شهد الأسبوع الماضي أكبر ارتفاع في
سعر الدولار
أمام الجنيه بالسوق السوداء من حيث القيمة منذ تولي
طارق عامر
مهام منصبه رسميًا كمحافظ للبنك المركزي في نهاية نوفمبر الماضي.

ويأتي هذا الارتفاع كمؤشر على استمرار أزمة نقص العملة وارتفاع أسعارها المستمرة منذ أكثر من 4 سنوات، وانعكاس ذلك على أسعار السلع وغلاء المعيشة في ظل أوضاع اقتصادية صعبة وإصلاحات اقتصادية تقوم بها الحكومة تتضمن إجراءات مؤلمة بحسب وصفها.