إقبال من المستثمرين الأجانب على أذون الخزانة المصرية

بدأ قرار تعويم الجنيه يؤتي ثماره على الصعيد الدولي، مع قرار أحد صناديق التحوط الذي يتخذ من لندن مقرا له بالعودة للاستثمار في أدوات الدين الحكومية،
مضيفا الى انه أشارت وكالة إلى
دينيس برايم مديرة الاستثمار بشركة جام لإدارة الأصول، والتي قامت الأسبوع الماضي بأول استثمار لها في مصر منذ عام 2008، بشراء أذون خزانة لصندوق تبلغ قيمته 5.4 مليار دولار.

وأضافت أن شركتي أبردين لإدارة الأصول وأشمور جروب وضعتا مصر في حساباتهما مجددا. وبينما يخشى بعض المستثمرين من ذكريات شح السيولة وضعف التعاملات في الأسواق بعد 2011، كان مدير الاستثمار في "أبردين" كيفين دالي أكثر تفاؤلا بشأن مصر، فقال "لديك ضبط ضخم لسياسات النقد الأجنبي، أسعار الفائدة ارتفعت، وأموال صندوق النقد الدولي تتدفق".