أعلنت الشركة القومية للأسمنت، 4 أسباب كان لها الأثر على انخفاض نتائج أعمالها وتحولها إلى تحقيق صافي خسارة .

1- زيادة تكلفة الغاز الطبيعي المستهلك نتيجة ارتفاع أسعار الدولار مقابل الجنيه المصري خلال شهر مارس الماضي

2- زيادة رسوم المحاجر خلال الفترة مقارنة بالفترة المقابلة من العام السابق.


3 - ارتفاع قيمة الكهرباء نتيجة ارتفاع الأسعار بداية من أول يوليو الماضي

4- زيادة أسعار الزيوت والشحومات وقطع الغيار المستهلكة في الشركة.


وكانت الشركة أعلنت أمس الأحد خلال ملخص نتائج أعمالها عن الفترة (يوليو - سبتمبر) 2016، أنها حققت صافي خسارة بقيمة 40.4 مليون جنيه خلال الربع الأول من (2016-2017) مقابل 19.7 مليون جنيه صافي الربح خلال نفس الفترة من عام 2015.

وحققت الشركة 349.5 مليون جنيه مبيعات خلال أول 3 أشهر من العام المالي الحالي مقابل 185.5 مليون جنيه بنسبة زيادة 88.4 بالمئة.