قالت
لاجارد
مدير عام
صندوق النقد
الدولي، إن هناك عدة شروط يجب أن تكون مستوفاة للحصول على الموافقة الرسمية لقرض
صندوق النقد
الدولي لمصر وصرف أول دفعة منه.

وأشارت لاجارد إلى أنها تتمنى أن يتم عقد الجلسة الخاصة بالموافقة على قرض مصر في أقصى سرعة، منوهة إلى أنها تعتقد أنه بمجرد أن تتم الموافقة سيتم تحديد موعد تسليم القرض، فهكذا تتم الأمور استيفاء الشروط أولًا والاجتماع مع أعضاء اللجنة، وإذا ما تمت الموافقة يتم بعد ذلك تحديد الموعد لتسليم أول دفعة من القرض.

وكانت مصر اتفقت خلال أغسطس الماضي مع بعثة خبراء من
صندوق النقد
الدولي بشكل مبدئي على منح تمويل لمصر بقيمة 12 مليار دولار على مدار 3 سنوات، على أن يجتمع المجلس التنفيذي للصندوق بعدها بأسابيع للموافقة النهائية على القرض.