شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 38

الموضوع: الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ نادي خبراء المال


    الأسهم السعودية: صراع قوى بين 3 قطاعات تنهي التداولات على خسارة المؤشر 1.5%

    «الكهرباء» و«البنوك» يقودان السوق إلى النزف و«الأسمنت» يقلص نسبة الهبوط



    الرياض: جار الله الجار الله
    افتتحت سوق الأسهم السعودية تعاملات أمس على انخفاض منذ الدقيقة الأولى من فترة التداول، أوصلها إلى مستوى 7097 نقطة لتخسر ما نسبته 2.3 في المائة عن إغلاق اليوم الذي سبقه. وكان لقطاع الكهرباء الذي أغلق على انخفاض بمعدل 5.7 في المائة الدور الأكبر في قيادة المؤشر العام في الساعة الأولى من التداولات إلى الانخفاض قبل أن يزيد قطاع البنوك من خسارة السوق، حتى أوصله إلى المستويات الدنيا المحققة أمس، مغلقا هذا القطاع على هبوط بنسبة 2.2 في المائة. وعاكس اتجاه القطاعات المنخفضة قطاع الأسمنت في آخر ساعة من عمر التعاملات، مغلقا على ارتفاع 2.45 في المائة ليقلص من خسارة السوق 0.82 في المائة. حيث أنهت سوق الأسهم تعاملات أمس عند مستوى 7156.42 نقطة خاسرة 108 نقطة تعادل 1.49 في المائة عبر تداول 215.05 مليون سهم بقيمة 7.8 مليار ريال (2.09 مليار دولار) بخسارة جميع القطاعات باستثناء «الأسمنت»، إضافة إلى قطاع الزراعة الذي أغلق على ارتفاع طفيف.
    وكشفت تعاملات أمس عن تخلص أسهم بعض الشركات عن ملازمة النسب الدنيا، واقتصرت هذه النسبة على شركة الباحة فقط من بين الشركات المدرجة التي استحوذت على 5.9 في المائة، من إجمالي سيولة السوق التي جذبتها النتائج المالية للشركة بعد إيضاح عدم وصولها إلى نسبة الخسارة القانونية لتعليق تداول أسهمها.

    واستحوذت أمس أسهم شركة الحكير على 9.2 في المائة من إجمالي سيولة السوق. يشار إلى أن هيئة السوق المالية، أعلنت عن إضافة أسهم شركتي الحكير والبابطين للطاقة والاتصالات إلى مؤشر السوق على حسب سعر إقفال السهمين ليوم أمس.

    من جهة أخرى، أشار لـ«الشرق الأوسط» خالد العمري وهو محلل فني لمؤشرات السوق، إلى أن المؤشرات الفنية للمؤشر العام لسوق الأسهم السعودية، عكست بعد تداولات الأمس استهداف السوق مستوى 7220 نقطة، يدفعها لذلك اقترابها من منطقة الدعم التي تتمثل في القاع السابق بين مستوى 7029 نقطة ومستوى 7090 نقطة وارتداده منها.

    وشدد العمري على ضرورة تماسك المؤشر فوق هذه المستويات التي تعتبر أدنى ما حققته السوق بعد انهيار فبراير(شباط) 2006، وفي حالة كسره يعطي إشارة إلى اتجاهها إلى مستويات دنيا جديدة. من جانبه، أوضح لـ«الشرق الأوسط» عبد الرحمن الأحمد محلل فني، أن سوق الأسهم السعودية تتحرك وفق مسار صاعد كونته في 14 يناير(كانون الثاني)، وما زال متمسكا في صعوده، مؤكدا على ذلك بإغلاق المؤشر العام أمس فوق هذا المسار الذي يثبت مصداقيته.

    وأضاف أن المؤشر يستهدف بعد اختراق مستوى 7350 مستوى 7480 نقطة كمقاومة قوية للسوق، مشيرا إلى أن حركة المؤشر العام، عكست حال التفاؤل في الأيام الماضية من خلال تكوين السوق لقاع قوي فوق منطقة 7000 نقطة وملاحظة دخول السيولة الاستثمارية فيه على مراحل، مما يعطي لمحة على تحفز السوق على الانطلاق ولو كانت لفترة بسيطة.

    من ناحيته يرى أحمد الدوسري وهو محلل مالي، أن سوق الأسهم السعودية حاليا، يملك مغريات استثمارية كبيرة، بامتلاكه شركات عملاقة يصل بعضها إلى مستويات عالمية بقوة نتائجها المالية. لكن الدوسري يستدرك ويشير إلى أن السوق ينقصها حاليا قناعة المتداولين بهذه الفكرة، وقناعتهم بالآراء التي تقول بعدم اعتراف السوق بالتحليل العلمي والنظريات المالية، لعدم مسايرة أسهم شركاتها لأرباحها القوية.










    وزارة «التجارة والصناعة» السعودية ترفع نظام الشركات الجديد إلى الملك عبد الله

    يتضمن خفض قيمة أسهم الاكتتاب من 10 ريالات إلى ريال



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلن الدكتور عبد الله هاشم يماني وزير التجارة والصناعة أنه تم رفع النظام الجديد للشركات الى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله تمهيداً لاستصدار المرسوم الملكي بإقرار مشروع النظام ليحل محل نظام الشركات الذي صدر عام 1385هـ، مشيراً الى أن الهدف من إصداره وضع نظام شامل للشركات يوضح الأحكام الواجبة الأتباع في تأسيسها وفي مزاولة نشاطها وعند انقضائها وتصفيتها.
    وقال الوزير «إن من أبرز ملامح مشروع النظام الجديد وتنظيم أوضاع الشركات تعديل المادة الثانية منه وذلك بحذف الشركات ذات رأس المال القابل للتغيير والشركة التعاونية، وإضافة مادة جديدة لمعالجة موضوع أسماء الشركات وحذف المواد المتعلقة بهذا الموضوع من النظام الحالي، وتحديد عمر الشريك المتضامن بألا يقل عن ثمانية عشر سنة».

    مضيفا بانه لا يجوز تعيين المدير في عقد الشركة ويعين بقرار مستقل سواء كان المدير شريكاً أو من غير الشركاء، وتم تعديل رأسمال الشركة المساهمة التى تطرح أسهمها للاكتتاب العام وتحديد الحد الأدنى المسموح بطرحه، وتخفيض قيمة السهم الاسمية إلى ريال واحد، على أن الشركات المساهمة المقفلة لا يتم مطالبتها بتقديم دراسة جدوى اقتصادية وتم تحديد رأسمالها.

    وأجرت الوزارة تعديلا على المواد الخاصة بالشركات المساهمة بما ينسجم مع قيام هيئة السوق المالية، في حين تم حذف بعض المواد الخاصة بالشركات المساهمة لانتقال الصلاحيات لهيئة السوق المالية حسب اختصاصها.

    وأوضحت الوزارة في بيان أمس بأنه تم إضافة فصل جديد من أربع مواد ينظم مجلس الرقابة «والذي من شأنه تفعيل الرقابة الداخلية على عمل الشركات المساهمة بشكل أفضل»، في حين تم إضافة مادتين جديدتين لمشروع النظام لتنظيم أحكام شهادات الأسهم المفقودة أو التالفة.

    وأشارت الوزارة إلى أنها أجرت تعديلا على الفترة بين الدعوة لانعقاد الجمعية العامة والتاريخ المحدد للانعقاد وذلك بتخفيض المدة إلى عشرة أيام لكفايتها، وتحديد مدة لا تقل عن عشرة أيام ولا تزيد عن ثلاثين يوماً من الاجتماع الأول لعقد الاجتماع الثاني أو أكثر «لتمكين المساهمين من العلم والحضور».

    وبينت الوزارة أنها عدلت المادة الخاصة باجتماعات الجمعية العامة غير العادية بحيث يكون هناك اجتماع ثان أو أكثر، في حين أضافت مادة جديدة لمشروع النظام وذلك لتنظيم اجتماعات مجلس الرقابة في شركة التوصية بالأسهم وتحديد الأغلبية اللازمة لقراراته.

    ولفتت الوزارة إلى أنه تم حذف الحد الأدنى اللازم لرأسمال الشركة المحدودة، فيما تم إضافة ثلاث مواد جديدة لمشروع النظام لبيان الأمور التى يجب مناقشتها في الاجتماع السنوي لجمعية الشركاء في الشركة ذات المسؤولية المحدودة وحق كل شريك في إدراج موضوعات على جدول الأعمال.

    وتضمن النظام الجديد إضافة مادة جديدة لمشروع النظام وذلك لتعزيز حق الجمعية العامة للشركاء بتخفيض رأسمال الشركة إذا زاد عن حاجتها أو إذا منيت الشركة بخسائر.

    كما أضافت الوزارة باباً جديداً للشركات القابضة، من أربع مواد لمشروع النظام وذلك لتنظيم هذا النوع من الشركات، فيما تم تحديث وتعديل المواد الخاصة بالعقوبات في مشروع نظام الشركات.

    وأبانت الوزارة بأنه تم حذف الباب الرابع عشر من نظام الشركات، هيئة حسم المنازعات التجارية، حيث تم نقل اختصاص هيئة حسم المنازعات التجارية إلى ديوان المظالم. وبالنسبة للأحكام الختامية تم إضافة ثمانية مواد جديدة لمشروع النظام.

    وتمنى هاشم عبده يماني وزير التجارة والصناعة السعودي، أن يدعم النظام الحديث مسيرة القطاع الخاص السعودي وزيادة مساهمته في تحقيق التنمية الاقتصادية في البلاد.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ

    البنوك السعودية تستعد لاستقبال المكتتبين في 48.4 في المائة من أسهم «ملاذ للتأمين»

    يبدأ مطلع فبراير.. ورئيس الشركة يتوقع أن يشكل تأمين المركبات 70 في المائة من السوق



    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أكدت شركة ملاذ للتأمين وإعادة التأمين التعاوني التي تم الترخيص لها لممارسة نشاط التأمين في السوق السعودية مؤخرا، أن البنوك السعودية عبر فروعها ستشارك في استقبال الراغبين في الاكتتاب في 48.4 في المائة من أسهمها والذي سيبدأ في الـ3 من فبراير (شباط) المقبل.
    وتأتي استعدادات الشركة بعد أن عينت في وقت سابق شركة «إتش إس بي سي» العربية السعودية مديراً للاكتتاب وتعيين بنك ساب متعهداً للتغطية، إلى جانب الانتهاء من كافة الاستعدادات مع البنوك السعودية لتلقى طلبات المكتتبين.

    وأوضح المهندس مبارك الخفرة رئيس مجلس أدارة شركة «ملاذ» للتأمين وإعادة التأمين التعاوني أن إجمالي رأس المال يبلغ 300 مليون ريال (80 مليون دولار)، لافتا إلى أن النسبة المطروحة تعد أكبر نسبه طرح بين شركات التأمين الجديدة التي تم الإعلان عنها مؤخراً بقيمة اسميه قدرها 10 ريالات للسهم الواحد.

    وأشار الخفرة إلى أن اختيار الشركة لـ«إتش إس بي سي» العربية السعودية جاء نتيجة الخبرة الكبيرة التي تتمتع بها خاصة في السوق السعودية بعد أن أدارت العديد من الاكتتابات الناجحة، إضافة إلى أن «إتش إس بي سي» تتمتع بالخبرات الطويلة في مجال تقديم الحلول المالية.

    وتوقع الخفرة أن يشهد الاكتتاب في أسهم شركة ملاذ إقبال من قبل المواطنين، خاصة أن الشركة يوجد لديها العديد من المحفزات التي تؤهلها لدخول المنافسة في سوق التأمين السعودية، مبينا أن الشركة ستعمل وفق نظام مراقبة شركات التأمين التعاوني المتبع من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي.

    وذكر الخفرة أن السوق السعودية ستشهد خلال الفترة المقبلة منافسة كبيرة في هذا القطاع الواعد خاصة قطاع التأمين الطبي مع بدء تطبيق نظام الضمان الصحي التعاوني الإلزامي على المقيمين إلى جانب قرار مجلس الوزراء مؤخراً باعتماد التأمين على المركبة بدلاً من الرخصة.

    وأضاف أن هذا النوع من التأمين إضافة إلى تأمين المركبة سيشكلان حوالي 70 في المائة من إجمالي اشتراكات السوق، مفيدا بأن من أهم مزايا التنظيم الجديد لقطاع التأمين هو تحويل الشركات إلى شركات مساهمة.

    وأبان أن الفرص الوظيفية التي ستتيحها التنظيمات الجديدة تشير الدراسات إلى أن عددها لن يقل عن 10 آلاف فرصة عمل للمواطنين من خلال زيادة حجم الأقساط السنوية من 4.5 مليار ريال (1.2 مليار دولار) حاليا حتى 15 إلى 20 مليار ريال خلال السنوات الخمس المقبلة من شأنها رفع معدل الإنفاق الفردي السنوي إلى حوالي 750 ريالا على الأقل بدلاً من 150 ريالا.

    وزاد الخفرة بأن التحولات الجديدة سترفع معدل الاحتفاظ باشتراكات التأمين داخل السعودية بعد تأسيس شركات إعادة تأمين محلية، فضلاً عن خلق أوعية استثمارية كبيرة محلياً للاستفادة من أموال التأمين. وقال إن كل تلك التطورات تصب في تعزيز وضع قطاع التأمين السعودي في مواجهة تحديات العولمة والمنافسة الواردة من الخارج وفتح المجال أمام الشركات الأجنبية.











    تأسيس شركة سعودية ـ هولندية للكشف عن المعادن وفحص التربة

    برأسمال 8 ملايين دولار بين «عبد الله فؤاد» و«كورلاب انترناشيونال»



    الدمام: سلطان الخليف
    أبرمت شركة عبد الله فؤاد القابضة وشركة كورلاب انترناشيونال الهولندية أمس الأول عقد أنشاء أول شركة متخصصة في مجال النفط وفحوصات التربة والماء والمعادن بقيمة 30 مليون ريال (8 ملايين دولار). وتبلغ حصة الهولنديين في الشركة التي اختير لها اسم «عبد الله فؤاد كورلاب» النسبة الأكبر بـ 51 في المائة، بينما تتملك مجموعة عبد الله فؤاد النسبة المتبقية والبالغة 49 في المائة من رأس المال.
    ويتضمن رأسمال الشركة الجديدة قيمة الأرض وشراء 75 جهازاً للكشف عن أنواع الصخور ومدى الإشعاع فيها، وفحص التربة والمعادن وبناء مختبر متخصص بمساحة 1200 متر مربع لتوفير خدمات تحليل تربة الأرض في السعودية.

    من جانبه قال عبد الله فؤاد رئيس مجلس إدارة مجموعة شركة عبد الله فؤاد القابضة بعد توقيع العقد مع المدير التنفيذي للشركة الهولندية ستيف لي، إن مقر الشركة سيكون الدمام وتم تشكيل مجلس لإدارتها مكون من خمسة أفراد ثلاثة هولنديين وممثلين لشركة عبد الله فؤاد القابضة.

    وأضاف أن ستيف لي سيكون المدير التنفيذي للشركة الجديدة، التي ستوفر العديد من الخدمات كالبحث عن المواقع وإجراء الحفريات، مفيدا بأن الشركة الناشئة، بدأت نشاطها التجريبي بالعمل مع شركة ارامكو السعودية قبل 3 اشهر لتنفيذ عمليات الفحص في أربعة حقول لمشروع الحرملية وذلك بالكشف على 1300 عينية.

    وبين فؤاد أن الشركة ستوفر على الشركات المتخصصة الوقت والمال، مفيدا أن الشركات تقوم بإرسال العينات للخارج للفحص على المواد المطلوبة مما يحمل هذه الشركات الكثير من الوقت والمال.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ

    أسهم الإمارات تبدأ مرحلة صعود وسط عمليات شراء واسعة النطاق

    أرباح بيتك والوطني ترفع السوق في الكويت وبورصة الأردن تواصل الارتفاع بدعم قطاع البنوك



    عواصم عربية ـ «الشرق الاوسط»:
    الأسهم الاماراتية : أنعشت عمليات شراء واسعة النطاق امس يعتقد ان صناديق محلية واقليمية ومستثمرين كبارا وراءها، الاسهم الاماراتية بقوة امس التي يبدو انها بدأت مرحلة جديدة من الصعود مدفوعة بنتائج ايجابية للشركات ورجوع الثقة للسوق.
    وكانت اسهم دبي اكبر المستفيدين حيث ارتفعت معظم الاسعار بمستويات كبيرة وتركزت على طيف واسع من الاسهم وليس على فئة محدودة من الاسهم الجذابة كما جرت العادة وهو الامر الذي اعتبره محللون دليلا واضحا على ان الاستثمارات المتوسطة والبعيدة الامد هي التي تقف وراء موجة الانتعاش الجديدة هذا وليس المضاربون. وصعد المؤشر القياسي لسوق دبي 1.7% بأكثر من 72 نقطة الى 4232.72 نقطة مع تداول اكثر من 120 مليون سهم بقيمة 810 ملايين درهم.

    وحقق سهم الاتحاد العقارية اكبر المكاسب بارتفاعه عند الاغلاق اكثر من ستة بالمائة تلاه شركة دبي للاستثمار بنسبة 3.8% ثم سهم ارابتك بنسبة تزيد عن ثلاثة بالمائة. وتحرك ترمومتر السوق سهم اعمار العقارية بقوة ايضا منهيا المعاملات بارتفاع 2% الى 12.75 درهم فيما بلغ اجمالي قيمة الصفقات على السهم اكثر من 370 مليون درهم.

    موجة الانتعاش هذه امتدت الى بورصة ابوظبي ايضا التي حققت صفقات بقيمة تجاوزت 300 مليون درهم فيما كسر المؤشر القياسي للسوق حاجز الـ3000 نقطة ليستقر عند الاغلاق عند 3026.5 نقطة مرتفعا 1.44% بأكثر من 42 نقطة. وركز المستثمرون أنظارهم هناك على اسهم الشركات العقارية وخاصة اركان الذي اغلق مرتفعا 1.3% وصروح بنحو 4% فيما اغلق سهم اتصالات مرتفعا اكثر من ثلاثة بالمائة.

    وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 1.59% ليغلق على مستوى 4,089.26 نقطة وقد تم تداول ما يقارب 170 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.12 مليار درهم من خلال 8,025 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 2.52% تلاه مؤشر قطاع البنوك ارتفاعاً بنسبة 0.94% تلاه مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعاً بنسبة 0.41% تلاه مؤشر قطاع التأمين ارتفاعاً بنسبة 0.39%. .

    وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 55 من أصل 110 شركات مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 38 شركة ارتفاعا، في حين انخفضت أسعار أسهم 12 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «إعمار» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 370.6 مليون درهم موزعة على 29.32 مليون سهم من خلال 1,244 صفقة. واحتل سهم «دبي للاستثمار» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ147.4 مليون درهم موزعة على 32.59 مليون سهم من خلال 1,145 صفقة.

    > الأسهم الكويتية: تمكن مؤشر السوق الكويتية من الاقفال على ارتفاع بسيط مدعوما باعلان بنك الكويت الوطني عن ارتفاع نتائجه المالية بنسبة 23% مقارنة بنتائج نفس الفترة من العام الماضي، كما اعلن بيت التمويل الكويتي عن ارتفاع ارباحه بنسبة 36% اضافة الى اعلان بيتك عن توزيع ارباح مجزية وتوجه الادارة لرفع رأس المال، وقد ارتفع المؤشر بواقع 4.50 نقطة بنسبة 0.05% مستقرا عند مستوى 9724.40 نقطة، بعد تداول 82 مليون سهم بقيمة 59 مليون دينار كويتي تم تنفيذها من خلال 3313 صفقة، وقد تباين اداء القطاعات حيث سجل قطاع الاغذية ارتفاعا بواقع 0.71% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.47%، بينما تراجع قطاع العقارات بواقع 0.52.

    > الأسهم القطرية: عاد تذبذب السوق القطرية للظهور من جديد خلال جلسة يوم امس بعد العودة للتراجع من جديد وسط قيادة قطاع البنوك، وخسر المؤشر خلال جلسة يوم امس بواقع 16.49 نقطة متراجعا الى مستوى 6928.26 نقطة، بعد ان تداول المستثمرون بواقع 8.5 مليون سهم بقيمة 251.6 مليون ريال قطري تم تنفيذها من خلال 5941 صفقة، وعلى صعيد القطاعي ارتفع قطاع التأمين بقيمة 95.69 نقطة، تلاه قطاع الخدمات بواقع 16.68 نقطة، بينما تراجع قطاع البنوك بقيمة 59.43 نقطة، تلاه قطاع الصناعة بقيمة 19.94 نقطة، وتمكنت اسهم 12 شركة من الارتفاع، بينما تراجعت اسعار اسهم 19 شركة، واستقرت اسهم 4 شركات عند اغلاقاتها السابقة، وتصدر سهم العقارية الاسهم المرتفعة بواقع 8.36% ليقفل عند سعر 40.60 ريال قطري، تلاه سهم المطاحن بنسبة 5.31% الذي استقر عند سعر 24 ريالا قطريا، بينما تصدر سهم ناقلات الانخفاض بنسبة 5% ليستقر عند سعر 13.20 ريال قطري، تلاه سهم الاسمنت بنسبة 4.17% وصولا الى سعر 119.50 ريال قطري وقد احتل سهم ناقلات المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 2.8 مليون سهم، تلاه سهم العقارية بتداول 1.6 مليون سهم، ثم سهم مصرف الريان بواقع 1.5 مليون سهم.

    > الأسهم البحرينية: تواصلت تراجعات سوق المال البحريني خلال جلسة يوم امس عقب جلسة شهدت ارتفاعا نسبيا مع بداية التداولات ثم انخفض المؤشر بعد ذلك ليقفل بعد خسارة 4.29 نقطة بنسبة 0.19% مستقرا عند مستوى 2208.94 نقطة وسط تداول 299.6 الف سهم بقيمة 185.6 الف دينار، وقاد الانخفاض قطاع السياحة والفنادق بواقع 42.14 نقطة، تلاه قطاع الاستثمار الذي انخفض بواقع 5.16 نقطة، ثم قطاع البنوك التجارية بقيمة 3.93 نقطة، واستقرت باقي القطاعات عند اغلاقاتها السابقة .

    وارتفع سهم مجموعة البركة المصرفية بنسبة 1.45% مقفلا عند سعر 2.790 دولار اميركي، تلاه سهم بنك البحرين والكويت بنسبة 0.42% مقفلا بسعر 0.715 دينار بحريني، بينما تصدر سهم تعميرك المنخفضة بنسبة 4.84% ليقفل عند سعر 1.180 دولار اميركي، تلاه سهم فنادق البحرين بنسبة 4.76% مستقرا عند سعر 0.400 دينار بحريني، وتصدر سهم البنك الاهلي المتحد بقية الاسهم بحجم التداول بواقع 110 آلاف سهم مستقرا عند اغلاقه السابق بسعر 1.070 دينار بحريني، تلاه سهم بنك اثمار بواقع 65 الف سهم متراجعا الى سعر 2.180 دولار، ثم سهم تعميرك بتداول 39.1 الف سهم.

    > الأسهم العمانية: استمر الانخفاض في سوق مسقط خلال جلسة يوم امس رغم اعلان النتائج المالية لبنوك الوطني ومسقط والتضامن للاسكان، وعلى الرغم من خسارة المؤشر بنسبة 1.65% الا ان حجم التداول بقي مرتفعا ليقفل المؤشر عند مستوى 5822.20 نقطة، بعد ان تم تداول 7.1 مليون سهم بقيمة 4.18 مليون ريال، من خلال تنفيذ 1298 صفقة، وقاد قطاع البنوك والاستثمار التراجع بواقع 2.23%، بعد تداول 3.7 مليون سهم بقيمة 2.4 مليون ريال، تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.67% بتداول 589 الف سهم بقيمة 609 الف ريال، ثم قطاع الخدمات والتامين بنسبة 0.79% بتداولات بواقع 550 الف سهم بقيمة 480 الف ريال.

    > الأسهم الاردنية: واصلت الاسهم في البورصة الاردنية تحقيق المكاسب بعد ان دفعت عمليات شراء على اسهم منتقاه المؤشر العام الى الاقتراب من مستوى 5600 نقطة الذي ينظر له المراقبون على انه من المستويات الهامة وان تخطيها يثبت قوة اتجاهات الاسهم نحو الارتفاع.

    وقال مدير الوساطة في شركة الأهلي للوساطة المالية نزار الطاهر ان السوق استعاد الثقة بدرجات كبيرة ويؤشر على ذلك تحرك احجام التداول بوتيرة ايجابية رافقتها زيادة في اقبال المتداولين على الشراء بمستويات افضل كثيرا من السابق. واضاف ان زيادة اقبال المستثمرين انصب على اسهم البنوك لعوامل عدة اهمها تحقيق معظم البنوك لنتائج مالية ايجابية تعبر عن عمليات تشغيلية وليس عن طريق المتاجرة بالاسهم والاوراق المالية.

    وشهدت اسهم بعض البنوك عمليات شراء مكثفة في مقدمتها البنك العربي الذي زاد مستوى الاغلاق لسهمه عن 42 دينارا ليعزز الثقة في هذا السهم الثقيل خاصة مع اقتراب اجتماع مجلس ادارة مجموعة العربي لاقرار النتائج المالية للعام الماضي 2006 والتي تشير التوقعات الى انها فوق المتوقع بكثير.

    ويضاف الى ذلك الانباء التي تواترت في السوق عن دور مستثمر استراتيجي ورجل اعمال اردني للشراء في اسهم البنك العربي.

    وارتفع حجم التداول الاجمالي يوم امس الى نحو 45 مليون دينار استقطبت اسهم البنوك الجزء الاكبر منه.

    بلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 45.3 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 13.2 مليون سهم نفذت من خلال 13565 عقدا. وعن مستويات الأسعار فقد ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق يوم امس إلى 5996 نقطة بارتفاع نسبته 1.76 بالمائة مقابل 5892 نقطة ليوم التداول السابق. وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة اسهمها والبالغ عددها 147 شركة مع إغلاقاتها السابقة أظهرت 61 شركة ارتفاعا في أسعار أسهمها بينما انخفضت اسعار اسهم 62 شركة أظهرت 24 شركة استقرارا في اسعار اسهمها.










    التخصيص نقل امتيازات أم توزيع أعباء؟

    حسين العويد *


    على غير ما يظن كثيرون، فإن القطاع العام في دول الخليج لا زال يحتفظ بحصة كبيرة من كعكة الاعمال، بل ان الحصة الاكبر من هذه الكعكة يمكن ان تكون من نصيبه اذا ادخل فيها قطاع النفط الذي ما زالت للحكومات سيطرة مطلقة عليه، او اذا ادخل بعين الاعتبار حجم اعتماد القطاع الخاص على الامتيازات والحوافز التي تقدمها الحكومات.
    وقصة مشاركة الحكومات في مشاريع الاعمال في منطقة الخليج قديمة وبدأت عندما كانت المدخرات الفردية غير كافية للدخول في استثمارات كبيرة أو في مشروعات ذات طبيعة استراتيجية. كما ان هذه القصة كانت جزءا من قصة التطور الاجتماعي والتنموي للمنطقة حين كانت الدولة هي المزود الوحيد للخدمات والمنفق الاكبر على مختلف أوجه الحياة. اليوم تتغير الاوضاع، فالقطاع الخاص الخليجي وصل مرحلة البلوغ سواء من حيث الامكانيات المالية او القدرات الفنية. والبنية التحتية التي كانت اساسا ضروريا كقاعدة انطلاق لمؤسسات العمل الخاص وصلت الى درجة متقدمة في معظم دول المنطقة. بل ان بعض مرافق البنى التحتية وصل من حيث الجودة والكثرة حد الاستغلال غير الرشيد وغير العادل من قبل القطاع الخاص الذي ما زال يعتمد في نموه على خدمات مجانية او خدمات بأسعار رمزية. وإذا كانت دول الخليج تتباهى بنجاح القطاع الخاص لديها وتتباهى بمستويات التنمية التي حققتها، فأن من الانصاف المطالبة بوضع هذه النجاحات في اطارها الصحيح. فجزء كبير من هذه النجاحات مبني على انخفاض كلفة الاستثمار التي يتحملها القطاع المشار اليه، فهو يحصل في احيان كثيرة على منح من الحكومة تتمثل في اراض وعقارات، دون ان يتحمل أي ضرائب على الدخل، كما ان رسوم الخدمات التي يدفعها اقل كثيرا من الكلفة الحقيقية فضلا عن انه يعتمد على عمالة رخيصة توفرها نظم وقوانين مرنة هي في المحصلة النهائية تتعارض مع المصالح الوطنية العليا. وأي مراجعة من هذا القبيل ستظهر ان التخصيص الذي رفعته دول المنطقة كشعار منذ فترة طويلة نسبيا لا زال عرضة للانتهاك بسبل شتى. فالحكومات لا تزال البقرة الحلوب التي تمد مؤسسات القطاع الخاص بسبل الحياة، وان رفع وصاية الحكومات عن بعض المؤسسات الخاصة او تقليص المظلة القانونية التي تحتمي بها وتعفيها من دفع الضريبة وتسمح لها بتطبيق معايير عمل مجحفة سيكشف بوضوح حجم الخلل الذي تعاني منه هذه المؤسسات. ان التخصيص لا يعني نقل الملكية فقط وهو لا يعني اطلاق يد القطاع الخاص بدون ضابط بل انه يعني توفير مناخ تتوازى فيه مصالح هذا القطاع مع مصالح المجتمع. فإعطاء امتيازات مجانية للقطاع الخاص او اعفاؤه من بعض الاعباء معناه ابقاء سيطرة الدولة على النشاط الاقتصادي. فالجهة التي تمنح الآن قد تمنع غدا ومن يعفي من عبء اليوم قد يضع اعباء غدا. وإذا كان البعض يرى انه لا توجد مبررات للحكومات للاحتفاظ بحصص في بعض البنوك والشركات المساهمة العامة، كما لا توجد مبررات لاحتكار بعض الانشطة الاقتصادية خاصة تلك المرتبطة بقطاع النفط وإدارة بعض المرافق الخدمية، فإن الاعتراض الحقيقي يجب ان يكون على القوانين والنظم التي يعمل بها القطاع الخاص الخليجي من حيث انها قوانين ونظم تسمح بإعطاء صورة خادعة عن نجاحات هذا القطاع ويجعل من عملية التخصيص تحويلا للامتيازات وليس توزيعا للاعباء.

    * الرئيس التنفيذي لشركة نور للخدمات المالية الاماراتية

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ

    حميد جعفر : «دانة غاز» تعزز استثماراتها وتتطلع نحو توسيع نشاطاتها في قطاع الطاقة

    الرئيس التنفيذي لمجلس الإدارة لـ«الشرق الاوسط»: القطاع الخاص في الخليج مشارك في مسيرة التنمية



    لندن : «الشرق الاوسط»
    في سعيها نحو تعزيز موقعها العالمي في خريطة الاستثمارات بقطاع الغاز والطاقة تصر شركة «دانة غاز» على المضي في مشاريعها العملاقة وتعزيز تحالفاتها الدولية في هذا المجال، وفي هذا الصدد يؤكد حميد جعفر الرئيس التنفيذي لمجلس ادارة «دانة غاز» في رده على اسئلة «الشرق الاوسط» ان «دانة غاز» حققت العديد من الانجازات المتميزة خلال العام الاول من انطلاقتها، وقال «ان دانة غاز بدأت بتوسيع تعاونها مع المستثمرين الخليجيين في بناء وتملك وتشغيل العديد من المصانع اضافة الى تطوير عدد من المشاريع الجديدة .
    * بعد مرور أكثر من عام على تأسيس شركة «دانة غاز» ما تقييمكم لما تحقق من خطوات حتى الآن؟

    ـ حققت شركة دانة غاز العديد من الإنجازات المهمة خلال السنة الأولى من تأسيسها، فعلى النطاق المحلي قامت باستكمال عمليات التوصيل والتكامل مع شبكة الغاز الطبيعي في إمارة الشارقة، وتتهيأ لاستلام الغاز من خلال منشآتها القائمة في الإمارات، بينما تقوم الشركة المتحدة لإمدادات الغاز المحدودة، التابعة لدانة غاز، بتنفيذ خط أنابيب الغاز المشترك في شراكة مع مؤسسة الإمارات العامة للبترول (إمارات) لنقل الغاز إلى الحمرية.

    وعلى الصعيد الإقليمي تم الاتفاق مع مستثمرين بحرينيين على تملك دانة غاز، بنسبة 66 في المائة من الشركة الجديدة دانة غازـ البحرين، وستقوم هذه الشركة بتطوير مشروع بناء وتملك وتشغيل مصنع لسوائل الغاز في خليج السويس في مصر، بالمشاركة مع «EGAS» و«APICORP».

    وعلى الصعيد الدولي، قامت دانة غاز أخيرا بتملك شركة سنتوريون الدولية للطاقة، التي تقوم بإنتاج الغاز والنفط في مصر، ولها تراخيص في عمليات التنقيب والإنتاج في تونس وشواطئ غرب إفريقيا، وبذلك أصبحت لدينا قاعدة نمو استراتيجية في مجال التنقيب والإنتاج، بالإضافة إلى توقيع اتفاقية مع شركة SBM العالمية المتخصصة في تطوير مرافئ استلام الغاز المسال LNG، وذلك لإقامة وتطوير مرافئ لاستلام الغاز المسال في كل من باكستان ولبنان والكويت. كما تعتزم الشركة توسيع أنشطتها ومشاريعها في مجال معالجة وتسويق وتصنيع الغاز، وذلك ضمن استراتيجيتها لتحقيق التكامل، من خلال الاستثمار في كل جوانب صناعة الغاز، التي تشمل مجالات الإنتاج والمعالجة والتوزيع، إضافة إلى صناعة الغاز المسال، واستخدام الغاز في الصناعات البتروكيماوية لتعزيز القيمة المضافة.

    * أعلنتم أخيرا عن شراء شركة «سنتوريون» الدولية للطاقة، فهل من تفاصيل حول هذه الصفقة؟ وما الفوائد التي يمكن أن تجنيها «دانة غاز» والحكومة المصرية على السواء منها؟ ـ لقد تمت الموافقة رسميا على قيام دانة غاز، بتملك شركة سنتوريون، وبذلك تم الحصول على جميع حقوق الإنتاج والاستكشاف في الحقول التابعة للشركة في مصر، وكذلك حقوق الاستكشاف في تونس ونيجيريا، حيث تتيح هذه الصفقة للشركة، تحقيق دخل آني نتيجة إنتاج الغاز وبيعه للحكومة المصرية، كما تتيح فرصة استكشافات غازية ونفطية جديدة، ويعزز ذلك وجود طاقم من الخبراء والمختصين، يوفر لنا مجموعة من الكفاءات التي يمكن الاعتماد عليها، في تطوير وتشغيل حقول أخرى للغاز والنفط في المنطقة.

    وستصبح سنتوريون ـ التي تنتشر مكاتبها في كالغاري ولندن والقاهرة بموجب هذه الصفقة ـ شركة مملوكة بالكامل لدانة غاز، وستشكل ذراع دانة غاز لعمليات التنقيب والإنتاج، وتباشر حاليا سنتوريون عمليات التنقيب والإنتاج، من خلال عشرة تراخيص للتطوير وأربع رخص للتنقيب في مصر، تونس، وشواطئ غرب إفريقيا. وقد أنهت شركة سنتوريون العام 2006، باحتياطات للغاز تقدر بنحو ما يعادل 100 مليون برميل نفط مكافئ، وإنتاج ما يفوق ثلاثين ألف برميل نفط مكافئ يوميا، بعائدات متوقعة تقارب 165 مليون دولار أميركي، وتدفق نقدي تشغيلي يتوقع وصوله إلى 85 مليون دولار أميركي.

    * كيف تقيّمون شراكتكم مع مؤسسة الإمارات العامة للبترول (إمارات)، في تنفيذ أول خط أنابيب مشترك في المنطقة لنقل الغاز إلى محطات توليد الكهرباء والمستهلكين الصناعيين في الإمارات؟ ـ من المعروف أن مؤسسة الإمارات العامة للبترول (إمارات)، تعتبر من الشركات الرائدة في مجال تخزين وتوزيع الوقود والغاز في الدولة، ومن الطبيعي أن تتلاقى مصالح دانة غاز وإمارات في مجال نقل وتوزيع الغاز في مشروع رائد من حيث النوعية، فهو أول مشروع خط غاز مشترك بين مؤسسات مستهلكة عدة، مثل الهيئة الاتحادية للماء والكهرباء، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة. ونحن بدورنا في دانة غاز، نفتخر بهذه الشراكة المثمرة لكل الأطراف، إذ تؤكد هذه الشراكة إمكانية تبادل المصالح بين الهيئات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص في شتى المجالات.

    وتستغرق الأعمال الإنشائية للمشروع نحو 18 شهرا، الأمر الذي يعني جهوزيته للتشغيل في الربع الثالث من العام الحالي. وتشترك دانة غاز مناصفة مع إمارات، في بناء وتملك وتشغيل هذا المشروع، الذي يعتبر من أضخم خطوط أنابيب الغاز في الإمارات وبقدرة استيعابية تبلغ مليار قدم مكعب من الغاز يوميا.

    وتم ضمن الاتفاقية إبرام عقد استخدام خط الأنابيب لمدة 25 سنة من قبل ثلاث مؤسسات هي: الهيئة الاتحادية للماء والكهرباء، هيئة كهرباء ومياه الشارقة، وشركة الهلال الوطنية للغاز التي ستتكفل في تسويق الغاز. وتبلغ قيمة العقد الموقع بين الأطراف المرتبطة بهذا المشروع 670 مليون درهم.

    * هل بالإمكان إلقاء الضوء على مشروع «دانة غاز ـ البحرين»؟

    ـ تم الاتفاق بين دانة غاز ومستثمرين بحرينيين على تملك دانة غاز نسبة 66 في المائة من الشركة الجديدة دانة غاز ـ البحرين، والنسبة المتبقية ستكون ملكا للشركاء البحرينيين. وتمثل هذه الاتفاقية خطوة استراتيجية مهمة لنا، إذ اننا نخوض شراكة مع شركاء معروفين في مملكة البحرين، بكفاءتهم وسمعتهم الطيبة، بالإضافة إلى شراكتنا مع الشركة العربية للاستثمارات البترولية (APICORP). ونأمل من خلال هذه الشراكات أن نطور العديد من المشاريع في مجال الغاز الطبيعي.

    وستقوم هذه الشركة بتطوير مشروع بناء وتملك وتشغيل مصنع لتسييل الغاز LPG في خليج السويس، إذ ستبلغ الطاقة الاستيعابية للمحطة ـ التي سيتم تشييدها بالتعاون مع الشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعي EGAS ـ نحو 150 مليون قدم مكعبة يوميا على الأقل من الغاز الطبيعي، لإنتاج نحو 120 ألف طن سنويا من البروبان والبوتان.

    * إلى أي مدى تعتبر أن القطاع الخاص قادر على الدخول والمنافسة في قطاع الغاز في منطقة الشرق الأوسط؟ وهل تتوافر القوانين والأطر اللازمة لتنظيم مثل هذا التنافس بين القطاعين العام والخاص؟

    ـ مما لا شك فيه أن القطاع الخاص في منطقة الخليج قادر على المنافسة بكل قوة في شتى المجالات، ذلك أن القطاع الخاص يعتبر شريكا فعليا وليس منافساَ للقطاع العام في التنمية التي تشهدها المنطقة، لذا لا وجود لأي عوائق تمنع هذا القطاع من الدخول في شراكات مع القطاع العام بشكل جاد وفعلي في علاقة متبادلة تعود بالنفع على الجميع.

    ولعل إطلاق شركة إقليمية خاصة مقرها الرئيسي إمارة الشارقة، بحجم دانة غاز يؤكد أن الأطر والقوانين موجودة لإطلاق شركات مماثلة في هذا المجال.

    * هل على دول الخليج والمنطقة في المستقبل القريب وضع الخطط لنقل الغاز بواسطة الأنابيب من مناطق الإنتاج إلى مناطق الاستهلاك؟ ـ بالتأكيد، وبعض دول الخليج بدأت فعليا العمل في هذا المجال، ودولة الإمارات تعمل في هذا المشروع الرائد في مجال توصيل الغاز إلى المنازل ومناطق الاستهلاك المختلفة، وهو ما يؤكد أهمية الاستثمار الخليجي في وضع الخطط اللازمة. ومعظم دول المنطقة تتوجه لاستخدام الغاز في الصناعة وتوليد الكهرباء وتحلية المياه، ومن هذا المنطلق، وجدت دانة غاز لتقدم الكثير للمنطقة.

    * هل تعتقد أن حاجة دول الخليج من الغاز الطبيعي ستدعوكم مستقبلاً إلى البحث عن مصادر خارجية لتغطية هذه الحاجة، أم أن المخزون الخليجي يغطي الطلب؟

    ـ الاحتياطات الموجودة في المنطقة تفي حاجتها وتزيد، والشواهد كثيرة على هذا الأمر، وتأتي قطر وإيران على رأس القائمة، تليها بقية دول الخليج. وتتمتع الإمارات والسعودية باحتياط كبير من الغاز، يمكن تطويره والاستفادة منه مستقبلا واستثماره بشكل كامل، وتتطلع دانة غاز إلى المشاركة في هذا القطاع المتنامي والمهم.

    * كثر الحديث عن صفقة الغاز بين «دانة غاز» وإيران، فما حقيقة الموقف؟ ـ أريد أن أوضح أن اتفاقية الغاز طرفاها شركة النفط الوطنية الإيرانية وشركة نفط الهلال، اللتان تربطهما علاقات عمل منذ أكثر من 3 عقود، أما دور دانة غاز فهو استلام الغاز من شركة نفط الهلال ومعالجته وتسويقه في الإمارات. والاتفاق الذي تم بين الشركة الإيرانية ونفط الهلال، شأنه شأن أي اتفاقية تجارية، جاء نتيجة أن احتياجات دولة الإمارات المستقبلية من الغاز تفوق ما هو متاح حاليا من إمكانات لتوريد الغاز، سواء من المصادر المحلية أو عقود استيراد الغاز من الخارج، إلى جانب أن القطاع سيحتاج في السنوات المقبلة إلى كميات كبيرة من الغاز، لتأمين احتياجات المصانع في مختلف المناطق وفي دولة الإمارات. وبالنسبة لمشروع استيراد الغاز الإيراني فإن الطرف الآخر ـ وعلى الرغم من التأخير الحاصل ـ يعمل جاهدا على استكمال المشروع المتوقع الانتهاء منه في النصف الأول من هذا العام.










    رئيس منظمة التجارة العالمية يطالب باستئناف جولة الدوحة

    لامي دعا إلى استغلال فرصة مؤتمر دافوس لإحياء المحادثات المجمدة


    بروكسل ـ د ب أ: طالب باسكال لامي رئيس منظمة التجارة العالمية وزراء الدول الغنية والفقيرة الذين سيشاركون في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا اليوم الأربعاء بضرورة توجيه إشارة سياسية قوية برغبتهم في استئناف جولة الدوحة من محادثات تحرير التجارة العالمية المجمدة حاليا.
    وقال لامي الذي كان يتحدث أمام مؤتمر في العاصمة البلجيكية بروكسل إنه لا يتوقع أن يحقق الوزراء الذين سيجتمعون في دافوس اتفاقا جوهريا بشأن خفض الدعم الزراعي في الدول الغنية أو خفض الرسوم على واردات المنتجات الصناعية.

    وحذر لامي من أن من يتوقع التوصل إلى اتفاق خلال اجتماع دافوس سوف يصاب بخيبة أمل لانه لن يحدث على أساس أن الاجتماع ليس جلسة مفاوضات حقيقية.

    ولكن لامي توقع أن يرسل الوزراء المجتمعون إشارة سياسية قوية تتيح للمتفاوضين في مقر منظمة التجارة العالمية بجنيف الفرصة لاعطاء قبلة الحياة لجولة الدوحة التي تعيش حالة جمود رسمي وفعلي منذ يوليو (تموز) الماضي.

    وأشار رئيس منظمة التجارة العالمية إلى وجود «طاقة سياسية» جديدة في مفاوضات تحرير التجارة العالمية في ظل دعم قادة كبار في العالم مثل الرئيس الاميركي جورج بوش والمستشارة الالمانية أنجيلا ميركل لجهود إحياء جولة الدوحة من هذه المفاوضات.

    كانت رابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان) قد دعت في قمتها التي عقدت نهاية الشهر الماضي لاستئناف فوري لجولة الدوحة حول تحرير التجارة العالمية ورحبت في الوقت نفسه بانضمام فيتنام لمنظمة التجارة العالمية.

    وجدد زعماء آسيان في بيان صادر في ختام اجتماعهم السنوي الذي عقد بإقليم سيبو وسط الفلبين التزامهم بجولة الدوحة وحثوا على استئناف المحادثات المتعلقة بها.

    وقال الزعماء إن «المأزق الذي تعاني منه المفاوضات يجب أن ينفرج ومن أجل تحقيق ذلك يجب على أعضاء المنظمة خاصة كبار الاعضاء أن يظهروا مرونة للتحرك أبعد من مواقفهم الحالية في مجالات رئيسية تتعلق بالجولة وعرض حل يساعد على اختتام جولة الدوحة بأسلوب يراعي الوقت المناسب».

    وأضاف الزعماء: «ليس لدينا شك في أن نجاح جولة الدوحة سيحفز النمو الاقتصادي ويوفر وسائل ملموسة لتخفيض الفقر العالمي في منطقة آسيان».

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ

    احتدام الجدل بشأن مستقبل «صناديق التحوط» بعد تزايد نفوذها

    «شل» تشتري الحصة المتبقية من أسهم فرعها في كندا



    لندن: «الشرق الأوسط»
    ارتفع الدولار أمام الين في التعاملات الآسيوية وسجل 121.70 ـ 121.75 ين مقابل 121.36 ـ 121.38 ين أمس.
    في حين تراجع اليورو أمام الدولار إلى 1.2928 ـ 1.2931 دولار مقابل 1.2970 ـ 1.2972 دولار أمس. وتراجع أمام الين تقريبا إلى 157.35 ـ 157.40 مقابل 157.41 ـ 157.45 ين أمس. وعلى صعيد أسواق المال العالمية أنهت الاسهم اليابانية تعاملات أمس في بورصة طوكيو للاوراق المالية بارتفاع بسيط بعد أن عوضت خسائرها في بداية التعاملات. وقد ارتفع مؤشر نيكي القياسي بمقدار 15.61 نقطة أي بنسبة 0.09 في المائة ليصل إلى 17408.57 نقطة.

    في حين ارتفع مؤشر توبكس للاسهم الممتازة بمقدار 0.43 نقطة أي بنسبة 0.02 في المائة إلى 1730.76 نقطة.

    من ناحية أخرى أعلنت شركة النفط الهولندية البريطانية العملاقة رويال داتش شل أمس زيادة قيمة عرضها لشراء الحصة المتبقية من أسهم فرعها في كندا المعروف باسم شل كندا وقدرها 22 في المائة. تعرض الشركة الأم 8.7 مليار دولار كندي (7.4 مليار دولار أميركي) لشراء هذه الحصة. ارتفع السعر الذي تعرضه رويال داتش شل من 40 دولارا كنديا للسهم إلى 45 دولارا للسهم.

    تمتلك شل حاليا 78 في المائة من أسهم شل كندا التي تنتج النفط الخام والغاز الطبيعي بالاضافة إلى بيع المنتجات النفطية في مختلف أنحاء كندا.

    وبحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) من المنتظر تقديم هذا العرض رسميا للمساهمين الشهر المقبل حيث تشترط الشركة الام الحصول على عروض لبيع نصف الحصة المطلوبة على الاقل حتى تمضي قدما في عملية الشراء.

    من جهة أخرى يبدو أن الوقت قد حان للحديث عن أبعاد أوضاع النظام الرأسمالي في هولندا وربما في الدول الغربية بشكل عام وبخاصة بعد تزايد نفوذ صناديق الاستثمار المعروفة باسم صناديق التحوط التي تعمل بأقل قدر من القيود والتشريعات مقارنة بالعديد من الادوات الاستثمارية الاخرى مثل صناديق الاستثمار المشترك وغيره.

    فقد قررت شركة شتورك وهي واحدة من أقدم الشركات في هولندا حيث يبلغ عمرها حوالي 180 عاما اللجوء إلى القضاء لحماية نفسها من النفوذ المتزايد لاثنين من صناديق التحوط أحدهما من الولايات المتحدة والاخر من بريطانيا عليها بعد شرائهما حصة كبيرة من أسهم هذه الشركة الهندسية.

    وكان صندوقا بولسون وسينتاروس للتحوط قد نجحا في زيادة حصتهما المشتركة في شركة شتورك الهندسية الهولندية إلى ما يقرب من ثلث أسهم الشركة وبدءا الضغط على إدارة الشركة من أجل التركيز على العمل في مجال الصناعات الفضائية وبيع الوحدات الاخرى التابعة لها التي تقدم الخدمات الفنية وتنتج مطابع الصحف ومصانع معالجة اللحوم.

    تسعى إدارة الشركة مدعومة بالنقابات العمالية واتحاد المساهمين الهولنديين فيها إلى استمرار الشركة في العمل كمؤسسة متعددة المجالات وإمبراطورية اقتصادية على النمط القديم تدير نشاطها من مدينة ناردين جنوب شرقي العاصمة أمستردام.

    وقد تأججت المعركة بين الادارة وصندوقي التحوط خاصة أن الصندوقين عرضا خطتهما أمام الجمعية العمومية للشركة وحصلت بالفعل على تأييد حوالي 86 في المائة من الحضور رغم أن الحاضرين لم يشكلوا أكثر من 42 في المائة من إجمالي عدد المساهمين في الشركة. وقالت إدارة شتورك إنها ستتجاهل هذه الخطة وتصويت الجمعية العمومية عليها. وقد ردت الادارة على تحرك صندوقي التحوط الاميركي والبريطاني بالطريقة المعتاد استخدامها لمواجهة أي محاولة «عدائية» من جانب أي طرف للاستحواذ على الشركة وهي إصدار أسهم تفضيلية أو مميزة.

    وبهذه الطريقة يتم خفض حجم حصة صندوقي التحوط إلى النصف تقريبا لتصل إلى 16 في المائة وهو ما يجعلهما بلا أي نفوذ في إدارة الشركة الهولندية العريقة.

    من ناحيتهما قرر صندوقا التحوط بولسون وسينتاوروس اللجوء إلى القضاء من أجل إجبار إدارة شتورك على الالتزام بقرار الجمعية العمومية للشركة التي عقدت في أكتوبر (تشرين أول) الماضي وإصرارها على إصدار أسهم مميزة. وبحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) تعيد قضية صناديق التحوط وشركة شتورك إلى الاذهان الدور الذي لعبته هذه الصناديق عندما ضغطت على إدارات شركات نيسان اليابانية ورينو الفرنسية وجنرال موتورز الاميركية لصناعة السيارات من أجل الدخول في تحالف ثلاثي لزيادة القدرة التنافسية لهم وتعظيم ربحيتهم.

    المعروف أن صناديق التحوط أصبحت تشكل هاجسا قويا لدى صناع القرار السياسي والاقتصادي في الدول الكبرى الامر الذي دفع ألمانيا إلى اعتبار إصلاح أوضاع صناديق التحوط وتعديل القواعد التي تحكم عملها بما يضمن قدرا أكبر من الشفافية والحماية لاموال المستثمرين على رأس أولويات رئاستها الحالية لكل من الاتحاد الاوروبي ومجموعة الدول الثماني الكبرى. وهناك اتهام يطارد صناديق التحوط بانها لا تسعى إلا وراء المكاسب السريعة.












    منتدى الخليج يطلق فعالياته في الأردن ابريل المقبل في أكبر تجمع استثماري عربي

    يبحث فرص تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة



    عمان: محمد الدعمه
    أعلن في عمان أمس عن فعاليات منتدى الخليج في الاردن الذي يعقد خلال الفترة الواقعة ما بين 17 ـ 19 ايريل (نيسان) المقبل، وذلك بالتعاون مع مؤسسة تشجيع الاستثمار ومؤسسة المدن الصناعية.
    ويعد «منتدى الخليج في الاردن الثاني» اكبر تجمع خليجي عربي استثماري في الاردن، وسيشارك فيه كبار المستثمرين الخليجين والاردنيين من كافة الدول العربية والخليجية، ويهدف الى إبراز اهم الجوانب التي يتمركز عليها الاستثمار في الوطن العربي واتاحة الفرص الاستثمارية امام المستثمرين في منطقة الخليج العربي والاردن. وقال رئيس المنتدى رياض الشرف في مؤتمر صحافي أمس ان تميز العلاقات الاردنية الكويتية والخليجية في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية، تؤكد رغبة الاردن في دفع هذه العلاقات نحو مجالات اوسع. واكد الشرف عزم الحكومة الاردنية على القضاء على جميع اشكال البيروقراطية الادارية التي تواجه رجال الاعمال والمستثمرين الاردنيين والعرب والاجانب وتعديل التشريعات والقوانين اللازمة، وبشكل يضمن نمو اعمالهم واستثماراتهم في اجواء الحرية والانفتاح الاقتصادي الذي يعيشه الاردن. واستعرض الشرف التطورات التي شهدتها العلاقات الاقتصادية الكويتية الاردنية خلال السنوات الست الأخيرة والتطور الكبير فيها، مشيرا الى ارتفاع حجم الاستثمارات الكويتية في الاردن الى اكثر من خمسة مليارات دولار تتركز في القطاعات الخدماتية والتجارة والسياحة وغيرها اضافة الى ارتفاع قيمة التجارة الخارجية بين البلدين الى 85 مليون دولار. من جانب آخر قال المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار معن النسور ان حجم الاستثمارات الخليجية التي استفادت من قانون تشجيع الاستثمار العام الماضي 1.41 مليار دولار متوقعا ان يزداد حجم هذه الاستثمارات خلال العام الحالي الى اكثر من ملياري دولار، مشيرا الى الحوافز والمزايا التشجيعية المقدمة امام المستثمرين ورجال الاعمال من كافة الدول العربية والاجنبية والخليجية والتي ساهمت في زبادة وتشجيع الاستثمار في المنطقة. وقال ان توفر المزايا والعوامل المشجعة للاستثمار والمحفزة في الاردن ساعدت على جذب اكبر عدد ممكن من الاستثمارات العربية والخليجية والاجنبية الى الاردن على رأسها الامن والاستقرار والبيئة التشريعية والقوانين الحديثة المشجعة للاستثمار الخارجي بالاضافة الى مجموعة اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعها الاردن مع الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي، اضافة الى حرية حركة رأس المال والربح. من جانبه قال المدير التنفيذي لمؤسسة المدن الصناعية عامر المجالي انه توجد خمس مدن صناعية تضم 4635 شركة بحجم استثمارات 1.7 مليار دولار، مشيرا الى انه سيتم انشاء ثلاث مدن صناعية هذا العام في الموقر والزرقاء والعقبة.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ

    تأسيس أول تكتل لشركات وطنية في مواد البناء برأسمال يفوق 28.5 مليون دولار

    تحت مسمى «مواد الإعمار القابضة» واتجاه لإطلاق شركات مشابهة في مصر والكويت



    جدة: علي مطير
    أعلن أمس في جدة عن إنشاء أول تكتل تجاري لشركات مواد البناء في السعودية تحت مسمى شركة مواد الإعمار القابضة CPC ـ تحت التأسيس شركة مساهمة سعودية مغلقة ـ برأسمال 107 ملايين ريال (28.5 مليون دولار)، تشترك في ملكيتها سبع شركات منها 6 مصانع في مواد البناء وشركة نقل.
    وكشف الدكتور فيصل بن إبراهيم العقيل، وهو مدير إدارة تطوير الأعمال، والمتحدث الرسمي للشركة الجديدة عن أسماء الشركات السبع المنضمة تحت لواء الشركة الجديدة وهي «مصنع بحرة لحديد الصلب، وشركة الرخام والجرانيت الدولية، والشركة السعودية للإنماء العمراني والتجاري، وشركة تصنيع الخرسانة سابقة الصنع، والشركة الصناعية للمواد اللاصقة، وشركة الألمنيوم العربي المتحدة، إضافة لشركة النقل المتحدة».

    ووعد العقيل، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن يكون هذا التكتل لصالح المستهلك في السعودية، مشيرا إلى سعيهم لأن تكون الجودة في النوعية ومواعيد التسلم وتوفير الوقت، هي ما يمثل التوجه لعقد مثل هذه التكتلات والمنافسة في سوق عالية التنافسية.

    وأضاف، أن رأسمال الشركة المعلن هو لإنشاء بنية تحتية قادرة على تحقيق الأهداف المرسومة، مفيدا أن «رأس المال كاف في الوقت الحاضر، واستخدمناه بشكل مثالي لإنشاء مصانع للشركة في المناطق الرئيسية».

    وكشف العقيل عن إنشاء شركات مماثلة قادمة قبل نهاية العام الجاري في مصر، والكويت، لنفس الأهداف المعلنة في إنشاء شركات مواد بناء يمكنها من فرض عوامل تنافسية أعلى تساعد المستثمرين على بناء قرارتهم بالشكل السليم.

    وأبان «أن الشركة اشترت قطعة ارض في منطقة بحرة الواقعة بين مدينتي جدة ومكة المكرمة تبلغ مساحتها 840 ألف متر مربع، وتم إنشاء مصنع شركة بحرة لحديد التسليح على مساحة 40 ألف متر مربع». وأوضح أن الطاقة الإنتاجية للمصنع تبلغ 100 ألف طن يتوقع لها أن تحقق نحو 200 مليون ريال سنويا وذلك من خلال إنشاء مجمع صناعي جديد في مدينة الرياض يقوم على ارض تبلغ مساحتها 280 ألف متر مربع. وذكر أنه سيتم تطوير المساحة المتبقية وتجهيزها ونقل كافة المصانع التابعة لها والموجودة حاليا في المجمع الصناعي في جدة مما سيتيح لها زيادة حجم إنتاج الشركات التابعة لشركة مواد الإعمار القابضة وتطوير منتجاتها وتقديم أفضل الخدمات بشكل يتكامل مع الخدمات المطلوبة وتأمينها للمشاريع الإنشائية والتطوير العمراني. وتطرق المتحدث الرسمي باسم الشركة الجديدة ان وجود جميع المصانع في منطقة صناعية واحدة سيسهل توفير الخدمات المساندة وتقليص تكاليف إدارة جميع المصانع.

    وحول اتجاه الشركة للمشاريع الكبرى، وتجاهل الأفراد من منظومة التعامل، بين العقيل أن شريحة الأفراد مستهدفة في خططها سواء في بناء الفلل أو المجمعات السكنية، وأن برامج تحت الدراسة في هذا الشأن.

    في ذات السياق قالت الشركة في بيان لها أمس «طالما أن المنطقة في تطوير مستمر لمشاريع عقارية وصناعية نتيجة للسيولة القوية الناتجة عن ارتفاع أسعار النفط، فان الطلب على الخدمات التي توفرها شركة مواد الاعمار القابضة سيزداد، وسيتركز التوسع لنشاط الشركة في الدول المجاورة كسورية والإمارات والكويت».

    وشددت الشركة في بيانها على أن البيئة التنافسية في المنطقة والسعودية على الأخص ستكون حافزاً على التميز في خدمات الشركة كمحطة واحدة لجميع احتياجات البناء الحديث المتطور، والحد من ارتفاع تكاليف الأعمار، وإنشاء قاعدة للاستثمار في مواد الإعمار والصناعات المساندة لإنشاء الفلل الخاصة والعمارات الشاهقة مع المجموعات السكنية والتجارية وكذلك الأسواق التجارية». وكان قد أعلن الأسبوع الماضي في دمشق عن إنشاء شركة مواد الإعمار القابضة «سورية بدايا» بشراء ارض مساحتها 265 ألف متر مربع في منطقة عدرا الصناعية برأسمال قدره 170 مليون دولار. حيث سيتم الإشراف على إنشاء المجمع الصناعي بمعرفة فريق فني من شركة مواد الإعمار القابضةCPC لتنفيذ مراحل الإنشاء.










    أخبار الشركات


    «سبكيم» تربح 126 مليون دولار في 2006
    * أظهرت النتائج المالية للشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) عن تسجيلها أرباحاً صافية للعام الماضي قدرها 473 مليون ريال (126 مليون دولار)، مقابل 325 مليون ريال سجلتها الشركة خلال العام 2005، تمثل زيادة قدرها 148 مليون ريال بنسبة 46 في المائة.

    وأعلنت الشركة أن أرباحها خلال الربع الرابع من العام الماضي بلغت 155 مليون ريال مقابل 72 مليون ريال عن الربع الرابع من عام 2005، بزيادة قدرها 83 مليون ريال تمثل نسبة 116 في المائة، مشيرة إلى أن سبب التغير يعود إلى زيادة المبيعات وارتفاع أسعار المنتجات وانتظام الإنتاج في مصانع الشركة.

    «الباحة» تخسر 906 آلاف دولار خلال عام

    * أعلنت شركة الباحة للاستثمار والتنمية عن النتائج المالية الأولية للعام الماضي 2006 حيث بلغت الخسائر 3.4 مليون ريال مقابل (906.6 ألف دولار) خسائر عن ذات الفترة من العام 2005 البالغة 3.8 مليون ريال حيث انخفضت بنسبة تغيّر 11 في المائة.

    «الدريس» تكسب 11 مليون دولار خلال العام الماضي

    * كشفت شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات أن أرباحها الصافية للعام الماضي بلغت 41.1 مليون ريال (11 مليون دولار) فيما بلغت الأرباح لنفس الفترة من عام 2005 ما مقداره مبلغ 39.3 مليون ريال، مما يعني زيادة قدرها 2.06 مليون ريال تمثل ارتفاع قوامه 5.2 في المائة.

    ولفتت الشركة إلى أن الأرباح التشغيلية لعام 2006 تراجعت بمقدار 6.6 في المائة، إلى 37 مليون ريال، عازية ذلك الى نتيجة التكاليف الخاصة بالتعديلات التي طرأت على جميع خزانات الوقود التابعة محطات البنزين لاستقبال النوعية الجديدة من البنزين 91 اوكتين.

    وذكرت الشركة بأن أرباح الربع الرابع لعام 2006 بلغت 8.4 مليون ريال مقابل 9.5 مليون ريال عن نفس الفترة من عام 2005، مشيرة إلى أنها ستسير وفق الإستراتيجية المستقبلية المتضمنة التركيز على تطوير أعمال النقل البري عبر زيادة عدد أسطول النقل خلال الفترة القريبة المقبلة.

    «الزامل» ترفع مكاسبها 80% إلى 51.1 مليون دولار

    * كسبت شركة الزامل للاستثمار الصناعي، الزامل للصناعة، 191.7 مليون ريال (51.1 مليون دولار) عن أعمالها خلال العام الماضي 2006 بعد احتساب مخصصات الزكاة الشرعية، مقابل 106.4 مليون ريال في الفترة ذاتها من العام الذي سبقه 2005، وهو ما يعني زيادة قدرها 80.2 في المائة.

    وذكرت الشركة أمس أنها ربحت خلال الربع الأخير من العام الماضي 36.9 مليون ريال (9.8 مليون دولار) بزيادة نسبته 100.4 في المائة عن أرباح الفترة المماثلة من العام الماضي والتي بلغت 18.4 مليون ريال، متوقعة أن تتحقق في العام 2007 نتائج جيدة خاصة عندما تبدأ مصانع الشركة الجديدة في رأس الخيمة والهند والدمام بالإنتاج التجاري وكذلك التي يتم توسعتها حاليا.

    أرباح «الجماعي» تقفز 144% إلى 82 مليون دولار

    * ارتفعت أرباح الشركة السعودية للنقل الجماعي خلال العام الماضي 2006 بمعدل 144.4 في المائة، حيث أظهرت النتائج المالية الأولية عن بلوغ صافي ربح الشركة 307.9 مليون ريال (82.1 مليون دولار) مقابل 125.9 مليون ريال في العام 2005 بزيادة قدرها 181.9 مليون ريال. وبلغ صافي أرباح الربع الرابع لعام 2006 نحو 19.9 مليون ريال مقابل 33.5 مليون ريال في الربع المماثل من العام 2005 بانخفاض قدره 13.6 مليون ريال بمعدل تراجع 40.7 في المائة.

    وأظهرت النتائج المالية زيادة إيرادات التشغيل بمعدل 8.2 في المائة لتصل إلى 685.5 مليون ريال، فيما زاد الربح التشغيلي للعام المالي بمقدار 3.2 مليون ريال. ويعزا السبب الأساسي لزيادة الأرباح خلال العام المالي 2006 مقارنة بالعام الماضي ـ حسب بيان للشركة ـ بمقدار 270.8 مليون ريال جراء بيع أرض الشركة بحي النخيل بالرياض.

    «معدنية» تسجل تراجع 7% في معدل أرباحها

    * سجلت أرباح الشركة الوطنية لتصنيع وسبك المعادن (معدنية) عن نتائج أعمالها للعام المنصرم 2006 بمقدار 7 في المائة، إذ أعلنت أمس أن مكاسبها بلغت 18 مليون ريال (4.8 مليون دولار) مقابل 19.4 مليون ريال في عام 2005. وأرجعت السبب لانخفاض أسعار البيع لبعض منتجات الشركة. وذكر بيان الشركة أمس أن الأرباح التشغيلية بلغت 20.4 مليون ريال مقابل 21.4 مليون ريال عن عام 2005 بنسبة تراجع 4.7 في المائة نتيجة انخفاض أسعار البيع لبعض منتجات الشركة. وبلغ صافي أرباح الربع الرابع من العام 2006 ما قيمته 7.3 مليون ريال مقابل 1.2 مليون ريال عن نفس الفترة من العام الماضي بزيادة قدرها 508 في المائة، نتيجة زيادة حجم المبيعات من خلال استغلال التوسعة في الطاقة الإنتاجية وكذا دمج مبيعات الشركة العربية للمحاور والمسابك وقطع الغيار المستحوذ عليها خلال عام 2006.

    «تهامة» تزيد أرباحها 39% خلال 9 أشهر

    * أعلنت شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة والتسويق عن النتائج المالية الأولية الموحدة لفترة التسعة أشهر المنتهية في عامها المالي، إذ أظهرت ارتفاع صافي الأرباح إلى 13.1 مليون ريال مقابل صافي أرباح قدرها 9.4 مليون ريال لنفس الفترة من العام السابق وبنسبة زيادة بلغت 39 في المائة. وعزت الشركة ارتفاع أرباحها إلى زيادة مبيعات الشركة وزيادة حصتها من أرباح الشركات الشقيقة.

    انخفاض مكاسب «سيسكو» 60% خلال العام الماضي

    * أظهرت النتائج المالية الأولية للشركة السعودية للخدمات الصناعية أرباحا صافية قوامها 5.1 مليون ريال (1.36 مليون دولار) خلال العام الماضي مقابل 12.9 مليون ريال، تمثل نسبة انخفاض 60 في المائة. وعزت ذلك، بحسب بيانها أمس، إلى وجود أرباح محافظ استثمارية للفترة من العام 2005. وذكرت الشركة أمس أنها حققت خلال الربع الرابع من عام 2006أرباحاً صافية بلغت 2.6 مليون ريال مقابل 5.4 مليون ريال لذات الفترة من العام 2005 بانخفاض مقداره 51 في المائة.

    «نادك» تصعد بأرباحها 40% إلى 23.1 مليون دولار في 2006

    * رفعت الشركة الوطنية للتنمية الزراعية (نادك) أرباحها المحققة خلال العام الماضي 2006 بواقع 40 في المائة إذ أظهرت تحقيق الشركة مكاسب صافية قدرها 86.7 مليون ريال (23.1 مليون دولار) مقابل أرباح 62.2 مليون ريال لنفس الفترة من العام 2005. وأعادت الشركة السبب في ارتفاع الأرباح إلى زيادة المبيعات بمعدل 21 في المائة لتصل إلى 851.6 مليون ريال، مقابل 702.7 مليون ريال في العام السابق، مشيرة إلى أن صافي ربح الربع الرابع للعام 2006 بلغ 17 مليون ريال. «الحكير» تربح 55.4 مليون دولار خلال 9 أشهر

    * أوضح فواز الحكير رئيس مجلس إدارة شركة فواز عبد العزيز الحكير وشركاه، أن صافي أرباح الشركة للتسعة أشهر المنتهية في ختام العام الماضي بلغت 208 ملايين ريال (55.4 مليون دولار)، مقارنة بمبلغ 190 مليون ريال لنفس الفترة من عام 2005 بزيادة قدرها 18 مليون ريال تمثل ارتفاع قوامه 9 في المائة. وأرجعت الشركة الزيادة في المبيعات إلى الزيادة الكبيرة في عدد المحلات خلال التسعة أشهر الأخيرة ودخول موسم الحج ورمضان قبل نهاية الفترة المالية الحالية.

    «الغاز» تحقق 29.7 مليون دولار خلال العام الماضي

    * أظهرت النتائج المالية الأولية لشركة الغاز والتصنيع الأهلية عن تحقيق الشركة صافي أرباح مقداره 111.4 مليون ريال (29.7 مليون دولار) عن أعمالها للعام الماضي 2006، مقابل 174.8 مليون ريال لنفس الفترة من العام 2005، تمثل نسبة انخفاض قدرها 36 في المائة. وعزت الشركة التراجع إلى انخفاض بعض استثمارات الشركة مقارنة بما حققته هذه الاستثمارات من أرباح لنفس الفترة من العام 2005. «اسمنت ينبع» تزيد أرباحها 12.9% وتقترح توزيع 45% من رأس المال

    * ذكرت شركة اسمنت ينبع أن نتائجها المالية الأولية لعام 2006 أظهرت تحقيق أرباح صافية قدرها 512.2 مليون ريال (136.5 مليون دولار) مقابل 453.6 مليون ريال عن نفس الفترة من عام 2005. وتظهر النتائج الجديدة زيادة بلغت نسبتها 12.92 في المائة، مفيدة بأن الأرباح التشغيلية بلغت 506.8 مليون ريال مقابل 457.8 مليون ريال عن نفس الفترة من عام 2005 بارتفاع بلغت نسبته 10.71 في المائة.

    وأفادت الشركة بأن صافي ربح الربع الرابع للعام الماضي بلغ 106 ملايين ريال مقابل 115.4 مليون ريال عن نفس الفترة من عام 2005م بنقص بلغت نسبته 8.11 في المائة.

    وأوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح للمساهمين عن النصف الثاني من عام 2006 بواقع 4 ريالات للسهم حيث سبق صرف أرباح للنصف الأول بواقع نصف ريال للسهم الواحد وبذلك يصبح إجمالي ما صرف وما يقترح صرفه، عن عام 2006، 4.5 ريالات للسهم وبنسبة 45 في المائة من رأس المال، مشيرة إلى أن ذلك سيتم بعد إقراره من الجمعية العمومية المقترح عقدها بعد مغرب يوم الأربعاء الـ 21 فبراير (شباط) المقبل.

    «أنابيب» تزيد أرباحها 0.4% وتتوقع تأثيرا إيجابيا لمصنعها الجديد

    * أعلنت الشركة العربية للأنابيب (أنابيب) أن النتائج المالية الأولية للشركة أظهرت أرباحا صافية بعد خصم مخصص الزكاة عن العام الماضي بلغت 78.1 مليون ريال (20.8 مليون دولار) مقارنة بـ 77.8 مليون ريال عن نفس الفترة من العام الذي سبقه بنسبة زيادة بلغت 0.4 في المائة.

    وذكرت أمس في بيان لها أن الأرباح التشغيلية عن 2006 بلغت 80.7 مليون ريال مقابل 77.5 مليون ريال عن عام 2005 بنسبة ارتفاع بلغت 4 في المائة في حين بلغت ربحية السهم 2.48 ريال للسهم مقارنة بـ 2.47 ريال للسهم عن نفس الفترة من العام السابق 2005.

    وأشارت الشركة إلى أن النتائج المالية أظهرت زيادة المبيعات بمعدل 25 في المائة لتصل إلى 593.8 مليون ريال عن عام 2006 مقابل 476.3 مليون ريال عن العام الماضي 2005، حيث حققت الشركة أرباحا عن الربع الرابع من عام 2006 قبل احتساب مخصص الزكاة بلغت 26.9 مليون ريال مقابل 31.1 مليون ريال عن نفس الفترة من عام 2005 بنسبة انخفاض قدرها13.5 في المائة.

    وأكد سعود الفايز مدير عام الشركة أنه رغم تحديات السوق الحالية وتمشيا مع إستراتيجية الشركة في التوسع بالأسواق الخارجية فإنها استطاعت أن تحافظ على مستوى الربحية طبقا لميزانية الشركة التقديرية.

    وتوقع الفايز أن يزداد نشاط الشركة خلال عام 2007 خاصة مع بداية إنتاج مصنع الشركة الجديد بمدينة الجبيل الصناعية وما له من تأثير ايجابي على نتائج أعمال الشركة خلال السنوات المقبلة.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ

    الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ نادي خبراء المال


    المؤشر يتراجع 1.49%
    السوق يدخل مرحلة الملل والقطاع البنكي يواصل الضغط


    تحليل: علي الدويحي
    انهى سوق الأسهم المحلية امس الثلاثاء تعاملاته على تراجع بمقدار108.41 نقطة او بما يعادل 1.49% ليقف عند مستوى 7156 نقطة وبحجم سيولة قاربت على 8 مليارات ريال وبكمية تنفيذ بلغت نحو 214مليون سهم جاءت مقسمة على 241 الف صفقة ارتفعت اسعار اسهم 16 شركة وتراجعت اسعار اسهم 54 شركة من بين اسهم 85 شركة تم تداولها امس وعلى مستوى تراجعت جميع القطاعات باستثناء قطاعي الاسمنت والزراعة وكان قطاع البنوك أكثر من ضغط على السوق. ويعتبر اغلاق السوق عند هذا المستوى في المنطقة المحيرة وان كان المؤشر العام مازال يعاني من تضخم في المؤشرات الفنية ويعاني من انهاك يحتاج الى مزيد من الاسترخاء حيث اغلق تحت مستوى قناة صاعدة سبق وان قام بتكوينها الاسبوع الماضي عند مستوى 7180 نقطة، حيث يصعب الان التكهن بمعرفة اتجاه السوق في اليومين القادمين ولكن يعتبر تجاوز حاجز 7305 نقاط ايجابيا وهي منطقة جني ارباح فيما يعتبر كسر حاجز 7070 سلبيا وان كانت هناك سيولة تتهيأ للدخول وتنتظر كسر 7 الاف نقطة ومن وجهة نظر شخصية لا استبعد كسره مهما تأخر، فمازال السوق ينتظر اعلان نتائج ارباح سهم الاتصالات والذي استبعد ان يتفاعل السهم مع تلك الارباح نظرا لسلبية السهم ومنذ فترة طويلة، مع ملاحظة ان الخبر يقتل الشارت ومن المهم اليوم الاربعاء رفع درجات الحذر والدخول للمضارب المحترف وعلى شكل دفعات ، مع اهمية التعامل مع بدأ ايقاف الخسارة والعمل على نقاط الدعم والمقاومة حيث يمتلك اليوم نقاط دعم اولى عند مستوى 7080 نقطة وثانية عند مستوى 6913 نقطة ويملك نقاط مقاومة اولى عند مستوى 7224 وثانية عند مستوى 7339 نقطة ونقطة ارتكاز عند مستوى 7156 نقطة ونتوقع ان يتلقى السوق في الايام القادمة مزيدا من الاخبار التنظيمية للسوق.
    كان من الواضح عدم اتزان السوق في اغلب الفترات، وقد يكون لعامل ترتيب المحافظ الكبيرة من جديد دورا كبيرا وذلك بعد ان استنفذ السوق محفز اعلان نتائج ارباح الشركات السنوية التي بدورها كشفت عن تحقيق ارباح غير تشغيلية لاكثر الشركات وذلك من خلال بيع ممتلكات واصول لبعض هذه الشركات ووجود خلل في متابعة مجالس تلك الشركات حيث هناك شركات تملك احتياطيات مجمدة بدون مبرر وجاءت التعاملات مركزة على القطاع الزراعي الذي غلب عليه التصريف وقد سجلت اكثر من اسهم 5 شركات ومن قطاعات مختلفة قيعان جديدة ومنها الجماعي واتحاد اتصالات والبحري وسامبا والبلاد اضافة الى سهم الكهرباء الذي اصبح قريب من قاع سابق وهذا يدعوا الى عدم اجراء أي تعديل سعري في الوقت الراهن ودلالة على ان السوق مازالت المضاربة تسيطر عليه ويحتاج الى جني ارباح بشكل سريع مع مراعاة ان السوق سوف يدخل في حالة ملل وركود والاسعار لايزيد ارتفاعها في اغلب الشركات عن 5% واصبح السوق يتطلب التفرغ له نظرا لتغير المستويات السعرية باستمرار فقد تشتري وفجأة تجد السهم منخفض.
    فيما يتعلق بأخبار السوق تعلن هيئة السوق المالية عن إضافة سهم شركة البابطين للطاقة والاتصالات و سهم شركة الحكير إلى مؤشر السوق «تداول» حسب سعر إقفال السهمين امس الثلاثاء 4/1/1428هـ الموافق 23/1/2007م.










    3.5 ملايين خسائر «الباحة» بانخفاض 11%


    عكاظ (جدة)
    بلغت خسائر شركة الباحة للاستثمار والتنمية للفترة المنتهية في 31/12/2006م ( 3.449.739 ريالا) مقارنة بخسائر عن نفس الفترة من العام السابق (3.888.457 ريالا) حيث انخفضت بنسبة تغير 11%. كما بلغت الخسائر التشغيلية عن الفترة المنتهية في 31/12/2006م مبلغ (3.630.876 ريالا) مقارنة بخسائر نفس الفترة من العام الماضي مبلغ (3.460.502 ريال) بنسبة تغير 5%. وخسارة السهم عن الفترة المنتهية في 31/12/2006م 0.23 ريال مقارنة عن نفس الفترة من العام الماضي 1.09 ريال. وخسارة الربع الرابع (1.006.742 ريالا) مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي (2.218.715 ريالا) بنسبة انخفاض 55%. وأسباب التغير انخفاض في المصروفات الايرادية المؤجلة والمصروفات الادارية والعمومية.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ

    نتائج «الكهرباء» تنعكس سلبيا على أداء السوق


    محمد العبدالله (الدمام)
    تلقى سوق الأسهم المحلية اعلان نتائج شركة «الكهرباء» للسنة المالية 2006.. بنوع من الفتور وردة الفعل السلبية.. خصوصا وان النتائج المالية جاءت بخلاف التوقعات.. الأمر الذي ساهم في تراجع القيمة السوقية للسهم في تعاملات الجلسة ما قبل الأخيرة للاسبوع الحالي.. وبالتالي فقد أوجدت ردة الفعل السلبية نوعا من الضغط على المؤشر العام.. حيث اتضحت معالم التفاعل مع نتائج شركة «الكهرباء» منذ اللحظات الأولية لانطلاق الجلسة. وقال متعاملون ان قرارات هيئة السوق المالية بايقاف شركتي «بيشة» و«انعام» بسبب الخسائر المالية والتي تجاوزت 95% من رأس المال في الشركتين.. دفعت الكثير من المستثمرين للهروب الجماعي من الشركات المهددة بقرار الايقاف في الأيام الماضية، الأمر الذي انعكس بصورة واضحة على تراجع القيمة السوقية للكثير من الشركات المهددة بقرارات مماثلة والتي كشفت عن خسائر لم تتجاوز 50%.. اعطت اشارات ايجابية للمضاربين في السوق.. مما انعكس بصورة واضحة على تعاملات امس «الثلاثاء» حيث سجلت الشركات المدرجة في القطاع الزراعي حركة كبيرة.. مشيرين الى ان المخاوف من اقدام هيئة السوق المالية على تعليق بعض الشركات الخاسرة.. بدأت في التراجع بشكل واضح خلال الأيام الماضية، كم ان الارباح التي حققتها بعض الشركات الزراعية ساهمت في عودة أجواء المضاربة للقطاع الزراعي.
    واوضح حسين الخاطر «محلل مالي» ان التراجع الذي سجله المؤشر العام خلال تعاملات امس «الثلاثاء» على خلفية النتائج المالية غير المشجعة لشركة الكهرباء.. لن تقود الى موجة تراجعات كبيرة.. لا سيما وان مستوى 7100 نقطة شكل نقطة دعم ومقاومة قوية.










    رفعه للمقام السامي تمهيدا لاقراره ..ود. يماني:
    مشروع نظام الشركات الجديد يواكب نمونا الاقتصادي



    واس (الرياض)
    تم رفع مشروع نظام الشركات الجديد للمقام السامي تمهيدا لاستصدار المرسوم الملكي باقراره. وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم بن عبد الله يماني اكد ذلك. وقال «نظرا لمرور وقت طويل على نظام الشركات ولاتساع الحركة التجارية وتنوعها .
    حرصت الوزارة على تطوير وتحديث أحكام نظام الشركات لتواكب النمو المطرد في جميع قطاعات الاقتصاد الوطنى والتفاعل المستمر بين المنشآت التجارية والصناعية وغيرها وتجدد المتغيرات التي تتفاعل معها وتؤثر فيها والتي منها انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية وانشاء الهيئة العامة للاستثمار. وهيئة المدن الصناعية وهيئة السوق المالية وانشاء مجلس حماية المنافسة. وللدور المتنامي الذي تؤديه الشركات في خدمة النشاط الاقتصادي والذي يعكس التزايد المستمر في اعدادها».
    واضاف الوزير «لقد صدر نظام الشركات في عام 1385هـ بالمرسوم الملكي رقم م/6 وتاريخ 22/3/1385هـ وكان الهدف من اصداره وضع نظام شامل للشركات يوضح الاحكام الواجبة الاتباع في تأسيسها وفي مزاولة نشاطها وعند انقضائها وتصفيتها.. واستعرض الوزير أبرز ملامح مشروع النظام الجديد وتنظيم أوضاع الشركات على النحو التالي:
    - تم تعديل المادة الثانية منه وذلك بحذف الشركات ذات رأس المال القابل للتغيير والشركة التعاونية.
    - تمت اضافة مادة جديدة لمعالجة موضوع أسماء الشركات وحذف المواد المتعلقة بهذا الموضوع من النظام الحالي.
    - تم تحديد عمر الشريك المتضامن بألا يقل عن ثماني عشرة سنة كما لا يجوز تعيين المدير في عقد الشركة ويعين بقرار مستقل سواء كان المدير شريكا أو من غير الشركاء.
    - تم تعديل رأسمال الشركة المساهمة التي تطرح أسهمها للاكتتاب العام وتحديد الحد الادنى المسموح بطرحه وتخفيض قيمة السهم الاسمية الى ريال واحد.
    - الشركات المساهمة المقفلة لا يتم مطالبتها بتقديم دراسة جدوى اقتصادية وتم تحديد رأسمالها.
    - تم تعديل المواد الخاصة بالشركات المساهمة بما ينسجم مع قيام هيئة السوق المالية.
    - تم حذف بعض المواد الخاصة بالشركات المساهمة لانتقال الصلاحيات لهيئة السوق المالية حسب الاختصاص.
    - تم اضافة فصل جديد من أربعة مواد ينظم مجلس الرقابة والذى من شأنه تفعيل الرقابة الداخلية على عمل الشركات المساهمة بشكل أفضل.
    - تم اضافة مادتين جديدتين لمشروع النظام لتنظيم أحكام شهادات الاسهم المفقودة أو التالفة.
    - تم تعديل الفترة بين الدعوة لانعقاد الجمعية العامة و التاريخ المحدد للانعقاد وذلك بتخفيض المدة الى عشرة أيام لكفايتها. وتحديد مدة لا تقل عن عشرة أيام ولا تزيد عن ثلاثين يوما من الاجتماع الاول لعقد الاجتماع الثاني أو أكثر لتمكين المساهمين من العلم والحضور.
    - تم تعديل المادة الخاصة باجتماعات الجمعية العامة غير العادية بحيث يكون هناك اجتماع ثان أو أكثر.
    - تمت اضافة مادة جديدة لمشروع النظام وذلك لتنظيم اجتماعات مجلس الرقابةفي شركة التوصية بالاسهم وتحديد الاغلبية اللازمة لقراراته.
    - تم حذف الحد الادنى اللازم لرأسمال الشركة المحدودة.
    - تم اضافة ثلاث مواد جديدة لمشروع النظام لبيان الامور التي يجب مناقشتها في الاجتماع السنوى لجمعية الشركاء في الشركة ذات المسؤولية المحدودة وحق كل شريك في ادراج موضوعات على جدول الاعمال.
    - تم اضافة مادة جديدة لمشروع النظام وذلك لتعزيز حق الجمعية العامة للشركاء بتخفيض رأسمال الشركة اذا زاد عن حاجتها أو اذا منيت الشركة بخسائر.
    -تمت اضافة باب جديد «الشركات القابضة» من أربع مواد لمشروع النظام و ذلك لتنظيم هذا النوع من الشركات.
    - تم تحديث و تعديل المواد الخاصة بالعقوبات في مشروع نظام الشركات.
    - تم حذف الباب الرابع عشر من نظام الشركات هيئة حسم المنازعات التجارية حيث تم نقل اختصاص هيئة حسم المنازعات التجارية الى ديوان المظالم.
    الاحكام الختامية: تم اضافة ثماني مواد جديدة لمشروع النظام.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ

    الصالات النسائية تستقبل نتائج الشركات بهدوء وتنتظر توزيع أرباح «القيادية»


    وديان عدنان قطان (جدة)
    استقبلت صالات التداول بهدوء نسبي بداية الإعلان عن النتائج السنوية للشركات المساهمة العامة.
    واعتبرت مصادر السوق أن تفاعل المستثمرين الهادئ مع بداية الإعلان عن النتائج السنوية يشير إلى أن الأسواق دخلت في حالة من الاستقرار قد تستمر لفترة قادمة ما لم تظهر نتائج جديدة لبعض الشركات وخصوصاً الشركات القيادية قد تكون مفاجئة للأسواق، كما أنه من الممكن ان يؤدي استمرار الإعلان عن توزيعات أرباح مجزية من قبل الشركات الى تحريك الأسواق خلال الفترة المقبلة. وأكدوا أن الأسواق لا تزال تظهر نوعاً من التعادل بين قوى العرض و الطلب يجعل التحركات السعرية للأسهم في أضيق نطاق، بانتظار أن تتغير المعادلة بما يدعم الطلب على الأسهم خلال الفترة المقبلة ليسمح بدخول السوق في حالة الانتعاش مجدداً.
    وفي هذا السياق أكدت الدكتورة سلمى عناني ان الاقتصاد السعودي يوفر أرضية متينة لتحرك الأسواق اذا تغيرت المعطيات خلال الفترة المقبلة، حيث لا تزال نسب النمو تسجل أرقاماً جيدة والاستثمار في توسع مستمر من خلال المشاريع الجديدة، الأمر الذي ينتظر أن يضخ السيولة نحو الأسواق مجدداً.










    70 سعوديا يشاركون في ملتقى أبو ظبي الاقتصادي


    صالح الزهراني (جدة)
    يشارك 70 رجل اعمال سعودي في فعاليات ملتقى أبو ظبي الاقتصادي الذي ينعقد يومي 5 و6 فبراير 2007 في قصر الإمارات في أبو ظبي برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .. كما يشارك في الملتقى عدد كبير من المسؤولين الحكوميين وقادة الشركات من أبوظبي والإمارات الأخرى والبلدان العربية والأجنبية.. من أبرز المواضيع التي يطرحها الملتقى: الرؤية الاقتصادية لإمارة أبو ظبي. إستراتيجية وفرص الخصخصة, مبادرة إعادة هيكلة الحكومة والتنويع الاقتصادي.
    فرص الاستثمار والمشاريع في النفط والغاز والبتروكيماويات والصناعات الأساسية والعقار والسياحة والتعليم والصحة التوسع الاقتصادي في أبو ظبي وانعكاساته على الاقتصاد الاماراتي والتبادل مع دول الخليج الأخرى.
    تتناول الجلسة الاولى للملتقى مبادرة اعادة هيكلة الحكومة .. فيما تناقش الجلسة الثانية: استراتيجية الخصخصة وفرص الاستثمار..اما الجلسة الثالثة فتبحث النفط والغاز. وفيما يتعلق بالجلسة الرابعة فتتناول الصناعات الاساسية .. وتبحث الجلسة الخامسة الوجه الجديد للقطاع الخاص في أبوظبي .
    وتناقش الجلسة السادسة: الفورة العمرانية الجديدة والمشاريع العقارية الكبرى
    اما الجلسة السابعة فتتناول تمويل التوسع الاقتصادي اما السياحة فهي موضوع الجلسة الثامنة. وتبحث الجلسة التاسعة موضوع أبو ظبي والإمارات والخليج: التكامل والتنافس
    وتعقد في الملتقى ورش عمل متوازية حول قطاع التعليم وقطاع الرعاية الصحية .
    كما تتم زيارات ميدانية لمناطق صناعية ومشاريع جديدة. يأتي انعقاد الملتقى في وقت نجحت فيه إمارة أبو ظبي في احتلال مركز اقتصادي ريادي في المنطقة، ارتكازاً ليس فقط إلى الثروة النفطية بل ونتيجة لرؤية واضحة لتحديث وتطوير الاقتصاد. وتعتبر أبو ظبي اليوم نموذجاً للتنمية المتوازنة وتنويع قاعدة الاقتصاد واعادة هيكلة القطاع الحكومي.
    ويتوقع أن تشهد أبو ظبي مشاريع تطوير ضخمة تصل قيمتها إلى حوالى 130 مليار دولار أمريكي في قطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات والصناعات الأساسية والكهرباء والمياه والعقار والسياحة والتعليم والصحة وغيره.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 5/1/1428هـ

    رجال الاعمال البريطانيين عقب لقاء بغرفة الرياض:
    نتطلع الى شراكة سعودية في المشاريع العملاقة



    واس (الرياض)
    أعرب مدير اتحاد صناعة السكك الحديدية البريطانية جيرمي كانفيلد عن تتطلع الشركات البريطانية الى شراكة مثمرة مع الجانب السعودي في المشاريع العملاقة التي تشهدها المملكة مشيرا الى أن الشركات البريطانية لها خبرة عريقة وكفاءة عالية في أعمال السكك الحديدية. وبين في لقاء لرجال الاعمال البريطانيين مع نظرائهم السعوديين استضافته الغرفة التجارية الصناعية بالرياض امس أن الاتحاد البريطاني للسكك الحديدية يضم 140 شركة تختص بعضها بالعمل في مجال البنى الاساسية وفي مجال نقل الركاب ونقل البضائع وشركات تعمل في مجال صناعة المعدات والقاطرات.من جانبه اكد عضو مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض الدكتور عبدالرحمن بن عبد المحسن التويجري أن العلاقات السعودية البريطانية تشهد تطورا ونموا واضحا في ظل الدعم والرعاية التي توفرها قيادتا البلدين ويعززها التواصل القائم بين قطاعي الاعمال فيهما. وأثنى التويجري على البيئة الاستثمارية السعودية الحالية في ظل عدد من المدن الاقتصادية السعودية والتي انطلق العمل في بعضها باستثمارات بلغت مليارات الريالات لا فتا النظر الى ما تعيشه المملكة حاليا من حراك تنموي عالي الحيوية يشارك في صناعة مساراته القطاع الخاص. وأشار الى وجود مشاريع طموحه في السكك الحديد وتحلية المياه والقطاع التقني وغيرها تقدر بنحو 620 مليار دولار داعيا الجانب البريطاني للاستثمار في هذه المشاريع وتكوين شراكات عمل متينة مع الشركاء السعوديين. من جهته استعرض مستشار الاستثمار بالهيئة العامة للاستثمار الدكتور غانم المحمدى التسهيلات التي يمكن أن توفرها المملكة للمستثمرين الاجانب ولرأس المال الاجنبي مشيرا الى سعي المملكة الى توسعة خدمات الموانئ والتوسع في انشاء الخطوط الحديدية وربط المدن المهمة مع بعضها البعض مثل الخط الحديدي الذي يربط جدة والدمام ليخدم الصادرات والواردات فضلا عن انشاء خط حديدي لربط جازان بجدة. يذكر الى أن حجم التبادل التجاري بين المملكة العربية السعودية وبريطانيا بلغ خلال عام 2005 م نحو 17298 مليون ريال.










    أول حاضنة أعمال للمشروعات الصغيرة بالرياض


    عكاظ (الرياض)
    تبدأ الغرفة التجارية الصناعية بالرياض ممثلة في مركز تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالغرفة خلال الفترة القادمة في اجراء الترتيبات والتجهيزات اللازمة لبناء اول حاضنة اعمال للمشاريع الصغيرة وذلك بعد ان انهت الغرفة اجراءات الحصول على موقع المشروع ضمن المخطط العام للمدينة الصناعية الاولى بالرياض.
    واكد عضو مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض ورئيس لجنة تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالغرفة فهد بن محمد الحمادي ان الغرفة قطعت شوطا كبيرا في هذا المشروع من خلال التنسيق والتعاون مع الجهات المتخصصة منها (اليونيدو) لاعداد دراسة لخطة العمل لانشاء الحاضنة والاستفادة من خبرتهم الطويلة الفنية والادارية في دعم رواد الاعمال بتمويل من (أجفند)، منوها الى ان هذا المشروع يأتي في اطار الدعم الذي تقدمه الغرفة لصغار المستثمرين والمبتدئين للعمل الحر.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 25 / 7 / 1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 08-08-2007, 09:45 AM
  2. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 23/ 3 / 1428 هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 11-04-2007, 09:14 AM
  3. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 17/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 07-03-2007, 06:23 AM
  4. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 10/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 28-02-2007, 09:44 AM
  5. الصفحة الاقتصادية ليوم الاربعــاء 3/2/1428هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 21-02-2007, 09:19 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا