وارتفعت حصيلة بنك مصر من تغيير العملة إلى 350 مليون دولار، منذ قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف بداية الشهر الجاري، وذكر عن مسؤول بارز بالبنك.

وقال إن البنك قام بتخصيص 300 مليون دولار من تلك الأموال لتغطية طلبات المستوردين. يأتي ذلك في الوقت، الذي أوقف فيه المصرف المتحد وبنك الشركة المصرفية العربية بيع شهادات الادخار بعائد 20%، بعد أن جمعا السيولة المستهدفة،

وقال نائب رئيس البنك الأهلي المصري يحيى أبو الفتوح إنه لا يوجد اتجاه في الوقت الحالي للتوقف عن طرح شهادات الادخار ذات العائد 20% و16%، وأضاف أن حصيلة الاكتتاب فى الشهادتين بلغت 57 مليار جنيه بنهاية تعاملات الإثنين.