وخسر رأس المال السوقي نحو 4.4 مليار جنيه. وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة ''إي جي إكس 30'' بنسبة 2.04 بالمئة خلال جلسة اليوم ليسجل 10694.41 نقطة، بينما ارتفع المؤشر متساوي الأوزان ''إي جي إكس 50'' بنسبة 0.45 بالمئة ليسجل 1669.52 نقطة.وصعد مؤشر ''إي جي إكس 70'' الذي يقيس أداء الشركات المتوسطة والصغيرة بنسبة 0.14 بالمئة ليسجل 415.33 نقطة، بينما انخفض المؤشر الأوسع نطاقًا ''إي جي اكس 100'' بنسبة 0.76 بالمئة ليغلق على 989.43 نقطة.وشهدت جلسة اليوم التداول على 184 سهمًا، ارتفع منها 106 أسهم، فيما حافظ 25 سهمًا آخر على سعر الإغلاق السابق، وانخفض 53 سهمًا.ووافق المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي يوم الجمعة الماضي على منح مصر تمويل بقيمة 12 مليار دولار على مدار 3 سنوات، وقال عمرو الجارحي وزير المالية في تصريحات تليفزيونية، إن مصر ستتسلم يوم الأربعاء المقبل الشريحة الأول من القرض بقيمة 2.75 مليار دولار.وقال طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، إن صافي احتياطي مصر من النقد الأجنبي سيصل إلى 23.5 مليار دولار بعد استلام الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي.وعلى صعيد تعاملات المستثمرين، اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين في كل من الأسهم والسندات إلى البيع، مسجلين قيمة بلغت نحو 1.25 مليار جنيه، وقيمة شراء بلغت 1.19 مليار جنيه، بصافي قيمة نحو 55.5 مليون جنيه.كما اتجهت تعاملات العرب نحو البيع، مسجلين قيمة بلغت 248.5 مليون جنيه، وقيمة شراء بلغت 197.7 مليون جنيه، وصافي قيمة بلغ نحو 50.8 مليون جنيه.واتجهت تعاملات الأجانب إلى الشراء، مسجلين قيمة بلغت 301.2 مليون جنيه، وقيمة بيع بلغت 194.8 مليون جنيه، وصافي قيمة بلغ نحو 106.3 مليون جنيه.وأرجع أحمد العطيفي خبير أسواق المال، خسارة السوق خلال جلسة اليوم إلى أنه تراجع طبيعي تأخر 3 أو 4 جلسات بعد الصعود القوي الذي شهدت المؤشرات والمكاسب التي حققها رأس المال السوقي منذ تحرير سعر الصرف، فكان لابد من حدوث جني أرباح بعد ارتفاع بعض الأسهم بنسب وصلت إلى 30 و40 بالمئة.وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة في آخر 7 جلسات بعد تحرير سعر صرف الجنيه (قبل جلسة اليوم) بنسبة 28.06 بالمئة، وربح رأس المال السوقي نحو 111.6 مليار جنيه بنسبة 26.75 بالمئة.