صنف صندوق النقد الدولى، فى 29 يونيو 2016، "دويتشه بنك" بأنه الأكثر خطورة على العالم الذى يهدد الاقتصاد العالمى،"لأنه من أبرز البنوك الأكثر تشابكا فى التجارة العالمية، وبالإضافة لذلك فشل البنك فى اختبارات التحمل الذى أجراها البنك الفيدرالى الأمريكى فى 30 يونيو 2016.ويعتبر البنك الألمانى أكبر مصرف فى ألمانيا، أسس عام 1870، وله 2790 فرعاً فى 70 دولة بأنحاء العالم، ويضم أكثر من 100 ألف موظف.فيما يتجاوز حجم المشتقات المالية "العقود" التى يتعامل فيها البنك 50 تريليون دولار أمريكى، بحسب التقديرات وهو ما يقدر بـ4 أضعاف الناتج المحلى لمنطقة اليورو، و15 مرة ضعف الناتج المحلى لألمانيا، و13% من إجمالى المشتقات المالية فى العالم، وأكثر من 3000 ضعف القيمة المالية للبنك.ويبلغ عدد الدعاوى القضائية، التى تتضمن اتهامات بالتلاعب وشكاوى، نحو 7800 دعوى، فيما تبلغ المخصصات لاحتياطات التقاضى 5.4 مليار يورو، كما سجل البنك خسائر فى رأس ماله بقيمة 6.8 مليارات يورو فى 2015، وكلفته الفضائح المالية وغسيل الأموال، حتى الآن، نحو 13 مليار يورو، بالإضافة لذلك فقدت أسهمه 44% من قيمتها منذ بداية العام حتى الآن.