إستراتيجيات التداول بموجات إليوت

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 34

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ

    سامي بحراوي رئيس منتدى جدة الاقتصادي لـ«عكاظ»:
    لن نناقش أزمة سوق المال ونركز على الإصلاح الاقتصادي ودور المملكة في الطاقة الدولية



    بندر الطائفي (جدة)
    أكد رئيس منتدى جدة الاقتصادي سامي بحراوي ان هذه التظاهرة العالمية لن تناقش أزمة سوق الاسهم المحلية وانضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية والمدن الاقتصادية بل تركز على دور المملكة في الطاقة الدولية والاصلاح الاقتصادي. واشار بحراوي في حوار اجرته معه «عكاظ» الى ان المنتدى الذي بلغ مرحلة من النضج يحرص على التخصص والبعد عن العموميات بمشاركة 12 الف متخصص بخلاف الاعلاميين وقال تعاقدنا مع شركة اوروبية متخصصة لاخراج مقترحات المنتدى الذي يعد الافضل على الصعيد الاقليمي مشيرا الى ان توصيات المنتدى ليست ملزمة لانها قد لاتناسب البعض.
    سنستعرض تجارب عالمية
    هل سيقوم المنتدى بدعوة من يمثلون تجارب الاصلاح الاقتصادي في دول العالم مثل تجربة دول العالم المتقدم وتجربة النمور الآسيوية وتجربة بعض الدول النامية؟
    - طريقة اختيار المتحدثين خلال جلسات المنتدى تعتمد على ذلك اذ نستعرض سويا تجاربهم سواء في دولهم او حتى شركاتهم لكي نستفيد منها، وهنا أود القول أن أحد أهم اسباب تأخير الاعلان عن المتحدثين هو الاعداد من قبل المتحدثين الذين سيقدمون مقارنات اقتصادية تجمع أكثر من تجربة.
    نتجه شرقا
    وهل هناك تجربة بعينها على هذا الصعيد؟
    - نحن نتجه شرقا.. وتحديدا باتجاه الصين حيث سيأتي الينا وفد صيني وآخر من هونج كونج لاستعراض تجاربهم هناك.
    NET WORKING
    ما الجديد الذي يميز هذا المنتدى عن سابقيه سواء في الفعاليات او الشخصيات المشاركة وأبرزها؟
    - فترة «النت ووركينق» وبها يتم تبادل الاراء بعد الجلسة اذ هي كانت على هامش جلسات المنتدى في السابق وهي فترة طويلة نسبيا يتم خلالها النقاش بين كافة المعنيين وعدد من صناع القرار الحاضرين وبالامكان تسميتها فترة غداء عمل.
    تزايد الفرص الاستثمارية
    بوصفكم رئيسا للمنتدى هذا العام، هل تعتقدون أن فعاليات المنتديات السابقة حققت نتائج ملموسة على أرض الواقع وتحديدا على صعيد التنمية الاقتصادية في المملكة؟
    - حقيقة طريقة تقييم المنتدى هي الأهم وليست الفائدة، بمعنى أننا كنا خلال السنوات الماضية لانركز على التقييم الرقمي، لكن الواقع قد أفاد الى حد كبير عددا من المستثمرين واصحاب القرار في الداخل والخارج بعد زيارة منتدى جدة الاقتصادي والمشاركة من خلاله إثر تسليط الضوء على أهم الاستثمارات لدينا وكذلك الشراكة، لذا اعتقد بنجاح المنتديات السابقة مع ملاحظة أنها تتطور وتتجدد عاما بعد عام وكذلك نرى تزايدا ملحوظا في الفرص الاستثمارية، وهناك العديد من الشركات العالمية الاقتصادية شاركت في المنتدى.
    التقييم المعنوي
    ماذا تقصدون بطريقة التقييم المعنوي.. ومن الذي يقيم هنا؟
    - الطريقة هنا تقييم معنوي وليس ماديا، اذ انه يرتبط بنتائج المنتدى وتوصياته، كما أن الحرص على الحضور من قبل الشركات الاقتصادية الكبرى وكذلك الشخصيات البارزة هو الرابط لديهم بين ما يدور في اقتصاديات العالم وما يدور في اقتصاد المملكة والفرص الاستثمارية المتاحة هنا.
    هذه تحدياتنا
    ما من مشروع الا وتعتريه عوائق عديدة.. ترى ما الصعوبات التي تواجهكم وجهودكم المبذولة لتخطيها؟
    - بداية المنتدى وصل الى مرحلة النضوج بعد عامه الثامن وهذا هو التحدي بالنسبة لنا اذ نحرص على أن نحافظ على هذا النضج بالاتجاه نحو التخصص الدقيق والبعد عن العموميات في مختلف القضايا الاقتصادية المطروحة وعليه حرصنا على دعوة مديري عموم كبريات الشركات الاقتصادية في العالم خصوصا تلك التي لها علاقة بالتكنولوجيا وتقنية المعلومات.
    ايضا من العوائق التي واجهناها هي كلما كانت الشخصية المدعوة للمشاركة شخصية بارزة وكبيرة فيحتاج الامر هنا الى قرابة العام الكامل من اجل الترتيبات والتحضير لذلك، ورغم ذلك فالغرفة التجارية هنا تزخر بالعديد من الطاقات البشرية المتميزة والتي امضت نحو 10 سنوات من التجربة الفعلية في التعامل مع كثير من المسائل التنظيمية الكبرى واهمها بالطبع منتدى جدة الاقتصادي الذي دخل عامه الثامن وتزايد عدد ضيوفه ومدعويه بخلاف الاعلاميين الى 12 ألف مشارك طوال الاعوام السابقة يمثلون نحو 104 جنسيات من مختلف دول العالم وكثير من الضيوف والمشاركين حرصوا على حضور أكثر من منتدى وأود الاشارة هنا الى ان كل منتدى يُبنى على خبرات المنتدى الذي يسبقه، وشخصيا استفدت كثيرا من تجارب وبرامج وفعاليات جميع المنتديات السابقة.
    محددا وليس عاما
    اذا ما قارنا منتدى جدة الاقتصادي بالمنتديات الاقتصادية العالمية الاخرى، ترى ما موقعنا امام منتدى دافوس على سبيل المثال، وما الذي نحتاجه بالتحديد لنكون في أول الركب؟
    - ابدأ بالجزء الأخير من سؤالك.. لقد قمنا بعدد من التنظيمات الجديدة لنكون في الصدارة، فالمنتديات العالمية نجاحها مبني على الموضوع المطروح وطريقة نقاشه، و منتدى جدة الاقتصادي بدأ بكبار الشخصيات لكن الموضوعات كانت عمومية في طرحها وشمولية، لكن هذا سيشهد اختلافا من حيث مسألة الطرح، اذ سيكون محددا، وبما ان عنوان منتدانا هو الاصلاح الاقتصادي، نجد ان الاصلاح الاقتصادي هو جزء من الاقتصاد وستتم مناقشته من خلال العديد من الجوانب، وقمنا بتوقيع عقد مع شركة اوروبية متخصصة ستقوم باخراج المقترحات بعد استخلاصها من كافة ما دار في الجلسات والمناقشات.
    منتدانا الافضل اقليميا
    وماذا عن الجزء الأول من السؤال.. وموقعنا امام المنتديات العالمية؟
    - منتدى دافوس كما تعلم هو منتدى اوروبي له مكانته، لكن منتدى جدة الاقتصادي أؤكد لك بانه الافضل على المستوى الاقليمي بالشرق الاوسط، فالمستثمر الاقليمي سواء كان سعوديا أو اردنيا ام اماراتيا ام مصريا سيجد لدينا فرصا استثمارية افضل واكبر بكثير مما سيجدها في منتدى كدافوس مثلما تقول.
    فالمنظور السائد لدينا هو منظور محلي وعربي والحاضر الينا من الخارج لا يرى ما يراه المستثمر المحلي أو العربي، ومع ذلك ننظر الى المتحدثين من منظور عالمي ومعلومات المنتدى وحصيلته النهائية يستفيد منها كل مستثمر عربي وكذلك كل مستثمر عالمي وهذا هو الاهم لدينا.
    وهل ثمة جهة تقييم اعلنت ان منتدى جدة الاقتصادي هو الافضل على المستوى الاقليمي؟
    - ليس هناك تقييم عالمي للمنتديات لكن هناك خبرات اقتصادية عالمية، وكل منتدى له موقع جغرافي وموقع تسويقي، فمنتدى جدة الاقتصادي يسلط الضوء بصورة واضحة على كافة الفرص الاستثمارية الكبرى بالمنطقة وبالتالي تؤدي تلك الفرص الى حضور كثير من المشاركين للاطلاع على ماهية الفرص المتاحة، بعض المنتديات العالمية تتحدث عن مشاكل البيئة، ونحن لا تمثل لنا هذه الموضوعات اهمية بقدر ما يمثله الاستثمار في المنطقة والتحديات الاقتصادية.
    معيار النجاح
    اعتدنا ان نرى كل عام أوراق عمل اقتصادية يلقيها احد كبار المشاركين.. اتساءل هنا، هل نرى هذا العام ورش عمل ميدانية فاعلة مع المشاركين؟
    -ورش عمل بمعنى فصل الحضور عن المتحدث هذا غير وارد لكن المداخلات مع الضيف المتحدث تعتبر كافية الى حد كبير بل وتعتبر نوعا من ورش العمل وتبادل الآراء بين المتحدثين والحضور، وهنا اؤكد انه لو دارت تلك المناقشات بشكل مطور وصحيح سنصل حتما الى نتائج ايجابية.
    ثلاثة أيام تكفي
    وانتم تتحدثون هنا عن التخصص في الطرح والبعد عن العموميات هل تكفي 3 ايام لاشباع الموضوعات طرحا موضوعيا ووافيا؟
    - نعم لدينا موضوعات اساسية في قضية المنتدى وهي الاصلاح الاقتصادي من ضمنها التخصيص وكيفية متابعة الانظمة للاصلاح الاقتصادي ايضا دور المملكة في الطاقة وليس البترول وغير ذلك من الاطروحات.
    المدن الاقتصادية
    لدينا مشروعات اقتصادية عملاقة كمدينة الملك عبدالله الاقتصادية وايضا انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية.. مانصيب تلك المشروعات من الجلسات والاطروحات؟
    - من جهة نظر الفريق الاكاديمي بالمنتدى ان هذين الموضوعين حظيا بالمناقشة في العامين الماضيين ورأينا ان نركز على النتائج اذ ان المدن الاقتصادية هي في طور البداية لذا هي ليست مطروحة ضمن مناقشات جلسات المنتدى هذا العام وكذلك الحال لموضوع انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية. ولاحظ معي ان موضوع الاصلاح الاقتصادي يشمل في بعض نقاطه انضمام المملكة للمنظمة.
    الاغراق في الدعاية
    كيف تردون على من يقول بان المنتدى يغرق في الدعائية وانه لايحقق شيئا ملموسا للتنمية الاقتصادية بالمملكة؟
    - اذن ما الهدف من اقامة منتدى من هذا النوع.. فاذا كان الهدف الانطواء على الذات ومناقشة موضوعات داخلية وحلول لها فهو على حق اذ ليس هناك داع للدعائية! اما اذا كان الهدف هو تأكيد دور المملكة العالمي في الاقتصاد واستقطاب مستثمرين عالميين واعطاء صورة مشرقة وصحيحة عن المملكة اذن نحتاج الى الاعلام وكذلك الدعائية فالحضور المحلي يختلف عن الحضور العالمي.
    دور المرأة
    مانصيب المرأة السعودية بوصفها احدى ركائز التنمية البشرية ضمن فعاليات وبرامج المنتدى هذا العام؟
    -حيث ان الغرفة التجارية بجدة هي الوحيدة التي تضم اعضاء مجلس ادارة من السيدات نجحن في دخول المجلس عن طريق الانتخابات بعد ذلك دعموا بالتعيين فلهن وللمرأة السعودية دورا كبيرا جدا، فهن مشاركات لنا في التنظيم ودور المرأة كان دائما ضمن أوليات المنتدى الاقتصادي لاهميتهن.. لدينا وخلال فعاليات اليوم الثاني جلسة تحت عنوان المسؤولية الاجتماعية في الشركات والتي تقدم هذا الموضوع هي السيدة آسيا الشيخ وغيرها من الاخوات المشاركات بفاعلية هذا العام.
    نحن مدللون
    كيف تقيمون اليات التعاون بينكم وبين الجهات الاقتصادية المختصة هنا كوزارات التخطيط والتجارة والبترول والعمل والمالية وغير ذلك سواء قبل المنتدى او بعد التوصيات؟
    ـ اعتبر ان منتدى جدة الاقتصادي هو منتدى مدلل من كافة الجهات المعنية به اذ يحظى بالدعم والرعاية من كافة القطاعات الحكومية وكذلك الاهلية بلا استثناء وهناك اهتمام كبير يتزايد كل عام وهو امر ايجابي يساهم في انجاحه وتطوره.
    وايضا هناك دعم لاحتياجات المنتدي سواء من خلال دعوة كبار الشخصيات او دعم برامج المنتدى وفعالياته المختلفة.
    توصياتنا غير ملزمة
    لكن ماذا عن التوصيات وسبل تعزيزها؟
    ـ نحن نخرج بالتوصيات ولاعلاقة لنا بتنفيذها فهي ليست ضمن اطار مسؤولياتنا وليست ملزمة كما تعلم.. وفي كثير من الاحيان نحن لا نتبع توصية بحذافيرها بل نأخذ منها ما يلائم احتياجنا الفعلي اذ ان التوصية توحي بأفكار معينة قد تناسب البعض وقد لا تناسب البعض الاخر.
    تجربة هيئة الاستثمار
    اقصد هل تمت الاستفادة من توصية بعينها صدرت عن منتدى جدة الاقتصادي؟ اريد منك مثالا فقط؟
    ـ اعتقد ان الحضور دليل على ذلك.. كبار الشخصيات في الدولة دائما لهم رغبة في الحضور الى المنتدى بل والتحدث من قبل الكثير من اصحاب المعالي الوزراء لدينا كما تعلم قائمة طويلة من الوزراء المشاركين والذين سبق الكثير منهم المشاركة في جلسات المنتدى.. ودعني اسوق لك مثالا وهو تجربة الاستاذ عمرو الدباغ رئيس المنتدى الاقتصادي في السابق ومحافظ الهيئة العامة للاستثمار حاليا كان دائما يدعم اهداف المنتدى في سنواته الاولى لجلب الاستثمار الاجنبي وبالامكان المقارنة هنا بين البدايات وكذلك النتائج التي وصلنا اليها.
    المنتدى.. وسوق المال
    هل هناك مناقشات لما حدث في سوق المال من انهيار عام 2006م ضمن محاور مناقشات المنتدى؟
    ـ الاجابة القصيرة لا.. والسبب بسيط هو ان الاصلاح الاقتصادي موضوعنا الرئيسي والمحدد.. وموضوع سوق المال هو ايضا موضوع مخصص ومحدد وهو ليس بموضوع المنتدى مع انه جزء من الاقتصاد وله خصوصيته وتبعيته وله ايضا ظروفه الخاصة.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ نادي خبراء المال


    (من السوق) مرحلة صعبة للسوق من تشاؤم مفرط


    خالد العبدالعزيز
    تستحضرالسوق اعلانات الشركات عن مراكزها لتكون محفزا لها. والمستثمر يخشى في هذه الفترة الحرجة أن لا تحظى تلك الاعلانات اذا ما جاءت ايجابية على ردود فعل ايجابية.
    فقد جرت عادة أسواق المال في منحاها الهابط أن لا توفر التفاعل الايجابي مع الأنباء الايجابية، فيما يترصد ذلك المنحى لكل صغير أوكبير من الأنباء السلبية ويتفاعل معها سلبا بشكل أكبر.

    هذه المرة يتزامن اعلانات الشركات المساهمة عن مراكزها المالية مع دخول السوق مرحلة حرجة، حيث يلتف التشاؤم المفرط حول اتجاه الأسعار لتسجيلها مستويات متدنية بعد أن سجلت أدنى المستويات في أول اسبوع من عامها الجديد.

    ومن خلال الاعلانات المحدودة لبعض من الشركات المساهمة في آخر الأسبوع الماضي عن مراكزها المالية للربع الأخير من عام 2006والعام المنصرم بأكمله، وما حملته من نتائج ممتازة وغير مسبوقة، فانها لم تجد التفاعل الايجابي المطلوب وربما ينطوي ذلك على الاعلانات المقبلة.

    المضامين التي تحفل بها السوق في تعاملات أسبوعها الجديد تزامناً مع ما التف حولها من مجموعة ظروف لن تكون في صالحها خلال الفترة المقبلة، خاصة ما استجد من أحداث وتصعيدات سياسية إقليمية أو ما يستجد على أسعار النفط المتسارعة في الانخفاض، او ما يتعلق أيضا بفضائح متعلقة بالشركات المساهمة كماحدث في بيشة الزراعية.

    الثابت للمستثمر أن الصورة القاتمة لم تنجل عن السوق، بل على العكس فإن قتامتها تزداد يوما بعد آخر، وذلك من شأنه أن ينفر الأموال، لذا لن يستغرب اذا ما انعكس نفور الأموال على الأداء العام للسوق.

    أمام تلك الصورة القاتمة فإنه من الممكن أن تجد السوق نفسها أمام مستويات دعم ضعيفة وقابلة للانكسار، قد يقودها الى رسم قاع جديدة اذا ماواجهت تضاؤلا في التدفقات النقدية جراء الاقبال الضعيف والمتوقع من المشترين، يقابله تزايد في البيوع.

    من غير الممكن أن لا يكون هناك تجاهلس للظروف المحيطة في السوق. في وقت تجاهلت فيه السوق الاقتصاد القوي الذي تعيش فيه والأرقام غير المسبوقة لميزانية الدولة وكل مؤشرات النمو حيث لم يسعفها كل ذلك في وقف منحاها الهبوطي.

    وأخيرا.. فإن ما ستظهره الأيام المقبلة قد يكون أكثر مما تبطنه، ولعل في الاشارات التي تستدعي الولايات المتحدة لنشر مظلة من الصواريخ الدفاعية في منطقة الخليج حسب ما أفصح عنه رئيسها الخميس الماضي، ما يثير هواجس المتعاملين بشكل يستدعيهم لتمحيص قراراتهم على النحو المناسب.










    احتجاجاً على ممارسات غير شرعية
    استقالة جماعية لأعضاء الهيئة الشرعية لأحد المصارف السعودية



    الرياض - عبد العزيز القراري:
    علمت "الرياض" من مصادر مطلعة عن تقديم احدى الهيئات الشرعية التابعة لأحد المصارف السعودية استقالة جماعية ، مؤكداً أن الاستقالة جاءت بسبب احتجاج الأعضاء على ممارسات أعضاء مجلس إدارة المصرف.
    وفقاً للمصدر فإن الأستقالة حدثت في نهاية الأسبوع الماضي بعد مداولات طويلة بين أعضاء الهيئة الشرعية التي أعترضت على بعض تعاملات البنك التي لاتوافق الشرعية، مشيراً إلى ان رئيس مجلس الادارة رفض الانصياع لطلبات الهيئة الشرعية التي ارادت تبرئة ذمتها من هذه الممارسات.

    ولم يذكر المصدر ماهية تلك المخالفات الشرعية التي أعترضت عليها الهيئة الشرعية التابعة للمصرف نفسة، مؤكداً إن المصرف كانت له سابقة مع نفس الهيئة الشرعية وأثارت قضية ضدها تنظر في المحاكم.

    وفي سياق متصل قال فضل بن سعد البوعينين باحث أقتصادي ومحلل مالي يمكن اعتبار أن الهيئات الشرعية المشرفة على أعمال البنوك المقدمة للمنتجات الإسلامية، هي الركيزة الأساسية التي تقوم عليها جميع المعاملات الإسلامية داخل البنك.

    واستطرد قائلاً إن الهيئة الشرعية تهتم بإجازة المنتجات، والمعملات، ومراقبتها، والتفتيش على سير العمل في البنوك بين لحظة وأخرى للتأكد من تطبيق توصياتها بحذافيرها دون نقصان أو تغيير وهي بذلك تسعى لإبراء ذمتها من أية مخالفات قد يرتكبها البنك تحت غطاء الإجازة الشرعية الصادرة من الهيئة الرقابية هذا بصفة العموم في جميع البنوك المختلطة".

    وأكد ان الهيئة الشرعية تكون أكثر تعمقا إذا ما تحدثنا عن "البنوك الإسلامية" التي يستوجب أن تكون جميع معاملاتها المالية مطابقة لأحكام الشريعة الإسلامية، مشيراً إلى انها تصبح لديها المسؤولية أكبر وأضخم خصوصا واننا نتعامل مع معاملات مالية دقيقة ومتشعبة وذات حجم مهول، أي أنها تصبح العمود الفقري بالنسبة للبنوك الإسلامية.

    وأشارإلى إن الهيئات الرقابية تحرص على الوضوح والشفافية، وتطالب في الوقت ذاته إدارات البنوك بالتزام الشفافية والوضوح، إضافة إلى التزامها التام والحرفي لكل ما يصدر عنها من قرارات وفتاوى وإرشادات.

    ولفت إلى ان أي مخالفة لتوجيهات الهيئة الشرعية يعتبر مخالفة لتطبيق بنود المعاملات الشرعية ما يعني دخول البنك في معاملات غير إسلامية، أو محرمة شرعا، مؤكداً انه هنا تكمن المشكلة، ففي بعض الحالات تكون المخالفة عرضية بسبب جهل الموظفين أو الإدارة على سبيل المثال وهنا يأتي دور التقويم وإعادة الأمور إلى نصابها، وفي بعض الأحيان تكون المخالفة متعمدة ما قد يؤدي بالهيئة إلى سحب اعترافها الأول بأسلمة معاملات البنك إعتمادا على ما ظهر لهم على أرض الواقع من مبدأ إبراء الذمة، وتوضيح الأمر لعملاء المصرف.

    وزاد البوعينين من هنا يمكن أن نقول إن استقالة هيئة شرعية من أي بنك يعني أن هناك أمور غير مرضية أدت بالهيئة إلى الاستقالة، وهي أمور قد تكون إدارية، أو على علاقة مباشرة بالعمليات البنكية المدققة أو ما يمكن أن نطلق عليه (تطبيق الشريعة على المعاملات المالية داخل البنك ، وهنا تكمن الخطورة الكبرى. مثل هذا الأمر، في حالة حدوثه، يعني اهتزاز الثقة بالبنوك الإسلامية، وفتح باب الشائعات، وتأويل الأمور، وهو ما لا نريده في سوق إسلامية ناشئة.

    وطالب البوعينين بضرورة وجود شفافية مطلقة في كل ماله علاقة باستقالة الهيئات الشرعية من مراقبة بعض البنوك المحلية منعا لانتشار الشائعات وتأويل الأحداث، وربما استغلالها من بنوك منافسة لأغراض تسويقية قد تؤثر سلبا في سمعة المصرفية الإسلامية في السوق.

    وشدد على حتمية أن يكون هناك بيان واضح لا لبس فيه يوضح الأسباب الحقيقية التي أدت بالهيئة الشرعية إلى الاستقالة من أجل طمأنة الشارع وقطع دابر الشائعات، مؤكداً أنها صنعت، وضخمت من أجل التأثير على حاضر ومستقبل المصرفية الإسلامية في الأسواق المحلية والخارجية.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ

    أكثر من 280مليار دولار عائدات دول مجلس التعاون البترولية خلال العام الماضي
    قلق خليجي من تراجع النفط وانخفاض سعر صرف الدولار



    كتب - عقيل العنزي:
    حذر عدد من الاقتصاديين الخليجيين من أن تراجع أسعار النفط وضعف صرف الدولار الأمريكي سيضران بعائدات الدول الخليجية النفطية ويهددان معظم الاستثمارات التي تجريها الدول أو تخطط لتنفيذها في مجال صناعة البترول وتطوير صناعة الطاقة وكذلك المشاريع الأخرى في مجال البنية التحتية والتي تعد ضرورية لانتعاش التنمية الاقتصادية في منطقة تزود العالم بنسبة 30% من احتياجاته من مصادر الطاقة الأحفورية.
    وقال الاقتصاديون في تصريحات للرياض ان انخفاض النفط إلى مستويات تقل عن 50دولارا للبرميل بالإضافة إلى تدني سعر صرف الدولار أمام العملات الأجنبية الأخرى والذي نقص بنسبة 10% عن أدائه في العام الماضي ستضعفان تدفق السيولة النقدية إلى الدول المنتجة وخاصة الدول الخليجية التي تعتمد في جل ميزانياتها على مداخيل النفط الخام والتي قدرت بحوالي 280مليار دولار خلال العام الماضي منتعشة بارتفاع أسعار النفط والتي وصلت إلى 78.40دولارا للبرميل في يوليو الماضي.

    وتتخوف الأوساط الاقتصادية من أن يؤثر انخفاض أسعار النفط على تنفيذ مشاريع خليجية قدرت بأكثر من تريليون دولار وجهت إلى مشاريع في تطوير الحقول النفطية والغاز الطبيعي وبناء المصافي البترولية والبتروكيمياويات ومعامل توليد الطاقة الكهربائية ومحطات تحلية المياه المالحة بالإضافة إلى مشاريع البنية التحتية من سكك الحديد والطرق والمرافق المساندة الأخرى.

    وقد بدأت بعض الدول النفطية والشركات البترولية بمراجعة خططها الاستثمارية حيث عملت على إرجاء تنفيذ غير الضروري منها بينما مددت الفترات الزمنية لبعض هذه المشاريع إلى أن تتجاوز العقبات التي تواجهها فيما يتعلق بالتمويل أو تلك التي نتجت عن قلة العمالة الفنية التي أدى التنافس عليها نتيجة إلى ارتفاع عدد المشاريع إلى إيجاد شح في هذه العمالة بالإضافة إلى ارتفاع أجورها.

    ومنيت أسعار النفط خلال الأسبوع الماضي بنكسة سعرية أوصلتها إلى مستوى 50دولاراً للبرميل لخام برنت القياسي نتيجة إلى التخمة النفطية التي تعاني منها أسواق الطاقة بالعالم يزامنها استمرار الطقس المعتدل في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية الذي قلل من الاستهلاك في دول تعد المستهلك الرئيس للوقود بالعالم. ما شكل ضغطا على الأسعار أعادها إلى مستويات أضحت تقلق الدول المنتجة في منظمة الأوبك والتي شرعت في مشاورات هاتفية بهدف الفرملة لتدحرج الأسعار ووقف التدهور الذي سيهدد اقتصاديات الدول المنتجة.

    وعلى الرغم من وجود عدد من العوامل التي من المفترض أن تدفع الأسعار إلى الارتفاع إلا أن الأسواق تأثرت بالعوامل الثانوية والمتمثلة بالطقس وارتفاع المخزونات الأمريكية وعزز من الانخفاض اندفاع صناديق التحوط إلى البيع لتفادي مزيدا من الانخفاض، وانتهاج مبدأ تقليل الخسائر.

    وعلى الرغم من أن المحللين كانوا يتوقعون أن تنزل الأسعار إلى مستوى 50دولارا للبرميل إلا أنها خالفت هذه التوقعات أمس وصعدت إلى 52.80دولارا للبرميل لخام ناميكس، كما ارتفع خام برنت إلى 52.12دولارا للبرميل، بينما هبط سعر خام سلة أوبك أمس إلى 49.13دولارا للبرميل.








    منفذ الحديثة أحبط عمليات تهريب ديزل وماء زمزم في حافلات دخلت للعمل بالمشاعر.. عميرة لـ"الرياض":
    الحافلات الأجنبية تستحوذ على أكثر من مليار ريال مستفيدة من عوائق تواجه الناقلين المحليين



    الرياض - فهد المريخي:
    أكد عبدالرحمن بن أحمد عميرة وكيل شركات ومؤسسات الحج الموسمية أن أكثر من مليار ريال اتجهت هذا العام لمصلحة الشركات والحافلات الأجنبية في موسم الحج كان من المفترض أن تتجه لصالح الناقلين المحليين والوطنيين، مشيرا إلى أن أسعار تأجير الحافلات تضاعفت في الأيام الأخيرة التي سبقت الحج على حساب حاج الداخل لأن فرق السعر سيحسب على إجمالي التكلفة والذي استفاد منه الأجنبي، حيث دخلت الحافلات الأجنبية بذريعة نقل الركاب وهي في الحقيقة دخلت للعمل في الحج، حيث تعرضت شركات النقل الداخلي لضرر كبير في هذا الموسم بسبب وجود الحافلات الأجنبية التي استفادت من الدخول والفترة التي أمضتها في المملكة وعند الخروج أيضا، مؤكدا دخول ثلاثة آلاف حافلة سورية والعمل في مكة بطرق غير نظامية.
    وأفاد بأن الحافلات الأجنبية أدت إلى توقف عمل الناقلين المحليين في ظل وجود عوائق تحد من عمل الشركات الوطنية في الداخل وتضييق عملها في الخارج أيضا، ووجود استثناءات تصب في مصلحة الحافلات الأجنبية، متهما بعض شركات الحج الداخلية تحصل على التأشيرات وتقوم ببيعها على شكل تأشيرات الحج أو إدخال حافلات والحصول على تصاريح لها وجعلها تعمل لحسابها الخاص والحصول على نسبة من عملها، ويؤكد ذلك أنه في حال عمل إحصائية بين التأشيرات التي منحت لشركات حجاج الداخل وعدد الحافلات سيوجد فرق كبير لمصلحة بيع التأشيرات.

    وأوضح عميرة بأن هذه الحافلات عملت في الرحلات الترددية والتصعيد، وأنه بعد انتهاء الموسم عملت هذه الحافلات في طريق عودتها كشاحنات للبضائع وتهريب الديزل وماء زمزم وإخراج متخلفي الحج العمرة ونقل البضائع والطرود، وهذا ما تثبته محاضر الجمارك، حيث تم تغريم الحافلات التي دخلت بداية شهر ذي القعدة والتي سمح لها بالدخول للمملكة لمدة عشرة أيام فقط.

    وبين عميرة أنه خلال دخول حافلات الجزارين للمملكة عن طريق منفذ الحديثة تم منع دخولها من قبل لجنة من وزارة النقل بذريعة أن النظام لا يسمح بعمل الحافلة التي مضى على دخولها للخدمة 10سنوات فأكثر رغم أن هذه الحافلات لا تشارك في موسم الحج وإنما يتم حجزها بعد الوصول وتغريم الحافلة غير المحجوزة مبالغ تصل إلى عشرة آلاف ريال.

    وأوضح أنه قابل اللجنة لإيضاح عدم مشاركة هذه الحافلات في الحج وأنها تحجز ولا يسمح لها بالعمل في المشاعر، فضلا عن أن حافلات النقابة العامة للسيارات والتي يسمح لها بالعمل في الحج قد مضى على دخولها للخدمة أكثر من 10سنوات، حيث أفادت اللجنة بأن لديها تعليمات باستثناء حافلات النقابة التي مضى على دخولها للخدمة أقل من 18عاما، مشيرا إلى أن هناك تمييزاً بين النقابة العامة للسيارات والبنك الإسلامي للتنمية الذي يشرف على عملية ذبح الأضاحي في منى والذي يحتاج إلى عدد كبير من الجزارين يتجاوز عددهم 20ألف سنويا لنحر أكثر من 700ألف أضحية، إلا أن اللجنة رفضت السماح لهذه الحافلات بالدخول وإعادتها رغم أنها مستأجرة وتحمل تأشيرات من قبل مقاولين سعوديين، وكانت المفاجأة هي وجود أكثر من 4آلاف سائق سوري يحمل تأشيرة نقل ركاب، حيث كانت السعودية تمنع التأشيرات الخاصة بالسائقين والتي أوضح القنصل السعودي في دمشق أن هناك اتفاقية اقتصادية بين المملكة وسوريا تم السماح بموجبها منح السائقين تأشيرات موسمية، وبهذه الطريقة تم إدخال الجزارين بواسطة هذه الحافلات على مسؤولية القنصلية.

    وقال إن هذه الحافلات بعد توصيل الجزارين للمملكة أخذت طريقها للعمل في المشاعر، حيث بدأت هذه الحافلات الدخول للمملكة منذ بداية شهر ذي القعدة من خلال نقل ركاب للمملكة وعدم الخروج منها والتوجه للمشاعر، حيث دخل بهذه الطريقة أكثر من ثلاثة آلاف حافلة بطريقة غير نظامية، هذا بخلاف الحافلات التي دخلت عن طريق النقابة العامة للسيارات والتي عانت من نقص في الحافلات حيث كان هناك استعانة بحوالي 500حافلة من مصر و 800من سوريا و 1000حافلة من تركيا ويثبت ذلك إحصائيات الجمارك.

    وطالب عميرة بالتنسيق بين نقابة السيارات والبنك الإسلامي لنقل الجزارين الذين يتجاوز عددهم 20ألف جزار سنويا لتخفيض تكلفة إيجار الحافلة على النقابة، وتقليص عدد الحافلات التي تدخل للمملكة في كل عام، ومساندة أعمال الجهات الأمنية من ناحية أخرى.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ

    أكبر مشروع توسع مصرفي من نوعه في الشرق الأوسط
    مصرف الراجحي يطلق مشروع إنشاء 160فرعاً خلال 18شهراً



    اعلن الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي الاستاذ عبدالله السليمان الراجحي عن بدء المصرف في تنفيذ خطة توسع عملاقة في شبكة الفروع تشمل انشاء 160فرعا في مختلف مناطق المملكة خلال 18شهرا في خطوة تعتبر الاكبر من نوعها في القطاع المصرفي على مستوى منطقة الشرق الاوسط.
    وقال الراجحي ان المصرف اتم شراء اوتحديد المواقع التي وزعت بحيث تشمل جميع المدن السعودية وتم الانتهاء من وضع التصاميم العصرية الحديثة للفروع التي ستكون جميعها على غرار فروع المستقبل التي دشن المصرف مجموعة منها خلال العامين الماضيين. وتوقع ان يضيف المصرف الى شبكة فروع المصرف نحوثمانية فروع شهريا بين فروع جديدة تم استحداثها وفروع قائمة سيتم نقلها الى مبان حديثة مستقلة. واكد الراجحي ان جميع الفروع المعتمدة في المشروع ستكون فروعا نموذجية تعكس الرؤية المستقبلية الجديدة للمنشآت المصرفية التي ترجمتها احدى دور الخبرة العالمية المتخصصة في دراسات وتصاميم البيئة الحديثة والمميزة لخدمة العميل وراحة الموظف ، وتتسم جميعها ببنية الكترونية متطورة وتجهيزات تقنية حديثة تتواءم مع طموحات المصرف في مجال المصرفية الالكترونية.

    من جهته اوضح مدير عام المجموعة المصرفية للافراد الاستاذ سعيد محمد الغامدي ان هذا التوسع سيتيح للمصرف اضافة الى زيادة حصته السوقية تقديم خدمات افضل للعملاء الذين يتواجد المصرف بقربهم في أي موقع حول المملكة. واضاف ان مصرف الراجحي سيحافظ على صدارته في امتلاك اكبر شبكة فروع مصرفية بين المصارف في العالم العربي ومنطقة الشرق الاوسط والتي تضم حاليا نحو 400فرع رجالي و 100قسم نسائي وتستقطب اكبر عدد بين المصارف السعودية من الموظفين السعوديين ، مشيرا الى استمرار الجهود لزيادة نموالمصرف من خلال خطط واستراتيجيات بناءة بإعطاء "مصرف الراجحي" مكان الريادة في مجال الخدمات المصرفية وكذلك العديد من الخدمات الأخرى المتقدمة والمدعمة بالقنوات الالكترونية. ومعلوم ان النشاط المصرفي والتجاري لمصرف الراجحي انطلق منذ حوالي 50سنة، وبحلول عام 1978م تم دمج مؤسسات الراجحي المستقلة لتشكل "شركة الراجحي للصرافة والتجارة". وفي عام 1987م تم تحويل الشركة لشركة مساهمة وفقاً لأمر ملكي كريم حملت اسم "شركة الراجحي المصرفية للاستثمار" وخلال الربع الاول من العام الماضي تم اطلاق هوية تجارية جديدة بمسمى مصرف الراجحي. يذكر أن "مصرف الراجحي" يعد أحد الأسماء العريقة والرائدة في مجال العمل المصرفي والاستثماري في المملكة العربية السعودية التي كان لها دور فاعل في نموالخدمات المصرفية في المملكة وتلبية حاجات مواطنيها والمقيمين فيها، وكذلك المساهمة في دفع حركة البناء والتطور في المملكة. ويعتبر مصرف الراجحي من أكبرالشركات المساهمة في المملكة برأسمال يبلغ 6750مليون ريال وتمت لتوصية مؤخرا بزيادته الى 13500مليون ريال كما أنه أكبر المصارف السعودية لجهة عدد الفروع وعدد أجهزة الصراف الآلي ونقاط البيع وهو يمتلك الحصة الأكبر من السوق السعودي.









    تنظمها "الفيصل" و(ICDL) السعودية بإشراف التعليم الفني والتدريب المهني
    تدشين حملة الوعي بالمعايير الدولية في تعزيز الثقافة الرقمية بالمملكة الاثنين



    تدشن في السادسة من مساء بعد غد الاثنين حملة الوعي بالمعايير الدولية في تعزيز الثقافة الرقمية على مستوى المملكة والذي تنظمه (ICDL) السعودية بالتعاون مع أكاديمية الفيصل العالمية وإشراف من المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني وبحضور السيد أميان أوسلفن المدير التنفيذي لمنظمة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي وذلك في مقر أكاديمية الفيصل العالمية بالرياض. وأوضح احمد بن عبدالرحمن الطويل العضو المنتدب والمدير العام لأكاديمية الفيصل العالمية ان تدشين الحملة يأتي استجابة للحاجة الملحة لتعزيز الوعي بين شرائح المجتمع بأهمية المعايير الدولية في الثقافة الرقمية باعتبارها احدى القضايا الهامة التي تواجه المجتمعات الحديثة، مشيراً الى ان تبني الأكاديمية لإطلاق الحملة مع المنظمة الدولية لقيادة الحاسب الآلي (ICDL) يأتي في اطار أهداف الأكاديمية ودورها في خدمة المجتمع والإسهام في متابعة إحداث تقنيات العصر وفي تطوير قدرات ومهارات مستخدمي الحواسيب الشخصية والرفع من أداء الموظفين وتوفير عوائد استثمارية أفضل في مجال تقنية المعلومات. وأضاف الطويل ان النقلة النوعية التي يشهدها التعليم والتدريب في المملكة بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين والدعم غير المحدود الذي يشهده التعليم والتدريب في المملكة العربية السعودية بحاجة الى تكاتف كافة الجهود لتوعية المجتمع بتقنية المعلومات ومواكبة لمتطلبات الحياة الحديثة للتواصل مع المجتمعات الأخرى ومتابعة أحدث التقنيات في مجال الحاسب الآلي ومواكبة آخر تطوراته.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ

    تحليل سهم الأسبوع
    عملاق الاتصالات السعودية "الاتصالات".. يمتلك مقومات سهم المستثمر على المدى الطويل



    عبدالعزيز حمود الصعيدي
    تأسست شركة الاتصالات السعودية بموجب المرسوم الملكي رقم م/ 35بتاريخ 24ذو الحجة 1418، الموافق 21أبريل 1998، ومن ثم تحولت بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 171وتاريخ 2رجب 1423، الموافق 9سبتمبر 2002، إلى شركة مساهمة سعودية.
    في الربع الأخير من العام 2004، تمت الموافقة على فتح قطاع الاتصالات للمنافسة وذلك بالبدء في التحرير الجزئي للهاتف الجوال، وفي 5ربيع الأول 1422، الموافق 28مايو 2001، تأسست هيئة تنظيمية، وهي هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، لتنظيم قطاع الاتصالات في المملكة.

    تقدم عملاق الاتصالات خدمات الاتصالات في المملكة، منها واليها، كما توفر سلسلة من خدمات الاتصال التي من أبرزها: الهاتف الثابت محليا، داخليا، ودوليا؛ خدمات التلكس والبرق؛ نقل البيانات والخطوط المؤجرة والهواتف العامة؛ خدمات الشبكة العامة؛ خدمات الهاتف الجوال والنداء اللاسلكي في المملكة.

    كانت الشركة مملوكة بالكامل للحكومة، وقرر مجلس الوزراء، بوصفه الجمعية العامة غير العادية للشركة، ضمن القرار رقم 171المشار إليه في أعلاه، الموافقة على زيادة رأس مال الشركة من 12مليار ريال إلى 15مليار ريال، وذلك عن طريق ترحيل جزء من أرباح الشركة المبقاة إلى رأس المال، وكذلك الموافقة على بيع 30في المائة من أسهم الدولة في الشركة بحيث تكون حصة المواطنين 20في المائة، مصلحة معاشات التقاعد 10في المائة، و 10في المائة للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وانتهت عملية الاكتتاب في الثالث من ذي القعدة 1423، الموافق السادس من يناير

    2003.بلغت القيمة السوقية لشركة الاتصالات 158مليار ريال، حسب إغلاق سهمها الأسبوع الماضي على 79ريال، توزعت على مليوني سهم، تبلغ حصة الحكومة في أسهمها 70في المائة، بينما يحظى القطاع الخاص بنسبة 30في المائة.

    ضل سعر السهم خلال الأسبوع الماضي بين 79ريال و 83.75، بينما تراوح خلال عام بين 79ريال و 193.50، ما يعني أن السهم حاليا عند أدنى سعر له خلال 52أسبوعا.

    في مجال الإدارة والمردود الاستثماري، جميع أرقام الشركة تضعها في مركز ممتاز، إذ تم تحويل جزء جيد من إيراداتها إلى حقوق المساهمين، فبلغت النسبة 6.31في المائة عن العام الماضي، ونسبة 12.79في المائة عن السنوات الثلاث الماضية، كما حققت الشركة نموا في المبيعات بلغت نسبته 6.07في المائة عن العام الماضي و 13.40في المائة للسنوات الثلاث الماضية، وهي نسب جيدة، خاصة في ضل المنافسة الشرسة التي تعيشها "الاتصالات" مع "موبايلي".

    من النواحي المالية، أوضاع الشركة النقدية جيدة جدا، فقد بلغ معدل المطلوبات إلى حقوق المساهمين 34.48في المائة، والمطلوبات إلى إجمالي الأصول 26.67في المائة، وعند دمج هذه النسب من المديونيات مع معدلات السيولة النقدية بنسبة 90في المائة و الجارية بنسبة 126في المائة، يتضح أن الشركة محصنة وقادرة على مواجهة أي التزامات مالية سواء كان ذلك على المدى القريب أو البعيد.

    تحتل الربحية لدى "الاتصالات" مكانة مرموقة، فقد وزعت الشركة أرباحا سنوية عن العام الماضي بواقع 4.7ريال لكل سهم، كما منحت سهما لكل ثلاثة أسهم، أي بمردود بلغ 38.65في المائة عن العام الماضي، وهو عائد ممتاز، كما بلغ النمو في أرباح الشركة الصافية 46.29في المائة عن السنوات الثلاث الماضية.

    وفي مجال السعر و القيمة، بلغ مكرر الربح 11.90ضعفا، وهو مكرر ممتاز يدعمه مكرر الربح على النمو و البالغ 0.26، وكلاهما يعني أن سهم "الاتصالات" دون سعره العادل، كما بلغت قيمة السهم الدفترية 17.17ريال، ما يشير إلى أن مكرر القيمة الدفترية 4.6مرات وهو مقبول، كما بلغ مكرر القيمة الاسمية 7.9أمثال.

    وعند دمج الربحية ومنحة السهم مع العائد على حقوق المساهمين ومعطيات السهم إجمالا، ومقارنة ذلك مع مؤشرات أداء السهم، يعتبر سهم الاتصالات مغريا دون 80ريال لمن يرغب الاستثمار على المدى الطويل في شركة عملاقة.


    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ نادي خبراء المال

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ نادي خبراء المال









    10تكهنات لعام 2007
    عام آخر يبشر بالخير للأسهم واسواق اليابان الأكثر جاذبية



    توقع "روبرت سي دول" كبير مخططي الاستثمار بالأسهم العالمية في شركة بلاك روك مدير الاستثمار بميريل لينش يتوقع ان يكون الاقتصاد الاميركي في طريقه الى "هبوط ناعم" وان يبقى التضخم تحت السيطرة وان يوقد توسيع تقييمات الأسهم (نسبة السعر الى الربح) المرحلة المقبلة من السوق الصاعدة في 2007الأمر الذي يؤدي الى عام جيد آخر في سوق الأسهم.
    ويعتقد "بوب دول" ان عام 2007سيتسم بزيادة التقلبات في السوق، الذي يخلق "تباينات أقوى" بالأداء بين افضل واسوأ القطاعات، ما يجعل اختيار الأسهم مهمة بالغة الأهمية.

    ويضيف "دول": "يبتدئ العام الجديد والعالم يعوم بالسيولة والاقتصاد الدولي مستمرا بنموه القوي رغم التباطؤ في الولايات المتحدة وبربحية قياسية للشركات وتدن في التضخم وأسعار الفائدة وبثقة لدى المستثمرين قوية نسبياً. ورغم ان ثمة اخطاراً باقية، نعتقد بالاستناد الى ما تقدم، ان 2007يبشر بعام قوي في سوق الأسهم، وان لم يكن خالياً من بعض المطبات في الطريق".

    وفيما يلي موجز "التكهنات العشر" لعام 2007كما وضعها "بوب دول" مع التعليقات المتصلة بها:

    1- سيتباطأ نمو الاقتصاد الاميركي الى ما بين 2% و2.5% بينما الاقتصاد غير الأميركي سيبقى متيناً نسبياً نتوقع ان يضعف سوق المساكن في الولايات المتحدة ويكون تأثيره في حدود حسم 0.1% من الانتاج المحلي الاجمالي الاميركي في 2007.هذا بالطبع تأثير مهم لكنه، في رأينا، لن يؤدي الى انتكاسة. اما خارج الولايات المتحدة فنتوقع ان يستمر النمو الاقتصادي قوياً الى حد معقول وان يتوسع اجمالي الانتاج القائم العالمي بمعدل يقع بين 4% و4.5%.

    2- ستنمو الارباح في الولايات المتحدة لأول مرة منذ 2001بمعدل تحت المسار تاريخياً، يقارب معدل نمو الارباح 7%، لكننا نتوقع ان تكون الارباح في 2007ادنى من ذلك بقليل. ومن الاهمية بمكان اننا لا نتكهن خفضاً او نكسة بالارباح انما فقط مستوى من النمو اكثر بطئاً.

    3- منحنى المردود في الولايات المتحدة ينقلب قليلاً الى الناحية الايجابية اذ تنخفض معدلات الفائدة القصيرة الامد وترتفع معدلات الأمد الطويل اذا حصل الهبوط الاقتصادي الناعم وبقي التضخم معتدلاً نسبياً، فإننا نتوقع ان يبتدئ مجلس الاحتياطي الاتحادي بتخفيض معدلات الفائدة في منتصف 2007.اما فيما يتعلق بالمردود الطويل الأجل، فنرى انه يصعب العمل على تخفيض المردود كثيراً بل نتوقع ان يرتفع خلال العام. بناء على ذلك يمكننا ان نترقب الى حد ما، سنة عادية لأصول الدخل الثابت.

    4- ستتمتع الأسهم بسنة جيدة اخرى بفعل توسع مكرر السعر الى الربح للمرة الاولى في ست سنوات في رأينا، يرجح ان تثير التقييمات الموسعة المرحلة الثانية من السوق الساعدة. يضاف الى ذلك النمو في الاقتصاد وفي ارباح الشركات (وإن يكن بطيئاً) وتضخم وتدفق نقد بطيء وسيولة عارمة وإمكانية تخفيض بمعدلات الفائدة، كلها عناصر توفر مناخاً مؤاتياً للأسهم في

    5.2007- يتوقع ان يكون اداء السهم في الشركات المتوسطة حجماً اضعف من اداء السوق العام، اذ ان الشركات الضخمة الحجم وذات الجودة العالية ستتفوق على الشركات الصغرى والأقل جودة ان اسهم الشركات الكبيرة الحجم لها جاذبية من حيث القيمة عند مقابلتها بالشركات الصغيرة. وقد ابتدأت ان تظهر، في الأشهر القليلة الماضية، ارباح أعلى وفي هذا اشارة لنا بأن الشركات الكبرى تتهيأ للتفوق بأدائها. كما ان الأسهم العالية الجودة مسعرة نسبياً تحت قيمتها وقد تكون جاهزة لأداء افضل. ثم في هذا النوع من المناخ، تبدو اسهم النممو افضل قيمة وتجعلنا نحبذها.

    6- قطاعات الطاقة والعناية الصحية وتكنولوجيا المعلومات ستتفوق على قطاعات المرافق والمواصلات والأساسيات الاستهلاكية يتسم قطاعا التكنولوجيا والعناية الصحية بمستويات جذابة من التقييم ويغلب على الشركات ضمن هذه القطاعات ان يكون لديها كميات عالية من النقد في موازناتها. يضاف الى ذلك، ان لشركات التكنولوجيا، في الغالب، نشاطات كبيرة في الأسواق السريعة النمو خارج الولايات المتحدة. ولما كانت اكلاف العناية الصحية في ارتفاع ونفقات العناية الصحية في طور النمو، وترتفع نسبتها المئوية من الناتج المحلي الإجمالي، يبدو قطاع العناية الصحية في وضع جيد بالنسبة الى المستقبل. ان استمرار الطلب القوي على النفط وغيره من مصادر الطاقة ومحدودية القدرة الانتاجية وإمكانية الارتفاع غير المتوقع في اسعار السلع المتصلة بالطاقة، كل ذلك يدل على ان شركات الطاقة هي في طريقها الى سنة جيدة اخرى.

    7- الدولار الاميركي سيهبط الى ادنى مستوى في عقد من الزمن ان النمو المتباطئ في الولايات المتحدة بالمطلق ونسبياً وأرجحية ان يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي معدلات الفائدة في وقت تستمر البنوك المركزية الاجنبية في تشددها، وهذه مضافة الى الأرصدة التجارية والمالية غير المؤاتية، كلها امور تشير الى امكانية استمرار قيمة الدولار الاميركي بالهبوط.

    8- اليابان هي البلد الرئيسي الوحيد الذي سيتمتع بنمو اسمي متزايد، يؤدي الى تفوق بالاداء في سوق الاسهم ان مستويات السيولة العالية ونمو العمالة القوي وارتفاع الانتاجية وكميات التصدير العالية الى أسواق آسيا المزدهرة ومستويات التقييم المعقولة من شأنها ان تشكل خلفية متينة للأسهم اليابانية.

    9- التقلبات وفروق العوائد ترتفع من المستويات المتدنية تاريخياً رغم التصحيح المهم الذي عانت منه سوق السهم في 2006، فإنه على مر السنوات القليلة الماضية كانت مقاييس الذبذبات التكتيكية وفروقات العوائد جد منخفضة، الأمر الذي يعني ان الفروقات بالعوائد بين قطاعات بأكملها وبين افضل وأسوأ الأسهم الفردية كانت طفيفة. نتوقع ان ينتهي هذا الاتجاه في 2007مع تباطؤ الاقتصاد الدولي وارتفاع اسعار الفائدة عالمياً وإمكانية حصول احداث جيوسياسية غير منتظرة، تساهم كلها بارتفاع التقلبات في السوق.

    10- نهضة في السياسة الشعبوية في الولايات المتحدة نتوقع ان تحتل الواجهة في 2007مواضيع محورية كزيادة الحد الأدنى للأجور وإنهاء المعاملة التفضيلية للأرباح الموزعة والمكاسب الرأسمالية والدعوة الى سياسات تهدف الى حماية للتجارة اكبر. ورغم انه يبدو مرجحاً زيادة الحد الأدنى للأجور نعتقد ان اكثر المبادرات الاخرى ستواجه عقبات جمة قبل ان تصبح قوانين. على كل حال، هذه المواضيع تحمل في طياتها "خطر العناوين" عندما يبحث المستثمرون في الآثار لهذه السياسات في الأسواق المالية.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ نادي خبراء المال


    يقترب من قاعه السابق ويدق أجراس الحذر
    سوق الأسهم يستجدي سيولة الاستثمار بعد فشل دواء المضاربة!!


    * الرياض - عبد الله البديوي:

    (ترقب وحذر) عنوان تداولات اليوم السبت الذي يفتتح به السوق السعودي تداولات هذا الأسبوع رافعاً شعار (أكون أو لا أكون) وذلك بعد إقفال مؤشر السوق تحركاته للأسبوع الماضي عند نقطة (7559) وهو أسوأ إغلاق له منذ بداية هذا التصحيح، ومقترباً من أقل نقطة وصلها أثناء الانهيار.

    (61) نقطة تفصلنا عن القاع السابق، وهي النقطة التي يتمنى المتداولون في السوق عدم كسرها، لأن المؤشر عودهم سابقاً بالنزول القوي بعد كسر القيعان، وحدث ذلك في مناسبات عديدة كتلك التي حدثت عندما كان المؤشر عند الـ14000نقطة، وكررها عند نقطة 10046، ثم عند 8300 (كما هو موضح بالرسم البياني).

    لاحظ المتداولون في ختام تداولات الأسبوع الماضي كسر عديد من شركات العوائد لقيعانها السابقة وتسجيلها لأرقام جديدة، وهو ما فعله سهم الاتصالات السعودية الذي كسر ولأول مرة الـ80 ريالاً ليقفل عند 79 ريالاً، وحدث الأمر نفسه لأسهم (الجزيرة) وساب والدوائية وصافولا.

    الشركات القيادية الأخرى ليست بأفضل حالاً من الاتصالات، فالراجحي أقفل عند 175.25 ريالاً ملامساً قاعه السابق ومبتعداً عنه بفارق ال0.25 فقط، وتبتعد الكهرباء ريالاً واحداً عن قاعها السابق والبالغ 11.75، بينما أقفلت سابك عند 102 ريال بفارق 3.75 ريالات عن أقل رقم سجلته.

    تسجيل أسهم العوائد لأرقام جديدة ليس له إلا معنى واحد، وهو أن سيولة المستثمرين لم تدخل بعد إلى السوق، وهو الأمر الذي ينتظره المتداولون بفارغ الصبر، وتعجبوا من عدم دخولها في ظل هذه الأسعار التي أقل ما يمكن أن توصف به بأنها (مغرية).

    هناك ورقة يضع بعض المتداولين آمالهم عليها لإنقاذ الوضع الحالي، ألا وهي ورقة النتائج السنوية للشركات والتي يتوقع أن تكون إيجابية، إلا أن بوادر احتراق في طرف هذه الورقة قد ظهر في عدم تفاعل سهم إسمنتي الشرقية وتبوك إيجابياً لإعلاناتهما الممتازة.

    سيولة المستثمرين هي العلاج الوحيد والأخير للسوق لانتشاله من وضعه المأساوي كون هدفها هو البقاء فيه، على عكس سيولة المضاربة الهادفة للخروج بالربح السريع، وهي السيولة التي أثبتت فشلها في إنقاذ السوق في مناسبات سابقة، بل إنها تحولت إلى داء لسوق مريض يحتاج إلى دواء جديد!!










    بعد شائعتي الأربعاء وتدافع المتداولين للبيع بسببهما
    الشائعات... هل لا يزال السوق وعاءً لها؟!



    * الرياض - عبد الله البديوي:

    (لا تكن وعاء للشائعات، بل واعياً لها) هذا هو شعار هيئة السوق المالية في حملتها الإعلامية الهادفة إلى تعميق الفكر والرؤية الاستثمارية الصحيحة لدى المتداولين في السوق السعودي والقضاء على هذا المرض المزمن الذي أفقد الكثير من المتداولين الثقة.

    انتهت تلك الحملة الإعلامية وسواء حققت نجاحاً أم لا، فالحق يقال: إن حمى الشائعات لم تهدأ، بل إنها أضحت أكثر قوة وزادت من وتيرتها وكأنها عقدت العزم على إنهاك قوى السوق وتدميره، وآخر ما أصاب السوق منها ما حصل له في تداولات الأربعاء الماضي من نزول قوي أفقد مؤشره أكثر من 220 نقطة وسط تدافع للبيع أدى لاقفال أكثر من ربع شركات السوق على النسب الدنيا.

    موجة البيع القوية كانت أحد الأسباب وراءها شائعتان سرتا بين المتداولين قبل التداول، وانتشرتا في صالات الأسهم ومنتديات الإنترنت الاقتصادية، كانت الأولى بخصوص إيقاف أحد الأسهم المخالفة لنظام الإفصاح عن التداول أو إخراجها من السوق، والأخرى بخصوص توقع لإعلان من هيئة سوق المال تفصح فيها عن نيتها إدراج ثلاث شركات جديدة للسوق.

    ما حصل يوم الأربعاء ليس بجديد على السوق السعودي، وما زالت الشائعات تتكرر من حين لآخر في أوساط المتداولين، ولعل أشهرها تكراراً منذ فترة ليست بالقصيرة إشاعة بيع الحكومة لحصصها في الأسهم وهو الأمر الذي لا يتوقع حدوثة دون إعلان رسمي، أو تلك الأسطوانة المشروخة عن تعطل أنظمة البنوك، والإشاعة الأسبوعية بإيقاف أحد المضاربين وغيرها من الإشاعات. الغريب أن كثيراً من الإشاعات تتكرر بشكل دوري شهرياً أو أسبوعياً ومع ذلك لا تفقد تألقها وبريقها رغم عدم حصولها على أرض الواقع، مثل إشاعة تقسيم السوق التي بدأت منذ سنتين تقريباً ولم يخبو ضؤوها إلى اليوم في جميع أسواق المال العالمية يتحكم بتحركات السوق ارتفاعاً وانخفاضاً معياران، المعيار المالي الأساسي، والمعيار الفني وبدرجة معقولة يمكن تقبلها وتلعب الإشاعات دوراً ضعيفاً.. لكن السوق السعودي وللأسف (أكبر أسواق الشرق الأوسط) أضاف معياراً ثالثاً وفعالاً لتلك المعايير، ألا وهو معيار الإشاعة.

    بعض المتداولين أرجع الانسياق وراء تلك الإشاعات لانعدام الشفافية، لأن بعض الشائعات صدقت حتى وان كذب أكثرها، وأن المثل القائل: (لا يوجد دخان من دون نار) ينطبق تماماً على واقع سوقنا، ويرون أن الحل الوحيد للقضاء عليها هو تطبيق الشفافية بحذافيرها، لأن سيادة الشفافية تسد كل طريق للشائعة، فهل تجد هيئة السوق المالية حلاً ناجعاً لتلك المعضلة التي تفتك بالسوق أم أنها تكتفي بالشعار الإعلاني (لا تكن وعاء للشائعات بل واعيا لها).

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ

    سوق الأسهم وكيف نعيد الابتسامة إلى الشعب السعودي؟


    الكل يعلم أن اقتصادنا ينمو بكل قوة، وجميع الشركات تعيش هذا النمو ويحسُّه المواطن والمقيم، ولم أجد إلا سبباً واحداً لانهيار سوق الأسهم السعودي في فبراير الماضي الذي يعتبر انهياراً كبيراً قياساً بالتصحيحات السابقة من حيث كميات البيع الكبيرة والمستمرة والنزول الكبير لأسعار الشركات، وبخاصة ما يُسمَّى القيادية. وهذا السبب هو أن الشركات المساهمة في السوق رفعت خطة لبيع استثماراتها من أسهم الشركات المدرجة في السوق في مدة أقصاها شهر من تاريخ القرار، وذلك بنهاية تداول يوم 23 فبراير 2006م، ثم بدأ مسلسل الانهيار حتى يومنا هذا بعد بداية البيع لمحافظ أكثر من سبع وسبعين شركة تحتوي على ملايين الأسهم، والله أعلم كم عددها. هبط السوق يوم 25 فبراير 2006م، وقد تحدثت عن ذلك في مقال نشر في جريدة (الجزيرة) بتاريخ 30 إبريل 2006م العدد 12267 في صفحة الاقتصاد بعنوان: (هذا القرار سبب الانهيار).

    ثم طالعتنا الصحف بخبر يقول: بناءً على التوجيه الكريم من خادم الحرمين الشريفين استعرض مجلس الوزراء وبصورة شاملة مؤشرات أداء الاقتصاد الوطني والتطورات التي شهدها سوق الأسهم، وقد انتهى المجلس إلى توجيه الجهات المعنية باتخاذ كافة الخطوات والإجراءات المؤدية إلى انتظام السوق وحسن أدائه والتعامل مع كافة العوامل المؤثرة فيه. كما أكد المجلس على المضي قدماً في سياسة الدولة الرامية إلى توسيع فرص الاستثمار ومضاعفة الجهود لمراقبة التداول بدقة وعدم التهاون في تطبيق النظام والتوسع في نشر المعلومات الدقيقة عن الشركات المساهمة، وأن يتم ذلك على وجه السرعة مع الاستعانة بكافة الكفاءات المتميزة من داخل المملكة وخارجها، وقد كان لهذا التوجيه أثره في إيقاف الانهيار والنزيف الذي حصل لسوق الأسهم السعودية مؤقتاً، ولكنه سرعان ما عاود الانهيار.

    ماذا عُمل حتى الآن لتنفيذ هذا التوجيه؟ لا شيء يذكر، وماذا يجب أن نعمل لزيادة إنتاجية الشعب السعودي وتوسيع فرص الاستثمار للشعب السعودي كما نصّ التوجيه الكريم؟ ماذا علينا أن نعمل؟

    الجميع يعرف أننا نحتاج إلى قرارات سريعة، قرار أو أكثر في الوقت الحالي مثل القرار الذي صدر عندما زادت زحمة السيارات في الرياض بتنفيذ إنشاء عدد من الجسور المؤقتة التي ما زالت قائمة بعد مضي عشرات السنين، قرارات تزيد السيولة في سوق الأسهم السعودي، وزيادة السيولة تزيد من ثقة المتداولين بالسوق، سيولة تعيد من خرج من السوق للسوق مرة أخرى، سيولة تجعل المال الهارب لبنوك الغرب ترجع مرة ثانية.

    الكل يعلم أن عدداً كبيراً من الشعب السعودي هم موظفون في الدولة، والتساؤل: كيف يقضي الموظف يومه؟ وكيف يمكن لهذا الموظف زيادة دخله؟ والموظف يذهب لعمله من الساعة الثامنة صباحاً إلى الثانية والنصف ظهراً كما هو معروف، ثم يعود ويتناول غذاءه، والكثير منهم ينام بعد الظهر، ويقضي الوقت بعد ذلك في مختلف الأمور، وفي المساء لا توجد وسائل ترفيه إلا السهر مع الأصدقاء ولعب الكنكان والبلوت، هذا هو حال الكثير من هذا الشعب، ساعات طويلة تضيع على الشعب السعودي لا يستفيد منها، إن قلت للشخص: ابحث عن عمل يدرّ عليك بعض الربح قال: لا أستطيع؛ لأني موظف دولة أو شركة، فماذا عليه أن يعمل لزيادة دخله ويرفِّه عن نفسه في نفس الوقت؟

    الحل هو إيجاد فترة مسائية للتداول مثل تداول الفترة المسائية في رمضان التي كانت من الساعة التاسعة إلى الساعة الحادية عشرة مساء. خلال أيام السنة يكون التداول على فترتين بدلاً من فترة واحدة، الأولى من الساعة الثالثة حتى الساعة السادسة، والأخرى من الساعة الثامنة بعد صلاة العشاء حتى الساعة العاشرة في المساء. يتساءل البعض: لماذا فترتان؟ وأقول: الفترة الواحدة تسبِّب لنا أمراضاً كما ذكرت ذلك في مقالتين سابقتين في جريدة (الجزيرة) برقم 12450 ليوم الاثنين 30 من أكتوبر لعام 2006م والمنشور في صفحة الاقتصاد بعنوان: (القرار الذي سيكلِّف البلايين)، وأيضاً برقم 12454 ليوم الجمعة 3 من نوفمبر 2006م والمنشور في صفحة (عزيزتي الجزيرة) بعنوان: (ضرر الفترة الواحدة للتداول في سوق الأسهم على صحة الأفراد)، كما أن كثيراً من الشعب السعودي لا يستطيع التداول خلال الفترة الواحدة بسبب انشغالهم في أعمالهم الحكومية أو الخاصة، كما تقع صلاتا الظهر والعصر وإحضار الأولاد والبنات من المدارس في وقت الفترة الواحدة الحالية بين الحادية عشرة صباحاً والثالثة والنصف عصراً، كما أن أغلب الشعب السعودي لا ينتفع بفترة المساء، ولذلك من المستحبّ عمل فترة تداول في ذلك الوقت لزيادة دخول الأفراد المالية، وأيضاً ستجلب زيادة سيولة لسوق الأسهم السعودي. الأشخاص الذين لا يُرحِّبون بفترتين هم موظفو البنوك وهيئة سوق المال فقط، ولكني أقول لهم: يجب التضحية في سبيل عزة ورفاهية الشعب السعودي ورجوع الابتسامة للملايين في المملكة العربية السعودية.

    كما أن الشركات المساهمة تمتلك سيولة لا تستخدمها مودعة في البنوك وهي زائدة، وتقع تحت أسماء مختلفة، فمنها ما هو احتياطي أو فائض أو أرباح، وهذه لو دخلت سوق الأسهم السعودي لزادت من السيولة ولزادت حركة السوق وعادت الفرحة لكثير من الناس. ولذلك أطالب بالسماح للشركات باستثمار فائض أموالها فيما تراه مجالس إداراتها بما هو مفيد للشركة ومساهميها إما في سوق الأسهم وإما بأي طريقة تستفيد منها الشركة؛ مثل التوسُّع في الإنتاج إذا لزم الأمر. وليس من الضروري تغيير اسم الشركة لأجل أن تتداول في الأسهم، فمثلاً الاتصالات السعودية هل نحتاج إلى تسميتها شركة الاتصالات والتداول لأجل أن تتداول في الأسهم؟!

    لاحظوا أن الشعب السعودي تغيَّر كثيراً في السنوات الأخيرة وتعلم الكثير، وأصبح مهيأ للعولمة، الكثير منا تعلم وقرأ عن الاقتصاد والتجارة، وأصبحت الصفحات الاقتصادية هي ما يقرؤه أغلبية الشعب بدلاً من الصفحات الرياضية، أصبحنا نتعلم عن التحليل المالي، وأصبحنا نعرف المصطلحات المالية؛ مثل مصطلح (مكرّر الأرباح) وغيره من المصطلحات، ولذلك لا تبخلوا علينا بزيادة التعلُّم.

    لذلك أطالب الجهات المسؤولة بتنفيذ أمر خادم الحرمين الشريفين باتخاذ كافة الخطوات والإجراءات المؤدية إلى انتظام السوق وحسن أدائه والتعامل مع كافة العوامل المؤثرة فيه، ولذلك فتغيير فترة التداول والسماح للشركات بتداول الأسهم هي من الخطوات التي ستؤدي في النهاية إلى تحسن سوق الأسهم السعودي.

    فقط أقول لمعالي وزير المالية ومعالي محافظ مؤسسة النقد ومعالي رئيس هيئة سوق المال ومن يهمه الأمر: فكِّروا قليلاً؛ فالتفكير لا يضرُّ وإنما ينفع المؤمنين، فكِّروا في إرجاع الأمور كما كانت، فكِّروا في إعادة الابتسامة إلى الشعب المسكين، فكِّروا في الملايين من المواطنين الذين فقدوا مدَّخراتهم بسبب قرارات غير مدروسة ولم يُفكَّر فيها. الأمر بسيط للغاية: (التداول على فترتين والسماح للشركات بشراء وبيع الأسهم سيعيد الثقة لسوق الأسهم السعودي).. والله من وراء القصد.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ

    رؤية اقتصادية
    بنك الإنماء..هل نحن مستعدون؟



    د. محمد بن عبدالعزيز الصالح

    سبق أن وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على تأسيس مصرف سعودي يزاول الأعمال البنكية والاستثمارية تحت مسمى (مصرف الإنماء) برأسمال خمسة عشر مليار ريال. وقد وجه - حفظه الله - بأن تتاح النسبة العظمى من رأس مال البنك للمواطنين، حيث سيتم طرح 70% من أسهم المصرف الجديد للاكتتاب العام فيما يتقاسم صندوق الاستثمارات العامة ومؤسستا معاشات التقاعد والتأمينات الاجتماعية النسبة المتبقية والبالغة 30% بواقع 10% لكل جهة. وقد قصدت الدولة من تخصيص النسبة العظمى للمواطنين تحسين دخل المواطن ورفع مستواه المعيشي إضافة إلى تعويد المواطن على الاستثمار والادخار.

    وفي لقاء صحفي مع معالي محافظ مؤسسة النقد السعودي حمد السياري (الوطن 3 - 3 - 1427هـ) وعندما سُئل معاليه عن الموعد المحدد لإطلاق مصرف الإنماء، قال إنه يصعب تحديد موعد معين نظراً لأن البنك سيكون بحاجة لتوفير الجهازين الإداري والفني اللازمين لتشغيله.

    فإذا كان قد مضى على توجيه خادم الحرمين الشريفين بإنشاء المصرف قرابة العام الكامل، وإذا كان يتوقع أن يكتتب في هذا البنك الجديد حوالي تسعة ملايين مواطن، وأن الهدف من اكتتابهم هو من أجل استفادتهم من الاكتتاب وتحقيق الأرباح السنوية وبالتالي تحسين مدخراتهم وزيادة دخولهم وهو ما تهدف قيادة هذا البلد تحقيقه لمواطنيها من إنشاء هذا المصرف، وإذا كان يتوقع أن يكون المصرف أكبر المصارف والبنوك السعودية على الإطلاق حيث يتوقع أن تغطي نشاطاته كافة الأعمال المصرفية والبنكية، مما يعني حاجة المصرف لأعداد كبيرة من المواطنين المتخصصين في الأعمال البنكية والمصرفية والإدارية و....الخ، فإن التساؤل الذي يطرح نفسه هنا هو: هل قامت مؤسسة النقد بالتحرك فعلاً لتوفير تلك الكفاءات الوطنية المتخصصة لكي يتمكن البنك من تحقيق الانطلاقة المرجوة له مع بداية إنشائه؟. وهل قامت مؤسسة النقد فعلاً بالتحرك العاجل لدراسة الاحتياج الحقيقي للمصرف من الكوادر البنكية والمصرفية المتخصصة؟ وهل نسَّقت مع الجهات التعليمية والتدريبية القادرة على تأهيل ما يحتاجه المصرف من كوادر متخصصة؟

    يذكر لي أحد الأصدقاء العاملين في شركة سابك أنه عندما صدر التوجيه السامي بإنشاء الشركة سارعت الشركة إلى إبرام اتفاقية مع معهد الإدارة، يقوم من خلالها المعهد بتصميم (برامج مساعد إداري) حيث تدريب وتأهيل أعداد كبيرة من الشباب للقيام بالعديد من الأعمال الإدارية والفنية في الشركة وهم يقودون الشركة حالياً، وهو ما أعطى الشركة قوة وتميزاً منذ بداياتها.

    فهل قامت مؤسسة النقد بالتنسيق مع المعهد المصرفي أو مع معهد الإدارة أو مع الكليات المتخصصة في الجامعات بحيث يتم تصميم برامج ودبلومات متخصصة في العلوم البنكية والمصرفية والإدارية التي يحتاجها البنك؟ وبالتالي تهيئة كوادر متمكنة من تشغيل دفة البنك مع بدايات تأسيسه حيث سينعكس ذلك إيجاباً على تحقيق أرباح سريعة للمواطنين من حملة الأسهم بدلاً من حجز أموالهم المكتتبة لسنوات طويلة دون تحقيق الربحية المنشودة لهم، وهو ما لا يتفق مع الهدف من صدور الأمر السامي الكريم بإنشاء مصرف الإنماء.









    فيما تبدأ فعاليات 9 ورش عمل اليوم
    خادم الحرمين الشريفين يرعى مساء غد المؤتمر الوطني للتعاملات الإلكترونية بالرياض



    * الرياض - الجزيرة:

    يرعى مساء غدا الأحد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز مؤتمر التعاملات الالكترونية بمركز الملك فهد الثقافي بالرياض بمشاركة أكثر من 40 جهة بالاضافة إلى المتخصصين والخبراء في هذا المجال.

    وصرح مستشار وزير الاتصالات وتقنية المعلومات د. عبد الرحمن العريني أن جلسات العمل وحلقات النقاش في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الرياض إنتركونتنتال خلال أيام الاثنين، والثلاثاء، والأربعاء.

    من جهة أخرى تبدأ اليوم السبت (ورش العمل والدورات التدريبية المصاحبة للمؤتمر الوطني للتعاملات الإلكترونية، والتي يبلغ عددها تسع ورش عمل ودورات تدريبية تستمر على مدى يومين ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بهدف تعزيز المعرفة التقنية ورفع مستوى الوعي فيما يتعلق بالتعاملات الإلكترونية. ويُخصص يوم السبت لعقد خمس ورش عمل تتناول الأولى (أنظمة تخطيط الموارد الحكومية: المفاهيم، البدائل، وعوامل النجاح)، والثانية (البنية التحتية للمفاتيح العامة PKI ودورها في نجاح التعاملات الإلكترونية الحكومية)، فيما تستعرض ورشة العمل الثالثة (أساليب الشراكة مع القطاع الخاص PPP ، والرابعة ( آلية اعتماد مشاريع الخدمات الإلكترونية الحكومية)، بينما توجه ورشة العمل الخامسة للسيدات حول موضوع (أهمية التعاملات الإلكترونية الحكومية).

    وفي يوم الأحد وهو اليوم الثاني تقام 4 ورش عمل هي (خطوات تطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية) و(البنية التحتية المشتركة لتكامل وترابط الجهات الحكومية) و(أمن الخدمات الإلكترونية) و(مفهوم التعاملات الإلكترونية)، وهذه الأخيرة تقدم في قاعتين منفصلتين للرجال والسيدات.

    ويهدف المؤتمر الوطني للتعاملات الإلكترونية إلى تعزيز التواصل فيما بين المشاركين من أصحاب القرار في القطاعين العام والخاص، بغية التوصل إلى قاعدة مشتركة من شأنها تطوير مفاهيم عمليات التعاملات الإلكترونية، وإيجاد علاقة أفضل بين هؤلاء الشركاء الأساسيين في التطبيقات العملية، عبر إصدار توصيات خاصة عند الانتهاء من فعاليات المؤتمر، يمكن من خلالها تيسير التبادل التجاري والمعلوماتي والمهني، وكذلك الخدماتي بصورة دقيقة وعملية. ويتميز المؤتمر بطرحه لمواضيع أساسية ومهمة في التعاملات الإلكترونية، إذ يجمع بين التقنية والقيادة، ويوثق الصلة بينهما ويستهدف المعنيين بهذا القطاع كافة، من التقنيين إلى أصحاب القرار في القطاعين الخاص والعام.

    وتأتي هذه الرعاية الكريمه من خادم الحرمين الشريفين، حفظه الله، إنطلاقاً من حرصه على أن تواكب المملكة التطورات وتتبنى المفاهيم والأدوات الحديثة وتفعلها لدعم التحول إلى مجتمع المعلومات، وزيادة الكفاءة والفاعلية، ورفع إنتاجية القطاع العام، وتحسين مستوى تقديم الخدمات الحكومية للمواطنين والمقيمين وقطاع الأعمال، وبالتالي دعم النمو الاقتصادي وزيادة الناتج المحلي الإجمالي ، وقد خصص ( حفظه الله) في جلسة مجلس الوزراء المنعقدة بتاريخ 10-4-1427 هـ أكثر من 3 مليارات ريال لتنفيذ مشاريع الخطة التنفيذية للتعاملات الإلكترونية الحكومية للخمس سنوات الأولى بدءا من العام المالي 1426 - 1427هـ والتي تشمل مشاريع البنية التحتية، والتطبيقات الوطنية، والخدمات الإلكترونية الحكومية لتقديم ما لايقل عن 150 خدمة إلكترونية حكومية إن شاء الله، تضم أكثر من 1000 خدمة فرعية تقدمها 40 جهة حكومية، قد وجه خادم الحرمين الشريفين جميع المسئولين في الجهات الحكومية بالحرص على التنفيذ والعمل الجماعي لتحقيق الرؤية المستقبلية للتعاملات الإلكترونية الحكومية في المملكة وإنجاحها، ليتمكن الجميع بإذن الله من الحصول على خدمات حكومية متميزة بواسطة العديد من الوسائل الإلكترونية الآمنة من أي مكان وفي أي وقت.

    ويترجم هذا المشروع الوطني اهتمام خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - والحكومة الرشيدة بهذا المجال الحيوي والتنموي، ويؤكد استمرار الاهتمام في تبني البرامج والمبادرات الوطنية الطموحة التي من شأنها تطوير جوانب الحياة المختلفة وتحقيق التنمية المستدامة.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ

    أكبر مشروع توسع مصرفي من نوعه في الشرق الأوسط
    مصرف الراجحي يطلق مشروع إنشاء 160 فرعاً خلال 18 شهراً



    * الرياض - (الجزيرة):

    أعلن الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي الأستاذ عبدالله السليمان الراجحي عن بدء المصرف في تنفيذ خطة توسع عملاقة في شبكة الفروع تشمل إنشاء 160 فرعاً في مختلف مناطق المملكة خلال 18 شهراً في خطوة تعتبر الأكبر من نوعها في القطاع المصرفي على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

    وقال الراجحي: إن المصرف أتم شراء أو تحديد المواقع التي وزعت بحيث تشمل جميع المدن السعودية وتم الانتهاء من وضع التصاميم العصرية الحديثة للفروع التي ستكون جميعها على غرار فروع المستقبل التي دشن المصرف مجموعة منها خلال العامين الماضيين.

    وتوقع أن يضيف المصرف إلى شبكة فروع المصرف نحو ثمانية فروع شهرياً بين فروع جديدة تم استحداثها وفروع قائمة سيتم نقلها إلى مبان حديثة مستقلة.

    وأكد الراجحي أن جميع الفروع المعتمدة في المشروع ستكون فروعاً نموذجية تعكس الرؤية المستقبلية الجديدة للمنشآت المصرفية التي ترجمتها إحدى دور الخبرة العالمية المتخصصة في دراسات وتصاميم البيئة الحديثة والمميزة لخدمة العميل وراحة الموظف، وتتسم جميعها ببنية إلكترونية متطورة وتجهيزات تقنية حديثة تتواءم مع طموحات المصرف في مجال المصرفية الإلكترونية.

    من جهته أوضح مدير عام المجموعة المصرفية للأفراد الأستاذ سعيد محمد الغامدي أن هذا التوسع سيتيح للمصرف إضافة إلى زيادة حصته السوقية تقديم خدمات أفضل للعملاء الذين يتواجد المصرف بقربهم في أي موقع حول المملكة.

    وأضاف أن مصرف الراجحي سيحافظ على صدارته في امتلاك أكبر شبكة فروع مصرفية بين المصارف في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط التي تضم حالياً نحو 400 فرع رجالي و100 قسم نسائي وتستقطب أكبر عدد بين المصارف السعودية من الموظفين السعوديين، مشيراً إلى استمرار الجهود لزيادة نمو المصرف من خلال خطط واستراتيجيات بناءة بإعطاء (مصرف الراجحي) مكان الريادة في مجال الخدمات المصرفية وكذلك العديد من الخدمات الأخرى المتقدمة والمدعمة بالقنوات الإلكترونية.

    ومعلوم أن النشاط المصرفي والتجاري لمصرف الراجحي انطلق منذ حوالي 50 سنة، وبحلول عام 1978م تم دمج مؤسسات الراجحي المستقلة لتشكل (شركة الراجحي للصرافة والتجارة). وفي عام 1987م تم تحويل الشركة لشركة مساهمة وفقاً لأمر ملكي كريم حملت اسم (شركة الراجحي المصرفية للاستثمار) وخلال الربع الأول من العام الماضي تم إطلاق هوية تجارية جديدة بمسمى مصرف الراجحي.

    يذكر أن (مصرف الراجحي) يعد أحد الأسماء العريقة والرائدة في مجال العمل المصرفي والاستثماري في المملكة العربية السعودية التي كان لها دور فاعل في نمو الخدمات المصرفية في المملكة وتلبية حاجات مواطنيها والمقيمين فيها، وكذلك المساهمة في دفع حركة البناء والتطور في المملكة.

    ويعتبر مصرف الراجحي من أكبر الشركات المساهمة في المملكة برأسمال يبلغ 6750 مليون ريال وتمت التوصية مؤخراً بزيادته إلى 13500 مليون ريال كما أنه أكبر المصارف السعودية لجهة عدد الفروع وعدد أجهزة الصراف الآلي ونقاط البيع، وهو يمتلك الحصة الأكبر من السوق السعودي.










    أنوال تتسلم عمر أفندى في فبراير


    * القاهرة - مكتب الجزيرة - علي البلهاسي:

    تقرر البدء في تسليم شركة (عمر أفندي) إلى المستثمر السعودي صاحب شركة (أنوال) اعتباراً من أول فبراير المقبل، ونقلت جريدة المساء المصرية عن مصدر مسؤول بشركة (أنوال) أنه سيتم إجراء جرد شامل للبضائع الموجودة بالفروع يوم 19 يناير الحالي ويستمر حتى نهاية الشهر تمهيداً لبدء إجراءات تسليم (عمر أفندي) والاستغناء عن مجلس الإدارة الحالي المعين من قبل الشركة القابضة للتجارة وتعيين مجلس إدارة جديد.

    وأضاف المصدر أنه سيتم الاستعانة بفريق عمل فرنسي متخصص لتطوير فروع (عمر أفندي) وعددها 82 فرعاً لجذب المزيد من المستهلكين للشراء من (عمر أفندي).

    وأشار المصدر إلى أنه لن يتم المساس بأي عامل أو موظف بالشركة وسيتم تطبيق مبدأ الثواب والعقاب على الجميع كما تفعل شركات القطاع الخاص، موضحاً أنه سيتم وضع نظام جديد للمرتبات بحيث تزيد للمتميزين وتقل للمقصرين. وأكد أنه لا تفكير حالياً في تثبيت العمالة المؤقتة ولن يتم الاستغناء عن عامل مؤقت، مشيراً إلى أنه ستتم زيادة مرتباتهم كلما أثبتوا كفاءتهم.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 24/12/1427هـ

    بعد زيادة رأسمالها ووصول استثماراتها إلى 100 مليون ريال
    شركة الأسماك تعيد تصنيف استثماراتها من متاحة إلى غرض المتاجرة



    يرى كثير من المراقبين أن القطاع الزراعي كان وما زال المصدر الأساسي لعمليات المضاربة السعرية في سوق الأسهم السعودية، وقد تلقيت عدة طلبات من القراء الكرام يرغبون فيها مواصلة التحليل لكامل شركات القطاع الزراعي، ولعل ما يدفعهم إلى ذلك هو القفزات السعرية التي تحققها شركات القطاع الزراعي؛ لذا يجب أن أوضح أن التحليل الأساسي ليس له علاقة بالسعر السوقي للسهم لأن السعر يتحدد بناء على العرض والطلب في السوق.. وعليه أكرر أن هذا التحليل ليس دعوة إلى بيع أو شراء وليس للمدح أو القدح بل قراءة محاسبية لأهم بنود القوائم المالية، هدفها بشكل أساسي إكساب المتلقي مهارة قراءة القوائم المالية والقدرة على فهم مدلولات الأرقام التي تمكنه من اتخاذ قرار استثماري رشيد.

    وعموماً أشير إلى انه في يوم السبت الماضي تناولنا شركة بيشة الزراعية وقبل عدة أسابيع تناولنا شركة القصيم الزراعية واليوم نلبي رغبة القراء الكرام بمواصلة القراءة المحاسبية لشركات المدرجة في السوق السعودية وخصوصا شركات قطاع الزراعة وسنتناول في تحليلنا لهذا الأسبوع الشركة السعودية للأسماك.

    أسهم حقوق أولية

    الشركة السعودية للأسماك شركة مساهمة سعودية برأسمال قدره 200 مليون ريال مدفوع بالكامل, ويبلغ عدد الأسهم المصدرة 20 مليون سهم بقيمة إسمية 10 ريالات للسهم، وتملك الدولة 40% من الأسهم, وتأسست الشركة في عام 1980م ونشاطها الرئيس هو صيد واستثمار الثروة المائية الحية وكذلك تصنيعها وتسويقها على النطاقين المحلي والعالمي إضافة إلى استزراع الأحياء المائية، وتدار الشركة من مجلس إدارة مكون من ثمانية أعضاء ويقع المركز الرئيسي للشركة في مدينة الدمام.

    وقد قامت الشركة بداية عام 2006م برفع رأسمالها بنسبة 100% من 100 مليون ريال إلى 200 مليون ريال بإصدار أسهم حقوق أولية بقيمة إسمية 10 ريالات وعلاوة إصدار 5 ريالات بقيمة إجمالية بلغت 15 ريالا لسهم الواحد (قبل التجزئة كانت القيمة الإسمية 50 ريالا وعلاوة إصدار 25 ريالا بقيمة إجمالية بلغت 75 ريالا لسهم الواحد) .. وقد وصلت إجمالي متحصلات الشركة من أسهم الحقوق الأولية بعد خصم تكاليف الطرح 147 مليون ريال (تكاليف الطرح تبلغ 3 ملايين ريال) حيث ستستخدم الشركة أموال الاكتتاب في إنشاء وتوسعة مزارع الربيان وشراء قوارب طبقا لما جاء في نشرة اكتتاب أسهم الحقوق الأولية.

    القوائم المالية لعام 2006م

    الأصول والخصوم

    باستعراض القوائم المالية للشركة السعودية للأسماك للتسعة أشهر الأولى من عام 2006م يتبين لنا في جانب الخصوم ان الشركة تتميز بعدم وجود مديونية طويلة الأجل والالتزام طويل الأجل الظاهر في قائمة المركز المالي يمثل بند مكافأة نهاية الخدمة للموظفين البالغ رصيده 10 ملايين ريال، وانخفضت الخصوم المتداولة من 41 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2005م إلى 25 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2006م بتراجع نسبته 39% .. وفي جانب الأصول زادت الأصول غير المتداولة إلى 107 ملايين ريال بزيادة نسبتها 15% كما زادت الأصول المتداولة من 70 مليون ريال في الربع الثالث عام 2005 لتصل إلى 165 مليون ريال في الربع الثالث من عام 2006م بزيادة نسبتها 135% ونلاحظ أن أكبر بنود الأصول المتداولة من حيث القيمة هو بند صناديق الاستثمار حيث يبلغ رصيده 100 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2006م حيث زاد بنسبة 400 % عن رصيده في الفترة المماثلة من عام 2005 م، حيث كان يبلغ 20 مليون ريال وقد يعزى هذا الارتفاع في الاستثمار إذا ما أخذنا في الاعتبار انخفاض المديونية إلى توافر السيولة لدى الشركة من أسهم الحقوق الأولية.

    حقوق المساهمين

    تعد حقوق المساهمين من أهم بنود قائمة المركز المالي التي تعطي مؤشرا واضحا عن أوضاع أي شركة وتتكون حقوق المساهمين من رأسمال الشركة البالغ 200 مليون ريال ويلاحظ ارتفاعه بنسبة 100% عن الفترة المماثلة من عام 2005 وذلك لأن الشركة قامت برفع رأسمالها بداية عام 2006م إلى الضعف بإصدار أسهم حقوق أولية بعلاوة إصدار كما أشرنا سابقاً, واحتياطي نظامي يبلغ 49 مليون ريال مرتفع بنسبة 600% عن الفترة المماثلة من العام 2005م، حيث كان رصيده 7 ملايين ريال وتعزى الزيادة في رصيد الاحتياطي النظامي إلى علاوة إصدار أسهم الحقوق الأولية، حيث يتم محاسبيا معالجة العلاوة في الاحتياطي النظامي, وبلغ رصيد الاحتياطي العام بنهاية الربع الثالث من عام 2006م صفرا بعد أن كان رصيده في الفترة المماثلة من العام 2005م 32 مليون ريال، والسبب هو أن الشركة قامت بتحويل كامل رصيد الاحتياطي العام البالغ 32 مليون ريال وتحويل 6 ملايين ريال من الاحتياطي النظامي لإطفاء صافي الخسارة المحققة عام 2005م والبالغة 38 مليون ريال وعليه انخفضت الخسائر المتراكمة من 26 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2005م إلى 12 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2006م بنسبة تراجع بلغت 53% وإجمالا ارتفعت حقوق المساهمين من 113 مليون ريال الربع الثالث من عام 2005م إلى 237 مليون ريال الربع الثالث من عام 2005م بزيادة نسبتها 109% ناتجة من زيادة رأسمال الشركة بإصدار أسهم حقوق أولية بعلاوة إصدار.

    قائمة الدخل

    ارتفعت المبيعات من 61 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2005م إلى 69 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2006م بزيادة نسبتها 13%، فيما انخفضت تكلفة المبيعات من 57 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2005م إلى 52 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2006م بانخفاض نسبته 8%، مما انعكس بشكل إيجابي على ارتفاع مجمل الربح إلى 17 مليون ريال بزيادة نسبتها 466% عن الفترة المماثلة من العام السابق، كما انخفضت الخسائر التشغيلية من 27 مليون ريال في الربع الثالث عام 2005م إلى 15 مليون ريال نهاية الربع الثالث عام 2006م بانخفاض نسبته 80%، كما حققت الشركة إيرادات أخرى بلغت 3.8 مليون ريال أرباح من تصفية صناديق استثمارية.

    كما انخفض صافي خسائر الشركة إلى 12 مليون ريال نهاية الربع الثالث من عام 2006م مقارنة بخسارة 26 مليون ريال الفترة المماثلة من عام 2005م بتراجع نسبته 53%، كما كان هناك أرباح غير تشغيلية من تصفية صناديق استثمارية بلغت 3.8 مليون ريال تحقق جلها خلال الربع الثالث.

    الميزة النسبية وتحليل الربحية

    أصدر مجلس إدارة الشركة السعودية للأسماك بيانا في شهر مايو 2006م بشأن ما تم اتخاذه لتلافي الخسائر المستقبلية (حيث أوضح مجلس إدارة الشركة السعودية للأسماك أن إجراءات سير العمل في مزرعة الروبيان تسير حسبما هو مخطط له، ومن المتوقع الوصول إلى الإنتاج التجاري في غضون الأشهر القادمة، بعد أن تم إجراء عمليات الصيانة التي امتدت لما يقارب العام. وفي الوقت نفسه يجري العمل حالياً على توسعة المزرعة الحالية ليصل مجمل إنتاجها إلى 3000 طن من الروبيان سنوياً بدلاً من 1500 طن.

    كما قامت الشركة ببناء قوارب صيد تقليدية وصناعية تتماشى ومتطلبات المصائد المحلية مما يسهم في توفير كميات من الأسماك والروبيان، وقد قررت إدارة الشركة استرجاع جميع محلاتها في المنطقة الشرقية والمنطقة الغربية بالإضافة إلى منطقة الرياض؛ مما يمكن الشركة من تشغيل وإدارة محلاتها بنفسها وبالشكل الذي يحقق طموحاتها ولا سيما بعد وصول القوارب الجديدة.

    هذا ويتوقع المجلس أن تنعكس هذه الإجراءات على تحقيق نتائج إيجابية على مجمل نشاط الشركة لهذا العام 2006م ) .

    من البيان السابق وبالنظر إلى نتائج السنوات العشر الأخيرة يتضح أن الشركة تعاني من بعض المشكلات في الإنتاج والتسويق، مما انعكس أثره على النتائج المالية للشركة حيث قامت بإدارة منافذها التسويقية عن طريق منح حق امتياز ثم قامت باستردادها. ويجب أن لا نغفل أن الشركة تتعرض لمنافسة قوية على المستوى العالمي بالإضافة إلى بعض الأمور المتعلقة بصناعة صيد الأسماك مثل الموسمية وحظر الصيد في أوقات معينة من السنة وأماكن الصيد المتاحة.

    ورد في الإيضاحات المرفقة بالقوائم المالية للربع الثالث من عام 2006م أنه جرى إعادة تصنيف الاستثمارات في الصناديق الاستثمارية من استثمارات متاحة للبيع إلى استثمارات بغرض المتاجرة، حيث إن غرض الشركة هو المتاجرة في هذه الصناديق.

    * عضو الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين وعضو الجمعية السعودية للمحاسبة

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 17/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 06-01-2007, 11:22 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 10/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 30-12-2006, 02:35 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 3/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 23-12-2006, 09:51 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 25/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 17-12-2006, 02:49 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم السبت 18/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 09-12-2006, 10:40 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا