إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 41

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ

    مؤكداً أن الشركة لم تفلس..رئيس مجلس إدارة بيشة الزراعية الأستاذ ظافر في حوار مع ( ):
    جمعية غير عادية خلال شهر ونصف الشهر لإعلان التصفية أو الدعم



    * جدة- هاتفياً-حسين الشبيلي:

    نفى رئيس مجلس إدارة شركة بيشة الزراعية الأستاذ نجم الدين أحمد ظافر إخلال الشركة بالمعيار المحاسبي للاستثمار في الأوراق المالية، موضحاً أن المعيار المحاسبي الذي استند إليه المراجع الخارجي متحفظ في التقارير الربعية، مشيراً إلى أن الهيئة طلبت الإفادة من هذا التحفظ وأوضحنا حينها أنه ليس استثمار قصير الأجل.

    وكشف ظافر في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن هناك اتجاهاً لعقد جمعية عمومية غير عادية لملاك الشركة خلال شهر ونصف الشهر مفيداً أنه سيتم خلال الجمعية تقرير مصير الشركة إما بتصفيتها أو دعمها من خلال زيادة رأسمالها مؤكداً أن الشركة لم تفلس حيث إن رأس المال لم يمس مشيراً إلى أن ذلك يعود لوجود محفظة استثمارية خاصة بدائن الأسهم انهارت مع انهيار السوق.

    وقال رئيس مجلس الإدارة إنه تم احتساب الخسائر التي هي ليست من رأس المال بل من المحفظة الاستثمارية وحينما تم الدمج اعتبرت الشركة كضمان لدائني الاسهم مضيفاً أن الشركة تملك حالياً 25 مليون ريال وتوجد بها أصول جيدة، موضحاً أن الشركة ليست هي الوحيدة الخسارة في السوق.

    * بداية هل صحيح أنكم أخللتم بالمعيار المحاسبي عن الاستثمار في الأوراق المالية خوفاً من ظهور الخسائر؟

    - غير صحيح.. المعروف أن المراجعين المحاسبين يتبعون معايير محاسبية مختلفة.. كل مراجع خارجي طالما أنه أصدر حسابات وأصدر مركز ربعي يفسر ذلك باستناده إلى معيار محاسبي والمعيار المحاسبي الذي استند إليه المراجع الخارجي هو في نفس الوقت من حقه أن يتحفظ وأصدر تحفظاً في التقارير الربعية التي هو أصدرها والهيئة رأت أن هناك تحفظاً طلبت الاستفسار عن هذا التحفظ وأفدناهم أن هذا استثمار في سوق الأوراق المالية وليس استثماراً قصير الأجل وأنه قد يصل من ثلاث إلى خمس سنوات كلنا نعلم أن السوق السعودي سوق جديد والمرحلة التي مر بها السوق مرت بها أسواق عالمية مر بها السوق الياباني والبرازيلي وكل الأسواق مرت بها ونحن نمر بنفس المرحلة التاريخية.

    * ما هي الخطوة المستقبلية للشركة بعد إعلان الخسائر وتعليق أسهمها؟

    - أول خطوة الآن طالما أن الهيئة أصرت على أن الإفصاح يكون تجاوز عن التحفظ القانوني وظهرت النتائج في 30-9 سيكون هناك دعوة لجمعية عمومية غير عادية لملاك الشركة وهم من يقرر مصير الشركة إما بالتصفية أو زيادة رأسمالها ودعمها وإيقاف التداول هذا قرار راجع للهيئة.

    * متى سيتم تحديد موعد الجمعية الغير عادية؟

    - تحدث مع وزارة التجارة.. وهي حسب الأسس والقوانين لديها 30 يوماً من بعد الإشهار للإعلان وتحديد الجدول وموافقة الجدول عليه من قبل الوزارة وبعدها إذا ما عقدت في الاجتماع الأول في خلال 25 يوماً يتم الدعوة لاجتماع ثانٍ هذه القوانين خاصة بوزارة التجارة لعقد الجمعية.

    وتوقع ظافر قبل شهر ونصف الشهر سيعمل على عقد هذه الجمعية خاصة أن الإشهار تم بطريقة مثل النار في الهشيم لا يوجد شخص في سوق المال لم يعلم عن الإعلان.

    * هل سيعلن خلال هذه الجمعية إعلان إفلاس الشركة؟

    - الشركة لم تفلس ورأسمالها لم يمس هذه كانت محفظة استثمارية خاصة بدائني الأسهم ومثل ما انهار السوق بأكمله انهارت هذه المحفظة.

    * كيف تلقت الشركة الخبر من الهيئة؟

    - هيئة سوق المال لم تبلغ الشركة بقرار تعليق سهم شركة بيشة أنا علمت كأي شخص آخر وقرأت الخبر على تداول موقع.

    * كيف تم تجاوز الخسائر لـ95% والنظام (وزارة التجارة) حددت فقط 75%؟

    - حسبت الخسائر وضمت مع رأس المال (الخسائر) ليست من رأسمال الشركة بل من المحفظة الاستثمارية.. فلما تم الدمج اعتبروا الشركة كضامن لدائني الأسهم على هذا الأساس تم وهذا معيار محاسبي يتم التعامل به.

    * بعضهم يشير إلى أن ظهور مشكلة في القوائم المالية يحال الأمر للجنة قانونية للتأكد من ذلك؟

    - القضية لا تشمل اختلاسات أو تدليس (الأمر تم توضيحه من قبل نشرة الشركة) سيتم الإفصاح عنها في نهاية 31-12-2006م الهيئة قالت لا داعي له.

    * هل تتوقعون رفع قضايا من المساهمين على شركتكم؟

    - والخاسرون جميعهم في سوق الأسهم والأفراد من سيعوضهم واليوم الذي تم نزول خبر شركة بيشة خسر السوق لأكثر من (400 مليون ريال) من يعوض المتداولين.

    *كيف كان أثر الشائعات التي سمعت بها عن وضع الشركة قبل الإعلان أو بعده؟

    - من الأربعاء الماضي وأنا أسمع شائعات قوية عن تعليق تداول أسهم الشركة ولم أصدق أن هذه الإشاعة تصدق في تداول أمس (السبت) وتم الاتصال بي أن البنك (الفلاني) والبنك (الفلاني) والبنك (الفلاني) يؤكدون أنه سيعلق السهم يوم السبت لم أصدق هذا أتاح لمتداولين أن يخرجوا من السهم وأن يدخل الآخر هذا أمر أذهلني. الشيء الآخر أشيع أن الشركة لا يوجد بها حتى مليوني ريال نحن نملك سيولة (اليوم) بـ25 مليون ريال وتوجد بها أصول طيبة.. نحن لسنا الشركة الوحيدة الخاسرة في السوق الذي لم أذكره في قناة العربية أثناء حديثي معهم جزء من المحافظ الموجودة لدى الشركة بإدارة البنك الفرنسي (صندوق استثمارات) هي التي تديره خاسرة أكثر من 70% أحب أن أشير إلى أن الخسائر عامة في كل السوق وتأثر بها الجميع. دولتنا موازنتها جداً رائعة والاقتصاد قوي جداً وسينعكس ذلك بالإيجاب على كل نشاطات الشركات والقطاعات بالسوق حالياً. والحاصل الآن صنّاع سوق يحاولون إنزال السوق لأخذ أسعار من تحت.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ

    أرامكو تشارك في المؤتمر الدولي السابع للزيت والغاز (بتروتك 2007م)


    * الظهران - الجزيرة:

    تشارك أرامكو السعودية في المؤتمر الدولي السابع للزيت والغاز (بتروتك 2007م) المنعقد في مدينة نيودلهي بالهند، خلال الفترة من 25 إلى 29 ذي الحجة 1427هـ الموافق 15 إلى 19 يناير 2007م، حيث تعرض خلاله مشروعاتها العملاقة وجهودها في نشر المعلومات.

    كما ستنظم الشركة، خلال مشاركتها في المؤتمر، ندوة تهدف إلى تعريف الشركات الهندية بالفرص التجارية المتاحة لها عبر المشروعات الضخمة لأرامكو السعودية. ويصاحب المؤتمر معرض كبير تشارك فيه أرامكو السعودية بجناح كبير يستطيع الحضور فيه مشاهدة أفلام قصيرة حول أعمال الشركة والتقنيات التي تستخدمها في التغلب على ما يواجهها من تحديات، كما يضم مناطق منفصلة يستطيع الزائرون التحدث فيها إلى مهنيي الزيت والغاز في الشركة والحصول على المعلومات بأنفسهم.

    كما ستقوم نبيلة التونسي، مدير إدارة مساندة ومراقبة المشروعات في أرامكو السعودية بالمشاركة في المؤتمر من خلال تقديم بحث يحمل عنوان: (المشروعات العملاقة في أرامكو السعودية: صمام أمان لطاقة عالمية مستقرة). وستلخص التونسي في بحثها الاستثمارات الكبيرة التي تبذلها أرامكو السعودية لضمان حصول الاقتصاديات العالمية المتنامية على حاجتها من الطاقة، مشيرة إلى أن مركز الثقل في الطلب على الطاقة يتحرك بخطوات متئدة نحو الشرق، حيث تستورد الهند، صاحبة رابع أضخم اقتصاد في العالم وثالث أكبر قوة استهلاكية في آسيا، معظم احتياجاتها من الزيت والغاز.

    كما تشير التونسي في بحثها إلى أن خطة التوسعات في أرامكو السعودية ترمي إلى ضمان حصول هذه الاقتصاديات المتنامية كالاقتصاد الهندي على حاجته من الطاقة على نحو موثوق. وتحقيقاً لهذا الهدف، بدأت الشركة خطتها الخمسية ببرنامج توسعي طموح بتكلفة تبلغ نحو 45 بليون دولار لتنفيذ مشروعات عملاقة لزيادة إنتاج الزيت بشكل متزامن، ومن هذه المشروعات:

    - مشروع الخرسانية بطاقة 500.000 برميل في اليوم.

    - مشروع الشيبة بطاقة 250.000 برميل في اليوم.

    - مشروع النعيم بطاقة 100.000 برميل في اليوم.

    - مشروع خريص بطاقة 1.2 مليون برميل في اليوم.

    - مشروع منيفة بطاقة 900.000 برميل في اليوم.

    وتؤدي هذه المشروعات مجتمعة إلى زيادة الطاقة الإنتاجية لأرامكو السعودية إلى 12 مليون برميل في اليوم بنهاية عام 2009م.

    وتختتم التونسي بحثها بالإشارة إلى أن التحولات السريعة للمجتمعين السعودي والهندي ليست نتاج الطاقة التي توفرها شركات مثل أرامكو السعودية فحسب بل هي نتاج الطاقة والجهد الصادق الذي تبذله الشعوب الآسيوية، حيث تمتلك آسيا احتياطيات وفيرة من الطاقة والجهد يجعلانها تعيش الآن عصرها الذهبي، فيما تبشر السنوات المائة القادمة بما يمكن أن نطلق عليه (القرن الآسيوي).










    275 مليار ريال حجم الاستثمار المتوقع في قطاع المياه خلال الـ 20 سنة القادمة


    * الرياض - فهد الشملاني- سلطان المواش:

    ذكرت مصادر مطلعة أن احتياجات المملكة من المياه الصالحة للشرب ستبلغ حوالي 12 مليون متر مكعب في اليوم خلال العام 2024م، متوقعة أن يصل حجم الاستثمار في هذا القطاع خلال الـ20 سنة المقبلة إلى أكثر من 275 مليار ريال مشيرة إلى أنه قد تم مؤخراً الكشف عن عدد من المشاريع العملاقة في قطاعي المياه والكهرباء تبلغ قيمتها نحو70 مليار ريال.وفي مؤتمر صحفي عقد أمس في مقر وزارة الكهرباء والمياه وبحضور لؤي أحمد مسلم وكيل وزارة الكهرباء والماء لشؤون التخطيط والتطوير أعلن مركز التعاون الياباني لمنطقة الشرق الأوسط JCCME عن تنظيم ندوة (المياه السعودية اليابانية 2006) في كل من جدة والرياض والدمام بالتعاون مع الغرف التجارية الصناعية في هذه المدن، في 20-22-24 يناير على التوالي. من جانبه أشار معالي الوزير المفوض بالسفارة اليابانية بالرياض هيروشي أوكا الذي حضر المؤتمر أن بلاده لعبت دوراً إيجابياً وبالتعاون مع المملكة لتنمية مصادر المياه في المملكة نتيجة للقمة التاريخية التي جمعت بين خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ورئيس وزراء اليابان جون أوشيرو كويزومي في الرياض عام 2003م، مضيفاً أن للشركات اليابانية الخبرة الكبيرة والتكنولوجيا المتطورة في مجال ترشيد المياه وتنمية مصادرها.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ

    المشروع يضيف نصف مليون برميل من الزيت العربي وبليون قدم مكعبة من الغاز في اليوم
    مشروع برنامج الخرسانية النفطي يستعد لمعالجة ثروات هائلة جديدة من الزيت والغاز للمملكة والعالم



    * الظهران - حسين بالحارث:

    التقى رؤساء ووفود أكثر من 20 شركة مقاولات مع مسؤولين تنفيذيين من أرامكو السعودية في منطقة أعمال مشروع الخرسانية، مؤخرا، لاستعراض التقدم الكبير الذي وصل إليه سير العمل في المشروع والوقوف على أبرز الإنجازات فيما يعد واحدا من أضخم مشاريع الزيت والغاز التي تشهدها المملكة. وكانت إدارة مشروع الخرسانية قد نظمت ليلة ثقافية احتفاء بالمشروع قبل اجتماع رؤساء شركات المقاولات بالتنفيذيين من أرامكو السعودية وعرض آخر التطورات فيه.

    وقد اشتملت الليلة الثقافية على عروض للأنشطة والحرف التجارية التقليدية كان من بينها صناعة المجوهرات والصيد بالصقور وصناعة الخبز والأواني الفخارية، كما استمتع الجميع عقب العشاء ببرنامج تراثي شيق.

    وقد أعرب أنجيلو كاريدي العضو المنتدب وكبير الإداريين التنفيذيين في شركة سنامبروجيتي عن استمتاعه بفعاليات الليلة الثقافية وما لقيه من حسن الضيافة، واصفا إياها بالأوقات الرائعة الغنية بمعاني الود والصداقة. وفي اليوم التالي، قام التنفيذيون في أرامكو السعودية وفريق إدارة مشروع الخراسانية بمناقشة مراحل المشروع في برنامج الخرسانية مع كبار التنفيذيين في شركات المقاولات. وفي نهاية الاجتماع، أكد التنفيذيون في شركات المقاولات التزامهم بالعمل معا لإنجاز المشروع في الوقت المحدد.

    فقد صرح بيل دولي رئيس قطاع الزيت والغاز والكيماويات في شركة بكتل بقوله: إننا ندرك ضخامة التحدي الذي نواجهه والجهد الذي يتعين علينا أن نبذله، ولكننا على ثقة من قدرتنا على إنجاز المشروع بنجاح. أما محمد سعودي، نائب رئيس شركة المقاولين المتحدين فقال: إننا هنا نجدد التزامنا ونستلهم روح العمل في برنامج الشيبة تحت شعار (الفريق الواحد والمهمة الواحدة والرؤية الواحدة).

    من جانبهم أعرب تنفيذيو (أرامكو) السعودية عن تقديرهم لهذه التأكيدات، حيث صرح النائب الأعلى للرئيس للتنقيب والإنتاج، الأستاذ عبدالله سيف السيف، بقوله: إننا جميعا ملتزمون بالموعد المحدد لإنجاز المشروع وليس لدي شك في أننا سنفي به إن شاء الله، فلقد ألزمنا أنفسنا بإنشاء المرافق التي تساعد في تلبية الاحتياجات العالمية المتزايدة من الطاقة، وها هي مشاريع أبوحدرية والفاضلي والخرسانية خير تجسيد لهذا الالتزام.

    من جانبه أضاف الأستاذ علي العجمي، نائب رئيس (أرامكو) السعودية لإدارة المشاريع في خطابه أمام ضيوف الشركة من كبار مسؤولي الشركات المنفذة للمشروع بقوله: إنكم لا تبنون فقط مرافق وبنية أساسية للشركة، بل تبنون أداة فعالة لدعم اقتصاد مملكتنا الفتية، ونحن نتعهد بأن نقدم لكم كل الدعم بشتى وسائله وأنواعه.

    ويجري تأسيس مرافق الزيت والغاز في الخرسانية على بعد نحو 140 كيلومتراً شمال غرب الظهران، على مساحة نحو50 كيلومتراً مربعاً.

    ويتضمن البرنامج، حسبما أوضح مسؤولو (أرامكو) السعودية، إنشاء مرافق جديدة لإنتاج نصف مليون برميل في اليوم من الزيت العربي الخفيف من حقول أبوحدرية والفاضلي والخرسانية، وإنشاء معمل جديد للغاز لمعالجة بليون قدم مكعبة قياسية من الغاز المرافق في اليوم و800 ألف برميل من المكثفات الهيدروكربونية في اليوم تنتج 600 مليون قدم مكعبة قياسية من غاز البيع و280 ألف برميل في اليوم من الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي.

    كما يتضمن البرنامج إنشاء منافع مركزية، تشمل وحدتين للتوليد المشترك (طاقة كل منها 150ميغاواط) ومرافق لمعالجة المياه وتوليد البخار لخدمة مرافق الإنتاج ومعمل الغاز في الخرسانية التي تعد محور برنامج الخرسانية، والتي من المقرر أن تبدأ إنتاج الزيت ومعالجة الغاز في الربع الأخير من عام 2007م.

    وسيتم كذلك إنشاء شبكة من أنابيب الإنتاج والتكرير والتوزيع بطول800 كيلومتر لنقل نصف مليون برميل في اليوم من الزيت الخام من مرافق الإنتاج في الخرسانية، مع تغذية معمل الغاز في الخرسانية بالمكثفات من السفانية والغاز المرافق من البري والمرجان والسفانية. كما سيقوم خط أنابيب المنتجات بنقل الزيت العربي الخفيف بعد تركيزه إلى فرضة الجعيمة لتصديره، فيما سيتم ضخ غاز البيع في وصلة شبكة غاز البيع في البري، كما سيتم نقل الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي إلى معمل الغاز في الجعيمة لمزيد من المعالجة. وسيتضمن البرنامج مرافق صناعية تشمل مجمع مباني الإدارة المركزية وورش مساندة أعمال المرافق في الخرسانية.

    ويعمل في البرنامج ما بين 15 و20 شركة مقاولات في مجال توفير الأيدي العاملة وتأمين المواد وإنشاء المرافق، ويتوقع المقاولون أن يصل عدد الأيدي العاملة المتعددة الجنسيات في المشروع إلى أكثر من30 ألف موظف لإنجاز هذا المشروع العملاق الذي يوفر وظائف لأكثر من 2.800 موظف سعودي.

    كما تقدر إدارة مشروع الخرسانية أن يستهلك البرنامج نحو نصف مليون متر مكعب من الأسمنت، وأكثر من 95 ألف طن من حديد التسليح، إلى جانب تمديد 1.500 كيلومتر من خطوط الأنابيب، و6 آلاف كيلومتر من خطوط الكهرباء، و200 كيلومتر من كوابل الألياف البصرية، و800 كيلومتر من خطوط الهاتف وخطوط الأنابيب.

    وفي ذلك يقول مدير البرنامج، المهندس غالب العلوان: إزاء هذا الكم الهائل من الأعمال، أدركنا منذ وقت مبكر قدر التحديات التي سنواجهها كما أدركنا أن استراتيجيات التنفيذ التقليدية لن تسمح لنا بتحقيق أهدافنا، وعليه فقد تعاقدنا مع مصنعين محليين في مجال حديد التسليح وأوعية الضغط وأصدرنا أوامر الشراء الخاصة بها المواد في وقت مبكر.

    ويقول العلوان: إن هذا البرنامج قد شهد لأول مرة قيام أحد الموردين بإنشاء ورشة تصنيع أوعية الضغط في موقع المشروع، ومن ثم فإن فريق العمل في مشروع الخرسانية يتوقع له أن يتجاوز كل التوقعات وأن يكون إنجازه مدعاة للفخر والاعتزاز.










    مجلس القصيم الزراعية يوصي بزيادة رأسمال الشركة ويقرر توقيع العقد النهائي للاستحواذ على مجموعة البندرية


    أوصى مجلس إدارة شركة القصيم الزراعية في جلسته التي عقدت مؤخرا بالرفع للجمعية العامة للشركة وبعد أخذ موافقة الجهات المختصة بزيادة رأسمال الشركة من 500 مليون ريال (50 مليون سهم) الى مليار ريال (100 مليون سهم) وبنسبة زيادة 100% أي سهم واحد لكل سهم، جاءت هذه الزيادة لتمكين الشركة من تغطية المبالغ المطلوبة لتنفيذ خططها الإستراتيجية ومشاريعها الجديدة التي أقرها مجلس الإدارة، وستكون زيادة رأس المال مقسمة الى جزءين:

    1- جزء من الزيادة في رأسمال الشركة سيتم طرحه لمساهمي الشركة عبر إصدار اسهم حقوق اولوية بعدد 32.937.500 سهم بقيمة اسمية 10 ريالات أي (659. سهم) لكل (1 سهم) مع مراعاة معالجة الكسور، وقد أوصى مجلس الإدارة الا تتجاوز علاوة الإصدار 3 ريالات-سهم وذلك لتغطية مشاريع الشركة الجديدة ومنها:

    أ) انشاء بيوت محمية زجاجية بمساحات إجمالية تبلغ 400.000م مربع (40 هكتارا).

    ب) رفع طاقة مشروع الشركة الزراعي في منطقة الجوف بنسبة 100%

    ج) استكمال إنشاء مشروع الدواجن ورفع طاقة المشاريع المساندة للمشروع مثل مصنع الأعلاف، مستودع التبريد، وحدات التجميد السريع، مشروع الفقاسات، إنشاء محطة لتوليد الكهرباء لخدمة المشروع الزراعي في شري وكذلك مشروع الدواجن، على أن تكون احقية الاكتتاب في هذه الأسهم لحاملي اسهم الشركة المقيدين في سجلات المساهمين بتداول بنهاية يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية للشركة.

    2-الجزء المتبقي من زيادة رأسمال الشركة سيتم به تغطية قيمة الصفقة التي أقرها مجلس إدارة الشركة في جلسته التي عقدت عصر يوم الأربعاء وبشكل نهائي للاستحواذ على كامل حقوق الملكية في مجموعة البندرية بقيمة 273 مليون ريال تقوم بموجبها شركة القصيم الزراعية بإصدار اسهم لصالح مجموعة البندرية لتغطية قيمة الصفقة وذلك بعدد 17.062.500 سهم بقيمة 16 ريالا للسهم الواحد أي (341. سهم) لكل (1 سهم) وسيقوم المستشار المالي للشركة شركة أموال للاستشارات المالية باتخاذ الإجراءات اللازمة للدفع لمقام هيئة السوق المالية للحصول على الموافقات اللازمة.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ

    أفق
    نحو تعاملات إلكترونية حكومية فاعلة


    سلطان بن محمد المالك


    نحو تعاملات إلكترونية فاعلة... هو شعار المؤتمر الوطني للتعاملات الإلكترونية الحكومية الذي سيفتتح مساء هذا اليوم الأحد برعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الداعم الأول لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسر) الذي تم إطلاقه العام الماضي تحت إشراف وزارة المالية ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات. ومن منطلق حرص خادم الحرمين على ألا تتعطل مصالح المواطنين والمقيمين وأعمالهم، فقد تم إقرار البرنامج وتم وضع خطة لتقديم الخدمات والتعاملات الحكومية إلكترونياً، وأمر - حفظه الله - بتخصيص مبلغ ثلاثة مليارات ريال للبرنامج للسنوات الخمس القادمة. والتعاملات الإلكترونية الحكومية الآن تطبق في عدد من الدول، وأصبح بالإمكان إنجاز كثير من التعاملات بيسر وسهولة إلكترونياً. أنا كمواطن وغيري الملايين من المواطنين والمقيمين نتطلع بلهفة إلى اللحظة التي يتم فيها إنجاز معاملاتنا الروتينية الحكومية بطرق إلكترونية من دون أن نذهب إلى أي جهة حكومية مصطحبين معنا أوراقاً (بملف علاقي أخضر)، أو أن نبحث عمن يتوسط لنا وينهي معاملاتنا بالطرق التقليدية التي اعتدنا عليها. أتطلع إلى أن أقوم بتجديد رخصة القيادة وجواز سفري واستمارة سيارتي، وأن أحصل على تأشيرة لسائق باستخدام وسائل التقنية الحديثة، لا أرغب أن يضيع وقتي بمراجعات طويلة ومملة، وذلك ليس بمستحيل، فأنا متفائل جداً أنه ومع استكمال تطبيق عدد من الخدمات التي ينوي برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسر) بتقديمها، سيحل مشكلتي وغيري من المواطنين والمقيمين.

    ما يجعلني متفائلاً، هو النجاح الذي تحقق في إجراء التعاملات الإلكترونية البنكية لدينا في المملكة، ولا يوجد حتى في بعض الدول المتقدمة، ففي السابق وعند الرغبة في إنجاز أي معاملة في البنك من إيداع وسحب وتحويل وسداد للفواتير كنا نضطر للذهاب إلى البنك لإنجاز معاملاتنا ونضطر للانتظار طويلاً في طوابير مملة، ومع تطبيق أنظمة التعاملات التقنية البنكية أصبحنا لا نذهب إلى البنك إلا نادراً، فمعظم معاملاتنا البنكية الآن تتم بطرق تقنية متطورة وآمنة من خلال الصراف الإلكتروني أو الهاتف المصرفي أو الإنترنت.

    ومع الدعم الذي يحظى به برنامج (يسر) من قبل حكومتنا الرشيدة، ومن الجهات المشرفة عليه يزداد التفاؤل بتحقيق رغباتنا. تمنياتنا لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسر) وللقائمين عليه كل النجاح والتوفيق.










    بنك البلاد يطلق صندوق عقار الخليجي


    * الرياض - الجزيرة:

    أطلق بنك البلاد صندوق عقار وهو صندوق الشركات العقارية الخليجية الذي يعد وعاء استثماريا واعدا يهدف إلى تحقيق أفضل العوائد على المدى الطويل (نحو ثلاث سنوات) عن طريق تنويع الاستثمار في الأسهم العقارية المدرجة في الأسواق المالية لدول مجلس التعاون الخليجي وفق الضوابط الشرعية المعتمدة.وقد أوضح الرئيس التنفيذي لبنك البلاد الأستاذ عزام بن عبد الله أبا الخيل أن صندوق عقار تبني سياسات استثمارية احترازية لخفض المخاطر التي قد تحدث في الاستثمار في الأسهم الخليجية إجمالا قدر الإمكان، وذلك عبر تنويع الاستثمار وتوزيعه بين مختلف أسواق دول الخليج بناء على التوقعات الاستثمارية والاستراتيجية التي تقرها إدارة صندوق الاستثمار.ويتميز صندوق الشركات العقارية الخليجية (عقار) بتوفير عوائد مميزة وسهولة تسييل ما في الصندوق من مدخرات عند الرغبة في الحصول بسرعة على السيولة المالية مع إتاحة الاسترداد أو السحب الجزئي أو الكلي.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد  25/12/1427هـ نادي خبراء المال


    إشارات الشراء والبيع اللحظية في الأسهم.. كيف تتم؟

    - طارق الماضي - 25/12/1427هـ
    العناصر الأساسية في رحلة البحث عن التوقيت المناسب لعمليات الدخول والخروج (الشراء والبيع) تمر في هذا التقرير عبر التحليل الكمي لكل من (الكميات، الصفقات، السيولة، التذبذبات السعرية) أما أهم العناصر الثانوية فهي الفواصل الزمنية في فترات التداول، إن تم هذا الأسلوب من التحليل بالطريقة الصحيحة وفى التوقيت والمكان المناسبين من المفترض أن يطلعك في كثير من الأحوال لمن تكون الغلبة (لقوى الشراء أو البيع) أثناء التداول، وتعريفك بشكل واضح على عمليات (التجميع والتصريف)، كذلك نوعية المتداولين هل هم من صغار المتداولين ذوي السيولة الضخمة المتفرقة أو كبار المتداولين ذوي السيولة الضخمة المجمعة، وكذلك وبمزيد من الصعوبة تحديد طبيعة المضاربين على بعض الشركات (مضارب سريع أو متوسط) من خلال رصد وتحليل عمليات البيع والشراء التي يقومون بها.


    اختلاف طبيعة التحليل لكل شركة
    عند تطبيق مبدأ تحليل الكميات يجب عدم إغفال الفرق الكبير لتأثير كل شركة في أحد تلك العناصر، حيث كلما قل سعر السهم أصبح أكثر تأثيرا (في الكميات) والصفقات على حساب السيولة، وعلى العكس من ذلك كلما ارتفع سعر السهم أصبح أكثر تأثيرا في السيولة على حسب الكميات والصفقات، لذلك عندما نحاول تحديد نوعية المتداولين في شركة ما (كبار أم صغار) لا ينفع تطبيق معيار التحليل نفسه على شركتين ذواتي نطاقين سعريين مختلفين بشكل كبير، إذن، سوف يكون هناك وضع خاص لكل شركة وذلك حسب (سعر سهم الشركة، كميات أسهم الشركة في السوق، طبيعة الشركة في السوق). وحسب الجدول رقم (1) سوف نجد أن اختلاف سعر سهم شركة ما يودي إلى التأثير بنسبة 90 في المائة في السيولة بينما لم يكن له التأثير نفسه في الكميات أو الصفقات.
    ولكن يمكن أن تتغير تلك المعادلة بسهولة في مدى التأثير في الحركة الكلية للكميات والسيولة والصفقات في السوق وسوف يكون ذلك أكثر وضوحا من خلال المثال التالي:

    مثال رقم 1
    إن سيولة مقدارها (عشرة آلاف ريال) لو تم شراء كمية من الأسهم بها في حالتين مختلفتين سيكون لها تأثير مختلف في الكميات من خلال نوعية الأسهم التي سيتم الشراء بها، وذلك سيكون أكثر وضوحا من خلال الجدول رقم 2 حيث ظل تأثير تلك السيولة في الصفقات واحدا وهي طبعا متساوية من حيث التأثير في السيولة ولكن الاختلاف كان فقط في مدى قوة كل منها في التأثير في إجمالي الكميات المنفذة في كل شركة وفى السوق وبالتأكيد في القطاع الذي تنتمي إليه كل شركة.

    التحليل الزمني (تقسيم فترة التداول)
    أي أن رصد حركة السيولة والكميات والصفقات المنفذة خلال حيز زمني معين (جزء من فترة تداول، فترة تداول كاملة، عدة أيام... إلخ) سوف يسهل تحديد فواصل التغير السعري سلبا أو إيجابا بشكل أكثر من خلال ربط حركة الأسعار بحركة (الصفقات والكميات والسيولة) في هذه الفواصل الزمنية، وبشكل أخر أن أي تغير في (السيولة، الكميات، الصفقات) في ذلك الحيز الزمني سيكون (إنذارا مبكرا) عن حدوث تغير آخر في النطاق السعري للشركة أو للسوق، وللتوضيح من خلال الرسم البياني رقم 1 يمكن تقسيم أي فترة زمنية في التداولات إلى عدة أقسام متساوية من حيث الزمن ومن ثم تحليل عناصر (هذه الأقسام) وهي الكميات والسيولة والصفقات وملاحظة أي تغيير عليها أثناء التداولات لكي تكون طريق لمحاولة تحديد حركة المؤشر المقبلة. في الرسم البياني رقم 1 الفترة الزمنية لكل مرحلة واحدة وعناصر الاختلاف هي (الكميات، الصفقات، والسيولة) والقاعدة تنص على أن كل تغير غير اعتيادي في تلك العناصر في الأغلب في مرحلة ما قد يكون إشارة مبكرة لحدوث تغير على المجال السعري للشركة أو السوق في المرحلة المقبلة، ولتكون الصورة أكثر وضوحا، فإن أي تغير على (سرعة التنفيذ) على السيولة أو الكميات أو الصفقات سيكون مؤشرا على تغير سعري قادم سلبا أو إيجابا، إذن نحتاج إلى معرفة كيفية تحديد (سرعة التنفيذ).

    مثال 2
    إذا كان الحيز الزمني مجال التحليل هو عشر دقائق فستكون سرعة التنفيذ بالنسبة للكميات هي إجمالي الكميات المنفذة خلال هذه الدقائق العشر، وفي حالة رغبتنا أن يكون التحليل أكثر عمقا للكميات نستطيع أن نقوم بعمل التالي: سرعة التنفيذ (في الدقيقة) إجمالي الكميات خلال الحيز الزمني تقسيم عشر دقائق والنتيجة ستكون سرعة التنفيذ في الدقيقة.

    التذبذب
    يقوم بعض كبار المضاربين في كثير من الأحيان بعمليات تذبذب سعرية قوية على بعض الشركات لتحقيق أرباح كبيرة من خلال التنقل في عمليات بيع وشراء سريعة بين تلك النطاقات السعرية للتذبذب.
    إن القدرة على قياس وتحديد تلك النطاقات السعرية من التذبذب بدقة ستعني بشكل مباشر تحديد نقاط (الدخول والخروج) وستكون عاملا أساسيا وحاسما في القدرة على الاستفادة منها في عمليات مضاربة سريعة وناجحة.
    بعد تحديد نطاق التذبذب السعري تأتي المهمة الأصعب وهي تحديد قوة هذه التذبذبات، أي السرعة التي تتم بها عمليات الصعود والهبوط، حيث إن لكل شركة خصائصه افي هذا المجال التي تختلف فيها عن الشركات الأخرى بناء على إجمالي الأسهم المطروحة منها في السوق، حيث إن التذبذب في شركة عدد الأسهم فيها 100 مليون سهم لن يكون بالسهولة نفسها لعمل ذلك لشركة لا يتجاوز عدد الأسهم فيها 15 مليون سهم، بعض الشركات تتميز بعمليات ارتدادات سريعة تحدث خلال أقل من دقيقة، وبشكل أكثر وضوحا موجة بيع قوية تلبي جميع الطلبات يكون بعدها وبشكل مباشر موجة شراء سريعة تعود بالسهم إلى السعر نفسه قبل دقائق معدودة والقدرة على التحكم من قبل مضارب السهم بفرق السيولة المنفذة بين البيع والشراء تكون سببا لأرباح قياسية خلال دقائق.
    بعد تحديد نطاق التذبذب، أي مناطق (الدخول والخروج) ستكون دراسة سلوك مضارب الشركة من خلال تحليل (الكميات، والصفقات، والسيولة) الموجودة في الانتظار على جميع نطاقات الطلبات السعرية، وكذلك دراسة العناصر نفسها الموجودة في الانتظار على جميع نطاقات العروض السعرية، كل تلك عوامل مساعدة قوية على تحديد الحركة القادمة للسهم، كذلك لا يجب إغفال ـ وبشكل مستمر ـ أن أي عملية تغير في (نطاقات التذبذب) قد تكون إيذانا بقرب الانتقال إلى مستوى سعري جديد هبوطا أو صعودا، لأن الثبات على نطاق سعري لفترة طويلة ليس من مصلحة مضارب السهم على المدى المتوسط، والقاعدة الأساسية هنا في استغلال التذبذبات هي أنك يجب ألا تشتري عندما ينخفض السهم بل عندما يبدأ في الصعود.

    النطاقات السعرية للتداول على الشركات
    أي الكميات والصفقات والسيولة التي تم تنفيذها على كل نطاق سعري للشركة خلال فترة تداول معينة. إن قدرتنا على مراقبة هذه النطاقات السعرية للتنفيذ خلال فترة زمنية معينة ستساعد وبشكل واضح على تحديد (نقطة الارتكاز السعرية) لذلك السهم خلال تلك الفترة التي ستحرك سعر السهم بعيدا عنها أي نقطة الارتكاز السعرية سلبا أو إيجابا بناء على التغير في عناصر (الكميات والصفقات والسيولة) التي تنفذ فيها وذلك مقارنة بالنطاقات السعرية الأخرى.
    كذلك ومن خلال قياس التوازن بين عدد الصفقات والكميات المنفذة على نطاق سعري معين يمكن تحديد هل نقطة الارتكاز السعرية طبيعية ناتجة عن حركة مجموعة كبيرة من المتداولين أم غير طبيعية نتيجة عمليات تدوير ودعم قادمة من عدد محدود من المضاربين خلال تلك الفترة، إذن يجب الانتباه وبشكل كامل لعدد الصفقات على ذلك النطاق السعري وإجمالي الكميات المنفذة، حيث سيكون كل ارتفاع لعدد الصفقات مقارنة بإجمالي كميات الأسهم المنفذة إشارة واضحة على أن (نقطة الارتكاز السعرية) هي حقيقية ونتيجة لتداولات طبيعية، بينما وبشكل مباشر سيكون كل ارتفاع غير اعتيادي لكميات الأسهم مقارنة بأعداد الصفقات على ذلك النطاق السعري هو إشارة واضحة لعمليات دعم واضحة على أن ذلك النطاق السعري ربما يكون أحد محاور عملية تدوير تتم. يمكن بحث المحور الثاني لعملية التدوير في النطاقات السعرية الأخرى القريبة التي سيكون تأثير التدوير واضحا فيها بالتأكيد في الكميات من خلال المقارنة مع النطاقات السعرية الأخرى للسهم.

    مثال رقم 3
    في جدول رقم 3 الخاص بمراقبة النطاقات السعرية للتنفيذ على إحدى الشركات سوف نجد النطاق السعري الأنشط ( 20 ريالا)، حيث تصدر 40.7 في المائة من الكميات و33.2 في المائة من الصفقات و40.8 في المائة من السيولة. النطاق السعري الثاني من حيث النشاط هو 19.75 حيث تصدر أيضا 25.1 في المائة من الكميات و24.9 في المائة من السيولة. فيما نجد أن الاضطراب يسود النطاق السعري الثالث، حيث نفذ 15.5 في المائة من الكميات، بينما لم تكن الذروة في النشاط بالنسبة للصفقات على الخط السعري نفسه بل 21.1 في المائة على المستوى السعري 19.5. بينما ظلت الصفقات على الخط السعري نفسه مع الكميات بنسبة 15.8 في المائة. القطاع السعري الرابع لم يكن أقل اضطرابا، حيث بلغت الكميات 13.7 في المائة على المستوى السعري 19.5 والسيولة بنسبة 13.4 في المائة. بينما كانت الصفقات على مستوى سعري ثان هو 20.25 في المائة، سنكتشف أن هناك مثلثين سعريين الرأس لكل منهما هو عدد الصفقات في المستوى السعري 19.5 ريال و20.25 ريال، وهو هنا المجال الرئيسي للتدوير لتلك الفترة.

    أكبر الصفقات المنفذة (حسب الكمية أو القيمة)
    بمعنى أكبر الكميات التي يتم شراؤها من خلال صفقة واحدة، هنا سيكون تحديد مدى كون تلك الصفقة تعبيرا عن شراء حقيقي من خلال تحديد هل تم شراء تلك الكمية أو معظمها من خلال عرض واحد أو مجموعة عروض محدودة أو من خلال (عدد كبير من العروض) التي وضعت على نطاق سعري معين للبيع ولتوضيح ذلك بشكل أكبر من خلال المثال التالي:

    مثال رقم 4
    إن شراء 100 ألف سهم دفعة واحدة من خلال عروض لـ 50 متداولا يختلف بشكل كلي عن شراء الكمية نفسها من خلال عروض لعشرة متداولين فقط، حيث ستكون القاعدة (كلما كبر عدد البائعين في الصفقة وليس الكميات) كان ذلك إشارة إلى أن تلك الصفقة تمثل عملية طبيعية وعلى العكس من ذلك تماما كلما قل عدد البائعين في تلك الصفقة كان ذلك إشارة إلى عدم التأكد من أن تلك الصفقة تمثل حركة طبيعة لتداول السهم، بل ربما تكون محاولة للإيحاء بعمليات شرا ء وهمية على السهم.

    أكبر الكميات المنفذة خلال وقت معين
    بمعنى أكثر وضوحا الكميات التي تم تنفيذها خلال توقيت معين على أكثر من صفقة (قد تصل إلى مئات الصفقات) وفي الأغلب تكون عمليات بيع. إن حجم هذه (الموجات من البيع) قابل للتحليل بدقة من خلال دراسة قوة (موجات البيع) من خلال العناصر التالية لها (الكميات، السيولة، الصفقات، النطاقات السعرية) والفواصل الزمنية بين تلك الموجات من البيع. والأهم من ذلك كله هل كانت هناك عمليات دعم واضحة بكميات كبيرة في (الطلبات) التي تم تلبيتها أو بمعنى آخر وضع طلب بكمية كبيرة من الأسهم (في الأغلب يكون أمرا مشروطا) يساعد على (اجتذاب المزيد من الطلبات) الأخرى عن طريق الإيحاء بوجود دعم قوى للسهم ومن ثم تلبية جميع الطلبات المتراكمة ومن ثم إعادة العملية مرة أخرى لجذب طلبات ثانية. إن حدوث تلك (الموجات من البيع) في شركة ما هو دلالة على أحد أمرين، هما إما محاولة خروج لأحد كبار المضاربين المالكين كميات كبيرة من الأسهم بدون الاضطرار إلى الهبوط بالسهم بشكل كامل وقوي قبل الانتهاء من تصريف تلك الأسهم لذلك يتم (الدعم والبيع في الوقت نفسه)، وإما تخفيف حمولة كميات الأسهم في عمليات تدوير منظمة استعدادا إلى الانتقال إلى مرحلة سعرية أعلى. ويمكن قياس قوة تلك الموجات من البيع أو الشراء (انظر الرسم البياني رقم 3) لتحديد الفرق بين قوى (الشراء والبيع) خلال فترة معينة على شركة ما من خلال مقارنة عناصر موجة الصعود (الشراء) بعناصر موجة الهبوط (البيع) والتعرف من خلال تلك العناصر على أي منها الأكثر رسوخا.

    تحديد طبيعة المتداولين خلال فترة زمنية
    تختلف طبيعة المتداولين في سوق الأسهم من مضاربين سريعين أو متوسطين أو مستثمرين ذوي طبيعة طويلة أو متوسطة أو صغار متداولين يؤثرون في إعداد الصفقات أكثر من الكميات أو كبار المتداولين الذين يوثرون في الكميات أكثر من الصفقات. ولتحديد طبيعة المتداولين يمكن (تقسيم إجمالي كميات الأسهم على عدد الصفقات) وستكون النتيجة معدل الكميات المنفذة على الصفقة الواحدة وفى معظم الحالات سيكون كل ارتفاع لذلك المعدل إشارة إلى تداولات غير طبيعية وعلى العكس من ذلك كل انخفاض هو إشارة إلى تداولات طبيعية نتيجة عن حركة جماعية للمتداولين.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ

    "بيشة" تفتح باب "الإفلاس" في سوق الأسهم.. و5 شركات في الطريق

    - حبيب الشمري من الرياض - 25/12/1427هـ
    رجحت مصادر مالية ومحاسبية أن تفتح خطوة هيئة السوق المالية التي اتخذتها ضد شركة بيشة للتنمية الزراعية أمس، والمتمثلة في تعليق السهم بسبب ارتفاع نسبة الخسائر إلى رأس المال بما يعادل 95 في المائة، باب الإفلاس في الشركات المماثلة. ولم تستبعد المصادر أن تتخذ الخطوة ذاتها تجاه عدد آخر من الشركات المدرجة حاليا ربما يصل إلى خمس شركات.
    وقالت الهيئة في بيان إنها سبق أن طلبت من شركة بيشة إعادة إصدار قوائمها المالية للربع الثالث من العام المالي الماضي بما يُظهر الأثر المالي الناتج عن تقييم استثماراتها في الأوراق المالية بدلاً من تأجيل بيان هذا الأثر حتى صدور القوائم المالية السنوية. وتشير تقديرات إلى أن إجمالي قيمة الأسهم المجمدة حاليا وفقا لإغلاق يوم الأربعاء يبلغ 348 مليون ريال.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:

    رجحت مصادر مالية ومحاسبية أن تفتح خطوة هيئة السوق المالية التي اتخذتها ضد شركة بيشة أمس، والمتمثلة في تعليق السهم بسبب ارتفاع نسبة الخسائر إلى رأس المال بما يعادل 95 في المائة، باب الإفلاس في الشركات المماثلة، خاصة التي تضررت من استثماراتها في سوق الأسهم خلال 2006. ولم تستبعد المصادر التي تتخذ الخطوة تجاه عدد آخر من الشركات المدرجة حاليا ربما يصل إلى خمس شركات.
    وقالت الهيئة في بيان إنها سبق أن طلبت من شركة بيشة للتنمية الزراعية إعادة إصدار قوائمها المالية للربع الثالث من العام المالي 2006م بما يُظهر الأثر المالي الناتج عن تقييم استثماراتها في الأوراق المالية بدلاً من تأجيل بيان هذا الأثر حتى صدور القوائم المالية السنوية لعام 2006، وأن الأخيرة أعلنت الشركة في يوم الأربعاء 20/12/1427هـ الموافق 10/1/2007م عن نتائجها المالية المُعدلة للفترة المنتهية بتاريخ 30/9/2006م بصافي خسارة قدرها (22.3) مليون ريال عن تلك الفترة. وقالت الهيئة: حيث إن النتائج المالية للشركة تعني بلوغ خسائرها نسبة كبيرة من رأس مالها مما يؤثر بصورة جوهرية على سلامة وضعها المالي، فقد أصدر مجلس الهيئة القرار رقم (1- 3 -2007) وتاريخ 23/12/1427هـ المتضمن تعليق تداول أسهم شركة بيشة للتنمية الزراعية في السوق المالية السعودية "تداول" ابتداءً من يوم السبت 23/12/1427هـ الموافق 13/1/2007م حتى زوال أسباب تعليق التداول.
    وهنا قال محاسبون ماليون إن النظام ينص على أنه إذا تجاوزت الخسائر 75 في المائة من رأس المال فإنه تتم الدعوة لجمعية عمومية غير عادية للنظر في الإجراءات التي يمكن أن تتخذها والتي ستكون إما زيادة رأس المال ليعادل 50 في المائة من رأس المال وإما إعلان حل الشركة، وهو ما يعني إشهار إفلاسها.
    وقال نجم الدين ظافر الرئيس التنفيذي لشركة بيشة في تصريحات صحافية إن إدارته في طريقها للدعوة إلى جمعية عمومية غير عادية للنظر في دعم الشركة من خلال زيادة رأس المال أو غيره من الإجراءات يقصد (الإفلاس)، وقال نجم إن الوضع شائك من انهيار السوق في شباط (فبراير) الماضي، وإن الأموال التي كانت في حوزة الشركة استثمرت في سوق الأسهم الذي "أصاب كل الجهات بتسونامي". وقال الرئيس التنفيذي لشركة بيشة إن الإدارة كانت ترى أن إثبات الربح أو الخسارة من خلال التخارج النهائي بنهاية العام، بينما يرى المراجع الخارجي أن يتم تضمينها في القوائم المالية لكل ربع.
    ودافع نجم عن طريقة الاستثمار التي تتم في الشركة مبينا " كان الاستثمار بعيد المدى بين 3 و5 سنوات، لكن انهيار السوق على الجميع كبد الشركة الخسائر التي أوقفت بموجبها".
    على الصعيد المالي، اعتبر الكاتب الاقتصادي الزميل مطشر المرشد أن قرار هيئة السوق المالية يعد نقلة حقيقة، ويمثل مرحلة مهمة يجب أن ينظر إليها باحترام، مبينا "الرسالة واضحة للشركات الخاسرة، إما تعديل الأوضاع وحماية استثمارات المستثمرين وإما الخروج من السوق" وبين المرشد" هي عبرة يجب أن تؤخذ في الحسبان، وهي الطريق الصحيح الذي طال انتظاره".
    وشدد المرشد على أن القرار يعطي إشارة إلى أهمية وقف أي خطوة تجاه تقسيم السوق إلى شركات قوية وشركات خاسرة من خلال سوق موازية، وهو الحديث الذي تحدثت عنه الهيئة وهذا يعطي الشركات الخاسرة غطاء رسميا وقانونيا لوجودها في السوق.
    وطالب المرشد بضرورة الإسراع في إعلان أنظمة تتسق مع التطورات الاقتصادية الحالية من بينها نظاما الإفلاس والاستحواذ والاندماج لمعالجة أن عثرات لبعض الشركات التي ربما تحتاج إلى هذه الخطوة. وختم المرشد بأهمية تفاعل المساهمين مع الجمعيات العمومية قائلا إن من الضروري أي يكون للمساهمين كلمتهم على صعيد تصفية الشركة وإفلاسها، في الوقت ذاته شدد على أهمية وجود نظام واضح وصريح لانتشال بعض الشركات من عثرتها لما يعود على المساهمين والسوق بالنفع وفق أسس اقتصادية سليمة.
    من جانبه قال الدكتور محمد بن سلطان السهلي رئيس قسم المحاسبة في جامعة الملك سعود إن القرار خطوة حمائية للمساهمين للحفاظ على ما تبقى من بعد تآكل رأس المال. وفسر السهلي الخطوة بأنها "مستحقة ومنتظرة"، وأنها تأتي بعد الاندفاع العنيف من الشركات في الاستثمار داخل السوق قبل أن تعالج الهيئة هذه القضية في وقت سابق.
    وقال السهلي معنى أن "تحل الشركة" بعد قرار الجمعية العمومية أن تنهى من الوجود مما يعني بالضرورة إشهار إفلاسها، لكنه قال إن ذلك لن يتم إلا بعد إعلان نتائج العام كاملا تبعا لنص المادة 148 من نظام الشركات. لكن السهلي شدد على أهمية النظر في مصلحة المساهمين الآنية سواء من خلال إشهار الإفلاس أو منحها فرصة من خلال زيادة رأس المال.
    يشار إلى أن المادة تنص على أنه " إذا بلغت خسائر شركة المساهمة ثلاثة أرباع رأس المال، وجب على أعضاء مجلس الإدارة دعوة الجمعية العامة غير العادية للنظر في استمرار الشركة أو حلها قبل الأجل المعين في نظامها. وينشر القرار في جميع الأحوال بالطرق المنصوص عليها في المادة 65.
    وإذا أهمل أعضاء مجلس الإدارة دعوة الجمعية العامة غير العادية أو إذا تعذر على هذه الجمعية إصدار قرار في الموضوع، جاز لكل ذي مصلحة أن يطلب حل الشركة". وهو ما يعني إنه في حال تعثر اتخاذ القرار فإن الكلمة ستكون للمساهمين إذ إن أي مصلحة من حقه أن يطلب التصفية أو الإفلاس.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ

    شركة بيشة الزراعية و الحلول الصعبة

    محمد بن فهد العمران - - - 25/12/1427هـ

    أعلنت شركة بيشة الزراعية في نتائجها المالية السنوية المنتهية في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2005م، أن إجمالي حقوق المساهمين بلغ 36.5 مليون، في حين يبلغ رأس المال المصرح به 50 مليون ريال و رأس المال المدفوع 46.7 مليون ريال، مما يعني أن بعض المساهمين لم يقوموا بسداد القسط الثاني من رأس المال الذي يمثل قيمة 3.3 مليون ريال تقريبا (نسبة 6.5 في المائة من إجمالي رأس المال المصرح به) وأن الخسائر المتراكمة بلغت 26.1 مليون ريال و هو مستوى مرتفع جدا بالمقارنة بحقوق المساهمين، إضافة إلى مشكلة تخلف بعض المساهمين عن سداد القسط الثاني من رأس المال، كانت الشركة تعاني من مشكلة عدم اكتمال النصاب لانعقاد الجمعية العمومية غير العادية طوال الفترة من عام 1998م إلى 2005م للموافقة على تقسيم القيمة الاسمية للسهم من 100 ريال إلى 50 ريالا. إلا أنه في الجمعية العمومية المنعقدة في 18 كانون الثاني (يناير) 2006م اكتمل النصاب أخيرا و تم إقرار تقسيم القيمة الاسمية للسهم من 100 ريال إلى 50 ريالا كما تمكنت الشركة في ذلك اليوم أيضا من إقامة المزاد العلني لبيع الأسهم غير المسددة للقسط الثاني عن طريق المزايدة مما يعني أنه بتاريخ 19 كانون الثاني (يناير) 2006م أصبح رأس المال المصرح به مساويا لرأس المال المدفوع بقيمة 50 مليون ريال، علما أن سعر السهم المباع في المزاد تم تحديده من قبل الشركة على أساس سعر إغلاق يوم 17 كانون الثاني (يناير) بقيمة 1.461 ريال للسهم (ما يعادل 730 ريالا للسهم بعد تجزئة القيمة الاسمية إلى 50 ريالا).
    بعد أخذ 50 ريالا لكل سهم مباع لإكمال رأس المال المدفوع، فإن مبلغ 680 ريالا لكل سهم مباع (730 ريالا ناقصا القيمة الاسمية 50 ريالا لعدد 65.639 سهم) تم تسجيلها في قائمة المركز المالي كالتزامات على الشركة لصالح المساهمين المتخلفين عن سداد القسط الثاني تحت اسم "دائني الأسهم المباعة" بقيمة 44.6 مليون ريال تمثل أكثر من 45 في المائة من إجمالي الأصول كما في تاريخ 31 آذار (مارس) 2006م (لاحظ أن الرصيد الفعلي لدائني الأسهم المباعة أعلى قليلا من الرصيد المتوقع لهذا البند لأن البيع تم بسعر أعلى من مستوى 730 ريالا للسهم). اللافت للنظر أن الشركة لم توجه أي دعوة لهؤلاء المساهمين لتسليم حقوقهم، بل قامت بدلا من ذلك باستثمار هذه الالتزامات بالمضاربة في سوق الأسهم السعودية من خلال محفظة استثمارية خاصة و صندوق استثمار للأسهم السعودية في مخالفة واضحة لتعليمات هيئة السوق المالية المتعلقة باستثمار الشركات المساهمة في الأوراق المالية المعلن عنها بتاريخ 23 كانون الثاني (يناير) 2006م.

    بدراسة نتائج الشركة للربع الأول المنتهي في 31 آذار (مارس) 2006م، تبين لنا أن الشركة لم تقم بإعادة تقييم استثماراتها قصيرة الأجل لإظهار الخسائر نتيجة لهبوط السوق بشكل حاد اعتبارا من شباط (فبراير) الماضي (وهي مخالفة واضحة للمعايير المحاسبية) وأظهرت أن قيمة حقوق المساهمين بلغت 39.9 مليون ريال في حين قام مراجع الحسابات الخارجي بوضع ملاحظات مهمة توضح عدم التزام الشركة بإظهار نتائج استثماراتها كما ذكر أن الشركة لم تزوده بعدد الأسهم وأسماء الشركات المستثمر بها. في نتائج الشركة للربع الثاني المنتهي في 30 حزيران (يونيو) 2006م، استمرت الشركة في النهج نفسه بتجاهل إعادة تقييم استثماراتها نتيجة للانخفاض الحاد في اسعار الأسهم وأظهرت أن حقوق المساهمين بلغت 39.9 مليون ريال في حين قام مراجع الحسابات الخارجي بتكرار وضع الملاحظات السابقة نفسها. هذا يدل على أن الشركة كانت تصر على أن الخسائر المتراكمة لا تزيد على 11 مليون ريال على أن تتم إعادة التقييم في نهاية العام المالي إلا أن الواقع يوضح أن الخسائر المتراكمة تفاقمت بشكل متسارع وخطير.

    في نتائج الشركة للربع الثالث المنتهي في 30 أيلول (سبتمبر) 2006م، قام مراجع الحسابات الخارجي بإصدار تقريرين، حيث إنه ذكر في التقرير الأول الصادر بتاريخ 18 تشرين الأول (أكتوبر) 2006م نفس الملاحظات السابقة في الوقت الذي تظهر فيه الشركة تحقيق أرباح بقيمة 51 ألف ريال وأن حقوق المساهمين بلغت 39.9 مليون ريال. في التقرير الثاني الصادر بتاريخ 6 كانون الثاني (يناير) 2007م ذكر مراجع الحسابات الخارجي "أنه في حالة تحقق الخسائر غير المحققة الواردة في القوائم المالية وإضافتها للخسائر المرحلة من السابق فان إجمالي الخسارة ستصبح أكثر من رأس المال" حيث إن الشركة اعترفت بأن الخسائر في الربع الثالث بلغت 22.2 مليون ريال، في حين بلغت الخسائر المتراكمة 25.9 مليون ريال وبلغت الخسائر غير المحققة 4.9 مليون ريال و هو ما يشير إلى وجوب إعلان إفلاس الشركة و تصفيتها حسب نظام الشركات المساهمة.

    لا شك أن قرار هيئة السوق المالية بتعليق بتداول السهم خطوة إيجابية يخولها لها النظام لكنه من الواضح أيضا أنه كان لدى الهيئة الكثير من الوقت قبل فوات الأوان لتفادي هذا الوضع المحرج فيما لو أثيرت هذه القضية في وقت مبكر مع إعلان نتائج الربع الأول أو الربع الثاني بدلا من إثارتها في 24 كانون الأول (ديسمبر) 2006م آخذين في الاعتبار أن إعلان النتائج الربعية كانت في نيسان (أبريل)، وتموز (يوليو)، وتشرين الأول (أكتوبر) من العام الحالي 2006م.

    إن السؤال المهم الآن هو: كيف للشركة الخروج من هذا الموقف أمام مساهميها المغلوب على أمرهم؟
    للخروج من هذا الموقف الصعب، أحد الحلول يتمثل في تحويل الشركة من شركة مساهمة عامة إلى مساهمة مغلقة مما يعني تحولها إلى ملكية خاصة ومن ثم ضخ أموال جديدة من المساهمين من خلال رفع رأس المال (عملية طرح خاص) لكن ذلك خاضع لموافقة وزارة التجارة و جميع الأطراف المرتبطة بالشركة (مثل الدائنين والموردين والمساهمين وغيرهم) يدعمهم في ذلك أن القيمة الدفترية وصلت إلى الصفر إلا أن ضخ أموال جديدة فيه مخاطرة عالية على المساهمون. الحل الآخر، هو تحويل الشركة إلى ملكية خاصة أيضا ومن ثم تخفيض رأس المال (مثلا إلى عشرة ملايين ريال) لضمان استمرارية عملها على أمل أن يرتفع تقييم الاستثمارات المملوكة للشركة مستقبلا، لكن هذا يخضع إلى تحسن أسعار الأسهم في السوق، إضافة إلى موافقة وزارة التجارة وجميع الأطراف المرتبطة بالشركة (مثل الدائنين والموردين و المساهمين وغيرهم) على هذه الخطوة. أخيرا، لا يبقى أمامنا إلا تصفية الشركة وإعلان إفلاسها وهو بالتأكيد حل ينطوي على ضرر كبير لكل من دائني وموردي و مساهمي الشركة المغلوب على أمرهم و يبدو أنه الأقرب للتطبيق!!

    ولا حول ولا قوة إلا بالله.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ

    قصة "بيشة" : سحب أرض ومزاد وقوائم

    - - 25/12/1427هـ

    سحب الأرض
    سُحبت أرض المصانع في الصبيحي من الشركة ومنحت إلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وقد تم رفض طلب الشركة بالتظلم لديوان المظالم.

    تجزئة وخفض أعضاء
    أقرت جمعية بيشة الزراعية تجزئة قيمة السهم الاسمية من 100 إلى 50 ريالا.أقرت أيضا الجمعية خفض عدد أعضاء مجلس الإدارة من 11 إلى 7.

    مزاد علني ورفض الاندماج
    تم بيع العلني الأسهم غير المسددة في المزاد (65639 سهماً) للقسط الثاني وبهذا اكتمل سداد رأس المال بالكامل.
    تم رفض طلب الشركة بخصوص اتفاقية دمج شركة أجواء للصناعات الغذائية.

    إعادة نشر القوائم
    أجبرت هيئة السوق المالية شركة بيشة على إعادة نشر قوائمها المالية للربع الثالث من عام 2006م، لتقوم الشركة بإعادة تقييم استثماراتها بالقيمة السوقية بدلاً عن سعر التكلفة. وأعلنت الشركة الأربعاء الماضي أرباح الربع الثالث وهو الذي أوقفت الشركة بناء على خسائرها المتراكمة فيه.

    اتفاقية مرفوضة
    في 26 يوليو 2006 أعلنت شركة بيشة عن توقيع اتفاقية مبدئية بدمج شركة أجواء للصناعات الغذائية في شركة بيشة للتنمية الزراعية، بحيث تستحوذ "بيشة" على كامل "أجواء". لكن هيئة السوق رفضت الطلب.

    نتائج النصف الأول ومصروفات التمور
    أظهرت نتائجها المالية الأولية للنصف الأول من العام المالي 2006، بأرباح قدرها 135 ألف ريال مقارنة بخسارة قدرها 64 ألف ريال عن الفترة نفسها من العام الماضي. وقالت الشركة في حينه أن ذلك جاء قبل تعديل بعض أرقام المقارنة، حيث إنه نظراً لتأجيل مصروفات وإيرادات مصنع التمور خلال النصف الأول من عام 2006 إلى الربع الرابع من عام 2006، بسبب موسمية العمل في المصنع، فإن الأمر اقتضى تعديل بعض أرقام المقارنة للفترة نفسها من عام 2005 حيث كانت نتيجة نشاط المصنع خلالها خسارة قدرها 89 ألف ريال. وأضاف البيان أنه إذا افترض تأجيلها لعدالة المقارنة فتكون نتيجة النصف الأول من عام 2005 هي 25 ألف ريال أرباحا بدلاً من 64 ألف ريال خسارة. وقالت إنه جرى اعتماد التعديل في بعض أرقام المقارنة من المراجع الخارجي للشركة وتمت الإشارة إليها بالإيضاحات المرفقة بالقوائم المالية الأولية المعتمدة كما في 30/06/2006.

    1995 البداية بـ 50 مليوناً
    تأسست الشركة بتاريخ 12/3/1411هـ الموافق 1/5/1995م برأسمال مصرح به 50 مليون ريال. يتمثل نشاط الشركة في إقامة الصناعات الغذائية والحيوانية خصوصاً تعليب التمور وتصنيعها، إضافة إلى تملك واستصلاح الأراضي الزراعية. تقوم الشركة أيضا بتجارة الحبوب والبذور والأعلاف وتصنيع المعدات الزراعية الموجهة إلى احتياجات الشركة والغير.









    على خُطى بـيـشـة!

    د. محمد بن سلطان السهلي - - - 25/12/1427هـ

    في تاريخ 26/12/2006م طلبت هيئة السوق المالية من شركة بيشة للتنمية الزراعية إعادة إصدار قوائمها المالية للربع الثالث 30/9/2006م بسبب تسجيلها للاستثمارات قصيرة الأجل بالتكلفة التاريخية بدلاً من تسجيلها بالقيمة السوقية. ثم في 13/1/2007م علقت الهيئة التداول في شركة بيشة بسبب تجاوز خسائرها نسبة 75 في المائة من رأس المال. والواقع أن هذه المشكلة وإن كانت تتعلق بشركة بيشة في الوقت الحالي إلا أنها تخص أيضاً كثيرا من الشركات التي تملك استثمارات في السوق السعودي. ولعل مشاكل تقييم الاستثمارات من الأمور التي سوف تظهر على السطح عند إعداد القوائم المالية في نهاية هذا العام، بل إن أثرها قد يمتد إلى القوائم المالية في الأعوام المقبلة. ولعلنا لا نبالغ إن قلنا إن مشاكل الممارسات المحاسبية لا تخص السوق السعودي وحده بل إن هذه المشاكل هي من أكثر التحديات التي تواجه أسواق المال قاطبة. ومن الأمثلة على المشاكل المحاسبية اكتشاف قيام شركة Xerox في حزيران (يونيو) 2002م بتحريف النتائج المالية على مدى خمس سنوات من خلال تضخيم الدخل بمبلغ 1.5 مليار دولار أمريكي. ومن ذلك أيضا ما حصل في فضيحة شركة Enron حيث خسر المستثمرون على مدى ست سنوات 200 مليار دولار تقريباً نتيجة إعادة تقييم الدخل.
    والواقع أن تُنبه هيئة السوق المالية لمثل هذه الممارسات المحاسبية يعتبر نقطة إيجابية تسجل لصالح الهيئة مع نهاية العام الحالي. ومع ذلك فإنه قد يكون من المناسب إعادة النظر في إجراءات التصفية التي يحكمها نظام الشركات الحالي من خلال وضع لوائح نظامية لإجراءات إفلاس الشركات المدرجة في السوق المالي. ومن جهة أخرى فإن وجود معيار محاسبي سعودي يغطي المسائل المتعلقة بالاستثمارات يسجل أيضاً لصالح الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين. ومع ذلك فإن تطوير المعيار السعودي الخاص بالاستثمارات يعد مطلباً مهماً في الوقت الحالي، وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بتصنيف الاستثمارات إلى ثلاثة أنواع حسب المعيار الحالي حيث يصعب التفريق بين هذه الأنواع الثلاثة من الناحية العملية. كما أن تطوير المعيار ينبغي أن يركز على توثيق الغرض والنية من الاحتفاظ بالاستثمار لتأثير هذا الغرض في تصنيف الاستثمار ومن ثم طريقة المعالجة المحاسبية الملائمة (التكلفة التاريخية أو القيمة السوقية) لهذا التصنيف التي سوف تؤثر بالتالي على الأرباح السنوية للشركات.
    ولاشك أن تأثير الممارسات المحاسبية على القوائم المالية وبالذات على الأرباح السنوية يعتبر من الأمور التي ينبغي للمستثمرين أخذها في الاعتبار عند قراءة وتحليل التقارير المالية. ومن هنا تظهر الحاجة إلى ما يعرف بالتحليل المحاسبي للقوائم المالية حيث يقصد به دراسة عمليات وأحداث الشركة، وتقييم تأثير السياسات المحاسبية في القوائم المالية، وتعديل تلك القوائم لتعكس بشكل أفضل الوضع الاقتصادي الحالي للشركة ليعكس الحقيقة الاقتصادية للشركة.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ

    إقرار عقد الاستحواذ على مجموعة البندرية بقيمة 273 مليون ريال
    التوصية بزيادة رأسمال "القصيم الزراعية" 100 % إلى مليار ريال


    - "الاقتصادية" من الرياض - 25/12/1427هـ
    أوصى مجلس إدارة شركة القصيم الزراعية في جلسته التي عقدت الأربعاء الماضي، بالرفع للجمعية العامة للشركة وبعد أخذ موافقة الجهات المختصة بزيادة رأسمال الشركة من 500 مليون ريال (50 مليون سهم) إلى مليار ريال (100 مليون سهم) وبنسبة زيادة 100 في المائة، أي سهم واحد لكل سهم، جاءت هذه الزيادة لتمكين الشركة من تغطية المبالغ المطلوبة لتنفيذ خططها الاستراتيجية ومشاريعها الجديدة التي أقرها مجلس الإدارة، وستكون زيادة رأس المال مقسمة إلى جزءين: جزء من الزيادة في رأسمال الشركة سيتم طرحه لمساهمي الشركة عبر إصدار أسهم حقوق أولوية بعدد 32937500 سهم بقيمة اسمية عشرة ريالات أي (659. سهم) لكل (1 سهم) مع مراعاة معالجة الكسور، وقد أوصى مجلس الإدارة ألا تتجاوز علاوة الإصدار ثلاثة ريالات لكل سهم وذلك لتغطية مشاريع الشركة الجديدة ومنها: إنشاء بيوت محمية زجاجية بمساحات إجمالية تبلغ 400 ألف متر مربع (40 هكتارا)، رفع طاقة مشروع الشركة الزراعي في منطقة الجوف بنسبة 100 في المائة، استكمال إنشاء مشروع الدواجن ورفع طاقة المشاريع المساندة للمشروع مثل مصنع الأعلاف، مستودع التبريد، وحدات التجميد السريع، مشروع الفقاسات، إنشاء محطة لتوليد الكهرباء لخدمة المشروع الزراعي في شري وكذلك مشروع الدواجن. على أن تكون أحقية الاكتتاب في هذه الأسهم لحاملي أسهم الشركة المقيدين في سجلات المساهمين في تداول بنهاية يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية للشركة.
    وسيتم من خلال الجزء المتبقي من زيادة رأسمال الشركة تغطية قيمة الصفقة التي أقرها مجلس إدارة الشركة في جلسته نفسها وبشكل نهائي للاستحواذ على كامل حقوق الملكية في مجموعة البندرية بقيمة 273 مليون ريال تقوم بموجبها شركة القصيم الزراعية بإصدار أسهم لصالح مجموعة البندرية لتغطية قيمة الصفقة وذلك بعدد 17062500 سهم بقيمة 16 ريالا للسهم الواحد أي (341. سهم) لكل (1 سهم) وسيقوم المستشار المالي للشركة (شركة أموال للاستشارات المالية) باتخاذ الإجراءات اللازمة للدفع لمقام هيئة السوق المالية للحصول على الموافقات اللازمة.










    الهيئة: التعليق استند إلى المادة 6 من نظام السوق والمادة 21 من لائحة الإدراج

    - - 25/12/1427هـ
    هنا النص الرسمي لقرار هيئة السوق المالية أمس، القاضي بتعليق التداول على سهم شركة بيشة:

    سبق أن طلبت هيئة السوق المالية من شركة بيشة للتنمية الزراعية إعادة إصدار قوائمها المالية للربع الثالث من العام المالي 2006م بما يُظهر الأثر المالي الناتج عن تقييم استثماراتها في الأوراق المالية بدلاً من تأجيل بيان هذا الأثر حتى صدور القوائم المالية السنوية لعام 2006م، فأعلنت الشركة في يوم الأربعاء 20/12/1427هـ الموافق 10/1/2007م عن نتائجها المالية المُعدلة للفترة المنتهية بتاريخ 30/9/2006م بصافي خسارة قدرها 22.3 مليون ريال عن تلك الفترة. وحيث إن النتائج المالية للشركة تعني بلوغ خسائرها نسبة كبيرة من رأسمالها مما يؤثر بصورة جوهرية في سلامة وضعها المالي.
    وبناءً على المادة (السادسة / أ – 7) من نظام السوق المالية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م / 30) وتاريخ 2/6/11424هـ التي تُخول الهيئة منع أي أوراق مالية في السوق أو تعليق إصدارها، أو تداولها إذا رأت الهيئة ضرورة ذلك، واستناداً إلى المادة الحادية والعشرين من ( قواعد التسجيل والإدراج) الصادرة بقرار مجلس الهيئة رقم (3-11-2004) وتاريخ 20/8/1425هـ، التي تنص على أنه يجوز للهيئة تعليق الإدراج أو إلغاؤه إذا رأت أن مستوى عمليات المُصدر أو أصوله لا تبرر التداول المستمر في أوراقه المالية في السوق ، فقد أصدر مجلس الهيئة القرار رقم (1-3-2007) وتاريخ 23/12/1427هـ المتضمن تعليق تداول أسهم شركة بيشة للتنمية الزراعية في السوق المالية السعودية (تداول) ابتداءً من يوم السبت 23/12/1427هـ الموافق 13/1/2007م حتى زوال أسباب تعليق التداول.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 25/12/1427هـ

    مسؤول: لا نية لفك ارتباط الريال السعودي بالدولار

    - عبد الله البصيلي من الرياض - 25/12/1427هـ
    أكد مصدر سعودي عدم صحة ما أشيع خلال الأيام الماضية في الأسواق العالمية حول نية الرياض وبقية دول مجلس التعاون الخليجي فك ارتباط عملاتها بالدولار. والمعلوم أن هذه الشائعات سرت في الأسواق العالمية في أعقاب تصريحات لمحافظ البنك المركزي الإماراتي، أفاد خلالها أن محافظي البنوك المركزية الخليجية سيلتقون في الرياض في آذار (مارس) المقبل لبحث فك الربط بين عملات المجلس والدولار في أعقاب تراجع سعر صرف العملة الأمريكية.

    في مايلي مزيداً من التفاصيل:


    أكد مصدر حكومي مسؤول أن "ما أشيع أخيراً حول فك ارتباط العملات الخليجية بالدولار غير دقيق"، وهو ما يعني عدم صحة إعادة نظر البنوك المركزية في الدول الخليجية في ارتباط عملتها بالدولار.
    وكانت أخبار انتشرت أخيراً قد أكدت أن الدول الخليجية بصدد إعادة النظر في ربط عملتها بالدولار، في الوقت الذي تستعد فيه ـ الدول الخليجية- للدخول في الاتحاد النقدي.
    وظهرت خلال الأيام الماضية للمرة الثالثة خلال 12 شهرا في الأسواق العالمية تكهنات حول نية دول مجلس التعاون الخليجي إعادة تقييم عملاتها أمام الدولار أو ربطها بعملات أخرى في إطار معالجتها مستويات التضخم التي ارتفعت في هذه الدول مع ارتفاع كبير في السيولة.
    وتزامنت تصريحات لمحافظ البنك المركزي الإماراتي الخميس الماضي حول اجتماع مقبل لمحافظي البنوك المركزية الخليجية لإعادة النظر في ربط عملاتها بالدولار، مع عمليات شراء مرتفعة للريال السعودي بالدولار في اليوم نفسه، الأمر الذي تراجع بالعملة الأمريكية أمام السعودية إلى 3.734 ريال فيما كان يتم تداولها عند 3.74 ريال.
    واستبعد اقتصاديون أن تتخذ الرياض خطوة من هذا القبيل خاصة مع التراجع الحالي في أسعار النفط، فضلا عن أن رفع سعر صرف الريال أمام الدولار سيؤثر سلبا في الصادرات السعودية ويخفض منافستها في الأسواق العالمية فيما يشكل دعما لزيادة الواردات. ويضرب الاقتصاديون هنا مثلا بالصين التي تتردد في رفع قيمة عملتها حتى لا تؤثر في صادراتها.
    وأكدت مؤسسة النقد في المرتين السابقتين اللتين شهد الريال فيهما مضاربات في الأسواق العالمية، أنها لا تنوي إعادة تقييمه.
    وكان سلطان السويدي محافظ البنك المركزي الإماراتي قد أكد أن البنوك المركزية في دول مجلس التعاون تعيد النظر في ربط عملاتها بالدولار وقد تتفق قريبا ربما في آذار (مارس) المقبل في الرياض، على التحول إلى عملة أخرى أو سلة عملات غير أنها قد لا تتخذ أي خطوة, ويتعين موافقة رؤساء الدول على أي قرار يتخذه المحافظون. وأضاف السويدي "ربما نخرج بقرار يقول إننا على ما يرام ونلتزم بالنظام الحالي أو نتوصل إلى أننا بحاجة إلى التغيير".
    وتربط السعودية، الإمارات، الكويت، قطر، عمان والبحرين أعضاء مجلس التعاون الخليجي عملاتها بالدولار في إطار استعدادها للدخول في وحدة نقدية في عام 2010.
    وقال السويدي إنه مع تراجع الدولار أمام اليورو وارتفاع معدلات التضخم المستورد فإن صناع القرار يراجعون سياسة ربط العملات. وتابع "قرار تغيير ربط العملات يرجع إلى مجلس التعاون الخليجي، دخلنا في هذا الأمر معا وسنخرج منه معا".
    وأضاف السويدي أن المحافظين قد يختارون توسيع نطاق تأرجح العملات بدلا من الربط الثابت الذي تطبقه جميع الدول الآن باستثناء الكويت التي رفعت قيمة عملتها العام الماضي.
    وذهب السويدي في حينه، إلى أن المحافظين قد يقررون ربط العملات بعملة أخرى أو سلة عملات لكنه رفض الإفصاح عن العملات التي تجري دراستها. وقال "سواء تقرر تثبيت السعر أو توسعة نطاق تأرجحه فهذا أمر واحد، الأمر الآخر هو تغيير عملة الربط." وأدى هبوط الدولار العام الماضي إلى أدنى مستوياته في 20 شهرا أمام اليورو إلى رفع تكلفة الواردات في المنطقة.

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 18/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 07-01-2007, 10:21 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 11/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 31-12-2006, 05:37 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 4/12/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 24-12-2006, 10:08 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 26/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 18-12-2006, 12:30 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحد 19/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 56
    آخر مشاركة: 10-12-2006, 10:10 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا