منح مجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات موافقته النهائية على خطط شراء رخصة الجيل الرابع لاتصالات الهاتف المحمول، الشركة التي تحتكر الخطوط الهاتفية الثابتة في مصر ستدفع كامل القيمة التي طلبتها الهيئة التنظيميةمقابل أحد التراخيص الأربعة التي تطرحها للبيع.
وسيسمح ذلك للشركة المصرية للاتصالات التي تملك 45% في فودافون مصر بدخول سوق الهاتف المحمول مباشرة، وتتضمن إصلاحات القطاع أيضا السماح لمشغلي الهاتف المحمول الثلاثة في مصر بتقديم خدمات الهاتف الثابت مما سينهي هيمنة المصرية للاتصالات.
كانت الهيئة التنظيمية طرحت تراخيص الجيل الرابع بشكل مباشر على الشركات الثلاث العاملة حاليا بقطاع الهاتف المحمول – أورنج مصر وفودافون مصر واتصالات – إضافة إلى المصرية للاتصالات وحدها أورنج مصر كشفت عن السعر الذي عرض عليها للحصول على الرخصة حيث قالت إنه حوالي 400 مليون دولار.
وتم منح مهلة للشركات حتى الأسبوع الأول من أغسطس آب لتقديم الردود.
كان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ياسر القاضي قال في يونيو حزيران إن الحكومة تأمل في جمع 22.3 مليار جنيه مصري (2.51 مليار دولار) من رسوم الترخيص.