إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ نادي خبراء المال


    مؤشر الأسهم السعودية يقترب من «عنق الزجاجة» والأرباح تحفزه للانطلاق

    مكررات الأرباح الجاذبة تغري السيولة الاستثمارية



    الرياض: جار الله الجار الله
    أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملات أمس بعد تذبذب في مجال ضيق لا يتجاوز نطاقه 77 نقطة من أدنى مستوى محقق إلى الأعلى الذي لامسه المؤشر العام عند مستوى 7195 نقطة. وعكست السوق بذلك اقترابها من عنق الزجاجة بانخفاض نطاق التذبذب عن اليوم الذي سبقه. حيث بدأ المؤشر العام هذا المجال السعري من يوم 15 يناير (كانون الثاني) الجاري مسجلا 236 نقطة تمثل تحركاته داخل ذلك اليوم ثم قلص السوق هذا النطاق حتى وصل في اليوم الذي يليه إلى 182 نقطة وزاد من انخفاضه في اليوم الثالث الذي وافق الأربعاء الماضي إلى 174 نقطة. وانحسر تذبذب المؤشر في تداولات السبت الماضي وهو أول يوم تداول بعد إجازة نهاية الأسبوع إلى 138 نقطة حتى هبط في تداولات أمس إلى 77 نقطة فقط. ويعكس هذا السلوك وصول المؤشر العام إلى منطقة ضيقة توحي بقرب تغير المسار بالخروج من القناة الجانبية التي لازمته طوال 5 أيام تداول.
    وكشفت تعاملات الأيام السابقة عن مدى الترقب الذي يعيشه أصحاب القرار في حركة السوق لأخبار منتظرة والذي يطلق عليه في عرف التحليل الفني بالتعادل بين قوى الشراء ومساندي البيع ولم يتوصل فيها إلى نتيجة تعكس مدى استطاعة طرف بالتغلب على الطرف الآخر. وتظهر هذه السلوكيات في فترة تنتظر فيها القوى المتحكمة في مسار السوق أخبارا تؤدي إلى الخروج من المسار الأفقي مسايرة ردة فعل المتلقي على حسب ايجابية أو سلبية الخبر. حيث تعيش سوق الأسهم السعودية هذه الأيام إعلانات الشركات المتداولة في السوق لا سيما القيادية منها إذ أعلنت شركة سابك أمس عن تحقيقها أرباحا بلغت 20.3 مليار ريال (5.4 مليار دولار) في 2006 بفارق 6 في المائة مقارنة بأرباح 2005، وكذلك إعلان مصرف الراجحي بتحقيقه 7.3 مليار ريال (1.9 مليار دولار). وتدفع إعلانات الشركات القيادية لنتائجها المالية بتحقيق مستويات قياسية إلى إغراء السيولة بدخول السوق في ظل وصول كثيرا من الأسعار إلى مستويات جاذبة.

    أمام ذلك أوضح لـ«الشرق الأوسط» عبد الله البراك، محلل مالي وعضو جمعية المحاسبين السعوديين، أن الإعلانات الأخيرة التي كشفت عن أرباح بعض الشركات القيادية تعطي انطباعا بأن السوق لا يوجد فيه أي مبررات أو دوافع ضغط على المؤشر العام. ودلل البراك على ما ذهب إليه بوصول شركة سابك إلى مكرر ربحي عند 11 مرة ومصرف الراجحي لمستوى 15 مرة.

    وأشار إلى أن النتائج السنوية لقطاع البنوك أظهرت عدم تأثرها بالأحداث الأخيرة لسوق الأسهم السعودية لا سيما ما حدث العام الماضي من انهيار، عاكسة بذلك التوقعات السلبية لنتائجها المالية والتي استمدت ما ذهبت إليه من توقعات نتيجة لانخفاض القروض والتمويل المتجه لسوق المال.

    وأضاف أن النتائج المالية للشركات القيادية عن عام 2006، دفعت السوق بأن يكون تحت المستويات العالمية الدنيا إذا ما قورنت شركاتها العملاقة بالشركات العالمية المنافسة. وكانت سوق الأسهم السعودية أغلقت تعاملات أمس عند مستوى 7163.83 نقطة بارتفاع طفيف بلغ 19.84 نقطة يعادل 0.28 في المائة عبر تداول 213.2 مليون سهم بلغت قيمتها 7.3 مليار ريال (1.9 مليار دولار) بارتفاع طفيف جدا لأربعة قطاعات وهي على التوالي على حسب نسبة الارتفاع: الخدمات، البنوك، التأمين، الصناعة. بينما أغلق قطاعي الزراعة والأسمنت على انخفاض بسيط أيضا، وبقي قطاعي الكهرباء والاتصالات دون تغيير عن مستوى إغلاق تعاملات يوم السبت الماضي. من جهته، يرى محمد الأحمد، محلل فني، أن إغلاق أمس أوضح فنيا انتظار السوق لتغيير سلوكه المتردد والذي يتحفز وخصوصا بعد النتائج الأخيرة والتي تخص شركات مؤثرة في المؤشر العام إلى الخروج إيجابيا من المسار الجانبي الذي يسلكه المؤشر العام منذ فترة والذي يستهدف المنطقة عند مستوى 7350 نقطة المقاومة القوية عند 7500 نقطة. من جانبه، أشار لـ«الشرق الأوسط» الدكتور فهد المحيميد أستاذ التمويل المساعد ورئيس قسم الاقتصاد والتمويل في جامعة القصيم، أن هيئة سوق المال السعودية قامت بخطوات إيجابية بعد انهيار فبراير (شباط) الماضي بعد تجزئة الأسهم وإيقاف أسهم الشركات الخاسرة في محاولة لتغيير العناصر المتحكمة في السوق الذي يعزز بدوره إيجاد أطراف جديدة تغريها مستويات الأسعار الآنية والتي تساعد السوق على التعافي.

    وأوضح المحيميد أن سوق الأسهم السعودية وصلت إلى درجات مقنعة لمتابعين التحليل الأساسي والمالي حيث عكست مكررات الأرباح في أسهم أغلب الشركات الرابحة إلى مستويات متدنية جدا. لكنه يستدرك ويبين أن هذه النتيجة لا توصل المتداول إلى أن فترة الاستثمار في سوق الأسهم السعودية قد حانت بسبب تأكيد التحليل الفني على تمسك المؤشر العام على مساره الهابط واستهداف بعض الأسهم لمناطق سعرية لم تحققها بعد.










    «سابك» تربح 5.38 مليار دولار العام الماضي وبزيادة في الإيرادات بلغت 11%

    أقرت توزيع 2.6 مليار دولار على المساهمين



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عن تحقيقها أرباحاً بلغت 20.3 مليار ريال (5.386 مليار دولار) مقابل 19.2 مليار ريال (5.12 مليار دولار) عام 2005، بزيادة نسبتها 6 في المائة، وهي أعلى أرباح سجلتها سابك منذ إنشائها، مما انعكس على ربح السهم ليبلغ 8.13 ريال، مقابل 7.66 ريال عام 2005. وبلغ إجمالي الأرباح التشغيلية 35.3 مليار ريال (9.41 مليار دولار) مقابل 33.1 مليار ريال (8.82 مليار دولار) في العام السابق بزيادة 7 في المائة. كما بلغ إجمالي إنتاج مجمعاتها الصناعية 49.1 مليون طن، مقابل 46.7 مليون طن العام السابق بزيادة 5 في المائة. كما تم تسويق 38.5 مليون طن مقابل 36.6 مليون طن بزيادة 5 في المائة، فيما قفزت إيرادات المبيعات إلى 86.5 مليار ريال، مقابل 78.3 مليار ريال، العام السابق بزيادة 11 في المائة، وهي أعلى إيرادات حققتها الشركة منذ إنشائها.
    كما أظهرت نتائج الربع الأخير من عام 2006 أرباحا صافية بلغت 6.1 مليار ريال، مقابل 4.5 مليار ريال خلال نفس الفترة من العام السابق بزيادة نسبتها 36 في المائة.

    وقال الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود، رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، رئيس مجلس إدارة سابك، إن هذه الأرباح القياسية تعود بشكل رئيس إلى تحسن أسعار معظم منتجات الشركة، وارتفاع حجم المبيعات مقارنة بالفترة السابقة.

    وأوضح الأمير سعود أن الشركة انتهت من إعداد خطتها الاستراتيجية لعام 2020، والتي بموجبها سوف تتمكن من تحقيق معدلات نمو كبيرة، وتنويع وإثراء منتجاتها بمنتجات جديدة ذات قيمة مضافة عالية. الجدير بالذكر أن سابك تمكنت نهاية العام الماضي من إتمام عملية امتلاك كامل أسهم شركة هنتسمان للبتروكيماويات المحدودة بالمملكة المتحدة من خلال شركة سابك أوروبا، بقيمة شرائية نقدية 685 مليون دولار، مما سيسهم مع مشاريع التوسعة الجارية في مجمعات ينساب وشرق والرازي وكيان السعودية وغاز وابن زهر وسابك أوروبا، التي تسير أعمالها التنفيذية بشكل طيب، في بلوغ إجمالي الطاقات الإنتاجية إلى 73 مليون طن بحلول عام 2009.

    وكان مجلس إدارة سابك في جلسته الأخيرة، قد قرر توصية الجمعية العامة في اجتماعها القادم بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين عن عام 2006، تبلغ 10 مليارات ريال (2.66 مليار دولار) بواقع 4 ريالات للسهم الواحد.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ

    مصرف الراجحي يرفع أرباحه إلى 1.94 مليار دولار بزيادة 29.6%

    أقر توزيع 180 مليون دولار على المساهمين



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    اعلن مصرف الراجحي تحقيق ارباح صافية عن العام الماضي 2006 بلغت 7302 مليار ريال (1947 مليار دولار) مقابل 5633 مليون ريال (1502 مليار دولار) للعام 2005 وبنسبة زيادة بلغت 29.6 في المائة.
    وقال عبد الله السليمان الراجحي الرئيس التنفيذي للمصرف ان هذه النتائج الطيبة توضح النمو في عمليات وانشطة المصرف المتنوعة، كما انها ثمرة لجهود منسوبي المصرف واداءهم الموفق الذي يستحق الثناء والتقدير.

    ويعود هذا النمو بشكل أساسي الى ارتفاع صافي ايرادات الاستثمارات بنسبة 20.2 في المائة حيث بلغت 6826 مليون ريال مقابل 5677 مليون ريال كما ان صافي ايرادات الخدمات المصرفية بلغت 2684 مليون ريال بنسبة نمو 29.4 في المائة مقابل 2074 مليون ريال للعام الماضي علما ان اجمالي دخل العمليات بلغ 9510 ملايين ريال مقابل 7751 مليون ريال بنسبة نمو 22.7 في المائة.

    وقال ان ارباح الربع الرابع وحده بلغت 2080 مليون ريال في مقابل 1740 مليون ريال للفترة نفسها من العام الماضي وبنسبة زيادة بلغت 19.5 في المائة منها مبلغ 500 مليون ريال ارباح غير تشغيلية. كما اعلن الراجحي ان مجلس الادارة قرر اضافة الى توصيته السابقة بمضاعفة رأس المال عبر منح سهم مجاني لكل سهم توزيع مبلغ 675 مليون ريال (180 مليون دولار) ارباحا نقدية على المساهمين بواقع ريال واحد للسهم الواحد على ان لا تشمل اسهم المنحة.

    وكان مجلس الادارة قد اوصى للجمعية العمومية برفع رأس المال من 6750 مليون ريال الى 13500 مليون ريال عبر رسملة 6750 مليون ريال من الاحتياطي العام والارباح المبقاة. وأوضح الراجحي أن النتائج المالية أظهرت ارتفاع حقوق المساهمين إلى 20.2 مليار ريال وكذلك ارتفاع صافي الموجودات إلى 105.2 مليار ريال، وارتفعت أرصدة العملاء لتصل إلى 73.1 مليار ريال وبلغ العائد على معدل الموجودات 7.3 في المائة، فيما حقق المصرف عائدا على معدل حقوق المساهمين نسبته 43.4 في المائة، وارتفع ربح السهم ليصل الى 10.82 ريال مقارنة مع 8.35 للعام 2005، وواصل المصرف سياسته المتمثله في زيادة وتعزيز احتياطياته المختلفه تدعيما لمركزه المالي.










    «سامبا» المالية تسجل أعلى معدل أرباح في تاريخها بقيمة 1.3 مليار دولار خلال العام الماضي

    صعدت 30 في المائة عن نتائج عام 2005



    الرياض:«الشرق الأوسط»
    كشف أمس عيسى بن محمد العيسى، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، عن أن المجموعة سجلت أعلى معدل أرباح صافية في تاريخها عن نتائج أعمال عام 2006، حيث فاقت بمستواها كل الأرقام المسجلة عن الفترات المماثلة، مفصحا بأن إجمالي صافي أرباح سامبا بلغت 5.2 مليار ريال (1.3 مليار دولار) عن عام 2006، مقابل 4 مليارات ريال في عام 2005، تمثل نسبة ارتفاع 30 في المائة.
    وذكر العيسى أن إجمالي الموجودات ارتفعت في عام 2006 إلى 124 مليار ريال مقابل 108 مليارات ريال عن العام السابق بنسبة، بزيادة قدرها 15 في المائة. كما ارتفعت ودائع العملاء إلى 95 مليار ريال مقابل 85 مليار ريال عام 2005 تمثل ارتفاعا قدره 12 في المائة، مشيرا إلى أن العائد على حقوق المساهمين ارتفع إلى 37 في المائة مقابل 34.9 في المائة، في حين ارتفع العائد على الموجودات إلى 4.5 في المائة مقابل 4 في المائة عام 2005. وأبان العيسى بأن عائد السهم الواحد صعد إلى 8.7 ريال مقابل 6.7 ريال، بنسبة 30 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مشيرا إلى أن البنك سبق أن وزع مبلغ 1.069 مليون ريال عن النصف الأول من عام 2006، وفي حال موافقة الجمعية على توصيات المجلس سيصبح إجمالي ما سيتم توزيعه لعام 2006 (بعد خصم الزكاة) هو 2.171 مليون ريال مقارنة بـ 1.783 مليون ريال عن عام 2005 بنسبة نمو بلغت 22 في المائة. وأضاف العيسى أن النتائج تمثل نجاحا ملموسا بفعل عوامل إيجابية عديدة أبرزها تنوع مصادر الإيرادات، والتوسع في طرح خدمات جديدة وبرامج استثمارية تُلبي تطلعات المستثمر، مفيدا بأن «النجاح في إعادة ترتيب أولوياتنا قد أدى إلى تعزيز واستغلال قوتنا المالية».

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ

    أجواء ضبابية تخيم على بورصة الكويت.. وبورصة عمان تحافظ على مكاسبها

    أسواق البحرين والإمارات في عطلة بسبب العام الهجري الجديد.. وارتفاع طفيف في قطر



    عواصم عربية: «الشرق الأوسط»

    * الأسهم الكويتية: واصلت السوق الكويتية تراجعاتها، ضمن جلسة يوم امس، التي اعقبت عطلة نهاية الاسبوع الطويلة نسبيا، التي امتدت ليوم اضافي بسبب بداية السنة الهجرية، ومع استمرار تأثيرات قضايا اجيليتي، تستمر حالة الشد والحل وتبقى الاجواء الضبابية هي المسيطرة على توجه المستثمرين، ليخسر مؤشر السوق بواقع 19.20 نقطة بنسبة 0.20%، مستقرا عند مستوى 9776.30 نقطة، بعد تداول 76.7 مليون سهم بقيمة 39.9 مليون دينار كويتي، تم تنفيذها من خلال 3753 صفقة، وقد سجل قطاع البنوك ارتفاعا بواقع 0.91، تلاه قطاع العقارات بنسبة 0.12%، بينما تصدر قطاع الاغذية الانخفاض بواقع 1.94%، تلاه قطاع الصناعة الذي تراجع بنسبة 0.47%، وعلى صعيد الاسهم المدرجة سجل سهم وطنية أعلى نسبة ارتفاع بواقع 9.09%، حيث اقفل عند سعر 0.540 دينار كويتي، تلاه سهم مركز سلطان بنسبة 9% وصولا الى سعر 0.540 دينار كويتي، في المقابل سجل سهم تمدين الاستثمارية اعلى نسبة انخفاض بواقع 8.3% الى سعر 0.275 دينار كويتي، تلاه سهم اسمنت بنسبة 6.25% الى سعر 1.200 دينار كويتي. وقد استمر احتلال سهم مشاريع للمرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 6.14 مليون سهم، مستقرا عند سعر 0.590 دينار كويتي، تلاه سهم اهلية بتداول 5.76 مليون سهم ليستقر عند سعر 0.232 دينار كويتي.

    وعلى صعيد الاسهم الاماراتية المتداولة في السوق الكويتية، سجل سهم اسمنت الخليج استقرارا عند سعر 0.320 دينار كويتي، بعد تداول 170 الف سهم، بقيمة 54 الف دينار كويتي، وتراجع سهم تمويل خليج ليغلق عند سعر 0.690 دينار كويتي، بعد تداولات بواقع 885 الف سهم بقيمة 604 آلاف دينار.

    * الأسهم القطرية: سجلت سوق الدوحة ارتفاعا طفيفا، جاء اثر جلسة تباين خلالها الاداء بعد الانخفاض القوي بداية التداولات، ليرتفع بعدها المؤشر بصورة تدريجية، منهيا الجلسة بعد اضافة 0.37 نقطة بنسبة 0.01%، ليقف عند مستوى 6931.41 نقطة، بعد ان تداول المستثمرون بواقع 9.21 مليون سهم بقيمة 245 مليون ريال قطري، تم تنفيذها من خلال 6130 صفقة، وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك بقيمة 28.85 نقطة، تلاه قطاع الصناعة بواقع 3.98 نقطة، بينما تراجع قطاع التأمين بقيمة 233.18 نقطة، تلاه قطاع الخدمات بقيمة 3.65 نقطة، وتمكنت اسهم 20 شركة من الارتفاع، بينما تراجعت اسعار أسهم 10 شركات، واستقرت اسهم 3 شركات عند اغلاقاتها السابقة، وتصدر سهم ناقلات الاسهم المرتفعة بواقع 9.24% ليقفل عند سعر 13 ريالا قطريا، تلاه سهم الاهلي بنسبة 7.22% الذي استقر عند سعر 95 ريالا قطريا، بينما تصدر سهم العقارية الانخفاض بنسبة 7.79% ليستقر عند سعر 37 ريالا قطريا، تلاه سهم قطر للتأمين بنسبة 3.55% وصولا الى سعر 102 ريال قطري.

    * الأسهم العمانية: تراجعت سوق مسقط مع بداية الاسبوع بفعل عمليات لجني الارباح، جاءت اثر الارتفاعات الممتازة، التي سجلتها السوق خلال الفترة الماضية، حيث خسر المؤشر بنسبة 0.18% مستقرا عند مستوى 5945.56 نقطة، وقد شهدت الجلسة تداولات بواقع 3.8 مليون سهم بقيمة 3.1 مليون ريال، من خلال تنفيذ 1106 صفقات، وقد تراجع قطاع الصناعة بواقع 0.36%، بعد تداول 660 الف سهم بقيمة 631 الف ريال، تلاه قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.14% بتداول 602 الف سهم بقيمة 645 الف ريال، ثم قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.12% بتداولات بواقع 1.4 مليون سهم بقيمة 1.56 مليون ريال، وتصدر سهم ظفار للتأمين الاسهم المرتفعة بنسبة 2.69%، الذي اقفل بسعر 0.267 ريال عماني.

    * الأسهم الأردنية: اثرت عمليات جني ارباح على الاسهم القيادية الى التقليل من المكاسب التي حققتها الاسهم في البورصة الاردنية يوم امس، بالرغم من استيعاب الطلب للاسهم المعروضة.

    وحافظ حجم التداول على مستويات متقدمة مع زيادة نشاط السوق وتخليه عن اجواء الحذر التي لازمته فترة طويلة، وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 58.2 مليون دينار، لنحو 18.5 مليون سهم نفذت من خلال 14995 عقدا.

    وبلغ المؤشر العام مستوى 9520 في بداية الجلسة، الا ان عمليات جني الارباح دفعت بالمؤشر الى التراجع والاغلاق فوق مستوياته السابقة بحوالي 20 نقطة.










    هيئة الاستثمار السعودية تستعرض برنامج التنافسية وتعقد اجتماعات مع كبريات الشركات العالمية


    الرياض:«الشرق الأوسط»
    ينتظر أن يعرض عمرو بن عبد الله الدباغ، محافظ الهيئة العامة للاستثمار، في الاجتماع السنوي لمنتدى دافوس الاقتصادي العالمي في سويسرا في الفترة بين 24 و28 يناير (كانون الثاني) الجاري، برنامج الهيئة «10 في 10» الذي يستهدف وصول السعودية إلى مصاف أفضل 10 دول في العالم من حيث تنافسية بيئة الاستثمار في نهاية عام 2010. وكشف بيان صادر عن الهيئة أن الدباغ سيجري محادثات مع رؤساء الشركات العالمية الكبرى تستهدف الترويج للمدن الاقتصادية المتكاملة وعرض الفرص الاستثمارية المتوفرة في القطاعات الاستراتيجية التي تركز عليها الهيئة. وكان الدباغ قد عقد اجتماعا مع رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) البروفيسور شواب الذي زار السعودية في شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي تم خلاله الاتفاق بين الجانبين على إقامة تحالف استراتيجي بين الهيئة والمنتدى وأن تقوم الهيئة بعرض برنامجها «10 في 10» في المنتدى. وسيبدأ المنتدى الاقتصادي العالمي دورته السنوية في المنتجع السويسري بدافوس يوم الأربعاء المقبل بمشاركة ما يزيد على 2000 مندوب من 90 بلدا يمثلون أصحاب القرار ورجال المال والأعمال ورجال الصحافة وأفراد المجتمع المدني، وذلك في أكبر تظاهرة اقتصادية سنوية تعرفها سويسرا.
    وسيفتتح المنتدى هذا العام تحت عنوان «التوازن الجديد للسلطات في العالم» وهو الموضوع الذي يعكس العناصر التي ستشكل برنامج المنتدى الدولي لعام 2007.

    ومن المقرر أن تفتتح ميشلين كالمي ري، رئيسة الاتحاد السويسري، المنتدى بحضور أكثر من 50 وزيرا للاقتصاد والتجارة والمال وعدد من رؤساء الدول.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ

    المؤتمرات الاقتصادية والحاجة للتنسيق

    سـعود الأحمد *

    المؤتمرات والندوات العامة التي تُعقد لمناقشة المواضيع المهمة، وبالأخص ما يتعلق منها بالمجالات الاقتصادية، لا شك أنها تُكلف الكثير من الوقت والجهد والمال. وبالتالي، فإن من المفترض أن تسعى الجهات المنظمة إلى توظيفها بأقصى قدر ممكن.. لمصلحتها ولمصلحة الجهات الراعية والمتحدثين فيها والحضور الرواد المهتمين بمواضيعها والمجتمع بوجه عام.. وألا نتخذ منها مجرد فرصة للظهور وقضاء الوقت.
    الأسبوع الماضي كانت هناك ثلاث فعاليات مهمة بمدينة الرياض في وقت واحد. فقد عُقد المؤتمر الوطني للتعاملات الإلكترونية لعام 2007 تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، ولمدة خمسة أيام من السبت 13 يناير (كانون الثاني) الحالي بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق إنتركونتيننتال في الرياض. كما عُقد خلال الفترة مؤتمر «اليورو موني» الأول عن التمويل الإسكاني في المملكة بفندق الفيصلية بالرياض ولمدة ثلاثة أيام (15-17 يناير).

    وفي نفس الأسبوع، كانت هناك ندوة المعايير الاحترازية للمصرفية الإسلامية يومي الاثنين والثلاثاء بالمعهد المصرفي بالرياض ... ثلاث فعاليات اقتصادية في وقت واحد، أمر يحتاج أن نتوقف عنده. إذ كيف يمكن للمهتمين أن يجدوا من الوقت ما يسمح لهم بحضور هذه الفعاليات الثلاث، إضافة إلى ما لديهم من أعمال؟

    وكيف يمكن للإعلاميين أن يغطوا هذه الفعاليات الثلاث معاً (بما تستحق) مع ما لديهم من أعمال يومية؟!. وأهم من ذلك: كيف يمكن لمن يوكل لهم تنظيم مثل هذه المؤتمرات أن يحضروا أو حتى يتابعوا أخبار الفعاليات الأخرى؟!. مثل هذا التزاحم الجدولي يتسبب في غياب العديد من الخبراء والمتخصصين العاملين في هذه المجالات الاقتصادية. إضافة إلى تدني مستوى التغطيات الإعلامية لهذه المناسبات لبعض الصحف المهتمة (إذا تمكنت من التغطية). كما أن من الطبيعي أن ينسحب العديد من المشاركين من بعض الفعاليات لحضور فعاليات أخرى لتعارض التوقيت فيما بينها. إضافة إلى أن عقد الفعاليات في وقت واحد يخلق مشاكل الحجز في الفنادق المحلية والخطوط الجوية وأجور السيارات ويساهم في رفع تكاليفها. كما أن مما يؤخذ على تنظيم هذه المناسبات أن بعضها لا تبكر في إرسال الدعوات للشخصيات المراد استضافتهم، لدرجة أن صاحب الدعوة والجهات المنظمة يتعرضون في الكثير من الأحيان إلى حرج شديد ويصابون بخيبة أمل بسبب قلة الحضور وغياب معظم الشخصيات المهمة المدعوة. والسبب الرئيس يعود إلى أن عملية التنظيم توكل لأشخاص غير متخصصين وقليلي الخبرة في تنظيم مثل هذه الفعاليات. فمثل هذه المناسبات يجب أن تغطى إعلامياً بالقدر الذي تستحقه. بحيث تنشر عنها تقارير صحافية قبل موعد عقدها بفترة (من أسبوع إلى شهر) لإعطاء الرأي العام فكرة عن أفكار مواضيعها، ولا بأس من عقد ندوات وتحقيقات صحافية عن الموضوع لتثقيف العامة بالمعلومات المرتبطة بهذا الموضوع. وقبل يوم أو يومين لا بد من نشر أخبار قصيرة عن موعد ومكان المناسبة والموقع الإلكتروني، وما يستجد حولها من تغيرات تهم العامة. ولا بد من دعوة الصحف والقنوات الفضائية (قبل الموعد بوقت كافٍ) للتجهيز والحضور والتغطية المباشرة للمناسبة. وليحصل الإعلاميون على موقع مجهز بوسائل الاتصال وأدوات مكتبية تؤمن لهم نسخا من أوراق عمل وكلمات المؤتمر، ويسهل لهم الالتقاء بالشخصيات وترتب لهم مواعيد الحوارات الصحافية معهم أو تعقد لهم مؤتمرات صحافية خاصة بالمناسبة، وللقاء الحضور وتسجيل انطباعاتهم وملاحظاتهم. وباليوم التالي للافتتاح يفترض أن تطالعنا الصحف بنتائج التغطية الإعلامية، إضافة إلى ما واكبته القنوات الفضائية من بث مباشر وتسجيل حي لفعاليات المناسبة. من جانب آخر يجب ألا نغفل حقيقة أن هذه المؤتمرات تعتبر فرصة لتبادل المعلومات والتعرف إلى الخبراء والمتخصصين والمهتمين بالقضايا والمواضيع المتخصصة وتبادل البطاقات الشخصية معهم. وختاماً.. لعل من المناسب وجود جهة تتولى التنسيق فيما بين الجهات المنظمة لتحديد وقت انعقاد هذه المناسبات وترتيب التغطيات الإعلامية والتجهيزات الأخرى كالأمن والمرور وغيرهما.

    * محلل مالي واقتصادي












    سيدات أعمال سعوديات وأميركيات يبحثن تأسيس شركة مشتركة لدعم الصادرات

    خلال اجتماع ينظمه الفرع النسائي لغرفة الرياض


    الرياض:عبد الإله الخليفي
    يتواصل اندفاع حركة زيارة قطاع الأعمال السعودي الأميركي نحو تعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين، وذلك بعد زيادة حضور المسؤولين ورجال الأعمال والمستثمرين بين البلدين، ويأتي الحضور هذه المرة عبر زيارة وفد نسائي أميركي من 15 سيدة أعمال للقاء نظيراتهن السعوديات، وذلك لبحث تأسيس شركة أميركية سعودية لدعم الصادرات بجانب البحث عن فرص استثمارية أخرى. وذكر بيان صحافي صدر أمس أن سيدات الأعمال من البلدين سينظرن بجدية للاطلاع على الفرص وزيادة ضخ مزيد من التبادل التجاري والاستثماري، لاسيما مع دعم حكومتي البلدين للتجارة الحرة، مشيرا إلى أن سيدات الأعمال سيستفدن من أنظمة الاستثمار الخاصة بالأسواق النسائية الشابة والناشئة.
    وكانت انطلاقة الزيارات الفعلية بين السعودية وأميركا، قد بدأت عملياً بعد مرحلة شهدت فيها العلاقات التجارية والاستثمارية نوعا من الركود لفترة ليست بالقصيرة، حينما زار وفد من رجال الأعمال الأميركيين الرياض وعددا من المدن السعودية الأخرى في سبتمبر(أيلول) الماضي، عقبها زيارة أخرى لوفد من رجال الأعمال من ولاية فرجينيا بأميركا خلال شهر نوفمبر (تشرين الثاني) من العام نفسه. بعد مرحلة شهدت فيها العلاقات التجارية والاستثمارية نوعا من الركود لفترة ليست بالقصيرة.

    ويتوقع أن يحتل موضوع تأسيس شركة سعودية أميركية مشتركة لدعم الصادرات كأقوى الملفات التي ستبحث خلال الاجتماع والذي سينعقد في الرياض غدا، إذ ستركز تلك الشركة الجديدة على التجارة ودعم الصادرات بين البلدين. كما ستبحث سيدات الأعمال الأميركيات إيجاد فرص تجارية واستثمارية بين البلدين على وجه الخصوص في القطاعات السياحية والزراعية والترفيهية وملابس الأطفال والملابس النسائية وتصميم الديكور الداخلي.

    وتستضيف الغرفة التجارية الصناعية في السعودية ممثلة بالفرع النسائي، وفد سيدات الأعمال الأميركيات اللاتي يزرن السعودية بهدف إنعاش العلاقة التجارية وتنشيطها بعد أن شهدت الصادرات الأميركية إلى السعودية انخفاضاً في مجال الأقمشة والملابس الجاهزة والصناعات الخفيفة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ

    مجلس النواب الأردني يقر موازنة الدولة بعجز إجمالي بلغ 1.184 مليار دولار

    بعد تعهدات حكومية بزيادة الرواتب وعدم رفع أسعار المحروقات


    عمان: «الشرق الأوسط»
    أقر مجلس النواب الأردني يوم امس قانون الموازنة العامة للدولة بعجز إجمالي بلغ 1184 مليون دولار قبل المساعدات الخارجية و480 مليون دولار في حال وصلت المساعدات التي وعد الممولون بها الحكومة الأردنية. وصوت بالموافقة على قانون الموازنة 68 نائبا من اصل 94 نائبا حضروا جلسة التصويت في حين صوت على قرار رفض الموازنة 21 نائبا.
    ووافق المجلس على قرار اللجنة المالية بتخفيض ما نسبته7 في المائة من مجموع النفقات الرأسمالية بقيمة 100 مليون دولار.

    وبلغت الايرادات العامة المتوقعة في موازنة العام الحالي 5575 مليون دولار منها ايرادات محلية بقيمة 4765 مليون دولار معظمها من ايرادات ضريبة المبيعات والدخل، فيما تتوقع الحكومة ان تصل المساعدات الخارجية الى 810 ملايين دولار منها 352 مليون دولار من الولايات المتحدة.

    وقدرت الحكومة انفاقات العام الحالي بنحو 4334 مليون دينار تشكل النفقات الجارية بما فيها الرواتب والأجور الجزء الأكبر بواقع 76 في المائة من إجمالي النفقات، فيما تشكل الرأسمالية التي تتمثل في الإنقاق على البنية التحتية والمشاريع بنحو 1014 مليون دينار. وصوت المجلس على مشروع قانون الموازنة بعد وعد حكومي بعدم رفع أسعار المحروقات والالتزام بزيادة رواتب الموظفين والحد من الإنفاق الحكومي واتباع سياسات مالية تعمل على سد العجز في الموازنة.











    مصر ترخص لمجموعتي الصقر الكويتية و«آي اس جي» الدولية لإقامة معمل تكرير للنفط

    باستثمارات تبلغ 1.2 مليار دولار


    القاهرة: عادل البهنساوي
    منحت الهيئة المصرية العامة للبترول، ترخيصا لمجموعة الصقر الكويتية المتحالفة مع المجموعة الدولية ISG لإقامة معمل تكرير يعتمد على المنتجات الثقيلة فى منطقة العين السخنة شمال شرقي القاهرة. وقالت مصادر بوزارة البترول المصرية لـ«الشرق الأوسط» إن طاقة المصفاة تبلغ 100 ألف برميل يوميا تصل الى 150 ألفا فى المرحلة الثانية للمشروع، وأشارت إلى أن استثمارات إقامة المعمل ستصل إلى 1.2 مليار دولار، فيما تدرس الهيئة الدخول شريكا بحصة في المشروع لم يستقر على نسبتها حتى الآن، وذلك لضمان توجيه بعض المنتجات المستخرجة الى السوق المحلي خاصة من السولار والبنزين ووقود النفاثات.
    وستوفر وزارة البترول للمعمل الزيوت الثقيلة، في حين يتم استيراد باقي الخام من الدول البترولية المجاورة عن طريق خط الأنابيب العربي (سوميد) واستغلال ميناء العين السخنة في التصدير.

    إلى ذلك، وصل إلى القاهرة أمس وفد من شركة ايثار الهندية العملاقة لبدء التفاوض مع وزارة البترول لإنشاء مصفاة تكرير وبتروكيماويات على ساحل البحر المتوسط، وتوقعت مصادر رسمية بوزارة البترول ألا تقل استثمارات هذا المشروع عن 4 مليارات دولار.

    ورحب المسؤولون بالاستثمارات الأجنبية الوافدة إلى مصر في قطاع البترول، وقالوا إن هذه المشاريع تؤمن احتياجات السوق المحلي وتوفر تكاليف النقل والشحن من الخارج.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ

    خبراء يبحثون فرص الاستثمار الأجنبى المباشر بالدول العربية


    القاهرة: محمد مقلد
    يبحث خبراء ومستثمرون ومسؤلون من 15 دولة عربية يوم 11 فبراير (شباط) المقبل بالقاهرة معوقات تدفق الاستثمارات الاجنبية المباشرة الى البلاد العربية وسبل زيادة الاستثمارات العربية البينية والفرص المتاحة أمام الاستثمار الأجنبى المباشر، وذلك ضمن فعاليات الملتقى العربي الثالث للتمويل والاستثمار والذي تعقده المنظمة العربية للتنمية الادارية على مدى خمسة أيام تحت عنوان «محددات التمويل الخارجي والتمويل العربي المباشر».
    وقال الدكتور عثمان الزبير منسق عام الملتقى إن التجمع المرتقب يهدف إلى التعرف إلى واقع الاستثمارات الأجنبية في الوطن العربي من حيث الحجم والتوزيع القطاعي وكذلك واقع الاستثمارات العربية خارج الوطن العربي مقارنة بالاستثمارات العربية ـ العربية، مشيرا إلى أن الملتقى يهدف أيضا الى دراسة الأسباب والمعوقات في البلاد العربية التي تحد من تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة وطرق إزالتها، والإلمام بأهمية هذه الاستثمارات وانعكاساتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بالاضافة الى عرض تجارب عربية ناجحة في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر.











    أخبــــــار الشــــــركات


    «صافولا» تربح 306.6 مليون دولار خلال عام 2006
    * أقر مجلس إدارة مجموعة صافولا النتائج المالية الأولية التي أظهرت أرباحاً قوامها 1.15 مليار ريال (306.6 مليون دولار) مقابل أرباح قدرها 1.2 مليار ريال للعام الماضي تمثل تراجع قوامه 4.2 في المائة تقريباً. وذكر الدكتور عبد الرؤوف محمد مناع العضو المنتدب للمجموعة أن الأرباح التشغيلية للعام المالي 2006 بلغت 473.9 مليون ريال مقابل 305.8 مليون ريال للعام الماضي بزيادة قدرها 55 في المائة عازيا الزيادة الكبيرة في الأرباح التشغيلية لتحسن أداء الشركات الفرعية للمجموعة داخل وخارج المملكة بصفة عامة.

    رفع رأسمال «الجبس» إلى 84.4 مليون دولار

    * وافقت هيئة السوق المالية على طلب شركة الجبس الأهلية ‏‏بزيادة رأسمالها من 237.5 مليون ريال إلى 316.6‏ مليون ريال (84.4 مليون دولار) وذلك بمنح سهم واحد مجاني مقابل كل 3 أسهم يملكها المساهمون المقيدون بسجل المساهمين بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية. «المراعي» ترفع أرباحها 20.5% في 2006

    * ربحت شركة المراعي خلال العام الماضي 2006 ما قوامه 465.1 مليون ريال (124 مليون دولار) مقابل 386.1 مليون ريال عام 2005 بزيادة 20.5 في المائة. وبلغ صافي أرباح الربع الرابع لعام 2006 نحو 130.2 مليون ريال مقابل 106.9 مليون ريال في الربع الرابع من العام 2005 بزيادة قدرها 21.8 في المائة. وذكرت الشركة أمس أن النتائج المالية للعام أظهرت زيادة المبيعات بمعدل 28.5 في المائة لتصل إلى 2.756 مليار ريال. «المجموعة السعودية» تربح 158.1 مليون دولار العام الماضي

    * أعلنت المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي أن النتائج المالية الأولية الموحدة للشركة أظهرت أرباحاً صافية للعام المالي الماضي 2006 بما قدره 593 مليون ريال (158.1 مليون دولار) بزيادة 179 مليون ريال عن نتائج العام 2005 تمثل ارتفاع قوامه 43 في المائة. وذكرت الشركة أمس أن صافي الأرباح التشغيلية الأولية للشركة بلغت لعام 2006 من مجموع الأرباح مبلغ 549 مليون ريال.

    «جرير» تفتح باب الترشيح لعضوية مجلس إدارتها

    * فتحت شركة جرير للتسويق أمام مساهميها باب الترشيح لعضوية مجلس إدارة الشركة، إذ أعلنت أمس أن على من يرغب في الترشيح من المساهمين التقدم بطلب الترشيح لإدارة الشركة وذلك قبل تاريخ 17 فبراير (شباط) المقبل طبقا للشروط الواردة في تعميم وزارة التجارة. «إسمنت الجنوبية» ترفع أرباحها إلى 166 مليون دولار

    * أعلنت شركة أسمنت المنطقة الجنوبية أن النتائج المالية الأولية أظهرت أرباحا صافية خلال العام الماضي بلغت 624 مليون ريال (166 مليون دولار) مقابل 615 مليون ريال عن ذات الفترة من عام 2005 بزيادة بلغت نسبتها 1.5 في المائة. وبلغ صافي ربح الربع الرابع في 2006 نحو 136 مليون ريال مقابل 125 مليون ريال عن نفس الفترة من عام 2005 بزيادة بلغت نسبتها 8.8 في المائة.

    أرباح «ساسكو» تهبط 106.8% خلال 2006

    * أعلنت أمس الشركة السعودية لخدمات السيارات والمعدات ساسكو أن النتائج المالية الأولية أظهرت تحقيق صافي خسائر في نهاية العام الماضي قوامه 10.9 مليون ريال مقابل أرباح بلغت 161.2 مليون ريال لنفس الفترة من عام 2005 تمثل نسبة انخفاض قوامها 106.8%. وأبانت الشركة أن صافي خسائر الربع الرابع لعام 2006 بلغ 21.3 مليون ريال.

    «المتطورة» تربح 134 ألف دولار العام الماضي

    * أعلن أمس خالد الشثري رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات المتطورة أن النتائج المالية الأولية للشركة أظهرت صافي أرباح قوامه 502.4 ألف ريال (134 ألف دولار) خلال العام الماضي 2006،.

    أرباح «الصادرات» تنخفض 61.8%

    * أعلنت الشركة السعودية للصادرات الصناعية أن أرباحها الصافية الأولية عن عملياتها للعام المنتهي في العام الماضي بلغت 12.1 مليون ريال (3.2 مليون دولار) مقابل 31.6 مليون ريال خلال العام 2005 تمثل تراجع قوامه 61.8 في المائة. «القصيم الزراعية» تخسر 13.8 مليون دولار في 2006

    * أعلنت شركة القصيم الزراعية أن البيانات التقديرية لقوائمها المالية للعام المالي الماضي أظهرت صافي خسائر بلغت 52 مليون ريال (13.8 مليون دولار) مقارنة بصافي أرباح بلغت 71 مليون ريال لنفس الفترة من عام 2005.

    وذكرت الشركة في بيان لها أمس أن خسارة السهم بلغت 1.036 ريال مقابل أرباح بلغت 1.43 ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه، مشيرة إلى أن صافي الخسارة للربع الرابع من العام الماضي بلغت 12.1 مليون ريال مقابل صافي أرباح بلغ 18.9 مليون ريال للربع الرابع من عام 2005.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ نادي خبراء المال


    تدني السيولة والمؤشر يستقر على 7163 نقطة
    الأسهم تصارع بين الارتفاع والهبوط بانتظار توزيع أرباح الشركات


    أبها: محمود مشارقة
    مال مؤشر الأسهم السعودية إلى الاستقرار على ارتفاع طفيف بلغ 19 نقطة في ختام تداولات متذبذبة للسوق أمس ولكن في نطاق ضيق.
    وأغلق المؤشر على 7163 نقطة وسط تراجع السيولة إلى 7.3 مليارات ريال مقارنة بنحو 8.4 مليارات أول من أمس.
    وارتفع عدد الشركات الرابحة إلى 53 شركة مقابل تراجع أسعار أسهم 23 شركة، فيما جرى تداول 213.2 مليون سهم عبر 260 ألف صفقة.
    وكان المؤشر تذبذب بمعدل 77 نقطة بين أعلى وأدنى نقطة وصلها أمس، في الوقت الذي أعطى ارتفاع قطاع البنوك وأسهم صناعية منتقاة دفعة للسوق التي تصارع بين الهبوط والصعود وسط استمرار المخاوف من تعليق تداول أسهم شركات جديدة بعد صدور نتائج أرباحها السنوية.
    ويعكس انخفاض وتيرة التداولات غياب رؤية واضحة لدى المتعاملين لاتجاهات المؤشر الذي لم تفلح حتى الآن أرباح الشركات في تحفيزه نحو الصعود. فيما ربط متعاملون صعود السوق بتوزيع الشركات لأرباح مجزية للمستثمرين.
    قطاعياً، ارتفع مؤشر البنوك 0.63% بقيادة الراجحي، فيما ارتفع قطاع الخدمات 0.94% والتأمين 0.25% والصناعة 0.07%.
    إلى ذلك هبط مؤشر قطاع الزراعة 0.73% والأسمنت 0.23% واستقر مؤشرا الكهرباء والاتصالات دون تغيير.
    واستقر سهم المتقدمة في ثاني يوم لإدراجه في السوق على 17.75 ريالاً وذلك بتداول 55.8 مليون سهم للشركة بقيمة تجاوزت مليار ريال.










    هيئة السوق توافق على زيادة رأسمال الجبس

    أبها: الوطن
    وافقت هيئة السوق المالية على طلب شركة الجبس الأهلية ‏‏زيادة رأسمالها من 237.5 مليون ريال إلى 316.66 مليون ريال وذلك بمنح سهم واحد مجاني مقابل كل 3 أسهم يملكها المساهمون المقيدون بسجل المساهمين بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية.
    وسيتم تسديد قيمة الزيادة في رأس المال عن طريق تحويل مبلغ 79.166 مليون ريال من بند الأرباح المبقاة، وبالتالي زيادة عدد الأسهم من 23.75 مليون سهم إلى 31.66 مليون سهم، بزيادة قدرها 7.916 مليون سهم.
    وتقتصر المنحة على ملاك الأسهم المقيدين في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية والتي سوف يتم تحديد وقتها في وقت لاحق من قبل مجلس إدارة الشركة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ

    الجزائر: خفض إنتاج أوبك دون مشاركة السعودية سيفتقر للمصداقية

    الجزائر: رويترز
    قال وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل أمس إن منظمة أوبك لن تعقد اجتماعا طارئا لمحاولة تعزيز أسعار النفط المتدنية بسبب اعتراض السعودية على هذه الخطوة.
    وأضاف خليل أن أي محاولة من جانب أوبك لخفض الإنتاج مجددا دون مشاركة السعودية ستفتقر للمصداقية بما أن المملكة تساهم بأكبر حصة منفردة في تخفيضات الإنتاج.
    وقال إنه إذا تم الالتزام بالتخفيضات الحالية التي تبلغ 1.7 مليون برميل يوميا تقريبا التزاما كاملا فسترتفع الأسعار على نحو أكبر بكثير مما هي عليه في الوقت الحالي.
    وحتى الآن كان لتحرك أوبك أثر محدود في كبح التراجع بأسواق النفط، ونزل الخام الأمريكي الأسبوع الماضي عن 50 دولارا للبرميل للمرة الأولى في 20 شهرا.
    وأوضح تقرير شهري لأوبك أن الأعضاء العشرة المشاركين في قيود الإنتاج ضخوا 26.785 مليون برميل يوميا في ديسمبر الماضي بانخفاض 111 ألف برميل يوميا من نوفمبر.
    واتفقت المنظمة باستثناء العراق في أكتوبر على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا من أول نوفمبر. ومن المقرر أن تقلص أوبك الإنتاج ثانية بواقع 500 ألف برميل يوميا من فبراير لتهبط بمستوى إنتاجها المستهدف إلى 25.8 مليونا برميل يوميا.
    وتعقد المنظمة اجتماعها التالي المقرر في مارس لكن هبوط الأسعار 17 % منذ نهاية العام الماضي أثار مطالب بعقد اجتماع استثنائي للتباحث بشأن تحرك جديد.
    وقال خليل إن قطاع الطاقة الجزائري حقق إيرادات بلغت إجمالا 54 مليار دولار العام الماضي الذي وصفه بأنه عام استثنائي.










    دراسة اتفاقية خليجية موحدة للعمل البحري

    الرياض: واس
    تعقد اللجنة الفنية الخاصة بدراسة مشروع اتفاقية العمل البحري الموحدة اجتماعها الثالث في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي بالرياض يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.
    وتناقش اللجنة ما تم من إجراءات حيال توصيات الاجتماع التنسيقي لوفود دول مجلس التعاون بشأن الاتفاقية الموحدة للعمل البحري المنعقدة على هامش اجتماعات الدورة البحرية 94 لمؤتمر العمل الدولي التي عقدت خلال المدة من 7 إلى 23 فبراير 2006 في جنيف.
    كما تناقش الجوانب المختلفة للاتفاقية وتحديد الالتزامات المترتبة على الدول الأعضاء في حال التصديق عليها.










    80 مليار ريال أرباح "سيتي جروب" العام الماضي

    الرياض: الوطن
    بلغت أرباح مجموعة سيتي جروب "Citigroup" 80 مليار ريال (21.54 مليار دولار) خلال العام الماضي أي بزيادة قدرها 7% عن العام الأسبق.
    وبلغت إيرادات الشركة 336.6 مليار ريال (90 مليار دولار) بزيادة قدرها 7% عن العام الأسبق، كما زادت موجودات البنك إلى 6.5 تريليونان ريال (1.73 تريليون دولار).
    وقال الأمير الوليد بن طلال والذي يعتبر أكبر مستثمر فردي في المجموعة إن هذه النتائج الإيجابية تؤكد مكانة المجموعة عالمياً.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ نادي خبراء المال


    نظام هيئة السوق المالية يخضع لتقييم اقتصاديين.. و"الرياض" تفتح الملف (الجزء الثاني)
    منظومة السوق المالية لم تكتمل..والقرارات المفاجئة تزيد النزيف



    تحقيق - عبد اللطيف العتيبي، عمر إدريس، سعيد السلطاني
    أكد خبراء اقتصاديون أن علاوات الإصدار للشركات التي تقوم بإصدارها هي مسئولة تماما عن تحمل تبعات أي تقييم خاطئ، مشيرين إلى أن الوضع الحالي في سوق الأسهم المحلية حتما يفرض وجود لجان قضائية مستقلة ولديها كامل الصلاحية، موضحين أن مبادئ وآليات تقييم علاوة الإصدار، هي في الأساس معايير فنية ليست خاضعة للاجتهاد، حيثُ أنها تتم وفقاً لمعايير مالية ومحاسبية متعارف عليها دولياً سواء كانت هيئة السوق المالية هي من يحدد قيمة علاوة الإصدار أو أي طرف آخر، وبالتالي فليس من المتوقع أن تنشأ هناك فروق كبيرة في القيمة المقترحة من قبل الأطراف المختلفة.
    وأكدوا أن هيئة السوق المالية أصدرت خلال الفترة الماضية عدداً من القرارات والتي كانت بشكل عام لها اثر سلبي على السوق، معللين ذلك بان أغلبية قراراتها كانت بشكل مفاجئ علي المستثمرين تسبب في استمرارية هبوط المؤشر.

    وطالبوا هيئة السوق المالية بتحقيق مايسمى بالسوق الواعدة في المملكة وقد يأتي ذلك عن طريق إعادة هيكلة مجلس إدارة السوق المالية بحيث تضم ممثلين من الوزارات والجهات ذات العلاقة بالسوق وفصل إدارة الهيئة عن السوق "البورصة" بشكل تام .

    وقال المحللون أن هيئة السوق المالية اتخذت قرارات وإجراءات إصلاحية للسوق وتم تطبيقها بشكل مفاجئ دون وضع استبيان أو أي طريقة توضح للمتعاملين سبب إصدارها هذا القرارات وكذلك اخذ آرائهم حوله وعمل الدراسات الميدانية لمعرفة سلبيات وايجابيات تطبيق مثل هذه القرارات، موضحين أن كل الإجراءات والقرارات السابقة أثرت بشكل سلبي على السوق معللين ذلك بقلة الوعي الاستثماري لدى المستثمرين ومدى فعالية هذه القرارات وقد يكون السبب من الهيئة بحيث لم تشرح ولم توضح أسباب تطبيق معين .

    وتفتح "الرياض" هذه القضية بعد أن مرت بالسوق أحداث عديدة تعاملت معها هيئة السوق بسياسة صارمة أحيانا وسياسة المهادنة أحيانا أخرى، ولكن كلا السياستين كان محل خلاف بين هيئة السوق والمستثمرين والمحللين والمراقبين، حيث يرى بعض الخبراء انه برزت الحاجة لسرعة إعادة النظر في بعض مواده وتحديثها..

    تبعات التقييم الخاطئ

    يقول الدكتور سالم القظيع المستشار الاقتصادي أن هيئة السوق المالية لجأت إلى إقرار علاوات مقترحة من الشركات المصدرة أو أي جهات أخرى، لافتاً إلى أن الشركات المصدرة مسئولة عن تحمل تبعات أي تقييم خاطئ، حيث أن المفاهيم حول جدوى الاكتتابات تغيرت بين أوساط المستثمرين، فلم يعد هناك ضمان لسعر أي سهم مطروح للاكتتاب بأن يرتفع يوم تداوله، بل على العكس قد يكون عرضة للانخفاض، مضيفا أن ليس كل اكتتاب سيتم تغطيته، معتبرا ذلك شأناً طبيعياً في الأسواق المالية إجمالا.

    وقال: "أن نظام هيئة السوق المالية لأسس تقييم علاوة الإصدار هي في الأصل أسس فنية بحته، إلا أن طبيعة النظام تلزم الهيئة بتوخيها حتى وإن لم ترد صراحة وذلك وفقاً للمادة الخامسة من نظام السوق المالية والتي تنص الفقرة الخامسة منها على أن تقوم الهيئة بالعمل على تحقيق العدالة والكفاية والشفافية في معاملات الأوراق المالية، مشيرا إلى أن مبادئ وآليات تقييم علاوة الإصدار، هي في الأساس معايير فنية ليست خاضعة للاجتهاد، حيث أنها تتم وفقاً لمعايير مالية ومحاسبية متعارف عليها دولياً سواء كانت الهيئة هي من تحدد قيمة علاوة الإصدار أو أي طرف آخر، وبالتالي فليس من المتوقع أن تنشا فروق كبيرة في القيمة المقترحة من قبل الأطراف المختلفة (هذا إذا افترضنا التزام جميع الأطراف بالعدالة والمهنية في إتباع معايير التقييم).

    وأكد القظيع أن أسهم المستثمرين تخضع ألآن في هذه الشركات لتقييم ما يخصهم، مطالبا المستثمرين بالنظر لهذه الشركات المطروحة على أنها سلع متباينة، حيثُ يقومون بالمفاضلة عند طرحها للاكتتاب، وبالتالي ليس من الضروري أن يقوم المستثمر بالدخول في كل اكتتاب يطرح، عندما تتولد لديه قناعة بأن قيمة سهم شركة ما أكبر مما يجب مقارنة بسهم شركة أخرى تعمل في نفس النشاط، وعلى ضوء ذلك قد لايختار أن يكتتب في هذه الشركة.

    وأضاف "لا نجعل من قضية علاوة الإصدار حاجزاً أمام التوسع في إدراج الشركات بهدف تعميق السوق المالية، فالسوق في أمس الحاجة إلى زيادة عدد الأسهم المتاحة للتداول وتنويع خيارات المتعاملين في السوق بعدد أكبر من الشركات".

    وأبان الدكتور القظيع أن الجهات المسئولة مهما سعة نحو مكافحة مثل هذه السلوكيات إلا أنها ستبقى ما بقي السوق، فهي إشكالية أخلاقية في الأساس، ولم تنشا نتيجة لقصور النظام، مرجعا ذلك إلى أن هذه السلوكيات مازالت موجودة حتى في أكثر أسواق المال تنظيماً بالرغم من السعي الدؤوب لمنظمي تلك الأسواق إزاء تطوير النظم لكي تستطيع رصد المخالفات بأنواعها، مؤكداً أن التوجه في تلك الأسواق نحو تحجيم هذه السلوكيات والتخفيف من آثارها، لأن إلغاءها ضرب من المستحيل، حيث أنها ستبقى ما بقي الإنسان، مطالباً في الوقت ذاته بإيجاد آلية رصد مثّل هذه المخالفات، وأن تنصب الجهود نحو توظيف التقنية الذكية لترشيح الصفقات اليومية في السوق.

    عدم اكتمال المنظومة

    وأشار المستشار الاقتصادي إلى أن منظومة السوق المالية لم تكتمل حتى هذه اللحظة، "وساق مثالاً" أن المادة العشرين من نظام السوق المالية تنص على إنشاء شركة مساهمة عامة تسمى "السوق المالية" (وهي رديف لمسمى البورصة في أسواق المال) وتقوم بمهام جوهرية من أبرزها التأكد من عدالة متطلبات الإدراج وكفايتها وشفافيتها، وقواعد التداول، وآلياته الفنية، ومعلومات الأوراق المالية المدرجة في السوق، وكذلك توفير قواعد وإجراءات سليمة وسريعة ذات كفاية للتسوية والمقاصة من خلال مركز إيداع الأوراق المالية، ووضع معايير مهنية للوسطاء ووكلائهم وتطبيقها، والتحقق من قوة ومتانة الأوضاع المالية للوسطاء من خلال المراجعة الدورية لمدى التزامهم بمعايير كفاية رأس المال، ووضع الترتيبات المناسبة لحماية الأموال والأوراق المالية المودعة لدى شركات الوساطة، معتبرا أن كل هذه المهام أن تم تنفيذها بالشكل المطلوب ستمثل بلا شك خط دفاع أمامي لأي تجاوزات قد تؤدي للمحاسبة القضائية، كما أنها تساهم بتقليل من احتمالات إشكالية الاستقلالية. و قال القظيع "إن إنشاء السوق المالية ككيان مستقل عن هيئة السوق المالية لم يفعل حتى الآن، وما زالت إدارة تداول تمثل نواة هذه السوق، بينما يقوم مجلس إدارة هيئة السوق المالية بدور (مجلس إدارة السوق المالية)، وهذا للأسف يمثل ضغط مؤسساتي وتركز في اتخاذ القرار قد ينجم عنه الكثير من السلبيات، وبالتالي لا بد أن نعي أن المؤسسات المالية في السوق السعودية بما فيها الهيئة ترزح أمام معضلة الشح الكبير في الموارد البشرية اللازمة لقيام هذه المؤسسات وتنفيذ دورها بالشكل المطلوب".

    القرارات ليست اجتهادية

    وقال طلعت زكي حافظ المحلل المالي "إن ماحدث في السوق من طفرة وانهيار ليست من مسؤولية هيئة السوق المالية لوحدها، بل أن هناك عدة جهات بالإضافة إلى المتعاملين في السوق، حيث قامت الهيئة مابوسعها لتحقيق إصلاحات جديدة في السوق" .

    وأضاف أن قرارات هيئة السوق المالية ليس اجتهادية تجاه التعاملات التي تحدث في السوق السعودي، مشيرا إلى أن إيقاف شركة بيشة عن التداول ليس قراراً اجتهادياً لأن شركة بيشة من الشركات التي تعاني من خسائر وصلت إلى مستويات عالية كنسبة من رأس المال وهذا وفق نظام وزارة التجارة الذي يستوجب التوقيف.

    وقال حافظ إن مستوى الأداء لبيشة خلال الفترة من السنوات يتطلب من الهيئة التدخل في الموضوع وإيقاف الشركة، مشيراً إلى أن قرارات هيئة السوق المالية السعودية تجاه المتعاملين التي تحث في السوق ليس اجتهادية، وإنما مستندة على نص صريح بأحقيتها في إصدار مثل هذه القرارات، ولاشك إن أغلبية القرارات تؤثر على تداول أسهم الشركات وكذلك على أسعارها واغلب التأثير يكون بالسالب .

    وأشار إلى أن تدخل هيئة السوق المالية في الإيقاف أو غيرها يأتي لسببين: الأول تصحيح وضع السوق من ناحية تركيبته وبالأصح إدراج شركات خاسرة في السوق دون المستوى المالي، ومن ناحية أخرى والذي يعتبر السبب الثاني من واجب هيئة السوق المالية خلق سوق ثانوية تدرج من خلاله الشركات الخاسرة ولكن هذا ليس حل للوضع الحالي في السوق.

    وبين طلعت حافظ أن تدخل هيئة السوق المالية ليس اجتهادياً ولكن حصيلة الوضع الحالي في السوق والتجاوزات التي تحدث تتطلب من الهيئة التدخل وحسم الأمر ومراقبة التلاعبات الحاصلة بالرغم أن بعض القرارات تؤثر بشكل سلبي على من يملك في هذه الشركات أسهم وخاصة صغار المتداولين .

    وعن استقلالية اللجان القضائية التي تنظر في الخلافات بين المستثمرين أو شركات الوساطة أو التظلم من القرارات التي تتخذها الهيئة، قال حافظ إن اللجان القضائية التي تبت في الخلافات هي لجان تتبع الهيئة إدارياً وتعتبر حرة في قراراتها ولكن بشكل أو بأخر تتبع الهيكل الإداري للهيئة، مشيرا إلى انه يفضل أن تكون مستقلة نهائيا عن الهيئة لإبعاد الشك أو الظن عنها في فصل المنازعات المالية .

    وأضاف طلعت حافظ إن هذه اللجان مستقلة ويمكن الاستئناف ضدها ولكن الشكل الإداري إدرجها تحت مظلة هيئة سوق المال ولكن لايهم الشكل الإداري، الأهم في ذلك أن لاتتبع في اتخاذ قراراتها هيئة السوق المالية .

    وطالب بفصل السوق عن هيئة السوق المالية وهذا مطلب أساسي لان الهيئة تلبس قبعتي، المنظم والمراقب وإدارة السوق في وقت واحد وكذلك العامل النفسي يلعب دوراً كبيراً فيما يحصل في السوق .

    وبين حافظ أن من أولويات هيئة السوق المالية هي فصل الهيئة عن البورصة وهذا من ضمن القرارات التي في حقبتها ومن المتوقع أن يتم فصل الهيئة عن السوق "البورصة" خلال العام الحالي وتكون شركة مساهمة إضافة إلى ذلك مكاتب وساطة وتطرح هذه الشركة للاكتتاب العام، مشيرا إلى أن الهيئة تعاملت مع السوق بشكل صارم والدليل على ذلك تغريم بعض المتداولين وإيقاف شركة بيشة والهيئة تسعى إلى السيطرة الرقابية على السوق .

    وناشد طلعت حافظ هيئة السوق المالية بالإسراع في تشكيل مجلس إدارتها ليضم التشكيل عدداً من الممثلين من الوزارات والجهات ذات العلاقة المباشرة بأعمال السوق المالية والهدف من ذلك تحقيق مايسمى بالسوق الواعدة .

    صغر عمر الهيئة

    ويرى سعود عون الله الخبير الاقتصادي ومساعد رئيس الغرفة التجارية الصناعية بجدة، أنه كان يجب من البداية أن لا تتجاوز قيمة علاوة الإصدار عشرة ريالات وهي قيمة السهم المطروح للاكتتاب، لأسباب مهمة وهي أن شريحة رئيسية من المكتتبين هم من ذوي الدخل المحدود ويهدفون من وراء الاكتتاب تحقيق أرباح آنية وفورية بعد طرح الأسهم للتداول، ولكننا لا بد وأن نضع أنفسنا أيضاً في إطار سياسات وإستراتيجيات الشركات التي رفعت قيمة علاوة الإصدار لأسباب محاسبية أوضحتها وبررتها، ولكنها لم تكن مقبولة من عامة الناس، وهنا يبرز بوضوح دور هيئة السوق المالية في الوصول على قيمة تقديرية لعلاوة الإصدار لا تكون ظالمة للشركة المكتتب في أسهمها، وفي نفس الوقت لا تكون عبئاً على صغار المستثمرين.

    ويقول سعود عون الله إننا عندما نقول أن هيئة السوق المالية ليست لديها التجربة الكاملة في التعامل مع الشركات المساهمة فنحن لا ننتقص من هيبتها، ولكننا نتحدث عن الواقع فعمر الهيئة سنوات محدودة، في مقابل خبرة وزارة التجارة والصناعة في التعامل مع الجمعيات العامة للشركات المساهمة لمدة تزيد عن أربعين عاماً، وهذا كان واضحاً للمسئولين في الشركات المساهمة فمندوب وزارة التجارة يأتي ولديه أجندة ينفذها، ويكتب تقريراً بالوقائع ويرفعه للوزارة، أما مندوب هيئة السوق فإنه يأتي لمجرد الحضور فقط، ولا يكتب تقريراً، ولا يشار إلى وجوده أثناء انعقاد الجمعية، وهنا أصبحت الأمور واضحة، وأن صلاحيات وزارة التجارة لابد أن تبقى كما هي، وإن أرادت الهيئة إضافة صلاحيات جديدة لابد أن يحضر مندوب عنها ليؤديها في كل جمعية عامة، ومع احترامي لما طرح من وجود تداخل، فأنا أرى أنه ليس هناك تداخل في الاختصاصات، ولكن الهيئة يجب أن تقتسم الاختصاصات إن أرادت، أو تضيف وهذا متاح.

    ويقول رجل الأعمال علي بريك الصبحي، أنه لابد من قيام الهيئة بحملة توعية واسعة النطاق وخاصة لصغار المستثمرين، وكذلك وضع آليات لحماية المستثمرين من أي عمليات تضليل وتدليس .

    وأشار إلى أن وجود عمليات الالتفاف على الأنظمة والقوانين التي تضعها هيئة السوق المالية أمر وارد، كما هو الحال في الالتفاف على جميع الأنظمة المطبقة حتى الصارمة منها في جميع دول العالم، ولكن المراقبة المستمرة وتحليل عمليات التداول من قبل خبراء متخصصين سوق تكشف هذه الألاعيب.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنيــن 3/1/1428هـ

    خبراء قانونيون :للمستثمرين الحق في رفع دعاوى قضائية ضد مجالس الإدارة ووزارة التجارة والصناعة
    اتهامات بالاحتيال تلاحق مدراء الشركات المتعثرة ومخاوف من قضايا فساد شبيهة بشركتي "أنرون" و " ورلدكوم" الأمريكية



    الرياض - بادي البدراني
    حذر خبراء ماليون وقانونيون أمس من تداعيات لا يمكن تصورها في حال استمرت هيئة السوق المالية فرض قرارات تعليق تداول أسهم الشركات المتعثرة بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار ، الأمر الذي من شأنه التهديد بمخاطر جمة على شريحة واسعة من المستثمرين ، مؤكدين أن العقوبة كان من المفترض ألا تقتصر فقط على المساهمين بل تطول أولاً أعضاء مجالس إدارة الشركات المتورطين في مخالفات محاسبية تسببت بانهيار هذه الشركات.
    وشددوا على أن هذه القرارات يشوبها قصور كبير في أسلوب تنفيذها بالرغم من إيجابيتها ، وذلك بسبب غياب العدالة فيها وتحميل المستثمرين فقط المسؤولية كاملة عن انهيار هذه الشركات ، مضيفين :" إذا استمر هذا الأمر فإن الهزات والمشاكل لن تتوقف آثارها على النواحي الاقتصادية والمالية فحسب بل ستمتد إلى توترات اجتماعية ومشاكل أكثر خطورة.

    وقالوا :" هذا الأمر ينطوي على آثار اقتصادية خطيرة .. هناك ما يزيد على الأربعة ملايين شخص ينخرطون في سوق الأسهم، ولا أحد على استعداد لتحمل انهيار هذه الشركات ...على الجهات العليا أن تتخيل في ظل الاستمرار بهذا الأسلوب ما يمكن أن يحدث للمستثمرين وإلا فستكون التبعات خطيرة ولا يمكن تصورها."

    يأتي هذا في وسط غضب متنام وسط المساهمين، كون مجالس إدارة هذه الشركات ربما آثروا أنفسهم بطريقة غير سليمة، على حسابهم ، في حين تعززت هذه الشكوك بعد موجة المخاوف التي ضربت كثيراً من الشركات السعودية المدرجة في سوق المال ، من ان تتسع الفضيحة لتضم عشرات الشركات الأخرى خلال الفترة المقبلة ..

    وينتظر أن يسيطر القلق على المستثمرين وتهوي ثقتهم في سلامة وصحة المواقف المالية لبعض الشركات إلى مستوى متدنّ للغاية، وذلك في حال تم الكشف عن عمليات تلاعب واسعة بحسابات هذه الشركات بشكل أدى إلى المبالغة في تقدير أرباحها مما ألحق أضرارا بالغة بمستثمريها.

    وقال خبراء قانونيين :" إذا ثبت ان مجلس إدارة أي شركة كان على علم بهذه المخالفات المحاسبية فان الأمر سيكون بمثابة احتيال بل وسرقة،مضيفين أنه لا جدال في انه ستكون هناك عواقب جنائية، إذا تضمن الفعل التعمد بنشر ميزانيات وقوائم مالية تم التلاعب بها بقصد إيهام المستثمرين .. هذا الفعل تزوير في وثائق الشركات ،والأمر قد يتطور الى توجيه تهم بالاحتيال الجنائي، وخرق قوانين الأوراق المالية وأنظمة الشركات ".

    وأكد ل"الرياض" الخبير القانوني سعد الغنيم ، أن هذه الشركات التي طالها قرار تعليق تداول الأسهم ربما يكون شابها كثير من صور الفساد المالي والإداري، وأن هذا الفساد ازداد وضوحا عندما حدث انهيار تلك الشركات ووصول خسائرها لأكثر من 75في المائة من رأس المال ،مشدداً على أن إجراءات هيئة السوق المالية في هذا الخصوص تعتبر قانونية وخطوة نحو تطبيق النظام".

    وتابع الغنيم :" ما حصل من مجالس إدارة هذه الشركات يعتبر جريمة جنائية يعاقب عليها القانون ..خسائر هذه الشركات واستمرارها يشير بشكل واضح إلى أن إدارتها كانت تتلاعب بحساباتها الداخلية والإعلان عن أرباح وهمية أو خسائر أقل بقصد جلب المستثمرين إلى أسهمها وبالتالي ارتفاعها دون وجه حق ، مشدداً على أن المشكلة الأكبر أن وزارة التجارة والصناعة قد تكون شريكاً في هذه الجريمة في حال كانت على اطلاع خلال السنوات الماضية على ميزانيات هذه الشركات وغض الطرف عن فرض العقوبات القانونية عليها .

    وحول وجود مخرج قانوني أمام المساهمين في هذه الشركات لاسترداد أموالهم ومعاقبة مجالس إدارات الشركات المتورطة ، قال الغنيم أن فتح ملف التحقيق مع المتلاعبين يعتبر من المهام الرئيسية والأساسية لوزارة التجارة والصناعة التي يجب عليها أن تتحرك نحو ملاحقة مجلس الإدارة قانونياً وكشف الأشخاص والمؤسسات المتواطئة مع هذه الشركات المتلاعبة بحساباتها الداخلية ، أما في حال كانت الوزارة متورطة هي الأخرى في هذه القضايا ، فإن الخيار الوحيد أمام المساهمين هو رفع دعاوى قضائية أمام الدائرة التجارية في ديوان المظالم ضد مجلس إدارة الشركة المتورطة ، والمطالبة بفرض أقصى العقوبات على المتلاعبين الذين تسببوا في التفريط بأموال المستثمرين ".

    وزاد الغنيم :" ان جرائم بهذا الحجم تستحق عقوبة قاسية. من حق المساهمين أن يطالبوا بتعويضات حسب استثماراتهم التي ضخوها في هذه الشركات ..الإجراءات القانونية في هذا الإطار واضحة،والتحايل في المحاسبة تصرف غير قانوني ويعاقب عليه القانون ".

    وحث الغنيم الجهات العليا في البلاد على التحرك بسرعة لتطبيق القوانين التي تصحح انتهاكات الشركات المساهمة في سوق الأسهم السعودي بشكل يعزز نزاهة هذا السوق ويعيد ثقة المستثمرين فيه ، لافتاً إلى ضرورة العمل على كشف الممارسات غير الأخلاقية التي جرت وتجري في هذه الشركات ، بجانب ضرورة فرض عقوبات صارمة على هذه الشركات وتعزيز الرقابة على أنشطة شركات المحاسبة ".

    في المقابل، أكد المحلل المالي عبدا لرحمن السماري أن الحملة الشرسة التي تقودها هيئة السوق المالية ضد الشركات المتعثرة من شأنه أن يفتح الباب واسعاً أمام الخروقات غير القانونية التي قام بها أعضاء مجالس إدارة هذه الشركات الذين يبدو أنهم استغلوا ثغرات في النظام للتحايل على المستثمرين وإعطاء انطباعات وهمية وغير حقيقية عن الأوضاع المالية لشركاتهم .

    وطالب السماري الذي كان يتحدث في اتصال هاتفي مع "الرياض" ، بضرورة فتح تحقيق موسع مع مجالس إدارة هذه الشركات على غرار ما حدث في شركة "أنرون" الأمريكية وشركة الاتصالات المشهورة " ورلدكوم" ، مشدداً على أهمية أن تولي الجهات الرقابية في البلاد هذا الموضوع أهمية كبيرة وعدم إغفاله أو التهاون فيه ، بهدف ردع المتلاعبين ومنع تكرار مثل هذه القضايا مستقبلاً حفاظاً على أموال المستثمرين ومقومات الاقتصاد السعودي .

    وتعتبر قضية انرون من اكبر فضائح الافلاسات في أسواق المال الأمريكية وفي العالم ، إذ كانت الشركة قد انتقلت من كونها أكبر سابع شركة في الولايات المتحدة إلى شركة مفلسة بسبب ان إدارتها كانت تتلاعب بحساباتها الداخلية وكانت تغري المدققين الخارجيين وعلى رأسهم شركة المحاسبة المشهورة أرثر أندرسون بأن يعلنوا ان الشركة تحقق ارباحا عالية من خلال تقليل بنود التكاليف بما في ذلك الديون والمبالغة في الايرادات، وذلك لأن الإعلان عن ارباح الشركة الوهمية كان يجلب المستثمرين ويؤدي الى ارتفاع اسعار اسهم الشركة وكلما ارتفعت اسعار اسهم الشركة كانت المكافآت التي يحصل عليها مدراء الشركة اكبر حتى ولو كان ذلك يعني تزايد احتمال افلاس الشركة وضياع اموال المستثمرين وهذا ما حصل فعلا.

    ونتيجة لهذا التلاعب قدمت قضايا قانونية على اكثر من ثلاثين مديرا لمؤسسة انرون المنهارة ، في وقت أدى فيه انهيار "انرون" واكتشاف تواطؤ مؤسسة التدقيق الخارجي "أرثر أندرسون" معها الى هبوط هذه المؤسسة الأخيرة التي ادانتها محكمة قانونية بإعاقة القانون والتخلص من كثير من الوثائق.

    وبعد سنوات ليست بالكثيرة من التحقيق مع مجلس إدارة الشركة ، حكمت السلطات القضائية الأميركية على الرئيس التنفيذي الشركة بالسجن لمدة تزيد على 24عاما هي العقوبة الأقسى ضد متهم تورط في مخالفات وقضايا اقتصادية تسببت بانهيار الشركة ، في حين قضت المحكمة بسجن المسؤول التنفيذي المالي السابق لانرون الأميركية، الذي سبق له أن اعترف بدوره في عملية التزوير الكبرى التي تعرضت لها الشركة، لمدة ست سنوات.

    اما شركة الاتصالات المشهورة " ورلدكوم" فقد كانت من اكثر الشركات نموا في التسعينيات وكان رئيسها ايبرز حريص على ان تبقى اسعار اسهم شركته في ارتفاع لاستقطاب الأموال ولزيادة الامتيازات التي يحصل عليها هو وفريقه الإداري ولذلك كان دائما يقوم بشراء مؤسسات اتصالات اسعار اسهمها اقل من اسعار اسهم الشركة الأم ولقد كانت آخر عملية شراء هي لشركة امسياي (MCI ) وكانت تعتبر من اهم الشركات ابتكارا في صناعة الأتصالات وقد ادى الدمج الى تغيير الإسم الى مسيأيوردكوم.

    ولم تدم هذه الشركة طويلا فأعلنت عن افلاسها الذي يعتبر هو الآخر اكبر افلاس في تاريخ الولايات المتحدة ، وكان من اهم اسباب هذا الإفلاس ان المسؤول المالي قد ادرج مبالغا تتفاوت بين 4و 10مليارات الدولارات في خانة الاستثمارات، في الوقت الذي كانت فيه هذه المبالغ هي نفقات يومية مما ادى الى المبالغة في حجم الإيرادات المعلنة للشركة ،وذلك بهدف ابقاء اسعار الأسهم في تصاعد ، في حين قام رئيس الشركة باقتراض مئات الملايين من حسابات الشركة بصورة غير قانونية واستخدم جزء من هذه الأموال لشراء اسهم الشركة نفسها لتحقيق زيادة في اسعار اسهمها .

    ولم يستبعد مراقبون ، أن تشهد سوق المال السعودية اكتشاف فضائح مالية وتجاوزات خطيرة شبيهة بشركتي "أنرون" و " ورلدكوم" ،معتبرين أن قضايا شركة بيشة الزراعية وأنعام ربما تمهد الطريق لسلسلة أخرى من الفضائح المالية وأن تسجل منعطفا خطيراً في ملفات الفساد الإداري والمالي داخل الشركات المدرجة في السوق المحلي.

    وقال مستثمرون كبار تورطوا في أسهم الشركات السعودية المتعثرة :" قضية بيشة وأنعام ستبقى مرادفا لفضائح الشركات،ومجالس إدارة هذه الشركات جسدوا جشع المسؤولين الذين يسعون الى اخفاء خسائر شركاتهم عبر التبجح امام المستثمرين بخططهم المستقبلية في حين كانوا يتخلون عن اسهمهم بكثافة.

    وأكد وليد الشدوخي أحد المستثمرين ، ان المشاكل التي سببها انهيار هذه الشركات سيظل قائماً لفترة طويلة ، مبيناً ان غياب الرقابة والجشع من ابرز اسباب إفلاس هذه الشركات، وأن عدم التحرك لمعاقبة المتورطين سيهدد في وقوع فضائح جديدة تطال عالم الشركات في السعودية ".

    وقال ل"الرياض" المستثمر عبدالله العجمي ، أن هذه الفضائح دليل على أن مديري هذه الشركات كان همهم ملء جيوبهم بدلا من إدارة شركاتهم، مضيفاً :" قضية شركتي "بيشة " و" أنعام " تعتبر أمثلة بسيطة بدأت تتكشف حول المفاسد التي تحصل في سوق المال وإدارات الشركات المدرجة فيه والنظام الرقابي الذي يفترض فيه مراقبتها وفرض العقوبات عليها ".

    وأكد أن فضيحة هذه الشركات جاءت لتبين هشاشة نظام السوق التي تريد هيئة السوق المالية تطويره ،مؤكداً على أهمية التحقيق في هذه القضايا وعدم تجاهل تقصي وعرض اسباب هذا الإفلاس والفساد المؤدي إليه. في سياق ذي صلة، أظهر تقرير اقتصادي حديث أشرف على إعداده مركز دبي المالي العالمي، واعتمد على استطلاع ميداني، تم إعداده في إحدى عشرة دولة عربية وشمل دول مجلس التعاون الخليجي ، أن ما بين 73إلى 75في المائة من الشركات العربية تقدم بيانات حسابات سنوية، مدقق بها وفقاً للقانون،وذلك خلال تعاملها مع المساهمين ، لناحية ضمان الشفافية المحاسبة، وطرح الحسابات المالية للشركة بوضوح أمام حملة الأسهم.

    إلا أن التقرير الذي تعتبر نتائجه أولية وينتظر تدقيقها رسمياً و إعلانها في يناير من العام الجاري ، أكد أن هذه الأرقام، غالباً ما تكشف عمليات مالية سابقة ومنقضية ويعيبها قلة التحديث الدوري لها لضمان الشفافية، مما يجعلها في معظم الأوقات قديمة وغير كافية.. وجاء في التقرير، أن 33في المائة فقط من الشركات، تقوم بمناقشة بياناتها السنوية بشكل شفاف مع المساهمين في جمعيات عامة، بينما تتجاوز النسبة الباقية منها هذا الواجب.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الجمعة 4 / 12 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 14-12-2007, 06:26 PM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنين 16 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 30-07-2007, 12:02 PM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاثنـيــن 8/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 26-02-2007, 10:00 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الأحـــد 30/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 18-02-2007, 09:10 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الســبت 29/1/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 17-02-2007, 09:35 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا