناديق على فئةٍ محددة من المستثمرين، لها هدف محدد وفترة زمنية محددة، وفي نهاية تلك الفترة يتم تصفية الصندوق وتوزع عوائده المتحققة على المشتركين فيه.
    أما على مستوى أعداد المشتركين في هذه القنوات الاستثمارية المجدية والآمنة، فقد قفز مجموع المستثمرين فيها إلى نحو 568.3 ألف مستثمر في نهاية عام 2005، مقارنةً بنحو 198.4 ألف مستثمر في نهاية عام 2004، أي أنه حقق نمواً سنوياً وصل إلى 186.5 في المائة. فيما حقق عدد المستثمرين في الصناديق الاستثمارية نمواً ربعياً بنهاية الربع الرابع من عام 2005 فاق 16.2 في المائة، مقارنةً بالربع الثالث من العام نفسه. وتعكس تلك الأرقام القياسية الإقبال الكبير من قبل أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين على الخدمات الاستثمارية المجدية التي تقدّمها هذه الصناديق ذات العوائد القياسية، إضافةً إلى ما تمتاز به من أمان وخضوعها للرقابة اللصيقة من الجهات الإشرافية والرقابية على نشاطها. ويتوقع أن يستمر تنامي هذا الإقبال الكبير من المستثمرين والمستثمرات على تلك المنتجات الاستثمارية مستقبلاً؛ خاصةً تلك المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، نظير ما توفره من ربحية عالية، واتسامها بعامل الأمان على رأس المال، وابتعادها عن المخاطر المحيطة بأساليب المضاربات العشوائية التي قد تؤدي إلى تهالك المدخرات الخاصّة، أو إلحاق الخسائر الرأسمالية الفادحة بها. إضافةً إلى ما تقدم، وكما أشرت في تحليل سابق أن مما سيحفز على زيادة الإقبال على الصناديق الاستثمارية كخياراتٍ منافسة أمام المستثمرين من المواطنين والمقيمين؛ بدء تطبيق الأنظمة الجديدة الخاصة بتنظيم عمل تلك الصناديق الاستثمارية، بعد انتقال مهام الإشراف والرقابة على جميع أعمال الصناديق الاستثمارية من مؤسسة النقد العربي السعودي إلى هيئة السوق المالية خلال عام 2006. فوفقاً لما نصَّ عليه نظام السوق المالية في مادته التاسعة والثلاثين بأن "تؤول إلى الهيئة صلاحية تنظيم عمل صناديق الاستثمار التي تديرها البنوك خلال سنتين من صدور هذا النظام"، والذي يعزز بدوره من الثقة بتطور عملها، وخضوعه لمزيدٍ من الرقابة والتنظيم. وذلك بفضل اضطلاع هيئة السوق المالية بمهامها المنصبة على تنظيم عمل مديري المحافظ، ومستشاري الاستثمار، والإشراف عليهم، ووضع اللوائح والقواعد والتعليمات اللازمة لتحقيق تلك المهام. ويتوقع في ضوء هذه الصورة المستقبلية أن يتم نشر تقييم أسعار وحدات الصناديق الاستثمارية بشكلٍ يومي "يوم عمل"، وأن ترتفع مستويات الشفافية والإفصاح حول آليات عمل تلك الصناديق، ومدى التزامها بسياساتها الاستثمارية الخاضعة لها، إضافةً إلى هيكل وتوزيع الأصول الاستثمارية التي تمتلكها تلك الصناديق، والذي سينعكس إيجابياً على مستوى الشفافية المأمولة لإجمالي السوق المحلية.

    التحليل العام لأداء صناديق الاستثمار السعودية
    استمر نشاط الأداء العام للسوق المحلية خلال الأسبوع الماضي على وتيرته القوية نفسها التي بدأها مع أول أيام هذا العام، إذ سجّل المؤشر العام للسوق نمواً أسبوعياً بلغ 2.6 في المائة، ويُعد الأفضل مقارنةً بمعدل نموه الأسبق البالغ 1.6 في المائة. وارتفعت كميات التداول من الأسهم خلال الأسبوع إلى 410.2 مليون سهم، مقارنةً بنحو 400.5 مليون سهم خلال الأسبوع الأسبق، أي أنها سجلت معدل نموٍ فاق 2.4 في المائة. فيما تراجعت قيمة تداولات السوق الأسبوعية بنحو -3.0 في المائة إلى 212.4 مليار ريال، مقارنةً بنحو 219.0 مليار ريال المسجلة في الأسبوع الأسبق. وانعكست نتائجه الإيجابية على ربحية جميع قطاعات السوق باستثناء قطاع الاتصالات؛ الذي تراجعت ربحيته الأسبوعية بنسبةٍ طفيفة لم تتجاوز -0.3 في المائة. وراوحت ربحية بقية القطاعات الرئيسة للسوق بين 6.8 في المائة لقطاع التأمين كأعلى معدل، ونحو 1.3 في المائة للقطاع الصناعي، الذي يستأثر بنحو 37.7 في المائة من إجمالي القيمة السوقية للأسهم المحلية. وجاءت معدلات الربحية الأسبوعية لبقية القطاعات المكونة للسوق وفق التالي: قطاع الأسمنت بمعدل نمو أسبوعي 6.5 في المائة، فالقطاع الزراعي بمعدل 5.1 في المائة، فالقطاع المصرفي بمعدل 4.6 في المائة، فقطاع الخدمات بمعدل نمو 4.3 في المائة، وأخيراً قطاع الكهرباء بمعدل 3.0 في المائة. ويُعد القطاع الزراعي الأكثر زيادة في مؤشره منذ بداية العام الحالي، حيث ارتفع بنحو 35.9 في المائة، مدفوعاً بزيادة طابع المضاربات على أغلب تعاملات هذا القطاع الذي لا تتجاوز نسبة قيمته السوقية الواحد في المائة من إجمالي قيمة السوق. فيما كان أقل القطاعات نمواً خلال الفترة نفسها قطاع الكهرباء بنحو 6.5 في المائة. وتتيح قراءة هذه التطورات الوسط الذي تمت فيه تعاملات الصناديق الاستثمارية موضوع التحليل الأسبوعي، وبناءً عليها فقد ارتفع متوسط أداء صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية "تقليدية، ومتوافقة مع الشريعة" من 1.1 في المائة المسجل في الأسبوع الأسبق إلى 2.9 في المائة. كما ارتفع إجمالي الأصول الاستثمارية للصناديق بنسبة 4.9 في المائة إلى نحو 111.5 مليار ريال، مقابل 106.3 مليار ريال في الأسبوع ما قبل الماضي، وارتفعت بذلك نسبة الأصول الاستثمارية للصناديق إلى إجمالي القيمة السوقية إلى 3.9 في المائة، مقارنةً بنسبتها التي لم تتجاوز الـ 1.2 في المائة من إجمالي القيمة السوقية في الفترة نفسها من عام 2005. وقد جاءت هذه الزيادة نتيجة ارتفاع صافي قيمة الأصول الاستثمارية المتمثلة في أسهم الشركات المُستثمر فيها من قبل إدارات الصناديق، إضافةً إلى المدخرات الجديدة المتدفقة من قبل المستثمرين في السوق، الذين اشتركوا في تلك الصناديق خلال الأسبوع.

    أداء صناديق الاستثمار التقليدية في الأسهم المحلية
    عاد متوسط ربحية الصناديق التقليدية ليرتفع خلال الأسبوع الماضي إلى نحو 3.0 في المائة مقابل نحو 0.7 في المائة. وفي المنظور الممتد منذ بداية العام ارتفع أيضاً متوسط نمو ربحية صناديق الاستثمار التقليدية إلى 16.4 في المائة، وتأتي هذه الربحية في مستوى أقل من ربحية كل من نمو مؤشر تداول جميع الأسهم السعودية "المؤشر الإرشادي" ونمو الصناديق الشرعية، التي بلغت خلال الفترة نفسها 16.9 في المائة و17.7 في المائة على التوالي. وراوحت الحدود العليا والدنيا لربحية الصناديق التقليدية منذ بداية عام 2006 بين 21.4 في المائة و13.7 في المائة. وبالنسبة لإجمالي أصول هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية في الأسهم السعودية فقد نمت خلال الأسبوع بنسبة 3.4 في المائة، لتستقر عند 32.2 مليار ريال، مقارنةً بنحو 31.2 مليار ريال في الأسبوع ما قبله، وهو ما يمثل نحو 28.9 في المائة من إجمالي استثمارات الصناديق في سوق الأسهم المحلية.
    أما على مستوى ترتيب الصناديق الاستثمارية لهذه الفئة، فقد شهدت تحسّن مراتب سبعة صناديق استثمارية، في مقابل تراجع مراتب أربعة صناديق، ومحافظة صندوقين على مرتبتيهما، وجاءت الصناديق الاستثمارية التي حسّنت من مراتبها حسب التالي: صندوق الشركات السعودية المدار من "العربي الوطني" متقدماً من المرتبة "2" إلى المرتبة "1"، بربحية أسبوعية 4.1 في المائة وتراكمية من بداية العام 21.4 في المائة. وصندوق الاستثمار في السهم السعودي المدار من "ســاب" متقدماً من المرتبة "5" إلى المرتبة "3"، بربحية أسبوعية 3.0 في المائة وتراكمية من بداية العام 16.8 في المائة. وصندوق الأسهم السعودية المدار من العربي الوطني متقدماً من المرتبة "7" إلى المرتبة "6"، بربحية أسبوعية 3.5 في المائة وتراكمية من بداية العام 16.2 في المائة. وصندوق أسهم الشركات السعوديـة المدار من السعودي الهولندي متقدماً من المرتبة "9" إلى المرتبة "7"، بربحية أسبوعية 3.7 في المائة وتراكمية من بداية العام 16.1 في المائة. وصندوق الشركات المالية المدار من "ســاب" متقدماً من المرتبة "12" إلى المرتبة "9"، بربحية أسبوعية 4.6 في المائة وتراكمية من بداية العام 15.8 في المائة. وصندوق الفريد المدار من "سامبا" متقدماً من المرتبة "11" إلى المرتبة "10"، بربحية أسبوعية 1.9 في المائة وتراكمية من بداية العام 15.8 في المائة. وصندوق أسهم البنوك السعودية المدار من "السعودي الهولندي" متقدماً من المرتبة "13" إلى المرتبة "12"، بربحية أسبوعية 5.5 في المائة وتراكمية من بداية العام 14.2 في المائة. فيما كان الصندوقان الاستثماريان اللذان حافظا على مرتبتيهما صندوق الاستثمار السعودي المدار من "السعودي الفرنسي" محافظاً على المرتبة "4"، بربحية أسبوعية 2.5 في المائة وتراكمية من بداية العام 16.4 في المائة. وصندوق "الرياض" للأسهم "1" المدار من بنك الرياض محافظاً على المرتبة "8"، بربحية أسبوعية 2.4 في المائة وتراكمية من بداية العام 15.9 في المائة. أما الصناديق الاستثمارية التي تراجعت مراتبها فكانت: صندوق المتاجرة في الأسهم السعودية المدار من "ساب" متراجعاً من المرتبة "1" إلى المرتبة "2"، بربحية أسبوعية 2.3 في المائة وتراكمية من بداية العام 20.3 في المائة. وصندوق الرياض للأسهم "3" المدار من بنك الرياض متراجعاً من المرتبة "3" إلى المرتبة "5"، بربحية أسبوعية 1.7 في المائة وتراكمية من بداية العام 16.3 في المائة. وصندوق الأسهم السعودية المدار من "السعودي للاستثمار" متراجعاً من المرتبة "8" إلى المرتبة "11"، بربحية أسبوعية 2.4 في المائة وتراكمية من بداية العام 14.8 في المائة. وصندوق المساهم المدار من "سامبا" متراجعاً من المرتبة "10" إلى المرتبة "13"، بربحية أسبوعية 2.1 في المائة وتراكمية من بداية العام 13.7 في المائة.

  4. #154
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    يتبع للموضوع اعلاه

    --------------------------------------------------------------------------------

    أداء صناديق الاستثمار الشرعية في الأسهم المحلية
    ارتفع أيضاً متوسط ربحية الصناديق الشرعية خلال الأسبوع الماضي بنحو 2.8 في المائة، مقارنةً بنموها الأعلى السابق البالغ 1.5 في المائة، ووصل المعدل المتوسط لربحيتها التراكمية منذ بداية عام 2006 إلى 17.7 في المائة. وراوح أداء صناديق هذه الفئة من بداية عام 2006 بين 24.2 في المائة كأعلى ربحية ونحو 14.8 في المائة كأدنى ربحية. وحسب أحدث البيانات المتوافرة عن إجمالي أصول هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية في الأسهم السعودية فقد ارتفعت بنسبة 5.6 في المائة إلى 79.3 مليار ريال، مقارنةً بنحو 72.2 مليار ريال في الأسبوع ما قبله، أي ما يمثل نحو 71.1 في المائة من إجمالي استثمارات الصناديق في سوق الأسهم المحلية.
    وعلى مستوى ترتيب الصناديق الاستثمارية لهذه الفئة، فقد شهدت تحسّن مراتب أربعة صناديق استثمارية، في مقابل تراجع مراتب ستة صناديق، ومحافظة ثلاثة صناديق على مراتبها، وجاءت الصناديق الاستثمارية التي حسّنت من مراتبها حسب التالي: صندوق أصايل المدار من البلاد متقدماً من المرتبة "13" إلى المرتبة "3" كأفضل تقدّم متحقق، بربحية أسبوعية قياسية بلغت 6.6 في المائة وتراكمية من بداية العام 19.2 في المائة. وصندوق المتاجرة بالأسهم السعودية المدار من "السعودي الهولندي" متقدماً من المرتبة "7" إلى المرتبة "6"، بربحية أسبوعية 3.7 في المائة وتراكمية من بداية العام 18.5 في المائة. وصندوق الرائد المدار من "سامبا" متقدماً من المرتبة "8" إلى المرتبة "7"، بربحية أسبوعية 2.2 في المائة وتراكمية من بداية العام 16.7 في المائة. وصندوق الأهلي للمتاجرة بالأسهم المدار من "الأهلي" متقدماً من المرتبة "11" إلى المرتبة "8"، بربحية أسبوعية 2.4 في المائة وتراكمية من بداية العام 16.6 في المائة. فيما كانت الصناديق الاستثمارية الثلاثة التي حافظت على مراتبها: صندوق النقاء المبارك المدار من "العربي الوطني" محافظاً على المرتبة "1"، بربحية أسبوعية قياسية 6.6 في المائة وتراكمية من بداية العام 24.2 في المائة. وصندوق الأمانة للأسهم السعودية المدار من "ساب" محافظاً على المرتبة "2"، بربحية أسبوعية 2.4 في المائة وتراكمية من بداية العام 19.2 في المائة. وصندوق الطيبات للأسهم السعودية المدار من "الجزيرة" محافظاً على المرتبة "12"، بربحية أسبوعية 2.9 في المائة وتراكمية من بداية العام 15.7 في المائة. أما الصناديق الاستثمارية التي تراجعت مراتبها فكانت: صندوق الشركات السعودية المدار من "السعودي للاستثمار" متراجعاً من المرتبة "3" إلى المرتبة "4"، بربحية أسبوعية 2.1 في المائة وتراكمية من بداية العام 18.8 في المائة. وصندوق الصفاء للمتاجرة في الأسهم المدار من "السعودي الفرنسي" متراجعاً من المرتبة "4" إلى المرتبة "5"، بربحية أسبوعية 2.4 في المائة وتراكمية من بداية العام 18.6 في المائة. وصندوق الرياض للأسهم "2" المدار من بنك الرياض متراجعاً من المرتبة "6" إلى المرتبة "9"، بربحية أسبوعية 1.7 في المائة وتراكمية من بداية العام 16.2 في المائة. وصندوق الأمانة للشركات الصناعية المدار من "ساب" متراجعاً من المرتبة "5" إلى المرتبة "10"، بربحية أسبوعية 1.5 في المائة وتراكمية من بداية العام 16.1 في المائة. وصندوق الأهلي النشط للمتاجرة بالأسهم المدار من "الأهلي" متراجعاً من المرتبة "9" إلى المرتبة "11"، بربحية أسبوعية 1.6 في المائة وتراكمية من بداية العام 16.0 في المائة. أخيراً صندوق الراجحي للأسهم المحلية المدار من مصرف الراجحي متراجعاً من المرتبة "10" إلى المرتبة "13"، بربحية أسبوعية 0.7 في المائة وتراكمية من بداية العام 14.8 في المائة.

  5. #155
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    تداول سهم "ينساب" الإثنين دون سقف سعري

    --------------------------------------------------------------------------------

    عبد الرحمن آل معافا - الرياض - 16/01/1427هـ
    أعلنت أمس هيئة السوق المالية أنه سيتم إدراج وتداول أسهم شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات "ينساب" في السوق المالية السعودية "تداول" اعتبارا من بداية التداول يوم الإثنين 20 شباط (فبراير) الجاري.
    وقررت الهيئة أن تكون نسبة التذبذب مفتوحة لليوم الأول من التداول، وأن يتم احتساب السهم ضمن مؤشرات السوق بعد استقرار سعره.
    ورجح محللون ماليون أن تجمع صناديق الاستثمار والمضاربة التابعة للمصارف المحلية العديد من الأسهم التي سيبيعها صغار المساهمين، حيث ستحاول جمع كميات كبيرة بغية الاحتفاظ بها والمرابحة فيها خلال أعمال تلك الصناديق.
    واستبعد المحللون أن ينافس كبار المستثمرين في سوق الأسهم السعودية على شراء سهم "ينساب" في تداوله الأول في السوق، توقعا منهم بتذبذب السهم بين 400 و800 ريال، الأمر الذي لن يحقق استثمارا جديا وقويا.
    وأكد لـ "الاقتصادية" عبد الله البراك المحلل المالي وعضو جمعية المحاسبين السعوديين، أن حمّى الشراء والمضاربة في سوق الأسهم السعودية ستدفع بتداول أسهم شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات "ينساب" – التابعة للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" – في أول يوم لها الإثنين المقبل إلى نطاق 800 ريال.
    وقال البراك "كبار المضاربين سيلهثون وراء شراء كميات كبيرة من الأسهم في أول جلسة بغية الربح وبيعه في الجلسة المسائية بمكسب يصب لصالحهم بنحو 80 ريالا للتحكم في سعر أسهم المتداول غالبا، كما أن صناديق البنوك سواء الاستثمارية أو المخصصة للمضاربة ستحاول الحصول على كميات كبيرة تحتفظ بها فيما بعد".
    وأضاف البراك أن سهم "ينساب" لن يحظى بشعبية كبيرة لأن نشاط الشركة في مجال البتروكيماويات، وذلك يظهر جليا مثل سهم بنك البلاد الذي روج له قبل سنتين من طرحه في سوق الأسهم، كما أن التسويق الإعلامي الذي حظيت به "ينساب" كان يعتمد على شركة سابك.
    وتوقع المحلل المالي أن تسجل أسعار أسهم شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات "ينساب" ارتفاعا في التداول الأول إلى نحو 850 ريالا، ثم يرتد متراجعا إلى 600 ريال، مبينا أن تلك التوقعات مبنية على حد سوقي لا غير، حيث يصعب تحديدها على المستويين الفني أو الأساسي.
    وأشار إلى أن تراجع أو وصول السهم في سوق الأسهم إلى حدود معينة مبني على قرار صناع السوق المؤثرين فيه وليس صناع القرار غير المؤثرين، حيث إن صناع القرار في السوق والمؤثرين فيه هم من يمتلكون محافظ تتوافر فيها سيولة عالية جدا، ذاهبا بالقول إلى "أن صناع القرار المؤثرين لا يفضلون شراء الأسهم بنحو 800 ريال بل يسعون للاستثمار في الأسهم التي تقل سعرها عن نصف تلك الأسعار وهذا هو الذي يدعم استثماراتهم في السوق".
    وأوضح البراك أن التجارب السابقة بينت أن أول خمس دقائق من تداول أي سهم تسودها أوامر بيع من صغار المستثمرين الذين لا يدخلون السوق إلا مع تداول أسهمهم التي خصصتها الشركات لهم، مضيفا أن العديد من المصارف المحلية تشترط على تلك الشريحة ألا تحدد سعرا لبيع حصصهم، وتبيع لهم أسهمهم بأسعار السوق. وبيّن البراك أن هناك فرقا شاسعا بين المستثمرين في سوق الأسهم، فهناك شريحة تنظر إلى سعر السهم بعد عشر دقائق من تداوله، في حين ينظر آخرون إلى سعر السهم في 2008.
    من جانبه، أكد راشد محمد الفوزان المحلل المالي، أن طرح أسهم شركة "ينساب" للتداول في السوق السعودية هي إضافة جديدة وستمنحه عمقا أكبر من خلال الفرص الاستثمارية المتاحة لشرائح المجتمع.
    وبيّن الفوزان أن السهم سيمتص بعض السيولة من السوق خلال تداوله وذلك مهم لتخفيف الضغط عليه بشكل كبير، حيث إنه لن يخرج هذا النقص الذي سيتوجه بالطبع إلى شركة جديدة مدرجة في السوق. وتوقع الفوزان ألا يقل سعر سهم "ينساب" عن 400 ريال، ولن يرتفع لأكثر من 850 ريالا في أول يومين من تداوله، حيث سيرتد خلال الجلسة المسائية في تداوله لأول مرة ليتذبذب بين 500 و650 ريالا.
    واستبعد الفوزان أن ينافس كبار المساهمين ومتوسط المتعاملين في السوق على شراء سهم "ينساب" من بداية تداوله كاستثمار، حيث إن صناديق البنوك الاستثمارية والمضاربة هي المستعدة لشراء كميات كبيرة والاحتفاظ بها، مبينا أن شراء صناديق البنوك أسهم شركة ينساب لن يكون من أول تداول السهم.
    وحول توقيت طرح تداول أسهم شركة ينساب، قال الفوزان "هيئة السوق لن تتأخر في طرح تداول أي شركة دون مبررات، وإنها أصدرت موافقتها بعد دراسة الأمر بشكل جيد ووجدوا أن اكتمال كافة إجراءاتها الرسمية ومنها موافقة وزارة التجارة، كما أن التوقيت مناسب جدا خصوصا مع ارتفاع السوق بهذا الشكل".

  6. #156
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    5 ملايين خليجي يتداولون 7 تريليونات ريال في البورصات المحلية

    --------------------------------------------------------------------------------

    أكد ماجد قاروب رئيس مركز القانون السعودي للتدريب، أن حجم الثروات التي تدار الآن في أسواق المال والبورصات الخليجية يصل إلى أكثر من سبعة تريليونات ريال، حيث يتعامل في الأسهم ما لا يقل عن خمسة ملايين مواطن ومواطنة خليجية، بينما تدير صناديق المضاربة الخليجية في الأسهم ما لا يقل عن 300 مليار ريال.
    وأوضح رئيس مركز القانون السعودي المنظم للمنتدى الأول لأسواق المال الخليجية الذي سيقام في دبي خلال الفترة من 13 إلى 15 آذار (مارس) المقبل بدعم من مركز دبي المالي العالمي، أن الأرقام القياسية الإيجابية لجميع الأسواق والهيئات المنظمة للأسواق لفتح الأسواق خليجياً وبعضها دولياً، تدعو إلى تطوير الأنظمة والقوانين وآليات التعامل وتحديثها، ولذلك فإن المحاور المطروحة على المنتدى تركز على التعريف وشرح النظام العام لجميع هيئات وبورصات أسواق المال في دول الخليج العربية، إضافة إلى شرح إجراءات التسجيل في تلك الدول.
    ويناقش المنتدى المسؤوليات القانونية والإدارية على كبار المساهمين وأعضاء مجالس الإدارات وكبار التنفيذيين في الشركات المساهمة لأجل حماية الاقتصاد والمساهمين والملاك. كما يتطرق المنتدى إلى حوكمة الشركات المساهمة وأثر أسواق المال في الشركات العائلية. وأيضا دور البنوك وشركات الوساطة المالية ومكاتب الاستشارات المالية في أسواق المال، وحل المنازعات المالية في قضايا الأسهم والسندات والأوراق المالية.
    ويختتم المنتدى بمحور أثر الإعلام في أسواق المال حيث يناقش أثر الإعلام المقروء والفضائي والإلكتروني، إضافة إلى الإعلام الفضائي المتخصص وهو يوضح وجهة نظر قناةcnbc عربية لأسواق المال الخليجية، إذ إن التحدي الذي يواجه أسواق المال الخليجية يتمثل في زيادة عدد المواطنين المتعاملين في الأسواق الذي وصل إلى خمسة ملايين حالياً، ويتوقع زيادة سنوية لا تقل عن 25 في المائة سنوياً، ما يعني تضاعف الرقم خلال أربع سنوات فقط ليصل إلى عشرة ملايين مواطن، وهو تحد إداري وتقني يؤثر في نوعية وكفاءة الإدارة الإلكترونية التي يستوجب عليها تقديم الخدمات وفق المعايير العالمية المطلوبة في السرعة والدقة والأمان.
    وأشار قاروب إلى زيادة عدد الشركات الجديدة التي ستدخل إلى الأسواق محلياً أو خليجياً، وهو ما يعني دخول 100 شركة مساهمة جديدة في أسواق المال الخليجية، البعض منها برساميل ضخمة مثل معادن السعودية، والآخر إضافة إلى حجمها الكبير ذات رأسمال خليجي مختلط مثل "دانة غاز"، بنك الريان، مصرف السلام، وقريباً مدينة الملك عبد الله الاقتصادية الأكبر والأضخم، ما يعني أن عدد الشركات المساهمة في دول الخليج سيقفز خلال السنوات الخمس المقبلة من 500 شركة مساهمة حالياً إلى ما لا يقل عن ألف شركة.
    وأوضح أن الواقع العملي يتطلب توحيد الأنظمة واللوائح والمعايير الإدارية والقانونية والمالية، للوصول إلى سوق خليجية مشتركة للأوراق المالية خاصة في الأسهم والسندات، مبينا أن المنتدى سيقدم شرحاً لجميع الأنظمة القانونية الحاكمة لأسواق المال الخليجية لغرض المقارنة والمكاشفة للوصول إلى النموذج الأفضل الذي يمكن أن يطبق بعد التعميم ، لأن ذلك يتطلب توحيد الكثير من الإجراءات والمفاهيم والمعايير في منح التراخيص وحوكمة الشركات ونشاطاتها وإداراتها وموظفيها وتوحيد المعايير المحاسبية والإدارية والرقابة على الشركات والبنوك وحركة الأموال والاقتصاد وهو ما يتطلب جهداً كبيراً جداً من وزارات المال والاقتصاد والتجارة في دول الخليج بالإضافة إلى هيئات سوق المال وهيئات ونقابات المحاسبين والمحامين ومكاتب الاستشارات المالية والاقتصادية ودراسات الجدوى والتطوير الإداري والمعرفي والتقني وأساليب الإدارة الإلكترونية ومعايير الجودة ، كل تلك الجهات بحاجة إلى توحيد النظرة والواقع والتحديات والطموحات لأن السبيل الوحيد لإحداث نقلة إدارية وتقنية لإدارة الأعمال والاقتصاد والوصول إلى الإدارات والحكومات الإلكترونية ورفع مستوى الأداء والشفافية والمصداقية سيكون مرتكزاً بدرجة كبيرة على نجاحات أسواق وهيئات المال في بسط وإنفاذ قوانينها الصارمة والفعالة والخلاقة للفرص والأعمال وسط.

  7. #157
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    مضاربات وصراخ وانهيارات عصبية بعد فقد المؤشر 422 نقطة - عكاظ

    --------------------------------------------------------------------------------

    زلزال في سوق الاسهم



    * سعد خليف (جدة),محمد العبدالله (الدمام), حزام العتيبي (الرياض)



    نزفت شاشات تداول الاسهم يوم امس 422 نقطة (على مقياس) مؤشر الاسهم اثر الزلزال الذي ضرب صالات التداول في الدقائق الاخيرة من جلسة التداول الصباحية والذي اشاع جوا من الصراخ والعويل بين المتعاملين بالسوق.

    شهد السوق حدوث حالات انهيار عصبي وشعور كثير من المتعاملين بالارهاق المفاجئ بعد رؤية لون الدم على شاشات التداول وبعد ان حسب كل متعامل خسارته التي قدرها البعض بين 200 ألف و700 ألف ريال في محفظته الاستثمارية.

    عماد جعفر ـ مضارب بالسوق ـ جسد مأساة السوق امس قائلا: ان السوق تضخم خلال الاسابيع الاخيرة وكانت كل التحليلات تحذر من هذا التضخم الذي لا يعبر عن واقع وحقيقة الاسهم ولكن الطمع جعلنا كمضاربين لا نبالي بالتحليلات والتحذيرات ونستمر في هذه المخاطرة غير المحسوبة.

  8. #158
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    انهيارات عصبية واغماءات في الصالات بعد التحول الدرامي للمؤشر - عكاظ

    --------------------------------------------------------------------------------

    زلزال في سوق الأسهم.. وعدم الاستقرار مستمر الاسبوع القادم



    * محمد العبدالله (الدمام)

    استجاب المؤشر العام لسوق الاسهم المحلية بصورة سريعة مع تحذيرات هيئة السوق المالية والمتعلقة بتضخم غير مسبوق لأسعار الاسهم جراء المضاربة غير المدروسة, فقد هبط المؤشر خلال الجلسة الصباحية ليوم امس الخميس بنحو 422 نقطة ليستقر مع الاغلاق عند 19431 نقطة, بحيث جاء الهبوط على عكس التيار في بداية التعاملات, اذ وصل المؤشر اثناء الجلسة الصباحية لنحو 20 الف نقطة.

    ساد الهرج والصياح صالات التداول بعد التحول الدراماتيكي لمؤشر السوق, لا سيما في ظل سيطرة اللون الاحمر على اغلب القطاعات المدرجة في السوق, بحيث وصل الانخفاض للنسبة المسموح بها في بعض القطاعات الزراعية 10%.

    وتكبد المستثمرون في سوق الاسهم يوم امس خسائر كبيرة, بحيث اوجدت حالة من الارهاق والانهيار في صالات التداول خلال الجلسة الصباحية, خصوصاً ان الجميع يرى المؤشر العام في هبوط شديد, دون القدرة على البيع, جراء الاقفال من جانب ومن جانب بسبب عدم وجود طلب للشراء, حيث اغلق الجلسة الصباحية دون قدرة بعض صغار المستثمرين على البيع.

    وقال متعاملون ان الخسائر تراوحت تبعاً لحجم الاستثمارات, حيث بلغت لدى البعض 500 الف ريال, بينما كانت الخسائر لدى البعض الآخر اقل وطأة, اذ توقفت عند مستوى 200 الف ريال, كما ان البعض فقدت محفظته الاسثمارية نصف مليون ريال, وبالجملة فإن حالة الهيجان والصراخ وعدم تصديق ما يجري كان السمة الابرز في صالات التداول خلال الجلسة الصباحية يوم امس.

    واعتبر محللون في سوق الاسهم الانخفاض الشديد لكافة الشركات المدرجة في السوق يوم امس الاربعاء ظاهرة صحية, خصوصاً ان التضخم الكبير لمستويات الاسعار خلال الايام الماضية, يتطلب حركة تصحيحية تعيد الامور لمستوياتها الحقيقية, بحيث تعيد الاسعار للمستويات المعقولة, خصوصاً ان الاسعار الحالية لا تستند على الاداء الاقتصادي لتلك الشركات, من خلال الارباح التي تحققها, فهناك بعض الشركات تواصل ارتفاعها بالرغم من كونها على الورق.

    وأكدوا ان الارتفاع غير المبرر والتضخم الشديد لاغلب الشركات خلال الايام الماضية, دفع المستثمرين لمحاولة البيع لجني الارباح, مما اعطى سبباً آخر للهبوط الشديد الذي شهدته السوق يوم امس, اذ فقد المؤشر العام خلال الجلسة الصباحية اكثر من 400 نقطة بالمقارنة مع المؤشر العام يوم امس الاول الاربعاء.

    وتوقعوا, استمرار حالة عدم الاستقرار والتراجع على مدى الاسبوع القادم, اذ تشير كافة المعلومات بوجود رغبة قوية لدى اللاعبين الاساسيين في السوق لاحداث هزة قوية تعيد الذاكرة للانقلاب الشديد الذي احدثته سوق الاسهم خلال الاشهر الماضية, بهدف وقف جماح الارتفاع غير المدروس للشركات الصغرى على وجه الخصوص, الامر الذي انعكس على فقدان للعديد من الشركات للحد الادنى في التراجع 10%.

    وقال الدكتور عبدالله بن دغيم الحربي استاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والمحلل الفني, ان هبوط المؤشر العام كان امراً متوقعاً, لا سيما ان ما يجري في سوق الاسهم السعودية, اوجد قناعة ان التعاملات في سوق الاسهم اصبحت تقوم بشكل اساسي على المضاربة قصيرة الاجل اكثر منها على الاستثمار المخطط والمدروس واصبحت الارتفاعات اليومية التي نراها في اسعار بعض الاسهم وفي قيم المؤشر العام هي في الواقع مدفوعة وتعتمد بشكل اساسي على ثلاثة عوامل رئيسية مرتبة هنا بحسب اهميتها وتأثيرها في واقع السوق: مقدار السيولة الداخلة في السوق والاشاعات التي تكاد تدمر كل ما هو جميل في السوق وذلك من خلال تناقل الاخبار المصطنعة والمفتعلة التي تصدر من بعض المنتديات والتي بالطبع يحركها ويقف خلفها كبار المضاربين وممثلوهم في هذه الاندية واخيراً المحفزات والمؤشرات الاقتصادية والاساسية المتعلقة بالشركات المساهمة وبالسوق ككل.

    بينما ارجع امجد البدرة (محلل مالي) الهبوط الحاد الذي سجله المؤشر العام لجلسة يوم امس الخميس الى (محور الشر) الذي يتلاعب بالمؤشر تحت نظر وسمع هيئة السوق المالية ويتكون هذا المحور من المحافظ الاستثمارية في البنوك والمضاربين والمقربين من مصادر القرار (اعضاء مجلس الادارة) ومديري المحافظ الاستثمارية غير المرخصة الذين يديرون المحافظ, مشيراً الى ان عناصر (محور الشر) تتآمر فيما بينها لوضع صغار المستثمرين في (المفرمة) وهو ما حصل يوم امس بالسوق فقد بين ان اعلى معدل وصله الى ادنى نقطة اغلق عندها اكثر من 600 نقطة, خصوصاً انه كسر اثناء التعاملات حاجز 20 الف نقطة قبل الاغلاق بتراجع كبير.

    ورأى ان سوق الاسهم في الوقت الراهن لا تغري على الاستثمار نظراً لتواضع ربح السهم الواحد على قيمته, فعلى سبيل المثال فإن شراء سهم الراجحي بسعر 4 آلاف ريال ويحقق ربحاً يتجاوز نسبة 1,25% عند بيعه بسعر 4050 ريالاً.

    وطالب بضرورة تحرك هيئة السوق المالية لاصدار تراخيص للمكاتب الاستشارية, من اجل اعادة تقييم اسعار الاسهم على اساس سعر يومي, مشيراً الى ان هبوط المؤشر العام سيواصل استمراره في الايام القادمة, فإذا بقي المؤشر فوق مستوى 19 الف نقطة, فإنه سيبقى متذبذباً حتى تضع هيئة السوق المالية الضوابط التي تحكم السوق.

    واضاف ان الوضع الراهن يمكن ان يستهوي المضاربين وصغار المستثمرين للدخول في لعبة (كازينو السوق).

  9. #159
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    الكهرباء تصعق سوق الأسهم.. والنزيف الأحمر يتدفق من الشاشات



    * حزام العتيبي (الرياض)

    حقق السوق ما كان يتخوف منه المتعاملون طيلة الاسبوع الماضي حين هبط المؤشر بنهاية اغلاق امس الخميس 422 نقطة ليستقر عند سقف 19431 نقطة.وقد اغلقت ست شركات هبوطاً بالنسبة العليا 10% هي فيبكو ونماء وبيشة بنسبة 10% والمتطورة وثمار بهبوط 9,98% وسيسكو بهبوط 9,97% وخسرت المصافي 9,42% هابطة 685 ريالا والاحساء للتنمية فقدت 80 ريالا بنسبة 9,93% لتستقر عند 726 ريال كما خسرت معدنية ما معدله 9,94% وكذلك خدمات السيارات التي فقدت 72 ريالا بنسبة 9,94% لتغلق عند 652 ريالا وكذلك المواشي التي هبطت 9,70% لتغلق عند 214 ريالا. ومبرد خسرت ايضاً 9,85% لتغلق عند 549 ريالا والباحة التي خسرت 9,88 لتغلق على 538 ريالا وتجاوزت

    خسارة كل شركات القطاع الزراعي بنسبة 9% ما عدا جازان التي هبطت بأقل من 1%.وهبطت الكهرباء بما نسبته 7,33% لتغلق عند 177 ريالا بعد ان تجاوز سعرها 210 ريالات لأول مرة في تاريخها عند بداية الافتتاح وقد كان تحرك الكهرباء خلال اليومين الماضيين نذير شؤم للمتعاملين وللسوق حيث ازداد التنفيذ عليها على مدى يومين واغلقت بالنسبة العليا مما زرع الخوف والهلع في نفوس المتداولين.. ورغم ان هذا الهبوط كان متوقعاً الا انه لم يكن متوقعاً بمثل هذه الحدة.وبرغم ذلك فقد استطاع عملاق الصناعة السعودية (سابك) المحافظة على الخروج بتحقيق مكسب ضئيل في ظل النزيف الاحمر في المؤشر يوم امس حيث حققت ارتفاعاً بنسبة 0,66% مرتفعة 12 ريالا لتغلق عند 1817 ريالا.وقد انخفضت اسعار 71 شركة فيما ارتفعت اسعار 6 شركات منها.وبلغت القيمة المتداولة اكثر من 26,5 مليار ريال والاسهم المتداولة اكثر من 45,5 مليون سهم واغلقت شركات الزراعة والخدمات على خسائر في كل شركاتها وكذلك البنوك ما عدا البنك الهولندي.وينتظر السوق بدء التداول السبت لمعرفة توجهات السوق وما سوف تجلبه ينساب وتداولها الاثنين القادم.

صفحة 16 من 16 الأولىالأولى ... 678910111213141516

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. "أبوظبي" و"دبي"و "الدوحة" فى صدارة مؤشر "إريكسون" لمدن المجتمع الشبكي
    بواسطة على السعيد على في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-09-2013, 04:15 PM
  2. "بورصة مصر" تمتص أزمة "كرداسة" وتعاود الصعود.. و"الثلاثين" يستقر اعلي "5500"
    بواسطة على السعيد على في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-09-2013, 06:01 PM
  3. "التجاري الدولي"و"مصر" يوقعان عقد ادارة 338 مليون جنية سندات "كوربليس "الاسبوع الجاري
    بواسطة عبد الفتاح زيدان في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-09-2011, 11:02 AM
  4. شو رايكم بسهم"""" (مطلق) """"" في السوق الامريكي
    بواسطة mmmmmmmz في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-08-2009, 02:40 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا